بداية الرواية

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -99

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود  - غرام

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -99

وأنت بتشوف كيف راح تعاقبك على خداعك لنا..
مسفر لازلتي تلعبين دور الضحية..
أمك عندها خبر انا من أكون..
خلود بصدمة أمـــي..؟؟!!
أمي أنا تدري عنك..؟؟
مسفر إيه تدري..
هي مارضت اتزوجك بخدعة..
بس أنا اقنعتها..
وقفت وهي ترتجف من التعب والقهر..
قربت منه غير مهتمة بلبسها وشكلها قدامه..
خلود برجفة خذيت مني أبوي..
وخليت امي تخدعني..؟؟
أنت مين دخلك حياتي..؟؟
ليه متسلط علي..؟؟وش تبي منـــي..؟؟
مسفر قلت لك ..أبي راحتك يا زوجتي..
خلود بغيض ماني زووجتك..
ومالك حق تلمسني وتبدل ملابسي..
مسفر برفعة حاجب كان لازم البسك..
لأن الطبيب يبي يفحصك..
خلود بقهر ما ابي طبيب ولا هم..
مالك شغل فيني..
إنت مو زوجي..
ماكنت على بينة لما تزوجتك..
خدعتنييييييييي..خدعتني..
تراجعت لما قرب منها..
منع نفسه لا يلمسها ويخوفها منه..
مسفر أنا زوجك يا خلود..
أنا الشايب وأنا الشاب..
إذا حابة اردد هذا الكلام الحين وبكرة ماعندي مانع..
خلود بغصة أنت النذل مسفر..
وخالتك النذلة الخاينة مرام..
ليييه نصبتوا علي..؟؟
لأن مالي أب..ماعندي عزووة..؟؟
لو أبوي حي ماكنت بتخدعني..
ولا كان بيسمح لك تجرحني..
بيمنعك تقهرني ..
مسفر بحنية الله يرحمه..
خلود تبكي مــــات..!!
قدام عيوني..وبين يديني..
قتله ببرود..طعنه بقسوووة..
ضربني لما كنت ابي ادافع عن ابوي..
ككـــ...كــ ....ـــان فيه ثنين..واقفين بعيد عنا..
ماساعدونا..كانوا يتفرجون على ابوي وهو ينقتل..
ابن الحرام هرب..وأنا اضم ابوي..
ماعرفت كيف أتصرف..؟؟
كان ينازع ويطلبني أذكر الشهادة..
ماقدرت..وكاني أقدر أمنع الموت عنه..
ضغط بيدينه علي بقووة..يصرخ وروحه تطلع..
حطيت كفي على أذني..واقوله ماراح تموت..
كيف تموت وتخلينا..؟؟أنت ابونا لاتموت..
بس مارضى يظل معنا..
مات..
لأنه طالع مشوار مع بنته مات..
لأن القاتل مطرود من وظيفته قتل ابوي..
لأن أنـ.....................
حط يدهـ على فمها بلطف..
منعها تكمل لوم وتفسير غلط..
مسفر بهمس ولأن هذا قدرهـ مات..
قدرهـ يموت مقتول..
وقدرهـ يموت بين يدينك انتي..
قدرك تكونين آخر من يحضنه ويضمه..
قدرك أنتي تسمعين آخر كلماته ..
خلود بإنكسار أبووي مات..
مسفر الله يرحمه..
خلود تبكي كان طيب..
مسفر ذكرهـ حي..واعماله تشهد عليه..
خلود بحسرة ليييه خذيت الطيب اللي يشبه ابوي..؟؟
لييييييييييييه..؟؟
مسفر بحدة الطيبة ماهي بس لـ الشواب..
أنا الشايب وانا الشاب..وبأظل أرددها..
أنا الطيب اللي تبينه..والشيب كان قناع..
ضمهاوهي تبكي ..
تتذكر كل تفصيل مر عليها بلحظة موت ابوها..
كرهت كل الرجال..
واحد قتل أبوها..وثنين ظلوا يتفرجون عليه وهو يموت..
وحتى لما هرب القاتل..
ظلوا واقفين بمكانهم ..
ما ساعدوها فيه ولا ذكروا له الشهاده قبل يموت..
واللي طلبوا الصلح بدم ابوها رجال..
واللي قبل الصلح بعد رجال..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
تذكرِينْ !!
الليلْ ، اللهفَه ،السَهر ،،
السُوآلفْ ،وَالحَنيــنْ !
تَذكرِينْ !!
البَرد ، وَ المِطر ..
وَ رِيحْ العِطر ..
الليْ بِـ كفُوفك .. » سجِينّ !
تَذكرِينْ .. الوصَايآ
.................. وَ الوعُود ..
......................... وَ حلفْ اليَمينْ !
.......................................... « مآ نتفآرقْ ! »
وانْ تَفآرقنَآ :
إمآ أجِي , والآ تجِينْ !
تذكرِينْ !!
تَذكرِينْ الوَدآع !!
الليْ وَصفتِيه بِ ' ضَيآع '
وَ طآرِيْ الفَرقآ آ
اللِي كِنتيْ .. تكرِهينْ !
تذكِرينْ هَذآآآك .. الليّ يَنوووووومِك ..
وتُوعدِينَه .. فِيه بِ تَحلمِينْ !!
يَــا عزّتيْ لَه !
هَذا هُو بِ كلّ حَيله
( يَصرخّ ) وآنتِي , ولآ تَسمعِينْ ..
كنتْ آسولِف لِك ..
وكنتِي تَخجلِينْ ..‘
يَوم اشّر لكْ علىَ صدرٍيْ ...
وآقُول :
........ منْ هُو هِنآ !!
..... مَن هُو هِنآ !!
كنتْ انآظِر فِيْ عُيونك ...
ومنْ خَجلك ... تَغمضِينْ !
وَ هذِيْ اللّيلهَ آسولِف لِ الغيآبّ
كآنتْ هِنآ ..
كآنتْ هِنآ ..
كآنتْ هِنآ ..
ولِ الأسسَسسفْ ...
مآتسمعيـن ... !! ‏
تذكِرينْ هَذآآآك .. الليّ يَنوووووومِك ..
وتُوعدِينَه .. فِيه بِ تَحلمِينْ !!
تَذكرِيييييينْ .... !
البقية: . . . تذكـريـْـنْ ..؟؟!!
جالس على البلكونة..
وعلى نفس المقعد اللي ضمها معه ..
يتذكر آخر ليلة لهم في البلكونة..
يذكر لبسها..عطرها..
خجلها طاغي عليه خوفها..
يذكر بكاها وهي تحكي له عن مآسيها..
عن هربها منه..
عن صدمتها في خبر موتها عند أهلها..
وحكت له عن حملها..
وكيف عرفت إنها حامل ومتزوجة..
غمض عيوونه وهو يسترجع ريحة عطرها بشالها..
عطرها اللي ذوبه فيها اكثر..
ولما طلبها تنام عندهـ مارضت..
يشكرها في قلبه لأنها مارضت..
لو وثقت فيه ماكان بيتركها..
أبتسم وهو يتذكر خجلها منه..
لما يناظرها بوله..
يحرجها وتطلب منه مايناظرها..
يعند وهي تغمض عيونها خجلانة..
ولما صرح لها إن حلمه بحجم حمامته اللي يعشقها..
صدت عنه تخفي معالمها عنه..
ضم وشاحها على وجهه..
ويتمنى لو يعرف هل هي حلمت فيه..
قال لها إحلمي فيني يا أغلى من سكن قلبي..
ناظر الورقة اللي بيدهـ..
مكتوبة بخط يدها..
قبل ولادتها بذياب..
كتبت الرسالة له..
كانت تظن إنهها بتموت..
كتبت رسالتها له هو..
مو لأبوها ولا امها..
ولا حتى ولدهـــا..
لجلموودها القاسي..
رسالة وداع..إعتراف..حرمان..
أول مرة قرأ الرسالة ..
انصــــــدم ..
ماتوقع يكون له هذا المكان بقلب هديل..
كانت اكبر طموحاته إبتسامة كاذبة منها..
راضي بأي شيء تقدمه سواء قسوة او رضى..
المهم تظل معه..
صار يدور في مكتبه..
ويحس بطيييش كبيير يتحكم فيه..
كان بيروح لها يواجها برسالتها ويقول كافي صد ..
أحبــــك حبيني..
بس هو واثق إن هديل ماتبيه يعرف اللي برسالتها..
تبيه يعرف إذا كانت ميته..
بس مادامت حية فإعترافها بـ الرسالة راح يجرحها وبتهرب منه بدون رجووع..
نهــــــــاية البارت ,,
كونوا بـــــــــــــــخير ...
صدووود’’’
,
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....
مســــــــــاء الرضى من رب العالمين ..
غالياتي الأحوال الجوية عندنا جداً سيئة..
والكهرباء تنقطع كل ساعتين..
إذا تأخرت عليكم أعذروني..
بس البارت الأخير راح يكون موجود بإذن الله قبل الفجــــــــر ..
فـــكونوا بخيــــــــــــر حتى اللقاء ,,

البـــــــــــــارت التـــــــــاسع والثمــانون ,,

يا دميتي: حاصرتني الأربعون مدى
مجنونة...وجراحا أدمت العمرا..
فمن يرد لي الدنيا التي انقشعت
ومن يعيد لي الحلم الذي عبرا؟..
ما الشيب أن تفقد الألوان نضرتها
الشيب أن يسقط الإنسان منحدرا..
وما بكيت على لهوي ولا عمري
لكن بكيت طهري الذي انتحرا..
المرحووم بإذن الله تعالى غازي القصيبي...
ياشوق تكفى لا تخليه يرتاح
ياشوق تكفى داعبه في غيابي..
خله يحس إني معه وين ماراح
خله يحس اشلون لذة عذابي..
عطر الفراق اللي مع غيبته فاح
عطرت به جرحي بس باقي ثيابي..
دخلوا المطار تسمع هادي وصوفي يتكلمون أو يتهاوشون..
بس ماتدري وش يقولون ..
كل بالها في مكالمتها مع أمها قبل تنام..
ألتفتت على صراخ ذياب وصوفي..
أبتسمت لما شافته مدخل يدينه بشعر صوفي..
ويسحبها على تحت..
طنشهم هادي واخذ أوراق الحجز..
قربت من صوفي اللي تصرخ على ذياب وتهددهـ..
صوفي وولفي أيها الغدار..
ألا تعلم من انا..؟؟أتركني قبل أن تصورني الصحافة..
يارثت الثياب ابعدي ذئبك عني..
هديل بعتب ذيب يا ورعي..فك شعر العصلاء..
لاتفضحنا فديتك..يمكن يتهمونك ..
صوفي بقهر وجع..
هديل يوووجع العدوو..
شالت ذياب بحضنها وابعدته عن يدين صوفي..
اللي حاولت تسحبه وتعضه..
صوفي لو كان إبني لعاقبته..
هديل هو إبني..فلتنجبي لك طفلاً..
وعاقبيه كما تشائين..
صوفي وجع..
هديل تبتسم سأشتاق لك..
صوفي آسفة لأني سلمته أشيائك الخاصة..
ظننت بأنكما عدتما لبعضكما..
هديل بهدؤ سنكون بخير ذات يوم..لاتقلقي..
صوفي كلام غير منطقي..
هــ أنتي تهربين منه مرة أخرى..فمتى ستكونان بخير..؟
هديل بغصة عندما يكتب الله ذلك..
صوفي لمن ستعودين هناك..؟؟
هديل بضيق يكفي صوفي..
صوفي لماذا تهربين منه وأنتي تريدين البقاء معه..؟؟
هديل لاتتدخلي باموري..
فلم اعاتبك لأنك عدتي لماكس..
وهو كان مذنباً مثل غازي..
صوفي عدت إليه لأني كنت خائفة أن اترك الإسلام..
عندما اسلمت كنتي معي ولم اشعر بــ الخوف..
وبعد رحيلك أصبحت وحيدة..
فكل من هم حولي يعتنقون ديانة غير الإسلام..
لازلتي بيننا ديل..
هديل بآسى حان وقت الرحيل..
وداعاً صوفي..
أبتعدت عنها وقربت من هادي..
جلست على مقاعد الإنتظار..
كلام امها..وكلام صوفي..
وكلام روحها يحاصرها..
مابتنسى الغصة بصوت أمها وهي تكلمها عن غازي وعن حياتها..
عاتبتها ليش ماتكلمها ولا تسأل عليها..
ام علي بحنية لاتظنين تصرفي رفض لك..
كنت ابيك تاخذين قرارك بقناعتك..
هديل أي قرار يومه..؟؟
ام علي حياتك مع غازي..
هديل بزعل بس كلكم تعرفون قراري..
قلت لكم يتعالج ذياب وارجع لكم..
ام علي بغصة وأم ذياب عالجتيها..؟؟
هديل تتنهد مالها علاج إلا بحضنكم..
ام علي رجعتي لنا..ولازدناك الا وجع..
إصدقيني القول ياهديل..يحبك..؟؟
هديل تبكي بجنون يومه..
ام علي تحبينه..؟؟
هديل ولاشوي..
ام علي كذآآآبة يابنت أمك..
خذاك وانتي صادقة ولما رجعتي مالقيت منك الا الكذب..
هديل بشهقة يووومه لا تظلميني..
ام علي قلتي ماعمرهـ جرحك ولا أذاك..
وانتي كذابة ضربك وجلدك بـ السووط..
هديل بجمود اللي قالك هذا الكلام كذاب..
ام علي ادري إنه كذاب..
تبين تدرين من قالي هذا الكلام..؟؟
أنتي يا هديل اللي قلتيه..
هديل بقهر لا ماقلته..ماقلت لأحد شيء..
ام علي قلتي يومه قلتي..
وشاقهتي باسمه وقلتي إنك تحبينه..
هديل تبكي والله ماقلت..
مستحيييييييل اقولها والله ماقلتها والله..
ام علي بحسرة تذكرين لما كنتي تعبانة..
وأخذك علي الشرقية..نمت عندك وأنتي مو حاسة بـ الدنيا..
كنتي محمومة وتهذين..قلتي لي عن ضربه لك..
وعن ولادتك وقلتي إنك تحبينه..
هديل بعناد ولاشيء من اللي سمعتيه صح..
مريضة ماينوخذ بكلامي..
لاضربني ولا أحبه..كله كذب..
ام علي دامك قررتي ترجعين لأمك..
فوالله ما أردك..تعالي يابنتي الكذابة..
أغلى وأعز من يلفاني..
أنتبهت على صوت هادي يناديها..
وقفت وقربت منه..
هادي يالله ينادون على رحلتنا..
هديل بغصة هادي لمن برجع أنا..؟؟
هادي ترجعين لنا..لهلك..
هديل بس أنا رجعت لكم..
بس مالقيتكم..دورت عليكم..
في ملامحكم في حياتكم..في بيتكم الجديد..
دورت على هلي اللي ابيهم..بس مالقيتهم..
هادي برجاء هديل تكفين..لاتضيعين منا مرة ثانية..
تعالي معي..لازم نطلع الطيارة..
هديل بغصة جربت حياتي معه ومن دونكم..
كانت صعـــــــبة كثييير..
عشت من دونه ومن دونكم كانت حياتي مآآآساة..
ورجعت لكم عشت معكم ومن دونه وكانت ضيـــــــاع..
ولما رجعت له ماصد عني مثلكم..
شريتكم وصديتوني..شراني وصديته..
أنا ما ابييكم..أبيـــه هو..
هادي بضيق كنا مصدومين من كذبت موتك..
من رجوعك ومعك ولد..من كل شيء..
تعذري لنا يا قلبي وإرجعي..
هديل بآسى وأنا أنصدمت كثير..
من هربك..من غازي..من دفن ابوي لي وانا حية..
من سنين غربتي..ومن رجوعي لكم..
واكبر صدماتي كانت صدكم لي..
هروبكم مني كل ماشفتوني..
خجلكم من رجوعي وكلام الناس عني..
كل شيء صدمني..بس ماعاقبتكم..
ولا عاتبتكم على أوجاعي..
هادي يمسك يدها خلينا نرجع...تكفين..
هديل تبتسم تخليتوا عني..بس هو ماتخلى..
بأرجع ياهادي إن شاء الله بأرجع..
بس مع زوجي..فمان الله يا أخوي..
قبلته علة جبينه وكتفه..
أبتعدت عنه واشرت له بيدها تودعه..
كانت تبتسم من دون ماتحس بألم في وجها..
تبتسم من قلب وضمير..
راضية بقرارها ومقتنعة بمصيرها..
أبتسمت لاتجامل هادي ولا توهم نفسها..
صدت عنه وهو واقف يناظرها..
وطلبت من صوفي تاخذها لشقة غازي الخاصة..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
اطوي الجديلة في كفوفي وهي ليل...
ولامن طويت الليل صار الجديلة..
ناظر جديلتها بحنين..
وتمنى لو يقدر يحبس صاحبتها في صندوق..
مثل ما يخبي الجديلة..
تكلم مع الجديلة بضيق..
غازي ماهي وفية مثلك..
متمردة حاقدة على العالم..
وعلى نفسها ..
ما ابيها ترجع..بس أبيها تكون بخير..
رجعت لهم وهم مايستاهلونها..
لا ياجديلتها مايستاهلونها..
أبيييييها تكوون بخير..
رجع الجديلة ونام على فراشها..
اليوم هي بتسافر..
بترجع السعودية مع اخوها..
بتهرب منه بعلمه..
منع نفسه بـ الموووت مايتعرض لها..
ولا يروح روما قبل ماتسافر..
غمض عيونه ..
وبصوت هامس صار يردد كلامها في الرسالة..
حفظ رسالتها بكل كلمة وكل حرف..
كل ما تخيلها قدامه يسترجع كلمتها اللي يعرف إنها مستحيل تقولها بوجهه..
أبتسم على آخر جزء من رسالتها..
وهمس بصوت عتبان ودامني هذا كله..
تعذبيني بفراقك ليه يا اطهر ذنوبي..؟؟
تذكر موقف صار له معها..
جننته بكلمتها وثقتها فيه..
كانت واقفة على سور البلكونة الخاصة بـ الملحق..
أنصدم لما شافها واقفة بهذا الشكل..
قرب منها مايبيها تحس بوجودهـ..
كان ناوي يمسكها قبل ترمي نفسها..
خاف تكون هذي محاولت إنتحار..
أنتبه على جسمها يتحرك بجهته..
رفع يدينه ولمها له بقووة ومنعها توصل الأرض..
ناظرها مصدوووم من تصرفها..
ولاحظ إبتسامة باهتة على وجها..
نزلها على الارض معصب وناوي يعاقبها..
غازي بغضب ليش رميتي نفسك بهذا الشكل..؟؟
هديل بهدؤ لأني واثقة إنك راح تمسكني..
صدت عنه بعد كلامها ورجعت القصر..
وهو ظل واقف بمكانه كلمتها له جمدته..
تثق فيه..
يعني ترتاح بوجودهـ..
تثق إنه موجود دائماً عشانها..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
ودي ادري هي حياتي إختياري..
أو اختيارك..
ودي انسى..
ليلة وعدك..انسى وعدك ما احبك..
وش يضرك لو أخونك مرهـ..
واختارك عليك..؟؟
خجلانة منه كثييير..
من اول ماوصلوا ماليزيا وهي تبكي وتنهار..
فقدت الشايب وكأنها فقدت أبوها من جديد..
عدلت ملابسها وقررت تطلع وتتكلم معه بهدؤ..
بتطلب منه يرجعها السعودية..
زواجهم غلطة منها ومنه..
ناظرت بجوالها وأنتبهت على إتصال مرام..
قفلت الخط ..
وأتصلت على أمها..
ام خلود هلا والله..
خلود بغصة هلا يومه..كيفك...؟؟
ام خلود الحمدلله حبيبتي..أنا بخير ..
وأخواتك واخوك طيبين..
طمنيني عنك يا بنتي ..
خلود الحمدلله..
بارجع لكم قريب..
ام خلود ليش يومه ترجعون..؟؟
خذوا وقتكم وتعرفوا على بعض..
شهر العسل مابينعاد..
خلود أنتي تدرين إن زوجي ماهو شايب..
وهذا غش وغدر..أنا باطلب الطلاق منه..
أنتي أمــي ومهما جرحتيني مالي حق أعاتبك..
خدعتيني معه ومع خالته..وتظلين أمي وتاج راسي..
أنا راجعة يومه..
ام خلود بحدة خلووود..
لاتجنين على نفسك أكثر مما جنيتي..
يومه انتي يحق لك تعيشين وتفرحين بحياتك..
أذكر وانتي اكيد تذكرين كيف أنبسطتي إنك راح تتزوجين الشايب..
بس الشايب كان يدري إنك بقرارة نفسك تدرين إنه شاب..
وقالي عن هذا الشيء..قال خلود تعرف بس رافضة تصدق..
يابنتي أنتي أخترتي تكملين معه حياتك..
سواء شايب أو شاب..ما احد خدعك ولا غدر فيك..
صدقتي وهم وحن ساعدناك تحققينه..
خلود بزعل هذا ماهو كلامك..
ام خلود إيه هذا كلام زوجك..
يابنتي الرجال طيب ولو ماكنتي تهمينه ماكان بيمثل عليك..
لو غيره بيقولون مجنونة ويهربون منك..
خلود تبكي يومه ما ابيييه..
ام خلود بصبر عطيه فرصة وعطي نفسك معه..
تعرفي عليه وعلى أخلاقه وطيبته..
إن ضايقك أو غلط عليك أجيك بنفسي واخذك منه..
يابنتي لا تهدمين فرحتك..
أنتي خايفة تفرحين معه وتعيشين مبسوطة..
تخافين لا تفرحين وابوك مات بحضنك..
يوومه الدنيا ماهي عامرة..
بكره كلنا بنشرب الكاس اللي شرب منها ابوك..
بنرجع لربنا اللي خلقنا..
وأنا ما ابيك ترجعين لربك وانتي قانطة من رحمته..
القنووط من رحمة الله ذنب ياروح أمك..
لنفسك عليك حق يا خلوود..لا تخلين نفسك تشكيك عند ربي..
الظلم ماهو زين حتى لنفسك مايصير تظلمينها..
قفلت الجوال من أمها..
ولاقدرت تتحكم بدموعها..
كلام أمها كله صح..
ماتبي تعيش مع مسفر عشان لا تفرح..
تبي تظل تعيسة وحزينة على طول..
تبي تظل بحداد على أبوها اللي مات مقتول..
مات ينازع بين يدينها..
ظلمتي نفسك كثير يا خلود..
لاتجنين على حالك..
لنفسك عليك حق يابنتي..
الظلم حرام لاتظلمين..
كتمت نفسها بـ القوة لما شافته يدخل الغرفة..
وقفت بسرعة تبي تهرب منه لدورة المياهـ..
قطع عليها الطريق ومنعها تمشي..
كانت منزلة راسها وكاتمة عبرتها..
أرتجفت بخوف لما حست بيدينه على خصرها..
كانت بتتراجع بخطواتها لكن منعها..
قربها منه لحتى لامس وجها كتفه..
نزل راسه وهمس لها..
مسفر بهمس أبي أحس إنك معي..
من وصولنا ماطلعتي من الغرفة..
ما ابيك تتعبين من قل الاكل..
تعالي تعشي معي..
خلود بخوف ممـ......مــ ــا اببي..
ببــ ـأنام..
رفع راسها له وعقد حواجبه لما لاحظ أثر دموع..
مسك يدها ودخلها دورة المياهـ..
فتح الماء وغسل وجها بيدهـ..
ظلت متجمدة من دون اي ردت فعل..
أخذ منشفة صغيرة ونشف وجها بهدؤ..
كانت ملامحها ناعمة وجميلة..
ولازالت آثار البكاء محفورة فيها..
لاحظ شفايفها ترتجف بخوف..
أبتسم بخبث وقرب منها أكثر..
وقبل يلمسها أبتعدت عنه وطلعت من دورة المياهـ..
خرجت من الغرفة وهي تتنفس بصعوبة..
جلست على الكنبة خايفة من قربه منها..
تعاتب نفسها ليش ماهاوشته أو ضربته..
صرخت بخوف لما جلس جنبها وحط يده على كتفها..
مسفر هههههههههه بسم الله عليك..
كل هذا خوف مني..
خلود ما انتبهت عليك..
إبعد عني..
وقفت بسرعة وهو مامنعها..
جلست بكرسي منفرد وعينها بعيونه..
مسفر بهدؤ بدلي ملابسك وخلينا نطلع..
تغيرين جو ونتعشى مع بعض..
خلود ما ابي اطلع..
مسفر يمط كلامه وحتـــى انا ما أبي أطلع..
أبـــــي أظل معـــك تعالي جنبــــي..
شهقت ووقفت..
لا لا ما ابيه..إذا طلعنا احسن..
ما ابي أظل معه لحالي والله لأعلم امي عليه..
خلود وويــ وين بنطلع..؟؟
مسفر يبتسم بنطلع وبس..
يــ الله لا تتأخرين..
دخلت غرفتها وقفلت الباب بس ماكان فيه مفتاح..
شاله بعد ما حبست نفسها في الغرفة..
بدلت ملابسها بسرعة واخذت عبايتها وطرحتها..
خجلت تطلع قدامه في ملابسها الضيقة..
لبست العباية في غرفتها قبل تطلع..
أبتسم لها برضى..
مسفر خيبتي توقعي..
ظنيتك نمتي وطنشتي..
عقدت حواجبها..
وهي تدرك إنها خيبت ظنون نفسها..
لو كان تقربه منها صار قبل لا تكلم أمها..
كانت بتهاوشه وتطلب الطلاق..
راح لها بسرعة لما شافها تتراجع في خطواتها ..
وناوية ترجع الغرفة..
مسك يدها وطلعها من الجناح..
وهو يدرك إنها تحارب إحساس الخذلان اللي تملكها منه..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
قال : خون وقلت : والله ما اعرف !!
ولو عرفت اخون ما رضاها عليك
قلت : احبك ، قال : حبك من طرف
من طرف واحد وقلبي ما يبيك ..
قلت : اغيب ، وقال : لحظـة بعترف
كنت اكابر ، يرحم الله والديك ..
تشجعت وقربت منه..
كان جالس على الكنبة ويتصفح في اللاب توب..
جلست جنبه وهو تجاهل وجودها..
مسكت كم بجامته وظل مطنشها..
لاسحب يدهـ ولا التفت عليها..
سحبت الكم تحاول تجذب إنتباهه غصب..
واستمر هو في تطنيشها..
غادة بندم أنا آسفة..انا غلطانة..
راكان ..........................
غادة بغصة راكان والله متضايقة لأني زعلتك..
أدري اللي قلته وظنيته مو شوي..
وادري إن فيه مواضيع قديمة دفناها..
وانا رجعتها..بس ابيك تفهمني..
أنا احبك موووت..لما عسوولة قالت إن الخاتم لهديل مو لي..
أنصدمت من كلامها..وقلت لا هذا من راكان..
بس هي اكدت لي إن باقي الطقم عندها..
وكله هدية منك لهديل..
راكان بحدة غادة اللي مثلك مايتكلم..
المفروض تخجلين من فتح الموضوع مرة ثانية..
غادة والله خجلانة من نفسي ومنك ومن هديل اكثر شيء..
وتكلمت عنه لأني ما ابي يظل في خاطرك شيء..
إفهمني تكفى..
وقف وابتعد عنها..
وركز نظراته عليها بعصبية..
راكان بجمود أفهم..؟؟
لو انا شاك فيك او مذكرك بشيء ماضي ماله اساس..
تدرين وش بتكون ردت فعلك..؟؟
بتصدين يا غادة ومستحيل تتفاهمين معي..
بتنسين العشرة اللي بينا وتدمرين كل شيء ..
مازعلت من غيرتك..بكثر مازعلت على هديل..
غادة تبكي راكان بسسسس..
فكرت في الموضوع كثير واتعبني..
لا تنسى إنت قلت لي كلمة وشككتني كثير..
بس بعد ماعرفتك زين أدركت غنها كانت كذبة منك عشان تقهرني..
راكان بقهر بدت تتبلى..
أتحفيني وش هذي الكلمة اللي ابد مانسيتيها..؟؟
غادة بغيض مالك شغل..
وترى أنت ماتساعدني أعتذر منك..
ولاتسمح لي اوضح لك..
راكان مو محتاج توضيحك..
لأني اعرفك زين..
واعرف معدنك واصلك..
بس ما ابيك إذا صار موقف تشكين وتقولين خوان..
وإذا صار وخونتيني..
خونيني مع كل العالم إلا مع اختك واختي..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -