بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -13

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -13

في داون تاون
خالد وهو يأشر على تركي من بعيد : هذا اهـــو
مساعد وهو يأشر بـ يده حق تركي : أبـــــــو التـــرك
تركي شافه من بعيد ابتسم وراح له مـد مساعد يده حق تركي
بس تركي ضمــه على طول : وحششتني ياادوب صار لي ثلاث شهور ماشفتك
مساعد : ههههههه وانا اكثــر
تركي : ايي هين أكثــر وانت بش شفتني مديت يدك
مساعد : هههههه ماحب اسوي فلم هندي قدام الناس شوف كلهم كيف يطالعونا
تركي : هههههههه .... لاحظ في وجود خالد وسلم علــيه ..
ومـــر الوقت بســـرعه وقضاها تركي مع مساعد وخــالد وهو فرحــان
وأخيرا’ بعد ثلاث شهور شاف أحد
رجــع شقــته وهو تعبـــان وبعد بـ خمس دقايق فتح لاب توب وعلى طول المسن
بس ماشاف رحيل داخله
وشاف رساله منها ..
" حبيبي تروك لا ترجع الحين ابيك تجمـــع الأجازات كلها
علشان تاخذ إجازه اسبــوع مو يومين فديتك انتبه على نفسك "
ابتسم ثــواني بعدين كشر وهو يحك راسه : تقولي جمع الأجـازات وانا توني ساحب على محاظره
// // //
بعد مــرور أيـــام وأســابيع أنتشــر خــطوبة ســاره & فهــد
والمـــلكه راح تكـــون قـــريبــــه ..
عــند ريــان وبندر ..
ريان : اقول بندر وش رايك نروح البحرين وانا اجيب اختي ندى وانت تجيب أحد من خواتك
بندر : أمم مدري ولا اقول يلا نروح
ريـان استانس من داخله ع الأقــل صار بندر يتكلم اشوي مو مثل كل مره يسـكت ويقول كلمه وحده إي أو لا
راح ريــان جنــب بيتهم ومــر على أختـــه ندى
ريان : يلا اتصل على ساره
بندر : لا بقول حق الريم سـاره رجـه
ريان : ههههههه ياحلو رجتها والله جيبها معليه
بندر : لا خلاص ماراح اجيب أحد
ريان : لــيش ؟
بندر : نسيت ابوي موجود
ريان تبين تنزلين هنا ولا اوصلك بيتنا ؟
ندى : طيب يعني مايصير أروح انا
ريان : لا مايصير يـلا أنزلي
ندى بوزت وأنزلت
بندر : ابي اسوق انا
ريان عقد حاجبه : ليش ؟
بندر : بس ابي اسوق
ريان : أوكــي يـلا
بعد ماتبادلو ..
ريان ماراح تقولي ؟
بندر : وش ؟
ريان : عن وتين وشنو سالفتها
وقــف بندر فجأه بسـياره
ريان : بندر وش فيك
غمض عيــونه بـقوه وحــرك السيــاره بســرعه
ريان وهو يصارخ : بـــنــدر بـــندر أنتبـــــــــــه
شـاف بــندر سيــاره قباله ولف يمــين علشان لايصقع فيها
بس للأسف ضـــرب السيـــاره اللي على اليمين ضـربه قــويه
وتشــابكو فــي بعض ..
.
.
سـاره : جد ولله بيغيتو تاخذووني
ندى : ايواا بس بندر بعدين قال لا ابووي هنا ماقدر
ساره : دووووب اصلا ابوي مو هنا بالشغل
ندى : مـــدري والله المهم متى ملكتك
كشرت ساره واهي تقول : بعد اسبـوع لما يطلع بدر من السجن
ندى بفرحه : جــد بدر بيطلع من السجن
ساره : إيـــوا وحشششنا من جد
جلـست معاهم الريم وســولفت أشـــوي وبعدها قــامت تروح غرفتها
بعد ماراحت غرفتها بدلت ملابسها ولبست عبايتها واهي تكلم نفسها
: ياربي صح اللي بـسويه ولا ..! بس عادي ماتوقع اني سويت شيء غلط بس بتأكد من اللي قولونه
إيي بس انا المفروض اقول حق احد ع الأقـل لا لا ماراح اقول بــروح واللي فيها فيها
// // //
صحت فداء من نــومة العصـر وكالعاده شافت الشــقه فاضيه
قـررت تنزل عند عمتها وتســولف معاها اشوي وتجلس مع صبا وتحاول تتقرب منها
.
.
حـور : سامي ..!
سامي : حياتي وش فيك كذا دايم معصبه وصايره حساسه
حور : سامي لـ متى بنظل كذا انت حــاس ولا ؟
سامي : والله حــاس بس مافي يدي شيء قولي لي وش اسوي واسويه
حور : قــول حق امك انك متزوج وبتزعل يوم وبترضى اليوم الثاني
سامي في داخله " بــلاك ماعرفتي امي " : طيب بحــاول بس لا تزعلين
حور : طيب مابزعل بس اليوم تسهر عندي
سامي : من عيـــــــوني ماطلبتي شــيء روحي البسي احلى شيء عندك على ماتصل على فـداء
راحت حــور واهي فــي قمــة ساعدتها اليوم سامي بـ نام عندها
بللت شعرها ولبســت فستان قصـير أحمر ومن ظهرها كله بـاين
وســوت شعرها بـالجل وحطت لها كحل وروج أحمــر صارخ وطلعت له
أمــا هو يتصــل على فداء بــس ماترد عليه لانها ناسيه جوالها فـوق في شقتها
حس بوجوودها ورفع راسها ... طاح الجوال من يده اللي ماسكه وقــرب منها ومسكها من خصرها
وجلسها جنبه وهو لما الحين ماسك خصرها : اليــــــوم الكل بـحسدني
ابتسمت بخجــل مصطنع ونــزلت راسها .. رفع يده ولوها على رقبتها وقـرب منها
باسها بــوسه طــويله على خدها
شــال يده وهو يقول : نكمل بالغرفه *_^
حور بدلع : ههههه طيب
قـام وهو متحمـــس وقطع حماسه رن جواله
لف وراء ورجع لف على حور : فداء ارد عليها
حور : ماكلمتها
سامي : نــو ماكنت ترد
حور : اوكـــي رد
راح عند جــواله ورد : هلا فداء
فداء : اهلين متصل
سامي وهو يحط يده على خصر حور ويمشي الغرفه : ايوا بس كنت بقولك اني بالبر مع خوياي وبنجلس إلى الفجر
فداء : بس الحين العصر
سامي : ايوا عارف
فداء : طيب اجل انا بروح بيت اهلي
سامي : لا اجلسي عند امي وصبا
فداء : بس انت تقول بترجع الفجر
سامي : ايي طيب وبرجع الفجر خلاص قلت لك اجلسي عند امي واختي لازم بتورين اهلك اني تركتك ساعات
فداء استغربت من تفكيــره مافكرت انها بتروح بيت اهلها علشان بس توري اهلها ان تركها وبرجع الفجر
بس مشتها له وسكرت واهي متضايقه
توقــــعاتكم وتعليقاتكم ..&&




الجزء الخامس

الفصل الثــاني
رن جــوال أم بدر اللي كانت بالمطبخ : يــاوجن وجـــن
وسن : يمــه وجن بالجااامعه مابعد تجي
ام بدر : طيب ردي ع الجـــوال
وسن : إن شــاء الله
قــامت من ع الكنب اللي جالسه فيه الحالها وردت ع الرقم الغريب
الو
: هذا جوال والدة ام بندر ؟
وسن بخوف : ايوا ؟
: ولدكم بندر صار له حادث مع واحد من امس
شهقـــت بقووه بخوف : بـــنـــدر ؟؟؟!!! وش فيه ؟
: راح نقولكم اذا جيــتو المستشفى
طــوط طــوط
وسن الجــوال لما الحين بأذنها مصدومه
جات لها ام بدر : وسن يا وسن وش فيك
وسن : بندر
ام بدر خطت يدها على قلبها : وش فـــيه ؟؟؟
وسن : يمممه بندر صااار له حاااااااادث
ام بدر : يمـــا ولدي عسى مو حادث قوي
وسن : مدرري يمه هو قال تعالو المستشفى
ام بدر طاحت دموعها : ياويلي عليك يااولدي
وسن : يمه مو وقته تصيحين قومي نروح المستشفى
ام بدر : ومنو راح يودينا اخوانك كلهم بالجامعه
وسن : فــراس هو مايدرس
ام بدر : يلا يلا قــومي
// // //
فــي شقـــة رحيــل
لابسه رحيل حجابها وجالسه بالكرسي وقدامها الفطور وقبالها فيصل
فيصل : ليش غبتـــي ؟
رحيل : مالي خلق والله مدرسه
فيصل : يوو عاد الأختبارات قربت
رحيل : ايي عارفه بس الحين كلــــــه مراجعات
فيصل : ايوا المرجعات هي اهم شيء
رحيل : بكرره ان شاء الله اروح
فيصل : ههههههه بكره الخميس ...!
رحيل : يؤؤ صح نسيت هههههه
فيصل يناظر ساعته : يــلا انا بقوم نص ساعه ومحاظرتي بتــبدا
رحيل : أوكــــــي
فيصل : تبين شيء قبل لا أروح
رحيل : لا سلامتك
فيصل : أوكـــي باي
ابتسمت له وبانت غميزاتها
رد لها الأبتسامه وطلع ...
// // //
بالجامعه .. وصل فيصل ولف يمين ويسار يدور أحــد
شاف بسيل اخوه يكلم جوال وراح له
: السلام
بسيل على طول نزل الجوال وسكر : هـ هلآ وعليكم السلام
فيصل : وش فيك سكرت
بسيل : آآ أنـ أنــآ إيي هذي اسيل قلت لها مع سلامه قبل لا تجي
فيصل لاحظ ارتباكه بس ماهتم : أهــا طيب وش عندك جالس الحالك
بسيل : خلصت بس انتظر الياس يخلص
فيصل : ليش ؟؟
بسيل : لاني جيت معاه
فيصل : وانت هذا حالتك سياره ع الفاضي
بسيل : هههههه تبي الصراحه
فيصل : شنو ؟
بسيل : مو عاجبتني السياره
فيصل : ليش ؟
بسيل : احسها قديمه انتظر اخلص واقول لـ ابوي يشتري لي
فيصل : اها
شــافو الياس جاي سلم فيصل عليه وبعدها راح محاظرته ..
// // //
في المستشفى مع فــراس ..
فراس : وين بندر سلطان آل ****
: بندر فــي غرفة 333 وياليت تكلمون الدكتور علشان تعرفون الشخص الثاني اللي معاه
فـراس : ليش في احد غير بندر ؟؟
: ايوا بس مالقينا معاه بطاقه او جوال علشان نعرف منوو هذا
فراس : طيب شكرا’
: العفـــو
ام بدر : بشر ياوليدي وش قالو ؟؟
ام فراس : خالتي هذا الأستقبال مايدرون عن شيء بس قالي اروح غرفة 333 ... لف على وسن
: هم قالو لك ان في احد معاه ؟
وسن : ايواا صح قالو لي بس نسيت
ام بدر تطق صدرها : ان الله ان الله اللهم لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه
راحو عــند الغرفه اللي دلهم عليه وام بدر تدعي في داخلها ..
انــتظرو اشــوي لما طــلع الدكتور ..
راح له فراس : وش صار فيه بندر؟
الدكتور : انت منو
فراس : انا اخـــوه
الدكتور : بــندر دخل بـ غيبوبه بس ان شاء الله ماراح تطــول يعني بقوم بـسلامه
فراس : ان الله وان اليه راجعون طيب و الثاني اللي معاه
الدكتور : والله مادري عنه بس تقدر تروح الغرفه اللي هناك وتسأل عنه
فراس : طيب اقدر اشوف بندر ؟
الدكتور : حاليا لا بس تقدرون تجون العصـر وتشوفونه
فراس : اوكي شكرا
: العفو
بعد ماراح الدكتور ام بدر راحت له ..
: طمـــن قلبي ياوليدي عسى الله يطمن قلــبك
فـراس : يقول ان بخير بس الحين مانقدر نشوفه نقدر نجي العصر
ام بدر تصيح : شلــون بخير ولا اقــدر اشوفه
وسن : يمه الله يهديك يمكن بندر تعبان الحين
فراس : خالتي تطمنــي بندر بخير بس قومو نشوف اللي معاه
راحت ام بدر معاهم وقلبها عند ولدها ..
فراس : لو سمحت اقدر ادخل اشوف المريض
الدكتور : ايوا تفضـــل
دخـل فراس وهو خــايف سمه بسم الله وقررب منه فتح عيونه وهو يشوفه : ريــان ؟؟
الدكتور : عرفته ؟
فراس : ايوا هذا ولد عمي ريان
الدكتور : طيب تفضــل معاي
طلع معاه وراح عند ام بدر : اللي معاه هذا ريان بس ببعطيهم البيانات وبجي لا تروحون مكان
ام بدر + وسن : ان شاء الله
راح عند غــرفة الدكتور : اسمه ريان سطام آل ****
الدكتور : طيب تقدر تنادي ابــوه
فـراس : ليش هو وش فيه بالضبط
الدكتور : والله مدري وش اقولك بس انا افضل ان ابوه يجي واقوله
فراس : دكتور الله يهداك لاتخوفني قولي وش صار فيه ؟؟
الدكتـور : بصـراحه يـا أخ ...
فراس بنفاذ صبر : فـراس
الدكتور : يا أخ فـراس ولد عمك كان يعاني من الكـــله وصار له شهر و الحادث الحين جاء كله على كلتــه ولازم في خلال يومين تدورون كلــه مطابق لـــه
فراس : ان الله وان اليه راجعون
الدكتور : لازم تبلغ ابوه الولد في خطــر ولازم كله تتطابق معاه وترى هذا مو سهل تلقون كله تتطابق معاه
فراس : ان شاء الله ..
// // //
صحــت من النوم واستغربت إن البــلوزه مو لابستها : معقــوله انا بنام كذا ..!
ارتجفــــت واهي تتخيل ان يمكن بو عبد الله ســوا لها شــيء
لا لا مسستحيييل مستحيل قالو نومي ثقــيل بس مو كذا
اركضت حق جوالها واتصلت على بو عبد الله اللي مايرد
قــطت الجــوال واهي معصبــه الا انفتح الباب وبو عبد الله قبالها
راحت له واهي تصارخ : أنت وش ســـــــويت .....!
بو عبد الله مسك شعرها : لا تصارخين
اسيل تفك يده عنه وبما ان شعرها قصير قدرت : وانت لا تمــد يدك علي
رفع بو عبد الله يده وضربها على خــدها بقــوه
عصبــت اسيل اكثر وصارخت اكثر : قــلت لا تــــمد يـــدك علي مو من حـــقك انت فاهم
بو عبد الله يصارخ بـ اعلى : اســــيل ..!
خافت اسيل من صراخه بس عاندت وصرخت اكثر : وش ســــويت ياقليل الأدب علمــني وش ســــويت فيني
بو عبد الله قــرب منها وعيونه حمــراء من شدت العصبـيه مسك يدها بـ أقوى ماعندها وقال بحده : قلت لك لا تصارخين
اسيل طاحت دموعها بس تحاول انها تكون قــويه : بــعد عنــي بــعد ياحمـــــــــار لا تخليني امد يدي عليك
بو عبد الله وهو يرص يدها اكثر : جــربي ومــدي يدك علي
حــاولت تبــعد عنــه بس ماقدرت كان أقــوى منها والمشكله أن يدها تألمها طاحت دموعها أكثــر واهي تحــاول تفــك يده
قرب منها وباسها فــي خدها
صرخت بأقوى ماعندها : يــــــع بعد عنــي انت قــرف قـــرف
عصــب بو عبد الله أكثـــر وقطها ع الــسرير بأقوى ماعنده ومسك من شعرها
: انا اوريك الحين منو القـــرف ..!
رفع يده الثانيه وغرز اظافيره في خدها وهو يشمخها
واسيل تصـــارخ بألم ماقدرت تتحمل الألام
ورفعت يدها ومسكت شعــره وشدته بقــوه وقــربت من يده وعضتـــه
فــك شعرها وفســخ عقــالها علشان بـ ضربها
ركضــت اسيل عند الباب بس مسكها من يدها وضربها على خده بـ يده لما طاحت في الأرض
ورفع العقـــال وهو يطقها ويطلع كــــل حرتــه من خســارة الأسهم فيها
// // //
فــي الظهـــر
ارجعو الكـــل من الجامعه و المدرســـــه بتعب
وجلســو في المجلس دخل ابوهم والكــل وقف
بس افرحو يوم شــافوه مبتسم ورايق جلس ع الكنب : اجلسو
استغربو الكــل منه وجلســـو
بو بدر وهو يناظرهم اولاده واحد واحد : وين بندر ؟
وسن : يبـه بندر اخوي مع ريان ولد عمي صار لهم حادث
الكـــل شهق : حــادث
فراس : بس الدكتور طمني عليه وقال إن بخـــير
بو بدر : ان الله طيب وين ام بدر ؟
وسن : بـ جناحها
ساره اللي توها تستوعب : ريــان في المستشفى ؟
التفت عليها الريم واهي كاتمه ضحكتها قالت بصـوت خفيف : ههه الله يرجك توني متأثره على بندر وريان خليتني اضحك
ساره : لا جد والله
الريم : ياغبيه لا تفضحين نفسك اسكتي بسس
// // //
خلص محاظرته اليوم متأخر وتــوه بـ يدخل الغرفه بس استغرب من الغرفه اللي تحت مفتوحه الأنوار ..
فتح الباب بـهدوء وشاف كتــب مرميه ع الأرض واوراق واقلام بـ جميع الألوان متناثره كله ع الأرض
يعني الغــرفه حــوسه فتح الباب اكثر وشاف اسيل متربعه اخر الغرفه ومنزله راسها وقصــة شعرها الصغير كله عليها
سيف خاف عليها وقرب منها : اسيل وش فيك ؟
رفعت اسيل راسها وانصدم سيف من شكلها في خدها شـمخ طويله ويطيح منه قطرات دم
وجهها كله شمــوخ وعيــونها زرقـــاء يعني باين عليها مضـروبه والدموع تغسل الدم اللي يتطايح منها
سيف مسك كتفها : اسيل منو سوا فيك كذا
اسيل بهدوء : ابــوك
سيف : ابـــــوي ..!
اسيل فجأه انفجرت : ابي بســيل جيــبو لي بسيل
سيف حن عليها هو يدري إن ابوه نــذل وحقير بعد بس مايوصل إن يضـرب بنت صغيره هو تزوج اكثر من وحده
بس عمــــــره مامد يده عليهم
اسيل تصارخ : أنــت ماتفهم اقــولك جــيب لي بـــسيل ابيــــــه
سيف خاف عليها : طيب الحين اتصل عليه بس انتي هــدي
هــدت اشــوي بس لما الحين شهقاتها تطلع ..
حــن عليها اكثــر واتصل على بسيل بس للأسف جواله مشغول
سيف : مشغــول ..!!
اسيل : سيف تكفىى طلعني من هنا قول حق ابــوك يطلقني تكفى قـــــوله
سيف : اسيل انا والله مابيدي شيء اســويه
اسيل : وصلــني بيتنا ماراح اجلــس هنا دقيقه وحــده
دخل بو عبد الله : بتجلسين غصــب عنك وطلاق ماراح اطلق
اسيل : لا بتطلق بتطــلق غصب عنك
بو عبد الله : اسيل لا تخليني امد يدي عليك
اسيل واهي تصارخ وتصيح : والله لو تسويها مره ثانيه بتشوف شيء عمرك ماشفته
سيف : يبــه اسيل خلاص ذكرو الله
اسيل : انت ماتشوفه وش يقوول يبي يمد يده علي مره ثانيه والله والله ماخليه مااااخليه
بو عبد الله قــرب منها وضربها كف على وجهها
حط سيف يده على فمه من الصــدمه
عصبت اسيل اكثــر وقــربت من بو عبد الله ووبما ان قصـير قدرت توصل حق شعره
وشدتـــه بقـــوه
بعد يــده عنها وقطها بالأرض .. واسيل قامت بتروح له بس مسكها سيف بـصدمه : اسيل ..!
بو عبد الله : خلها خلني اشوف وش تقدر تسوي بنت سلطان
اسيل : اقــدر اســوي اللي انت ماقدرت تســويه
بو عبد الله : سيف ممكن تطلع
سيف : بـس يبـ ..
قاطعه بحده : قــلت لك أطلع
اسيل : ليش خايف تتفشل جنب ولدك
بو عبد الله : سيــف اطلع
سـيف متررد يطلع أو مايطلع وده يطلع بس خايف على اسيل ابوه عصبــي ومايرحم
لف على اسيل بشوف وش تسوي
شافها واقفه بتحــدي قدام ابوها ولا هامها .. ابتسم على شكلها على هالشموخ اللي فيها والدم ماتتنــازل ..!
نقــذ هالموقف عبد الله اللي دخل وهو مستغرب : وش فيه شنو هالصراخ
شاف اسيل شعرها متكشش وجههاا كله شموخ ودم يتطايح منها : اسيل فيك شيء يبــه شنو صاير ؟
ناظر بو عبد الله اسيل من فوق لـ تحت وطلع بـــرا
// // //
في القصــر في دور ام فراس
فيصل ابي اروح المستشفى عند بنــدر
فراس : الساعه اربع كلنا نروح ونمر بعد على اسيل
لف على بسيل بشــوف وش يقول بس شاف بسيل كشر وجهه
فراس : غريبـــه وش فيك
بسيل : مافيني شيء
فيصل : طيب روح مر على اسيل والله لها وحشــه بالبيت
بسيل : تبيها روح لها ماراح اروح
فيصل : بينك وبينها شـيء
بسيل : لا بس قليلة أدب مليــون مرره اقوها لا تطول لسانها علي بس ماتفهم
فيصل : ليش وش سوت
بسيل : قصـــت شعرها وعصبت قلت لها ليش قصيته ماشوف الا تصارخ وتقولي لا تصارخ علي والحين صار لي اسبوعين ماكلمها ولا ادري عنها
فراس : ول ول اسبــوعين
بسيل : ايي اسبوعين واهي تتصل بس انا مارد الا لما تتأدب يلا انا بدخل غرفتي
دخــل غرفته ودخل بعده شاف بسيل ماسك جواله ويضغط ارقام ..
فيصل : بسسيل
بسيل اخترع : هــلا
فيصل : تقول انك ماكلمت اسيل من اسبوعين واليوم شفتك تكلم وحده وقلت انها اسيل ...!
بسيل سكت وهو مرتبك بس اخفى ارتباكه ببتسامه
فيصل : وش فيك سكت
بسيل لازال مبتسم : وش اقول
فيصل : منو اللي كنت تكلمها
بسيل : قول والله إنك ماتعلم احد وتفضحني
فيصل : قول وماراح أعلم
بسيل : لا أحلف قبــــل
فيصل : ماراح احلف اسم الله مو لعبه
بسيل كشر : طيب طيب هذي وحده صديقي عرفني عليها
فيصل : ماشاء الله
بسيل دنق راسه وابتسم وعيونه لما الحين على فيصل
فيصل : هههههههه وجع لا تناظرني كذا تحسسني كأني ظالمك
بسيل : شنــو
فيصل : ولا شيء طيب بســول ممكن تبعد عن هالبنت
بسيل : ليش ؟
فيصل : يعني انت شايف هالطريق طريق صح ؟
بسيل يهز راسه يمين ويسار يعني " لا"
فيصل : ترضاها على اسيل او احد من خواتك
بسيل يهز راسه يمين ويسار يعني " لا"
فيصل : اجل كيف ترضاها على غيرك والرسول عليه الصلاة والسلام قال " حب لأخيك ماتحب لنفسك "
بسيل : طيب وهذا تركــي
فيصل : تركي غير
بسيل : بـ شنو غير
فيصل : يعني حاولت فيه يقولي مالك شغل وبعدين هو اكبر مني واكيد مايحب يسمع نصيحتي بس يوم مساعد تقبل منه و وعده ان بـ بعد بس مدري عنه الحين
بسيل : طيب حتى انا بوعدك بعدين لا تدري عني
فيصل : هههههه يعني بتقلد على تركي
بسيل يهز راسه تحت فوق يعني " اي "
فيصل : ولو يطب في النار بتلحقه
بسيل يهز راسه يمين ويسار يعني " لا"
فيصل : طيب عطني جوالك
بسيل : لا خلاص والله ببعد ولا بكلم بس خلاص لا تاخذ الجوال
فيصل : اكيد
بسيل : ايوااااا
// // //
رجــع من الشغــل وعلى طول على شقتــه بس ماشاف فداء
نــزل تحت عند أمــه بس ماشاف أحد أستغرب ..!
اخذ الثابت واتصل على صبا ..
سامي : هلا صبا وينكم
صبا : تعال المستشفى
سامي : ليش عسى ماشر
صبا : بندر وريان أولاد خالي صار لهم حادث
سامي : لاحول ولا قـووه عسى ماصار فيهم شيء ؟
صبا : بندر يقولون بخير بس ريان يبي له تبــرع كلــه خلال يومين
سامي : ان الله اوكي الحين بجــي انا
// // //
في المستشفى كــان مــزحوم الممر
من الاخوان الثلاث تعش وغير بو بدر وبو اياد " هو نفسه بو ريان " واولاده وبنته ندى
وام سامي وبنتها صبا وام بدر وام ايــاد وطبعا مسوين منــاحه في المستشفى
ام اياد وهي تصيح وتهديها ام سامي : بروح اتبرع حــق ولدي روحي كله له بس يطلع بـسلامه
ام سامي : ذكري الله يا أم اياد ان شاء الله مافي الا كل الخير وهذا بو اياد راح يشـوف يمكن يطلع متطابق
ام بدر حق زوجها : ابي اروح عند ولدي
بو بدر : مابعد يصحى
ام بدر : عاادي بس ابي اشوووفه تكفى خلني اشوفه
بو بدر ينادي فـراس : فراس خذ خالتك ودها عند بندر
فيصل : لحظه بروح معاكم
طــلع الدكتور وهو يقول : الدم مو متطابق
بو اياد : يعنــي شلـــــون مو طابق انا ولده
بو بدر : بو اياد هــدي اذكر الله
بو اياد : واترك الولد يمـــــوت يعني
ام اياد : طيب انا جربني
الدكتور : طيب تعالي بســرعه
.
.
.
عند بندر ..
دخلت عليه ام بدر وشافت الأجهــزه كله عليه مسحت على راسه : الله يقومك بـ سلامه ياوليدي
حست ان شفايفه ترتجف ابتسمت بـ فرح اهي تصارخ : فــراس فيصل بندر صحى صحصى
دخلو عليها فراس وفيصل وشافو بندر يحرك شفايفه وكأن يترجف يحاول يتكلم واخير نطق وهو يقول : و وتـ وتين
فيصل : بندر قــوم
فراس : انا بروح انادي الدكتور
ام بدر : بسـرعه
أمـا بندر لما الحين يقول كلمات مو مفهومه وبالأخير يقول : وتـين
ام بدر : بندر قــوم اصحى وعلمني منو هذي وتين
فيصل : خالتي خليه يرتاح اشوي
ام بدر نزلت راسها وطلعت علشـــان تخلي ولدها يرتاح والدكتور يشــوف شغله
// // //
فـي امريكا ..
لمى : خالد بس اشوي خله يكلمني
خالد : طيب انا وش اسوي فيه اذا هو عنيد
لمى : انت حاول تقنعه
خالد : لمـى انا اعرف مساعد مستحيل احد يقدر يقنعــه في شيء توكلي على الله ودوري غيره
لمى طاحت دموعها : بــس انا احبه والله احبه كيف ادور احد غيره
خالد : مو المشكله مساعد مو مصدقك
لمى : انا ماطلبت منه يحبني بس لا يحرمني منه
خالد : طيب وانا شنو بيدي كلميه سـوري لمى ماراح اقدر اقنع مساعد على شيء حرام
لمى : بس انا ماقلت بسـوي شيء لا تفهم غلط

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -