بداية الرواية

رواية مدينة الضباب -13

رواية مدينة الضباب - غرام

رواية مدينة الضباب -13

والكل فديتكم وكل صحابي
بالفيس بوك والتويتر ردت بسرعه: هلا ليرا
ليرا: اوه تيمي متى ستعودين عبودي مازال مستمر بالبكاء
خافت تيمي: اطعمتيه غذائه؟
ليرا: نعم واستحم وقمت بتغييير حفاضته ايظا وحاولت تنويمه لكن لايريد الطعام ولا النوم ولا الحمام ماذا افعل
خافت تيمي: حسننا ليرا سأتي الان لاتدعيني اقلق اكثر لاتبعدي عنه حسننا الى اللقاء
سكرت منهاا
ووتنهدت والتفت له وقالت : ممكن تردني لمكان سيارتي
؟
جواد: بعد ماقطعت مسافه اسف
تيمي: بس المسأله مهمه جدااً وضروريه
جواد: والله لما قلت لك تعالي امي تعبانه مارضيتي تجين تبيني هالحين ارد عشان شي مو بالضروره
تيمي: من قال مو بالضروره وصرخت دانيال ردني الحين انا ابي ارد ولدي تعبان وابي ارد ممكن ترد مسك فرامل بقووه
كان بيصدم بالسياره الا قدامهم
صرخ بعصبيه عليهاا: ليش ها الصراخ كله اسمعك شوفي وش كنت بتسويين
وحط ايديينه على وجههه
ونزلهم وتنهد
قالت دانيال
يا الله وش ذاا
بس الاسم دا سمعته بالحلم هل هي قالته ام يتهيأ لي
اماا عندهاا
جلست تفكرر
قبل شوي كنا بنموت وبترك ولدي يتييم لوحده
ووبعدين شلون طلعت الكلمه مني دانيال
يا اللله
هو سمعني ولالا شكله اي وشكله لا
لاه شكله لا اكيد عصب ووقف عشان السياره
اما فالحيقيه عشان الاسم
كمل الطريق وكان ما صار شي
ابداً
شوي دق جوال تيمي ردت بسرعه كانت ليرا
: الو هلا ليرا بشريني
ليرا بضحكه: هو الحين تمام وبس كان زعلان للانك تركته طول ها المده
تنهدة تيمي وشكرتهاا وسكرت
وووو وطالعت جواد وقف السياره
ونزل وقال: مابتنزلي
تيمي : الا ونزلت
وشافت البيت كان مستواه متسوط يعني مو فاحش الثراء عادي
حيث الحراس والنافوره والحديقه
دخلت بعده وهي تتأمل
البيت
والخدم ووكل شي
مانتبهت الا جواد موب هناا
اوه وجلست تتدووره باحد الغرف
شافت غرفه بعييده ومعزوله فتحتها بشيويش وشافت الضلام يسد المكان والبرد يمه صاقع و
شافت وحده نايمه بهدوء
قربت منهاا
صدمه
صدمه
صراحه
لتيمي هذي هذي
: رييتا
التفت شافت جواد لابس بيجاما
تيمي وللحين تحت تاثير الصدمه:بس كيف وجهها ذابل وتعبان مره
جواد: اييه من الحزن
تيمي احست بلاسى لحالهاا
صحت ريتا طالعت جواد وما انتبهت لتيمي : جواد اه انت هنا
جواد بتسامه: اجل امي هل صحوتي الان
ريتا: اجل
تنهدت جواد هل اوفيت بوعدك
استغربت تيمي اي وعد
جواد: اجل امي ها هو هنا
التفت ريتا لتيمي
وانصدمت
وتحولت الصدمه
لفرحه قالت:تيمي
تيمي بكت : ايه
وحضنتها ريتا والفرحه مو سايعتهاا
واسئله كثيره الخ كانو بالصاله
حل المساء عليهم بعد ما ارغمتهاا ريتا تتعشى معهم وهي اعتذرت
بس الزمتهاا
انهاا تجلس
سألت ريتا بخوف: اا تيمي اين ابنكِ؟
تيمي: عبدالله عند جارتي
ريتا: ليش ماجبتيه معكِ
تيمي: اه خاله ريتا تعلمين انني جئت هنا بالصدفه وانا اعمل فكيف ارووح به اي مكان وانا عندي شغل ريتا بتفهم: حسننا لكن توعديني انك تجيبييه بكرا
ولا اقوول جواد حبيبي
جواد التفت :ها
ضحكت عليه تيمي وهوو مستغرب ليش تتضحك
ريتا:هههههه قول نعم ياولد كبرت ومازلت هكذا هههههه
جواد: مام خلاص احم ايش كنتِ تبين؟
ريتا: اريدك في الصباح تحضر عبدالله ابن تيمي
جواد: ليش ؟بتبات هنا
تيمي بقهر انه تضايق انها بتنام اصلالا هي ما قالت انها بتنام هذا كلام ريتاا
قالت تيمي:لا خاله انا لازم ارجع الحين للان ا تركت الاضواء شغاله ووعبودي مايقدر يبات ويا جارتي
ريتا: ليش مايقدر
تيمي: لسى مو متعود عليهاا
ريتا: اذن جواد الحين روح جيبه
جواد انصقع: ايييييييييييييييييييييييييييييييييييييييش؟ لالا مام اسمحي لي اناا وراي دواام وبروح دحيين انام تصبحو على خير
ريتا طلعت مجموعة المفاتيح الا مربوطه بحديده :هه اذا قدرت تروح تنام
انقهر بقوه امه داريه انه بيعارض ولا مقفله جميع الغرف وش ها القهر قال بغيض: طططيب وراح طلع تيمي انتهزت الفرصه وقالت: ااا وين الحمام؟
اشرت ريتا للاحد الخدم يدلييهاا انتضرت الخادمه ترووح وطلعت بسرعه
وشافت جواد داخل السياره منقهر بجد طقت نافذت السياره
ناضرها مستغرب
ونزل النافذه
وقالت بتردد: ااا جواد
وسكتت
انتضرها كذا خمس دقايق تكلم : نعم بس جايه تقولي اسمي
تيمي: لالاه بس لاترووح تجيب عبدالله واناا بوقف لي تاكسي
وووبرووح خلاص وقوول للامك انا جاني ضرف طارئ ووسافرت وخلاص
والشهر هذاا بينزل ربع المبلغ الا حسبته انا وان شاءالله مايمر سنه الا هو من زمان عندكم المبلغ كامل ناضرها بملل: خلصتي
تيمي مستغربه:اي خلصت
قال بغيض وقهر شديد
: انا اقوول طسي داخل وبجيب ولدك ولاعاد اسمع تقوولي ها الكلام ابيكِ تقوليه بعد ماتسعييد امي ذاكرتها بعديين قولي كلامك المتفلسف دا
ارتجفت تيمي وحست نفسها مذلوله لهم
وشوي حاسه انها بتبكي
قالت وهي تحس نفسها موب بوعيهاا
: ترا مو بس هي تبي تستعيد ذاكرتها حتى انااا
حس روحه ها الكلمه جرحتها بجججد
ظل ساكت وهي بس تشهق
بلا وعي تااااااااام قال وهوو متألم كمان: خلاص لاتقلبي المواجع
تيمي بصراخ: المواجع اي مواجع تقصد الام الا احسه بقلبي
انت ماتدري مرت علي ايام واشهر وانا اتالم\
مادري من انا وشلوون انا هنا
ضايعه ضايعه تدري وش معنا ضايعه
يعني بلا معناا
وانت
تفكرني استغلكم ولا شي من ذا القبيل قال وهوو حس انا كلامها بالصميم
: انت الا ماتدرين عن شي
انتِ ماتدري لييه مسوي كل ذا
اناا اصلا ماتركتك ولا اقدر اتركك
تدرين ليييييش ابيكِ تروحين للان اناا احــــبــكـ
تدرين وش معناها؟؟؟
بس وش نهاية الحب؟؟؟؟
لو اقولها للاحد بيقول الزواج لكن انا قلت عندها ولد ياناس كيف اتزوجهاا ولا بلا ذاكره بلا شيء
انتِ لما جيتي هنا انا كنت وراكِ وراكِ ماتركتك حسيت انك بذمتي ملكي شلون اخلييه يروح
اخلييه يرووح وهوو ماخذ قلبي صدمه
ورا
صدمه
ورا
صدمه
ارتعشت وارتجفت بقوووه وقلبهاا يضرب بقووها يدق دق مو طبعيي تحسه بيطلع خلالاص
اناا بروح فيهااا مسكت راسهاا بقووووه تحسه بيطلع بيطلع صرخت : بسسسسسسسس بسسسسسسسسسس اتركووووني بحالي اتركووووووووني اتركووووووووووني بسسسسسسسسس
وحست انها خلاص الهواا انعدم منهااا
واغمي علييها
انتبه لهاا جواااااااد وجى لها وهوو يصررررررررررخ: تيييييييميي
شال راسها وحطه على رجله
: ردي علي ردي علي
شالهااا مسرع ودخلهاا سيارته
وومسك خط ع السرررريييييييع حتى ان االسيارات الا قدامه
صرخوو عللييه وعصبووو وهوو ولا هامه وصل المستشفى وعلى طووول الطوراائ
جلس على الكرس وتنهدد بقوووه وهوو يزفر شلون ياجواد قدرت تتعترف بالحقيقه الا بداخلك
اه ياربي ساعدني وجلس يدعي ويستغيث باالباري
يارب اغفر لنا ان لهينا عنك ياربي سامحني
يارب سامحني واغفر ذنوبي
ياربي
انا عبدك المذلول
ياااااااارب ياغفار الذنوي ياااا رب العباااد
ياااارب
ياللله
استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله
ر
استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله استغفر الله
استغفر الله
استغفر الله
ماحس الا بجواله يرن
:اوه عشرين مكالمه من امه
يووه كييف ماحسيت بالجوال يرن
رد وهوو مو عارف وش يقوول
: هلا
ريتا بخووف: جواد انت ويين ؟ تاخرت؟؟ ووووين تيمي؟؟ اختفت قالت بترووح الحمام وبترد وينهاا اختفت؟؟
؟؟؟!!جوااد تسمعني رد وهوو حاس بتعب: هلا انا معك ا صار لها ضرف يبونههاا صاار لها مشكله بمحلهاا


سكر من امه
وشاف الدكتور خارج من عندهاا
راح له : هاا دكتور بشر
قال الدكتور : هي صابهاا فقدان ذاكره؟
جواد حس رووحه بتطلع : نكمل بالبارت الجاي*ــ^1 بداية البارت 12
:طيب
الدكتور: واضن انهاا استعادة الذاكره!1 الا ها الشي ماتمنيته صراحه اقوولهاا بوجهكم ما ابيهاا تتذكر يصصيبهاا اي شي بس ماتتذكر
تدرون وش معنى انهااا تتذكر يعني انهاا بترد الى اهلهاا
ووتنساناا
وبكذاا انا اخسر امي واخسر
اا قاطعه الدكتور:ماذا تقرب
لهاا؟
قل وهوو وجهه حزين : اا اخيهاااا
قال الدكتور وهوو ماشي الى مكتبه:حسنا اي يمكنك ان تاتي لنكمل اوراقهاا
مشى معااه واللا يشوف ووجهه يقوول احد من اهل مات ولا صابه مرض ولا شي خطيرر خلص اوراق المشفى
شاف ساعته
تشير الى 2وربع فجراً4 دخل الغرفه كانت مغمضه عواينهاا
توقعها نايمه
لما دخل وسكر الباب
فتحت عواينهاا وقالت وهي تحس حلقها جاف
:دداانيييال
بلع ريقه هالاسم مو اول مره تقوله
شكله واحد تعزه
قال :تيمي اناا انا مو دانيال
قامت زي المفزوعين: لالا انت دانيال
جواد جلس على السرير: تيمي الحين انتِ تتذكرين كل شي
هزت تيمي راسها بلايجاب : ايه اذكر كل شي
جواد: وشو الا تذكرينه
تيمي: انا اسمي فاطمه بنت سعيد ال اندهش بجد الاسم مو غريب عليه ولا الاسم موغريب علييه
قال وهو يتنهد: وش كماان
تيمي: اا متزوجه
انصقع جواد المسكين وقال يبلع الغصه:وو ش كمان تيمي بكت: ليييييييييش تركتنا ليش تركتني انا وعبدالله لييييييييييش خليت الكل يذلناا يحسسنا بالمذله لييييييييش؟
وانقطع صوتهاا
ماينسمع الا نفسهاا السريييع
سدحهااا
وطلع مقهوور
على الايصيير
لتيمي
فجأه تذكر شي وركض بسسسسرعه

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -