بداية الرواية

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق -19

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق - غرام

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق -19

سوت روحها مو حاسه بـ اللي دخل , رفعت شعرها الطويل بيدها وحذفته على صوب اليمين بدلع , قامت وشافت اللي واقف متسمر,. منصدم من اللي شاافه
عضت على طرف شفايفها وقامت ترمش بعيونها بحركه سريعه , قدم منها رااشد وحط يده على شعرها وقام يمسح عليه وهمس : أحلى مفاجأه شفتها في حيااتي , تدرين إنج طالعه أحلى من يوم الملجه
ضحكت هنادي في قلبها , " أكييد أنا أحلى من هندووه , وعااد هاي الثور مايعرف حرمته !
مسك يدي , وحسيت بقلبي يرقع من الخوف , انا غبيه شنو سويت ؟
أنفتح الباب وألتفتنا ثنيناتنا متخرعين
شفت هند واقفه منصدمه , بعدت عن راشد وسويت روحي أصييح ورحت حق هند : هند ماالي ذنب انا والله مالي خص "
" راشد "
وقفت منصدم , توني متذكر إن هند لها توأم , أكييد اللي كانت قاعده هي توأمها ..هناادي !
نزلت راسي بسرعه , انا شسويت ؟ معقوله ماعرفت حرمتي !!
غببببي , انا جاي براضيها أروح أزيد الطين بله ؟ ولااا هاي أختها شنو اللي مقعدها جي , ويوم شافتني ليش ماراااحت !! والله شي غرييب
رفعت راسي لما حسيت فيها , شفت الدموع المتعلقه بعيونها
توني بنطق لكنها صرخت فيني : مرااجعااااااتك وسكتنااااا , سكرتيييرتك وبلعناااهااا , لكن توصل لـ أختي ! هاي اللي مستحيل أسكت عنه " شفتها دنعت ومسكت كيس كبير شوي ودزته علي : هاي المفاجأه اللي كنت بعطيك أيااهاا , يوم ميلادك أظنك نسيته !
وراحت تركض لـ دااخل , وقفت منصدم , شنو اللي قاعد يصير ؟ هي شعرفها بـ يوم ميلااادي ؟
طلعت برع المجلس ورحت ركبت سيارتي بسرعه وطلعت من البيت بضييق , مو معقوله اللي صاار , انا لااازم أفهم هند السالفه ! انا مالي ذنب .,


شافتها وهي تركض لـ غرفتها , ضحكت : والله غبييه وبسرعه ينقص علييها
قامت هنادي وراحت لـ هند فوق غرفتها
دقت هنادي الباب
هند : هنااااادي الله يخلييج مابي أتكلم مع حد
هنادي وهي تمثل : هند والله قلبي يعورني , الله يخلييج خليني أتكلم معااج شوي
قامت هند وفتحت الباب وحضنت هنادي : هناادي اناا , انااا مو مرتااحه مع رااشد , أحسس إن أحنا كلش مو متفااهميين محد فينا يفهم الثااني
هنادي وهي تواسيها : معليه ياهند , ترى انا وخلف علاااقتنا مو مثل السمن على العسل , في مشاكل من بيناا واايد , وخصوصاً وأنا كنت رافضه إن يشوفني فـ الملجه
هند رفعت راسها : بس رااشد عينه زاايغه
عضت هنادي على شفايفها تمنع ضحكتها , نزلت راسها : هند انا آسفه , بس ماكنت أدري إن راشد بيكون موجود ! انا دخلت المجلس لأني كنت يوعانه وشفت الفواله , مافكرت إن في حد بيجي
هند ضحكت بسخريه : حتى لو شاف خدامتنا بيغازلها , ماكفوه مراجعااته والحريم اللي يشتغلون عنده !
هنادي بخبث : وانتي شتبين في واحد عينه زايغه ؟ تطلقي منه , خلييه يطلقج دام أن توج على البر .,
تنهدت هند وقالت في قلبها " وهذا اللي بيصيير "


اليوم الثاني على المغرب
في بيت بوبدر
"هند"
ماما : هنييييد إن ماقمتي قمت عليج بـ هالعصاا
ضربت ريلي بـ الأرض : ماااااابي ماامااا مابي أروح بيت خااالتي
ماما : بتقومين وريلج فوق راسج
قلت بضييق : زيييييين خلااااااص روحي أنتي ببدل
بدلت وانا متضايقه , راشد دق لي فوق الـ 20 مره لكني مصره مارد
لبست وخلصت وشفت مسج من راشد , مسحته على طول قبل لا اشوف محتواه
مسكت كليتي: آآخ أحس بـ ألم
تنهدت ونزلت تحت , عمري ماتكلفت في الكشخه , إلا أمس , يوم ميلاده كشخت له
لكن يخسي أكشخ له بعد هاليوم , لأني بتطلق منه وبفتك من عوار هالرااس , حتى ولد خالتي مايبيني أزوره .,
وصلنا ضااحي بيت خالتي وانا طول الوقت ساكته , الكل أستغرب مني لكني طنشتهم , مافي شخص يظل طول عمره مستاانس !
وصلت بيت خالتي , وسلمت على خالتي اللي كانت في المطبح ورت على طول فوق غرفة شوق وحطيت راسي على المخده ونمت
وعيت على شوق تهزني , فتحت عيني وشفتها كااشخه ومتمكيجه
قلت : الساعه كم ؟
أشرت لي بيدها : 9
شهقت وفزيت بسرعه وانا أعدل جلابيتي , ضحكت شوق وكلمتني : قومي بعدلج
كنت بعارض لكن حسيت إن ماله داااعي , انا بطلق من راشد ماله دااعي أضيق بخلقي
حطت لي مكيااج نااعم وكانت بتسوي لي شعري لكن قلت لها إني بتم بشيلتي , نزلت تحت ويااهاا , لكن اللي صدمني وجود " أم راشد " شنو اللي جابها !!
رحت سلمت عليها وانا أحس بنفسي قذره خبيثه , ماعرف أوصف نفسي بشنو ؟ يعني انا بطلق من راشد , ماادري مااعرف انا ضااايعه
أم راشد : هلااا والله بـ الغاليه
قلت : هلااا فييج خالتي
أم راشد وهي تسحبني حذاها : شخباارج يمه عساج مرتاحه ؟
قلت وانا أتصنع الأبتسامه : بخيير الحمدالله , أنتي شخبآرج ؟
أم راشد : بخيير دام حرمة ولددي بخيير
أبتسمت غصب عني وقلت : أسمحيلي خالتي
أم راشد : مسموحه فدييتج
طلعت برع الحوش وانا في خااطري أصييح وأغرق هالمكاان كله دموعي , تنهدت بضييق : آآه ياربي
.....: أسم الله علييج من الآآه
ألتفت متخرعه وشفت في نظرااته الخوف والحب اللي انا محتاجته : عبدالعزيز ؟
عبدالعزيز : لبيه
قلت : بغيت شي ؟
عبدالعزيز بتردد : هند .. انـ ناا
حسيبت بـ اللي بيقوله , لكن خلاااص انا تزوجت , تكفى ياولد خالتي لا تعذبني : عبدالعزيز لو بتتكلم فـ ..
قاطعني وقالت : انتي مرتاحه مع راشد ؟
أنصدمت من سؤاله , ماتوقعته في يوم يسألني هالسؤال !
ماقدرت أقول له " لاا " من يكون عشان أدخله في مشاكلي الخاصه قلت : الحمدالله مرتااحه واايد
حسيت أن ماتوقع هالرد مني , سكت فتره وبعدين قال : الحمدالله , انا بكون أسعد شخص داامني أشوفج " وسكت فتره وقام يفرك جبهته بتوتر " مرتاحه مع راشد
هزيت راسي وانا أمنع دموعي إنها تنزل , ياليتك تقدمت لي ياعبدالعزيز , والله كنت بوافق
عبدالعزيز : ممكن تنادين لي شوق
قلت : إن شاءالله
دخلت البيت بسرعه وقلت حق شوق إن عبدالعزيز يبيها برع


" فهد "
سكرت من فضل وانا أتنهد برااحه , عمر مشاكلي ماوصلت لـ هالحد , لكن أنا أراوويج ياندى , مسكت يدي المكسوره , يااعلكم الماحي اللي يمحيكم , مادري منو اللي كسر يدي أخوها المعصل ولا الدب
دق الجرس ورحت أفتح باب الشقه وشفت فضل واقف وفي يده ظرف
قلت : هلااا وغلااااا بـ الحامل والمحمول
فضل وهو يدخل : ماظن إنك ترحب بـ الحامل
ضحكت : الحمدالله إنك عرفت
خذف علي الظرف ورحت له أركض وفتحت وشفت الصور , قعدت أضحك بهستيريه : والله لا أفضحج ياندى فضيحه لا صارت ولا أستوت
فضل : ماكملت لي السالفه , عقب ماكفخوك أخوانها , شصاار ؟
حطيت الصور على الكرسي وقلت بقهر : مسكني أخوها الدب وقال لي أطلع الصور وعاد انا رفضت لكنه دخل الشقه ونفضها نفااض وطل الصور اللي موجوده كلها وكسر جوالي ولاب توبي , وانا الصور حاطها في الاب توب
فضل يضحك : والله وطلعتة ذكي وحطيت نسخ عندي
قلت وانا أرفع حاجبي بفخر : رفيجك ذييييب , بس يلااا شد حيلك انت والربع عشان ورااكم مهمة نشر
فضل وهو يفرك يده بيده الثانيه بحماس : أفااا علييييك لعبتناا هااي
قلت بخبث : وهالله هالله بـ الفوتوشوب
ضحك فضل : أبششررررر
بيت أم جابر
في الحوش
كان عبدالعزيز وشوق يسولفون ويضحكون , لكن أستوقفهم صوت صرااخ , راح عبدالعزيز يركض وشوق حطت الشيله على راسها وراحت ورى عبدالعزيز
خالد يصرخ : ولك ويه تتكلم ياولد الحرااااامي
نقز عليه سعود ومسكه من ياقة ثوبه : حرااااامي في عيييينك يالحقيييير , أبوي أشرف منك ومن أششكاااااالك
خالد يضحك بسخريه وهو يبعد سعود عنه : ايييي وااضح واااضح , ومن اللي ذبح عمي غييره
توه سعود بينقز على خالد مره ثانيه لكن خالد دزه بعييد : عمي ماات وهو في عز شباااابه , أبوك الحقيير هو ربعه ماكانت تهمهم غير الفلووس , ذبحوو عمي وهو مظلووم
صرخ سعود : غلطاااااااان , أنا ماجذب إن أبوي كان بيسرق الفلوس لكنه ماخذ ولا رياال ولا دش في جيبه فلس حراام
خالد بـ أنفعال : سبحااااااان الله , والميه ألف الي طاارت مو أبوك اللي خذااهاا
توه سعود بينقز عليه لكن مسكه عبدالعزيز , صرخ سعود : ياحقييييير انت ماتعرف السالفه كلهاااا , لا تححححكممممم .,
خالد بسخريه : ولا أبي أفهم شي , أبووك مجرررم وحراامي , ومكاانه السجن
حاول سعود إن يفك يده من قبضه عبدالعزيز لكنه ماقدر وقام يصرخ : أبوي يوم رااح ذاك اليوم الشركه كانوا معااه ثنييييين , هو كان دااخل بياخذ الفلوس وهم كانوا يراقبون المكان وفي يدهم المسدس اللي أبوي ماكان يدري بوجوده , ولما سمعوا صوت خالي صقر الله يرحمه صوبوه بـ المسدس , وأبوي طلع وهو متخرع , ماكان متفق معااهم على هالمسدسااات , وحذف الفلوس وطلع من الشركه , وساافر 5 شهور برع البلاااد ولما رجع أعترف حق يدي بـ السالفه كلهااا , ويدي ساامحه لأن الثنين اللي معااه أعترفوا إن بكل شي
صرخ خالد بقهر : ماييييييهمنننني , أبووك مجرررررم وأكببر مجرررم
ودخل يده في مخبااه وطلع مسدس
خالد : والله لا أذبحك وأحرق قلب أمك مثل ماحرقت قلبي على عمممي , حرقتوا قلبي على توأم روحي على الشخص الوحيد اللي كان يفهمني في هالدنيااا
ووجهه خالد المسدس صوب سعود
لكن أستوقفتهم صرخه أنثويه : لااااااااااااااااااااااااااااااااااء


توقعاتكم ؟!
شنو بيصير بين هند وراشد ؟ حياتهم في خطر !
وهنادي ! وبعدين ويااهاا ؟
وخالد بيتزوج فاطمه ؟
سعود معقوله بيسكت عن خالد وأتهاماته !
ومن اللي صررخ ؟ معقوله تكون هند ؟؟
أنتهى

" عاشر من تعاشر فلابد من الفراق "
الجـزء الثاني عشر و " الأخير "

ألتفت عبدالعزيز متخرع " هذا صوت شوق , اييي صووتها " ترك سعود وراح يركض لها لأن شافها جايه صوبهم , حضنها وبعدها عن سعود وخالد
شوق تصرخ بصوت مبحوح متقطع : بـ ببيذ ذبحح ححـه
زاد عبدالعزيز من قبضته لـ شوق وهو يحاول يبعدها من هالمكاان
صرخ خالد : عمري ماراح أندم على هالشي , لأني بذبحك وبفضح أختك وبحرق قلب كوثر ومبارك عليييكم
فتح سعود عيونه على وسعها " الحقييير بيفضح أختي عند الغرررب ! "
هجم سعود على خالد بوحشيه وهو يصرخ ويضربه ضربات عشوائيه : ياحقيييير يابن الـ **** والله لا أسيح دمك
حاول خالد يبعد سعود عنه لكنه ماقدر من قوة سعود , حرك خالد يده يدور المسدس مسكه وعلى طول صوّبه على سعود
شوق وعبدالعزيز بصدمه : لااااااااااااااااااااااااا
وعلى صوت طلقة الرصاص , كل اللي في البيت طلع بخوف ورهبه من الموقف والصوت !
ركضت شوق وهي تصيح لـ سعود اللي طايح على الأرض , كانت تشوف منظر الدم اللي مغطي جهة اليسار, مو مستوعبه اللي صاار
ألتفتت على خالد اللي كان واقف وهو يلهث من التعب ويتلفت يمين ويساار , قامت تركض لـ أخوها عبدالعزيز وتحضنه
عبدالعزيز يمسح على شعرها : شووق أهدي , تكفيين خليني أتصرف أسوي شي
شوق وهي تشاهق : مـ ..مم اااااات , مااات !!
لمح عبدالعزيز هند اللي جايه تركض متخرعه
كانت جمييله , كلمة رووعه قليله بحقها , مكيااجها الناعم وخصلات شعرها اللي طالعه من تحت الشيله بـ أهماال , نظراتها التاايهه
وفجأه صرخت , راحت تركض لـ سعود وهي تهزه : سعوووود , سعووود رد علييييي
" عبدالعزيز "
حسيت بثقل شوق بين يدي , ألتفت عليها وشفتها فاقده الوعي , صرخت بخوف : شوووووق !!
شليتها ورحت فيها أقرب غرفه وحطيتها فيها , وانا طالع شفت هنادي في ويهي قلت بسرعه : هناادي تكفيين شوفيها , قوميها بـ كلونيا ولا ماي
هنادي : أنت تآمر
مشيت عنها وانا متنرفز , فااضيه هااذي ..
وصلت لـ مكان خالد وسعود وشفت الشباب والشياب كلهم برع , وفـ وسطهم سعود اللي طايح على الأرض وطارق اللي قاعد جنبه وكأنه يصيح
قلت بصوت جهوري عالي : أتصلتوا على الأسعااف ؟
أحمد : أييي انا أتصلت
قال يدي بوبدر بخوف : عبدالعزيز , شـ سالفتهم ؟ شنو اللي صاير ؟
رحت صوب يدي وقلت له السالفه بـ أختصار , لكن ماتوقعته يفور جي , رااح لـ خالد اللي كان واقف مرتبك مايدري شلون طلعت هالطلقه بيدين ترجف , وعطااه كف من الزين : صج إن ولدي ماعرف يربيك ياكللللب .
وعلت الحشره وصارت الأصوات ماتنسمع , ووصلت سيارة الأسعاف
بوماجد : أحمد , قول حق الحريم يدخلون داخل , يلااا بسرعه
تحرك أحمد ودخّـل الحريم داخل البيت , وجو المسعفين وشلوا سعود اللي فقد الوعي وكان طارق معاه مرافق , وأنقلوه على طول لـ الطوارئ
صرخ يدي على بوماجد إن يوديه المستشفى , وراح له ركض وركبوا السياره
وانا قمت وركبت سيارتي بسرعه وشفت جابر جايني يركض وركب معاي وحركنا ورى السعاف


" هند "
قعدت أتلمس فستاني الأبيض , بااجر عرسي والله ماني مصدقه , مرت الأيااام بسرعه , وقفت ورحت صوب الدريشه فتحتها أبي أتنفس هوى يديد , تذكرت كل شي مر في حيااتي , تخرجي من الثانويه, زواج ضاحي , زواج هنادي , مصيبة خالد , مرض عبدالعزيز , و وفاة سالم , آآآه
دمعت عيني , أحس إني مابرتااح في زواجي , مع أن علاقتي مع راشد رجعت مثل الأول وأحسن الحمدالله , أكتشفت إن مافي سبب لغيرتي عليه , مهما كان هاي شغله وهذا اللي المفروض يسويه .,
رن جوالي ورحت أشوف المتصل , لقيتها فاطمه , مالي مزااج أرد أحس نفسيتي فـ الحضيض , الله يعينج يافاطمه ملج عليها خالد بـ الغصب ,ماحسها بـ تذوق طعم السعاده معاه , بس ربي يوفقهم إن شاءالله ويهدي خالد ويحس بـ الغلط اللي سوااه , وسعود ياقلبي علييه , الحمدالله طلع من المستشفى قبل أسبوع وعلى طول خطب شوق مايتعطل يحليله ههههه
سمعت طق ع الباب , فتحت الباب وشفت دانه مع كرشتها اللي وضحت شوي وضاحي حاط يده على خصرها
ضاحي ودانه : مسااااء الخير ياعرووس .,
أبتسمت بـ أحرااج : ههههه مساء النوور , خير شتبون ؟
ضاحي : افاا , أعتبرها طرده ؟
قلت وانا أصد عنه بـ عبط : أعتبرهاا اللي تعتبره
دانه : ترى أحقد عليج وماكلمج , وأكوّك أمي وخواتي علييج , تراني أخت المعرس " ورفعت حواجبها تغيضني "
ضحكت : زيين , جان قدرتي " وقلت بغرور " انا الزين كله فيني ومحد يقدر يعوفني
ضاحي ضرب رقبتي بـ الخفيف : ياااشييييينج يوم تكونين واثقه من نفسج
قلت : وانا هند بنت دخييل , وشلون ماشوف نفسي ههههه
دانه مسكت بطنها : عاد إن شاءالله ولدي مايطلع على عمته
ضحكت : زين أقولج , أنتي ماكشفتي على جنس البيبي ؟
دانه تطالع ضاحي : لااا , أحنا عارفين إن ولد
قلت : وليش هالثقه ؟
ضاحي : مو ثقه , تقدرين تسمينها الحاسه السادسه
هند بعبط : ههههههااااي شدعووه مسرحيه ؟
دانه : هههههههههههه
ضاحي : زيين يلااا نزلي , خليناا نسولف قبل لا تروحين عناا
تجمعت الدموع في عيني , كلمة " بتروحين عنا " عورت قلبييي ! مابي أطلع من بيت أهلي ماابي : معليه ضاحي بنزل بعدين , بقعد الحين مع نفسي شوي
دانه أبتسمت وهي تمسك يد ضاحي عشان يروحون : أخذي راحتج فديتج
أبتسمت لها , وصكيت الباب ورحت صوب سريري وشفت البرواز اللي فيه صورتي وصورة هنادي في يوم عرسها
حسيت بقشعريره بجسمي وبـروده بـ أطراافي , وينج ياهنادي ؟ ويينج عني ؟ وربي محتاجتج في هاللحظـه
أنسدحت على السرير أصييح على اختي وأصييح على مرضي , وأصييح على راشد اللي بيبتلي فيني !!


في الكوفي شوب
كان خالد قاعد وهو متضاايق , آآخ يادنيااا تركتني سااره تركتني اللي وعدتني ماتتركني , كنت بـ أمس الحاجه لهاا , وملجت على هالعله فاطمه , آآآآه !
حس بضربه على يده
شاهين رفيجه : ويين رحت ؟
تنهد خالد بضيق : سلامتك
ضحك شاهين وهو يتعبث بـ موبايله : طاالع توني مستلم بلوتوث عجييب , قسم بالله بنات هالبلاااد راحوا فيهاا
خالد يضحك بدون نفس : هه , والمشكله إنهم يوم يشوفون الغرب المفاصيخ , يشمئزون منهم ! مايشوفون نفسهم
شاهين وهو يحذف الجوال على خالد : شوف شوف الله يخلييك
مسك خالد الجوال , وطاحت عينه على منظر ماكان يتمنااه , تجمد وحس ان كل حزء فيه تصلب , هي ما غيرهااا , شلون طلعت هي ,!
فز من كرسيه وحذف الجوال على الأرض وتكسر وراح يركض برع وهو يردد : والله لا أذبببببحج ياانـدى , والله


" هنادي "
فتحت الباب بشوي شوي أشوف برع , حاولت أتسمع شوي , أبي أسمع صوته إذا هو جا ولا لاء !!
سكرت الباب بعد عشر دقايق بخيبة أمل أووف ياربي ماجاا , الساعه 11 ونص وهو لين الحين ماجاا , أقول لكم على سر , وييي ياربي والله أستحي , غطيت ويهي بـ المخده , انا أحب خلف , والله حبيييييته
من أول يوم زواجنا وانا أحبه , لكني غبييييه , ماحسيت بحبي له إلا اليوم , متى بيجي ؟
مسكت الجوال ودقيت عليه وانا متوتره , أووف ليش مايرد ؟ معقوله صار فيه شي ؟ هو مستحيل مايرد علي , من ثاني رنه أسمع صوته , خفت ونزلت تحت شفت أم خلف ومشاعل يشوفون التلفزيون , قلت : مشاعل , خلف أتصل عليج ؟
مشاعل بـ أستغراب : لااا , ليش ؟
غريبه ؟ شصاار عليه ؟ قلت : لاا ولا شي
طلعت فوق غرفتي وانا محتااره , من المغرب طلع ولا رجع , معلييه بيرجع بعدين , شغلت التلفزيون أصبر نفسي على أي شي لين يوصل , لكن غلبني النوم ونمت !


صحت هند على الساعه 9 ونص , قامت غسلت ويهها وصلت لها ركعتين وأستغفرت ربها وقامت تدعي إن ربها يسعدها في حياتها ويبعدها عن كل شر ويقرب أختها لها , قامت من على سجادتها ودخلت مريم في هاللحظه بـ أبتسامه مشرقه
مريم : هللللوو بـ العرووس , كيفك , وكيف النفسيه ؟
هند : مرتااحه كتيير , إنتي كيفك , وكيف شعورك وعمتك بداا تتجوز
مريم وهي تقعد ع الكرسي : أقوول يازيين كلاامنا بس
هند : هههههههههه اي والله , حتى لو تتقنين اللبناني ولا المصري عدل ماتحسينه حلو عليج , أكثر من لغتج
مريم : صدقتي , هاا جاهزه ؟
هند تنهدت براحه : جاهزه
نقزت مريم بفرحه : عيل أنطلقناااااااااااا , " وراحت تركض برع الغرفه " واااااااي عمتي بتتزوج

خذاهم محمد لـ قاعة الدانه , ومع مرور كل نص ساعه تجي كوافيره وماكيرا جديده , وتستلم وحده من البنات


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -