بداية الرواية

رواية ياحظ عينك -11

رواية ياحظ عينك - غرام

رواية ياحظ عينك -11

وجدان : والله بس لمى محمد قلك ركظت وراء الستاره
زياد : يعني لواني التفت شفتها واهي جالسه ياربي انا عارف انها زعلانه بس
وجدان تهمس لي اخوها انو حنين برااا علشان حنين ماتسمع وجدان
زياد فرح وركض إلى الباب حق غرفتوا شافها واقفه بنص بين الدرج وغرفتوا ومكتفه يدينهاا ولابسه بنطلون جينز وبلوزة حمراء ماركه كم طويل بس كانت طرحتها برقبتها علشان محمد راح ونام وسعود وهدى بغرفتهم وزياد زعلان ماتوقعت احد يخرج ولو لمحت احد الطرحه على رقبتهااا
زياد ابتسم وراح لها
حنين انتبهت لزياد نزلت تركض على الدرج
وزياد مسكها بنص الدرج : انا قتلك انتي تحبين تهربين وامسك
حنين تعقد حواجبها : سيب يدي اتركني ايش تبغى
زياد : حبيبتي العصبيه حلوة عليك بس ماابيك تزعلين
حنين تحاول تفك يدها من زياد : قلتلك سيب يدي
زياد : حنو انا غلط بس اسف
حنين : عمر كلمة اسف ماتنهي اللي قلتواااا
زياد : والله من غيرتي عليك
حنين : في شئ اسمو تسمعني لين مااخلص كلام في شئ اسموا تفاهم اوكي عصبت اننا بنروح لوحدنا مثلا اتفاهم معانااا مو تعصب وتقول مانتوا رايحين
زياد : بس انتي عصبتيني لمى قلتي انا اسمع كلام امي وابوي وعمي واخواني
حنين : وانا صادقه
زياد : وانا .؟؟
حنين : انت شنوا
زياد : كلامي ماتسمعينواا
حنين : زياد بقولك شئ
زياد : قولي ياعمر زياد
حنين : انا بابا وماما واخواني وعمي اسمع كلامهم بس اتفاهم معاهم ياانا اقنعهم او هم يقنعوني واغلب الاحيان يسمعون لي ويوافقون علشان ايشوفون رايي صح مو غلط اما تجيني انت وتقولي بعصبيه ومااعرف كيف تتكلم معايه طبعا ماراح اسمع كلامك وغير كذا لو هتزوج ماهسمع كلاموا وانفذوا من غير مااقتنع ونتفااااهم شوف زياااد انا عصبيه لي ابعد حد بس اتفاهم ولو مااتفاهم ماسمعتك الحين
زياد : وانا احبك
حنين : سيب يدي لو سمحت
زياد : مو قبل ماتسامحيني
حنين بعصبيه : لو سمحت سيب يدي
زياد يسحب كف يدها لشفايفوا ويطبع قبله عليه : اسف وحسيت بغلطي وانتي قلتي المهم عندك ان الواحد يحس بغلطوااا
حنين ماقدرت قلبها طيب وابتسمت
زياد : اروح فداء انا لي هالبتسامه
حنين : اشوف حافظ كلامي
زياد : اكيد احبك اعشقك اهواك افتديك
حنين : اوكي سيبني بروح ارتاح تعبانه
زياد : سلامتك
حنين : الله يسلمك
زياد : حنين انا عرفت انك ماكلتي شئ من امس وانك تتعبين ومتنامين
حنين : اووووف كل هذا تقرير كامل
زياد : لابجد مايصير كذاا
حنين : اوكي اذا اشتهيت باكل ويلا روح اتغدى
زياد : لا ابي انام واذا صحيت اتغدى
حنين : اوكي روح نام بس بليز سيب يدي
زياد في المزرعه واليوم يمسك كف حنين علشان كذا حنين ماتخاف يعني تعتبر نفسها تمد كفها تسلم على احد اما لمى كانت حنين نايمه عند وجدان زياد مسكها من ذراعها
زياد : ااااه لو ودي مااسيبك طول العمر بس يلا
حنين / اوكي طيب سيب تتكلم ولا تسيب يدي
زياد : لازم
حنين : اوووف
زياد : ههههه اوكي يلا انا اسف مره ثانيه
حنين : اوكي باي
زياد : باي
راحت حنين لغرفة وجدان وكان زياد يشوفها وهيا تمشي لغرفة وجدان ولمى شافها دخلت الغرفه ابتسم على كلامها اسلوبها ودخل غرفتوا ونااااااااااااااااااااااااااام
اما العصر الكل راح السوق حنين وهبه وجدان ورويده واماني
بعد مرور10ايام في بيت ابو عبد الله
ام عبد الله : والله حنين تعبت حرام شوفو كيف ضعفت ونزل وزنها كثير ولا تاكل ولا تنام
ابو عبد الله : قولولها ترتاح مو لازم تخلص اغراض الملكه
هبه : لا عمي حنين خلصت اغراض ملكتها الفستان عملت البروفا حقتوا وطلع جنان وراح نستلموا قريب
عبد الله : اجل ايش باقيلكم
اماني : بالنسبه لملكة حنين خلصت حجز القصر والبوفيه والحلويات والكوشه وكمان حجزت الكوافير
ام عبد الله : والله تعبت حرام
فارس : اهي تعبت علشان تروح مع وجدان واماني
اماني : ايه والله حرام كل يوم الصبح والعصر والليل واحنا بالسوق
عبد الله " طيب اهي ليه نزل وزنهاااا
هبه : ماتاكل تقول مو مشتهيه
ام عبد الله : اكييد فيها شئ انا اعرفها حنين لمى تزعل او تكون ايام اختبارات تفقد شهيتهاااا
فارس : انا سألتها قالت مافيا شئ
حنين كانت خايفه من حياتها مع زياد اهي تحبوا وعارفه انو يحبها بس خايفه من حياتها معاه علشان زياد دايم يستفزها ويغيظها واخر مره كان جرئ معاها لمى كانت نايمه عند وجدان وكمان كيف عصب عليها اخر مره حنين من النوع اللي عصبي بس يتفاهم وماتحب الواحد يغلط عندها مبدا يقول ليه الواحد يعرض نفسوا لي الاعتذار مو لازم نغلط علشان نعرض نفسنا لي الاعتذار وكانت تعتبر انو الاعتذار مرات ماينفع علشان الشخص يكون انجرح علشان كذا كانت نفسيتها تعبانه وماتاكل وغير كذا السوق اللي تعبهااا
اما في بيت ابو سعووود
في غرفة سعود وهدى
سعود : حبيبتي
هدى : هلا حبيبي
سعود يقرب منها ويمسك بطنها : هه كبر شويه
هدى : ايه كبر
هدى : سعود
سعود : عمروا
هدى : تمسك بطنها : راح تحبوا كثر مني
سعود : حبيبتي ايش هالكلام انا اموت عليك وانتي عمري واهو ولدنا راح اتغرين منو
*****
اما في الصاله
الكل كان جالس
وجدان : هاي باي
الكل : ههههههههههههههههه
محمد : ترجميهاااا
وجدان : هاي اسلم عليكم وباي ع لشان بطلع مستعجله
ام سعود : اهدي وين رايحه
وجدان : ماما قلتلك بروح السوق
ام سعود : ايه نسيت
زياد : وين حنين
وجدان : بمر عليها ونروح على السووق من هناك
زياد : ليه اول كانت تجيك وتروحون السوق
وجدان : بعد مازعلتها قالتلي انو انا اروح هناك بعدين نطلع على السوووق
محمد " طيب كيف توصلك بالليل
وجدان : مرات اروح معاها على بيتهم وسعود يمرني ومرات هبه والسواق ايوصلوني
زياد: كل هذا علشان ماتجي هنااا
وجدان : اذاكر ايش قلتلهاااا
زياد في نفسه وحشتيني صار لي اكثر من عشره ايام ماشفتك
يرن جوال وجدان بنغمة حنين
وجدان :: الطيب عند ذكره يلا باي اتأخرت يلا محمد قوم وصلني
زياد : يقوم وراها حطيه سبيكر ابسمع صوتها
وجدان : لاء حرام
زياد : وحشني صوتهااا
وجدان : افف اوكي ( وتحطوا سبيكر )
حنين : هاي بدري مابغيتي اتردين
وجدان : هاي افف خلاااص رديت
حنين : كيفك ؟؟
وجدان : بخير وانتي ؟؟
حنين : تمام كيف عمي وخالتي ومحمد وزياد وسعود وهدى
زياد فرح انها سألت عنوا
وجدان : بخير ليه ماتجين وتشوفينهم بنفسك
حنين : انتي شايفه كيف مشغولين
وجدان : اه اوكي
حنين : ههه فاهمتني المهم يلا اتأخرتي
وجدان : اوكي يلا جااايه
حنين : اوكي سي يوو
وجدان : سي يو
وقفلت من حنين
زياد : ايش قصدها بفاهمتني
وجدان : علشان حنين ماتبي تجي تقوم تزعلها قبل الملكه وهيا قالت كلمه وحنين من النوع اللي لمى ياخذ قرار ويعرف انو صح ماترجع فيه هيا قالت ماراح تيجي وتاخذني وشوفها 10 ايام وانا اللي اروح هناك وبعدين نطلع على السوق
زياد : شخصيتها قوويه
وجدان : بس طيبه
زياد : اموت وافهم كيف تنجمع طيبة القلب والشخصيه القويه
وجدان : انت عارف انو حنين عمرها ماطرت تقول لي أي احد او تتأسف علشان عمرها ماغلطت
زياد : لدرجه هاذي انا لاحظت انو عقلها اكبر من سنهااا
وجدان : انت عارف انها لمى تجلس مع عمي وامي وابوي وخالتي انهم كلهم ياخذوا برأيهااا علشان دايم يكوون رايها صح بس هيا عيبها العصبيه وصدقني مع انها عصبيه تتفاهم
زياد : صدقيني كل يوم يزيد اعجابي فيها
وجدان : ايه انت اعجب فيهاااا وانا اتاخرت
زياد : ههههههه اوكي يلا باي
وجدان : باي
اما في بيت ابو عبد الله
في غرفة عبد الله وهبه
عبد الله : هبهوبتي
هبه : نعم حبيبي
عبد الله : مو كأنك انشغلتي عني وصرتي مهملتني اول كان فطير والحين فطير مع المربيه بعدين اماني وجدان
هبه : عبد الله حرام عليك مو تشوف حنين اهي اللي شايله كل شئ فوق راصها مع انو عمرها 16 سنه
عبد الله : بس انا زعلان ابيك تهتمين فيني
هبه : من عيوني انت روحي وكيف مااهتم بروحي
عبد الله : الله لايحرمني منك
هبه : ولا منك
****
حنين فاتحت رويده في موضوع خطبة اهي ومحمد ورويده وافقت وحنين قالت لمحمد ومحمد شكرهاا انها حتى واهي مشغوله مانسيت موضوعهاااااا وراحت العايله وخطبت رويده لي لمحمد وحددوا الوزاج بعد شهر من زواج اماني وجدان
****
اما في جلسة الشباب كانوا كلهم مجتمعين
فارس : مبروك
محمد : الله يبارك فيك
احمد : يلا الحمد لله زواجك بعد شهر يعني نكون رحنا شهر العسل ورجعنا
فارس : ايه والله صادق
محمد : بل بس هذا اللي همكم
احمد + فارس : اكيييييييييييييد
الكل : ههههههههههههههههههههههه
محمد : بس والله انا اتوقعت حنين نست الموضوع والله اتعب وانا اشكرهااا
عبد الله : لا تقول كذا مابينا شكر
احمد : اهو شكرك انت يشكر حنين
الكل : ههههههههههههههههههههههههه
محمد : بس والله انها حرام تعبت مع البنات وملكتهااا ومانست موضوعي
فارس : اهي حنين كذا دلووووووووووعه بس انهاااا يعتمد عليهااا
عبد الله : انت شفتها كيف صايره
زياد خاف عليها : ايش فيها ؟؟؟
فارس : نزل وزنها كثير وماتنام كثير والله تعبت
زياد : وانتو لييه تسمعون كلامها خلوها تاكل لو غصبن عليهااا
عبد االله : تقول ماتشتهي
احمد : الا كم باقي على الملكه
زياد : 8 اياااااام
سعود : حاسبها هااه
زياد : هه ايه هاذي ايام عمري احسها بطيئه
عبد الله : الله يوفقكم
الكل: امين
******
اما بين العرسان احمد واماني وجدان وفارس كانوا دايما اتصالات مابين بعض واقعين في الحب
المهم ابطالي الاساسيين زياد وحنين
******
في بيت ابو عبد الله في غرفة حنين خصوصااا الصباح الساعه 10
حنين قدام التسريحه وماسكه جوالها : ياربي ليش ماترد يلا اتصل على رويده
حنين : هااي .... صباح الخير ......... تمام انتي كيفك .............ههههه اوكي ...............لالا انا اتصلت على وجدان ماترد اكيد نايمه .....................هههه من جد .............خلاااص انا بس البس عبايتي وامرك لالاتتأخري....................نروح اممممم العزيز مول أو حراء افينواا..............ههه اوكي باي
حنين تنزل من غرفتها لابسه عبايتها وطرحتها ومعاها شنطتهااا ونظارتها الشمسيه كانت شايله شنطه من اكسسواريز لونها فوشي كبيره شويه على الموضه ونظارتها الشمسيه الماركه
حنين تدخل الصاله : هايواااا
الكل : وعليكم السلام
ام عبد الله : هلا بحبيبتي وجدان ردت عليك
حنين : نو بس هدى قالتلي انها نايمه
ابو عبد الله : حنين يابنيتي ارحمي نفسك
حنين : لا دادي عادي مافيا شئ مرتاحه
عبد الله : حنو والله انك تعبتي ارتاحي ماباقي على ملكتك غير 7 ايام
حنين : والله مافيني شئ مرتاحه لا تقلقون
فارس : شوفي كيف نزل وزنك
اماني تدخل : حنو انتي اتهلكتي صارلك اربعه ايام ماكلتي شئ غير نسكافيه
حنين بصوت واطي الله لايوفقك مايدرون
حنين : هااه لالا اكلت جلكسي
فارس : قولي والله
عبد الله : تصدقي يالله بالله اكلتي جلكسي
حنين : هههههههههههههههههه
ام عبد الله : مافي طلعه غير لمى تفطرين
حنين : لا ماماي مافي وقت
ام عبد الله : انا قلت مافيه يعني مافيه
ابو عبد الله : حنين انتي وزنك نزل كثير واربعه ايام مااكلتي لازم تاكلين
حنين : لا تخافوا هفطر في السوووق انا ورويده واماني
هبه " ولمى هترجعي هتتغدي
حنين تبغى تسكتهم : من عيوني
يرن جوال حنين بنغمة وجدان : هاااي صباح الخير ............هههه شوفتي كيف انا اللي كنت مااصحي غير العصر .............ههه لا علشانك وعلشان موني يهوون ............ خلااااص انتي الحقينا انا ورويده وموني وام راجو وسيتي .......هنروح امممممم اتوقع حراء افينوا .............اوكي بيننا الو ......... باي
اماني : صحيت من النوم
حنين : اممم صحيت وبتلحقنا يلا سي يو وتطبع قبله بالهوا لي عايلتها وتخرج
الكل : مع السلامه
لمى خرجت حنين
ام عبد الله : ماادري ايش فيها
ابو عبد الله : في احد مزعلهااا
هبه : لا بس انا خايفه عليها حنين وزنها نزل كثير وماتاكل
عبد الله : اكيد فيها شئ حنين من واهي صغيره اذا ضايقها شئ تفقد شهيتهااااا
فارس : مايصير نخليها كذا يصير فيها شئ
ام عبد الله : اهم شئ اني لازم اخليها تاكل
ابو عبد الله : خير انشاء الله يلا عبد الله انت وفارس يلا على الشركه
عبدالله : انشاء الله يلا سلام
فارس : يبه انا عريس
عبد الله : اختك ملكتها بعد كم يوم وماقالت زيك واهي بنت مو انت
فارس : خلااص بروح بس لاتزعل يالغالي باي
الكل : بااي
******
اما في بيت ابو سعووووود
سعود : وين وجدان ؟؟
محمد : بغرفتها تلبس بتروح السووق
هدى : الله يعينهم والله تعبوااا
ام سعود : يقولون حنين هي اللي مره تعبت وزنها نزل حتى فستانها عند المصصم ضيقتوااا
محمد : انا ماشتها من زماان ماجات عندناااااا
سعود : اهي صارت ماتجي
هدى : اتصلوا عليها خلوها تجي
ابو سعود : اهي زعلانه من شئ احد يعرف في احد زعلهاااا
ام سعود : والله ماادرى معقوله زياد
محمد : انا بروح اكلموا
سعود : زياد في المستشفى
محمد : اجل اشوفوا بالليل يلا انا بطلع مع الربع سلام
الكل : مع السلامه
وجدان : صباح الخير
الكل : صباح النوور
هدى : اليوم تأخرتي في القومه
وجدان : ههه احمدي ربك انا وحنين نصحى الصبح
ابو سعود : ايه والله قوليلها تجينا وقوليلها يقولك عمك وحشتيه
وجدان : انشاء الله يلا باي
سعود : مع مين بتروحين ؟؟
وجدان : السواق بيوديني السوق وهناك بلقاهم
هدى : مين اليوم بيروح
وجدان : انا وحنين واماني ورويده وام راجوا وسيتي
ام سعود : الله يساعدكم
الكل : امين
وجدان : يلا باي
الكل : مع السلامه
****
اما حنين واماني ورويده وام راجواااا وسيتي
حنين تتصل برويده : الو ...هاي ...... روري يلا احنا عند بيتكم انزلي .....اوكي باي
رويده تركب السياره : هاي
الكل : هاي
حنين : راجوا روح على حراء افينووووا
راجوا : اوكي
رويده : كيفكم ؟
حنين : تمام
اماني : الحمد لله انتي كيفك؟؟
رويده : تماموا
حنين : اشبك شكلك تعبانه
رويده : لا مافيا شئ
حنين : مو عليه ايش فيك
رويده : مافيني شئ
اماني : ماتبغوووا قهوه
حنين : اكييد
رويده : طبعاااا
حنين : راجوا روح قبل افينوا على بارنيز
راجوا : اوكي
رويده : سيارتكي من يوم ماجبتيها وحرام مارتاحت يوووووم
حنين : هههه من جد
اماني : بس حنين ترى ماتخلي احد يروح فيها لوحدوا لازم تكون هيا في السياره
رويده : طيب سيارتها
حنين : هههه من جد ..........موني
اماني : هلا
حنين : كلمتى ندى على الفستان ؟؟
اماني : ماوافقت
حنين بزعل : لييييييييييييييييييه
اماني : ماادرى خلااااص ماعليك منها
رويده : ايش فيه ايش القصه
اماني : حنين قالت لي ندى تيجي معانا السووق كل يوم تتمشى وهيا ماوافقت وقالت انو هيا مو خدامه وحنين قالتلها طيب تعالي خيطي فستان معاناا عند المصمم ماوافقت وقالتلي اكلمهاااا
رويده : ياناس مااحبهااااا هاذي البنت من قالها انها لمى راح تروح السووق راح تكون خدامه يعني كلنا نروح السوق انا وهبه وحنين صرنا خدامين
حنين : خلاااااص مو مشكله
اماني : تحمد ربها قلنالها تخيط فستان معانا وعند مصمم
حنين : قلتلكم خلاااااص يلا قولوا ايش تبون قهوه وصلنا
رويده : امممممممم ابغى قهوة تركيه
اماني : ابغى كابتشينو
حنين : وانا ابغى موكاا
راجوا : اوكي
حنين : ويت راجوا
راجوا : ئيب (طيب)
حنين : ام راجوا ايش تبغي انتي وسيتي
ام راجوا : ابئى مويه ( ابغى مويه)
سيتي : انا ابغى قهوه اندنوسي
حنين : هههههه سيتي هنا مافي قهوه اندنوسي
سيتي : اوكي ابغى شاهي
حنين : اوكي راجوا خذ ( وتعطيه الفلوس ) وجيب الاغراض وجيب لك انت اللي تبغاااه
راجوا : اوكي شكرا
حنين : العفووو
رويده : حنينوه
حنين : عيونهاااا
رويده : ايش الضعف هاذاا
حنين : ياربي العايله كلها تتكلم ان وزني نزل
رويده : انتي خبله بس مو زين
حنين : انشاء الله من عيوني بس قوليلي شكلك تعبانه
رويده : مافيني شئ ماني تعبااااانه
اماني : حرام عليكي جننتي البنت تعبانه تعبانه خلااااص
حنين : شوفي وجهها باين عليه التعب
راجوا يركب السياره ويعطيهم كرتون اللي في اكواب القهوه
اماني : امممم ريحتها تخبل
حنين : اممم بالعافية بس برضوا الموكااا اطعم
رويده : امممم اقول اشربوا وانتو ساكتين بس فين وجداان
حنين : راح تلحقنا على هناك
اماني : رويده المصمم قبل بفستانك
رويده : ايوه الحمد لله
حنين : صح انا نسيت اقولك الحمد لله قبل علشان الموديل من عندنا يعني ماراح يتعب نفسوا
اماني : الحمد لله انتي ايش باقيلك غير الورد
حنين : خلااااص حتى الورد خلصتوا انا ماباقيلي شئ اغراض الملكه اسهل عن الجواز بكثير علشان كذا ماحسيت فيها علشان جوازكم همو اكبر
اماني : من جد
اما رويده كانت شربت القهوه وخلااااااص صارت تحس بدوخه وحنين كانت جالسه بنص ورويده جمب الشباك واغمى على رويده وطاحت بحظن حنين
حنين : روري روري اشبك
اماني : رويده اشبك ؟؟؟
حنين وتضرب رويده على خدها برفق: روري كلميني ردي علياااا
اماني : ايش فيهااااا ؟؟؟
حنين وبدت تبكي : ماادرى انا كنت حاسه انهااا تعباااانه
حنين : راجوا روح على المستشفى بسرعه
راجوا .: اوكي
يرن جوال حنين بنغمة وجدان حنين ترد وهيا تبكي وخلاااااص انهارات على رويده اللي تحبهاا واللى زيي اختهااا : الوو
وجدان : ايش فيك
حنين : وجدان وجدان .. اه رويده رويده اغمى عليها
وجدان : طيب اهدي اهدي لا تبكين
حنين خلاااااص مو قادره تستحمل ادت الجوال اماني
اماني : ايوه وجدان
وجدان : هدي حنين مره منهاره وروحوا على المستشفى حق بابا
اماني : اوكي
وجدان : وانا بلحقكم
اماني : اوكي خلااص
وقفلوا الخط
اماني : راجوا روح على المستشفى حق عمي بسررررعه
راجوا : اوكي
اما حنين كانت تحضن رويده وتبكي ومنهاااااااااااره
*****
وجدان تتصل على زياد في الوقت اللي حنين ورويده واماني وام راجوا وسيتي وصلوا المستشفى
زياد : هلا بوجدان
وجدان بخوف وارتباك : زياد ر ..ر..رويده وحنين
زياد خاف : ايش فيها حنين ؟؟؟
وجدان خايفه : رويده اغمى عليهااا وحنين واماني جايين انا قلتلهم يجوون
زياد : اوكي اوكي خلاااص باي
وجدان " باي
******
اما عند شخص كان طول الفتره اللي فاتت يفكر ويخطط كيف يخرب على حنين فرحتهاااا
طبعاااا ندى
ندى جالسه في الصاله عند امهاااا
ام احمد : انتي ليه مارحتي مع بنات خالتك وسويتيلك فستان
ندى بنرفزه : ماابى
ام احمد : خلاااااص حطي بالك انو راح نروح نبارك لهم
ندى : انا ماابي اروح
ام احمد : وليه ؟؟
ندى : بس كذا ماني رايحه
ام احمد : لا حول ولا قوه الا بالله انتي ايش فيك
ندى : مافيني شئ
ام احمد : طيب مابتروحين تشتريلك فستان جاهز مافي وقت اتفصلين
ندى : ماادرى اشوووف بعدين
*****
اما في المستشفى
زياد يروح عند بواية المستشفى يلاقي سيارة حنين ومافيها غير راجوا وام راجوا وسيتي
حنين واماني ورويده في الطوارئ
رويده على السرير مغمى عليها وحنين بجانبها منهاره بالبكاااااااء
حنين واماني ينتظروا الدكتوور
حنين : رويده الله يخليك اصحي رويده علشاني
اماني : حنين حبيبتي اهدي انشاء الله مافيها الاكل خير
حنين تصارخ : فين الدكتور مستشفى ولا فيهااا دكتور
الدكتور : انا اهو خير ايه اللى حصلهاااا
حنين وهيا تبكي : ماادرى ىفجأه اغمى عليها ( وتنهار بالبكااء )
الدكتور : طب اهدي اهدي
حنين تمسك يد رويده وتبكي كانت دموعها على خدها كاالنهر
اماني : دكتور طمنا
الدكتور : ماتقلقوش دلوقتي هتصحى
حنين وهيا تبكي: تكلم رويده كأنها تسمعها : روري اصحي لاتخوفيني بليز
يدخل زياد ويشوف اماني ويشوف وحده يعرفها زياد في نفسه : نفس الطول والهيبه والشموخ بس هاذي مره نحيفه
حنين كان ظهرها لزياد ووجهها لي رويده
زياد : السلام عليكم
اماني + الدكتور + الممرضه : وعليكم السلام
زياد : خير سلامات ( ويقرب من حنين اللي مانتبهت لوجوده )

البــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارت الثانــي عشررر

زياد : السلام عليكم
اماني + الدكتور + الممرضه : وعليكم السلام
زياد : خير سلامات ( ويقرب من حنين اللي مانتبهت لوجوده )
اماني : الله يسلمك بس رويده تعبانه شوي
حنين تبكى وبكاها يعور القلب وخايفه على رويده: روري اصحي روري لاتخوفيني بليز اصحي علشاني
زياد يقرب من حنين ويمسك يدهاا : حنين حبيبتي اهدي لاتخافين
حنين ترفع نظرها لزياااااد وزياد كان مشتاق لها وجهها زيي ماهو بلعكس زايده حلا بس باين على وجهها الخوف والحزن : سيب يدى
زياد يمسكها من يدينها الاتنين ويقربها له :طيب اهدي خلاااااص مافيها شئ لاتبكين
الدكتور : والله مافيهاش حاجه بس هبوط
زياد : سمعتي اهدي
حنين عصبت : ماابي ماابي اتركني
زياد يمسكها اقوي من يدينها : حنين ايش فيك اهدي مافيها شئ
حنين ببكاء وعصبيه : طيب سيب يدي سيبني مالك شغل فيني
زياد : شوفي حالتك ؟؟
حنين تصارخ وزادت في البكاء : مالك شغل ( وتحاول تفك يدها )
زياد عصب : قلتلك اهدي :: سستر اعطيني ابره مخدر
حنين سمعت اسم ابره رعبها حنين تخاف من الابر : زياد سيبني
زياد يمسكها من يدينها اقوى علشان حنين تحاول تفك نفسها منواا : مو قبل ماتهدي
حنين تبكي: اوووووووووف خلاااص فكني ماني فايقتلك
زياد : سستر سرعه الابره
حنين : زياد فكنى خلاااااص ههدي راح اهدى
اماني من وراء حنين تقول لزياااد بالحركات علشان حنين ماتسمعها : لالا حنين تخاف من الابر
زياد فهم وابتسم وحس انها طفله : اوكي اسيبك بس تهدين
حنين تفك يدها منوا : اووف اوكي
زياد ظل واقف جنبهاااا بس حنين راحت عند رويده من جهة السرير الثانيه ومسكت يدها وكانت تحاول انهاااا ماتبكي علشان زيااااد
الدكتور : ممكن تبعدي.شويه عاوز اديها الحقنه
حنين خافت : ليييه ابره لا

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -