بداية الرواية

رواية اتجرع المر بسكات -12

رواية اتجرع المر بسكات - غرام

رواية اتجرع المر بسكات -12

شال ولده بين ايدينه وقرب فمه لأذنه وبدا يأذن بصوت جميل .. الكل سكت وهو يتأمل ملامح راكان وهو ضام ولده بين ايدينه وعيونه تلمع ..
دمعت ام راكان عيونها على المنظر اللي ياما تنمت تشوف قبل ما تصير من عداد الموتى ..
قالت لينا بدون شعور : تمنيت ابوي يأذن بأذنه ..
بعدين انتبهت لنفسها وسكتت ..
قطـع عليهم صوت جوال ام لينا .. شافت الاسم بالشاشه وتغيرت ملامح وجهها .. انتبهت عليها لينا وقال بخوف : يمه وش فيك ؟ مين داق عليك ؟
ام لينا تنهدت : لا يابنتي هذي جارتنا .. بطلع اكلمها عن اذنكم ..
طلعت ام لينا وهي مستغربه المكالمه وش اللي ذكرهم فيها .. رفعت السماعه لاذنها ..
ام لينا : السلام عليكم ..
: وعليكم السلام والرحمه .. اخبارك يانوره .. والحمد لله على سلامة لينا ..
ام لينا : الله يسلمك يا حصه .. الحمد لله كلنا بخير ونعمه ..
حصه : اعذرينا يا وخيتي ماجينا لعزاء خالد المشاوير تكسر الظهر وانا اختس ..
ام لينا : مسموحه يا حصه ..
حصه : هاه بشري وش جابت لينا ؟
ام لينا : ابشرك ولد الله يخليه ..
حصه : ما شاء الله تبارك الله .. الله يخليه لكم ان شاء الله ويتربى بعزه وبعز رجله يارب .. عاد ان شاء الله بكرا بعده بالكثير وحنا عنده .. هذي بنت اخوي بنت الغالي ..
ام لينا : الله يسلمك ويبقيك ياحصه ..
صحه : ويسلمك ان شاء الله .. دوتس مشاعل تبي تسلم عليتس وتبارك لتس ..
مشاعل : السلام عليكم .. وشلونك يا نوره ؟
ام لينا : ياهلا والله ومسهلا .. الحمد لله بخير .. وانتي يامشاعل وش لونك ؟
مشاعل : الحمد لله بخير .. مبروك ماجاها لينا .. يتربى بعزها ان شاء الله
ام لينا : اميــن يارب تسلمين يامشاعل ..
مشاعل بحياء : العذر والسموحه يا نوره .. ماحضرنا عزاء خالد .. ويشهد الله من عقب وفاة اخوي لا ليلي نهار ولا نهاري ليل ..
ام لينا : مسموحه يامشاعل ..
مشاعل : يله اجل ما اطول عليك .. سلمي لي على لينا وباركي لها وقولي لها كلها يوم يومين وحنا عندها ان شاء الله ..
ام لينا : يوصل ان شاء الله .. مع السلامه
مشاعل : فمان الله ..
سكرت ام لينا الجوال وقالت بنفسها ( اللحين عزاء اخوكم ولا حضرتوه وبتجون علشان ولاده ولا تذكرتونا الا يوم ولدت لينا .. اييييييييه ناس ماعندها احساس ولا صلة رحم .. اخر مره اتصلو علي لما توفة سحر ..
ابتسمت بسخريه على عمان لينا الغريبين وراحت لاكن وقفها صوت شهاق حنين بالسيب ..
ابتسمت ام لينا على حنين اللي مبين انها خايفه عليها ..
محمد عرفها : هلا يانوره .. بشري عن لينا .. عساها بخير .. وش جابت ..
ام لينا بضحكه : شوي شوي خلني اجاوب على سؤال سؤال ..
ام حنين : وش جابت يا نوره ..
ام لينا بأبتسامه : ولد ..
حنين شهقت ودخلت بسرعه الغرفه .. فتحت الباب بقوه وصرخت ..
حنين : ليـــــــــــــــنوووووووووووو .. وااااااااااااااااااي .. الحمد لله على سلااااااااامـ .....
انصــدمت لمن شافت راكان واهله وهي زي المهبوله دخـلت عليهمـ .. شهقت بصدمه وطلعت وسكرت الباب بقوه ..
لينا وهي تمسك بطنها : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
الكل بعد ما استوعب : هههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
ام راكان بضحكه : مين هذي يالينا ..
لينا : بنت خالي ياخاله ..
لميس وهي تتذكر : حنيـــن ..
لينا بأبتسامه : أيه ..
لميس بتعجب : مرررره تغيـــرت ..
لينا : مافيه شيء يبتل على حاله ..
لمى : يالبى قلبها والله انها ونيسه بقوووه ..
راكان وقف : يله انا اسئذن الظاهر عندك ضيوف .. تبين شيء يالغاليه ..
لينا بدون ما تناظره : سلامتك ..
طـلع من الغرفه ودخـلو ام حنين وحنين .. اما الخال محمد راح وقرر يجيها بوقت ثاني
جلسو يسولفون الى نهاية الزياره ولا تخلو الجلسه من هواش لمى وحنين وضحك الامهات عليهم وبعدين كلهمـ طلعو بعد مااصرت ام لينا انها تكون المرافق لبنتها ..


طـلعو من المستشفى جماعه وكانت سيارتين براء تنتضرهم ..
سياره الخالد محمد وسيارة سلطان ..
لمى مسكت يد حنين بقوه .. حنين لفت عليها وقالت بأستهبال ..
حنين : بكم القطه ؟
لمى : هههههههههههه .. حنو حبو ..
حنين بتغلي : خير ؟
لمى بترجي : بليز بليز بليز تعالي بيتنا نامــي عندي ..
حنين فكت يدها : نو نو نو .. انبسيبول ..
لمى تجاريها : وااااااااي ؟؟
حنين : لا يالمى تعالي انتي عندي ..
لمى بخبث : لا يالغبيه تعالي عندي علشان نصير شلة بنات انا وانتي ولميس ونطلع مع سلطان نفلها ونتعشى .. فهمتي ؟
حنين بأرتباك : س س سلطان ؟
لمى : أيييييه وش فيك .. يله يله .. مسكتها مع يدها وجرتها عند امها ..
وبعد محاولات مريره كادت ان تفشل قدرت لمى تقنع ام حنين مع مساعدات من ام راكان ولميس ..
حنين من داخلها رافضه وبقوه .. لاكن ترجي ام راكان لها اخجلها ..
قال سلطان وهو يناظر حنين : شكلكم تحفه وانتم تترجون بعض بالشارع .. عجلو علينا واركبو ..
لمى حطت يدها على وسطها : نعم سيد سلطان ؟
سلطان بملل : يوووووه .. جاك العلم عاد .. لسانها متبري منها ..
الكل : هههههههههههههههههه ..
ركبو ام راكان ولميس وحنين ولمى سيارة سلطان
وسيارة الخالد محمد بس محمد وام حنين ..
وانطلــــقو كل واحد متجه لبيته ..

بالمستشفى ...
لينا بصدمه : عمانـــــــــي ؟ وش ذكرهم فيني عقب هالسنين ..
ام لينا : ما ادري يابنتي .. بس اتصلت علي حصه ومشاعل وباركو وقالو بكرا او بعده بيجون ..
لينا : ما ابي منهم شيء .. كفو ووفو .. يكفي عزاء ابوي ما حضروه ..
ام لينا : بس مافيه شيء يربطهم بخالد ..
لينا : ولو على الاقل رفعو السماعه وعزو ..
ام لينا : اتصلو اليوم وعزو .. المهم لا تتعبين نفسك يمه بالكلام .. ريحي يابنتي .. انا بنومه واغير له وانتي ارتاحي .. الا صح يالينا وش قررتو تسمونه ؟؟
لينا بثقه : ما يبي لها كلام يمه .. واضحه .. اكيد خالــــد ..
ام لينا بأبتسامه : حسن الاختيار يابنتي .. وراكان موافق ..
لينا ببرود : مو مهم يوافق او لا ..
ام لينا : لا يابنتي لزوم يوافق .. هذا ولد من صلبه ..
لينا سكتت ولا ردت ..
ام لينا بشك : بترجعين له صح ؟
لينا لفت على امها وبصدمه : نعــم ؟ ارجــع ؟ لو يمـــووت .. خليه يمه يعرف قيمتي ..
ام لينا : والله ما شفتي حاله يا بنتي وهو جالس عند غرفة العمليات 8 ساعات وهو لام راسه ومتضايق جبال على قلبه .. ويكفي نظراته لك يايمه .. مبين انه ندمان ويبيك .. وبعدين يمه ايه رجال بيشوفك بالمنظر اكيد بيروح عقله بعيد ..
لينا : خليه يذوق المر اللي ذقته من وراه ..
ام لينا : تذكري وصيت ابوك يا لينا ..
لينا بتنهد : ذاكرتها يا يمه ذاكرتها ... وهذا اللي مزعجني ومضيق خاطري ..
ام لينا : لزوم يا يمه تنفذين وصيته لزوم ..
لينا بتنهد : يصير خير ..
لـآقونــي بالجـزء . . [ الثالث والعشــرون .. ماقبل الأخير ]
.
.
.
يآمن اُعجبت بروآيتي . . فلنكمل معاً !



~||~ البــآرت الثالــث والعشـرون ~||~



[ يا اجي ارضك واترك لي فيها بصمة قدم او اصد واكتب عليها ارض مافيها صلاح ] !


بالبـــــــــحر ..
بعد جهد جهيد وافق سلطان انه يمشيهم ع البحـر .. بعد ما نزلو الحريم وراحو هم بس ..وقفوا بمكان بعيد شوي عن الناس وكانت ليله قمرآ
نزلو البنات من السياره وسلطان نظراته ماشالها عن حنين ..
حنين وهي نازلها لمستوى شوزها : لحظه بنات بزبط شوزي .. انتظرو ..
لمى وهي شبه تجري للبحر : ما اقدر استنى منظره مرره مغري ..
وصارو شبه مبتعدين عن السياره .. حنين وهي تربط الشوز بسرعه وبأرتباك خوف من سلطان انه يجيها
بس فعلا صدمها الصوت اللي ورها وهو يهمس ..
: حنين .. تكفين اسمعيني ..
تجمدت حنين من كلمته ولا قدرت تتحرك من مكانها .. استغل سلطان الفرصه وقال بصوت مبحوح ..
سلطان : انتي فاهمه غلط ياحنين انا ..
قطع عليه كلامه قومة حنين من مكانها ولفت عليه وبعيون خاليه من الخوف ..
حنين : لا تطري اسمي على لسانك .. مابيني وبينك اي معرفه فهمت ولا لا ؟؟
ولفت عليه وراحت للبنات على الشاطئ تاركته وراها متعذب وندمان ...
بعد مده من التمشي والوناسه رجعو للبيت تعبانين ..
حنين ولمى بغرفه .. ولميس سهرت عندهم بعدين راحت غرفتها ..
بغرفــة لمى ..
حنين لابسه بيجامة لمى وفاتحه الستاره وجالسه تناظر بالحديقه ..
لمى وهي ترتب غرفتها : تصدقين توي ادري ان راكان اخوي يحب لينا .. طيب دامه يحبها ليش معذبها من الاول .. من جد من جد غريب امرك يا راكان .. اممم توقعين حنين لينا تحبه ؟ ولا لا ؟ بس اتوقع لا
مافيه وحده صاحيه تحب واحد ذالها وضارها !! .. يمكن العشره .. او كان اسلوبه معاها بشهر عسلهم حلو ! اممممـ .. من جد امنيتي اشوف لينا وراكان متسامحين متصافين .. بس اللي باط كبدي راكانوه يبي كل شيء ينشي بمزاجه .. اففف والله لينا وراكان من احسن الناس بس مشكلتهم مو متفاهمين ..
اه بس لــو ........
وبصراخ : لاااااااااااااااااااااااا حنينوه لا تقولين انك مو معي .. وانا من اليوم اقرق اقرق لحالي ؟؟
حنـــــــــين ..
راحت لمها ومررت يدها عند وجه حنين : هيييييييييه .. حنووون وين وصلتي ؟
مسحت دموعها حنين بسرعه حتى ما تلاحظها لمى : هاه .. ايه والله انك صادقه الجامعه هالايام متعبه
حنين : هههههههههههه ... لا لا بحد البنت مو معي .. اللي ماخذ عقلك يتنها فيه .. المهم بروح اجيب لنا ايس كريم عقب هالعشاء الدسم ..
طلعت وتركت حنين تناظر سلطان اللي ما انتبهت له لمى
جالس بحديقة البيت على المرجيحه وسارح بخياله مبين ..
يوم ثاني ..
**
ما الومك كان بحرك تارك امواجه وخان ..
الخطأ مني لاني صرت في بحرك سفينه .. !
**
بالمستشفى ..
بغرفــة لينا بالأخص ..


كانت ام لينا بالحمام - عزكم الله - ولينا متمدده على السرير وبحضنها خالد ..
انفتح الباب ولينا منزله راسها وعرفت انه راكان ولا رفعته ..
جاها صوت متهدج من البكا : ما شاء الله هذا ولد طلقيي .. والله وعرفتي كيف تاخذينه مني ..
رفعت راسها لينا بأستغراب من الصوت وانصـــــــــــــــــــدمت ..
لينا بصدمه : ميهـــــــــاف ؟
ميهاف بأحتقار : ايه ميهاف ولا ما مليت عينك .. هه ! مسويه نفسي المسكينه التعبانه .. حريمتك يالينا تتهنين فيه والله لا أطين عيشتكم ..
لينا بغرور : والله ياقلبي راكان جاني برجوله من اليابان .. وانا ما قلت له تعال .. ولو هو جد يبغاك كان ما تركك وجاني أنـــــــــا ..
ميهاف بقهر : مالت عليك انتي والتيس اللي عندك .. زير الحريم هذا كل يوم مع حرمه ..
لينا بعصبيه : الى هنا وبس ياميهاف .. لو سمحتي اطلعي براء قبل لا اغلط عليك ..
ميهاف بأستهزاء : نعم ؟ تغلطين علي انتي جربي تمسيني يا بنت الحرامي ..
: مــــــــيــــــــــــــهااااااااااااف ..
لفت ميهاف على الصوت المرعب اللي خلفها .. ولقته مثل الثور الهايج ..
ميهاف خافت بس كابرت خوفها : هه ! جاء المدافع الرئيسي ..
لف وججها كف صفع وجهها ..
لفت عليه ميهاف وبعين قويه : بتندم يا راكان وربــي بتندم .. لا اردك الصاع صاعين ..
وطلعت بسرعة وصبخت الباب وراها ..
طـلعت ام لينا على صوت الصراخ وتقريبا سمعت المحادثه اللي دارت بين ميهاف ولينا ..
ام لينا : وش صاير يا لينا .. وش هالصراخ ..
لينا وهي عيونها على ولدها : وحده تافهه لا تهتمين ..
ام لينا : وش لونك يا ولدي ؟
راكان بتنهيده : بين السماء والارض يا خالتي ..
لينا فهمت عليه وسكتت ..
ام لينا وهي تناظر لينا : الله يصلح احوالكم .. وانت مخطي يا ولدي وتحمل نتايج افعالك ..
راكان تنهد بعلامة الكلام ما عجبه .. وسكت
لبست عباتها ام لينا ..
لينا بأستغراب : وين يمه ؟
ام لينا : بروح يمه اجيب لك ملابس من البيت ..
لينا : ومن بيوصلك ؟
ام لينا : سواق ام راكان الله يجزاها خير .. وايه يالينا عمانك بيجون اليوم ..
لينا سكتت ونزلت راسها لولدها ..
طـلعت ام لينا وبطريقها للباب غمزت لراكان اللي فهم عليها وابتسم لحنان هالام ولتعاطفها معاه ..
بعد ما طلعت ام لينا من الغرفه .. قرب راكان من لينا وجلس على طـرف السرير ..
راكان وهو يناظر عيونها : ممكن ولدي شوي ؟ ( ركز على ولدي علشان يذكرها )
لينا رفعت راسها وناظرت فيه ومدت له خالد ..
اخذ راكان ولد وجلس يناظر فيه بحب .. ولينا تناظر عيونه كيف يطالع خالد بشوق ..
راكان بهمس : خالد ؟
لينا ما فهمته وسكتت ..
رفع راسه لها : ملزمه نسميه خالد ؟
لينا بسرعه : وبدون شك !
راكان بأبتسامه : ابشري يا ام خالد ..
ناظرت فيه وبعدين قامت من السرير بصعوبه ..
راكان مسك يدها : وين ؟ تعب عليك قايمه قاعده .. بطنك مفتوح يا بنت انتبهي ..
لينا من دون ما تناظره : اعرف ..
راكان يشد يدها : لا ما تعرفين مصلحتك ..
لينا لفت عليه : اعرف مصلحتي وما احتاج ارشادك ..
راكان تجاهلها : وين بتروحين ؟
لينا بعين قويه : وانت وش دخلك فيني وين اروح ووين اجي ؟؟
راكان بحده : انا زوجك ومسؤل عنك وعن روحاتك وجياتك وصحتك ..
لينا بأستهزاء : زوجي ! هه .. زوجي بالورق ..
راكان ماسك نفسه : لينا بطلي حركات بزران وتمددي ريحي ظهرك ..
لينا من دون ما تطالعه : طيب ممكن تطلع بنام ..
راكان ببرود : طيب ؟ نامي احد ماسك جفونك ..
لينا لفت عليه : انت ماسكها ..
راكان بخبث : لانها ملكي هي وصاحبتها ..
لينا سكتت ولا قدرت ترد عليه .. تحبـــه .. ايه نعم تحبه .. بس حاليا مستخدمه عقلها ..
شالت عيونها عنه لانها لو ظلت تناظره راح يخونها عقلها ..
لفت عنه وتمددت .. قام عن السرير علشان تاخذ راحتها اكثر ..
راكان : لينا ..
لفت عليه لينا : ........
راكان : بتنامين يا عمري اسكر النور ؟
لينا جلست شوي تستوعب كلمته اللي من تزوجته ما سمعت منه كلمة حلوه ..
تنهدت بآآه وسكتت ..
راكان : سلامتك ..
لينا بهمس : الله يسلمك ..
راكان : لينا ممكن نتفاهم ؟
لينا : راكان ما بيننا تفاهم .. لو سمحت سكر النور بريح ..
راكان حب يخليها على راحتها وبعدين يكلمها على رواقه ..
راكان : لينا ..
لينا بكسل : همممم ..
راكان : هالعله وش اسوي به ؟
لينا : ولدي مو عله ..
راكان بأستهبال : الا على امه ..
لينا ناظرت فيه وهو متمدد على الكنبه ..
راكان بصوت عالي : ههههههههههههههههههههه .. يا كلمة ردي مكانك ..
لينا رجعت غمظت عيونها ..
صــاح خالد .. قامت لينا وقالت بتعب : راكان هات خالد ..
راكان : معذبك ؟
لينا : بقووه .. مو مخليني انام مثل العالم ..
راكان : طيب هو صحته كويسه ويقدر يطلع .. خليني اوديه عند امك ..
لينا : مستحيل .. وانا وش يأكدلي اني بطلع بدري ..
راكان : اليوم خروجك
لينا : نـــــعـــم ..!؟!
راكان : انا وقعت اوراق خروجك على مسؤليتي اليوم .. بعد صلاة العصر .. امي مسويه عزيمه عشان سلامتك ..
لينا : راكان شوي شوي علي .. كيف ومتى وليش ..
راكان : حتى انا شوي شوي علي .. امي مسويه عزيمه لك بكرا واليوم بتطلعين ما يبي لها دكتور ..
لينا : طيب متى بطلع ؟؟
راكان : بعد صلاة العصـر ان شاء الله ..
لينا قامت من على السرير ..
راكان : ويــن ؟
لينا : بروح اضف اغراضي ..
راكان قام وحط خالد بسريره : خليك استريحي انا بضفهم ..
لينا : ما تعرفهم يا راكان .. خليني انا اللي بضفهم ..
راكان : طيب بساعدك ..
لينا : شكرا .. ناد لي ممرضه تساعدني ..
راكان : افا .. ممرضات وانا موجود ..
مسك الشنطه وطلع الاكياس وصار يضف ولينا ارضخت له وساعدته ..
لين خلصوا وطلــعو ..


ركـبت السياره .. وهو حمل الاغراض بالسياره ..
بالطريق لينا تعلب خالد اللي بحضنها ..
بعد فتره ..
لينا : راكان ..
راكان : لبيه ..
لينا : ابغى الصيدليه ..
راكان : من عيوني .. وفتح الدرج وطلع ورقه وقلم واعطاها اللي فهمت انها تكتب اغراضها فيها ..
وصلو لصيدليه .. نزل راكان من السياره وبعد فتره رجع وجاب الاغراض معاه ..
ركب السياره ومشـــــــى ..
بعد فتره ..
لينا : بنروح للبيت ؟
راكان : ايه اجل وين ؟
لينا : قصدي بيتكم ..
راكان لف عليها : اكــيد .. ليش انتي شايفه غير كذا ..
لينا بدون ما تناظره : انا لو برجع لك عقب هالعنا عشان ابوي ووصيته مو عشانك ..
راكان لف عليها : وصيت ابوك ؟
لينا تهز راسها : ايه وصيت ابوي .. ابوي وصاني ارجع لك لاني على قولتة مالي غيرك ..
راكان شاف الطريق وفيه ندم ينزف بداخله على عدم اعترافه .. فقرر اقل شيء يقول للينا ..
راكان : لينا ..
لينا لفت عليه : نعم ؟
راكان : سامحيني يالغاليه .. كنت جشع معاك .. ابوك مو حرامي يا بنت الاجاويد ابوك رجل من نعم الرجال ..
لينا بصدمه : يعني ابوي مو حرامي ..
راكان : لا تقولين كذا يا لينا .. ابوك ما عمره مد يده للحرام ..
لينا بهمس : يعني انت عارف انه بريئ ..
راكان : كنت اضنه حرامي بس جاني اتصال يدل على برائته وان الحرامي واحد ثاني ..
لينا بهمس : متى ؟
راكان : بسدنـي ..
لينا بصراخ : ولييييييييش ما قلت ولييييش ما تكلمت .. ؟؟؟
راكان بهمس : خفت اخسرك ..
لينا لفت عليه وسكتت ..
راكان : خفت اخسرك ويكسبك واحد غيري .. حب التملك فيك اعمى عيوني يا لينا ..
لينا بصياح : مو عذر مو عذر .. تقدر تمنعني اني ارجع لابوي تقدر تسوي اي شيء بس ما تخلي ابوي يموت وهو صغير بعيوننا ..
راكان سكت وخلاها تتكلم على راحتها ..
لينا بصياح : اناني يا راكان انانـي ..
مد يده راكان ومسك يدها وضغط عليها علشان يهديها .. نفضت يدها عن يده بقوه بجفا ..
خلاها على راحتها ليـــن وصلــو البيت ..



لمــى وحنين نازلين من الدرج ولمى مسويه لجـــه ..
لمى : مـاااااااامــااااااا ..
ام راكان بالصاله : تعالو حنا هنا ..
لمى : ماما .. عندي لك خبر بمليون ريال ..
ام راكان بضحكه : اتحفينا ..
لمى : راكان ولينا جايين بالطريق ..
ام لينا : وشووو ؟؟
لميس : جد ؟
حنين ولمى : هههههههههههههههههههه ..
لمى : انتي مثلنا يا خاله استغربنا .. عنتر مطلعها على مسؤليته ..
حنين : وعبله راضيه ومبسوطه ع الآخر ..
الكل : هههههههههههههههههههه ..
قطع عليهم ضحكهم صوت الباب الرئيسي ينفتح ويدخلون راكان ولينا وخالد بحضن امه ..
دخلت حنين ررركض لجواء ..
لمى بأستهبال : كلللللللللللللللللللووووش .. اخيرا جيت وش حالك حبيبي وش اخبارك وقلبك وش علومه ..
لميس : يا معيريس عين الله تراك والقمر والنجوم تمشي وراك ..
وقفت لمى يوم جتها ضربه على راسها ..
راكان : بلا اصوات نشاز انتي وياها .. روسنا لو سمحتم ..
لمى : أي وجع .. ( لفت على لينا .. انا ما ادري كيف مستحمله هالكائن ..
لينا اكتفت بأبتسامه على جمال هالانسانه من الداخل ..
بعد قظاء جلسه ممتعه مليئه بسواليف الحريم ولا تخلو من خبال ورجة لمى ..
ام راكان : يله يالينا روحي لغرفتك انا مزيتنها لك على الاخر اكيد انتي تعبانه ولا تنفع لك التمدد على هالكنبه ..
لينا ارتبكت انها خلاص بترجع تعيش مع راكان : هاه .. ايه صح .. طيب وينها غرفتي ؟
ام راكان للمى : قومي انتي يالهبله وصلي مرت اخوك لغرفتها خليها ترتاح ..
راكان فز : افا بس افا .. لمى توصلها وانا موجود .. بعد انا تعبان وابي اريح ..
ام راكان بنص عين : ريح فوق بغرفتك ما يصلح تجلس معاها بغرف نفاسها ..
ام لينا : ليش تجلس عندكم خليها تجي عندي ..
ام راكان : تعب عليها جية بكرا وبعدين من اللي قال انك بتروحين تجلسين بالهبيت لحالك ..
ام لينا : والله طولت يا ام راكان ..
ام راكان : البيت فاضي ويسرح به الخيل اجلسي لين نلقى حل ..
لينا قامت بمساعدة الشغاله وقالت بتعب : يله انا بروح اريح ..
الكل : الله معاك ..


دخلت غرفتها وتأملتها بإنبهار ..
سرير كبير وعليه مخدات وزخارف وكنبات فخمه ماليه الغرفه ودولاب وكامدينو 2 على يمين ويسار السرير وجنب السرير من ناحية الجدار سرير كبير حق البيبي مرره كيوت وعليه غطا من فوق ودباديب حوله والدولاب حقه يعني زاويه من الغرفه خاصه بالبيبي ..
تأملت الوان الغرفه .. ابيض وموف فاتح .. الوانها تشرح الصدر هذا غير وسع الغرفه وفخامتها ..
وصلتها الشغاله لسرير ..
لينا : ليسي ..
ليسي : يس مادام ..
لينا : خوذي هذي الشنط ودخلي ملابسي بالدولاب .. والشنطة الاسفنجيه اللي فيها ملابس البيبي بدولاب البيبي ..
ليسي : اوك مادام ..

تويق على الصاله وتحلطم بـ ..
: اففففففف سنه ما عنده مرؤه هـ الراكان يدري اني موجوده معسكر ويضحك ويسولف ولا همه اني مجدوعة هنا .. ولا هـ لمى النذله تاركتني وداخله جو بقوه ..
حست فيه احد يمشي وراها ويمسكها مع وسطــها ..
حنين من دون ما تلتفت : لينا لينا شفتي هالنذله ولا زوجك مررا فالها ع الآخر .. امشي امشي بس بالحديقه ونسحب على لمى ..
مسكت يدها ومشت معاها للحديقه .. وصلو للحديقه ولفت عليها ..
حنين : ما قلتي لي و ...........
سكتت يوم شافت اللي قدامها ..

لآقــوني بالجـزء . . [ الرابع والعشرون ]
.
.
.
يآمن اُعجبت بروآيتي فلنكمل معاً !

~||~ الــبـآرت الـرآبـع والعشــرون ~||~



[ عندمــــآ تظهــر الأورآق ] !


. . .
مسكت يدها ومشت معاها للحديقه .. وصلو للحديقه ولفت عليها ..
حنين : ما قلتي لي و ...........
سكتت يوم شافت اللي قدامها ..
انصدمت تحس لسانها انشل عن اي كلمة او اي ردة فعل ..
ما حست بنفسها الا انها لفت بقوه ومدت رجلها وركضـت .. ركضت لاي مكان او اي مخرج يطلعها من هالموقف .. تدور اي باب تدخل فيه اي مخرج تطلع منه بس هدفها انها تبعد عن نظراته بأي طريقه كانت ..
سلطان وقف يستوعب الموقف اللي لمها لما توقع انها لمى اخته .. وقف وهو يحاول يستجرع الموقف يسترجع وجهها اللي ياما اشتاق له واخر مره شافه لما كانت هي ببيت امل وطلعت بوجهه لما كان هو زاير اخوها فيصل .. جلس يتسرجع الزمن شوي شوي بس ما قدر .. ما لقى نفسه الا انه متوجه لسيارته وهدفه الوحيد الهروب من التفكير والوحده ..

يوم ثاني ..
يوم العزيمه .. في بيت ام راكان ..
ام راكان مافيه احد ما عزمته الكل عزمته صديقاتها والجيران ومعارفهم واعطت ام راكان الحريه بعزيمة الناس اللي هي تبيهم .. طبعا لميس ولمى عزمو صديقاتهم وحنين عزمت رغد اللي ميتة على شوفة لينا بس ما حصل لها بسبب ظروفها .. وعزمت حنين برضو صديقاتها .. يعني العزيمه مره مره كبيره ..
لينا تضايقت لما عرفت مدا كبر العزيمه وفضلت انها تكون بعد الـ 40 أحسن .. ما حبت تطلع لناس بـ هالشكل وخصوصا ان التعب باين من وجهها وجهها اصفر وشاحب وكسلانه حيل ولا تقدر على الروحه والجيه ..
الزمن / 6 مـ ..
ام راكان دخلت على لينا اللي حايسه بنفسها وتجهز وعندها حنين تساعدها على اللبس والقومه ..
لينا قالت بضيق : ياخالتي المفروض سويتي هالعزيمه بعد الـ 40 احسن اطلع لهم بشكل حلو مو شكل وحده قبل 4 اسابيع مولده وبطنها مفتوح ولا تقدر على القومه والجيه والروحه ..
ام راكان : ما عليه يا لينا استحملي .. انا بس حطيتها علشان ولادتك سالمه وقومتك بالسلامه وعلشان الكل يعرف معزت مرت ولدي عندي ويشوفون خويلد ..
لينا ماسكه بطنها : ههههههه .. خويلد مره وحده .. بغيره اجل ..
: يكون احسن انا ما خش مزاجي بتاتا ..
لينا بعصبيه : مو لازم يخش مزاجك ..
لميس : ههههههههههههههههههه ..
ام راكان : لميس يلا حطي الميك اب للينا ..
لينا بفجعه : وشو ميك اب ياخالتي .. ممداي مولده وميك اب ؟
ام راكان وهي تطلع : خفيف خفيف ما يظر ..
لبست لينا فستان واسع اسود وتحت الصدر حزام كله كريستال ..
ومحرره شعرها وحاطه ميك أب خفيف مع شوز فلات اسود عليه فيونكا كريستال ..
اما لمى لابسه فستان فوق الركب فوشي كلوش مره طفولي وحاطه ميك أب بسيط ونفخه وكعب اسود ..
اما لميس لابسه فستان طويل أبيض وتحت الصدر حزام عريض احمر مع كعب عالي احمر وميك اب خفيف مع فير بشعرها كله ..
اما ام راكان وام لينا جلابيات فخمه مع ميك أب حريم ^^ ..


كانو مسوين عزيمه بحديقة البيت الواسعه .. كان فيه دي جي للبنات وفيه كراسي ماليه الحديقه مع كنب كبير مريح للينا وجنبه سرير خالد ..
راحت ليان وجلست على الاريكه ونومت خالد اللي لبسوه بدله صغيرة على حجمه ..
كانت ملامحه بدا تبان .. كان نسخة راكان بكل شيء معدا العيون لينا ..
كان ابيض وخدوده وردي وعيونه كبار وكحيله مع شفايفه الصغنونات الفوشي كان شكله مره كيوت بيبي
بدو المعازيم يدخلون وبدت الحديقه تمتلي ..
لينا تعبت من كثر ما توقف وتسلم وترد على اللي يتحمدون لها بالسلامه ..
لمى ولميس وحنين مشتغلين رقص .. وام راكان وام لينا لاهين بالعزيمه وهي فوق روسهم ويتوعدون بلميس وحنين ولمى اللي ساحبين عليهم وفالينها ..
رغد اللي كانت لابسه فستان تحت الركب نيلي وعليه فيونكا كبيره تحت الصدر سوداء مع شوز عالي اسود وميك أب خفيف .. دخلت خجلانه من الناس ونظرها متوجه للينا اللي تبتسم وتسولف مع اللي حولها ومع كل لحظه ولحظه ترمي لمحة لخالد اللي يتناقلونه الناس وهي تسمي عليه بداخلها
قربت منها ووقفت قدامها .. لينا قامت تسلم عليها .. وتفاجئت بوجة رغد اللي مبين عليها خانقتها العبره
لينا بصراخ : رووووووووووووووووووووودي ..
وضمتها بقوه لصدرها وناسيه آلآم بطنها .. دمعت عيون رغد وقالت بشوق ..
رغد : وحشتيني يا الدوبه .. من متاني ما شفتك ..
لينا وخرتها عنها : اممممـ .. قبل شهرين تقريبا ..
رغد : يعني 60 يوم شويه ..
لينا تبوسها : طبعا لا ..
جلسو جنب بعض وكله وحده تسرد لثانيه قصة حياتها ..
بعد ساعة كاملة قظوها فله وتعب ورقص ..
الزمن / 11 مـ ..
قالت ام راكان بصوت عالي لضيوف ..
ام راكان : تفضلو حياكم الله .. تفضلو على العشاء ..
قامو الضيوف وحده وراء الثانيه للعشاء اللي كان عبارة عن بوفيه مفتوح لـ 70 شخص ..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -