بداية الرواية

رواية ياحظ عينك -10

رواية ياحظ عينك - غرام

رواية ياحظ عينك -10

حنين وهيا بسياره : الحين بالله عليك شوفوا لطريقه اللي سويت فيها المفاجأه
ابو سعود : معاها حق وردة العايله انتو خوفتوها
اماني : بس مفاجأه تستاهل
هبه : بس كيف راح اتسوقينها ماينفع ترانا بالسعوديه
فارس : هههه تصدقين ضنيت اننا بفرنسا
هبه : ههه بايخ
عبد الله : راجوا جاي بالطريق احنا جبنالنا سواق جديد وحنين تاخذ راجوا علشان احنا متعودين عليه ونعرفوا وهو امين
حنين : اوكي
محمد : يلا عاد السوق
اماني : يلا بنروح المصمم وبعدين
حنين : ايش رايكم نخلص الفساتين بعدين الميك اب والعطور
وجدان : الفساتين اوكي بس الميك اب سهل في أي وقت نروح
هبه : صح خلصوا ملابس فساتين سهرات اكسسوارات
حنين : اوكي ايش رايكم نروح الردسي مول
اماني : اوكي موافقه
ابو عبد الله : معاكم فلوس ؟؟
اماني : انا بطاقتي معايه
حنين : وانا بعد بطاقتي ؟؟في الشنطة بروح اجيبها نسيتها
محمد : اوكي انا استناكم في السياره
حنين : نو
محمد : ليييييييه
حنين : لا حبيبي انت بتوديني علشان رويده موع لشان احنا بنات عمك واخنك مافيه وكل شويه اتهددنا الحمد لله ربي رزقني بسياره وماراح اتودينااااااا
محمد : حنينوه
حنين : باي بروج اجيب بطاقتي
محمد بعد مادخلت حنين البيت : افففف شخصيتها قويه
فارس : الله يعينك يازياد
زياد ابتسم ودخل وراها البيت
حنين كانت نازله على الدرج بسرعه ومعاها البطاقه شافت زياد وقفت ماتدري ترجع او تكمل طريقها
زياد : لييه واقفه ؟؟
حنين : ........
حنين : ليه تخافين مني ؟؟
حنين : ..........
زياد : حنين ردي علي
حنين كانت واقفه مكانها في نص الدرج وماسكه بطاقة البنك وتلعب فيها بيدهاااااا
زياد : انتي ايش فيك على ؟؟ فهميني ؟؟
حنين بصوت يملاه الخوف : ولاشئ
زياد : الحين صارلك ساعه واقفه ويوم تردين علي تقولين ولا شئ
حنين : زياد بليز اتأخرت عليهم وخر ابغى اطلع لهم
زياد : وانا مامسكتك انزلي عن الدرج انا عند الباب مو عند الدرج علشان اوخر
حنين : زياد لو سمحت بعد
زياد في نفسه هاذي مررره خجوله ليه كذااا زياد فتح الباب وطلع بره عند الشباب
اما حنين اخذت نفس ونزلت على الدرج وطلعت لهم
فارس : بدري هذا كلوا على بطاقه
زياد كان ينتظر جواب حنين
حنين كانت تنظر الى زياد : هااه لا بس كانت البطاقه ظايعه بعدين لقيتها
محمد : حنين بوصلكم
حنين : ههههه نو عارف ليه
محمد بزعل : ليه
حنين : خلااااص اتوقع انك عرفت انك غلطان علشان ثاني مره ماتعيدها
محمد : اصغر عيالك اناا
حنين : اساسا ماعندي بيبي ماتدري مسكين ههههه
الكل : ههههههههههه
حنين : المهم انا لمى نروح الردسي وتيجي رويده هتصل عليك وخلااااص افتكيت من توصيلنا واحنا شكرا لك مانروح مع واحد مو طايق يوصلنا وقاعد يوصلنا علشان مصلحه
محمد : بل عليك
وجدان : والله قلبها طيب لو انا كان ماخليتك تعرف وين بنروح علشان مصلحتك
حنين : لا اهم شئ تخلي الواحد يحس بغلطواا
اماني : طبعا هذا سلاحك
هبه : ههههههه من جد مبدا غريب
حنين : هذا اهم شئ عندوا احسس الواحد بغلطوا بعدين اسامح اهم شئ انو قلبي يحس انو حس بغلطوووا بعدين اسامح


فارس : اقول انتو عاجبتكم الوقفه في الحديقه
سعود : هههههه يمكن اشتاقوا للمزرعه
حنين : اففف اكرهها
وجدان : وانا بعد
حنين : طيب انتو روحوا احنا نستنى راجوا
محمد : اوكي انا رايح لاتنسي تتصلي عليه باي
حنين : اوكي باي
فارس " طيب تبون اروح معكم انتو بنات لوحدكم بتروحون السوق
حنين : هبه معانا وهبه ام بيبي وكمان هنخلي راجوا ينزل
وجدان : يعني عادي
فارس : كنا نبي نكون بقرب الاحباب
زياد : ااااه كلنا بس يالله بروح المستشفي اتأخرت باي ومبروك على السياره
حنين بتأفف : الله يبارك فيك
زياد : ايش فيك ؟؟
حنين : ولا شئ بس هاذي ثاني مره تقولي مبروك
وحنين اضايقت من كلام زياد لمى كانت جو الفله حقت عمهاااااا وزياد قرر انو يوقف ولا يروح لين يشوفها راحت حب يغيضها بنظراته
هدى : وين ابوي وعمي وخالتي وامي
سعود : بس سألتي عن العايله كلها
وجدان : بابا وعمي وعبد الله راحوا الشركه
اماني : وماما وخالتي جالسين عند المسبح
هدى : اوكي انا بروح لهم
سعود : اوصلك
هدى : لا شكرا انت خليك بس اتريق علي
الكل : هههههههههههههههههههههه
وصل راجوا
راجوا : اسلام ئليكم
الكل : وعليكم السلام
حنين : راجو خذ هذا مفتاح السياره بس ليا وتحطها في الكراج اللي جمب المرسم حقي ولا تخلي احد يركبها غيري بس سيارتي أوكي
وجدان : وانا
حنين : قصدي احد يجي يركبها وانا مو معاه فهمتي
وجدان : يس
اماني : انسه حنين اتأخرنا يلا
حنين : يلا اهلا وسهلا بكم في همري الوردي
البنات : ههههههههههههههههه
فارس : يلا باي
البنات : باي
زياد يقرب من سيارة حنين : واحنا مالنا اهلا وسهلا في سياره
حنين : تفضل بس انت رواك دوام
زياد انقهر منها ومن ردهااا : اوكي باي
البنات : باي
اول شئ البنات توجهوا لمصمم معروف واعجب بتصاميم حنين وهيا حنين وام عبد الله واماني كانوا متعودين على المصمم وزباين عندو فوافق على الفساتين انها بعد شهرين وكمان انبهر برسم حنين لفستان ملكتهاا ووافق على تسليموا بعد 19 يوووم وحنين عملت لهدى فستان كانت خايفه انو مايعجبهااا بس الكل قال لها انو الفستان حلوووو
وبعدين راحوا الردسي وقابلوا محمد وكان محمد كل دقيقه يزيد حبو لرويده كانت فوق راص حنين اماني وجدان كانوا يحبون ذوقهااا وكانت تشتري لهم وتدور وتلف وتختار لهم افخم الاشياء
اما على الساعه 11 ونص حنين وصلت وجدان بيت عمهااا ورجعت هياا وهبه واماني البيت
****


وجدان تدخل البيت تلاقي زياد وهدى وسعووود :هااااايوا
الكل : هاااي
زياد : ايش كل هالكياس
وجدان وهيا تشيل الاكياس : بدال ماتساعدني
هدى : خليتوا شئ في السوق
وجدان : اممممممممممممم لا ماتوقع
سعود : الله يعينكم
وجدان : الله يعين حنين
زياد فرح جات سيرة حنين
هدى : لييييييييييييه ؟؟؟
وجدان : حرام تعبت ماجلست من يوم ماطلعنا لين ذحين ماجلست غير في السياره هههههه
الكل : هههههههههه
سعود : ليه متعبه نفسها كذا
وجدان : علشان انا واماني نحب ذوقها مع انها تقول انو اهم شئ نلبس اللي يريحنا واحنا مقتنعين فيه مو اللي يعجب الناس ونختار اللي يناسبنا ويناسب جسمنااا
سعود : البنت هاذي فيلسوفه عليها فلسفه
هدى : بس فلسفتها حلوه
وجدان : ايه صح نسيت
زياد : شنو ؟؟ في محل لسى مادخلتوه
وجدان : لا بس حنين
زياد يقاطعها : فيها شئ
وجدان : لا بس حنين سوت لهدي فستان عند المصمم الفستان خطير مره حلو وعجبنا تصدقون المصصم انبهر بتصاميم حنين وحق هدى خطير مره حلو بس هيا تقول انو لو الفستان لها مو مشكله لو ماعجب الدنيا كلها المهم يكون عاجبهااا وهيا مقتنعه فيه بس لمى يكون لي احد ثاني صعب ترضي ذوق النااس ممكن انتي تشوفيه لو تخيلتيه على احد حلو ولايق عليه بس بالنسبه له لاء
زياد : بجد فلسفتها خطيره
هدى : كيف انا مااعطيتها فلوس
وجدان : حنين دفعت لنا كلنا
سعود : وانتي كيف اتخلينها تدفع بطاقتك مو معاك
وجدان : حنين تقول هاذي هدية جوازنا فستاني وفستان اماني وهدية البيبي لهدى وانا كلمت ابوي وقالي انو عارف وحنين طلبت منو واترجتوا وهو وافق
سعود : وبكم فساتينكم
وجدان : امممم هدي بي اربعه الاف وخمسميه واماني بي ثمنيه وعشرين الف وانا بي خمسه وعشرين الف
زياد " طيب اهي ماعملت لنفسها فستان
وجدان : لاسوت فستان خطير جنان وكمان قالت للمصمم يحجز لها مكان علشان جوازها
زياد فرح لمى قالت جوازها : اهي قالتلوا جوازي
وجدان : لا قالت له احجز لي مكان علشان انها راح تسوي فستان فرح
زياد شعر بحزن : طيب ورينا ايش اشتريتي ( كان يبغى يشوف ذوق حنين
وجدان : تطلع البنطلونات والبلايز والفساتين والبراميد وبيجامات بناتيه واكسسوارات
هدى : واااااااااااااااو ذوقها يجنن خطير وتقول البسوا على ذوقكم في ذوق بعد هالذوق
سعود : ماشاء الله عليها ذوقها راقي
وجدان : وكلها ماركه
زياد كان يفكر بحنين : طيب اهي ماشترت شئ ؟؟
وجدان : لا مااشترت كثير بس اشترت 3 بنطلونات وفستان قصير اما اكثر شئ انا واماني
هدى : اكيد علشان انتو العرايس
سعود : يعني خلااص خلصتواااا كذا
هدى + وجدا ن : هههههههههههههههههههه
هدى : سعودي شفيك تفتكر انا ملابسي قد ايش كانت كثيره تبغاها تخلص من يوم
وجدان : والله انا تعبت خلااااااص مو قادره استحمل بروح اناااام
هدى : طيب قوليلي فستاني ايش لونوا
وجدان : لونوا احمر عودي بذهبي ايه صح نسيت
زياد : هههههههههه انتي كل شئ.نسيتيه
وجدان : مو علشان انت مامشيت زيناااا
سعود : مو تقولين حنين اكثر شئ تعبت
وجدان : ايه والله ماجلست انا واماني وهبه وجلسنا في الكوفي شوب وهيا ورويده ومحمد ماجلسوا لو دقيقه معاها كوفي وتدور اتوقع انها عرفت كل شئ في الردسي
زياد " طيب انتو ليه ماتختارون حرام عليكم
وجدان : احن انبغى ذوقهاااا وعاجبنااااا واهي راضيه وقلنالها ترتاح قالت لاء مافي وقت
المهم معايه تصميم حنين لفستانك
هدى : وصار لك ساعه ولا قلتي
وجدان : والله نسيت المهم بكره انا بروح لها الصبح لا تنسين ابغى منك فستان أي شئ علشان مقاسك نوديه للمصمم
هدى : اوكي
زياد : الصبح ؟؟؟؟؟؟
سعود: حنين الدلوعه راح تصحى الصبح
وجدان : تخيل حتى انا ماصدقت بس حرام على قولها لازم نخلص مافي وقت يلا قووود نايت
سعود : خوذي معاكي هالعزول ابي اقعد انا ومرتي ونسهر وهاذا قاعد عزول انا ماصدقت ابوي وامي نايمين ومحمد براااا وهاذا قاعدلي
وجدان : باي قوود نايت انت اطردوا انا ايش دخلني
زياد : قايم مو من زين القعده معكم
زياد اساسا كان يستنى وجدان علشان يعرف اخبار حنين ويطمن عليهاااا
زياد اخذ رقم جوال حنين من جوال وجدان من دون ماتعرف
زياد يدخل غرفته ويتمدد على السرير ويفكر فيها كيف هيا انسانه طيبه وشخصيتها قويه حلوه ودلوعه جذابه ومؤدبه فيلسوفه وفلسفتها جذابه مو ممله بس اهي ليه اتعاملني كذا احسها معي تتكلم بحدود بس وجدان تقول انهاا خجوله جدا وانا لاحظت هذا الشئ لمى لمستها وايش صار فيها اااه ياحنين احبك وكان بتذكر شكلها في المزرعه لمى كانت تحط مناكير ولمى مسكها في البيت وشكل وجههاا وشعرها الاسود الطويل اللي لنهاية ظهرهاا وشكل جسمهااا وكانوا مرسوم رسم
اه نفسي اسمع صوتك وتردد يتصل ا ولاء بس بالأخير اتصل حنين ردت من غير ماتشوف الرقم
حنين بصوت كلوا نوووووم وصوتها لمى تنام يذبح تيجي فيه نبره حلوووه : الوو
زياد في نفسه اه من هالصوت اللي ذبحني احبك ويقول في نفسه عارف اني اليوم ضايقتك :..............
حنين : الوو
زياد : ...................
قفلت الخط وكملت نووووووم
ا****


وجدان تنزل الساعه 10
وجدان : هاي
الكل : هلا
ام سعود : ايش صاير
وجدان : ههه ولا شئ بس علشان السووق
سعود : قولي كذا
وجدان : كذا
الكل : ههههههههههه
هدى : وجدان المقاس حق الفستان شوفيه بالصاله
وجدان : لا حنين بتمر بنفسها اعطيه اياه انتي بنفسك
محمد : ليه ماراح اتروحيلهاااا
وجدان : كنت ابروح لها بس بعدين قلنا اهي تجي علشان من بيتنا اقرب على السووق
هدى : وين بتروحون
وجدان : التحليه وجده مول
زياد : الله يعينكم انتو عاد ماتخلون محل الا وتدخلونوا
وجدان : هههه انا واماني ندخل كل المحلات بس لقافه اما حنين تعرف المحلات اللي هيا تشتري منها بس احنا نجننها ونخليها معانا تدخل كل المحلات
حنين ترن الجرس وتفتح لها الشغاله
حنين : قوود مورننق
الشغاله : قوود مورننق
وجدان تنادي بصوت عالي: حنو تعالي احنا هنااااا على طاولة الفطور
حنين : صباح الخير
البــــــــــــــــــارت الحادي عشـــــــر
حنين : صباح الخير
الكل : صباح النور
ابو سعود : هلا بنيتي ايش اخبارك
حنين : تمام
ام سعود : ليه تعبتي نفسك بفستان وجدان الهديه انو من تصميمك
حنين : خالتي لا تزعليني مابيننا فرق
ابو سعود : تعالي افطري معنا
حنين : لاعمي والله مو مشتهيه توي صاحيه
وجدان : انتي امس ماتعشيتي معانا ورحتي البيت نمتي والحين ماتبين تفطرين
حنين : مو مشتهيه
محمد : مايصير
حنين / اذا اشتهيت باكل
هدى : حنو تسلمين الفستان مره حلو
حنين بفرح : الحمد لله عجبك خفت مايعجبك
سعود : شكلك مانمتي
محمد : غريبه صاحيه بدري ؟؟
حنين : لا والله ماشبعت نوووم والصحيان بدري يهون علشان وجدان وموني
محمد : وانتي
حنين : انا شنواا ؟؟
سعود : ماوراك ملكه
حنين : ايه بس الملكه مايحتاج لها تروح وتشتري ملابس وميك اب وعطور يعني تقضيه كامله وشامله
الملكه ابسط بكثير عن الزواج
وجدان : الا وين اماني
حنين : نايمه مارضت تصحي تقول العصر اروح معكمم
محمد : والله شئ لو اني منك نمت اهي صاحبة الشئ نايمه ولا همهااا
حنين : شوف انا امووت على النوووم بس حرام اهي واثقه فياااا
ام سعود : الا كيف فستانك وافق المصمم
حنين : ايه الحمد لله وافق وبعد 8 ايام البروفااااا
زياد كان يزعل ان حنين مو معطيته وجه ولا تتكلم معاه
وجدان : مين بيروح معانا
حنين : انا وانتي وراجواا
زياد : بس لا ماينفع كذا مانتو رايحين لوحدكم
حنين اتنرفزت من كلام زياد : هاذي كلمة صباح الخير وثانيا لو ابغى ارو ح انا وجدان لوحدنا ماسألتك اذا ابوي وعمي راضين
زياد بعصبيه : انتي كيف تتكلمين معي كذا
حنين بعصبيه : شوف نفسك كيف اتكلمت معي
محمد : بس زياااد انت اللي بديت
زياد : تقولك اهي ووجدان وراجوا وبس
حنين : مااذكر اني قلت وبس لا تقولني كلام ماقلتوا
زياد بعصبيه : انتي قلتي انا ووجدان وراجوا
حنين بعصبيه : وانت قاطعتني وماخليتني اكمل
ابو سعود : حبيبتي اجلسي تعالي عندي
حنين تسلم على عمها : سوري عمي انا اتأخرت بروح يلا سي يو
زياد : وانا قلت ماانتو رايحين لوحدكم
حنين بعصبيه : وانا قلت انت ماتحكمني انا لي ام وابو وعم واخوان
ابو سعود : حبيبتي روحي ماعليك منه
ام سعود : صلو على النبي
الكل : عليه الصلاة والسلام
حنين حبت تستفز زياد : يلا جودي
وجدان : يلا
زياد : مانتي رايحه
وجدان : زياد مو فايقتلك
حنين : جودي انا انتظرك بسياره يلا سي يو
وجدان : اوكي
زياد : انتو مو صاحيات بتروحون لوحدكم السوق وكل وحده فيكم عمرهاا 16 سنه
محمد : مزول انك عارف ان اعمارهم 16 سنه ليه بتتزوجهاا
زياد وهو بيطلع لحنين / اقول اسكت
ابو سعود : والله يازياد لو اتزعلهااااا ياويلك
زياد يطلع بره يلقي بالسيارة حنين 3 حريم ماعرفهم
وجدان تطلع
زياد : منو هذول
وجدان بسخريه : هه هذول يااستاذ زياد شغالة حنين ورويده والثالث هاهي اللي منت اسئل حنين عليها وانت عملتها مشكله
وجدان تركب السياره
وجدان : هااي
الكل : هااي
وجدان : لسى زعلانه
حنين تتصنع الابتسامه علشان زياد مايعرف انو زعلها : نو
رويده : لا ماعليك انا معاها وتزعل
حنين : هههه من جد
حنين : راجوا يلا اطلع روح على االتحليه
راجوا : اوكي
زياد : كان واقف يتفرج ومقهور انو زعل حنين
رسل على جوالها رساله (( اسف واعتذر بس احبك واغار عليكي ))
حنين : في رقم غريب راسل رساله شكلوا غلطان
رويده : ماتعرفي الرقم
حنين : نو ...... بس اتذكرت هذا الرقم امس اتصل وانا نايمه
وجدان : اشوف
وقعدت تضحك
حنين : ترى مو مكتوب نكته
رويده : سلامات
وجدان : هذا هههههههههههه هذا
حنين : حرام غلطان مسكين قاعد يعتذر
وجدان : هذا المسكين زياد
حنين : اهئئئئئئئ زياد كيف عرف رقمي
وجدان : مااعرف
حنين / من عقلوا يغلط وكلمة اسف هتخليني انسي اففف
رويده : توك تقولي مسكين
حنين : احسبوا احد غلطان ويعتذر عن غلط بسيط مو استغفر الله يعني بعقلوا انا راح ارضي اروح السوق واحنا بنتين نا اخاف على نفسي واحافظ عليها علشاني موع لشان احد ثاني
رويده : علشان كده جبتي معاكي ام راجوا
وجدان : بصوت واطي : هههه هاذي ام راجواا
حنين : ايه قلت لي امي وقالت خذوهااا انو معاكم احد امين ونثق فيه يعني متجوزه وطيبه ومن احنا صغار واهي معانااا يعن وحدة من العايله
وجدان : وين هبه
حنين : كلهم نايمين يقولوا تعبوا بعد امس
وصلوا السوق وطبعا تعبوا وهم يدرورون ويشترون ويختارون وبعدين راحوا على جده موووول
والظهر رجعوا البيت حنين وصلت رويده بعدين وجدان
وجدان : انزلي نتغدى والعصر نطلع مع بعض
حنين : لا شكرا
وجدان : ترى والله يحبك
حنين : ماابغاه يحب بس يحترم
وجدان : ههههه
محمد يوقف سيارتوا
هاي
حنين + وجدان : هاي
محمد : ايش اخبار السوق
حنين : شوف الاكياس وانت تعرف
محمد : الله يعينكم ..... انزلي اتغدي
حنين : لا شكرا بروح اخذ شاور وارتاح لين العصر
محمد : علشان زياد
حنين : سوري محمد مو ناقصه ادخل اتغدى واتسمم
محمد : ههههههههههههه بس اهو في المستشفى مداووم
حنين : اكيد
محمد : اكيد
حنين : اوكي بنزل بس بشرط
محمد : شنو ؟؟
حنين : انا لو جاء هرجع البيت وكمان بعد اليوم وجدان اهي تجيني انا توبه بعد اليوم اجي اخذها
وجدان : اففف اوكي بس انزلي يلا الشمس عورتني
حنين /اوكي وتكلم امها وتقولها انها بتتغدى ببيت عمها وتوافق امها
حنين : راجوا لا تروح روح اتغدى مع محي الدين ( سواق عمهااا ))
راجوا : اوكي
حنين ومحمد وجدان يدخلوا : هاي
الكل : اهلين
ابو سعود : هلا بحنوا
حنين : هلا فيك عمي كيفك
ابو سعود : الحمد لله يابيتي لا تزعلين من زياد اهو يحبك
حنين : ماعليه عمي لا تفكرني وانا قلت لوجدان لايحبني بس يحترم
ام سعود : اهو خاف عليكم
حنين : اوكي يخاف بس يتفاهم
هدى : اقول يلا نتغدى انا جعت
حنين : اوكي بس انا بغير ملابسي وانزل الحمد لله يوم كنت نايمه عندكم نسيت بنطلون وبلوزه بروح اغير ملابسي واجي
سعود : لاتتأخرين اليوم مرتي بتاكل اكل اوادم مو صابون
حنين : هههه اوكي
وجدان : وانا بعد ابي اقوم اغير ملابسي
وجدان وحنين بدلوا ملابسهم ونزلوا يتغدون حنين كانت مو مشتهيه بس جلست معاهم وشربت عصير
ابو سعود : ليه ماتاكلي
حنين : مو مشتهيه
ام سعود : انتي ماكلتي شئ من الصبح
وجدان : الا من امس ماكلت شئ
هدى : ليه تسوين بعمرك كذا
حنين : مو مشتهيه والله لو ابغى باكل
محمد " طب كلي على الاقل شئ خفيف
حنين : والله مالي نفس
وجدان : من القهوة اللي تشربينها
بهذا الوقت زياد يدخل البيت بس مايلتفت لطاوله الطعام
زياد : السلام عليكم
الكل من غير حنين : وعليكم السلام
زياد يطلع الدرج بيروح غرفتواا
ام سعود : تعال تغداء
زياد : مالي نفس
محمد : حتى ولو كانت حنين هناااا
حنين بسرعه ركضت ودخلت وراء الستاره
زياد : يلف:: فينها
ابو سعود : يكذب عليك
زياد : فايقلك انا محمدوه انا بطلع غرفتي يلا سلام
الكل : مع السلامه
حنين تطلع من وراء الستاره وتظرب محمد على كتفه: انا ماقتلك لو جاء هروح
ابو سعود : خلااااص تلاقينه ناااام
بعد الغداء الكل راح يرتاح في غرفتوا
حنين + وجدان " يطلعون الغرفه
حنين : روحي شوفي زياد مااكل شئ
وجدان : حب ؟؟ طيب حتى انتي صارلك يومين مااكلتي
حنين : مو قصة حب بس مااحب احد يكون مضايق وانا السبب حتى ولو كان اهو الغلطان
وجدان : يعني سامحتيه
حنين : لا طبعا انا مااسامح بسهوله وانتي عارفتني بس قصدى انو ماتغداء اففف
وجدان : اوكي بشوفواا
حنين : اوكي انا بروح ارتاح
وجدان : لا والله انا اراضي بزيااد وانتي ترتاحين مافيه تستنيني
حنين : اوووووووف اوكي بس بسرعه
وجدان : اوكي
وتدق الباب وتدخل غرفة زياد اللي جمب الدرج وحنين واقفة بين الدرج والغرفه تنتظر وجدان
زياد : ماابي اتغداء بنام
وجدان : ايش فيك معصب
زياد : وجدان مو فايقلك
وجدان : الغلطان اللي جاي يشوفك باي
زياد : باي بس اتذكر حنين وقرر يسأل وجدان عنها
وجدان كانت بتطلع \
زياد : وجدان
وجدان : بملل : نعم
زياد : تعالي ابيك
حنين كانت تسمع كلامهم لأن الباب كان مفتووووح
وجدان : هلا
زياد : كيف حنين
وجدان : تحبهااا
زياد : اموت عليهااا
وجدان : انزين ليه اتزعلهاااا
زياد : افهميني لمى قالت اماني نايمه وانو اهي وراجوا وانتي عقلي طااااار
وجدان : زياد مو حنين اللي تقول لها كذا او تعاملها بي هالاسلوب انت عارف انو انا وحنين ورويده وام راجوا اللي عمرها 40 او 45 سنه كانت معانا وامها وابوها وافقوا ام راجوا عمرها 45 يعمي كبيره وهيا معاهم من اهي صغيره يعني تعتبر من العايله
زياد : بس انا كنت مااعرف
وجدان : بس انت اللي عصبت واهي كانت بتقول
زياد : انا اعتذرت بس اهي ماردت على الاعتذار
وجدان : حنين تقول لا يحبني بس يحترمني
زياد : اهي تقول كذا
وجدان : اييه
زياد : طيب انا احترمها بس عصبت والله غرت عليهااا
وجدان " طيب لو شوفتها
زياد : راح اعتذر لهاااا وافهمها قصدي
وجدان : اهي كانت هنا على الغداء
زياد : كذابه
وجدان : والله بس لمى محمد قلك ركظت وراء الستاره
زياد : يعني لواني التفت شفتها واهي جالسه ياربي انا عارف انها زعلانه بس
وجدان تهمس لي اخوها انو حنين برااا علشان حنين ماتسمع وجدان
زياد فرح وركض إلى الباب حق غرفتوا شافها واقفه بنص بين الدرج وغرفتوا ومكتفه يدينهاا ولابسه بنطلون جينز وبلوزة حمراء ماركه كم طويل بس كانت طرحتها برقبتها علشان محمد راح ونام وسعود وهدى بغرفتهم وزياد زعلان ماتوقعت احد يخرج ولو لمحت احد الطرحه على رقبتهااا
زياد ابتسم وراح لها
حنين انتبهت لزياد نزلت تركض على الدرج
وزياد مسكها بنص الدرج : انا قتلك انتي تحبين تهربين وامسك


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -