بداية الرواية

رواية مها وسلطان -12

رواية مها وسلطان - غرام

رواية مها وسلطان -12

قرأه ممتعه
البارت السابع عشر
(وبعد أربع ساعااات)
نروح لام سلطان
راحت تصلي المغرب
وانزلت تحت ولقت ريما ولطوف قاعدين يتهاوشون
ام سلطان: بسكم
ريما: ان شاء الله مامي
ام سلطان تذكرت ام عبدالرحمن تبلغها انو لطوف موافقه
ام سلطان اتصلت على ام عبدالرحمن
ام سلطان:سلام عليكم
ام عبدالرحمن: وعليكم السلام
ام سلطان: شلونك عساك طيبه
ام عبدالرحمن: الحمدالله والله انتي شلونك وشلون البنات وسلطان
ام سلطان: والله كلنا بخير وانتي اخبارك واخبار العيال ومها
ام عبدالرحمن والله كلنا طيبين
ام سلطان : حبيت اعلمك يا ام عبدالرحمن
انو لطوف وافقت
ام عبدالرحمن بفرح : الله يتممم الي فيه الخير ..
ام سلطان: ان شاء الله ننتظر ابو عبدالرحمن يتصل على ابو سلطان ويتفقون على كل شي
ام عبدالرحمن: ان شاء الله
وبعدها سكرت ام عبدالرحمن وكانت قمه في الفرح
نروح لعبدالرحمن نزل من تحت
وكان شكله مره محوس بس طالع حلو
ام عبدالرحمن بفرح : عبدالرحمن لطوف وافقت
عبدالرحمن كان واقف مايدري من يوم سمع موافقت لطوف
نزل من الدرج يركض وباس راس امه
ورقى فوق وطق الباب غرفت مها
عبدالرحمن: مهاوي وينك
ودخل غرفت مها بس مالقى مها نزل تحت
عبدالرحمن: يمه وين مها
ام عبدالرحمن:طالعه اهي ونواف
عبدالرحمن: يوه الحين هذولي وقتهم طالعييييين
ام عبدالرحمن : اتصل عليهم الحين
عبدالرحمن: ان شاء الله
واتصل عبدالرحمن على نواف
نروح لمها ونواف
مها: نوافي خلينا ندخل زاره
نواف: يالله
مها: وش رايك في هذا الفستان حلو او لا
نواف:مره حلو وحتى حلو واحلى مافيه انو لونه اسوود
مها: يصلح لي اولا
نواف: خوذيه ياروح اخوك
مها: وش رايك اخليه لشبكت عبدالرحمن
نواف: الحين ضنك لطوف بتوافق على عبدالرحمن
مها: وليش لا
نواف: دقيقه جوالي يدق
مها: اوكي خذ راحتك
نواف: هلا دحومي
عبدالرحمن من الفرحه موب عارف وش يسوي : بالله عليك وينك انت ومهيووووو
نواف يضحك: وش عليك انت اختي وانا حر فيها
عبدالرحمن: قول والله .. طيب وينك فيه
نواف يضحك على اخوه: والله بالفيصليه تغدينا وقعدنا نتسوق وانا ومهيو على قولتك
عبدالرحمن : وش رايك اجيكم الفيصليه
نواف: اصبر دق على سلطان وقله يجينا ونكتمل كلنا وخله يجيب البنات عشان مهيو
عبدالرحمن: اووكي
وسكر عبدالرحمن من نواف
وبعدها دق على سلطان
سلطان: هلا والله وغلا
عبدالرحمن: اسمع خذ لطوف وريما وتعالو الفيصليه واستنو عند الباب عشان ادخل معكم
سلطان: مبرووووووووك الخطوبه يادووووووووووووب ابشر ماطلبت شي
عبدالرحمن : الله يبارك فيك
سلطان: يالله سلام اشوفك عند باب الفيصليه
وسكر عبدالرحمن من سلطان
وعلى طول رقى فوق خذا له شور سريع
ولبس ثوب وغتره بأختصار رسم
ورش من عطره ولبس ساعته
وطلع
نروح لسلطان
دخل البيت وشاف خواته قاعدين يسولفون
سلطان: بنات قومو غيرو والبسو بنطلع الفيصليه
لطوف+ريما: اوكي
وراح سلطان
خذا له شور
ولبس
ثوب ورسم
ورش من عطره ولبس ساعته ريموندويل
ونزل تحت
سلطان يصارخ : ريمااااااااااااااااا لطووووووووووووووف
نروح للبنات
ريما البست سكيني جينز ازرق وقميص ابيض
لطوف ابست سكيني اسود وقميص ابيض
لطوف: بسرعه ريما خذي شنطتك وعبايتك وانزلي تحت بسرعه
ريما: يالله وين طرحتي ياربي الحين بيقعد يسوي محاظره اووووف ماصدقت على الله يطلعنا
وانزلو البنات
تحت ولقو سلطان
يزين نسفته
ريما حبت تلطف الجو: والله لو تسويها عند زوجتك كان تروح فيها
لطوف تضحك : هههههههههاي جبتيها ع الجرح ريمو
سلطان كان مبسوط من كلام خواته وكان مبسوط مره عشانهم ..
وسوا نفسه معصب : خلاص مافي رووووووووحه
ريما : سلطووووووووني توبه بس طلعنا
لطوف: سلطووووووووووووون لالالالالا تكفى
ام سلطان : حرام عليك سلطان شوف خواتك كيف فرحانين عشان الروحه
سلطان قرب من امه وباس راسها : لعيونك اطلعهم يابعدهم كلهم
ام سلطان : تسلم يمه جعلي اشوفك معرس يارب
سلطان قعد يفكر في كلام امه : الله يسلمك يمه من كل شر .. يالله بنات السياره مسوي لكم مفأجأه حلوه
ريما: مايصير الحين تقولها
لطوف: اييييي قولها الحين
سلطان: لالا مافي يالله روحو السياره
وراحو البنات اركبو السياره
ولحقهم سلطان
وركب السياره
ريما: يالله بسرعه قول وش المفاجأه ترا والله تحمست
لطوف:سلطان قول يالله
سلطان ولع المسجل وولع لهم اغنية كان هو مغنيها
وكان بداية الاغنية
كان مهدي هذي الاغنية لي مها
كان يقولها بفرح
اهداء هذي الاغنية الى اعز ماخلق ربي في الكون مهاوي
واول ماسمعو
أسم مها
التفت لطوف لريما
وكانو البنات مره منصدمين
ريما بصدمه: سلطان انت من متى تعزف بيانو
سلطان: من دون ماتدرون وحتى حاط البيانو في الملحق وكل يوم اعزف وقررت امس اغني الاغنيه
لطوف كانت ساكته وتسمع كيف يهديها لها الاغنية ومنصدمه حيل
لهدرجه سلطان يحب مها
وكيف مها مابدالت نفس هذا الشعور ليه مها تكرها انا لازم اعرف ليييييه .. وكانت الاغنية
يلا على ايدك حبيبي يلا علمني
دخلت بمدرسة حبك وتوني بالسنة الاولى
فديتك قد ماتقدر .. تغزل فيني دللني
وخليني معاك اعرف فنون الحب واصوله
كذا خذني مثل طفلة حبيبي برقة عاملني
وحفظني كلام الشوق وذكرني متى اقوله
ابي اسرح بهمساتك .. ونظراتك تذوبني
و ابي انسى بك العالم وابقى فيك مشغوله
فديتك نسيني نومي وخل طيفك يسهرني
معاك الليل لو طول ياحلوه وياحلو طوله
رجيتك خذني من عقلي .. رجيتك يلا جنني
وخلي الدنيا ذي تدري باني فيك مهبوله


نروح لعبدالرحمن
وصل الفيصليه بسيارته بي أم دبليو 2009 لونها أسود
نروح لنواف ومها
دق نواف على عبدالرحمن
نواف: وينكم
عبدالرحمن: هذاني واقف عند الباب اصبر شويات وداخل
نواف: اوكي انا انتظرك
نروح لريما ولطوف وسلطان
كانو البنات مذهولييييييييييييين حيل من سلطان
وصلو ا الفيصليه بسيارة سلطان وكانت سيارته لكزس 430 لونها لؤلؤي
سلطان: يالله بنات انزلو وانا بروح اوقف سيارتي انا وعبدالرحمن
ريما + لطوف: اوكي
نزلو البنات وقفو عند الباب يستنون سلطان
سلطان تقدم شوي وشاف عبدالرحمن
وأشر له يروح يوقف سيارته
وراحو يوقفون سياراتهم
نروح للبنات
لطوف: موكنا سلطان تأخر
ريما واهي تناظر سلطان: شوووفيه هناك هو عبدالرحمن يضحكون
لطوف من شافت عبدالرحمن
ضاعت علومها
ريما: انتي هي من شفتي الحبيب وانتي رايحه فيها
لطوف:وجع يادبا عاد انتي الحين الحبيب
ريما: وه يازينه
لطوف: اقول اسكتي ياريمو جوليت
ريما: فديته ياناس تلقينه الحين مرسم يالله
لطوف: اقول اسكتي بس لحد يسمعك بس
قربو العيال من البنات
عبدالرحمن كان يطالع لطوف
ولطوف تنزل عينها ماتقدر تطالعه
وادخلو الفيصليه وراحو المطل
نروح لمها ونواف
مها: وين عبدالرحمن ليه ماجاء
نواف: ابتصل عليه اصبري
اتصل نواف على عبدالرحمن
عبدالرحمن: وينكم فيه
نواف: في فيصليه
عبدالرحمن: اجل تعالو المطل وبعدها نروح نتعشى
نواف: طيب
وسكر نواف من عبدالرحمن
وعلى طول راح نواف ومها
للمطل
نروح لام عبدالرحمن وابو عبدالرحمن
ابو عبدالرحمن : وين العيال يام عبدالرحمن
ام عبدالرحمن : والله طالعين
ابوعبدالرحمن: وش صار على موضوع عبدالرحمن ولطوف
ام عبدالرحمن : ذكرتني الله يذكرك بالخير اليوم دقت ام سلطان وقالت لطوف وافقت وطبعا انت راح تدق على ابو سلطان وتتفق معه على كل شي
ابو عبدالرحمن: ان شاء الله .. قومي حطي لنا العشا الحين ساعه10ونص
ام عبدالرحمن:ان شاء الله
وقامت ام عبدالرحمن وحطت العشا
وبعدها رقى فوق ابو عبدالرحمن يرتاح
ورقت معه ام عبدالرحمن
نروح لاسلطان وابو سلطان
ام سلطان: اليوم دقيت على ام عبدالرحمن وقلت لها عن موافقت لطوف وطبعا راح يدق عليك
ابو عبدالرحمن وراح تتفق معه على كل شي
ابو سلطان: ان شاء الله
ام سلطان: دق على البنات خليهم يجون
ابو سلطان: ليه وين رايحين
ام سلطان: طالعين مع سلطان الفيصليه
ابوسلطان: مدامهم مع اخوهم خلاص
نروح للبنات
مها: يالله والله كنا الرياض لعبة
لطوف تضحك : من جد
تلتف ريما وتشوف نواف يطالع فيها
وريما تنزل راسها وتقعد تسولف مع البنات
عبدالرحمن: يالله ياحلوين اطلبو أي مطعم تتعشون فيه
سلطاان: يالله اختارو ترا الاحساب على عبدالرحمن
نواف: دحووووووم بيدفع ياحلوين اطلبو كل الي تبونه
ريما: اول شي بروح اشتري لي كم من لبس بعدين نحدد
عبدالرحمن: اجل يالله خلونا ننزل نروح مع ريمو
ريما : احم احم
وعبدالرحمن كل شوي يلقي نظره للطوف
انزلو تحت
واشترت ريما
عبدالرحمن: خلصتو او لا
ريما: يب خلصنا
عبدالرحمن: اجل يالله اختارو لنا مطعم محترم
مها: يالله ايش تبغون
نواف: ألي تختارونه حنا نبيه
عبدالرحمن: بما انكم ماعرفتو تختارون انا بختار لكم البلوره
وانا حاجز فيه
سلطان: كويس
وعلى طول راحو البنات والشباب فوق
وكل واحد طلب وتعشو
وبعدها اطلعو
نروح لسلطان وريما ولطوف
سلطان : بنات ليه يوم سمعتكم الاغنية كلكم انصدمتو
لطوف بكذب : ماانصدمنا
سلطان: علينا بنات
ريما: تبي الصراحه ماتوقعناك تحبها واهي اصلن يمكن ماتبدالك نفس الشعور يعني حرام تعذب على نفسك واتمنى ماتزعل من كلامي
سلطان انصدم من كلام ريما : لا عادي خوذي راحتك وانتي اصلن يمكن قلتي الصدق
لطوف: سلطان وقف هنا بنزل بشتري اغراض
الاستراحه تعرف راح ننام فيها اسبوع او اكثر
سلطان : اوكي
ووقف عند سوبر ماركت
وانزلو لطوف وريما وادخلو
لطوف: شوفي هذي البنت
ريما: أي مو غريبه علي
قربت منها لطوف لقتها
ملاك
لطوف: هذي ملاك شوفيها
ريما: أي والله
قربت منها لطوف
لطوف روعت ملاك : بوووووووه
ملاك : وجع ان شا ءالله
ريما تضحك على شكل ملاك: بسم الله عليك يادبا
ملاك:وجع خرعتوني
ريما: ههههههههههههههه يختي والله كان شكلك مضحك وانتي يوم نطيتي هههههههه ماني قاااااااادره ابد
لطوف: وش تسوين هنا ملاك
ملاك : ابد جايه اشتري اشياءات حقت الاستراحه
ريما: اجل يالله تعاالي معنا خلينا نشتري مع بعض
ملاك : اوكي
راحو يشترون
ملاك بجرأه : بنات مع مين جاييين
ريما:مع سلطان
ملاك كان مره مبسوطه
وراح تسوي الي في بالها
لطوف: هاه بنات ناقص شي
ريما: لا مافي
دق جوال لطوف وكان سلطان
سلطان: وينكم فيه
لطوف: والله قاعدين نختار شوكولاتات
سلطاان كان يناظر : بس بس لقيتكم
لطوف أرفعت يدها : حنا هنا
سلطان قرب منهم وشاف وحده : لطوف مين معكم
لطوف: ملاك صقيقتي
سلطان: اها
لطوف: تعال عشان نعطيك وتحاسب
سلطان: طيب
ريما ولطوف عطو الاغراض سلطان
ملاك كانت راح تسوي حركه تقرب من سلطان
كان سلطان بعيد شوي عن ملاك
قامت ملاك طيحت اغراضها عند سلطان
قام سلطان نزل يأخذها اغراضها < كان يقصد يساعدها
نزلت ملاك
وجت تشيل اغراضها حطت راسها على صدر سلطان
وقف سلطان وطالعها بنظرات مقرفه
ملاك وقفت
وكانت مره مبسوطه من الي سوته
نروح لاعبدالرحمن
كان قاعد يفكر في لطوف
ووصل البيت ودخل وعلى
وطول دخل غرفته ونام
نروح لريما ومها
وصلوالبيت
وكانو مره تعبانين
وعلى طول كل واحد توجه غرفته
نواف دخل
اخذ له شور وبعدها نام
مها
خذت لها شور
والبست
بيجامه
وخلت شعرها على حريته
وراحت اقعدت على سرير وخذت لاب حقها وافتحت المسن
وقعدت تسولف مع صحباتها أيام الثا نوي
نروح لريما ولطوف
ريما: وين سلطان
لطوف: يختي اصبري زحمه الكاشير
اسكتو شوي البنات وارفعو روسهم وشافو سلطان جاء
أركبو السياره
وكانو متجهين للبيت
نروح لملاك حاسبت وبعدها اركبت السياره
وراحت البيت
نروح للطوف وريما وسلطان
اوصلو البيت
وكل واحد توجه لغرفته
ريما: والله تعب اليوم
لطوف: تعب بس مره وناسه
ريما: يالله لطوف شلون بكره راح تكون الطلعه
لطوف: مدري احس ييصير في شي اكشن
ريما: بس والله مستغربه كيف تجرء سلطان وسمعنا اغنية يوم يهديها لمها
لطوف : تبين الصراحه مره شي صوته وحتى مها مره شي صوته اذا غنت
ريما: بس تبين الصراحه ليه سلطان مايعترف لمها بحبه لها
لطوف: يمكن يخاف لو قال لها ماتبادله نفس الشعور وانتي تعرفين مها ماتحب سلطان
ريما: يالله يصفي النفوس يارب
وبعد السواليف ونامو
نروح لسلطان
دخل غرفته
اخذ له شور ولبس بيجامه
وفتح الاب وقعد يسمع اغاني
وفتح المسن
نروح لمها
دخل المجهول
المجهول: هلا هلا
مها: هلا والله وغلا
المجهول : اخبارك ياحلوه
مها: كويسه وانت كييفك
المجهول: بدامك بخيير اكيد بكون بخيير
مها: دوم
المجهول: تسلمين
مها: الله يسلمك من كل شر
المجهول: احسك مره مقهوره مني مره بسبب اني ماقلت لك مين انا .. وانا متحسف على كل شي قلته لك
مها حست بشعور غريب اتجاها حييل وكل يوم تحس معه براحه : وانت قلتها ليه طيب ماتقولي وتريحني وتريح ضميرك وتترتاح وارتاح انا
المجهول : انا ...
انفصل النت
نروح لمها
مها: اووووووووووف وش ذا القهر يوم جاء بيقول مين
ينقطع النت اووووف
نروح لسلطان
وبعد ماسكر لاب نام
نروح لمها
خلت المسن مفتوح
وكانت تستاناه يدخل بس مادخل
وبعد ماانتظرت نامت
في صباح يوم جديد ( الاحد)
نروح لعائلة ابو عبدالرحمن
قامت ام عبدالرحمن
وقومت نواف وعبدالرحمن
وراحت غرفت مها ولقتها قايمه تجهز اغراضها
وبعد ربع ساعه طلعت عائلة ابو عبدالرحمن
في سيارة ابو عبدالرحمن كان معه ام عبدالرحمن
والاغراض
في سيارة عبدالرحمن
كان فيه نواف ومها وعبدالرحمن
وكان انواع الهبال والاستهبال
عبدالرحمن : نسيت اقولك ترا لطوووف وافقت
مها : مبرووك
عبدالرحمن: الله يبارك فيك
نواف: احم احم عقبالي
عبدالرحمن: انا ادري انها اول ماتشوفك بترفضك
نواف يستهبل : ليه بترفضين مال وجمال وولد الـ.........
مها صفرت : ياعيني والله
عبدالرحمن: اوووووووووو نوافي
نواف يستهبل : ترا استحي
مها تضحك : وين معا تستحي هههههههههههههههههههههههههه
عبدالرحمن: وانتي صادقه مهيو
نروح لعايلة ابوسلطان
قامت ام سلطان وقومت ابو سلطان
وسلطان
وراحت تقوم البنات ولقتهم يتجهزووون
وبعدها انزلو كلهم
سلطان: يالله يمه تأخرتو
لطوف: يمه جدي وجدتي مين بيوديهم
ام سلطان: ارسلت لهم السواق
ريما: كويس
ابو سلطان : يالله ام سلطان
ام سلطان : ان شاء الله
واطلعت ام سلطان
وراحت مع ابو سلطان
نروح للبنات
ريما: سلطان يالله مانبي نتأخر
سلطان : ثواني بزين غترتي
لطوف : اوكي
سلطان: يالله روحو اركبو سياره
وراحو البنات اركبو سياره
كان قدام لطوف
وورا ريما
كان لطوف قاعده تسولف بي ببي حقها
وتلتفت يمين وتلقى
سلسال فيه حرف m
لطوف بصدمه : ريما تعالي شوفي
ريما: وشو
لطوف بصدمه : شوفي سلطان طلع يحب مها صدق
ريما: شوفي m
لطوف : خلاص ارجعي جاء سلطان
ركب سلطان السياره
ومشى فيها
سلطان: ايش تبون تسمعون
ريما: اذا ناوي تروح
سلطان : تبون تسمعونها بصوتي
لطوف: يالله
( وبعد ساعتين اوصلت كل العائلتين للاستراحه)
نروح مجلس الحريم
كان فيه الجده مريم
وام عبدالرحمن
وام سلطان
نروح مجلس الرجال
كان فيه
ابو عبدالرحمن وابو سلطان والجد ابراهيم
ونواف وعبدالرحمن وسلطان
نروح للبنات
كانو قاعدين في الحديقه عند المسبح
نروح للعيال
سلطان : شباب تبون مويه بروح اجيب لي مويه
نواف:انا ابي
سلطان: وانت دحوم
عبدالرحمن : مابي مويه
نروح للبنات
كان في حضن ريما أرنب لونه رصاصي
وكانت مها مره تخاف منه ومها كانت تحب الي لووونه ابيض تعشقه عشق
كانت ريما كل شوي تخوف مها وتحط الارنب في وجها
لطوف تستهبل: وين النعومه مها ههههههههههههههههه
مها خايفه : الحين وقتك انتي
ريما وقفت وقربت من مها
واصرخت مها وعلى طول مها اركضت ووقفت ريما مااقدرت تكمل ركض من الضحك على شكل مها واهي تركض
نروح للعيال
طلع سلطان من المجلس
وشاف وحده تركض من البنات
وكانت مها تركض ولا انتبهت لسلطان
واصقعت فيه
وطاحت في حضنه
وتعالقت عيونهم ببعض
مده طوويله
قال سلطان
سلطان بحب:....................


وبكذا انتهى البارت السابع عشر
يالله ابي توقعاتكم
هل كلام ريما اثر على سلطان ..؟
هل سلطان راح يعدي حركت ملاك ..؟
ليه سلطان رفض يقول لمها عن حبه ..؟
لو قال لمها راح تبادله نفس الشعور ..؟
ايش قال سلطان لمها ..؟
يالله ابي توقعاتكم لاتحرموني من ردودكم وتوقعاتكم لانها تفيدني وتهمني


قرأه ممتعه
البارت الثامن عشر
نروح للبنات
كان في حضن ريما أرنب لونه رصاصي
وكانت مها مره تخاف منه ومها كانت تحب الي لووونه ابيض تعشقه عشق
كانت ريما كل شوي تخوف مها وتحط الارنب في وجها
لطوف تستهبل: وين النعومه مها ههههههههههههههههه
مها خايفه : الحين وقتك انتي
ريما وقفت وقربت من مها

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -