بداية الرواية

رواية مها وسلطان -13

رواية مها وسلطان - غرام

رواية مها وسلطان -13

قرأه ممتعه
البارت الثامن عشر
نروح للبنات
كان في حضن ريما أرنب لونه رصاصي
وكانت مها مره تخاف منه ومها كانت تحب الي لووونه ابيض تعشقه عشق
كانت ريما كل شوي تخوف مها وتحط الارنب في وجها
لطوف تستهبل: وين النعومه مها ههههههههههههههههه
مها خايفه : الحين وقتك انتي
ريما وقفت وقربت من مها
واصرخت مها وعلى طول مها اركضت ووقفت ريما مااقدرت تكمل ركض من الضحك على شكل مها واهي تركض
نروح للعيال
طلع سلطان من المجلس
وشاف وحده تركض من البنات
وكانت مها تركض ولا انتبهت لسلطان
واصقعت فيه
وطاحت في حضنه
وتعالقت عيونهم ببعض
مده طوويله
قال سلطان
سلطان بحب: بسم الله عليك حياتي صار لك شي ياقلب سلطان
مها من الخوف ماهي عارفه وش تسوي على طول غطت وجها في صدر سلطان
سلطان خاف على مها : مها قلبي صار لك شي
مها بخوف وحست بالراحه : لاماصار لي شي
ومشت وأتركت سلطان محتار
نروح لمها
راحت لريما ولطوف
كانو يسولفون
مها بصارخ: ريما وربي لو حطيتيه ياويلك
ريما تضحك : ان شاء الله عمتي مها
مها تستهبل: اقول اسكتي يانواف
لطوف: اقول شكلكم قلبتوها جد اذا خلصتو نادوني
مها تتذكر شي : لطوف وقفي شوي
لطوف: لبيه شنو بغيتي
مها : بكره الموعد
ريما بلقافه : موعد شنو
مها: يا اغبياء بكره بنسوي المقلب في العيال
لطوف: اييييي اشوا انك ذكرتيني
مها : عاد بكره بروح انا و السواق
نروح لسلطان
دخل المطبخ
واخذ مويه
وطلع من المطبخ
وكان يفكر في مها كيف يقولها
سلطان: يالله انا تعبت والله تعبت
نروح للعيال
نواف: ياخي موكنا سلطان تأخر كل هذا مويه
عبدالرحمن: ياخي وش عليك انت اهم شي انه راح يجيبلك مويه
سلطان: وش فيكم تتهاوشون لهدرجه اشتقتو لي
نواف : كان ماجيت أحسسن
سلطان: اقول بس اسكت احمد ربك اني جبت لك مويه انت وخشتك
نواف: لاقم طقني احسن بعد
عبدالرحمن : بس بس يعني الواحد مايعرف يقرا جريده اسكتو لو دقايق
سلطان: ياعيني يامثقف انا يالله مااقدر
عبدالرحمن يستهبل نزل راسه كنو مستحي: هي عاد خلاص
نواف يضحك على شكل اخوه ورفيق دربه
نروح للرجال
كان ابو سلطان
وابو عبدالرحمن أتفقو على كل شي وحددو الملكه
نروح للحريم
ام سلطان: وين مها
ام عبدالرحمن: تلقينها بره مع لطوف وريما
( ومرالوقت وكان الكل مبسوط وفرحان ..
ساعه أربع العصر )
نروح للبنات
كانو في الغرفه
وكانت مها تسمع اغنية بـMp3
لطوف: بناااااااااااات قومووووو نطلع طفش هنا
ريما : مابي أبي أروح أقعد مع أمي وخالتي وجدتي
لطوف: اجل يالله قومو
وراحو البنات
ادخلو جوا
لطوف: يمه يمه يمه وينك يمه يمه
مها تضرب لطوف: وين عيونك فيه شوفيها قدامك
ريما:بنات تعالو بس نصلح قهوى ونسوي حلا لانو مابقى شي ويأذن المغرب
ووافقو البنات وراحو المطبخ
ريما: لالالا هذا حطي موب هذا
مها: دقيقه اصبري بروح اجيب جوالي لانو بعد شوي بتدق ملاك
وراحت مها تجيب جوالها وراحت الغرفه وخذت جوالها واتصلت
على ملاك
مها: وينك فيه
ملاك : اهليين يالله هذاني قريبه شويات وواصله
مها: يالله ننتظرك .. شوفي على طول ادخلي من باب الخلفي حق الاستراحه وادخلي من باب الخلفي حق المطبخ لانو احنا فيه
ملاك : اوكي احسبي لي عشر دقايق بس وادخل
وسكرت مها من ملاك وراحت المطبخ
ريما: هههههههههههههاي لطوف
لطوف بتعجب : وش فيك تضحكين
ريما تضحك : ههههههههههههاي والله شكلك يذكرني يوم كنتي في الثانوي يوم تطيح عندكم استاذه المصريه حقت الانجليزي ياربي ياليت ذيك الايام ترجع والله مافي احلى منها
لطوف اضحكت حيييييييييييل يوم تذكرت طيحت الاستاذه حقتهم
مها : ضحكوني معكم
ريما : يالله خلصو أذن المغرب وانتو ماخلصتو
مها: خلصنا يالله
وراحو البنات اقعدو مع الحريم وضحكو وسوالف بعد خمس دقايق
ادخلت ملاك من الباب الخلفي حق المطبخ ولا لقت مها
نروح للعيال
أرجعو من المسجد
وكانو قاعدين في المجلس
الجد ابراهيم : وانا ابوك سلطان قوم جيب القهوى
سلطان بأبتسامه : أبشر
وراح سلطان المطبخ
سلطان بأستعجال: لننننننده وين القهوى
وقف سلطان
وشاف بنت واقفه جاااه تعجبات مين هذي البنت
مو غريبه علي قد شفتها
سلطان كان منزل راسه
وجت لنده وعطته القهوى وطلع
وكان في باله سته وستين الف سؤال مين هذي البنت
موغريبه علي قد شفتها
وبعد تفكير
قال سلطان في نفسه : خليني أنساها وش بتفيدني فيه
نروح لملاك
دقت على مها
مها: وينك فيه الحين المغرب وانتي برا وينك يالله قولي لي بسرعه
ملاك: انا في المطبخ ياشينه وصفيلي وانا اجيك
مها: طيب روحي طوالي خوذي يمين بعدين يسار تلقين كوبري ارقي منه
ملاك: مها تستهبليييين
مها تضحك : امزح معك شوفيني جيتك
ملاك: يالله انتظرك
وسكرت ملاك من مها
مها حبت تروع ملاك: اااااااااااااااااااااع
ملاك ارتاعت ونطت : وجع ان شاء الله
مها تضحك : يالله تعالي معي
وراحت مها وملاك جوا
لطوف: اوووو كان ماجيتي
ملاك : خلاص بطلع
مها: انتي هي تعالي
وسلمت ملاك عليهم واقعدت معهم
مها : بالله عليك ليش تأخرتي آلحين ساعه 7ونص
ملاك: بس راحت علي نوووومه
لطوف: بنات وش رايكم نقعد نسولف عن الذكريات السكوول والله ااياام ماتنساى ابد
ريما : يالله
لطوف: مدرستنا الانجليزي مصريه وقاعده في الكلاس تختبرنا ماعلينا
وكان الكلاس مافي الا انا ومها وكم من بنت المهم وكان في اخر الكلاس
طاوله مكسوره اهي جت واقعدت قااااااااامت طااااااحت وصار تتألم بس
والله طيحتها أليمه مره وقعدنا عاد حنا نضحك عليها وبعد كم من يوم
ارفضت تدرسنا ههههههههههههههههاي لانو نشرنا طيحتها في السكول
مها تضحك : ياعووووووومري عليها هههههههههههه مااقدر حرام كذا بس والله احنا خطنطر احم احم انا وياك
ريما : ياليت كنت معكم خخخخخخخ


مها : اسمعو هذي أسمعو هذي حلوه كان علينا حصت توحيد المهم انا قمت حفرت على طاوله الين انفتح لي دأئره المهم قمت دخلت علبة ببسي بارده وفوق الطاوله دخلت الشفاط وقعت أشرب ومنزله راسي كني نايمه
ويوم خلصت طلع صوت قمت توهقت جت الاستاذه عندي قالت خلصتي قمت رفعت راسي وأنرفع الشفاط اانااا هنا توهقت صار الكل يضحك علي
ملاك تضحك بقوه : بجججد مجرمه
لطوف: يووووووه عاد ذيك الايام كانت مره شي
مها: اسمعو ذي احلى شي يوم كنت بأول ثانوي كانت جنبي وحده درج شويه عليها المهم كنا في حصت الرياضيات وكانت اول حصه واول ماادخلت ألي جنبي نامت المهم قومتها الاستاذه وأسئلتها سؤال ألتفت لي قلت لها دجاجه قالت البنت دجاجه قالت الاستاذه برا يالله برا قلت ادب وانا والبنات كلنا ضحك عليها
ملاك تضحك : الله يقطع أبليييييسك يامهيو
ريما : خخخخخخ والله ايام لاتنسى ابد الله يعيدها علينا
( ومضى عليهم الوقت وكان الكل مبسوط )
نروح عند العيال
نواف: سلطان كم الساعه 10
سلطان : نواف انت اقرب قوم نزل البيانو حقي خل نقعد نستهبل شوي
نواف: عطني مفتاح سيارتك
وخذا نواف مفتاح سيارته
وراح
نروح للبنات
ريما : بنات بروح عند المسبح الي بيجي يجي
وراحت ريما عند المسبح
نروح لنواف
كان واقف عند السيارة سلطان
والتفت ولقى ريما قاعده عند المسبح
جاء عندها من دون لاتحس وضمها لصدره
ريما بخجل : نواف
نواف : عيونه وقلبه وروحه
ريما ألتفت له وصارت مقابل وجها
مسك نواف خصرها
وضمته ريما
بعدها عنه بهدوء
وصار يمرر أصابع أدينه
في خدها الناعم وكان شعرها نازل على وجها
ريما بخجل واضح :نوافي بروح ادخل عند البنات تأخرت عليهم
نواف : أنتبهي على نفسك
ريما:من عنوني
وراحت ريما
لبنات
لطوف : كان ماجيتي
ريما وكان وجها احمر : وش علييك انتي
لطوف حبت تحرج ريما : ولا بعد خدودك حمره
ريما بخجل وعصبيه : طيري مناك بس
مها بنغزه : خليها يمكن راحت (وتضحك )
لطوف عرفت نغزت مها وصارت تضحك
ريما : مالت عليكم وعلى تفكيركم
ملاك : بنات خلونا نطلع نقعد برا على كراسي
ووافقو البنات وأطلعو
نروح للعيال
دخل نواف وكان شايل البيانو
سلطان: نواف والا اقولك حطه عند المسبح خلنا ننبسط هناك احسن
نواف : يالله تعالو
واطلعو كلهم
واقعدو عند المسبح
سلطان : يالله اقعدو خلونا نغني ونستهبل بس
واقعدو سلطان قباله نواف وعبدالرحمن
غنا سلطان
آحاول آخفي إحساسي.ِِ
ولكن بالعشق مفضوح.ِِ
تشوف الفرح في عيني.ِِ
وحبك بالعقل والروووح.ِ
آحبك حب ما آقدر ..ِِ
اعاند فيه احساسي.ِ
لقيت الحب شي اكبر.ِِ
من اخذ انفاسي.ِِ
حياتي آمرها بيدك.ِِ
وحبك سيدي وسيدك.ِ
وعمري مابتدى قبلك.ِ
وعيدي في الهوى عيدك.ِ
حبيبي عمري لك والروح.ِِ
وقلبي في العشق هايم.ِ
فداك الروح وروح الروووح.ِِ
ياربي تبقى لي دآآآيم.ِِ
معاك الدنيا شي ثاني.ِ
معاك الدنيا ذي آحلى.ِ
ومهما كانت الدنيا .ِِ
معاك احلى اكيد احلى.ِ
تخيل دنيا من غيرك ..ِِ
او لحظات من غيرك.ِِ
انا ماشوف بالدنيا.ِِ
وبقلبي حد غيرك
بعد ماخلص سلطان
صفر نواف : اذووووووووب انا اروح كشنه
عبدالرحمن يستهبل : اذا انت تروح كشنه انا اروح رز
سلطان : يالله قولي لي تبون أي اغنية
نواف كان يفكر : امممممممممممممم ندامه بس خلها شوي ترقص
يمر الوقت وذكرى ندامه
على من علم بقلبي علامه
خدعني وقال احبك ياحبيبي
وانا من فرحتي همت بغرامه
ولا ادري وش اللي جاه مني
الى مني غبت جرحني بكلامه
عقب ذيك المحبه صار خلي يعاديني ويلحقني الملامه
ابرحل مع وجع قلبي وحزني
واعيش العمر في ذكرى هيامه
الا يا وقت اتركني لهمي
ترى المهموم يتمنى السلامه
نروح للبنات
ملاك: بنات بروح دورت المياه < الله يكرمكم
مها: اوك بس لاتتطوليين
وراحت ملاك
نروح للعيال
عبدالرحمن: نواف قوم ابوي ينادينه
نواف : يالله قوم
نروح لملاك
ملاك : مين الي قاعد هناك مو غريب ابد
( قربت ملاك وشافت سلطان يغني
قربت من عنده وقالت بهمس واضح
ملاك بهمس واضح : تدري صوتك مره حلو ياحلو
سلطان كان منزل راسه ولا ارفعه : ادري وماطلبت رايك يالله روحي هناك
ملاك اوف وش فيه هذا بس والله مااخليه موب عشانه حلو يسوي كذا: من عنوني ماطلبت شي سلطوني ياروح ملوك
مارد عليها سلطان
وراحت ملاك
( ومر اليوم وكان الكل مبسوووط وفرحااان)
(في يوم صباح جديد ومشرق ..الاثنين.. )
نروح عند الحريم
كان قاعد ام سلطان وام عبدالرحمن والجده مريم
ويسولفون وكانو مبسوطين
نروح للرجال
كان قاعد ابو سلطان وابو عبدالرحمن
والجد ابراهيم ونواف وسلطان وعبدالرحمن
عبدالرحمن: وش رايكم اليوم نطلع نتمشى
نواف: اوكي
سلطان : اوكي بس أي وقت
عبدالرحمن : العصر كذا
سلطان : كويس
نواف: شباب وش رايكم نعزم خالد وبدر وفهد ..
عبدالرحمن : اوكي
سلطان :خلونا نطلع برا بدام الجو بارد ومغيييييم
نواف: رووووح شويات واحنا جاييييييييييييين
وطلع سلطان وعقله موب معه مع مها
نروح للبنات
كانو قاعدين مع الحريم
ومها تفكرر
كانت مها تتكلم في نفسها : ياربي وش فيني اشتقت له ياربي موب معقوله ابد وش فيني اشتقت للمجهول لهدرجه اثر فيني ياربي لالالالالالالا
ريما لاحظت مها
ريما : مها فيك شي
مها: لا لا اكييد موب انا اكيد
ريما : مها فيك شي صاير معك شي
مها بأرتباك : لامااصار معي شي
ريما بخووف : مها باين انو صار لك شي احكي
مها بارتباك وبصارخ خفيف : ريما خلاص ترا موب فاضيه لك يكفي عاد
واطلعت مها برا
واقعدت على الكرسي
ونزلت راسها
وكل فكرها عن المجهول
نروح لسلطان كان قاعد عند المسبح
وكل فكره عند مها
نروح للعيال
نواف: موب كنا تأخر سلطان
عبدالرحمن: خل نطلع له
واطلعو
وشافو سلطان
قاعد وكأنه هموم الدنيا كلها عليه
نواف: سلطان وش فييك
سلطان بكذب : راسي شوي مصدع
عبدالرحمن: قوم ياعمي وسع صدرك والله الدنيا ماتسوى يالله قووم
نواف: قوووووم ياخي وسع صدرك والله الدنيا ماتسوى على قولت دحوم
وقام سلطان وكان يبين لهم انه كويس بس مو قاااااادر
نروح لمها
كانت منزله راسها
وكانت تبكي
نروح للبنات
ريما بقلق: لطوف قوووومي
لطوف: وين
ريما : قومي بسرعه
وقامت لطوف وراحت مع ريما
لطوف وقفت يوم شافت مها بهالحاله : مهااااااااا وش فيييييييييييييييك
مها وقفت وبينت لهم واقدرت تبين لهم انها كويسه عكس سلطان :مافيني شي
ريما : اجل قومي عشان تطلعين انتي وسواق وتشترين بلونات صغنونه حقت مويه عشان اليوم بنسوي المقلب
مها : اوكي
( ومر الوقت وكان الكل مبسوط .. العصر ..)
ريما: مها قومي بسرعه بعدين سولفي ببيي بعدييييييييييين
مها: وش فييك
ريما : قومي بسرعه البسي عبايتك وخذي شنطتك وروحي اشتري بلونات صغنونه .. لانو العيال طالعيييييييييييييين الحين
مها : هاتي شنطتي وعبايتي بسرعه
ريما:اوكي
مها واهي تلبس عبايتها : كلمتي السواق اولا
ريما: يب يب من زمان
واطلعت مها
واركبت السياره
وكانت مره خايفه

وبكذا انتهى البارت الثامن عشر
يالله ابي توقعاتكم
هل مها راح تقدر تكلم المجهول او تتواصل معه ..؟
هل مها تقدر تعبر شوقها وحبها للمجهول اولا ..؟
هل راح يقدرون يسسوون المقلب اولا ..؟
وكيف راح يكون مقلبهم ..؟
ليه مها من أركبت السياره خافت ..؟
يالله ابي توقعاتكم لاتحرموني من ردودكم وتوقعاتكم لانها تفيدني وتهمني


قرأه ممتعه
البارت التاسع عشر
( ومر الوقت وكان الكل مبسوط .. العصر ..)
ريما: مها قومي بسرعه بعدين سولفي ببيي بعدييييييييييين
مها: وش فييك
ريما : قومي بسرعه البسي عبايتك وخذي شنطتك وروحي اشتري بلونات صغنونه .. لانو العيال طالعيييييييييييييين الحين
مها : هاتي شنطتي وعبايتي بسرعه الله يرجك
ريما:اوكي
مها واهي تلبس عبايتها : كلمتي السواق اولا
ريما: يب يب من زمان
واطلعت مها
واركبت السياره
نروح لريما
كانت واقفه وقاعده على اعصابها
نروح للعيال
نواف: عبدالرحمن هنا وقف
سلطان: لييه
نواف : ياخي ابي اشرب قهوى عندك مانع
سلطان حب يستهبل : مانع والا دواس
عبدالرحمن: لالالالالالالالالالالالا خطر
سلطان: كفوك
نواف: اصبرو شوي وش تبون تشربون
عبدالرحمن: ابي كفي لاتيه ( تذكر لطوف )
سلطان : وانا زيه
نروح لمها
أنزلت وأشترت بلونات صغنونه
مها بخوف : بسرعه كومار ودني الاستراحه
كومار الي موفاهم شي : أووووكي
نروح لريما
ريما: أوووف وش فيها ذي تأخرت يالله
نروح لمها
أوصلت الاستراحه
وأدخلت
شافتها ريما
ريما : يوه مابغيتي تجيييييين
مها: يختي وش اسوي انا زيك كنت قاعده على اعصابي
ريما:متى بتسونه أي وقت
مها بتفكير: مدري يمكن فليل يالله بروح أخذ لي شور وين لطوف
ريما : تتحمم
مها: كويس
ريما : اجل خلينا ندخل جوا
مها: يالله
وادخلو ريما ومها جوا
مها تصارخ : لطووووووووووووووووووووووووووووووف
لطوف ارتاعت : هاااااااااااااه وش فيكم تصارخووون
مها تضحك على لطوف : اشتريت البلونات
لطوف : طيب كويس
ريما : طيب تعالي عشان نتفق على
مها بصارخ خفيف: انتي هي على كيفك بروح اخذ لي شور سريع واجيكم
ريما : طيب يالناعمه شوي شوي لاتطيحين علينا الحين بس \
مها بدلع : حصلو مثل دلعي عاد
ريما تستهبل : أيوا ياعيني انا بس
لطوف: اذا خلصتو نادوني
نروح للعيال
جاب لهم نواف القهوى
وصارو يتمشون
كان نواف يكلم نفسه : ااناا لازم اسويها حرام انتظر الين لما نرجع لو ايش لو ايش
سلطان: وش فيه الحبيب سرحان
عبدالرحمن بنغزه: الله ماخذ عقله يتهنا به
نواف كان ساكت ولا حب يتكلم
نروح للبنات
راحو ريما ومها ياخذون شور
نروح للطوف
راحت عند الحريم
كانت لطوف شكلها مره حلوه
كانت لابسه .. سكيني جينز ازرق وقميص ابيض وشعرها مجعدته وحاطته على جنب وحاطه ميك أب خفيف .. وطالع شكلها مره كيووووت
نروح للعيال
نواف : اقول خل نرجع الاستراحه بس
عبدالرحمن : وانت صادق
نواف: اجل يالله
نروح للطوف
لطوف : اوووووف وش ذا الطفش كل هذا يتحممون لو ايش
خل اطلع الحديقه احسن لي
واطلعت لطوف واقعدت على الكرسي وكل تفكيرها في عبدالرحمن هل تقدر تسعده
نروح للعيال
اوصلو الاستراحه دخل نواف وسلطان
المجلس
نروح لعبدالرحمن
كان قاعد في السياره ويفكر وكل تفكيره في لطوف
نزل عبدالرحمن من سياره
ودخل الحديقه
وشاف لطوف
منزله راسها
عبدالرحمن وقف عندها

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -