بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -20

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -20

مــااصعب أن تشتـاق لشخص وهوا يخونك في غيابك
صــحى من النوم ع الساعه تسع الصبــاح شــاف فــداء جنبـــه ..
حاول يتذكر أمس زعـــلان عليها وراح عند حـــُور كيف الحين صـآر عند فــداء
قــام ودخل دورة الميـــاه وبعد ماغسل وجهه تــذكر ان امس طق الباب على حور ومافتحت الباب
أبتـــسم على طاري حـور .. " إلا امس ليه مافتحت الباب ..!!"
طلع من دورة المياه ولبس ثـوبه وشماغه وراح عند فـداء ..
: فــداء
صحت وغمضت عيونها بقوه من النور : هلا
سامي : انا بروح الشغل قومي اقفلي الباب
فداء : طيب
طلــــع وركب سيارته رســـل رساله حق حــور " مشتــــاق لك حياتي بستأذن الحين من الشغل وبخليها اليوم معك صباحي *_^ "
فـــي شـــقــــة حـــور ..
صحى على صوت الرساله وشاف حـور بـ حضنه نايمه بـ ستسلام ..
طبع بوسه على خدها وضمها أكثـــــر ورجـــع ينام..
بعد ماستأذن من الشغـــل راح وهو كلـــه شووق حق زوجته اللي ظل معاها ثـــلاث سنوات ..!
وقــف قبال الشقه تــوه بطق الباب .. بس تذكر ان عنده نسخــــه ثانيه
فتــح الباب وقفـــله .. فتــح الغــرفه بـ شوي اشوي وكــان يظن ..إن حـور قبال المرايا ولابســــه له مثل ماتعوود منها ..
لكـــــن المفــاجأه يــــوم شاف وآحــــــد بحضنها
// // //
يتبــــع المغــــرب مع " مـــا أجمـــَل "
بس الحين اشوي مستعجلـــه و ماكلمت البارت
Brb
تكمـــلة
الجزء السادس الفصل الثاني..
مــأجمل
/
\
/
ما أجمل إن يكون لديك انسان يخاف عليك يحبك ويرعاك يشاركك الفرح والسعاده
فـي العصر .. كانت اسيل تـــوها صـاحيه دخلت دورة المياه وغسلت وجهها شافت بنت نايمه جنبها تذكرت إنها في بيت خالها ..
وقفت قدام التسريحه تشوف شعرها اللي طول صار لـ كتفها : اوففف ياليت يخترعون ماده مايطول الشعر
استشورت شعرها المجعد وربطته ذيل الحصان بس طاح كله لانه شعرها من فوق قصير مره
شالت الربطه وربطت شعرها مره ثانيه وهم طاح : هههههه يحسسني ان شعري ناعم ..
قطت الربــطه بسرعه وراحت عند بنت خالها ..: هذي شكلها نومها ثقيل اكثر مني استشورت شعري شغلت النور وماصحت ..
راحت عند الساعه شافتها ثلاث ونص .. : ياربي زهق ابي اطلع بس اخاف يطلع لي أحد ..
خذت جوالها واتصلت على بسيل : بســييلووو
بسيل : هههههه هلا والله صح النوم
اسيل : صح بدنك بسول زهقانه مرره
بسيل : وانا بعد منحبس بالغرفه ابي اطلع
اسيل : حتى انا محبـوسه بالغرفه وينك اجي لك ؟
بسيل : لا انا بجي لك
اسيل : لا في وحده نايمه جنبي
بسيل : منو هذي ؟
اسيل : مدررري الظاهر انها بنت خالي طيب يلا وينك ؟
بسيل : طيب انا بجي جنب الغرفه وانتي طلعي بس لبسي عباتك
اسيل : ايي صح بسول ابي اشتري لي عبايه ع الكتف
بسيل : ليش عبايه ع الكتف ؟
اسيل : لا والله احنا بالكويت تبغيني البس ع الراس اصلا المفروض مالبس حجاب
بسيل : تكاااااااااااابرت البنت ..!!
اسيل : بسووول مافيني اتكلم البنت نايمه جنبي ومابي ازعجها بتجي ولا اطلع لك
بسيل : بجي بـجي
سـكرت منه ولبست عبايتها وطلعت معـــاه ..
في السياره
اسيل : أبـــي اسوق
بسيل : بعدين الحين هذي مو سيارتي بكره ان شاء الله سيارتي بـ توصل
اسيل : طيب اذا خلصنا ابي اروح المشغل
بسيل : ليش بعد ؟
اسيل : بقــص شعري وبصبغ بنفسجي الله يخلييك الله يخلييك
بسيل : طيب يلا انزلــي وصلنا ..
فتحت السياره ونزلت .. ورن جوال بسيل : اسيل انتي روحي وانا بجي وراك
اسيل واهي تمشي : طيب لا تتأخر ..
مشـــت وبنص الشارع رن جوالها وقفت علشــان بتطلع الجوال من شنطتها سمعت صراخ بسيل وهو يصارخ ان سياره وراها
توها بتركض بس الســياره كانت اسرع منها وداستها
بسيل وهو يصارخ : اسييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل
ركـــض لما وصــل لها مسح الدم من وجهها : اسيل قـــومي تكفييييين اسيل
رفعها له وضمها وهو يصيح : اسيييل لا تروووحييييين لا تخليييني اسييل قـــومي
تجمعــــو الناس حولهم واتصلو ع الاسعااف وخـــذوها ..
في المستشفى ..
: لو سمحت بندخلها غرفة العمليات ممكن ترتاح
وقــف بسيل وجلس في احد كراسي الانتظار يــدعـي حق أختــــه
.
.
.
ما أجمل إن يكون لديك انسان يغفر لك إن أخطأت ويلتمس لك العذر إن له أسأت
وسن : أهليييييين عمـــه من زمـــــان عنك
هند : هلا والله وسن انتو القاطعين الله يرحمه ابوكم كان كل يوم يجيبكم لي
وسن نزلت راسها : الله يرحمــه ان شاء الله ماراح نقطعك بس تدرين مشغولين البيت بعناه واخواني سافرو
هند : الله يهــدي امهاتهم بس لا تخافين ان شاء الله بـرجعون
وسن واهي تجلس ع الكنب : اتمنــــى والله ياعمه يرجعون
هند : ماكلمتيهم ؟
وسن : الا توني امس كلمت فيصل وفراس
هند : طيب وين امك واخوانك
وسن : الحين أناديهم لك
دخلت وسن تنادي امها واختها وجن والريم ..
دخلو المجلس وسلمو عليها واجلسو يسالفون معاها
هند : اجل وين بـ بدر ؟
وسن : هههههههه مو انتي ماتسألين الا على حبيب القلب مدري وش مسوي لك ليكون هو ولد اخوك وحنا لا
هند ببتسامه : هههههه لا بس هذا شبــه ابوه الغالي الله يرحمه وبعدين انتو كلكم بنات واولاد اخوي مافرق بينكم
ام بدر قامت : الحين بقــوله يجي يسلم عليك
بلعت هند ريقها بخوف ماتدري وش بـكون اللقاء بينهم ... وخاصه إنها ماشافته من عرف بالسالفه بس تطمنت من وجود البنات جنبها ..
بـ غرفة بدر ..
ام بدر : هند هنا
بدر وهو يهز رجله : عارف
ام بدر : وليه ماتجي تسلم عليها ..!! ولا تبريت منها
وقف بدر وهو متوتر : يمـه انتي تدرين ليه مابي اسلم عليها مافي داعي اقوول
ام بدر : بس هذي مهما تكـــون أمـ ... سكتت واهي مو عارفه كيف تقوله
بدر بـ ستهزء : وش فيك سكتي عادي أمــي بالحرام قوليها
ام بدر : مهما يكون هذي اخت ابوك
بدر : وامي بعد ولا نسيتي ان
قاطعته ام بدر بعصبيه : بـــــدر
جلس ع السرير وهو ماسك راسه : ماابي اسسسسلم ما أبي غصصب هو
جلست جنبه ومسحت على راسه : بـدر هند والله مالها ذنب باللي صار
بدر : يعني بتقولين لي ان الذنب كله على ابوي يعني لانه مات مايقدر يدافع عن نفسه خلاص صار كله شيء من ابوي
ام بدر : الله يرحمــــه لو كان هو موجود بـ قولك ان الذنب مو من امك ولا منه ؟؟
بدر : ......
ام بدر : أبــوك كان يششرب وماحس بـ نفسه وصار اللي صار
بدر : طيب يعني ابوي ماله ذنب هو كان يشرب وماحس بـ نفسه واهي بعد كــانت تششرب وماحست بـ نفسها ؟
ام بدر : بـدر انت رجال كبير وتفهم مافي داعي اشررح لك
بدر : لا انا ابيك تشرحين لي
ام بدر : انا مدري وش صار روح اسألها
بدر قام : طيب الحين بقوم اسألها
ام بدر : تعااااال لحظـــه ...!!!
طــلع ودخل المجلس بس تفاجأ من وجود خـــواته ..
حقـد على أمه من داخل لآنها ماخبرته بـ وجودهم قــرب من هنــد وباس راسها وقال وهو منزل راسه : انا الحين مستعجل اشووفك على خير
وطلع بســـرعه ..
ام بدر : انا قلت لك تعال لحظه بس ماسمعتني
بدر : طيب ممكن الحين تخلين البنات يطلعووون
ام بدر : طيب بس بطلبك طلب
بدر :......؟؟؟!!
ام بدر : لا تقسى عليها بالكلام
بدر : طيب ..
دخلت أم بدر المجلس ونــادت البنات بـ إنها تبي تسولف مع عمتهم الوحدهم ..
دخلت أم بدر ودخل بدر وجلس بأول كنب وهو متوتر يهز رجــوله بقــوه ويناظر هـند وهو يردد بداخله " أمـي "
ام بدر : انا بروح اجيب لكم عصير خذو راحتكم ..
طلعت أم بــدر وبــدا الصمت يغيم المكــــان .. خمس دقايق وبدر بس يهز رجـوله ويناظر في هند
أمـا هند منــزله راسها منحرجه منه وتبي بس تعرف وش يفـــكر فــيه ..
يــوم حس إن أمه " أم بدر " طولت عــرف إنها ملـزمه إن يكـــلمها
وأخيــرآ’ نطق بــدر وهو يصارع دقات قلبـــــه : ممكن تقولين لي السالفه كلها ؟؟
قربت هند منـــه بس تفاجأت يوم بدر بعد عنها .. نزلت راسها واهي تهدي نفسها من داخل وتحاول تكذب على نفسها
إن في البــدايه كــذا بعدين بـ تشوووفه بـدر اللي جــابته حــبت تدخل في العمييق مع داخلها
وصارت تتخيل إن يسكن عندها ويناديها بدل " العمه " .." يمـــه " ابتسسسمت على هالافكار
اللي ماتدري كيف طرت في مخيلتها ولانها فــاقده الأمل من هالشيء بس في هالوقت الأمــل إنولد من داخلها ..
استغرب بدر منها تناظر الارض ومبتســـمه ..!!
بدر : أحم
لفت عليه بســــرعه : هلا
بدر : بتقولين لي السالفه ولا اروح عند امي تقولي " قال كلمـــة امي عمــدا يبي يذكرها إن ماعنده ام غير امــــه " أم بدر "
نزلت راسها وقالت : ماعندي شيء اقوله غير ان ابوك ماكان في وعيه
بدر وعيـــنه بـ عين هند : وأنـــتـــي..؟!
هند معقده حواجبها : أنـــآ شنــو
وقف بـدر : ماتقدرررين يعني تمنعييينه ...!!! ولا ماكنتي في وعيـــك بعد
هند : أنــآ كنت صغيره عمري 13 ماكنت اعرف شيء
بدر : وكم كان عمرك يوم حملتي فيني ؟
هند بـ أحراج : 15 في هالعمر عرفت كل شيء وان كل اللي اسوويه غلط صحـــت على أبوك وفهمني ان هذا عادي لاني اختـه من ابوه
ومانعتبر انا وهو أخــوان ويوم حمـلت حط الذنب كله فيني .. وداني المستشفى علشان اسوي اجهاض
بدر قاطعها : ابوي كم كان عمره ؟؟
هند : يمكن 22
بدر : في هالكبر مايعرف ان انتي اخته أو لا حتى لو كان من ابوك ..!
هند : الا يعرف بس يوم قالي كذا كان مو وعيـــه ابوك كان مدمن مخدارت مايدري يعني وش يقول وانا كنت صغيره اصدقه في كل شيء
بدر بصوت مخنوق : كملي ..!!
هند : مثل ماقلت لك كنت صغيره عمري 15 رحت المستشفى وانا مدري وش بصير فيني كان في وقتنا مافي تحقيقات على سبب الاجهاض واي كذبه تمشي عليهم
و سلطان قالهم إن هذا الحمـــل خطر علي دخلووني الغـــرفه وقالو ان بكره راح يـبدون بالعمليه
رجعت البيت ومن التعب رحت الصيدليه اللي كان قريب من بيتنا وعلمتــه ان بـ سوون لي عملية اجهاض وانا رافضه هالشيء لاني خايفه من كلمة عمليــه
عطاني حبــوب مثبتات الجنين وخذته وصادف ان ابوي اخذ سلطان معاه السفر شهرين وانا كنت اخذ حبوب مثبتات وصار اللي صار ..
مسحت دمــوعها على هالذكريات الاليـــمه كل يووم وكل دقيقه وثانيه تحاول تبعد هالذكريات عنها
بس للأسف ذكرياتها ولدت بــدر ومستحيل هالذكريات تنمحـــي الا بـ أمحاء بــدر وامحائها ...
كلمت هند واهي تصيح : يعني انت مالك ذنب في كل اللي صار لا تحمل نفسك شيء انت ماسويته أو انك ضحيــــه فيــه الذنب هو ذنبي ذنب ابوك
بدر لا تنسى ابوك من دعــواتك سامحـــه لآنك اذا سامحتـــه أكيد ربــي بسامحه وبسامحنـي أنـا
بدر : عمري مانسيته
هند : وأنــــآ ..!؟
بدر : انتي راح تبقين عمتــي
هند : بس مابي اكووون عمتـك ابي اكوون أمك ابيك تكون ولدي اللي انحرمت منه
بدر : الام مو اللي تولد الام اللي رضعت وربت وتعبت
هند : بس اكوون في النهايه امك
بدر : ماعندي ام الا اللي رضعتني
هند : واللي ولدتك وتحملت الالام علشانك وحصلت الضرب والاهانه من ابوك بس علشاني قلت ابي اربيك ماتستحق تكون أم ..!!؟
بدر : تستحق الاحترام بس
هند : بس هذا مو ذنبي اذا كنت صغيره وضعيفه قدام ابوك على اني اربيك
بدر : يعني وش تبين اقولك يمـــه قدام الناس كلهم ويعرفوون اني ولد حرام ..!!
هند : بيني وبينك بس ماطلبت كثيرر
سكت ثــواني وقال : يمـــه ... غطى وجهه بدينه بسسرعه وطاحت دموعه و قامت هنــد له تضمـــه
.
.
.
ما أجمـل إن يكون لديك إنســـان يضحــي لـ أجلك
في شقـــه ..
رحيل : بنتزوج من غير اهلك مايدرون ..!؟
تركي : هم اللي اجبروني على كذا
رحيل : لا تـركي مايصير
تركي : الا يصير الحــين نقـــوم نملك وراح ادفع حق زوج امك اللي يبي ونروح انا وانتي كندا نعيش بعـيد عن الناس كلهم
رحيل : وانت بتقدر تكمل عيشتك بعيد عنهم ؟
تركي : ايوا أقــــدر رحيل قــومي لا تطوولين السالفه
نزلت راسها واهي محتـــاره توافق باللي يقوله أو لا ..
ودهــا توافق بس ماتبي تكـــون أنـانيه وتاخذ تركي من أهله لانه في النهايه اكيد راح يرجع لهم
وبتكــــون بعين اهله حقيره وانانيه ..
بس في الاخير ماودها تــرفض وتخسر اغلى انسان ملكها ويمكن ماتلقى مثـــله واحد خذها من الشــــارع وربها عنده
وكلها وشـــربها وبالاخير يحبــها وش تبي اكثررر من كذا
أو ويـــــن راح تلقى مثلـــــه بالنسبه لها طبعــــا .. ماكانت تدري إن هنـــاك إنســان يغليها مثــل مايغليها تركي أو ربمــا أكثـــر ..
مآتدري كم من خيــــآنه خآنها تــركي من وراها ..
أشيـــاء كثيره تخفيـــها رحــيل .. وربمــآ يأتي اليوم اللي سـ تكشف كــل شيء بـ نفسها
أو ربمــا تكمل مسيرتها فــي خــداع وخيـــانه خلف إنسان يعشقها ولا يعلم معنى العشششق الحقيقي
أنتهى ...


عـــارفه ان البارت صغير وربي تمنيت يكـــون أطـــَول بس انتو مستعجليين اوعدكم في بارت احلى وأطــــول
ولآ تنسووون ان هذا مجـــرد تكملــــه
يـــوم الأحـــد أنتظرووووني _^




الجزء السـآبع .. الفصل الاول

خــيانه ... حــب ...خــيانه ... حــب ...خــيانه ... حــب
خــيانه ... حــب ...خــيانه ... حــب ...خــيانه ... حــب
تعـــَـرض إليهآ’ " رحــِيل " .و. " ســامي "
رحــِيل ... حـَب وعشــق وتضحيـــه كل هذآ’ تعرضـــته من تـركي ..
آلذي لآ يعــَرف معنى الحــَب وٍ العشق الحقــِيقي ..
مشـــى في دروب الحــُب وفـي الــَوقت نفسه مشى فـِي درُوب آلخيـآنه ..
ولكـــنه يعــذر نفســـه بـ إنه " مجــَرد مرآهقه " أو " تعـــَودت على هذآ الشيء "
ولــكن هــَل رحِيل سـ تقبل هذآ’ العـــذر ...!!؟
إم سـ تتركــَـه وتذهب إلى حيــث مآجـائت منه ..!؟
أن سـ تعجل الحب أمـــام كــل شـيء وتلتمس منه العـــذر وتغفــَر له ..؟!
ســآمي .. حب "خداعي" حنـــآن زواج دام ثــلاث سنوآت تعرضـــه من حـــَور
التــِي تعرضت الحب من سـآمي .. واستغلتــــه وبادلته بالحنان والحب ماسمى" بالخداع" ومن ثم الزوآ’ج
وأهي تمشـــي في طــريق الخيــــآنه ..
حـب
صنعته حور بالخداع واشتراها سامي بالزواج وقيمتهآ الخيـــانه
أنجبـــت بالحب الخدآع " آلحــنآن " المبـآلغ الذي اغـــرقت ســامي بــــه
هـــل سـ تدوووم هذآ...؟!
وهــل الحــُب خلق للـ خيـــآنه .. أم آلخيــآنه خلـــق للحـــب ..!
فـــرك عيـــونه بقــــوه يحــاول يصحى من هالحلم المـــزعج
فتـــح عيـــونه وشــاف إن الحــلم إنقلب للـ وآقـــــع ..
جــات له دوره قــــويه بس مـايبي يغمــض عيونـــه ويشــوف شيء أكثر من اللي شافه
حط يده ع الجدار ويده الثانيه فــي راسه ضغط على راسه بـقوه يبي يستـــوعب كل شيء
هو لما الحـين مافتح النور لـــكن نور الشمس يكفــي إن يشـــــوف كــل شيء
شــاف كـــاس فيـــه ماي قــرب منه وشـــربه على طول
جلــس بالارض بـ تعبت يحــس ان بذل جهـــد قـــوي ..
خمس دقـــايق ومر الوقت عــــادي فتــــح النـــور عليهم
وقـــرب من حـــور وهو يصارخ : ياااااااااحقييييييييييييره ياااخاااااااااااااااااينــــــه
صــحت حــور مفــزوعه من صــراخ سامي لفت على ريـــان اللي صحـــى من الصـــراخ ســامي
وشـــافت نفسها بــين احضـــانه فــي هالحظــــه تمنــــــت بس المـــــوت
صــرخ سـامي بـ أقــوى : أطــــــــــــلع بــــــراااااااااا ... أطلـــــــــع بــــرا
لفت حــور على ريان ماتبيه يطلـــع ويتركها معــــاه ..
بس مالقت إلا الصـــد منـــــه اخذ شماغه وعلى طول طـلع تاركها الحــآلها
قــرب منها ومسكها من شعرها ومن بين اسنانه: مــــنـــو هــذا اللي معاااااك ؟
حـور : آآآه اتررركني والله بقووولك كل شيء بس اتررررركني آآآآآآآآآآآآه
تــرك شعرها وصـــد عنها : مااابي اسمـــــــع منك شـــيء طلـــــــعي بــــرا ... وبصوت أعلى : طلعـــــــــــــــــــــي برااااااااااااااااااااااااااا
اخذت شيلتها وعباتها بخووف وطلعت بــــرا حتى نست تاخذ غطـــوتها
تســـدح ع الارض بتعــــب وأطلق ســـراح دمــــوعه
// // //
في المطار
رحيل : احس مدري كيف مايصير كذا نسافر
قرب منها تركي وقف قبالها ومسك إيدها : حبــيبتي انتي الحين زوجتـِي كيف مايصير تسآفرين ...!؟ مو كان حلمك اني اخطبك من اهلك وهذا تحقق الحلم
رحيل : بس كان حلمي اهلــك يدرون
تركي : اهلي بــرجعون
رحيل : ومتى ؟
ترك يدها ومسك صبعها السبابه : خلي متى وليش الحين وقومي الطياره بطير علينــا
نزلت راسها ومشت وماتدري اللي تســـوِيه صح أو خطــــا
// // //
صــار له نص سااعه ودموعه ماتوقفت ينتظر اسيل تطــلع بـ ســلامه ..
جاء له الدكتور : انت وش تقرب لها ؟؟
رفع بسيل راسه : الحين اهي شلـونها ؟
الدكتور : ممكن تقولي وش تقرب لها
مسح دموعه : اختي
الدكتور معقد حواجبه : اختك ..!!
بسيل : دكتـــُور قوولي كيفها الحين اهي حاسه باللي حولها يعني ماصار فيها شيء
الدكتور : اهي الحمد الله بخير ومافيها الا بس كسور بس لازم نسوي تحقيق
بسيل : تحقيق في ايشش ..!؟
الدكتور : تفضل معاي الغرفه
// // //

فــي الأمارات ..

ساره : ايي طيب نسكن عند جدتي وبعدها الله يفرجها
مساعد : لا وش نسكن عند جدتك انتي الثانيه انا لقيت بيت حلو بس يبغى له اثاث
ام مساعد : والبيت كبير ..؟
مساعد : مو كبير ولا صغير
ام مساعد : انا مابي الا بيت في ثلاث ادوار
ساره : من جــــدك يمه وش ثلاث ادوار حرام كذا
ام مساعد : والله الخير كثير ليش نقصر عن نفسنا
مساعد : ويعني ليه الخير كثير بتبذرين فيه ؟.!!
ام مساعد : هذا مايسمونه تبذير
مساعد : إيي صح يسموونه اسراف
ام مساعد : مساعد ..!! خلاص قلت لك تدور لي بيت ثلاث ادوار
مساعد : اسف يمه ماراح ادور بيت كذا تبغين بيت فيه دورين الحين اروح ادور
ام مساعد : دام بيت فيه دورين اجل ابي ارض وتبنيه
ساره : يممه انتي شايفه البنايه سهله ..!! اقل شيء يبي له سبع شهور على مايخلص يخلص
ام مساعد : سبع شهور راح نعيش عند امي
مساعد : امك هذي راسها ياابس تفااهمي معها وخلصوني بسرعه علشان بحجز طياااره على امريكا .. ومشى
ساره : شفتي يمـــه هذا تركي راح كندا ولا يبي يزورنا والحين مساعد بروح امريكا وش تنتظرين لما ارووح انا ..!؟
ام مساعد : ومن متى اخوانك يجلسوون عندي من دخلو العشرين وهو مسافرين بالخااارج ماعليج منهم
دخلت عليهم " أم عبد الله " واهي ام ام مساعد ..
: شصاير شنو هذا الصراخ
ساره : مافي شيء بس نتفاهم
ام عبد الله : واللي يبي يتفاهم بالصراخ ؟
ساره : ههههههههه ارتااحي جدتــــوو عادي سوالف حريم
// // //
فــي المستشفى ... اتصل بسيل على اخوه فراس وفيصل وأمـــه يجــون المستشفى ...
وبعد التحقيق اللي ســووه حق بسيل علشان يعرفون منو اللي صادمها
بس للأســــف إن منحــاش وبسيل نسى ياخذ رقــــم لــوحـــه
أم فراس : طيب متى راح ترخصونها
الدكتور : إن شـــاء الله بكرره
تــرك أخــوانه وامه مع الدكتور يسألون عن حالتها وهو راح غرفــــة أخته ..
اسيل : بسووول متى بطلع زهقت
بسيل : ياادوووبه ماصار لك يوومين الحين
اسيل : ايي بس خلاص زهقت
بسيل وهو يجلس على اطراف السرير ويلمس الجبس اللي بـ يدها اليمين : ماراح اتضااارب معاك ابد
اسيل : هههههه يعني علشاني مريضـــه هاههاي
بسيل : لا يالخبله بس علشان ماتضربيني بالجبس شوووفيه كييف قوووي
اسيل : هههههههه يعني تخاف اضربك فيه
بسيل : ايي بس عادي ماتقدرين تمشين
اسيل وهو ماده بوزها : متى بشيلون الجبس من رجولي
دخل فيصل وهو حامل بـ إيده ورده : لما تعقليييين وتنتبهين حق الشارع
اسيل : والله منتبهه بس السياره جات مسرعه واسأل بسيل
بسيل : كذااابه جوالها كان يررررن وردت بـوسط الشارع
اسيل وهو رافعه يدها المجبسه : اضرب اضضرب ..!
بسيل : الحيييين عاد بتهدد
فيصل : هههههههههه
دخل فراس وهو حامل بإيده ورده و وراه أمــه
اسيل : وااااااااي فروووس الورررده مرره حلوه
فراس : احم ذوووق
اسيل واهي تحط الورده عندها : مررره ذوووقك حلووو صح بسيل
فيصل : قلــة ادب يعني بس الشرهه علي انا اللي جايب لك ورده حتى مشكور ماقلتي
اسيل : هههههههههههههههههههههههههههههه حتى انت وردتك حلووه واحلى من فرااس بعد بس وردة فراس لفت انتبااهي
بسيل : قااايل لك عااااد انا عطني الورده بس انت قلت لا حق اسيل
فيصل : عاااد اسسكت انت لا تخليني اقولها ان الدوره من ذوقك
اسيل : ههههههه اجل من ذوووقك بسسيل ماعندك ذوق
فراس : هههههههاي لقط فييصل
// // //
بـعــــد مــــــرُور شهــــَر ...
مــــآ’تغير شــَيء من حيــــآة أبطــــآلنــآ
إلا إن ســامي ماعاد مثـــل قبل بعد ماخانته حـــور طلقها صارت سووالفه قليـــله حتى قال حق فداء تروح عند اهلها في الكويت لمدة اسبوعين
بـ حكم إنه مسافر بالخارج ..
آليـــاس تــدهورت حياته أكثــر صار يستسلم حــق طلال في كل شــَيء لـ درجه إن خـــلاه يرووح مع وآحد ثاني غيره
عارض الياس في البدايه بس خووفه من طلال اجبــره يروح عند صـاحبــــه وهو ساااكت علشان لا ينفضح قدام اخته خاصه وقدام اخوانه عــامه
أمــا بدر لاحظ تغيرات كثيره في الياس إن بــدت تصير حيـــاته مثــل بندر فــكر يفهم من أخـــوه فيصل السالفه بس الحين ماعنده وووقت
فيصل مع الووقت بـــدا ينسى رحيل أو يتناااساها
بندر رجـــع حق وتـــين وبـــدا يكبر هالحب مع حــــب وتـــين له
أسيل بسيل فداء مساعد تركي رحيل لمى ليان فراس فيصل وسن وجن ساره الريم
حيـــــــــــاتهم كمــا هي عليه
.
.
.
جالسه قبال التسريحـــــه تحس حياتها كــئيبـــه وماعندها شيء تعيش علشانه ..
ماعندها لا أم ولآ ابو واخوها الياس ماصار مثـــل قبل واخوانها كل واحد صار بعيد عنها
كانت ساره اقرب وحـــده لها بس الحين ساره في الأمـــارات تعيش الحين علشـــان منو ..!!
تمنت تروح مثــل اول عند دكتور نفســي يغير اشوي من نفسيتها بس وسن منعتها وهددتها تقول حق بــدر ..
مشــــت وراحت ع السرير تحـــَس بـ ملل فضـــِيع ..
شافت شنطتها حق المدرســـه فكرت تـــذاكر .. قــربت من شنطتها وبعدها تراجعت بســــرعه
" الأختبـــآرات في الأبواب ليش اتعب نفسي من الحين...!"
تـــأففت بقـــوه وطلعت من الغرفه تدور وجن ولا وسن تسوولف معاهم ..
شافت خالتها ام بدر .. سلمت عليها وباست راسها : اجل وين وسن و وجن ؟
ام بدر : طلعـــو راحو عند وحده من صحباتهم
الريم : اممممم تيب اجل انا اخلِيك ..
ام بدر : وين ؟
الريم بـ كذبه : بروح اذاكر ..
دخلت غرفتها وسكرت الباب بقــوه : يــــــــــــاربي مرره مرره ملل ياليت عندي صحبات زي وسن و وجن ..
فكــَرت اشوي وجات فكرره في بالها إنها تغيـــّر من ستــايلهآ ..
طلعت من الغرفه وستأذنت خالتها ام بدر إنها بتروح المول والمشغل تقص شعرهآ ..
وبعد تـــَرجي من الريم وآفقت ام بدر ..
// // //
فـــي الكـــٌوفي ..
تولين : لا بس خلاص زهقت من سالفة الصـور عطيت ثــلاث اولاد صور وسن وماشفت منهم تهديد ولا شيء كلهم مسوين فيها ان يخافون ربهم امحــق بسس
راكان : طيب اللي تامريني عليه راح أســـويه
تولين وعيــونها كله حقــد : أبيهــا تمووت أبيها تختفـــي ... وجهة نظراتها حق راكان : فـــاهم كيف يعني ابيها تختفي تنمحي من الوجود
بلع راكان ريقــه بخوف : يعنـ يعني أقتلها
تولين : صـــاحي أنت .!.! وش تقتلها ... ابتسمت بخبث : هــو يعني قتل بخفيف
راكان : تولين ترى مهما يكون هذي بنت خالك
تولين : لا تســــَوي فيها حنـــــون وبعدين لا تخاف راح تستفيد من هالشيء
راكان بفرحه : يعني بتتزوجيني
تأففت من داخلها بـ ملل منه : إيي بتــزوجك وفي شيء ثاني بعد
راكان : شنو ؟؟
تولين : خلــه مفاجأه
راكان : طيب الحين وش المطلوب مني ..!؟
تولين : تخطفهــــا ..
// // //

في كندا ...~ ..

تركي قبال التسريحه : انا الحين بروح الجــامعه تبين تجي معاي ؟
رحيل : لا وش يوديني خلني هنــا احسن
تركي : طيب براحتك اليوم بخليك هنا ببس بكرررره بتجين معاي طيب ؟
رحيل بـ بتسامه : طيب
قـــرب منها تركي وباسها في خـدها برقـــــه : أحبـــك
نزلت راسها بخجل : وانا بعد
مــد يــده على شعرها وهو يمسح فيه : طول شعرك
رحيل : اي انت قلت لي لا تقصينه
تركي : ولا تفكرين تقصينه
رحيل : إن شاء الله
تركي : طيب انا بروح
رحيل : تيب مع السلامه
تركي : يعني اروح ..!؟
رحيل وهي معقده حواجبها : ليه ماتبي تروح ؟
تركي : هـا الا بروح بس يعني ماراح تعطيني بوسه
نزلت راسها وعضت على شفتها بخجل : طيب تعال
تركي : ليش اجي انتي تعالي وبعدين انا قريب منك
رفعت نفسها شوي وطبعت في خــده بوسه ونزلت راسها
تركي وهو يضمها : فديييييت هالبوووسه احلى بــوسه تلقيتها والله
رحيل وهي تبعد : ليه في غيري ؟
تركي : غيرك في وش ؟
رحيل : تقول هذي احلى بوسه تلقيتها يعني في احد باسك قبلي
تركي : هههههههههه ايي في غيرك امي و خواتي اخواني
رحيل : أمممم
تركي : يلا حبي انا بروح تامرين على شيء
رحيل : لا بس لا تنسى تجيب غــداء
تركي : من عيووني
طلع من الشقه وهو يناديها : اقفلي الباب عليك ولا تفتحين حق احد الا لي
في الجامعه ..
ملاك : هــــلا والله تـــروك تو مانور المدرسه
تركي وهو يجلس ع كرسي : هههههه بنورك
ملاك : وش عندك اليوم جاي بدري
تركي : مو اليوووم محاظرة نيكول اكيد بجي بدري *_^
ملاك : هههههههههههههههههههههههههههه صج ماتستحي وهذا متزوج بعد ومسووي فيها هايم
تركي : ايوا هايم فيها واحبها وماشوف بالدنيا غيرها مو مصدقه يعني ..!!
ملاك : هايم فيها بحــاول افكر اني اصدق بس إنك ماتشوف غيرها مسستحيل اصدق

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -