بداية الرواية

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -9

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود  - غرام

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -9

أنسحب فكتور من الحضيرة وهديل متجمدة بمكانها..
أولاً من صدمتها بتواجده ماكانت تعتقد انها راح تشوفه بعد أخر مرة..
وثانياً من يد غازي اللي محاوطتها وكتفها لاصق بصدره..
في ها الحظة تذكرت شيء مثل الطيف أو الحلم..
في غفلة أحلامها ويقظتها وبين الوعي وال لاوعي..تتذكر يدين وصدر ضمها بمحبة وبحنية..
بس متى كان ها الحلم..وليه تحس كانه فعلا صار..
وحنينها لذاك الحضن الغريب..ليش هاجمها ألحين وهي بها القرب من غازي..
فزت بمكانها على صهيل الفرس ولفت بخوف..بعدت عن غازي وكانت راح تطلع من الحضيرة..
غازي رسل تعالي..
وقفت بمكانها والتفتت عليه..
غازي تعالي هنا..
تقدمت منه بس ظلت بعيدة عن الفرس..
غازي ماراح تلمسك تعالي..
هديل خلاص هذاني جيت..وراح أنظف الحضيرة ألحين تقدر تطلع..
غازي ما ابيك تنظفي الحضيرة..قربي شوي..
هديل قربت بضيق من تصرفاته وطلباته..بس اول ماقربت من الفرس شافت حصان صغير..
بقرب الفرس وكان نايم على الارض..شهقت من صدمتها بشكله..
وبنفس اللحظة حست انها مبسوطة بشوفته..
غازي ولدت أمس..
هديل تقرب أكثر من الحصان وتتمنى لو تقدر تلمسه بس خايفة من أمه..
غازي قربي منه..
هديل اول ابعد أمه..
غازي يمسك الفرس ويبعدها عن هديل..وهي جلست قريب من الحصان الصغير ومدت يدها..
هديل بسم الله عليك ما اصغرك..ماكنت أدري ان امك حامل..
تحرك بخفة بعدت عنه بس لما شافته سكن قربت منه أكثر وهي تمسح عليه..
غازي تراها أنثى مو ذكر..
هديل تناظره وش سميتها؟؟
غازي باقي ماسميتها الى الان..سميها أنتي..
هديل وانا وش دخلني عشان أسميها هذي ملكك..
غازي أنتي المسئولة عنها وعن أمها..
هديل يعني بس تبي تزيد مسئوليتي..ما ابى اسميها..
غازي سميتيها أو لا..راح تكونين مسئولة عنها..
هديل بس أنا قلتلك ما ابي أنزل الاسطبلات ولا المزرعة..
قبل لايرد عليها غازي حست بأنفاس سريعة با القرب منها..
تجمدت بمكانها لما حست باحتكاك غريب في ظهرها..
ألتفتت بقوة على ورى وانصدمت من وجه الفرس الام بالقرب من وجها..
كانت راح تصرخ وتهرب بس الفرس قربت منها اكثر وحطت راسها با القرب من صدر هديل ..
في ها اللحظة وبسبب معرفتها ان الفرس تحبها وتبي قربها..
ولانها تعبانة ومتضايقة ومشتاقة لفت يدينها على رقبت الفرس وضمتها..
كانت تبكي بصوت مكتوم وهي دافنة وجها برقبة الفرس..
وكأنها لقت بها المكان وبها الحضيرة مخلوووق يحس فيها وبألمها..
واللي علقها أكثر فيها هو ن الفرس كانت هادئة جداً بحضنها..
بعكس تصرفاتها لما كان ماكس يبعدها عن هديل..
كانت تصهل وتضرب بارجولها وهديل تصرخ عليها..
هل كانت تثور لاني ابعد عنها واصرخ فيها..
بها اللحظة نست كل شيء..
تعبها..ألمها..وضيقة قلبها..
وكأن غازي كان يدري انها اذا شافت المهرة الصغيرة راح تنبسط وتتغير نفسيتها..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
كونوا بخيـــــــــــــــــــر ,,,
صدووود’’’
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

البارت السادس عشر ’’’

أأعتذر
عن القلب الذي مات
وحلّ محله حجر؟
عن الطهر الذي غاض
فلم يلمح له أثر؟
وقولي: كيف أعتذر؟
وهل تدرين ما الكلمات؟..
زيف كاذب أشر
به تتحجب الشهوات..
أو يستعبد البشر
... فقولي إنه القمر!.
***
المرحوم غازي القصيبي ,,
غادة خلاص هادي خل نرجع البيت..
هادي غادة حاولي تنبسطي شوي..
غادة ما ابي..رجعني البيت..
رد على جواله وكان راكان هو اللي على الخط..
هادي هلا با الطيب...وينك<<صار يتلفت لحتى شاف راكان بعيد عنهم شوي..قفل منه
والتفت لغادة.>>راكان وسارة موجودين هنا..
غادة فزت من مكانها برعب..بس هادي مسك يدها وجلسها..
هادي وش فيك اهدي..
غادة قوم رجعني البيت ألحين..ما ابي اشوفهم..
هادي مقدر لانهم بيوصلون الحين هذا هم وراك..
سحبت يدها منه ودخلت محل قريب من الطاولة اللي كانت جالسه عليها مع اخوها..
راكان السلام عليكم..
هادي وعليكم السلام هلا راكان كيفك؟؟
راكان يتلفت حواليه الحمدلله طيب..انت مو قلت مو لوحدك هنا؟؟
هادي ايه معي غادة بس راحت تتسوق..وين اهلك؟؟..
راكان ايه سارة معي بس تبي غادة وينها فيه؟؟
هادي خلاص قولها ان غادة في محل ..... المقابل لنا,,
راكان توجه لسارة وعلمها وين غادة موجودة..وسارة توجهت للمحل والتقت بغادة..
سلمت عليها بشوووق..
سارة غدوو ليش هربتي لما شفتينا.؟؟
غادة ماهربت كنت ناسية غرض انا محتاجته وجيت أخذه..
سارة اشتريتي غرضك؟؟
غادة ايه لا يعني بعدني ما لقيته..اعتقد مو موجود هنا..
سارة طيب تعالي نطلع لمحل ثاني اكيد نلقاه..
غادة لا معليش انا مرتاحة هنا..اذا انتي حابة فيك تروحي محل ثاني..
سارة تمسك يد غادة غدوو بتحبسي نفسك هنا لحتى يروح راكان؟؟
غادة بصرامة وأنا وش دخلني براكان..؟
سارة لا تعصبي علي انتي ماتبي تطلعي عشان راكان موجود برا مع هادي صح ؟؟
غادة بغضب لا مو صح لاتفسري على كيفك..
سارة غادة تراني سارة ليش تتكلمي معي بها الشكل..
غادة أتكلم معك عادي..
سارة اوكى براحتك كنت مبسوطة اني راح القاك هنا وقلت ننبسط مع بعض..
غادة سارة ماقصدي بس بجد تعبانة وابي ارجع البيت..
سارة سلامتك ياروحي..اممم طيب انا محتاجة منك خدمة..
غادة آمري..
سارة ابيك تتسوقي معي كم غرض ناقص شنطت أختي سهى ..
غادة ان شاء الله..
سارة تعالي نجلس شوي هنا..لحتى تخف الزحمة ششوي..
غادة حددتوا موعد الزواج؟؟
سارة في شهر شوال بعد العيد..
غادة بمجاملة مبروووك..بيت السعادة انشاء الله..
سارة الله يبارك فيك وعقبالك..
غادة بنظرات ما ابي اتزوج راضية بحالي..
سارة رفضتي راكان صدق؟؟
غادة راكان ماينرفض..بس انا مو راغبة بالزواج..
سارة الحي أبقى من الميت..
غادة بعصبية لا ماافيه احد أبقى من هديل لا أنا ولا أحد ولا أحد..
ما احد يسواها..وأخووك ما ابيييه مو غصب..
سارة مصدومة يابنت قصري صوتك لا احد يسمعك..غادة لاتوقفي حياتك بسبب موت هديل..
غادة تتكلمي عنها وكانها قطوة..ايه مو اللي ماتت مو اختك مو روحك..بنت عم والسلام
سارة المكان مو مناسب نتناقش فيه على ها الموضوع..
غادة مافيه مكان ولا زمان راح يتناقش فيه هالموضوع..وهذي حياتي اطلعي منها ياسارة..
سارة بحدة مو بكيفك راكان يبيك وراح يتزوجك وانتي خلي عنك الحزن اللي ذبحك..
أنا مقدرة حالتك وكلامك بس ماراح اسمحلك ترفضي راكان..
غادة بقهر واثقة بنفسك مرة..قوليله ما ابيه..وأنا مو بدل لهديل..
هديل ما احد يعوضها..
سارة بسك عبط انتي فاهمة غلط ..
غادة توقف ما ابي افهم ..
طلعت من المحل وهي كارهة الدنيا بكبرها..
يعني اهرب منهم ومن مواجهتهم بكل مكان ونلتقي هنا با المول..
حقيير واخته احقر منه..هديل ماتت يا الله ناخذ غادة..لوكان عنده احترام لاختي أو لي ماخطبني..
نزلت الدرج وهي تتصل على جوال هادي..
غادة بعصبية أنا رايحة ل السيارة تعال بسرعة..
هادي وقف اصبري لا تطلعين أنا جايك..
غادة ماراح انتظرك..
قفلت الخط ولا سمعت رده..توجهت للباب الرئيسي تبي تطلع..بس لما شافت الشباب والسكيورتي كان
فيه هوشة صايرة..وقفت مكانها وانتظرت وصول هادي اللي كان معصب منها..
مسك يدها وسحبها معه..
هادي بعصبية وش رايك تصكيني كف..لاتخلين شيء في خاطرك..
غادة رجعني البيت..ما ابي منك شيء..
هادي ركب السيارة وغادة جنبه..
هادي بضيق ماتبون مني شيء..كلكم ماتبون..وهذاني باسافر وانتوا مكرهيني بالدنيا..
اجل لو ابطل السفرة وش تسوون..
غادة ما أحد جابرك على شيء..ولا أحد منعك من شيء..
هادي مو ملاحظة جفاكم الزااايد علي..منك ومن ابوي وامي وجدتي..
غادة ماجفيناك..
هادي لا ياغادة ماانتوا مثل أول..
غادة قبل لا تقتل الرجال وتهرب..وقبل لاتموت هديل وتخلينا..وقبل لا انت ترجع..
أعذرنا كأنا تغيرنا..
هادي وكانكم تعايروني بقتل الرجال..ايه قتلته وعسى ربي يسامحني..
بس أنتوا مو فاهمين شيء ولا تبون تفهمون..
غادة بحدة مو انت قتلت؟؟
هادي ايه قتلت..
غادة الموت واحد ولو تعددت الأسباب..
هادي وش قصدك؟؟
غادة أنت قتلت ولد الناس وفجعت اهله فيه..واحنا انفجعنا في هديل والدين تم سداده..
هادي بحسرة ما أنتي أول من يقول هذا الكلام..
غادة بعبرة سامحني بس قلبي يوجعني من فراقها..كلنا موجوعين..
هادي احس انها مو ميتة..وانها بترجع..
غادة بفزع هادي لا يا اخوي لاتتوهم رجوعها..تراها ماتت ..
هادي أدري انها ماتت..بس هي ساكنة فيني..
غادة بحزن هادي لاتروح تكفى..
هادي أدري ان عصبيتك هذي كلها عشان السفر وخطبة راكان..
غادة ما ابيك تسافر ولا أبي راكان..
مارد عليها هادي ورجعوا البيت,,واول مانزلت من السيارة جاتها رسالة على الجوال ..
وكانت من سارة..
(خلينا نتفاهم لاتضيعي حلم راكان من يديه بسبب تافه )
ما التافه غيرك أنتي وأخووك..هديل صارت سبب تافه..
والله لو تطولي السماء ماتنالي مرادك يا سارة..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛
سمعت صوته يناديها بحنية..انحرجت منه ومن شكلها وهي متعلقة بالفرس وتبكي..
والله نسيت منه توقعته راح من فترة..
غازي هممم..لساتك خايفة منها..؟؟
هديل تمسح دموعها وتخبي وجها برقبة الفرس ولاترد عليه..لان صوتها مو مساعدها أبداً..
غازي طيب بتسمي المهرة ولا ...؟؟
هديل بهدوء تبيني أسميها..؟؟
غازي أبيك...........ايه سميها وهي لك..
هديل لي..؟؟
غازي ايه تصير لك وأنتي المسئولة عنها..
هديل بنظرات شك مو مصدقتك..
غازي بخبث مافيه شيء من دون مقابل..
هديل شفت كنت ادري مو لله تعطيني اياها..
غازي بسخرية لايكون بس ابي منك سلف..
هديل بسخرية أكبر مو بعيدة عنك صرت أتوقع اي شيء..
غازي حلووو انك متوقعة اي شيء..والافضل انك تتوقعي كل شيء..
هديل حست بتهديد في كلامه..صدت عنه وصارت تمسح على المهرة بخفة..
غازي قررتي..؟؟
هديل ايه خلاص سميتها..
غازي وش سميتيها؟؟
هديل مالك دخل..مهرتي ومايخصك باسمها..
غازي يبتسم مافيه مشكلة..المهم انك انتي والمهرة ملك لي..
هديل زين ذكرتني..كنت راح اخذها وارجع بيتنا..
غازي بحدة مابقى فيه شيء اسمه بيتنا..
هديل بتحدي فيه بيتنا وفيه أهلي وفيه اخواني واختي وامي وابوي..
غازي لسى وجهك ماطاب..
هديل لاتخلي شيء بخاطرك..
غازي بخبث متأكدة ما اخلي شيء بخاطري..
هديل وقفت اضرب عادي ماعدت أخاف من الضرب..
طلعت من الحضيرة وهو وراها..لماحست فيه يمشي وراها بكم خطوة..خففت خطواتها عشان يصير
هو قدامها وهي وراه..
مع كل شيء سواه..ماراح تنسى الادب والاحترام لكونه رجل ..
كانت متوجهة للملحق بس هو نادى عليها وقال لها تجيه في المكتب..
لحقته بهدوء وتفكير..أكيد يبي يعاقبني على الشرب..كاني ناقصة احد يعاتبني..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
دخل البيت متوقع يلقاها مكسرة الدنيا وجالسة تنتظره بغضب واول مايدخل راح تهجم عليه..
بس تفاجاء لما حس با الهدوء وكل شيء بمكانه ماكان فيه احد في البيت..
ماكانت موجودة في الطابق الارضي..طلع السلم توجه لغرفة النوم ماكانت فيها..
نزل بسرعة يتسأل كيف قدرت تطلع من البيت وهو مقفل كل الابواب..
سمع صوت با المطبخ وتاكد مافيه غير صوفي..
كانت جالسة على الطاولة وبيدها كوب ماء ظهرها باتجاه الباب..قرب منها بهدوء
طبع قبلة سريعة على خدها..فزت من مكانها وصرخت فيه..
صوفي بفزع كف عن اخافتي..
ماكس يبتسم أعتذر أردت أن أفاجئك هذا كل شيء..
صوفي متى عدت؟؟
ماكس منذ دقائق..ظننت بانك قد احرقتي المنزل بغيابي..
صوفي كنت أنوي ذلك ولكني لا اود الموت..
ماكس بسخرية اذن اصبحتي تفكرين قبل الاقدام على أمر ما..
صوفي كيف سمحت لنفسك بان تحبسني هنا..
ماكس دعينا نرى..هذا منزلك وانا زوجك أعتقد بان لي الحق في ذلك..
صوفي بحدة لايحق لك أبداً..
ماكس يقرب منها بل يحق لي..لو اني تركت الباب مفتوحاً لهربتي من جديد..
صوفي بالتاكيد ساهرب منك..والان وداعا..
توجهت ل الصالة وكانت تبي تطلع..
ماكس الباب مقفل صوفي..لن تذهبي الى اي مكان..
صوفي بعصبية ماكس كف عن تصرفات المراهقين وافتح الباب حالاً..
ماكس ساذهب لاستحم هل يمكنك أن تحضري العشاء..
صوفي هذا يكفي افتح الباب لابد من ان خالتي ماريا قلقة علي الان..
ماكس اووه نسيت..ماريا تبلغك تحياتها..وكم هي سعيدة بعودتك الي..
صوفي جلست بصدمة لا أنت لم تفعل ذلك..؟؟
ماكس بل فعلت..
طلع لغرفته يتحمم وهي جالسة في الصالة..مصدومة من كلامه..ومقهورة من اللي يسويه..
مادام كذب على ماريا فهذا يعني باني لا استطيع ان اقول شيئاً..
تمردت على نفسها..لا بل ساقوول لها كل شيء وانه رجل كااذب وحقير..
لن يستطيع اسكاتي وحبسي هنا كما يشاء..
نزل ولساتها جالسة بمكانها..
توجه للمطبخ وبداء في تحضير الوجبة وهي انضمت له..حضرت معه الاطباق وجلسوا على الطاولة..
ماكس يجب ان تقومي بواجباتك المنزلية يازوجتي..
صوفي بقهر اخرس
ماكس ههههههههههههههههههه لم تكوني هكذا..كم كنتي لطيفة وهادئة..
صوفي تقصد كنت غبية وساذجة..
ماكس كني محبة..
صوفي وكنت خائن..
ماكس صوفي يجب ان تعلمي باني لن اسمح لك بالرحيل أبداً..
صوفي لن تجبرني على البقاء..
ماكس لو لم اكن مضطراً للاقامة في المزرعة لما خرجتي من هنا أبداً..
صوفي وما اللذي يجعلك مضطرا للاقامة هناك.؟؟
ماكس العمل سيكون مستمراً لفترة طويلة ويجب ان اشرف عليه طوال الوقت..
صوفي هذا ليس عذرا..والان اخبرني بما قلته لماريا..
ماكس أخبرتها بانك عدتي الي أخيراً..واننا نسينا فكرة الطلاق الحمقاء..
صوفي ماذا سيكون موقفك عندما اخبرها با العكس..
ماكس لا يهم موقفي وانما قد تحزن ماريا..
صوفي ستكون انت الملوم الوحيد على ذلك..
ماكس سنذهب للاقامة في المزرعة..ولكنك ستعودين الى هنا عند عودتي..
صوفي فلتحلم بذلك طويلاً..
ماكس ما اخبار دار الازياء ياصوفي..
صوفي أنت تعلم ماهي الاخبار بكل تاكيد..
ماكس هل اوشكتي على الافلااس والفشل..
صوفي لن يعيقني الفشل مرة..فلقد نجحت مرات عديدة..
ماكس اذن لما هربتي من الدار؟؟
صوفي كنت بحاجة الى الابتعاد عن المجلات والمصممين وكل شيء..
ماكس واتيتي الي انا..
صوفي لم أتي اليك..فانا لست بحاجتك..
ماكس ماذا ستفعلين عند عودتك الى هناك؟؟
صوفي سابتكر الجديد والافضل وأعووض فشلي الاخير..
ماكس يوقف ساذهب للنوم فلدي عمل كثير بالغد سنقوم بجرد الارض..
صوفي كوابيس سعيدة..
ماكس هل انتظرك حبيبتي؟؟
صوفي باحلامك..
ماكس اياكي ومهاجمتي وانا نائم..
صوفي حقير أكرهك..
ماكس هههههههههههههههه كوني مستعدة سنعود غداً الى المزرعة وسنقيم هناك..
صوفي لا اريدك ان تقيم هناك..
ماكس ساقيم معك حبيبتي..
طلع من المطبخ وهي تسبه وتهدده..
وهو يضحك عليها ومبسووط من هواشهم..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
فتح الباب دخل ودخلت وراه سكر الباب..جلس ورى مكتبه وامرها تجلس قدامه..
غازي والحين قوليلي من وين وصلك الشراب؟؟
هديل واحد من العمال مر علي سلم وعطاني العلبة..
غازي من العامل؟؟وليش أخذتيها منه؟؟
هديل ما اعرف اسمه..أنا مارضيت أخذ العلبة منه بس هو أصر..
قاطعها بعنف وأخذتيها؟؟
هديل بفزع اخذتها بس ماكنت ناوية أشربها..
غازي بس شربتيها..
هديل بدفاع لا مو كنت ناوية أشربها بس لما صوفي جات جلست معي..وو و
غازي اسمعك كملي..أجبرتك تشربي..
هديل لا..تكلمنا مع بعض وبعدين هي قالت تبي علبة الشراب..
غازي وبعدين..
هديل طلبتها مني بس انا عناد فيها قلت لا باشربها..
لانها كانت مستنكرة اشرب اللي في العلبة..
غازي يعني ماقالتلك انها خمر..؟
هديل بقهر لا ماقالت..
غازي وتلقفتي وشربتيها..
هديل حتى صوفي شربت..
غازي أنا مادخلني بصوفي..
هديل لو كنت أدري ماشربت..
غازي أدري..بس هذا مو عذر..
هديل وقفت بقهر خلصت..
غازي بحدة اجلسي..
هديل جلست قلتلك كل شيء..
غازي لا مو كل شيء..وش صارلك بالمزرعة؟؟
هديل بارتباك ماصار شيء..
غازي بنظرة قوية تكلمي..
هديل مو فاهمة عليك..
غازي وقف وقرب منها جلس على حافة مكتبه قريييب منها..
غازي مو فاهمة..طيب أنا أفهمك..بهذاك اليوم لما أخذتك للقسم اللي فيه النخل..
وتركتك هناك..وش اللي صار..؟؟
هديل ماصار شيء..مشيت على أثر السيارة ورجعت هنا..
غازي فيه شيء صار وأبي أعرفه..وصدقيني راح أعرفه با الرضا أو با الغصب..
هديل وقفت مامليت من تهديداتك..ماصار شيء
غازي يمسك يدينها ويرميها على الكرسي ويثبتها..
غازي أنا ما اهدد الا وأنفذ هذي الأولة..والثانية بتقولي وش اللي صار ولا اتصرف معك..
هديل اتركني وجعتني..
ترك يدينها وظل على نفس وضعه..
غازي تكلمي يارسل..
هديل بعبرة الأولة أنا مو رسل..والثانية لو يهمك اللي صار ماتركتني باخر المزرعة..
غازي يهمني وابي اعرفه..
هديل ماراح اقوووول..
غازي من اللي تعرضلك من العمال؟؟
هديل ناظرته وقبل لا ترد عليه سمعت نغمة جواله..طلع الجوال من جيبه شاف الرقم ورد..
شافته انشغل عنها با المكالمة..قامت من مكانها بسرعة وطلعت من المكتب مع انها سمعته يناديها برسل..
بس ماردت عليه..خرجت من القصر وتوجهت على الملحق ..
قفلت الباب وتوجهت لغرفتها قفلتها عليها ونامت ..
كانت تبي تفكر بكل اللي صار خلال ها اليومين..بس فضلت تنسى كل شيء وتريح أعصابها..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛
دخلت المطبخ وكالعادة كانت ماريا تحضر وجبة الفطور..قربت منها بهدوء وضمتها من ورى..
هديل ماريا العجوز السمينة..
ماريا ههههههههههههه صباح الخير..
هديل صباح الخير..كيف حالك..؟؟
ماريا أنا بخير..ثم اياكي ان تناديني با العجووز فأنا لازلت في الخمسين من عمري..
هديل بلعانة اووه هل تعلمين بان جدتي في الاربعين..هذا يعني بانها أصغر منك بكثير..
ماكس ههههههههههههههههههههه جدتها اصغر منك ماري..
ماريا يالك من فتاة مشاكسة..لن احضر لك الافطار..
هديل ههههههههه أيتها السمينة الحبيبة سامحيني..
دخلت صوفي وكل الانظار توجهت لها..
صوفي صباح الخير..
ماريا بسعادة عزيزتي أهلا بك..ظننت بانك لن تعودي الى هنا قريباً..
صوفي بمحبة كيف حالك خالتي..؟؟
ماريا بخير..وأنتي كيف حالك..؟؟
صوفي بخجل أنا بخير..امممممممم وأنتي يارثت الثياب كيف حالك اليوم..؟؟
هديل بقهر كنت بخير قبل عودتك أيتها المنمشة..
ماكس لقد بدات الحرب الطاحنة..
هديل لاتخف ماكس فانا لا انوي ان افقا عينيها اليوم فانا مشغولة..
صوفي ليتك لست مشغولة لاني ارغب بتلقين احدهم درسا..
هديل ساذهب لأرى مهرتي الصغيرة..ايااكي ان تقتربي منها..لربما تعدينها بالنمش..
ماكس مارايك با المهرة..؟؟أليست رائعة..؟؟
هديل رائعة جداً..لقد أصبحت تحت مسئوليتي..ساذهب الان..
ماكس انتظري قليلا ساذهب معك..
هديل بامتنان لاداعي لذلك ماكس فلم أعد أخاف من الفرس..
ماكس بسرور تهاني الحارة..متى حدث ذلك..
هديل بابتسامة منذ الامس..والان الى اللقاء ساطيل الغياب معها..
ماريا الن تتناولي افطارك أولا..
هديل لا عزيزتي لن أفعل..ماكس شكرا على الحذاء..
ماكس على الرحب والسعة ..
صوفي ساقتلها أرايت ماذا ترتدي هل رايتما مدى جهلها..؟
ماكس بسخرية مارايك ان نقوم باحراقها..
ماريا لماذا أنتي غاضبة عزيزتي..؟؟
صوفي تاشر على ماكس هو السبب لقد كان ..........
قبل ماتكمل كلامها تفاجئت بماكس يضمها بقووووة ويقبلها أمام عيون ماريا..
طلعت من المطبخ وشالت هديت ماكس معها..وصلت للمكان المزفلت من المزرعة لبست الجزمة..
وكانت عبارة عن سكت رولز..جزمة بكفرات صغيرة..
كانت مبسوطة فيها ومتشوقة تعرف اذا لساتها قادرة على التزلج فيها أولا ..
كانت دائما تلعب فيها مع هادي وغادة..وكانوا يسوون حركات مررة روعة..
واحيانا كانوا يرقصون وهم يتزلجون..حاول محمد يجرب ويصير مثلهم..
بس طاح مرة وانكسرت يده وبعدها حرم يجربها..
تتذكر امها لما ترجتهم مايلعبوا فيها مرة ثانية..كانوا يلبسونها لما ماتكون موجودة..
ومع الوقت تركوها ونسوا منها..
وقفت وترنحت شوي بس قدرت تتوازن بسرعة..دارت على نفسها كم مرة وبعدها صارت تركض فيها
ببراعة..خذت طريق يوصلها الى الاسطبلات..
لانها استخدمت الطريق المزفلت وهي دائما تروح على الطريق الترابي..
كان قدامها مثل المنحدر وهذا يعتبر حدي بالنسبة لها فرحت بوجوده..
وقفت وجهزت نفسها ل النزول بسرعة على المنحدر..
أطلقت نفسها بسهولة بدون احساس بالخوف..
بس في لحظة تحولت وناستها وفرحها با المنحدر لرعب وصراااخ لانها ماتقدر توقف نفسها
وهي تشوفه واقف قدامها..
هديل بصراخ بعد عن طريقي بعععععععععععععد..
غازي واقف بمكانه وهديل نازلة باتجاهه بسرعة مو قادرة تخففها او توقفها..
ضربت بصدره بقووووة ولف ذراعينه حواليها..وهو يهمس بكلمات ماسمعتها..
حست بالم في صدرها وكتفيها..حاولت تبعد نفسها عنه بس هو ماسمح لها بها الشيء..


صدووود’’’
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

البارت السابع عشر,,

هاأنذا أصحو من حلمي بكِ ..في أول ساعات النوم العذبة..
حين تتنفس الرياح برفق.. وتلمع النجوم بشدة..
الينابيع تمتزج بالنهر و الأنهار بالمحيط ..
ورياح السماء في امتزاج دائم..
في نشوة حلوة..
ليس ثمة شيء وحيد في هذا العالم ..
هذه سُنّة الخالق..
لماذا لا يمتزج روحانا؟
عندما يتحطم المصباح ..يموت الضوء في الفتيل..
وعندما تتبعثر السحابة..تزول روعة قوس قزح..
وعندما يتحطم العود..تضيع ذكريات اللحون..
وعندما تنطق الشفاه..تتلاشى الكلمات التي نحبها..
تنام الأرض في أذرع المحيط..
ويحلمان معاً..
بالأمواج والسحب والغابات والصخور..
كل تلك الأشياء التي نراها في ابتسامتيهما.. ونسميها الحقيقة..
المرحوم غازي القصيبي ,,
صوفي ساقتلها أرايت ماذا ترتدي هل رايتما مدى جهلها..؟
ماكس بسخرية مارايك ان نقوم باحراقها..
ماريا لماذا أنتي غاضبة عزيزتي..؟؟
صوفي تاشر على ماكس هو السبب لقد كان ..........
قبل ماتكمل كلامها تفاجاءت بماكس يضمها بقوووة ويقبلها امام ماريا ,,
شهقت ماريا وبعدها انفجرت بالضحك..
ماريا ههههههههههههههههه أتمنى لكما السعادة..
تركها ماكس متأكد من عدم قدرتها على الكلام حالياً..
ماكس أشكرك ماريا العزيزة..يجب ان أذهب للحقول فا اليوم سنبداء بجرد الأرض..
مشى يبي يطلع من المطبخ بس رد وناظر صوفي بخبث.
ماكس ماريا حقيبتي عند الباب الرئيسي هلا أفرغتها بغرفة صوفي رجاء..
ماريا بفرح بكل تأكيد عزيزي..
صوفي بقهر لا لن يشاركني غرفتي فليجد لنفسه غرفة أخرى..
ماكس مارد وناظر لماريا اللي عصبت من كلام صوفي..
ماريا بعصبية لاتهتم لها ماكس ستشاركها غرفتها رغما عنها..
ماكس يبتسم كما تشائين..
خرج واول ماوصل السيارة كانت صوفي وراه وتصرخ عليه وكانت راح تضربه..
بس هو مسكها وركبها السيارة وركب من جهته..
ماكس كفي عن الصراخ..كم اتمنى لو تصورك الصحافة وانتي تصرخين هكذا..
صوفي تبا لك كم أكرهك واكرههم..
ماكس ههههههههه تكرهينهم لما وصفوك به من أوصاف بعد خسارتك في العرض..
صوفي يبدو انك تعرف كل شيء حصل معي ..
ماكس كل شيء..
صوفي لن تنام معي ..
ماكس سنرى..
صوفي بقهر لن تشاركني غرفتي أريد خصوصيتي..
ماكس هل تذكرين عندما كنتي فتاة طيبة..كنا نتشارك أدق التفاصيل الخصوصية..
صوفي بحزن أجل عندما كنت انا غبية وحمقاء وافصح عن كل شيء..
ماكس يمسك يدها بل كنتي كا الملائكة..
صوفي اكرهك..
ماكس يبتسم كاذبة..
صوفي بتعجب ما اللذي يحدث هناك..؟؟
ناظر ماكس على نفس المكان اللي تناظر فيه...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
هديل بصراخ بعد عن طريقي بعععععععععععععد..
غازي واقف بمكانه وهديل نازلة باتجاهه بسرعة مو قادرة تخففها او توقفها..
ضربت بصدره بقووووة ولف ذراعينه حواليها..وهو يهمس بكلمات ماسمعتها..
حست بالم في صدرها وكتفيها..حاولت تبعد نفسها عنه بس هو ماسمح لها بها الشيء..
هديل بخوف اتركني ...
بس هو مارد عليها ولا استجاب لطلبها..حاولت تسحب نفسها عنه اكثر من مرة بس كان مثبتها له..
صارت تضربه على ظهره من ورى بس ما اثرت فيه..
أرتعبت أكثر لما حست فيه يشد من ضمه لها وكانه بيدخلها جواته..
صرخت اكثر من مرة بس صوتها كان مكتوم لان وجها مدفون بصدره..
حاولت ترفسه بارجولها بس هي مو ثابته على الارض..كل مارفعت رجلها التوت بعنف..
حاوط رقبتها بيد ويده الثانية على خصرها..حست بانفاسه قريبة من وجها..
وبها اللحظة رفعت راسها عن صدره بالقوة وغرزت أسنانها برقبته..
كانت شادة على اسنانها..حست بيدينه تخف من عليها..
وفي لحظات كانت يدينه على خصرها وكان يغرز اصابعه على خصرها بقوووووة..
قاومت الألم وشدت على اسنانها أكثر..وهو شد على اصابعه بنفس الوقت..
ماتحملت أكثر فكت عن اسنانها ومالت بجسمها على ورى تبي تبعد عنه..
تركها وهي على طول قفت عنه..وبنفس اللحظة رجعت يدينه على خصرها بس هالمرة كان هو وراها..
وكرر حركته وغرز يدينه بخصرها مرة ثانية..
صرخت من الالم وحاولت تبعد عنه بس هو كان شادها له..
هديل بوجع خل ااا ص تتعب ت..
لكن مامن مجيييييب ظل على وضعه غير مبالي ابداً بشهقاتها وترجيها..
ماقدرت توقف اكثر..أنحنت على قدام وهو انحنى معها لحتى وصلت ركبها على الارض..
تركها اول ماوصلها الارض..لمت يدينها على بطنها بقوووووة تبي تخفف الالم..
وتكورت على نفسها منسدحة على الارض..كانت تبكي بأنين وصوت مكتووم..
جلس على ارجوله بالقرب منها ويده على رقبته مكان ماعضته..
مسك كتوفها ورفعها عن الارض وأسندها عليه..
ماكنت مهتمة با اللي يسويه كان الالم والحريق اللي تحس فيه مشغلها عن كل شيء..
رفع وجها وظل يناظر فيها..غمضت عيونها بألم تنتظر الكف اللي تتوقعه..
شهقت لما لمست يده وجها..فتحت بسرعة وسحبت نفسها عنه بقوووة..
لما أصابعه لمست شفايفها..وحست بقرب انفاسه منها..
وقف بسرعة والتفت عنها وهو يتمتم بكلمات ماسمعت منها شيء..
التفت عليها ويده على رقبته وبهمس أتمنى الأثر مايزول..أو راح أطالبك بمثله..
ماردت عليه وظلت على نفس الحالة تبكي وضامة نفسها..وما انتبهت لقصده من الكلام..
حسبي الله عليك يتمنى اللي سواه فيني ما يزول..يهدد يعيدها مرة ثانية..
عسى أصابعك للقص والحريق ياحقير..
غازي تتألمين؟؟
حاولت توقف بس مو قادرة بسبب الألم وبسبب الجزمة..
مد يده لها وانتظرها ترفع يدها بس هي تجاهلته ولاناظرت باتجاهه..
مسحت دموعها والتفتت على الصوت اللي يقرب منهم..
كانت السيارة اللي فيها ماكس وصوفي..تنهدت بتعب ونزلت راسها..
نزل ماكس من السيارة بسرعة وجلس قريب منها..
ماكس هل أنتي بخير..؟؟ما اللذي حدث لك..؟؟
غازي لقد سقطت بسبب هديتك..
ماكس يكلم هديل بغضب ولكنك أكدتي لي بانك تعرفين التزلج عليها..
صوفي ما الأمر..؟؟
ماكس لم اكن اعلم بانك تجهلين التزلج..
مد يده لها يبي يوقفها بس هي بعدت نفسها عنه ومدت يدينها تصد يدينه..
وبنفس الوقت كانت يد غازي على كتفه تحذره من هالشيء..
ماكس باسف أعتذر منك أريد مساعدتك فقط..
صوفي جلست عندها ما الامر ايتها القزمة هل تتالمين..؟؟
هديل بغصة لا استطيع الوقوف اشعر بالم في قدمي..
صوفي مدت يدها وفكت السكت من على أرجول هديل ورمته عند ارجول ماكس بنظرات نارية..
وقفت هديل واسندتها لحتى ركبتها السيارة..وبعدين ألتفتت على ماكس وغازي..
صوفي سيبداء جرد الأرض..ساعيدها الى المنزل..وداعا..
حركت السيارة باتجاه البيت وهي تسمع شهقات هديل وأنينها..
صوفي هل تحتاجين الى الطبيب ساخذك اليه..
هديل بوجع لن يستطيع معالجتي لان الطبيب دوماً يوذيني..<<كانت تقصد غازي
صوفي ما اللذي يولمك..
هديل بعبرة الشوق لهلي<<بالعربي..
صوفي المعذرة ياقزمة لم افهم ماتقولين..
هديل اعتذر منك..
صوفي تناظرها هل تحتاجين الى الطبيب ساخذك الى مشفى قريب من هنا..
هديل بمرار السيد يمنع خروجي من المزرعة لاي سبب كان..
صوفي وهل لديه الحق في ذلك..؟
هديل باستسلام لديه كل الحق فانا خادمته..
صوفي تخافين منه ..؟؟
هديل بابتسامة مقتولة هل تلومينني..؟؟
صوفي أبداً..فانا احترمه جدا واخاف غضبه..ولكن..
هديل لكن ماذا..؟؟
وقفت السيارة والتفتت على هديل بسرعة..مسكتها من ذراعها ونزلته عند ارجول المقعد..
هديل بعصبية ما اللذي تفعلينه..؟؟
صوفي اخرسي..
هديل تضربها على ارجولها اخرسي انتي..
صوفي بقهر ساقتلك ايتها القزمة رثت الثياب..اخرسي قليلا..
ظلت هديل على حالها وصوفي حركت السيارة مرة ثانية..
بعد عشر دقائق..
صوفي والان يمكنك الاعتدال على مقعدك..
رفعت نفسها وهي ناوية على الهواش مع صوفي..بس انصدمت لما شافت انهم على شارع
وفيه سيارات..تلفتت حواليها باستغراب..
هديل ما اللذي فعلته..؟؟
صوفي أخرجتك من المزرعة..لقد حكت لي ماريا الكثير عنك..
وانك لم تخرجي من المزرعة منذ اشهر عديدة..
هديل نعم هذا صحيح لان السيد يرفض خروجي..
صوفي لايحق له حبسك هكذا..
هديل بفزع سيعاقبني .. أعيديني ارجوكي..
صوفي لن أعيدك حتى اشتري لك ملابس غير هذه اللتي ترتدينها..
هديل سيعاقبك..
صوفي لن يفعل لاني ساهرب من هنا الليلة..
هديل تهربين؟؟
صوفي اجل سأهرب فلايوجد هنا شيء يستحق البقاء لاجله..
هديل وماذا عن ماكس..؟؟
صوفي لا احبه ولا يحبني لذلك سننفصل..
هديل ولكنه يحبك وهذا امر واضح..
صوفي لا هو لايحبني لقد اهانني بخيانته لي كثيرا..ولن اغفر له..
هديل لم اعرف ماكس الا منذ سبعة أشهر..ولكنها مدة كافيه كي اعلم بانه رجل امين..
صوفي بسخرية كيف اكتشفتي هذا..؟؟
هديل لاني منذ التقيت به لم يصافحني او يلمس يدي قط..لاني اخبرته بان هذا امر ممنوع..
صوفي هل تكذبين علي..طوال هذه المدة لم تتصافحا..
هديل طلبت منه ان لايلمسني لاي سبب كان وهو اكد لي بانه لن يفعل..
صوفي هذا لايجعل منه قديساً..
هديل ايتها المنمشة انا احترمه جداً فاياكي ان تجروئي على ايذائه..
صوفي هو زوجي لاتتدخلي بيننا..
هديل بخبث سيصبح طليقك قريباً..
صوفي بغيض أكرهك..
هديل هههههههههههه وتحبينه..هذا امر واضح جدا..
صوفي لاتتوهمي ..والان هيا انزلي..
هديل تناظر المكان اللي وقفوا فيه وتناظر بصوفي..
هديل ماهذا المكان..؟؟
صوفي محل صغير يليق بالريف قد نجد هنا مايناسب مقاسك ياقزمة..
هديل ولساتها تتالم لست بحاجة الى ملابس والان اعيديني الى المزرعة قبل ان يكتشفوا غيابي..
صوفي من دون ماتعبر رفض هديل فتحت الباب وسحبتها معها..
صوفي ان لم اجد شيئا مناسبا سوف نذهب لقسم الاطفال هههههههههههههه
هديل قرصت صوفي على كتفها بسبب سخريتها من طول هديل..
وطول هديل مناااسب جدا لاي فتاة..
بس بالنسبة لصوفي فطول عارضات الازياء هو الطول الطبيعي..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
ماكس لقد تم لك الامر..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -