بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -19

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -19

دخلت اسيل غرفتها وبـ يدها ورقـــة الطـلاق حطت الورقه بجيبها
واستغربت يوم شافت الأثاث لما الحين موجود ..
وشافت بسيل جـالس يدخل اغراضها بـ شنطه : ليش ماخذو الاثاث
بسيل : انا قلت لهم يخلونـــه علشان نشتري اثاث جديد
اسيل واهي تجلس ع السرير : أهـا طيب والباقي يعني برجعون ع الاثاث القديم
بسيل وهو يدخل الملابس بـ شنطه : مدري عنهم فيصل يقول كذا يعني
قامت اسيل تساعد بسيل وتدخل الملابس في الشنطه : شنو شعورك بسيل واحنا بنروح الكويت
بسيل : عادي بس احس متعود ع السعوديه وعلى اخواني والبيت مو مصدق اني خلاص بعيش هناك
اسيل : طيب يعني ماراح نشوفهم ابد مستحيل
بسيل :يصــير ليش مايصير ابوي راح وماراح نشوفه ابد
ضربته بـ يدها : ياغبي ابوي مات الله يرحمه يعني وش رايك اكيد ماراح نشوفه
بسيل : الله يرحمــه
اسيل : افف وش هالملابس اللي مايخلصون
بسيل : هههههه ماقلت لك من قبل انك مبــذره
اسيل : جب والله اني مو مبذره بس يعني حرام الوحده تشتري لها ملابس
بسيل : حرام اذا كان عندك ملابس وتشترين
اسيل : ماشاء الله عليك الحين انت ابد ماتشتري
بسيل : انتي اللي تقصين علي وتقولين لي تعال اخذ لك هذا وهذا
اسيل واهي تشهق : كذااااااااب انت اكثر تقولي
بسيل : حلفي ان انا اللي اقولك اشتري ؟
اسيل : مابي احلف
بسيل : اجل تعالي رتبي ملابسك الحالك وانا بروح
اسيل : لا تعال والله امزح معك رتب معاي
طلع من الغرفه من غير مايرد عليها ..
اسيل بصوت عالي : حيوااااااااااااااااااااااااان
// // //
بدر : متأكده سوير باللي تسوينه ؟
ساره : ايي متأكده
بدر : واذا امك سألتك عن الورث ؟
ساره : ماراح تسأل لاني قايله لها هذا ورثي وانا اللي بتحكم فيه
بدر : ساره فكــري عدل وصدقيني فهد مايقدر يدخلني السجن
ساره : بس انا خايفه عليك
بدر : وليه تخافين قلت لك مايقدر والله مايقدر يدخلني
ساره : طيب انا ابي اعطيه نص الورث
بدر : مو نص ربـــــع
ساره : اللي اهو بس ابي افتك منه بدر الله يخليك
بدر : خلاص كيفك
طلعت من غرفته واهي ماتدري اللي سوته صح ولا غلط .. كل اللي تعرفه ان ماتبي تدخل اخوها السجن
تنهــدت بقـــوه وطلعت صوت استرخاء : الله يرحمك ياريان انت وابوي
ابتسمت وحطت يدها على فمها : الحين وش ذكرني في ريان انا و وجهي بس يلا الله يرحمه
دخل عليها تركي : سوير
ساره لفت عليه : نعم وش تبي ؟
تركي : اليوم بـ خطب
ساره : ادري
تركي : مو فرحـــانه لي ؟
ساره : أفـــرح وانت خاطب بعد مامات ابوي بـ سبوع ونص
تركي : سوير ابوي مات والله يرحمه واحنا بنروح الامارات متى تبيني حضرتك اخطبها ..!!
ساره : ومافي بنت الا هي
تركي : بس انا احبها ومابي غيرها تفهمين ولا ؟
ساره : ويعني ماتقدر تصبر
تركي : لا ماقدر اصبر
ساره : طيب متى بنمشي الامارات
تركي : مدري اليوم بنروح نخطب رحيل وبتجين فهمتي
ساره : طيب بس انا اللي بـجي
تركي وهو رايح: مدري عنهم ذولا اهم شيء انتي تجين
ساره : مطيـــور حمد الله والشكر ..
دخلت غرفتها اللي شبــه خاليه مافيها الا سرير وكم شيء مقطوط بالارض
تفكر في حياتهم بالامارات بتكون حلوه او مره بدون اخوانها وخواتها .. هي عارفه انها مستحيل تعيش مع غيرهم
ابوهم عودهم ع البيت وكل يوم جالسين بالبيت حتى اذا وحده منهم راحت مكان الكل وراها يعني ماتعرف احد غير خواتها
حتى بنات عمها مو ذاك الزود معاهم اما بنات خالتها ماتعرفهم تذكرهم واهم صغار بس
و واثقه انها مستحيل تتأقلم معاهم لانها بـ طبعها هي مو اجتماعيه ولا احد من خواتها اجتماعيين
تذكرت انها زوجة ابوها ام فراس بـ تمشي الحين صعدت فوق دورها تودعهم
// // //
لبست عبايتها ومشت واهي تسحب شنطتها وراها
شافها مساعد واستغرب : وين بتروحين ؟
ليان : بروح عند اخوي
مساعد : اخوك بجي لك الحين ؟
ليان : لا بروح مع السايق
مساعد : بس السايق سافر
ليان واهي منزله راسها : طيب ممكن توديني ؟
مساعد : اي ممكن ...مد مفتاح السياره لها ... : أركبي السياره وانا جاي لك بس البس ثوبي
خذت مفتاح السياره وطلعت ... فتحت السياره وركبت وراء ..
تسندت واهي ماسكه ظرها ماصار لها اسبوع من جهضت في اللي بـ طنها استغفرت ربها ع اللي ســوته
لانه مهما يكونن هذا روح ومالها اي حق بأن تسقــطه بس الظروف هي اللي اجبرتها على كذا
خوفها من اخوها وطمـــعه خلاها تســـوي كذا واهي ماتبي من الدنيا شيء غير حياه مستقره تعيشها اهي واختها لمى
ابتسمت يوم تذكرت لمى ودعت ربها بأن يحفظها وتــرجع من امريكا بـ ســلامه واهي حامله الشهاده ...
بعدها تذكرت ورقـــة العماره اللي كتبها لها بو بدر خشتها في مكان علشان اخوها مايعرف عن هالعماره
قررت تعطيه كل الورث اللي خــذته الا هالعماره مستحيل تعطيــــه بتسوي مثل ماقالها بـدر
تصرف على نفسها من فلوس المأجرين وخلاص هذا يكفيها
دقـــايق وجـــاء مساعد وهو معقد حواجبـــه ركب وهو يقول : ليش راكبه وراء لـهذي الدرجه صرتي تعدينا اغراب ..!!؟ ترى مهما صار احنا اولاد زوجك بالأصح حلال عليك
نـزلت راسها بـ أحراج هي ماكانت تقصد اي شيء من اللي قاله مساعد هي ماتدري اصلا ليه ركبت بالاساس وراء
قالت بهمس : اسفه ونزلت بـ هدوء وركبت قـــدام
ماعلق على أسفها وتكلم بـ هدوء وهو يحرك السياره : وين بيت اخووك ..
جلســـت توصفــه له البيت وتعلمه وين بالضبط
ربـــع ســآعه و وصلـــو البيت ... نــزل معاها علشان يساعدها في نـــزول الشنط ..
مساعد : ماعندكم خدامه تنزلها لك داخل
ليان وهي منزله راسها : الا عندنا بس هي عند اخوي وانا مابيه يدري اني وصلت بدخل الملحق على طول
مساعد : طيب وين الملحق ؟
ليان واهي تأشر عليه : هناك
مساعد : طيب
مشى وهو يتأمل البيت ماكان كبير بس شكله ضخـم والغرفه اللي جنبها واهي الملحق شكلها مره حلو
وقــف عند الباب ووقفت جنبــه ليان علشان تطلع المفتاح ..
الا انفتح الباب .. شهقت ليان ورفعت راسها بخوف ان يكون اخــوها بس تفاجأت لما شافت لمى وعلى طول ضمتها
: لموووووووو
أما لمى ماكانت مستوعبه واقفه جامده لفت على مساعد بصدمه اللي ماكان اقل منها : لمى ..!!؟
رجعت ليان على وراء : انتو تعرفون بعض
لمى كانت لما الحين تناظره .. لف مساعد على ليان ببتسامه : لا بس تدرس معاي نفس الجامعه يلا مع سـلامه
مشـــى وهو مستغرب ان يمكن تكون لمى اخت ليان .. اشوي وحس انهم يتشابهون
ركب سيارته وماطال في تفكيره في لمى وليان ورجــع القصـر ..
// // //
: يعني الحين بـ تمشوووون يعني خلاص ماراح اشووفكم
اسيل : ياحياتي سوير لا تقولين كذا ان شاء الله بنشووف بعض
الريم واهي تصيح : نشوف بعض يوم يومين اسبووع ..!!! بعد ماكنا عايشين مع بعض
بسيل : طيب لا تصيحوون والله ماتحمل كذا
وسن تمسح دموعها : انتبو على أنفسكم واسيل لا تطلعين من المدرسه كملي بالكويت ومن اول ماتوصلون تتصلون
اسيل : وشوو اكمل بالكويت مستحيل وجهي مو وجه دراسه خليني بطلع
بسبيل : ماعليك منها اهي تقوول كذا وبس
وجن : بسيل انتبــــه عليها
اسيل يدها في خصرها : لاوالله بزره انا ينتبه علي ..!!
ام فراس : يلا لا تكثروون كلام الطياره بتطير الحين يلا قومو
سلمـــو ســلآم سريع مايخلى من الدمـــــُوع وركبـــو السياره ..
تــُوهم بـ حركون بس وقف فـراس : مو كأن هذي فــداء ..؟
ام فراس : اجل لحظه وقــف بسلم عليها
نـــَزلت سلمت على بنتها ســـلآم حــــار وبعدهـــآ مشــــو ..
يـآ’ترى هل القـــَدر سـ يجمعهم مره أخـــرى ..؟!!
أم سـ يكون الفــرآق للأبــــــَد ...!!!؟
وســتكـــٌون كلمـــَة " أربعة عشر أخـَوه " مــُجرد ذكريآ’ت لهمْ ورحل ..!
// // //
بـدر : اليوم اللي أشتــرى البيت يبــي يـاخذه
ام مساعد : وشلـون ياخذه واحنا مابعد سافرنا ؟
بدر : حتى احنا مابعد ناخذ لنا بيت بس راح نجلس في شقـــه
تركي : طيب يلا قــومو خطبو لي رحيل
مساعد : تراك اقلقتنا في رحيل هذي
بدر : مو انت تقول كلمت أهلها
تركي : ايوا كلمتهم بس مو يعني مانروح لها ونكلم أهلها
ام مساعد : خلاص حدد موعد معاهم انا وانت واخوك مساعد واختك ساره بس
لف تركي على بدر بـ احراج وأبتسم يوم شـاف بدر مبتسم " دايم يايمه تحطيني في مواقف "
طلع من المكان اللي اهو فيه ورفـــع جواله وحدد الموعد معاهم بعد صـــلاة العشاء ..
// // //
: من جدك صار لك شهر وانتي تتعالجين عند دكتور نفسي .؟
الريم واهي تقوم تسكر الباب : ياغبيه قصري صوتك لا احد يسمع ؟
وسن : الريم انتي وين كان عقلك ..!!؟ انتي يعني تشوفين نفسك مجنــــونه ؟
الريم : لا مو كذا انا رحت اتعالج علشان ارتاح ابي احد اقوله بـ كل اللي فيني
وسن : وأحنا وين رحنا مو خـــواتك ..!؟ يعني ماتقدرين تقولين لنا اللي بـ خاطرك واللي فيك
الريم : لا ماقدر اقول ولا تسأليني ليش ؟
وسن : وليش ماتبيني اسألك ليه ..؟! علشانك عارفه اللي تسوينه غلط صح ؟
الريم : لا انا اللي اسويه مو غلط وصح بس انتو اللي تشوفونه غلط وانا مارضى على نفسي اكون غلطانه
وسن : الريم أوعديني ان ماتروحين له مره ثانيه
الريم : ماراح اروح لاني خلصت
وسن : طيب قولي ليه كنتي تروحين ..!!؟
الريم : قلت لك كنت محتاجــــه أحد يفهمني
وسن : ايي بس عاد مو مرره وحده دكتور نفسي
الريم : عادي بالعكس اصلا اهو فادني عرفت عن نفسي اشياء كثيره
وسن : ماشاء الله والدكتور يعرف عنك اشياء كثيره ماكنتي تعرفينها ..!! يعني هو يعرفك اكثر من نفسك ماشاء الله عليه
الريم واهي تقوم : انا الفاضيه اللي جايه اسوولف لك
وسن : الا انا الفاضيه اللي جايه اسمع لك بس والله يا ريم لو تعدينها وتروحين بقوول عليك بدر
الريم : حماااااااااره لا تهددين
وسن : اهدد علشان مصلحتك
الريم : مصلحتي اني اعرف نفسي
وسن : الريم لا تستهبلييين علي ..!! مافي احد مايعرف مصلحة نفسه الا الصغار
الريم : طيب اعتبريني صغيره وماعرف مصلحة نفسي
وسن : مو انتي كذا صغيره وماتعرفين مصلحة نفسك رايحه لي عند دكتور نفسي غبيــــه انتي اي احد يعرف عنك بقول مجنــونه على طول
الريم : لاحووول مالك شغل فيني
وسن : طيب مالي شغل فيك بطقاق اللي يطقك جعلك تجنين مالي شغل .... قامت
// // //
فـــي آلطيــــآره ..
اسيل : بسيل ابي اشوف الشباك
بسيل : اللي يشووفك يقول اول مره تركب طياره اسكتي فشلتينا
اسيل : ماراح اسكت الا لما تخليني اشوف الشباك ابي اشوف الدنيا من فوق
بسيل : وش تشوفين بعد انتي ترى كل غيــم
اسيل : طيب ابي اشوف الغيم
بسيل : مافي لا تشوفين
اسيل ماده بوزها وتتكلم ودموعها متجمعه في عيونها : على تبن بروح اجلس عند فيصل احسن
بسيل من غير اهتمام : روحي اجلسي تفكيني اشوي
قامت واهي معصبه وماحست بـ نفسها وطاحت .. وكل اللي بالطياره لف عليها
غمضت اسيل عيونها بالقوه ماتبي تقووم وتتفشل
قام لها فيصل : اسيل اسييل قومي
اسيل بصوت مخنوق : ماراح اقوم مابي
ام فراس بخوف : وش صار فيها
فيصل وهو يلف ع الناس اللي يناظرون بأحراج : مافيها شيء بس البقره ماتبي تقوم
بسيل : هههههههههه قومي خلاص بخليك تجلسين جنب الشباك
فراس : ماتلاحظون انكم مسوين بالطياره فوضى ... بحده قال : اسيل قومي لا تفشلينا قدام الناس
قامت واهي تمسح دموعها بديها مثل الاطفال وتناظر بسيل بعتب
بسيل : خلاص تــــوبه ماخليك تقومين وانتي معصبه يلا اجلسي ع الشباك
اسيل بصوت عالي : ماااااابي خل الشباك ينفعك بظل واقفه لما نوووصل
وحـده بالطياره معاهم : هيي انتي تراك مره مزعجتنا خلينا نوصل بـ سلام
اسيل :مالك شغل انتي
فيصل : احسن تستاهلين واذا ماجلستي بتشوفين اكثر
تـوه بـ جلس الا تفاجأ ان بسيل ماربط الحزام : وانت حظرتك ليش مو رابط الحزام
بسيل وهو يناظر اسيل : هي قالت لي علشان نغامر
نزلت راسها بخوف ولما الحين واقفه
جلس ع الكرسي المخصص له : حمد الله والشكر الله يكون بعونا عليكم
بسيل : اسيل يلا اجلسي والله خلاص بخليك جنب الشباك
اسيل : خلاص انت اجلس ع الشباك انا اعجبتني الوقفه
بسيل : ياغبيه بجي لك الحين الكابتن و يذبحك
جلست اسيل بخوف : من جدك .!!؟ الكابتن بكبره يجي ..؟ يعني ليش ممنوع اللي يوقف ؟
بسيل وهو يبعد عن الشباك وكاتم ضحكته : ايي ممنوع يلا اجلسي ع الشباك
قامت وجلست ع الشباك وحط بسيل راسه على كتفها ويده على خصرها ونام ..
اسيل : هههههه غبي
بسيل وهو مغمض عيونه : انتي الغبيه
اسيل : فشلتنا ترى بين الكويت والسعوديه مافي فرق وانت نايم اشوي ونوصل
بسيل : ماراح انام بس بغمض
اسيل : اها طيب
// // //
أخـــذ صبــع آليـآس الصغير وحطه داخل فمه وهو يتكلم : راح تظل معاي لما اشبع منك
نــاظره الياس بـحقد وسحـــب صبعه من فم طلال وطلع المنديل ومسح صبعه
وقف طلال بعصبيه قبال الياس: المره هذي بسمح لك المره الثانيه ماراح اسمح لك تسحب مني شيء اخذته منك
سكت الياس وهو يناظر طلال بحقد يخــالطه الخوف
طلال وهو يجلس : ممكن تجلس
جلس بـهدوء ونظراته لما الحين ماتغيرت
طلال من بين اسنانه : ممكن تغير هذي النظرات
لف الياس عنــــه ورجع ناظر طلال وعيونه بالارض
طلال ببتسامه ع جنب : الحين اقدر ابتــدي الشغل
// // //
الساعه تسع بالليل
كانت ع السرير ومغمضه عيونها وتسمع سوالف سامي مع زوجتـــه حور ..
تجمعت الدمـــوع بعيونها صحيح ماتحبه بس مهما يكون زوجها واكيد بتغار غصب عنها
مسحتهم قبل لا يلاحظ فيهم سامي .. سمعته يضحك أول مره تشوفه كذا فرحان ويسولف و معاها دايم مكشر
: ههههههههه ياحياتي .... اي خلاص ... بكره ..؟! .. اي طيب طيب ... انا الحين اخليك بروح انام ... هههههه فديتك ... اوكي حبيبي باي ..
سكر منها وتنهــــد حط الجوال ع الطاوله ودخل دورة المياه .. " وانتو بكرامه " ..
قــامت ودخلت آلحمام الثاني تغسل وجهها .. وبعدها خذت جواله وسجلت رقم حـور ..
وحطتــه نفس الوضعيه .. توهــآ بترجع مكانها الا طلع سامي اخترعت وسمت بالله
سامي : خير شايفتني جني ؟
فداء : لا مو قصدي كذا بس اخترعت
قـرب من الكبت علشان بغير مـلابسه وراحت السرير وغطت نفسها ماتبي تشوفه .. سمعت ضحكته الهادئه عليها وانقهرت ..
اشــوي وحست احد يسحب منها الغطا ..
فداء : خير ..!!
سامي : الخير بـوجهك بس انا مافيني نوم
فداء : طيب انا ابي انام
سامي : بس انا مافيني نوم
فداء : طيب مشكلتك هذي
سامي : بس انتي زوجتي ولازم تشاركيني بالمشكله وتشوفين لها حل ..!!
فداء : حل مثل ايش يعني ..؟
سامي : يعني حـــل إني أنـــآم
فداء : ومن وين لي انا الحــل
سامي وهو يقرب منها : يعني مثـلا تحركين لي شعري لما انام تدوخيني بالأصح
بعدت عنه بخوف وكأن شخص غريب .. وقف وناظرها بـ حتقار
أخـــذ شماغه وطــلع وركب سيارته : أنتي يافداء اللي اجبرتيني ادوره عند غـــيرك ..
دعــس ع البنزين وحــرك بسرعه
امـآ فداء : يــآربي أنا وش سويت اكيد برووح الحين عند حــــور لآ بروح الشغل اهو اليوم ماراح الشغل ..!
قطت الغطى اللي بـ يدها بقــوه وقامت
// // //
تـــَوهم راجعين من شقـــة أم رحيل ومن اول مارجعو صراخ بين تركي وامــــه ..
تركي : يعني بس علشانهم ساكنين في شـــقه رافضه تخطبينها لي ...!!
ام مساعد : أنت ماتفهم هذولا طمعانين بـ فلووسك انت شفت كم المهر اللي يبــغونه جنيت انت
مساعد بهدوء : خلاص يمه اذا يبيها كيــفه
ام مساعد : لا مو على كيفه مجنـــون يدفع اربعة مئة الف علشان وحده ماتستاهل بكره ازوجك بنت خالتك احسن منها واجمل منها
تركي : بس انا غيير رحيييل مابي
ام مساعد : وانا هالبنت مابيها تكوون زوجتـــك
تركي بهدوء : يمــه
ام مساعد : لا تكثــــر
عض على شفته : مساعد تكلم قووول شيء لا تسكت
مساعد : وش دخلني انا .... صعد فوق غرفته
تركي : ساره كلميها قنعيها
اجلست ساره جنب امها على إنها تدري كلامها ماراح يغير شيء عارفه ان امها عنيده بس ماتبي تكسر بخاطر اخوها
: يمه الله يهداك تركي مو صغير علشان هذولا يقصون عليه وياخذون في فلوسه صديقيني يمه تركي قــدها ومستحيل ياخذون منه فلس واحد
ام مساعد : انتي ماسمعتي وش قالو مهر اربع مئــه ريال ..!! هذي بدايتها في النهايه كم راح ياخذون
تركي : طيب انا ماراح اخذ منك شيء كله على حسابي انا
ام مساعد : وانا ماراح اتركك تلعب بـ فلوسك
تركي : طيييب انتي اللي اجبرتيني على كذا ماراح ارووح معاكم الامارات
ام مساعد : وين بترووح ؟؟
تركي : بكمل حياااتي كلها في كنـــدا وماراح تشووووفيني طوول عمـــرك
دخــل غرفته وسكر الباب وقفله مررتين : والله والله يارحيل ماحد ياخذك غيري واتحدى الكـــل علشانك حتى لو كانت امي
// // //
فــي الصبــــاح .. الساعه ست
: بـندر
لف عليه من غير مايتكلم
بدر : وين رايح ؟
بندر : يعني ماسك اوراقي وين بروح مثلا
بدر : وليه تتكلم بدون نفس قولي انك بتروح الجامعه
تأفف بـهدوء : ماحظرتي بعد ربع ساعه راح تبدا تامر على شيء ؟
بدر : ايي الياس سيارته اختربت ابيك توصله بالطريق
" قال كذا عمــدا يبي الياس يتقرب من بندر خصوصا ان بسيل سافر وفيصل سافر والياس راح يظل الحاله "
بندر وهو يكمل طريقه : طيب انا انتظره بالسياره
دخل بدر على الياس وشافه جاهز : الياس ابغي سيارتك اليوم
الياس : بروح الجامعه الحين تعال معاي واخذها
بدر : لا ابيها الحين مستعجل وانت روح مع بندر هناك ينتظرك
الياس : بندر ؟؟
بدر : ايي بندر وش فيه ؟
الياس : لا ولا شيء
بدر : طيب وش هاللبس اللي انت لابسه
الياس وهو يناظر لبسه برمودا ابيض يوصل لـ تحت الركبه وفيه ماسك ومن فوق كرستال بالرصاصي وبلــوزه بيضـه فيها رسمـة "دوب " مليان بالكرستال : وش فيه ؟
بدر : لا ابد مافيه شيء بس كيف الجامعه يخلونك تلبس كذا يعني عادي ..!؟
الياس : لا مو عادي بس يعني ماراح يسوون شيء
بدر : طيب يلا اركب السياره قبل لا يمشي بندر ..
أخــذ اوراقه وطلع فتح باب السياره قدام وركب .. وعلى طول بندر حــرك سيارته
رن جــوال الياس وكان الرقم غريب رد بهدوء : الوو ... منو .. لا ماعرفتك ... سيف .!... ايوا ذكرتك بخير الحمد الله ...
ايي عندي انا الحين كتابك عطاني بسيل وقالي اوصله لك ... لا ماقدر لاني مو بسيارتي ... ايي طيب اشوف ...
بعد الجوال عن أذنه وحط يده ع السماعه : بندر تقدر تروح عند سيف علشان اعطيه كتابه ؟
بندر : لا ماقدر
الياس : بس الولد يبيه ضروري
بندر : وش علي منه انا
عض على اسنانه ورجع الجوال بأذنه ..: اسف سيف بس بندر يقول مستعجل .... اي خلاص ...
سكر منــــه وهو منقهر من بندر كيف احرجـــه والولد اول مره يطلب منه شيء
// // //
مـــآ أصعـــــَب ...
/
\
/
مااصعب ان تعشق شخصا بجنون وانت تعلم انك له لن تكون ..!
فـي اول يوم بالكويت ..,
أم فــراس جلست عند اخــوها لما تخلـــص من أثــاث البيت اللي اشترته جاهز ..
صحى فيصل ع الساعه ثمان الصباح .. وعلى طول اتصل على تركي يبي يسأله وش صار على خطبة رحيل ..
اتصل اكثر من ثلاث مرات بس بدوون فايده تركي مــايرد ..
قام ودخل دورة المياه الله يعزكم غسل وجهه ورجع ع السرير ..
ينــاظر السقف مو قــادر يفكـــر في شــيء بس يسأل قلبـــه كيف رضيت تعشق من يعشقـــه أخوي ..!
يــرد عليـه شخص مجهـول " بــس أخـــوك مايستاهل رحـيل أخـوك خاين وراح تشترك معاه بالخيانه ان خليته يتزوجها "
ويــرد على الشخص " تـركي مراهق واكيد اذا تزوجها راح يتــرك حركــاته كلها اهو يعشقها قبلي مستحيل اخرب احلامه "
شخص مجهــول " تــركي مستحيل يتغـــير هو كذا من وهو صغير ولا نسيت ان من عمره 13 بدت مراهقته "
رد عليه بس هالمره مو قلبه بصووت عالي : بــسس خلاص مسستحيل اخوون اخووي مسسستحيل
غمض عيونه بقــوه وهو يرد : رحيل حق تركي وتركي حق رحيل رحيل حق تركي وتركي حق رحيل
يحـــاول يطبع هالكلام في مخيــلته لكــــن عشقـــه تمحــِي هذا الكـــلام ..
تعب من التفــكير وغـــرق فـــي نــــومه طويله ..
.
.
.
مــااصعب أن تضحك وداخلك جرح يصرخ
في نفس الوقت الساعه ثمان في الصباح في السعوديه
طلع من غــرفتــه وهو لابس ثــوب وشماغ " احمـر "
وسن : دوختنــــــــــي الصراحه ياخوي
بدر : مو انا مدوخ البنات كلهم كيف مادوخك ؟
وسن : عـــاد صدق نفســـه الحين ان حلو
بدر : اكيد بصدق نفســي تبين اكذب عيوني اللي شافت حلاوتي ..!!
وسن : بدييييير ترى ماحب الواثق
بدر : مو ياغبيه الأنسان كيف يعيش وهو مو واثق من نفسه ..!! تدرين عاد لو انا مو واثق من نفسي كان شفتيني منتحر بس ثقتي هي اللي تخليني اعيش
وسن : وجـــع يعني الحين لو انك مو حلو وكريـــه وتشبه القرد بـ تنتحر ..!! بس علشانك مو واثق من جمالك ..!!؟
بدر وهو يجلس ع الكنب : خلي الجمال على جنب انا اقصد واثق من نفسي من كلي مو بس جمالي
وسن : بس انا ماكنت اسولف عن كلك او عن نفسك اسولف عن جمال ..
بدر : بس انا كنت اسولف عن الثقه يعني أنا قصدي اني مو بس في جمالي واثق واثق من كل شيء ماسمعتي المثل اللي يقول واثق الخطوه يمشي ملكا
وسن : أهـا يعني الحين انت تمشي ع المثــل هذا ..!؟
بدر : بالضبط أنـــا اشوف نفسي ملك وهم الناس تشوفني ملك على اني في داخلي ولا شيء تدرين عاد وسن ان لو الناس تدري وش داخلي كان الكل ابتعد عني ..!؟
عقدت حواجبها وسن : ليه وش فيه داخلك ..؟
بدر : لو بـيدي قلت حق الكـــل وش بداخلي بس خلي اللي بالداخل داخل مافي داعي احد يعرفه يكفي امي وسامي .. وابتسم على جنب ... : وعمتي هند
وسن : بدوور يعني الكل يدري وش بـ داخلك وليه انا بالذات ماعرف ..!
بدر : من قال انتي بالذات كل اخواني مايدرون
وسن : اي عادي وش يصير اذا انا الوحيده اللي منهم اللي اعرف
بدر : لو عندي الثقـه انك ماراح تبتعدين عني كان قلت لك بدون خوف
وسن : الحين توك تقول انك واثق من كل شيء
بدر وهو يقوم : انا غبـــي اللي جاي اسوولف معاك
ركـب سيارته مايدري ليه حس بنص الراحه يوم ســولف مع وسن ..
يمكن ع الاقل قــدر يطلع كل اللي بـ قلبــــه بدون ماتحس ..
تسند ع السـيت وحــس ان محتــاج النص الثاني من الراحـــــه وأكيد راح يــلاقيه عند سامي ..
يبــي يكمل اللي قاله حق وسن يقوله حق سامي ..
رفــع جواله واتصل على سامي .. : هلا سامي
سامي : هلا والله بــدر
بدر : وينك ؟
سامي : بالشركه ليه أمر ..؟!
بدر : مشغول يعني ؟
سامي : امم نوعــا ما
بدر : اوكي اجــل اخليك
سامي : بتصل عليك الظهر واكلمك
بدر : طيب
سكر من سامي وحط الجــوال على جنب وهو يقول : مستحيل راحتـــي كلها تكتمل ..
قــرر يروح يشووف شغـــله اللي امه " ام بدر " وكلتــه فيه ..
عطتـــه نص ورث بندر ونص ورث وجن ونص ورث وسن وورثها كله حق بدر يشتــغل فيهم يبنـي له شــركه باسم ابوه
و يكمـــل مســـيرة أبـــوه
.
.
.
مــااصعب أن تحب شخص رغم كل مافعله بك
ع الساعه تسع الصبح
جالس أخــر وآحد والدكتور يشــرح مو قادر يفهم شيء أخــذ قلمـــه وكتب ع الكتاب " وتين "
تأمل الاسم ثـــواني ومسحها بســـرعه جنــونيه لـ درجه ان الكتاب تشقق من قوة القلم
حط القلم ع الطاوله و غطى وجهه بيدينه وثبت كوع يدينه ع الطاوله
الدكتور : بندر اذا تعبان تقدر تطلع
مارد عليه واخذ كتبـــه وطلع .. جلـــس في بالارض وتسند ع الجــدار وضم رجــوله ودفن راسه بينهم ..
نــص ساعه وهو على هــذا الحـال الكل منشغل في نفســـه وماتنزل أحد يســأل وش فيه ..
وأخيــرآ حس في سخص يمسح على رآســـه ويناديـــه : بندر ... بندر ..؟
ماحب يرفع راسه ويشـــوف الدمـــوع تكلم وراسه لما الحين مدفون بدينه : وش تبي ؟
: وش فــِيك ؟
بندر : مافيني شيء
الياس : طيب ليه مسوي كذا بـ نفسك ؟
بندر : مالك شغل روح محاظرتك بسرعه علشان بمشي بعد اشوي
الياس : ماراح ارجع معاك تقدر تروح الحين
سـكت بندر ومسح ودموعه من غير مايحس الياس ..
اما الياس رآ’ح مع طلال ..
فــي السياره ..
بعد ماركب سيارته اخذ جواله وهو متردد يتصل على وتين أو لا ..
وبـ الأخير قـرر يتصل ويعطيها فــرصه ثانيه ..
طلع الرقــم اللي تو شاريه وركبه بالجوال واتصل عليها .. بعد خمس رنات تو بـ سكر بس وتين ردت وهي نايمه : الو
سـكت بندر وحس ان كل الكلام اللي رتبه من اشوي ضاع بـ مجرد ماسمع صوتها مهما يكابر ويكذب على نفسه إن بـ يتركها بـظل يحبها
اشوي وسمع صوت وتين تقول : ابد مو فاضيه
ابتسم على عصبيتها واهي نايمه وقرر يتكلم : الو
عدلت جلستها وتين واهي تقول : بـــندر ....!!!
بندر : اقدر اشوفك
وتين : يعني انت بندر
بندر : وش رايك يعني ؟
ماقدرت تعبر وطاحت دموعها من الفرحه : ايي اكيد تقدر تشوفني والله ماتصـ
قاطعها بندر : وين اشوفك ؟
نزلت راسها واهي تقول : نص ساعه على مالبس ومر علي
بندر : طيب
.
.
.
مــااصعب أن تشتـاق لشخص وهوا يخونك في غيابك
صــحى من النوم ع الساعه تسع الصبــاح شــاف فــداء جنبـــه ..
حاول يتذكر أمس زعـــلان عليها وراح عند حـــُور كيف الحين صـآر عند فــداء
قــام ودخل دورة الميـــاه وبعد ماغسل وجهه تــذكر ان امس طق الباب على حور ومافتحت الباب
أبتـــسم على طاري حـور .. " إلا امس ليه مافتحت الباب ..!!"
طلع من دورة المياه ولبس ثـوبه وشماغه وراح عند فـداء ..
: فــداء
صحت وغمضت عيونها بقوه من النور : هلا
سامي : انا بروح الشغل قومي اقفلي الباب

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -