بداية الرواية

رواية ياحظ عينك -15

رواية ياحظ عينك - غرام
رواية ياحظ عينك -15
حنين تتقدم وترجع تتصور مع زياد وزياد كل شوي يمرر حركه مره يحظنهااا ومره يحط يدووا من رواه خصرهااااا ومره يبوس جبينهاااااا وبس بعقلوووا انو مايبغى يحرج حنين ( ابدا مااحرجتهاااا ابدااا حنين بالنسبه لهااا خلااااص بتموت وصارت حمراء من الخجل )
انتهي اليوم بساعده وفرح للكل ماعداااا ندى اللي بتموت من القهر انو حنين طلعت احلى وحده وكمان زياد حلووو
في بيت ابو سعووووووووود
ام سعود : الله يتمم لهم بخير كانوا زي القمر
ابو سعود : هاذي وردة الجلسه شلون ماتكون حلوه
هدى : الا ايش رايكم نجتمع كلنا من زماااان ماجتمعناااا
محمد : لا نبي نطلع طلعه
سعود : بس الحين مانقدر علشان جواز وجدان واماني صعبه
وجدان : خلاااااااااااااص نروح لهم
ام سعود : خلااااص اليوم اقول لي ام عبد الله واقولها تقول لي ام احمد
وجدان : ونااااااااسه
هدى : طبعااا فكرتي
محمد : الحمد لله جبتي شئ غير الصاابون
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
زياااااد في غرفتوا يفكر بحنين وقرر يتصل عليهاااااا
حنين كانت نايمه : الوو
زياد : اااااااه من صوتك اللى راح يذبحني
حنين : مين ؟؟
زياد : انا زياد حبيبتي
حنين تتعدل على السرير : زياد صباح الخير
زياد : هههه صباح النور بس الدنياااا عصر
حنين : سوري كنت نايمه ماادرى الساعه كم
زياد : ازعجتك ؟؟
حنين : نو
زياد : كيفك
حنين : تمام انت كيفك
زياد : مبسوط
حنين : دووووم
زياد : بوجودك
حنين : ثانكس
زياد : أحبك
حنين : ثانكس
زياد : كل شئ شكرااا
حنين : خلااااص وانا بعد
زياد : لو تدرين كثر حبي لك
حنين : وانا بعد احبك
زياد : حنين راح اتموتيني
حنين :ههههه سلامتك
زياد : وحشتيني
حنين : امس شايفني
زياد : ابي اشوفك كل دقيقه
حنين : زياد
زياد : روحوااا
حنين : بقوووم اخذ شاااور
زياد : بشرط
حنين باستغراب : نعمم ؟؟؟؟
زياد : ايه ماراح اقفل غير لمى توعديني انك اتكلميني بعد الشااااور
حنين : اوكي بس مو تقلق انا اتأخر
زياد : اوكي
حنين : باي
زياد : باي
قامت حنين تاخذ شاااور


اما في الصاااااااله تحت في بيت ابو عبد الله
فارس : هاذي وينها خمجت من النوووووم
هبه : هههههههه حرام عليك خليها ترتاااح من زمان مانامت ولا ارتااااحت
عبد الله : طيب صحوهاااا خليها تجلس معانا
اماني : انا بروح اصحيهاااا
ام عبد الله : لا خلوها ترتاح (ويرن التليفون وتكلم ام عبدالله ام سعوووووود )
ابو عبد الله : خلوها تصحى على راحتهاااا
فارس : يبه ايش رايك نقدم زواجي ؟؟؟
اماني : علشان وجدان تذبحك
عبد الله : اللي يسمعك يقول انو باقي على زواجك سنتين ثلاث
فارس : اعوذ بالله منك اسكت احسن
هبه : فارس انت من جدك اللي باقي كلهااااا شهرو كم يومم
فارس : اقول اسكتوا ها يبه ايش رايك
ابو عبد الله : رايي انك مجنووووون
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
ام عبد الله تقفل التليفووون
ابو عبد الله : ايش اخبارهم عساااهم طيبين
ام عبد الله : ايه الحمد لله بخير وكلنا راح نجتمع هنا وبقول لي ام احمد
اماني : وااااااو حلوااا
هبه : علشان احمد
اماني بحرج : لا بس علشان من زماان مااجتمعناااا
عبد الله : ليه مانطلع طلعه
ام عبد الله : علشان جواز فارس مانقدر
فارس : ياسلام وجدان راح تجي
بغرفة حنين خلصت شاور وحطت ماسكاراا ومرطب وردي وكحل اخضر عشبي ولبست برموده جينز وبلوزه بيظاااء عرياااانه
حنين تتصل على زياد
زياد : الوو
حنين : هاي
زياد : هلا بعمري
حنين : هاذا انا اتصلت
زياد : نعيمااا
حنين : الله ينعم عليك
زياد : ايش جالسه تسوين
حنين : ولا شئ بنزل تحت اجلس معاهم
زياد : وانا مابتجلسين معاي
حنين : زياد امس كنت معاك
زياد : ياربي انتي ليه شايفه امس شئ كبير تراني زوجك
حنين حست كلمة زوجك غريبه شوي : اوكي اوكي يلا انا نازله تحت بجلس معاهم شوي باي
زياد : باي
اما زيااااد كان في محل مجوهرات اشترى سلسله الماس لحنين وراح على محل ورود واخذ ورد واتوجه على بيت عمواا
حنين تنزل الصاااله : هاي
الكل : هلا
ام عبد الله : هلا حبيبتي كل هذا نوم
حنين : هههههههه شبعت نوووووم
حنين تجلس بين امها وابوهااااا وتبوسهم
فارس : ايه اهي الدلوووعه
ابو عبد الله : يلا حاول اتصير زيهاااا
فارس بستهبال : يعني البس برموده وبلوزه بناتيه واطول شعري زيهاااااا
الكل : هههههههههههههههههههههه
عبد الله : اطول من كذاااا
حنين : بلعكس حلووو الشعر الطويل عليه
هبه : لا والله شعر عبد الله احلى
اماني : لا الشعر الطويل احلى مو الطويل زيي البنات لا الطويل اللي زيي طول شعر فارس
فارس : احم احم عارف اني حلو
حنين : مين ضحك عليك وقالك
اماني : اخذ مقلب بنفسك
فارس : توكم تقولون
اماني : نقول شعرك مو شكلك
هبه : و ك وك احسن عبودي احلى
عبد الله : تسلميلي
هبه : الله يسلمك
ام عبد الله : حنو ترى كلنا بنجتمع
حنين : وااو حلو وخالتي
ام عبد الله : كلمتها تقول ماتقدر الحين
حنين : أوكي نأجلهاااا
فارس بعفويه : لا بشوف وجدان
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه
عبد الله : خلينا كلنا ننبسط
ابو عبد الله : ماقالتلك متى بتفضى
ام عبد الله : تقول السبت
فارس : يوووووووووه يعني بعد 7 او 8 اياام
اماني : وربي انك مجنووون
فارس : مجنون فيهاااا
ويرن جرس البااااب
زياد : سلام
الكل : هلا عليك السلام
فارس : الله الله هاذا الورد لي صح
زياد : لاء
فارس : بل جامل قول
زياد يقرب من حنين : اتفضلي
حنين بحرج : شكرا
زياد : العفو
ام عبد الله : شلونك ؟
زياد : بخير
عبد الله : ترى فاهمينك مو لله جاااااي
زياد :جاي علشان .............
حنين تقاطعه : وين وجدان لي ماجات معك
هبه : هههههههههههههه
اماني : وك وك جاي علشاان كمل زياد ههههههههههه
ابو عبد الله : ماعليك منهم انت زوجهاااا
زياد : الله يخليك لي يا عمي
فارس : واحنا ليه انشاء الله محرومين من الغالين
زياد : ااااااااه انا كلها ملكه وشايفينها علي لا وفي ناس كل مااقول كلمه تقولي زياد امس كنت معك وانتو بتتزوجون بعد كم يوم مو بس ملكه
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه
حنين تقووووم ومعاها باقة الورد بتروح
زياد : وين ؟؟
حنين : بروح اكلم وجدان
زياد : الحين انا جاااي علشانك وتقوليلي وجدان انا بتبرى منها
فارس : احسن بعد انت تحلم ان عندك اخت مثلها
زياد : تبيها اتبناها
فارس : لا ابيها زوجه ماابيها اخت
ابو عبد الله : استح ياااولد
عبد الله : صدق انك ماتستحي
فارس مطنشهم : اقول زياد السبت بالليل يارب يكون عندك دوام بالمستشفى
زياد : ليه؟؟؟؟ ايه عندي دوااااام
اماني : هههههههههه حرام
هبه : هههههه علشان السبت كلناااا راح نجتمع
زياد : ومن قالكم اني راح اداوم مدام راح نكون بالقرب منهم
زياد : عمي تسمح لي اخذ حنين نتمشى ونتكلم شوي
فارس : لا عااااد انا كذا اغااااااااااار مااقدر
ام عبد الله : ليه ياولدي كلمها في البيت واجلسوا مع بعض
زياد : ياخالتي انا زوجهاااا
ابو عبد الله : مافيهااا شئ روحوا ياولدي
زياد : مشكور عمي
اماني : اذا وافقت ههههه
هبه : صح مااتوقع توافق
زياد : ابقنعهااا
عبد الله : زياد حنين تستحي من خيالهااا كيف تبيها تطلع معك
فارس : احسن مو انا جالس هنا وانتوا تطلعون وتتمشووون
زياد : ياربي من الغيره
زياد يتصل على جوال حنين
حنين : الوو
زياد : عمري
حنين : هلا
زياد : تعال انا انتظرك بالحديقه
حنين : ليييه ؟؟
زياد في نفسه هذا وانا قلت لها حديقة بيتهم الله يستر : حنو بتكلم معك
حنين : أوكي اتكلم
زياد : حبيبتي ابي اشوفك تراك زوجتى
حنين : اوكي نازله باي
زياد : باي
حنين تنزل الحديقة وتلقى زياد واقف عند المسبح
حنين : هههههههه ايش رايك ارميك بالمسبح
زياد : ههههههههه او انا ارميك
حنين : نو مو فايقه اسبح
زياد يمسك يدهاااا : ياعمري كل يوم تحلوووين
حنين خايفه من مسكة زياد ومستحمله بالقوووووى
زياد : ايش فيك ؟؟
حنين : لا ولا شئ
زياد : كل هذا الخوف علشان مسكت يدك
حنين : والله مو قصدي بس
زياد : عارف المهم يلا
حنين : وين .؟؟
زياد : نروح نتمشى
حنين بصدمه : من جدك لالا مو لازم خلينااا هناااا
زياد : حبيبتي مافيها شئ نروح نتمشي ونرجع وانا قلت لعمي وافق
حنين : لا زياااد ماابي
زياد : لييه عاد
حنين بخوف : بس كذا ماابي اتمشى
زياد : حبيبتي الخجل والخوف الي جواك هيروح مع الاياااام
حنين : اوكي بس ماابي
زياد : حبيبتي نروح نتعشى بمطعم بس ونرجع
حنين : زياد لا ماابي
زياد : يلا روحي بدلي ملابسك وانا انتظرك
حنين : نو
زياد : أوكي انا اروح اجيب عبايتك
حنين : لالا ماابي
زياد : والبسك هيااا
حنين بخوووف : لا لالالالا
زياد بخبث : واشيلك واحطك بالسياره
حنين : مستحيييييييييل
زياد : ههههه بس شوفي وجهك كيف صار من الخوف يلا روحي جيبي عبايتك والا والله والله اسوي اللي قلتوااا
حنين : اووووف أوكي
زياد يقرص خدهااا زيي البيبي : شطوره
حنين تجيب تلبس عبايتهااااا وتاخذ شنطتها وجوالهااااااا وتنزل تلاقي زياد فاتح لها باب السياره
زياد : تفضلي ياأميرتي
اممم طولت لكم البارت مرره
اممم كيف راح تكوووون تمشيه حنين وزيااااد ؟؟؟؟؟

البـــــــــــــــــــــــــــــــــــارت الرابـــــــــــــــــــــــــــع عشرر



زياد يقرص خدهااا زيي البيبي : شطوره
حنين تجيب تلبس عبايتهااااا وتاخذ شنطتها وجوالهااااااا وتنزل تلاقي زياد فاتح لها باب السياره
زياد : تفضلي يااميرتي
حنين توقف : هههه ثانكس
زياد : حبيبتي ايش فيك ليكون تبين تركبين وراء
حنين : بصراحه نفسي
زياد : خلاااااص اركب وراء جمبك وخلي راجوا يوديناااا وراء مافي بيني وبينك فاصل يعني انتي جمبي على طووول اما قدام في فاصل بيني وبينك
حنين بخوف : لالا اركب قدام خلااااص
زياد : هههه يلا
حنين ركبت السيااااره ومشيوا في السياااره حنين كانت حاطه شنطتها بينها وبين زيااااااد اما زياد اول شئ سكت بعدين شغل اغنية (بحبك )
بحبك كل يوم اكتر من اليوم اللي كان قبلوا بحبك وانت مستخسر عينك وعنيا يتقابلوااا
امانه حبك بقلبي امانه هيعيش حبيبي هوانا دا انت اللي بتمنااااه
نسيني كل اللى راح في سنيني ياحلم شفتوا بعيني لقيت حياتي معاك
بحبك كل يوم اكتر من اليوم اللي كان قبلوا بحبك وانت مستخسر عينك وعنيا يتقابلوااا
في وقت ماتبقى عني بعييد بموت وانت اللي تحييني لقانا انا وانت اكبر عيد يااغلى علي من عيني
امانه حبك بقلبي امانه هيعيش حبيبي هوانا دا انت اللي بتمنااااه
نسيني كل اللى راح في سنيني ياحلم شفتوا بعيني لقيت حياتي معاك
بحبك كل يوم اكتر من اليوم اللي كان قبلوا بحبك وانت مستكتر عنيك وعنيا يتقابلوااا
زياد : مني لكي
حنين : ثانكس
زياد : علشان انا اموت عليك وانتي من جد حبيبتي تخافين وتخجلين حتى ولو بلمس يدك
حنين : ............
زياد يشيل شنطة حنين ويرميهااا على في سياره من وراء ويمسك يدها ويقربها من شفايفه ويطبع قبله
حنين كانت في نفسها خايفه ومرعوبه وتشعر بحراره ومغص ببطنها وخجلانه بس تقنع نفسها انها لازم تتعود
اما زياد لاحظ انهااا خايفه من يدهاااا اللي ترتجف
زياد وهو ماسك يد حنين : حبيبتي
حنين : امممم
زياد : وين تبين نروح أي مطعم
حنين : عادي مايفرق
زياد : ايش رايك نروح شيلز
حنين : امم نروح البحر
زياد يحرك اصابعه على كف يد حنين : تحبينواا ؟؟
حنين : كثير
زياد : ليه ؟؟
حنين اتكلمت بعفوويه وصراحه : صح انو مايحس فيناا بس انا ارتاح هناك واحس اذا كنت فرحااانه امواج البحر وشكل البحر يفرح معايه واحسووااا فرحان اما انا واموت على البحر واكون ابغاه بشكل مو طبيعي اذا كنت زعلانه او مضايقه او مخنوقه احب اتأمل فيه واشكي له وهناك تلقاني اجلس بساااعات ساكته واتفرج على البحر زيي المطر احبهااا واموت عليهاااا واذا كنت زعلانه وابكي احس المطر تبكي معااااايه
زياد كان مستمتع بكلام حنين وعرف حنين قد ايه تحب البحر لأنها ماتتكلم كثير اكثر شئ كلمه او كلمتين اما عن البحر كانت تتكلم بحب
زياد " طيب ايش تحبين الشروق او الغروب
حنين : امم انا مااحب الشروق او الغروب اشوفوا من شباك او من جبل لا انا احب عند البحر بس كل واحد له معني عندي
زياد : مافهمتك
حنين : قصدي ان الشروق يحسسني بالفرح والامل واحبوا عند البحر امااا الغروب كمان احبوا عند البحر بس الغروب يحسسني بالحزن
زياد : ايش رايك بي ايس كريم او بليله
حنين : لا ابي ايس كريم
زياد يغمز لها : بلاك اند وايت
حنين : ههه ايه
زياد : تنزلين معاااي
حنين : نو
زياد ينزل ويجيب ايس كريم له ولي حنين من باسكن روبنز اللي جمب البحر
زياد : يلا انزلي
حنين تلف لي المقعده الخلفيه لسياره تبغى تاخذ شنطتهاااا زياد كان يقرب منها يبغى يبوسها من خدهاااا بس حنين رجعت بسرعه على مكانهااا ونزلت من السياره وفتحت الباب الخلفي لسياااره واخذت شنطتهاااا ووصارت تتمشي على البحر وهيا خايفه من حركه زياد حتى الايس كريم رمتواااا ومااكلتوااا حنين قربت من البحر وقفت تتأمل البحر ومكتفه يدينهااا كأنها حاظنه نفسهااااااا كانت خايفه من جرأة زياد بس مو زعلانه منوا
اما زياد كان في السياره يتأمل حنين وخجلهاااا وحتى هو رمى الايس كريم ونزل من السياره وراح لي حنين وقرب منهااااا وحط يدوا من وراء خصرهاااا وقربها له اما حنين انصدمت من حركة زياااد وصار معاها زيي لمى كانت عند وجدان في البيت
حنين صار تنفسهاااا سريع ومااتتكلم
زياد خاف عليهااا : حبيبتي رجعلك الموضوع
حنين رجعت لها الحاله اكثر واقوووى من قبل وتنفسها يزداد بشكل مو طبيعي ودقات قلبها زايده
زياد : اهدي اهدي
حنين : .............
زياد وهو حاط يدواا من وراء خصرهاااويخفى خوفه عليها وينظر الى البحر : حبيبتي حاولي تظبطي نفسك
حنين زادت حالتها وخااايفه من اللي ماسكهاااا
زياد : حبيبتي خلاص ماصار شئ اهــــــــــــدي اهـــــــــــدي
زياد : حبيبتي اعملي زيي وحاولي تهدي (زياد ياخذ نفس عميق ويطلع نفس براحه )
اول مره حنين ماكانت قادره تسوي زيي مازياد يقولهااا
زياد : يلا حبيبتي اسمعي الكلام اعملي زيي ( زياد يكرر نفس الشئ )
حنين ابدا مو قادره كانت تزيد حالتها لانها كانت تتذكر زياد بسياره لمى باس يدهااا ولمى كان يبغى يبوسهااا وهيا بتاخذ شنطتها وتحس بيدوااا وهيا على خصرهااا وقربهااا من انفااس زياد
زياد : حنين لازم تهدي يلا خذي نفس يلا ياعمري
حنين تحاول تاخذ نفس عميق وتخرجوا براحه
زياد : يلا حبيبتي مره ثانيه
حنين تاخذ نفس مره ثانيه وتخرجوا وحست انها ارتااااحت كثير
اما زياد بعد يدوا عن خصرهااااا وراح لكشك قريب واشترى لها مويه
اما حنين ماصدقت زياد بعد عنها وحست نفسهااا مو قادره توقف راحت لكرسي قريب وجلست عليه
زياد يجلس جمبها على الكرسي ويفتح لها علبة المويه : حبيبتي اشربي
حنين تاخذ قارورة المويه ويدها ترجف وتشرب
زياد : ها حبيبتي الحين احسن
حنين تهز راصها بالايجاااب


امااااا في بيت ابو احمد
ام احمد : ليه خليتنا نأجل الروحه لهم
ندى : مااما الحين مو قااادره اروح واذا تبغيني اروح مااقدر هاذي اليومين
ام احمد : انا ماخلاني اطاوعك الا علشان تروحين فشلتيني كل مره اروح وانتي مو معاي وكلوا علشان اعذارك السخيفه
ندى تقوم وتروح غرفتهااااا وهيا كل اللي تبغاه تأجل الروحه لبيت خالتها علشان تبغى تحضر لحنين مفاجأه
اما احمد واماني
احمد : ااااااه والله انا اللي ودي اطلع معك
اماني : انشاء الله
احمد : حبيبتي متى نتجوز الايام مي راضيه تمشي
اماني : هههه امممم باقي شهر و 10 ايام تقريبااااا
احمد : ااااااه الله يصبرني


اما فارس ووجدان
وجدان : حرام عليك اهم زواجهم بعد سنه مو مثلنا
فارس : مالي شغل انا اغاررر ابي زيهم
وجدان : ههههههههههههههه
فارس : ااه ياقلبي وماتبيني انجن
وجدان : فارس بس خلاااااص
فارس : اموت انا على اللي يستحون


اما عبد الله وهبه كانوا يتمشون غيرانين من حنين وزياد ودوبهم وصلوا البيت
عبد الله : وين رايحه
هبه : بروح اشوف خمير نايم ولا لاء
عبد الله يغمز لها : لا تتأخرين
هبه بابتسامه : اوكي
عبد الله : راح انتظرك ماراح انام
هبه : اوكي خلاااص


اما سعود وهدى كانوا سهرانين على الtvوسهرانين مبسوووووطين
ومحمد كااااان سهران مع اصحااابواا


نرجع لي ابطالي الاساسين حنين وزياد
كان الصمت سيد الموقف زياد ماكان عارف ايش ايقووول وحنين كانت طول الوقت تنظر الى البحر
زياد شاف طفل صغير حلوو يمشي مع اهلوا بالقرب منهم قام زياد واستأذن من اهل الطفل واخذو وقرب من حنين
زياد : حبيبتي شوفي كيف حلووو
حنين تلف لزياد وتبتسم لطفل وتبوسواااا
زياد : لو جانا طفل ايش هتسميه
حنين : اممممم مااعرف ولد او بنت ؟؟
زياد : الاتنين
حنين : اممم بنت شوق او غزل ولد انا كنت احب اسم زياد بس ماينفع نسميه ويكون اتنين زياد امم بدر
زياد : ههههه ابغى شئ واحد يكون ذوقك فيه مو حلو
حنين بغرور : مافيه
زياد : اموت انا على الثقه
حنين تقوم : يلا
زياد : وين ؟؟
حنين : نروح عند الكشك نشتري له حلاوه وعصير
زياد : تحبين الصغار
حنين : امم اموت عليهم بس الهادين
زياد يقوم ويمسك يد البيبي وحنين تمسك يد البيبي الثانيه ويمشون حنين تاخذ حلا وه وعصير وتنزل لمستوى البيبي وتبوسوا
حنين : عمري ايش اسمك
الطفل : فيصل
حنين تعطيه الحلاوه: ياقلبي خذ
زياد : كم عمرك؟؟؟؟؟؟؟
حنين : حرام مايعرف صح اسموا كبير عليه بس هو صغير
زياد : ابغى افهم كيف اسم كبير عليه ليه هو بلوزه
حنين تقوم من جلستها : هههههه ايوه في اسامي تحسها مو لايقه الا على شخص كبير زيي اسموا فيصل شويه كبير بس في اسامي تحسها تليق على الصغار والكباااار
ويودوا حنين وزياد الطفل لي اهلوا
زياد : تفضلي
حنين : شنو
زياد : هذا السلسه عجبتني لك
حنين تاخذها : شكرا مره حلوه بس ايش المناسبه
زياد : اول يوم لملكتنا
حنين : ههه اوكي
زياد : لو مو قدام الناس لبستك اياها
حنين بصوت خفيف مسموع : الحمدلله اننا قدام النااااس
زياد :هههههههههههه يلا نروح المطعم
حنين : ليييه ماابي
زياد : نتعشي
حنين : مو مشتهيه
زياد : انتي الى الان ماتاكلين
حنين : لا والله اكل بس مو مشتهيه اروح مطعم
زياد : طيب ايش نتعشى
حنين : امممممم ناكل ذره
زياد : اقول عشاء مو تسالي
حنين : هههههه أوكي ناخذ ساندوتشااات
زياد : اوكي
راحوا مطعم قريب واشتروا ساندوتشات وعصير واتكلموا شويه ورجعت حنين البيت وتختلط فيها مشاعر الحب والخجل والفررح
اما زياااااد كان مبسووووط لدرجه ماتنوصف


يوم جديد بعد الغداء في بيت ابو سعوووووود
وجدان : ياربي طفش
سعود : طفش ؟؟؟ وراكي زواج عندك وقت للطفش
وجدان : ويعني انا طفشانه
ام عبد الله : روحي لي حنين او خليها تجيك
زياد : تبين اوديك ؟؟
وجدان : كلمتها نايمه
محمد : هو انتو في يوم ماتكلمون بعض
وجدان : لا اساسا احنا نكلم بعض باليوم اكثر من مررره لو في فيديو كليب جديد اتصل ا واهي تتصل تقولي اشوفواا
هدى : بكره تنسون بعض يوم تتجوزون
وجدان : مستحيل
سعود : نشووف
وجدان : اوكي
ابو سعوووود : متى قررتوا جمعتنا
ام سعود : والله احنا من زمان نجتمع انا وام عبد الله اهي بس ام احمد اللي تقول اجلوها هاذي اليومين ماتقدر وقلنا عيب نجتمع واهي ماتدري
محمد : اجتمعوا لوحدكم بعدين اجتمعوااا معاها
ام سعود : انا وام عبد الله كنا كذا بس الحين عيب يوم تعرف انا اجتمعنا واهي تبي تجي عيب


اما في بيت ابو عبد الله
حنين : دادي
ابو عبد الله : هلا حبيبتي
حنين : طفش نبغى نروح مكان نتسلى
ام عبد الله : انتو ومين ؟؟
حنين : كلنا بيت عمي وبيت خالتي
ام عبد الله : مو اجلناها علشان جواز فارس

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -