بداية الرواية

رواية ياحظ عينك -14

رواية ياحظ عينك - غرام

رواية ياحظ عينك -14

حنين تصحى من النووووووووم الساعه 3 العصر وتاخذ شاااااور
وتلبس تنوره قصيره جينز طبعا معروفه التنورة اللي موني جيب اللي فوق الركبه مره قصيره ولبست بلوزه توب من غير اكماااااام حمرااااء ولبست اكسسوارات حمراء حلق طويل كبير احمر وسلسله فضي بي احمر طويله السلاسل اللي تجي طويله توصل لنهايه البلوزة وطبعا حنين ماتستغني عن الماسكارا حنين تحب الماسكرا اكثر شئ من الميك اب تموت عليهااااا وحطت كحل اخضر عشبي حنين ماتحب الكحل الاسود تحب الازرق والاخضر من الكحل المهم وروج الوردي اللي ماتستغني عنواااا ومشغله اغاني
يدق باب غرفتهاااااا
حنين : مين ؟؟
اماني : انا
حنين تفتح الباب : اهلين
اماني : وااااااااااااااااو ايش الشياكه هاذي
حنين : ههههههههههه ثانكس من زمان مالبست ملابسي واتشيكت وحشتني
اماني : بس برضوا قمر وانتي ماشاء الله عليك تهتمين بنفسك
حنين : طبعا لازم دايما اقولك اهتمي بنفسك وحطي كريماااااات
اماني : والله انا احط كريم واهتم بنفسي بس مو قدك انتي جسمك مو زيي البيبي الا زيي الزبده
حنين : هههههههههههههههههههه عبد الله وفارس موجودين
اماني : لا ليه ؟؟
حنين : مو شايفه كيف التنوره مررره قصيرو والبلوزه تبغيني اطلع قدامهم كذا لا طبعاااا عيب
اماني ماتعرف كانت بغرفتها ماتعرف انو زياد موجود الى الأن: لا مافي احد غير ماما وحتى هبه نايمه
حنين : ودادي ؟؟؟؟
اماني : مافي احد ليه لبستي اذا مابتطلعين فيهااا
حنين : موني مررره قصير عيب اطلع قدامهم كذا قلت اذا اخواني فيه اجلس بالغرفه انا وجدان واذا مو موجودين انزل
اماني : لا مافي احد يلا انا بنزل اشرب قهوه مع ماما
حنين : اوكي بس باقي شويه شياااكه اخلص وانزل
اماني : ههههههه اوكي باي
حنين : باي
اما حنين لبست صندل كعب احمر وحطت عطر وطلعت من غرفتهااااااا لقيت اماني جالسه في الصاله اللي قدام غرف النوووم تكلم بتلفوووون : مو قلتي بتزلييين
اماني : ايه بس وحده من صحباتي اتصلت بكلمها وانزل
حنين : اوكي

اما حنين كانت نازله على الدرج وتغني وامها كانت بالمطبخ اما زياد كان مبهور من الجمال اللي قداموااا
كانت بكل معنى الكلمه روعه
ناويلك على نيه بس انت اصبر شويه
ناويالك على نيه بس انت اصبر شويه
حنين تنادي : مامي مامي فينك ؟؟
حنين تنزل على الدرجه الاخيره تلاحظ وجود زياد يبتسم ويغمز لها
وتركض على الدرج بتطلع زياد وهو يركض بيمسكها : قايلك شكلك تحبين تهربين وامسك
حنين تدخل غرفتهااااا وتقفل البااااااب
زياد كان نفسوا يمسكهاااااا بس كان هو قاصد انو مايمسكها خايف يصير معاها نفس المره اللي فاتت
زياد يدق باب غرفتهااااا : حنين افتحي
حنين تاخذ نفسها من الركض : نو
زياد : حنين افتحي بس ابكشف عليك
حنين :اهئئئئئئئئئ بس تكشف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ طبعاااا لاء
زياد : حنين افتحي
حنين : زياد قلتلك لاء متعادلين
زياد : بشنو متعادلين
حنين تلبس طرحتهاااااا وتبعد الستااااره عن الباب والباب مقفل وبس اللي باين وجهها ماسكه الستاره بيدهااااااااااااا : انت اخذت مفتاح سيارتي واعطيتني منوم وحطيتلي مغذي
زياد : طيب ؟؟
حنين : وانا رجعت البيت وفكيت المغذي وباقيلك وحده ثالثه افكر فيهااا
زياد : يعني عاجبك كذا نتكلم من وراء الزجاج
حنين : لا اساسا حتى الزجاج برجعلوا الستااااره
زياد : حنين انزلي طيب نتكلم مع بعض شووووي
حنين : فكره
زياد : شنو ؟؟
حنين : الشئ الثالث انك ماراح تشوفني ليوم الملكه
زياد : شنو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لا مستحيل
حنين : عادي كلها 5 اياااام
زياد : حنين ايش فيك انا ماشبعت منك انتي كنتي غايبه عني كثير والله واحشتني
حنين : زياد خلااااص كلها خمسه ايام وتشوفني
زياد : مااقدر اطلعي ونتفاهم
حنين : ماراح اطلع( وبتقفل الستاره )
زياد : حنين من جدك اتكلميني من وراء زجاج وكمان ماتبيني اشوفك خمسه ايااااام
حنين : ايه
زياد : طيب افتحي خذي دواك
حنين : ماراح افتح والدواء مو لازم
زياد : حنيييييييين
حنين : اوف خلاااااص اعطيه اماني وانا اخذووا منهاااا او حطوا على الطاوله عندك
زياد : ياربي منك أوكي
حنين تقفل الستاره وتروح عند المرايه تشوف شكلها وكيف شااااااافهاااا زياااااد
اما زياد حط الدواء على الطااااوله ونزل وهو نازل على الدرج شاف فارس بيطلع
فارس : اهلين الى الان تستناها ماصحت
زياد : لا صحت
فارس : ايش فيك ؟؟
زياد : تصدق كلمتنى من وراء الباب الزجاج حق غرفتها وهيا ماسكه الستاره بيدهااااا
فارس : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
زياد : تضحك
فارس : عليهاااا حركاااات
زياد : لا وبعد تقول ماراح اتشوفني غير يوم الملكه
فارس : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
زياد : وجع
فارس : زياااد حنين خجوله لدرجه ماتتصورهاااا تبغى فرصه علشان تتحاشى نظراتك لهاااا بس اهي تحبك صدقني
زياد : انزين انا برووووح انام باي
فارس : باي


هدى وسعوووود راحوا المستشفى وكشفوووووا وطلعت هدى حاااامل ببنت
سعود : مبروك حبيبتي مبرووووك
هدى : الله يبارك فيك
سعود : ها ايش بنسميهااا
هدى : رهف
سعود : والله ياام رهف شكل رهف بتطلع تحب المنظفااااات هرتنا صابون
هدى : هههههههههههههههههههههههههههه
الكل فرح لي هدى و سعووود وهناااااهم وبارك لهم
كانت حنين خايفه من يوووووم الملكه وتحس الاياااااام اتعدي بسررررررعة بعكس زياد اللي يحس الاياااااام بطيئه كان يتذكر حنين بالمستشفى وخوفها على رويده وبراتها وخوفها من الابره واتذكرها لمى اتعشت معاه وكيف كان شكلهاااا جنااان بالتنوره الجينز والبلوزه الحمراء ولمى نامت عندهم في البيت وكيف كانت خايفه منه
قام من على السرير وفتح الماسنجر وكان يتمناهاااا تدخل انتظر تقريبااااااا ساعه
دخلت حنين في ايميلهاااا العام
زياد : كانت الرساله الشخصيه حقتوا ياحظ عينك تنام الليل مرتاحه وحشتيني : هاي
حنين :ما كانت حاطه رساله الشخصيه علشان هذا ايميلها العام : هاي مين
زياد : ماعرفتيني ؟؟
حنين : نو مين ؟؟؟
زياد : معقوله ماعرفتيني ؟؟
حنين : اتوقع لو عرفتك ماسألت مين وبعدين كيف جبتي ايميلي
زياد : اسف حنين كنت بمزح معاك
حنين : لا تتأسفي بس قوليلي مين
زياد : ههههه انا زيااااد
حنين : زيييييييياد ؟؟؟؟؟؟؟؟
زياد : ايييه ماعرفتي من الاغنيه ياحظ عينك
حنين : مين انتي ؟؟
زياد : ايش فيك مو مصدقه
حنين : بصراحه لا مو مصدقه كيف جبت ايميلي
زياد : تحبين اثبتلك اني زياد
حنين : امممم
زياد : خلااااص الحين اجيك
حنين : نعممم
زياد : هههههههههههه
حنين : باي
زياد : حنو مو مصدقه ليه ايش فيك
حنين : انتي كيف تقولي انك زياد اساسا زياد ماعندوا ايميلي
زياد : خلااااااص اثبتلك تذكري يوم كنت ابغى امسك وكنتي لابسه بلوزه حمراء وتنوره جينز قبل 4 ايااام
حنين خلااااااص ولعت من الاحراج وعرفت انوا زياااد علشان مافي احد كان موجود وشاف الموقف غيرها وغير زياااااد : .................................................. ..............
زياد : هههههههههههههههههههه اموت واشوف شكلك
حنين : .....................
زياد : صدقتي اني زياااد
حنين : اممممم بس كيف
زياد : ههه قصدك ايميلك لمى كنا بالمزرعه وطلبت منك الاب توب اخذت ايميلك وضفتك
حنين : امممممم يعني ماكنت تبغى الاب توب
زياد : كنت ابغى ايميلك
حنين : ههه أوكي بس هذا ايميلي العام
زياد : ادري سمعتك يوم قلتي بالمزرعه
حنين : زياااد انا هناااا ماادخل كثير خذ ايميلي الخاااص
زياد فرح : اوكي
حنين تكتب الايميل : ***
زياد : اوكي ضفتك
حنين : يلا باي
زياد : راح تدخلي على الخاااص
حنين : لا بقفل
زياد : ليه واحشتني
حنين : خلااااص زياد باي
زياد : ليه
حنين : خلااااص انا مو قتلك يوم الملكه تشوفني
زياد : انتي بعد عندك شك انو يوم الملكه ماراح اشوفك لازم اشوفك
حنين : هههه اوكي يلا سي يو
زياد : والله لو بكره مو يوم الملكه كان ماخليتك تطلعين
حنين : باااااي
زياد : باي


ااما يوم الملكه كانوا مقررين انو يملكون على حنين وزياااد والشبكه في القصر
حنين في القصر كانت لابسه فستانها اللي من تصميمهااااا وشكله كانت احلى وحدة بين الموجودين
كان الفستاااان فضي ومكياج حنين فضي بي وردي وكانت مره حلووووووووه
وجدان : قمر
اماني : والله احلى من القمر
هبه : ماشاء الله ياحظ زياد فيك
هدى : الف مبروك ياعمري
حنين : ماابي
الكل : هههههههههههههههههه
تدخل رويده : ايش فيكم ؟؟؟؟؟؟؟
اماني : تقول ماابي
رويده : ههههههههههههههه
حنين : انا ماامزح ماابي ماابي ماابي
تدخل ام عبد الله : لا اله الا الله ماشاء الله تبارك الله اتجننين
حنين : مامي الله يخليك ماابي والله ماابي خلاااااص ماابي
ام عبد الله : حنين ايش فيك ؟؟؟؟؟؟
حنين : خلاص ماابي كنسلواااا كل شئ
ام عبد الله تحضنها بشويش علشان مكياجها وفستانها : ياحبيبتي لاتخاااافين
وجدان : بروح اناديهم علشان نتصوووووووور
حنين : لا تنادي زياد
هدى : لييييه
حنين : اذا بتانديه مابتصور
هبه : حنو لازم تتصورون
رويده : خلاص الحين تتصور مع عايلتها وبعد الزفه تتصور معاه
وجدان : اوكي
رويده : يلا نتصور معاك قبل مايجون ومانقدر نتصووور
اماني : ههههههههه ايش رايكم نتصور بالعبي والطرحه
هبه : هههههههههههههههه فكره
اماني : هههه لا وهدى مو وحده في بطنها شخص ملقوف وبيتصور
هدى : لا والله حبيبتي هاذي رهف
رويده : هههههههههه رهف صابون لوكس
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
واتصوروا مع حنين يدخل فارس وعبد الله وابو عبد الله
كان الكل خرج بس بقي وجدان
وجدان تركض وراء ام عبد الله
فارس : طيب خلينا نشوفك اللي باقي لنا شهر و10 ايااام
وجدان : خالتي اعطيني شئ البسوووااا
فارس : الاخضر عليكي جناااان
وجدان تصرخ : ياربي اعطوني شئ
ام عبد الله : ههههه خذي
وجدان تلف الطرحه عليها واساسا الطرحه مو مغطيه شئ بس استر لهااااا فستانها اخضر عشبي عريااان وضيق مره
ابو عبد الله : مبروك حبيبتي
حنين بخوف وارتباك : الله يبارك فيك
عبد الله : ههههههه انا اموت واعرف في احد اكثر منك خجوووووول
فارس : تراه بيموت ويشوفك
حنين : مااابي
ابو عبد الله : شنو ماتبين ؟؟
حنين : بابا الله يخليك والله خايفه خلااااص بس الزفه وخلااااص
فارس : اقول يلا خلينا نتصور بس
واتصوروا معاها كلهم
عبد الله : وين هبه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فارس : هاء اشتقناااا
عبد الله : والله انت شفت الغالين عليك وانا بعد بشوف حبيبتي
حنين : الحين اتصلك عليهااا (تمسك جوالها ) الو هاي ...........هبه تعالي عندي ..........هه لابس ابغاك شوي .............اوكي باي
عبد الله يطلع ويستناها عند باب الغرفه هبه تجي
عبد الله : الله ايش هالجمااال
هبه : هههه تسلم حبيبي
عبد الله : قمر اليووووم
هبه : في قمر مع حنين اغلبتنا كلنا
عبد الله : ههههه بس انتي قمري انااااا
اما احمد طلب من ابو عبد الله انو يشوف اماني الشوفه الشرعيه
اماني : لا بابا والله مااقدر ماابي
ابو عبد الله : حبيبتي مافيها شئ
اماني : لالالالا
احمد : شنو اللي لاء
ابو عبد الله يروح ويسيبهم
اماني : احمد بروح
احمد : وين؟؟؟؟؟؟
اماني : احمد خلااااص شفتني باي
احمد : طيب ارفعي راصك علشان اشوفك
اماني : .........................
احمد يرفع راصها بيدوااا
اماني تنزل راسها
احمد : هههههههه حبيبتي جننتني بجمالهااااا
اماني تبعد : باي
احمد : ههههههه باي


محمد في الحديقه حقت القصر القاعه
وشاااف وحده تكلم بالجوال عرفهاااااااا
محمد يمسكها من يدهاااااا : هاي
رويده تلف : محمد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
محمد : بعد عمروااا
رويده : ايش فيك سيبني
محمد : قلت اضمن انك ماتهربين
رويده : محمد عيب مايصير سيبني
محمد ياخذ الجوال من يد رويده ويتصل على جواله
رويده : شنو تسوي
محمد : اتصدقين انك محلوووه
رويده : اوكي بس سيبني
محمد : اوكي بس ردي علي اليوم بكلمك
رويده تبعد عن محمد وتدخل القاعه : اوكي


اما عند حنين في الغرفه تدخل ام احمد تبارك لها
ام احمد : ماشاء الله تبارك الله قمر مبروك
حنين : الله يبارك فيك فين ندى
ام احمد : تحت جالسه
حنين : ابغى اتصووور معاهاااا
ام احمد : تقول ماتحب الصووور
ام عبد الله : يلا حنين
حنين : وين ؟؟
ام عبد الله : الزفه
حنين : لالا ماابي
اماني : حنين
حنين : قلتلكم ماابي ياانا انزف لوحدي او هو ينزف لوحدوواااا
رويده تدخل : ايه والشبكه لمين ؟؟
حنين : والله خايفه
هبه : انا اقولك وقتها لاتفكري بالي واقف جمبك اقعدي انظري للموجودين لتصوير الفيديو
اماني : انتي سويتي كذاا
رويده : شكلهاا تتكلم عن تجربه
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هدى تدخل : يلا تأخرتوااا
حنين / انتي وينك من اول
هدى : سعود كان يبي ايشوفني مع انو في البيت شايفني
هبه : هههه اليوم ماادرى ايش فيهم كانوا في البيت مانترتب بس اليوم اللى تمكيجنا ولبسنا حلووو
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
يدخل فارس : حنواا يلا
حنين بابتسامه : فارس ابي انزف معاك
فارس : ههههه انجنيتي
حنين : والله
اماني : انتي مجنونه وزياااااد
حنين : الله ايخليكم
فارس : يلا زياااااد يستنااااك
حنين خايفه وتمشي ودقااااااات قلبهاااااازايده تطلع من الباب
واول ماطلعت على اغنية وزيااااد طلع من الباب الثاني وقرب جمبهااااا ومسك يدهاااا وهمس بي اذنهااااا : وربي احلى من القمر أحبك
لأن لي طلتك هيبه كما هيبة مللك انا في حضرتك مااملك الا ارتبك
وكل ماتتقترب الهث كأني قد قطعت اميااااااااال لا ناظرتني اهدا وحالي يستقر بالحال
حظورك سيدي طاغي واهو يطغي على انا من هولة الموقف خطر يغمي علي
تعزفني بهمسااات وكلام اعذب من الانغااام تاخذني من الواقع الا اخر مدى الاحلام
لأن لي طلتك هيبه كما هيبة مللك انا في حضرتك مااملك الا ارتبك
وكل ماتتقترب الهث كأني قد قطعت اميااااااااال لا ناظرتني اهدا وحالي يستقر بالحال
تودعني وتتركني وانا بحالة ذهول تهرب صورتك مني مع الطيف العجول
استنجد بي اوصااافك وافشل غالب الاحيان تخيل اني مااذكر عيونك ايش من الالواااان
لأن لي طلتك هيبه كما هيبة مللك انا في حضرتك مااملك الا ارتبك
وكل ماتتقترب الهث كأني قد قطعت اميااااااااال لا ناظرتني اهدا وحالي يستقر بالحال
حنين كانت خاااايفه من قرب زيااااد منها بعد الاغنيه ماخلصت اللي كانت اساسا في مكانها جمال حنين وشكلها كان اذهل زياااد وحنين اساسا من الناس اللي لها هيبه وشمووووووخ
انزفوووا لغاية الكوشه وبعدها حنين جلست وزياااد جلس جمبهااااا وباس جبينهاااااا
زياد : حبيبتي ايش فيك ؟؟
حنين : ....................
زياد : حنو بسك خجل اليوم هو يوم عمري انا وانتي لبعض
حنين : .....................
زياد : مبروك لي قبل مو مبروك لك
هنا حنين ابتسمت
زياد : دوووووم
وجدان : حنو ايش فيك؟؟؟؟؟؟
حنين : ....................
زياد : الحمد لله السكوت على الكل مو بس لي
وجدان : يلا لبسها الشبكه
هنا حنين رفعت راصهاااا
زياد : ياليتكم من اول قلتوا لها كذا علشان ترفع راصهاااا
حنين بهمس وبصوت خفيف جدااا : لا
وجدان : شنو اللي لاء
حنين : مو لازم
وجدان : اقول اسكتي
زياد : انتي بتضيعين علي يووم عمري
جابوا عربيه ملكيه كااااان فيهااااااااا شبكة اللي كانت الماس ومره غاليه وفخمه كانت مصممه لحنين وساعه الماااااااس والعربيه كلها ورد طبيعي
وقفت حنين وزيااااد جااات اماني وفصخت لي حنين الطقم الالماس اللي لابستوا اللي مايقل عن شبكتهااااا
حنين كانت خاااايفه ومرعوبه لمى يد زيااااد تلامس رقبتهااااااااا حنين كانت تحاول انها تفتك من لمسااات يدوا بس زيااااد كان ايعاااند ولبسها الحلق وساعدتوا فيه وجدان بعدين لبسها الاسواره والساااااعه والخااااااتم
بعدها الكل جااااء وسلم على حنين وزياااااد وبارك لهم
حنين بصوت خفيف: خلااااص ماما
ام عبد الله : شنو اللي خلاااااص
حنين بهمس : خلصنا بطلع الغرف هاو خلوووه يروح
زياد يقرب منهم : خالتي ابي اجلس انا وحنين بروحنااااااا
حنين تمسك امها : هاه لا
ام عبد الله : ايه روحوا الغرفه اللي حنين كانت فيهااااا
حنين تمسك امهاااا : ماماااا
ام عبد الله تفك يد حنين وتقولهاااا تروح
حنين تدخل الغرفه وزياد يمشي وراهااااا يتأمل شكلهااااااااا وجمال جسمهااااا
حنين تقعد في اخر الغرفه على كرسي علشان زياد مايقدر يجلس جمبهاااااا
زياد : ههههه هذا كلوا علشان مااجلس جمبك
حنين : ...........................
زياد : طيب تعالي هناااا
حنين بصوت خفيف : هنا زين
زياد : حنين تعالي جمبي
حنين ارتباك وصوت واطي : زياد خليني على راحتي
زياد يروح لهاااا : ترى اشيلك
حنين رفعت راصهااااا وكانت عيونهم تتامل بعض زياد مبهور بجمالهااااا مافي وحده بجمالهااا وحنين كانت اول مره تتأمل جمال زياد من قرب بعدها على طول انتبهت لنفسها ونزلت نظرهاااا
زياد يرتخي لهااا : هاه اشيلك
حنين : لالا خلااااص بقوم
حنين تقوووووم وتجلس على الكنبه الكبيره وزياد جلس جمبها وكل حنين ماتبعد زياد يقرب لغاية ماصرت محشوره بالكنبه من جهه وزياد من الجهه الثانيه
زياد : حنين ابغى اسمع صوتك اليوم ياحنين اتحقق حلمي اليوم احنا لبعض انتي لي انا اشوفك انتي حبيبتي
حنين : ................
زياد يمسك يدهاااا وحنين خاافت وصارت تشعر بحراره ودقات قلبها اتزيد : احبك
حنين : ............
زياد : حبيبتي تكلمي
حنين بخوف : ايش اقول
زياد : ليييه كل هالخوف والخجل
حنين : ...................
زياد : حنين تكلمي معاي والله ولهان عليك ومشتاااق لك
حنين : اوكي بتكلم بس ابعد شوووي
زياد : ههههه ذا كلوا خجل
حنين : ......................
زياد : اوكي ببعد بس تتكلمين
حنين حركت راصها بالايجااااااب
زياد يبعد عنهاااا قليل مره : يلا تكلمي
حنين وباين على صوتها الخجل : شنو ؟؟ اقوووول
زياد : أي شئ سمعيني صوتك وحشتيني
حنين ابتسمت
زياد : حنين انتي حلم عمري انا مو مصدق نفسي والله احبك
حنين بهمس : وانا بعد
زياد ضمهااا بقوه لصدروااا وهمس بأذنهااا : اموت على اللى انا بعد
حنين خلاص شووي وهتصيح : ز .ز..زيا ..د ت . ـتكفى ....بع...د
زياد يبعد ويبوس جبينهاا : ههههههههههه وجهك احمــر كل ذا خجــل
تدخل وجدااااان : يللا
حنين : يلا
زياد : انتي ماصدقتي
حنين ابتسمت
وجدان : عارفه وين ؟
حنين : وين ؟؟
وجدان : تتصورون
زياد : يلا
وجدان : اول اهي اللي تقول يلا وانت مو عاجبك الحين انت اللي تقول يلا واهي مو عاجبهاااا
زياد : هههههههههههههه
وراحوا يتصورون حنين راحت كلمت المصووووره
حنين : ام سامي
ام ايمن : اهلين بالقمر
حنين : شكرا بس اسمعي ماابغى ولا حركه كذا او كذا زيي عبد الله وهبه او سعود وهدى انا لاء
ام سامي : ليييييييييه داه شكلك زيي القمر واليوم شبكتك يعني افرحي
حنين عصبت : انا ماابي حتى لو يحط يدوا عليااااا لاء هذوليك متجوزين
ام سامي : ويعني اليوم ايه مش فرحك
حنين : اوووف خلاص انتي ايش عليك سوي اللي قلتواا
ام سامي : حاضر
زياد يقرب من حنين : ايش فيكم
حنين : ولا شئ
زياد : يلا نتصور
حنين : يلا
حنين كانت حاسبه حساااااااب ان المصوره تطلب منهم حركااات كذا او كذا بس ماحسبت حساااب زيااااااااااااااد
حنين : زياااااااد
زياد : روحوا
حنين تحاااول تبعد يد زيااد عنهاااا
زياد : تراني بس حاط يدي ماسويت شئ ثاني
حنين : برضوا لاء
بعــد كم صوره بأدب
حنين ماحست الا زياد يقرب منهاا يبغى يطبع قبله
حنين بخوف تبعد عن زياد : لا زياد
حنين ابعدت عن زياد وكانت تبغى تطلع من الغرفه زياد مسكهاااا
وش عندي احلى منك
كلما قلت باقرب من شفاتك
لقيت القلب خايف
وان جيت باضمك
شعوري تجاهك ماله وصايف
وان قلت بابعد عنك
عذبني ضميري بالحسايف
احبك حب داخل القلب محفور
حب ماهو بزايف
حب لو فقدته من الحزن
ماعادني للنور شايف
انا واياك والهوى مستحيل انا نفترق
بعد ماصبحنا ولايف
خلاص قلبي تصعب حياته في غيابك حتى لو دقايق
زياد : هههه امزح خلااااص تعالي
حنين بعصبيه : ماابي
زياد : يلا حبيبتي هاذي الذكره راح تكون حلوه يلا
حنين : تبطل حركاتك ؟؟؟
زياد : مو مره
حنين : اجل ماابـي
زياد : يلا عــاد لخاطـري
حنين تتقدم وترجع تتصور مع زياد وزياد كل شوي يمرر حركه مره يحظنهااا ومره يحط يدووا من رواه خصرهااااا ومره يبوس جبينهاااااا وبس بعقلوووا انو مايبغى يحرج حنين ( ابدا مااحرجتهاااا ابدااا حنين بالنسبه لهااا خلااااص بتموت وصارت حمراء من الخجل )
انتهي اليوم بساعده وفرح للكل ماعداااا ندى اللي بتموت من القهر انو حنين طلعت احلى وحده وكمان


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -