بداية الرواية

رواية مدينة الضباب -14

رواية مدينة الضباب - غرام

رواية مدينة الضباب -14

تركتني انا وعبدالله لييييييييييش خليت الكل يذلناا يحسسنا بالمذله لييييييييش؟
وانقطع صوتهاا
ماينسمع الا نفسهاا السريييع
سدحهااا
وطلع مقهوور
على الايصيير
لتيمي
فجأه تذكر شي وركض بسسسسرعه
الى السياره ودعس بنزييين على اخر شي >خخ قويهــ
المهم
وصل الفله وركض الى غرفته وطلع الصندووقين
تتذكرون الصندوقين الا ببيت ريتا الا بلندن
ولماا اخذهم هو وتيمي
هو مافتحهم
كأنه يدري انه بيجي يوم يشووف تيمي مره ثانيه ويفتحهم معهاا بعد كذاا
اخذهم وركض على
السياره
بسرعه
:جووااد وقف وقف الله يخليييك وقف وقففف وقف وقف اهئ
وجلست تلطم خدودهاا بالرمل وتنثره بالم
وقف وقف
وقف طبعا
ريتا مافقدت الذاكره كل سوته عشان جواد يبقى ويرجع تيمي
ولما شافته يركض بالصندوقيين
ايقنت ان كل شي بينكشف طبعا لما انتقلو هنا
توقعت ان ماحد درى عن الصندوقين
على بالهاا ان من بيع البيت وبيع الذكريات فيه بينسو كل شي وكل
الخفاياا تختفي ولا احد يعلم بهااا بس من شافته حاملهم ايقنت ان مالهاا لزوم تبقى اكثر هنا خلاص
وين ارووح وييين
عنده هو
ركض بسرعه الى الطابق الا به غرفتهاا ووسيده على الغرفه الا بها تيمي دخل
هو من دخل صحت هي ماكانت نايمه بس
مغمضه عواينهاا تبي تريح قالت ببحه من كثر البكى: دانيال
زفر جواد:اه نايمه
تعدل جلستهاا:لا
وين رحت
جلس على الكرسي الا بجنب السرير
وقال وهووياشر على الصندوقين
:رحت اجيب ذا
تيمي : الا اخذتهم انا وجواد
جواد:قصدك انا وانتِِ
تيمي : لا انت ماكنت معنا انت تركتنا
جواد: طيب ماتبين تعرفي وش بداخلهم
تيمي بلا مباللاه: مش مهم فتحهم
كح: اح اح اح احح التفت له تيمي بخوووف: دانياال ايش فييك؟
قامت له وجلست جنبه بالكرسي
رفع راسه وناضر عيونهاا
بألم
الحين رجعت ذاكرتك انا من اول ماشفتك تمنيت ا ن ماترجع لك
بس الحين انا ندمان ان انا تمنيت كذا
ابعد نضراته وهي كذلك
ناضر الصندوق
وشاف صور مبعثره انصقع قال اليوم يوم المفاجات
القويه الا نازله عليه مثل الصاقعه
توقعوون شو هي الصور؟؟ كانت لتيمي ويااا
:ااا مممن هذااا
تيمي بستغراب:انت
تنفس بقووه
وتمر قدااامه صووور
عشوائيه لببنت تضحك
وهذا انا اي
اناا
وناظرهاا
قالت: دانيال ايش فيك ترك الصور
وشاف سلسال
هذا نفس السلسال الا امه تحاول تخبيه عنه
قال:هذا هو هذا الا ابحث عنه تيمي: تدوور عنه
بس هذا انت اهديتني ايااه
جواد وكأن الصوره بدت تتوضح له
تذكر انه اعطااه احد (:هلا دندوون يووه وش الا معك؟؟؟
وهوو يخفي ابتسامته اللعوبه : احم مامعي شي
تقربت منه وهي تطل وراا تبي تشوف وش الا معه بس هو كل
ماترووح يمين يرووح يسار وهكذا
: افففف خلصني وش الا مععك؟
: مامعي شي
: الا معك
:مامعي غصب معي
: كذاب
ومناجرات دامت 3 دقايق
: بتتكلم ولا شلون
: لا
: استخدم طرقي الخاصه
: حاولي
تنطقرت: خلاص بروح بيتنا
: حاولي
: برمي نفسي من البلكونه
: حاولي
:اففف ماعندك الا حاولي يلا خلصني وش الا معك
: ههههه حاولي
: اهئ يلا
: خلاص دوختيني هااكِ
طلع العلبه
واخذتها بستغراب
وفكت الشريطه الا ملتفه على العلبه
فتحت العلبه
واتسعت الا بتسامه وجهها
وقالت بفرح: هذي لي
: ههههههه اي لك
واخذها من عندها
ولبسها العقد
وقالت ببتسامه : شكرا هههه
: بس
: اي بس
بزعل مصطنع: مافي شي مني مناك
: لا مافي هههههه)
ابتسم: توتو
: هههههه يالله وش ذكرك
دانيال: كيف ما اذكر
تيمي : يعني الحين تتتذكرني؟
دانيال بألم: اييييييييه
بعد مده؟
تيمي: الا وين عبودي؟
دانيال: اوووووووه عند ليرا اتوقع اسمها!1
تيمي: اي صح وين جوالي
(شوفو كيف استعادو الذاكره وياسلون عن شي ماله داعي خخخخ زي وين جوالهاا
: الله يخلييك كريس ساعدني اللله يخلييك اهئ اهئ
كريس : هئ هههههههههههههههههههههه لابد انكِ تحلمين كثيراً توتو
!ريتا: كريس انا لا ااعني لك شيئاً
كريس: البتى لا تعني لي شيئاً
ريتا تترجاه: كريس سسأعطيك ماتريد كل ماتريدي ان كلي لكَ وحدك
كريس: بعد كل هذا العمر انا ارفضكِ كما رفضتمييني افيقي ريتا لست انا كريس بايام الثانويه الذي كان هايماً بحبك
الذي اهنتمييه الذي اعشمتمييه بحلمكِ
بحلم اليقضه بحلمكِ
بعالمك السخيف التافه لست كريس الذي رفضتمييه
من اجل ماذا من اجل الفتى اللعوب الذي يحب النسااء
هذاك الفتى الذي لاحقتميه من مكان للاخر الذي فعلتي المستحيل من اجل ماذا من اجل ان تحصلين عليه
اما الان اين هو فتره قصيره وهجرك ههاهاهاهاه
هئ يالى الشماته
اتذكرين لما استغليتميني لما كنا بسن 18 سنه عندما استغليتي كل اموالي ومعارفي ومنصبي
لتتوصلي لميغان ميغان ابن لورا فينشي
صاحبة اكبر شركات لندن الاستثماريه العقاريه
ااغنى العائلات
انضري الى المقام الذي توصلت له هذي العائله
اتذكرين اهانتكِ لي
امام جمييع الطلاب
اهانتك في الحفل الراقص لي
اهانتك لي امام لورا فينشي
وامام ميغاان الذي افتتن فيكِ
والان اين هو
هجرك وذهب لعارضة الازياء التركيه المشهوره
هجرك هجرك هجرك
اتتووقعين لما
هاهاهاها الا تعلمين
انا الان اعلمك
هذه عقاب لك
لما فعلتميه
لجينفيس
جينفيس صديقة الطفوله
الفتاة الذكيه التي تساعدك بكل شئ
التي احبت ميغان وانتِ تعلمين بحبهاا له
ولكن
الخيانه الخيانه ياريتا خنتييها
وانت تعلميين ما اوصلها
لهذا الطريق القذر هو
انت انت بنفسك
انت جعلتميها قذره قذره قذره قذره مثل قذارتك
والان
كبرت كبرت ولم تزووج تعلمين لما كرست حياتها من اجل الانتقام ولتحصل على ميغان
ضليت معهاا
الن كبرت وقوة واصبح بأمكانها العيش كي اي فتاة
ولكن لم تحصل على فتى احلامها اتعلمين لما
هئ للان فتى احلامهاا موجود ولكن لم يقبل بهاا
لكبرها وضهور التجاعيد
ولكن هو الخاسر في كل هذا
والان ياريتا
اخبريني انانيتكِ وخيانتكِ ووقاحتكِ الى اين اوصلتك
سقطت ريتا ارضنا مذهوله
كل هذا بسببي بسببي انا انا انا دمرت انا انا دمرت
نفسي وصديقتي اهــــــــــــ اهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ اهـــــــــــ
اه يادنيا اه يادنيا مشيت وراء اهواائي وخنت صديقتي
واذللت من يحبني
من بقى لي
من بقى لي اه يادنيا
كم فرقت احباب
كم فرقت احباب
رد لها كريس ببستهزاء: هي مافرقت انتو الا فرقتو نفسكم بنفسكم اوبس اقصد انت بسبب كل شي صار لنا وبيصير
ترا احنا برقبتك يا بستهزاء توتو وتركهاا
تنووح باكيتا بما فعلته بما فعلته بصديقتها نعم صديقتها العزيزه التي الان تسعى وراء شي واحد فقط الانتقام
مالذي استفدته منه الان هجرني ولم يقبل بهاا
اه ياربي
اتعبتني ياقلب في دنيا هواكَ
تيهن ولا ادري متى تلقى مناكَ
مالي اذا حاولت ان ادنو لربي ابعتني عنه كأني من عداكَ
$
اتعبتني ياقلب في دنيا هواكَ
تيهن ولا ادري متى تلقى مناكَ
مالي اذا حاولت ان ادنو لربي ابعتني عنه كأني من عداك
$
تشتاق روحي لسماء شوق المساكين احتاج ان اسمو كما احتاج للعيني
لكن قلبي كلما اغفو يغنيلي
لكن قلبي كلما اغفو يغنيلي
$
يامن دنا مني الى حد الشرايني بل كان في اللطافهي
$
ادنا للروذني رباه في دنيا الهوى لالاتخليني
رباه في دنيا الهوى لالاتخليني
$
من اين لي سيدي تصفو حياتي يوم
وقلبي غارق في السيئاتِ
خذني اغثني ذلني ربي عليك
كم سوفت روحي بنوغ الامنيات
$
من اين لي ياسيدي تصفو حياتي يوم
وقلبي غارق في السيئاتِ
خذني اغثني دلني ربي عليك
كم سوفت روحي بنوغ الا منياتِ 4
تغرقني دنيا بها
والشوق يطفو بي يانفس
للرحمان من صحرائك اوبي مالي بذلت العمر في عصيان محبوبي
مالي بذلت العمر في عصيانِ محبوبي
اني انا الحيران في بعدي عن الله العمر يمضي من يدي لكنني لاهي
يارحمت الله على مسكينك توبي
يارحمت الله على مسكينك توبي لاه كان لي هناء لا كان لي هنا لا كان لي هنا لا كان لي هنا
وانت عن نواضري بعيد وانت عن نواضري بعيد
مالي انا عن سيدي غنى مالي اناا عن سيدي غنى
مالي عن سيدي غنى وانت عن نواضري بعيد وانت عن نواضري بعييد
غيرك يا ربااه لا اريد
غيرك ياربااه لا اريد
فأنت انت غايت
المنى فانت انت غايت المنى
قامت وهي تترنح بميشتها مثل السكارى
: هههههه انا اناا ضيعتها لا هي اصلاً ضيعت حالها هي مش انا هههههههه خرجت الى الشارع
طبعا لما جت تقابل كريس
قال لها تجي تقابله بذا المكان المهجور
والبعيد كثر عن منزلها ومنزل كريس هو مخخط يتركها هناا ضلت تمشي بترنح
مثل السكارى
مرت من عندها
سياره ومشغله مسجل الصوت الى اخر شي
وحاطين اغاني ويرقصون عليهاا
طبعا الا بالسياره
كانو سكارى وقفت السياره من جنبها ونزلو لهاا
وصفر واحد منهم باعجاب
وحاومو حولها
اي حاصروها
وكلن يناضرهاا
بنضرات وقحه
وقال واحد منهم : هل تأتين معنا هي الحفل مفتوح هههههههههه
قال الثاني: اوه لما الخوف قطتي
ارتجف جسمهاا بخوف ونضراتها مو نضرات شخص بكامل قواه العقليه رجعت الى الخلف بخطوات بطيئه
ولكن حدث بما ليس بالحسبان
هجمو عليها الذئاب
نعم هجمو على فريستتهم بحوشيه وانتهى بها المطااف
الى هناا تيمي بخوف : ليش وين راحت؟
الخادمه: لا اعلم فقط جائها اتصال مهم وخرجت مسرعه
زفر بقهر دانيال وقال: طيب ماعرفتم سيارة من او من الا داخل
الخادمه: لا اعلم ولكن الشخص كبير بالسن ووشعره احمر الوون والسياره فخمه جداً وو
دانيال: بس بس خلاص عرفته طلع معصب
لحقته تيمي وهي حامله عبودي
طبعاً طلعت من المستشفى ووراحت بيت ليرا واخذت عبودي
وراحت تغير ملابسها ببيتها
وبات معهم دانيال
ولما حل الصباح
جو يبون تفسير لكل الا صار والحقيقه الا مخبيتها ريتا ركبت معاه السياره ووشخط بهم مسرع
الى بيت كريس يبحث عنه الى ان وصله
طبعاً اتصل باحد معارفه وسالهم عنه ووراح
ساله الحارس: نعم ماذا تريد
دانيال: كريس
الحاؤس: قصدك تيد كارزفونا؟
دانيال: الا يصيير خلصناا
الحارس: هل هناك موعد
دانيال: لا
كلم احد الموضفين الا داخل
بالسماعه الا سلكيه الا على اذنه
وقال: هنالك شخص ومعاه فتاة وايظاً طفل يردن السيد تيد كارزفونا
نعم نعم ها اتدخلهم حسننا حسننا
: انتضرو لحظه
جلسو كذا خمس دقايق
وجاه اتصال: نعم حسننا حسنا
: تفضلو سمح السيد تيد بدخولكم
دخل بقهر مسرع وتيمي تلحقه
ركبو سياره تدخل داخل نفق
واجهزة الحراسه والامان ماليه المكان
وكاميرات المراقبه
ووصلو
طبعا لما دخلو النفق ركبو على قطار
ولما وصلو
كانت تنتضرهم سياره نزلو ودخلو قبو
طبعا البيت كبيير مره
لما دخلو
كانت الانوار حق امسيه سهره الاضاءه خفيفه ومليانه بالنساء والرجال
طبعا النساء فساتين سهره طويله ونص عاريه والرجال ببدلات رسميه راقيه وكاسات الشراب تتناقل ممن مكان الى اخر دلوه الحراس الى غرفه بأخر المكان فتحو الحراس الباب
الحراس الا داخل الغرفه اقصد
دخلو
شافوه جالس
على كرسي فخم وراقي
جدا
وقال بقهر: وين ريتا؟
رد كريس بسخريه:هاهاهاهاه ريتا اتقصد القذره ريتا
دانيال بقهر: هي صح عملت اشياء سيئه ولكن هي اشرف مني ومنك
قام كريس وصفق بسخريه: لاه!1
اشرف مني ومنك انت اصلاً ماتعرف هي وش عملت بالماضي وبالحاضر وبالمستقبل
هي سبب ضيااع الكل
مثلا انت اعتقد الان دريت ان هي مو امك
دانيال: ايه ادري بس هذا اكيد لها اسبابها الخاصه
صرخت تيمي بنفعال: دانيال وش تقول اسبابها الخاصه!! انت صاحي اناا ضعت وصرت وحيده
وكل ذا من من مو منهاا
جاوبني
دانيال: رجاء تيمي خليني اتفاهم مع ذا كريس عطاهم ضهره وجلس على الكرسي
وقال بلهجة امر: اجلس عشان نتفاهم سيد دانيال
جلس بيغيض :تفضل قول الا عننندك
ابتسم بسخريه: حسنن امم ماذا كنت اقول وقال بلهجه فيها الجديه اظن انك لاتعرف لما تصرفت بكل هذاا اسمع ريتا وجينفيس صديقات طفوله وابتائي ومتوسط وايظاً ثانوي
كانت جينفيس مغرمه بميغان الغني التي والدته
لورا فينشي
كانت تعشقه الى حد الثماله
وريتا كنت تسمع احلام جينفيس الورديه مع ميغان
كانت ريتا اجمل من جينفيس
كنت احب ريتا واقولها لك والى الان
لكن استغلتني ايام الثانويه من اجل مصالحهاا
ااعشمتني انها مغرمه بي
وكان كل ذلك من اجل مخططاتها من اجل الحصول على ميغان
وبالفعل حصلت عليه
واهانتني اما الطلاب واذللتني
وخسرت صديقتها حيث سمعت عن العشيقان

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -