بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -16

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -16

سامي مرت على جسمه قشعريره من سمع صـوت بدر وبعد عن الشقه وطلع من العماره كلها : بدر ..؟
بدر : سامي ماتوقعتك والله كذا مـ
قاطعه سامي : بدر انت وينك بجي لك الحين
بدر : تعال المكــان نفسه اللي كنا نجلس فيه من قبــل ولا نسيته مثل مانسيتني
سامي : افا والله يابدر انا انسى شيء قضيته معاك دقــايق وبتشوفني عندك وبنفس المكــان اللي كنا نجلس فيه
بدر : انتظرك ..
ســكر منه وقف ندم ان لبس ثــوب وهو قبال البحر .. جلــس مره ثانيه وهو يناظر البحر والشمس بدت تغرب
دقايق وجــاله سامي بس بدر كان سرحان غمض سامي عيون بدر والتفت بدر عليه وعلى طول وقف ..
سامي : شفت اني مانسيت شـيء
بدر : بس نسيتني
سامي : والله مانسيتك
بدر : سنه كامله ماشفتني كيف قدرت تتحمل
سامي : لا تسألني عن شيء والله مدري
بدر ضم سامي بقــوه اللي طاح شماغه ومسكه بأيده وضم بدر : والله اشتقت لك يابدر ..
بدر : كذاب ماراح اصدقك
سامي وهو يبعد عنه : والله العظيم اشتقت لك
بدر : ههههه طاح شماغك
سامي : ههههه معليه اجلس وفهمني كل شيء
بدر : انت اجلس وفهمني كل شيء كيف تزوجت فداء وحور ..؟!
سامي بضيقه : امي كالعاده
بدر : فـداء عرفت ؟
سامي : ايي
بدر : وش قالت ؟؟
سامي : انصدمت مرره وسالتي ليش تزوجتها وقلت لها كل شيء
بدر : انت مجنــون
سامي : مدري والله بدونك ضعت صرت اسوي اشياء وانا مو حاس فيها
بدر : مسكينه فداء
سامي : بدر سامحني انا ادري انها اختك بس والله مو قادر اتقبل احد غير حور بس الاسبوع اللي عرفت اختك فيه ثبت لي انها احسن من حور بكثير وحتى احلى من حور بس ماقدرت اتقبلها
بدر : طيب علشاني حــاول تهتم في فداء وحاول قد ماتقدر ماتزعلها
سامي : لعيــــــــونك ولله
بدر : ولا مره جات لها الحاله ؟
سامي : اي حاله ؟
بدر : تكسر دم ؟؟
سامي : لا والله ولا مره من تزوجتها
بدر : غريبـــه اهي كل ايامها في المستشفى
سامي : مدري ليكون بس اهي تتوجع وماتقولي
بدر : يمــكن بس حاول تعرف
سامي : طيب يلا جاء دورك قــولي وش صار ؟
بدر : وش اقولك كل شيء انت عارفه
سامي : ابي اعرف كيف نوره ماتت ؟
بدر : حسام قتلها
سامي : طيب وفهد ليكون تزوج ساره اختك علشان ينتقم منك هو عرف ان كان بينك وبين نوره علاقه ؟
بدر : ايي عرف بس ماتزوج ساره علشان الأنتقام اهو شافها وجاء لي
سامي : انتبــه والله انت ماتدري عن فهد
بدر : لا وشدعووه فهد مو حقــير كذا
سامي : اتمنى والله بس علمني الباقي وش صار عليهم ؟
بدر : والله مدري عنهم اللي اعرفه ان حسام اعدموه بس والباقي براءه
سامي : اممم يلا الحمد الله ع ســلامتك
بدر : ربــي يسلمك ويخليك
سامي وهو يوقف : يلا قوم الشمس غربت وصار ظلام
بدر وهو يرفع شماغ سامي : ماراح تلبسه
سامي : الا بلبسه في السياره
بدر : اوكي يلا مشينا
سامي : اقول بدور وش رايك تجي بسيارتي
بدر : وسيارتي اخليها ؟
سامي : بكره نجيبها
بدر : اممم طيب اللي تشوفه
ركبـــو سيارة سامي ومشــو
// // //
بسيل : حياك سيف تفضل
سيف : لا مابي استحي خلها تنزل
بسيل : مافي احد والله امي بيت اختها والبنات كلهم فــوق
سيف : طيب خلها تنزل استحي والله
بسيل : والله ماخليها تنزل تقوم تصعد لها
سيف وهو يجلس على كرسي الحديقه : والله ماروح لها فوق
بسيل وهو يجلس رجل على رجل : انا اعند منك
سيف : نشــوف منو الأعنــد ...
ظلــو خمس دقايق على هذا الحال وكل واحد يعاند الثاني
واخيرا’ اسيل نزلت : لا والله جالسين وانا فوق انتظركم
التفتو سيف وبسيل على بعض : ههههههه
سيف : تساوينا اجل
بسيل : لا ماتساوينا انا اعند
سيف : نشوف ياعنيد ... قرب من اسيل وسلم عليها : والله لك وحشه يادوبه
اسيل واهي ترمش بغرور : شكرا شكرا
بسيل : سيفو انتبه على اختي لا يضربها ابوك
انحرج سيف دايم ابووه يحـرجه في كل شيء سكت وماتكلم
لبست اسيل عبايتها وضمت اخوها ومشت ..
// // //
واخيرا وبعد معاناه وصــل حق مطــار ملك فهد ..
فكــر ان يتصل على فيصل يستقبله بالمطار بس بعدين غيــر رايه وحب ان يكــون مفاجأه للـ جميع ,,
سحب شنطتــه ولبس نظارته الشمسيه وطلع من المطار ركــب تاكسي
وبعد نص ساعه وصــل وقف قدام القصر وهو يناظره من فــوق : وهـ ياكثر ماشتقت لك
رفع نظارته فــوق في شعــره .. ودخل القصــر على طول للـدور الثالث ..
فتح البــاب ماشاف أحد .. دخـل على طول غــرفة ســاره اشتاق لها ولـ لسانها الطويل
فتح الباب على طول شافها ضــامه نفسها استغرب وعلى طول جاء في باله ان ابوها معطيها تهزئــه كتم ضحكته وراح لها : ساره ســــــوير
رفعت راسها اللي كان مليان دمـــوع وهي معقده حاجبها فركــت عيونها تبي تستوعب ان تركي واقف قبالها
وقفت ورفعت راسها له فكرت عيونها اكثر : تركي ..!!
تركي : هههههههههه اشوي اشوي على عيوونك يالهبله
ساره : كيف ومتى جيب وشلوون وليش ماقلت لنا
تركي : هههههه ول ول هذا يبي له قعــده طويله
ساره مسحت دموعها وضمتـــه : وحششتني
تركي يبعدها : تو الناس مابي لا تضميني
ساره : يلا عاد تركي ولا ترى برووووح واخرب المفاجأه عليهم
تركي : عاادي خربيها
ساره : طيب اطلع برره غرفتي
تركي : افا
ساره : واهي تسحبها عند الباب : يــلا بــرا
طردته وسكرت الباب شافت طق الباب وهو يقول : ياحماره فتحي الباب ولا ترى بقولهم اني من اشوي شفتك تصيحين الله أعلم من تحبيـــن
حطت يدها على فمها : عســى مايسويها
ظلت ثواني ماسمعت صوته عرفت ان طلع : ياربي عسى مايفضحني اني كنت اصيح واكيد بعرفون ... بعدين عادي خليهم يعرفون مااصار يهمني شيء ريـان ومات شنو باقي
تركي وهو يطق الباب بقووه : سوووير افتحي الباب وش تخربطين منو اللي مات
شهقت اكثر وضربت راسها : ياويلي سمعني
ام مساعد سمعت احد يطق الباب وصوت تركي : تـــــــركــي ..!
تركي لف على امه : يمـــه ريان مااات ..!
ام مساعد قربت من ولدها وضمته : الف الحمد الله ع السلامه
تركي : يمــه ردي علي منو اللي مات
ام مساعد : متــةى وصلت وليش ماقلت لنا
تركي : يمــه لاتنرفزيني منو اللي مااات ..!
ام مساعد : ريــان
طلع شهقه قويه : ريــان ولد عمي سطام ..!
ام مساعد .. ماردت
تركي : شلـــون ماات ..؟ ومن متى ليش ماحد خبرني
ام مساعد : ابوك قال لا احد يوصل الخبر حق مساعد وتركي
تركي : لاحول ولا قوتــه الا بالله شلون مات ؟
ام مساعد : حادث سياره مع بندر اخوك
تركي بصدمــه : إيـــــــــــــش بــندر مااااااااااااات ..!؟
ام مساعد ببرود : لا بس صار له حادث مع بندر طلع بندر بسلامه وريان مات
تركي وهو يجلس ع الكنبــه : ان الله وان اليه راجعون والله انفجعت بالخبر
ام مساعد : وأمــه بعد
تركي : ام مين ؟؟
ام مساعد : زوجــة عمك فوزيه
تركي بصدمه ثانيه : شلــون ..؟
ام مساعد : والله مدري كانو بالمستشفى وطاحت عليهم وقالهم الدكتور انها توفت
تركي : لاحول ولا قـوه الله يصبر عمي واولاده
ام مساعد : ماقلت لي ليش جاي ..؟!
// // //
رحيل بفرحه : وصـل تركي
فيصل ببتسامه لها الف معنى ومعنى : الحمد الله ع سلامته سلمي لي عليه
رحيل : ليــه أجلــس هو قال بجيب عشاء وانت معانا
فيصل : لا اخليكم على راحتكم
رحيل : لا فيصل أجلــس
فيصل : ماقدر والله وراي اشغال
رحيل : طيب يلا مع سلامه
طلـع وسكر الباب وراح وتنفــس بقوه ويضرب قلبــه : ليــش يعني قلـــو البنات علشان تختار وحده اخوي يحبها واهي تحبه
وهو يمشــي وطلع من العماره بـ يركب سيارته وصادف تــركي ..
شـااف تركي وتجاهله وحــرك السيــاره ..
تركي واقف منصدم : يكون ماشافني ... هز كتفه بدون اهتمام وابتسم وهو يتذكر ان بشــوف رحيل الحين ..
عند رحيل فسخت حجابها اللي صارت تلبســه كثير من وجود فيصل ..
وتكــهرب شعرها اضحكت على نفسها واخذت المشــط : واي وناسه شعري طــول
ربطت شعرها ذيل الحصان و توها بتروح عند السرير الا سمعت صوت الجــرس ..
خذت حجابها وفتحت الباب .. : تــركي ..!
تركي وهو يدخل : لــبيه ياعيون وقلب وروح تركي
رحيل بخجل شابكت اصابعها ونزلت راسها
تركي وهو ماسك كيــس من المطعم : دخليه المطبخ وتعالي بســرعه
رحيل واهي تاخذ الكيس لامست يـد تركي بعدت يدها وبغى الكيس يطيح ... تركي : انتبهي مانيب ماكلك
ابتسمت بخجل ودخلت المطبخ عدلت نفسها بالمرايا واهي فــرحانه بوجوده غمضت عيونها بقوه من الخجل وطلعت
واللي يشوفها يقول اول مره تشوفه ..
راحت عند ووقفت ... تركي : اجلسي
اجلست بدون ماتتكلم ..
تركي وهو يشيل الحجاب اللي لابسته : وهذا ليش لابسته
رحيل : مدري فكرتك فيصل
تركي : على طاري فيصل هو جاي من عندك ؟
رحيل : ايوا قلت له تعشى معانا بس رفض
تركي بهمس : احسن
رحيل : ايش ؟
تركي : لا و لا شيء مقصر معاك فيصل
رحيل : لا والله ابد ماقصر
تركي وهو يغمز : طالع علي ماققصر
ضحكت رحيل وابتسم تركي ..
طلع من جيبــه علبه كبيــره اشوي ..
تركي : آآحم ... مد يده : افتحيها
رحيل عقدت حواجبها : وش ذه ؟
تركي : افتحيه وتشوفين
فتحته واهي متحمسه من اللي جوا ..
ابتسمت واهي تشوف ساعه مرصعه بالكرستال لونها أحمـر وفضي وباين انها من اغلى الماركات ..
ابتسم بحب لها وهو يشوف تعابير الفــرح على وجهها
تركي : مافي شكرا
رحيل : الا في
تركي : هههه طيب قولي
رحيل بهمس : شكرا
تركي وهو يبلع ريقه : طيب مافي بوسه
رحيل انفجعت : هــا
تركي وهو يحك شعره : شكل مافي بـوسه ... ابتسم ابتسامه كبيره : بس في المسن
رحيل : ههههههههههههه ايي بس في المسن
تركي : وش معنى
رحيل وعيونها فوق : امممم يمكن لانه ماتشوفني
تركي يهز كتفــه : يمــكن .. طيب روحي حطي العشاء جـــــــــايع مرره
رحيل : طيب
// // //
وصلت قدام القصــر ..
واهي تناظره ماودها تدخــل بس هالشيء غصب عنها ومستحيل تقدر تعترض ..
سيف : مطوله وانتي تناظرين
اسيل : ها لا بـس مدري خايفه
سيف : لا تخافين ابوي الحين مو موجود بالشغل
اسيل : وزوجتــه
سيف : قصدك افنان ايوا موجوده بس عادي ماعليك منها
اسيل : طيب ..
مسك يدها يطمنــها ودخلو مع بعض ..
ارتاحت انها ماشافت افنان بالصاله : اوكي انا بروح غرفتي تامر على شيء
سيف : لا بطلع الحين مع خوياي
اسيل : اوكي
صعدت فــوق ودخلت غرفتها ..
انصدمت يوم شافت افنان متسدحه ع السرير ولابسه فستان قصير ومفتوح لـ الفخذ وتكلم جوال بهمس
وملابسها كلـــه بالأرض واغراضها
اسيل : أحم
افنان رفعت نفسها ورجعت شعرها الطويل والمقصص فراوله وتأففت بغرور : ماتعرفين تطقين الباب قبل لا تدخلين
اسيل : الا اعرف ... وابتسمت : بس ماعرف اطق الباب وانا بدخل غرفتي ولا انتي من الذرابه الزايده تطقين باب غرفتك
وقفت افنان وقربت من اسيل وجــه لـ وجــه : حبيبتي كانت غرفتك وكان فعــل ماضي الحين شيلي اغراضك وضفي الغرفه الثانيه
اسيل واهي تناظرها من فوق " بسبب اختلاف الطول" : طيــب الحين بنادي الخدامه تشيله بس اي غرفه اروح
افنان : والله مدري عنــك عساك تروحين الزباله وش دخلني فيك انا ..!
اسيل : ويــه الله يقرفك شنو زباله
افنان : لا تطولينها واهي قصيره بسرعه شيلي خلاقينك
اسيل : أي خلاقين الحين هذولا صارو خلاقين ..!
افنان : اجل وش تسميهم فساتين ..؟
اسيل : لا مو فساتين اسمها ملابــس والا تعودتي على الخلاقين اللي تلبسينها وصرتي ماتعرفين غير اسم خلاقين وشكلك توك متطوره وصرتي تنطقين فساتين
جلست افنان رجل على رجــل وماردت على اسيل لانها فعــلا تعودت اهي ع الخلاقين ويوم تزوجت بو عبد الله صارت تعرف فساتين وحبت تحقـر اسيل ..
ابتسمت اسيل وراحت تنادي الخدامه تشيل ملابسها وتحطهم بـأي غــرفه ..
شافت عبير بنت زوجها وشالتها من خصرها ونزلت فيها الصــاله
// // //
الســاعه 2 الفجـر ..
قدام قصــر بو بــدر .. وبوســط السيــاره..
بدر : وربــي ياسموو ان القعده معاك ماتنمل ودي اعـــوض هالسنــه كلها
سامي : بعدي بدرووه الأيــام جــايه وراح تمــل مني
بدر : ههههه أبد ماتوقع امــل
سامي : نشــوف المهم قول فـداء بطريقك تنــزل
بدر : الحين الساعه 2 خلها عندنا وبكره الصبح أخذها وبعدين ابوي مستحيل يخليني اروح لها عارف ابوي وتعقده
سامي : ايي طيب مو انت تقول ابوك معطيك الصــلآحيه انت الوحيد
بدر : ايوا بس عاد مو كذا
سامي : طيب خلاص اتصل عليها انا
بدر : زين ماتسوي توفر لي رصيد هههه
سامي : طلعت من السجن وصرت بخيـل
بدر : لا بسم الله علي من البخــل
التفتو قدام بعد ماشافو نــور سـياره جايه صوبهم ووقفت قدام القصر واحد منهم نــزل ..
سامي : مو كأن هذا الياس
بدر : ايي اليـاس بس وش جابه هالحــزه ... فتح السياره ونــزل
: الياس من وين جاي ..؟
الياس : بدر اي هلا
بدر : من وين جــاي هالحزه
الياس : كنت سهران مع ناس في الأستراحه
بدر : ومن متى حضرتك وأنت تسهر انا خبري انك ماتعرف احد
الياس : ويـه خبرك قديم صار عندي ناس اروح واجي معاهم
بدر : والله شــيء حلو
الياس : بـدرو وش فيك
بدر : مافيني شيء بس مدري ليش مو متطمن ابد ادخل وانتبه لا يشـوفك ابوي
الياس : طيب ..
بعد عــن بدر وتنفــس براحه .. ودخل على طول من غير ابوه مايحس ..
تـوه بـ يدخل وشاف فداء : اهلـِين فدوو
فداء : هـلا بـــدر كيفك ؟
بدر : تمام بِشوفتك كنت اقول حق سامي خلها عندنا بس مارضى
فداء رفعت حواجبها " من متى ..!"
بدر : يلا اركبي مع زوجك وانتبهي على نفسك وبكــره ابي اكلمك في موضوع
فداء : طيب
بدر : اوكي يـلا باي
فداء : باي ..
دخــل بدر القصــر ... وركبت فداء السياره بعد ماسلمت ورد عليها سامي حــرك السيـاره على طول ..
بعد ربع ساعه وصــلو ونزلو بـ هدوء مثل ماكانو في السيــاره ..
فسخت عبايتها ودخلت الغرفه وقفلت الباب ..
أمـا سامي كان تــوه داخل قفــل باب الشــقه وبروح غــرفة النوم الا شافها مقفوله غمض عيونه وهو يعد من واحد للـ عشره
وبعدها طق الباب : فــداء ..
جاله صــوت فداء : دقيقه سامي بس البس
سامي بحده : مو قــلت لك لا تقفلين الباب انتي ماتفهمين
فتحت فداء الباب واهي ماسكه الفوطه بـ يدها احقــرته ودخلت دورة الميـاه وقفلت الباب ..
دخل سامي وهو معصب ومنقهر منها : حمــاره ..
جلس ع السرير وأخــذ جواله علشــان يكلم حــور منها يــروق نفســه ومنها يقهر فــداء ..
اتصل مره ... مرتين ... ثــلاث ... اربع ... خمــس ... بس مــاردت
وقــف على طول : ليكون صار فيها شــيء ...!
أتصــل سـادس مــره وهو يدعي إنها ترد وما فيها شيء
ردت حــور وصوتها بـاين إنها توها صاحيه من النوم : هلا سامي
سامي ارتاح : وش فيك حور خرعتيني عليك
حور : سوري كنت نايمه وماحسيت بالجهاز
سامي : أسف حبيبتي اذا طيرت نــومك .. وفي هذا الوقت طلعت فداء من دورة المياه ... انقهرت منـــه يعني حتى مايعبرها
حور : لا عادي قلبــو
سامي : طيب حياتي انا اخليك ترتاحين واول ماتصيحن تتصلين علي طيب
حور : اتصل بـأي وقــت ..!؟
سامي : بـأي وقت على راحتك
حور : امم طيب بتصل الفجر عادي
سامي : الفجر هههههه لا وش الفجر ، في الفجر تشوفيني غرقان في النوم
حور : ايي اكيد راح تكون غرقان مو فداء راح تنام جنبك شلون ماتغرق
في هالحظه سامي تذكر فداء اللي واقفه وتناظره لف عليها وقال : اوكي اخليك انا باي ..
حور : تيب باي
سكــر من حــور والتفت على فداء اللي قالت : توك تتذكرني
سامي : والله مو ذنبي اذا انتي مانبهتيني
اسكتت فــداء واهي مقرره انها تحقـــره ولا ترد عليه وخاصه اذا كان الموضوع عن زوجتــه حور ..
لفت وجهها على كبت ملابسها علشان بتختار .. بس حست ان في احد يلعب في شعرها الرطــب من وراء
التفت وشافت سامي لما الحين ماسك خصله من شعرها : حلو شعرك وهو رطب
فداء واهي ترجع الخصله : شكرا
سامي وهو ياخذ خصله ثانيه : قولـي عيونك الحلوه مو شكرا
حقـرته مره ثانيه ورجعت تدور شيء تلبسه اما سامي يلعب فـي شعرها ..
سامي : مطوله وانتي تدورين شيء تلبســه
فداء : لا خلصت " طبعا هي من زمان لقت شيء تلبســه بس كانت خايفه سامي يقولها لبسي هنا "
سامي : طيب انا بختار لك شيء تلبسينه
فداء : لا شكرا لا تلعب نفسك ... خذت المــلابس اللي اختارتها .. بس سامي اسرع منها ومسك يدها وحط عينه بعينها وهو يقول: قلت انا بختار بنفسي لانك انتي تلبسيه حقي مو حقك
بلعت ريقها اللي نشف واهي مازالت ماسكه الملابس بـ يدها " ياربي هذا وش يبي يعني مايحبني ويتحكم فيني "
سامي شاف روب أحمر قصير لـ نص الفخذ تلفــه على جسمها ومن جهة الصدر اكيد بكون سبــعه أخذه وعطاها فداء
فداء ابتسمت واهي تاخذ الشورت حــقه
سامي وهو يسحب الشورت : انا ابيه كذا بدون هذا الشورت
فداء : بس هذا كأن بلوزه
سامي : انا ابيه بدون هذا الشورت
فداء : اجل ماراح البســه
سامي : الا بتلبسينه
فداء : طيب بس بشرط
سامي وهو رفع حاجبه : وش ..؟؟
فداء : تخليني البس براحتي
سامي مافهم : يعني ..!
فداء : يعني تطلع بــرا وانا البس اللي تبيه
ابتسم سامي على ذكاء فداء وقال : طيب بس مو لعيونك لعيون اللي بتلبسيه
فتحت عيونها " خيرر ..!" وهو ابتسم لها وطلع بره الغرفــه ..
فداء : اوووووووووووووف والله والله مايحبني بس يبي يعذبنــي معاه
// // //
يــوم الجمــعه فــي قصر بو بـدر ..
فـي المجلس اللي بالدور الرابع عند ام بدر .. الريم وساره
كــان اجــواء الصاله جــو اختبارات لانه فعـلا بكره اول اختبار لهم ..
وحايسين الدنيــا . .
ساره جالسه في الأرض فاتحه الكتاب قدامها وبس تناظر فيه ويدها على خدها
اما الريم جالسه ع الكنب رجـل على رجـل وتحــرك رجولها واهي تذاكر ..
دخــل عليهم تـركي : امووووووووت انا ع الدفاره
ساره مازالت سرحانه وتناظر الكتاب ..
اما الريم التفتت عليه وابتسمت : ترى محنا حولك ابد
تركي : موو هذي قرادة حضي ماجيب الا في الأختبارات
الريم : من جد هههه
لف تركي على ساره : وهذي وش فيها تتأمل الكتاب
الريم بضيقه : مدري
تركي راح عند ساره : سووير سوور
ساره بخرعه : بسم الله
تركي : ههههه خرعتك
ساره واهي تصد عنه وتعدل جلستها : قطعت علي افكاري الورديه ياشيخ
تركي : ورديه ولا حمرا ههاها
ساره : مايضحك
تركي : لا تفكين سيسو اضحكي
ساره : سيسو بعينك
تركي : المهم قوومي واعترفي بـ كل شيء
ساره بـ براءه : ماسويت شيء والله
تركي : واضح عليك من عيونك الخايفه
ساره : وربي ماسويت شيء
تركي : تبين اقول الحالنا ولا افضحك عند ريم
ساره واهي تلتفت على الريم : ماخش شيء عنها قول
تركي : اول شيء قولي الله يرحمــه
التفتت على الريم واهي خايفه ومتأكده مليون بالميه ان تركي عرف انها تحب ريان بتردد قالت : اللـ الله يـ.. ر..حمـ .. مــه
تركي : آحم ريــان ... وو سكت وهو يراقب عيونها يبي يتأكد من اللي سمعه
شافها نزلت عيونها تخي الحــزن اللي فيه قالت بصوت مخنوق واهي خلاص ماعاد يهمها شيء : الله يرحمه وش فيه ؟
تركي : ساره انتي تحبينه صح ..؟
حــاولت تمنع دمعتها اللي على وشك الطيــاح بس ماقدرت ونــزلت أكثــر من دمعه رفعت راسها وعضت على شفتها
الريم قربت منهم : تركي وش تبي توصل له بالضبط .؟؟
تركي : ابي للـي في بالي
الريم : وش اللي في بالك
تركي : فـهد
ساره التفتت عليه : فهد ..! وش فيه
تركي : ساره قولي لي كل شيء انتي كيف وافقتي على فهد وانتي تحبين ريـــان ..!
سكتت ساره ونزلت راسها ..
تركي : اذا ماتكلمتي راح اعتبرك إنك خنتي ريان بموافقتك على فهد
ساره رفعت راسها بخرعه : أنــا خنت ريــان .!
الريم : تركي وش فيك انت غبــي اصلا مابين ساره وريان شيء علشان تخــونه وحتى هو مايدري عن مشاعرها
تركي براحه : اكيد مايدري عن شيء
الريم : اكيد
تركي : ماسألتك ساره اكيد؟
ساره بصوت هادي : اكيد
// // //
في قصـر بو عبد الله ..
ماسكه اسيل كتابها وجالسه ع الكنــب وتقره وبين مـا هي تذاكر تسلي نفسها وتكتب اغاني ع الكتــاب ..
وجنبـها عبير تلــعب .. والتلفزيــون مشغل على طيور الجنـــه والصوت صاير كبــير ..
و الأوراق كلها مرميــه في الأرض " حــاله "
دخــل عليها عبد الله : هههههههههه يعني الحين تذاكرين
اسيل : ايي ليش ..؟
عبد الله : شلون كذا تذاكرين بـ فوضى التلفزيون عـالي كيف بـ يدخل بعقلك
اسيل : ههههههه تصدق والله ماعرف اذاكر الا كذا وفي بيتنا وناسه انا وبسيل كنا نذاكر مع بعض وأنــواع الأكل والحلويات بس الحين ماعندي أحد
عبد الله : طيب جيبي اخــوك هنا وسوي مثل ماتسوين في بيتكم ..
اسيل : والله عادي ..؟
عبد الله : ايي عادي ليش مو عادي
اسيل تشققت من الوناسه ووقفت : وااااااي وناااسه ... قربت من عبد الله ..: يابعد قلبي عبووووووووووود احبك
عبد الله : هههههههههههههه تحبيني .؟
اسيل : ايي احبك حــرام
عبد الله : وبعدين ترى عادي انتي صرتي من أهل البيت اي بتجبينه جيبه ولا عليك من أحد
اسيل ابتسمت له وطلعت جوالها تتصل على بسيل ..
// // //
بسيل فــي غرفته ونفـــس حــالة اســيل اوراقه مرميه في الأرض وبـين كل ثـانيه يسلي نفسه ويكتب اغنيه
رن جـــواله وابتسم على طـول عرف إنها اخته من النغمه الخاصه اللي حاطه : واخيرآ’ الدوبه ..
: الوااااااااااات
اسيل : الوهاااااااات
اسيل : بســـــول عمري تعال عندي نذاكر
بسيل : والله عادي .؟
اسيل : ايي عبد الله هو قالي ولا تنسى تروح البقاله
بسـيل وقف بفرحه : طيب نص ســاعه وانا عندك
اسيل : طــيب انتظرك
سكــر من أختــه واخذ كتــابه واوراقه واقلامه وطـــلع مبســـوط ..
وفعــلا بعد نص ساعه كان موجود عند أختـــه ..
طلعت له اسيــل ودخلتـــه المجلس ..
اسيل واهي تاخذ الكيس منه : شريت ذيك الحــلآوه
بسيل : شريت أنـــواع الحلويات
قلبـــت الكيــس وطاح كــل شيء منه الحلويــات واربعه بيبسي واحد سفن وبطاطس لــيز بجمــيع الألوان وبأكبــر حجم ..
اسيل : هههههه كذا المذاكره أحلى
جلــس فــي الأرض وتسندت اسيل عليه وبدو بالمذاكره ..
// // //
فـي امريكــا ..
: مساعد
لف مساعد بـ ملل : نعم ..؟
لمى وهي تمد له الكتاب : سوري بس كتابك طاح منك
أخذ منها الكتاب ومشى من غير مايشكرهــا ..
شاف خــالد ومشــو مع بعض . .
خالد : وش فيك متضايق
تأفف مساعد وتوه بـ تكلم بس قاطعه خالد : لا تقولي لمى
مساعد : وفي غيـــــــرها والله والله اوف منها كرهت الولايات المتحــده كلها بـ سببها
خالد : عاد حرام عليك كلمها شــوف شنو تبـي منك ماعندك احساس انت ابد
مساعد : شنو اكلمها مـاكلمها يعني انت تخيل مكاني بتعطيها وجهه
خالد : انا بس راح اعطيها وجه راح اعطيها روحي كلــه
رفع مساعد حاجبه بنظره استحقار حق خالد ومشى أســرع
خالد : ههههههه تعال أمــزح معـاك
مساعد بجديه : خالد لا تنسى احنا جايين ندرس مو جايين حق خرابيط
خالد : ياخي امزح معاك والله
مساعد ابتسم : طيب
خالد : مساعد بقولك شيء
مساعد : قــول
خالد : بصراحه انت تخوف اذا صرت جدي حتى لو ماقلت شيء بس من اشوف وجهك ينقلب جدي اخاف
مساعد : هههههههههههههههههههههه غبي والله شايفني جنــي
خالد : يمكن لـو تطلع جنـي ماخاف
مساعد : أفا لهذي الدرجه شكلي قبيــح
خالد : مـن جد بصراحه شكلك قبــيح
مساعد بغرور : لو شكلي قبــيح ماركضت لمــى وراي
خالد : وهذا اللي متضايق منها طلعت العكــس فرحان انت وحده تلاحقك مالت عليك ترى حتى انا

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -