بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -12

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -12

اسبوعين وكنت بس اقزر ماتوقعت إنها كذا نشبـــــه اووفف
خالد ماكان مع مساعد كان وده يقوله عن اختــه وسن
مساعد حس في سرحان خالد : ياااهو يا انت
خالد : مساعد بقولك شيء
مساعد : قول
خالد : آآآ مـ
وقــاطعه جــوال مساعد اللي رن ..
ابتسم مساعد ورد : هلا والله هلا بالغاليه
ام مساعد : هـلا بـ وليدي شلونك ان شاء الله بخير
مساعد : بخير دامني سمعت هالصوت
ســولف مع امــه خمس دقايق وسكــر ...
مساعد : اقول خلـود الحين الساعه كم ؟؟
نزل خالد راسه ثواني ورفعه بـ بتسامه : ست المغرب
مساعد : اوكي قوم نصلي ونطلع
خالد فكر إن مايقول حق مساعد شيء وخاصه "ان يمكن ماتكون وسن
بس ومساعد شنو جابه حق هالبنت ومساعد اعرفه مستحيل يتعرف على بنت ومايقولي
يااارب لـــطفك "
// // //
زهقت ســاره من الرقم الغريب اللي كل اشوي يتصل عليها قررت ترد وتفك نفسها
: الو
فهد بـ فرحه : واخيرا يـاسوير رديتي وش هالتلغلي
جمــدت سـاره في مكانها هالصوت مو غريب عليها بس مستحيل يكون احد من اخوانها والمشكله يعرف اسمها
ردت بـرتباك : مـ منـ منو ؟
فهد : افا انا نسيتني ؟؟
ساره طاح الجــوال منها الحين عرفت هالصـوت " يكــون اهو اللي خذني نفسـه بس وشلون وصل حق رقمي "
انتبهت حق الجوال اللي بـ السرير ورفعته : منوو
فهد : أنــا فهد اللي اخذتك الشقــه ورجعتك البيت يمكن تستغربين شنو ابي منك وكيف وصلت لك بس انا بريحك وبقولك
ساره : ...؟
فهد : يوم أخذتك كنت حالف إني XXXX بس المشكله ان ضميري انبني ووصلتك بيتكم وعرفت انك اخت بدر
وعــاد انا مستحيل أحلف على شيء وماسويه علشان كذا خطبتك
ساره : خطبتني ...!!!!!
فهد : ايوا خطبتك من بدر اخوك بالسجن و وعـدته إنك اذا واقفتي بتطلعين من السجن بس تدرين اخوك مرره طيــوب قال ان بـ ياخذ رايك
على اني ماودي ياخذ رايك يعني المفروض يغصبـــك بـس يـلا هذا بدر طول عمره حنون
ساره بصدمه : أنت مجنـــون وش تقول وش تخربط ؟؟
فهد : بختصـــــــــار انا خطبتك موافقه ولا مو موافقه
ساره : لا مو موافقه وأكيد بعد مو موافقه وبليز لا تتصل المره الثـ
قاطعها فهد : لحظه قبــل لا تسكرين ترى رفضـك لي مو من مصلحتك اولا راح اخلي بدر بالسجن عشر سنوات
وراح اتهم اخوك اللي شفتــه يوم خطفتك اتوقع اسمه بندر راح اتهمه بـ قضية مخدرات وراح اخلي اخوانك كلهم بالسجن وعلى فكره ترى انا عندي واسطه قـويه
يعني لو اقولهم الحين يطلعون بدر طلعـــوه ولو اقولهم خلوه مأبد خلوه ها وش قلتي
ساره : لا اكييييييد انت مو صاحي
فهد : عادي قولي اني مجنـــون المهم ماراح اخذ رايك الحين راح اسمعه من اخوك بدر وتذكري اني عند حلفي سـواء بالحرام او بالحلال ولو ماحسيت انك شريفه كان خليته بالحرام باي ياحلو
سكــــــــر وتــرك ســـاره محتـــاره بـاللي يقووله ...!!!!!!
طلعت سـاره من الغرفه واهي لما الحين تفكر ومو مستوعبه ."معقوله يسويها"
وبين مــاهي تمشي انصدمت على كتــف واحد
: وجع ماتشوفين
رفعت راسها وهالصوت مو غريب عليها : ريــان ..!
ريان يقلدها : ريــان .. ليش اول مره تشوفيني
ساره كانت تناظره و مو حاسه في نفسها كانت تفــكر اذا واقفت على فهد
يعني لازم تنسى ريـــان لا لا مستحييل ريان هو حياتي كلها ماقدر انساه والله ماقدر
تجمعت الدمــوع في عيونها وهي لما الحين تناظره شهقت بـ قوه ودخلت غرفتها على طول
اما ريـــان " ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟" مصدوم أولا من نظراتها له ثانيا ان شافها واهي مو محجبه ثالث شيء دموعها وبالاخير شهقتها ..!!!؟
قطع عليه افكاره الياس : اوه ريان منورنا اليوم
ريان : هلا هلا اليـــاس منور بنورك
الياس وهو يمد يده : وش عندك هنا ؟
ريان : يعني افهمها طرده ؟
الياس : لا مو قصدي بس يعني هذا دور خالتي ام مساعد وتركي ومساعد مسافرين مافي الا ساره هنا
ريان : والله مــدري انا دخلت وشفت زوجة ابوك قلت لها عمي موجود قالت لا قلت لها وبندر قالت فوق
الياس : جاي علشان بندر ؟
ريان : ايوا هو وينه ؟
الياس : فــوق اخر دور
ريان : والله بيتكم يخلي الواحد يضيع انتو ماتضيعون ؟
الياس : هههههههههههههههه شدعــوه
ريان : والله اصلا تدري اني مدري عمي منو متزوج أول ومدري منو اللي اخوان من ام
الياس : هههههههههه عادي تعودنا
ريان : هههههه اللهم زيد وبارك
الياس : لالالا بسسم الله علينا خلنا بس اربعة تعش
ريان : ههههههههههههههههه عاد عمي كبر وين يجيب عيال
الياس : متزوج وحده عمرها اربعه وعشرين يعني في امل يجيب
ريان : ههههههه اوكي يووس اخليك انا بصعد حق بندر فوق
الياس : اذا عطاك وجه الفقني ههههه
ريان : لا ان شاء الله يعطيني
طلع ريــان فووق وطلع الياس من القصــر وركب سيارة طــلال
: الســلام
طلال : وعليكم السـلام هلا وغــلا يوسي وحششتني
الياس ببتسامه : وانت أكثــر
طلال : اليوم عندي لـك مفاجأه
الياس : وش..؟
طلال : في الشقـــه بتشــوف
الياس بحباط : بنروح الشقه
طلال : ايوا ليش وين تبي تروح
الياس : مدري توقعت بنروح المول نتمشى
طلال : عادي ماعندنا شغــل بعد ماوريك المفاجأه نروح نتمشــــى ونتغدا مره وحده
الياس : أوكــي يلا
// // //
الســـاعه 2 العصــر
صحت فــداء واهي على ألام رجلها شافت سامي يناظر تلفزيون ويكلم تليفون
ماهتمت وراحت دورة المياه واهي تحاول تتحمل ألامها ماتبي تبين حق سامي ضعفها وماتبي تحمل سامي المسؤليه من اول يوم زواجهم
بعد ماغسلت وجهها ولبست شــيء خفيف انسدحت ع السرير واهي تضغط على رجلها وظهرها اشوي
اتصلت على فــيصل بس مقفــول جواله وبعدها اتصلت على فراس اللي رد
: هلا هلا والله بالزين كله
فداء : اهلين فــروس
فراس : كيفك ان شاء الله بخير
فداء : بخير الحمد الله بس فـراس انا تعبانه
فراس : فيك ألام
فداء : ايوا قـــوويه
فراس : طيب وسامي وينه
فداء : هناك مابيه يدري
فراس عـرف انها ماتبي تقوله : طيب فداء تحملــي اشوي
فداء : الألام تزيد والله
فراس : طيب قولي حق سامي ينزلك عندنا على انك بتروحين عند امي وانا اوديك المستشفى يجددون دمك
فداء : طيب واذا قالو ان لازم تنام عندنا
فراس : ماعليك انا اتصرف
فداء : طيب يلا باي
اخذت لها مسكن وراحت عند سامي ..
يوم شافها سكر التليفون بســـرعه .. وعلى طول قالها : فداء انا بوديك بيت اهلك علشان عندي شــوية شغل
فداء يمكن ارتاحت ان سبقها بس نغزها قلبها ان اليوم صباحيتهم وحتى ماقالها صباح الخير ومن اول ليله اشغال
ابتسمت له : ايوا انا بغيت اقولك اني بسلم على امي
سامي : اوكي روحي لبســي وتعالي
// // //
نــزل من سيـــارته واتصل على اسيل ..
اسيل : هلا والله بالزين كله
بسيل : هلا والله بالقرد كله
اسيل بـ شهقه قــويه : آآآآآآآآآآآآ انا قـــرده
بسيل : هههههه وغورلا بعد
اسيل : اكيد بكون قــرده وغورلا مو بسيل توأمي ..! اكيد كل بنت بتطلع على توأمها
بسيل : ههههههاي احلفي
اسيل : ههههههههه احسن المره الثانيه لا تتسبب
بسيل : ان شااء الله يلا بتطلعين و لا ادور وحده غيرك
اسيل : اييي جرب تـدور وحده غيري بـ نعله اللي انا لابستها
بسيل : لا يكثررر بس يلا انزلي
اسيل : تعال ادخل بو عبد الله مو هنا واولاده طالعين بس عبير هنا
بسيل : اوكـــــــيشن يلا باي
سكر ودخــل القصـر من غير مايتصل
رفع راسه شاف اسيل اخته تطل عليه من البلــكونه
: بـــــسيــــــل احــبــــك
بسيل وهو يصارخ علشان تسمع وحاط يده على جبهته من الشمس : هههههههههه ياغبيه انــزلي لا تطيحين
نــزلت واهي تركض واللي يشوفها يقول صار لهم مليون سنه ماشافته
وبعد هالركض والتعــب راحت بتضــم بسيل بس بسيل عطاها ظهره
وقفت وهي ماده بوزها : كذا اتقابل توأمتك المحبه اليك
بسيل وهو يلتفت عليها تــوه بـ يتكلم بس شهق من شعرها : وش مسويه في شعرك
اسيل : مو حلـــــــو
بسيل بعصبــيه : اسسيل مجــنونه انتي هذي قصــة اولاد وش مسويه
اسيل : لا تصاارخ مو قصـة اولاد على كيفك تحكــم حتى هيا عبد السلام قاصته
بسيل : وش علي انا من هيا عبد السلام والله يا اسيل لو تعدينها المره الثانيه وتقصين شعرك كذا ياويلك
اسيل : ليــش بســول والله حــلو
بسيل : مـــو حلـــو وصبـــغ ماراح تصبغيين
اسيل : شنــو شنـــو ماصبغ ..!
بسيل : ايي ماتصبغين شــعرك لون شعرك حلــو مالازم هذي الألوان
اسيل واهي تناظر شعره اللي مسويه سبايك " حبت تتحكم في شعره مثل ماهو يتحكم في شعرها "
: اشوفك هالأيام صرت تسوي سبــايك في شعرك
بسيل : طيب و اذا سويت سبايك عادي حق اولاد مو حق بنات بس انتي ع الأقل قصتك قصــة اولاد
اسيل : اولا لا تبالغ والله مو قصــة اولاد عبد الله وسيف قالو لي حلو وثانيا السبايك تصير حتى حق بنات ومن بكره بســوي لي سبايك
سكت بســيل وهو يناظر عيــونها ومنقهر حــده منها اما اسيل نـزلت راسها
رفعت راسها شافت بسيل يمشـــي بـ يطلع
راحت له ومسكت إيـده: بســيل عااااد لاتزعــل
بعد يدها عن يده وطلع بســرعه وحرك السياره
// // //
فتح الباب ودخل اليـاس قبل طلال
الياس وهو ويشــوف الورود المجفف متناثر بـ كل مكان
بالارض و ع الكنب وباللون الأحمـــر وباقة ورد ع الطــاوله كلها باللون الأحمر ولأبيض
وقدام هذي الباقه كيك من ثلاث طبقات وأخر طبقه فيه صـورة الياس وهو يبـوس طلال على خده
والشمووع بكــل مكان والانوار مطفيه بس فيه نور خافت باللون البرتقالي ونور الشموع
: وااااااااااو
طلال وهو يضم الياس من وراء : شـرايك حبيبي ؟؟
الياس يمسك يد طلال اللي ضامه فيه : رووووووعه
طلال : فــديتك كل عام وأنت بــألف خير وعقبال ملاين الســنه
الياس عقد حواجبه ولف على طلال : اليوم شنوو
طلال وهو يغمز : 4/ 4
الياس : والله .......! اليوم عيد ميــلادي
طلال : إيـوه وهذي المناسبه
الياس ضــم طلال بقــوه : أحبــــــك طلال والله مو عارف وش اقوولك
طلال وهو يبعد راسه بس لما الحين ضامه وحط صبعه السبابه على شفايف الياس : اسس مابيك تقول اي شيء يكفي كلمــة احبك من لسانك
الياس ضمه مره ثانيــه : أحبك احبك أحبك أحبك
طلال : هههه وانا اكثر ياقلبي قوم نقص الكيك مع بعض
الياس : يلا
// // //
فــي شقــة سامي .. عند حــور
حور : مابي مابي لا تكلمني
سامي : يلا عاد حور من الساعه 2 وانا عندك والحين الساعه سبع لازم اطلع
حور واهي تصيح : بس قبل كنت تجلس معاي يوم كامل
سامي : بس ياقلبي قبــل غير الحين انا تزوجت وتوني متزوج مايصير اترك زوجتي بيت اهلها وش بقولون عني
حور بعصبيه:طيب طيب روووح ولا ترجع الا بعد اسبوووووع
سامي ببتسامه بارده : امووت على عصبيتك وربي اموت عليها وهذي بوسه على خدك آآآموآآح
و وقف وقرب جنب الباب : لا تنسين اقفلي الباب
وطلع
// // //
فـي غرفــة بندر ..صار له ريان ثلاث ساعات عنده وبندر ساكت واذا تكلم يقول كلمه وحـده بس
ريان : اممم بندر
بندر لف عليه
ريان : ماراح تشتري لك جوال
بندر : الا
ريان : طيب قووم
بندر : وين
ريان : نروح محل جوالات وتشتري
بندر سكت ثواني وبعده قام
ريان قام معـــاه وطلــعوو
// // //
رجعت فداء من المستشفى وقلبها يشتعل نار كيف سامي ماسأل عنها لما الحين
ساره شافت فداء وراحت لها وضمتها : فدوووووتي وحشتيني
فداء : هههههه بسم الله توني يوم واحد بس
الريم راحت لها وسلمت عليها : يوم واحد كأن سنه
فداء : ههههههههه طيب وين وسن وجن
وسن تغمــض عيونها
ساره : هههههه يلا اتحداك هذي وسن ولا وجن
فداء : أكيد وســـــــن
ساره : ههههههههههه هذي وجن ياغبيه
فداء : اتحدااا من متى وجن رجــه ليكون خربتها وسين
وجن دخلت: وهـ، بسم الله علي
فداء : هههههه طيب وجن شيلي يدك
وجن : وش دخلني هذي وسن
وسن شالت يدها : هههههاي لعبنا عليها
فداء : هههههه دبــه لانك
ساره واهي تجلس : يلا تعالي احكي لنا وش صار
وسن : هههه اهم شيء احكــي
فداء تركتهم ولفت على الريم : الريم وترتيني
الريم : وش ســويت
فداء : ليــش تحركين رجلك
الريم نزلت راسها و قفت رجولها : والله مـدري بدوون شعور عادي يعني
ساره : حتى انتي لاحظتي فــدو
وجن : وانا بعد ملاحظه من زمان
الريم : طيب لا تكبرووون الســالفه عاادي بس انا تعوودت حتى اسيل وبسيل كذا
وسن : ههههه اسول وبسول تعودنا عليهم
ساره : وهـ اسول وحششتني الدوبه هي مع بسيل من زماااان عن حركاتهم
وجن : وش رايكم بكره نخلي اسيل تنام عندنا
فداء : بس هي كأن تقول زوجها مو مخليها تطلع الا لما تعطيه حقه
ساره : ههههههههههه فديتها اسوول
// // //
فــي امريكا ..
خالد : مساعد كم عددكم
مساعد وهو يشوف تلفزيون مباره : اول قل ماشاء الله
خالد : ماشاء الله
مساعد : اربع تعش
خالد : ماشاء الله ماشاء الله منو الأكثر اولاد ولا البنات
مساعد : امم مدري يمكن احنا
خالد : حمد الله والشكر كيف ماتدري
مساعد : يعني بجلس احسب كم بنت احنا وكم ولد
خالد : ايي قوم احسب
مساعد : ان شاء الله
خالد : يلا احسب
مساعد : خالد ماتلاحظ إنك اليوم حيل مهتم حق اخواني
خالد برتباك : آآ لا لا مو قصدي بس يعني استغربت
مساعد : اها
خالد ينرفزه : يلا قوم احسب
مساعد طفى تلفزيون وف على خالد : احنا البنات وجن وسن
من قال اسم وسن خالد بلع ريقــه " يعني كلامها صحيح "
مساعد وهو يكمل : اسيل فـد..
خالد قاطعه : بس بس خلاص عورتو راسي
مساعد : صج إنك حمار يعني الحين طفيت تلفزيون علشانك بقولك اساميهم واخـ
قاطعه مره ثانيه : اقول مساعد قوم نام ورانا بكره جــامعه
مساعد : ماراح انام زين
خالد : بكيفك
// // //
اتصل سامي على فداء علشان تطلع ..
وركبت فداء السياره بـ هدوء
بعد صمت طال خمس دقائق
سامي : بنروح الحين نتعشى عند امي
فداء : طيب
وصــل قدام بيت اهله ونـــزلو ..
سلم على امه واخته الوحيده صبـا وجلــس وجلست جنبه فداء
كان سامي يسولف مع اخته صبا وتارك فداء
فـداء حست ان جلستها معاهم مالها معنى وقامت راحت المطبخ تساعد عمتها
صبا : هاا سااموو تقبلت فداء
سامي : مـدري بس والله امي عندها ذوق احسن من ذوقي
صبا : ههههههه يعني شنو ؟
سامي : اممم يعني بصراحه بصراحه
صبا : وشو ؟؟
سامي : فداء احلى من حور
صبا : ايـــــوه قوول كذا من اول يوم سحرتك فدو
سامي : لا بس مو يعني إني احبها انا مافي قلبي غير حـــــور وبس
صبا : طيب اسكت لا تسمعك أمــي
// // //
فــي يوم ثاني .. الظهر ..
اسيل لما الحين نايمه كانت امس سهرانه تتصل على بسيل اخوها ومايرد
صحى بو عبد الله " ماهر " وشافها نايمه كالعاده ع الكنب
خــذها فــرصه وقــرب منها وباسها على خدها بهدوء علشان لا تصحى
وراح عند خدها الثاني وباسها وعجبـــه الوضع وصار يبوسها بـ كل مكان بهدوء
واسيل نايمه ومو حــاسه
// // //
ســـاره صحت وصلت الظهر وصعدت فــوق عند اخوها فــراس بما ان ابوها نايم تحت
شافته مغمض عيــونه بـقوه شكلـــه يتألم
ساره :فراس فراس وش فيك
فراس فتح عيونه : مـ ـا فـ فيـ ـنـ ـي شـيء
ساره بخوف : لحظـــه بنادي فــيصل يوديك المستشفى
فتحت باب غــرفة اخوها ماشافت فيصل " وين بكــون هالحزه "
مافكرت كثــير وراحت عند غــرفة بســيل شافته يكلم جوال ويوم شافها نزله برتباك : خير وش عندك هنا
ساره : بسسيل بسـرعه فراس
بسيل وقف : وش فيه
ساره : مــدري مدري بس يتألم مررره
بسيل : اوكي انتي انزلي الحين تحت لا يشــوفك ابوي
ساره : ابووي مو هناا بســرعه بسيل
بسيل : طيب انتي انزلي والله ابوي بـ يصعد وبسوي لك سالفه خاصه ان اسيل وفداء تزوجو وكلنا اولاد
توها ساره بترد الا شافت ابوها
ساره تخبت وراء الكنب بســرعه واهي خايفه
بو بدر : وش فيك بسيل
بسيل : آآآ أنـ أنا ما مافيني شيء
بو بدر : مو كأنك من اشوي تكلم احد
بسيل : هـ ها انا لا ايي فراس هذا يتألم بروح اوديه المستشفى
بو بدر : لاحول ولا قــوته الا بالله يلا بســرعه وانا ابوك وده المستشفى
بسيل : ايي لحين بروح بس انت
بو بدر : انا وش فيني ؟
بسيل : آآ يعني اقصد منت طالع
بو بدر : لا مو طالع بس قوم خل امك تجي هنا
بسيل بخرعه : هنـــا ؟؟!!!
بو بدر : ايي وش فيك وش فيه هنا
بسيل وهو يناظر الكنب اللي ساره متخبيه وراه هو نفس الكنب اللي بو بدر جالس فيه : طيب الحين اقولها
راح بسـيل عند أمــه وهو يدعـي انهم مايحسون في ســـاره
بسيل : يمـاه يمـه
ام فراس : هــا وش فيك
بسيل : يمه ابووي يبيك بس اسمعي ساره ترى جالسه ورى الكنب اللي ابوي فيه انتبهي لاتخلينه يحس فيها
ام فراس : آها طيب طيب
بسيل : انا بروح اودي فـراس المستشفى
ام فراس : طيب وين فيصل
بسيل وهو يهز كتفه : مدري
ام فراس : طيب يلا توكل على الله
دخــل غرفة فــراس وســاعده وراح معاه المستشفى
// // //
عند ريـان تـوه صاحي من النوم وهو حلمــان في ساره
ريان يكلم نفسه : أول مره احلم عن ساره شكلـي تأثرت يوم شفتها تصيح بس هي وش فيها تصيح وليش كانت تناظرني
ليـكون تحبني ...! والله ونـاسه لو تحبني مالت علي واثق هههه بس جد لازم اعرف وش فيها انا بصير كونان حق بندر وسوير
تــروش وطــلع واتصل في بندر
.
.
عند سـاره كانت وراء كنت ابوها واهي خــايفه وتدعي ان مايشوفها
ام فراس بنذاله : اقول بو بدر ورا ماتغير هالكنب
بو بدر : ليـش وش فيه ؟؟
ام فراس : مـدري صار قديم
بو بدر : اي قديم الله يهديك صار له الحين تسع شهور
ام فراس : وتسع شهور مو قديم اصلا حتى مكسور
بو بدر : الحين ام بدر الكنب اللي عندها صار له سنتين ولا مره قالت بتغيره وبعدين وينه هذا المكسور
ام فراس : الكنب اللي انت جالس فيه
طبــعا ساره تسمع كل شيء واعرفت ان ام فراس جــات لها نذاله فـ زحفت اشوي اشوي وراحت عند الكنب اللي ام فراس جالسه فيه
" في صــالة ام فراس الكنب يكون بالنص يعني مو ملاصق ع الجدار "
قام بو بدر علشان بشــوف المكان المكسور : وينه مافي شيء مكسور
ام فراس استغربت : ماشفت شيء " تقصد ماشفت ساره "
بو بدر : لا وينه ؟؟
قامت ام فراس تتأكد من وجود ساره .. وساره خذتها فرصه وركضت عند غــرفة فيصل اللي قبالها من غير احد يحس
بو بدر : انا قايل انك بس تتدلعين وعقاب لك الكنب ماراح اغيره الا بعد ثلاث سنوات
ام فراس وقفت مصدومه هي شافت ساره بعيونها بس وين راحت ..!!
.
.
رجع فيصل وشاف امه وباس راسها : وش غدانا ؟
ام فراس : وبس هذا اللي تفكر فيه بطنك
فيصل : ههههههههه اجل وش افكر فيه
ام فراس : وين كنت
فيصل : كان عندي شغل اشوي وطلعت ماقلتي وش غدانا
ام فراس : مـدري اليوم ليـان هي اللي بتطبخ
فيصل : وأخيــرا ابوي سمح لها تدخل المطبخ
قامت ام فراس وتركتـــه
دخل غــرفته وشاف ساره : بســم الله
ساره : فيصــل ابوي طلع ؟؟
فيصل : مدري ماشفته
ساره : فيصــل ماتدري امك وش سوت لي
فيصل جلس ع الكنب : وش سوت بعد ؟
جلست ساره وعلمته
فيصل : ههههههه قلبتيها على امي
ساره : قهرتني من جد
فيصل : الا انتي وش جابك هنا اليوم الجمعه وابوي عنده اجازه
ساره : كنت بقولك اني ابي اروح عند بـدر بالسجن
فيصل : اليوم ؟
ساره : ايوا عفيــه فصــول
فيصل : طيب بس انتي
ساره : ايوا بس انا عندي له سالفه
فيصل : واكيد بتقولين لي
ساره : اذا قلت له بقولك
فيصل : طيب يلا اطلعي
ساره : لا مابي اخاف ابوي يكوون موجود
فيصل : صبرك ياارب
// // //
فـي كندا ..
طلع تركي من جامعته اليــوم اخذ له اجازه يومين بعد اسبوع قــرر
يرجع السعوديه من غير مايقول حق احد علشان يجلــس مع رحيـل
قطع حبل افكاره جواله وشاف المتصل مساعد : الوو هلا مساعد
مساعد : اهليين وسهلين اقول تركي اليوم عندنا رحله في ارض قريبه من كندا
تركي : والله وين ؟؟
مساعد : في داون تاون عاد ضروري تجي علشان اشوفك
تركي : طيب بســحب على محاظرتي اليوم
مساعد : افا وراك محاظره
تركي : عادي محاظره عاديه بسحب عليها ماتأثر
مساعد : اوكي يلا اخليك لا تنسى
تركي : ان شاء الله
سكر من أخـوه وتنهد تنهيده طـويله وأخيرا بشــوف احد
" للعلم ان تركي الحــاله رايح كنــدا يعني ماعنده أحـد لا اخو ولا صديق "
// // //
فــي السجن عــند بــدر ..
دخــل عليه فيــصل وسلم وطلع
ودخلت بعــده ساره
سلمت عليه وجلست أمـا بدر شك : يقول فيصل انك تبيني في موضوع
ساره بأحراج : ايوا بس انت تكلم قول اللي عندك عن فهد
بدر : كيف عرفتي ساره انتي تكلمين فهد ؟
ساره على طول : لا لا بس انت اتصلت من رقم غريب وانا كنت نايمه يوم اني اتصلت كلمني وقالي
بدر : انتي متصـله لا هو ؟
ساره : هـ انـا انا
بدر : اكيد ؟
ساره : ايوا
بدر : طيب وش قالك
ساره : قلت في احد متصل قالي بدر اخوك يبيك في موضوع عني
بدر : ايوا ساره فهد خطبك منـــي
ساره نزلت راسها : وانت وش رديت عليه
بدر : قلت له اذا ساره موافقه بوافق
" ماقالها إن يمكن فهد يطلعه من السجن علشان لا يحسس ساره إن بـزوجها علشان ان بـ يطلع "
ساره : طيب انا بوافق بس بشرط
بدر عقد حواجبه : وشو؟
ساره : انا سألت عنه وقالو ان عنده واسطات يعني يقدر يطلعك
بدر : ايوا ؟
ساره : يعني شرطي ان يطلعك
بدر : طيب انتي فكرتي زين ويوم سألتي عنه وش قالو ؟
ساره : ايي فكرت زين وماقالو الا كل الخير
بدر : انتي موافقه علشاني صح ؟
ساره : لا
بدر : ساره ؟
ساره : بدر وش فيك قلت لك موافقه
بدر ببتسامه : طيب اقدر اقول مبروك يعني
ساره نزلت راسها : ايوا تقدر
بدر قام لها وضمها : مبرووووووووووووووووك
سـاره ماتدري ليش وافقت ماتدري كيف دعاها قلبها تترك حبيبها ريـــان
يمــكن لآنه حبها من طرف واحد بــس كل اللي تدري عنه
إن تبـــي بـــدر أخــوها يطلع من السجن
// // //
في داون تاون
خالد وهو يأشر على تركي من بعيد : هذا اهـــو

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -