بداية الرواية

رواية ياحظ عينك -19

رواية ياحظ عينك - غرام

رواية ياحظ عينك -19

في طاوله قدام مكتب الدكتور طبعا عارفينها اللى طاوله وكرسيين وطلع من الكيس صحنين بلاستيك مو شوك وتحط الكيكه والصحون والشوك عليهاااااا وتقوووووووم تعطر الغرفه بعطرهاااااا وتتعطر وتفتح شعرها اللي كان زيي الحرير والفستان الاحمر عليها جنان حنين توقف قدام المرايه وتلمس السلسله اللي على رقبتها الالماس اللي جابها ليها زياد وتشوف يدها وعليهااا الاسوارة اللي سمتها اسوارة الحب وتتأكد من شكلهاااا بعدين تحط باقة الورد اللي كانت كبيره جدااا وكان ورد ابيض وفوشي وبينهم اعواد فيها قلوب فوشي وكرت مكتوب عليه كل سنه وانت طيب ومن قلبي قريب وكلمتها لزياد( وانا بعد ) ههه احبك من حنين تحط حنين الباقه على المكتب وتشيل عبايتها وتحطها مكان زياد مايحط الروب حقواااا وتاخذ الكيس حق الساعه وتحطوا جمب الورد ورجعت تتأكد من شكلها بالمرايه وتحط عطر تموت على العطر بس كان شكلها جنااااان وتجلس على المكتب حق زياد : اووووووووووف لو قتلها 10 دقايق احسن مااحب الانتظار وتجلس تمسك السماعه حقت زياااد
حنين كانت فاتحه شعرها وكان ناعم وطبعا غرتها على جبهتهاااا حنين : اممم ابغى افهم ايش يسمعووون وتحط السماعه على قلبهاااا
في هذا الاثناء زياد يفتح الباب مصدوم من الملاك اللي قدامواا

الــــــــــــــــبـــــارت الســــــــــــــــادس عشـــــــــــــــر

حنين كانت فاتحه شعرها وكان ناعم وطبعا غرتها على جبهتهاااا حنين : اممم ابغى افهم ايش يسمعووون وتحط السماعه على قلبهاااا
في هذا الاثناء زياد يفتح الباب مصدوم من الملاك اللي قدامواا
حين وقفت من على كرسي زياد حق المكتب والسماعه بيدهااا
مبتسمه ووغنت له
غنّوا لحبيبي وقدّموا له التّهاني في عيد ميلاده عساها مية عام
افرح حبيبي واطلب أغلى الأماني الليلة يا عمري تناديك الأحلام
ودعت عام وقابلك عام ثاني تعال نتقضي العمر في حب وهيام
انسى الهموم اليوم واضحك عشاني والله ابتسامة منك تسعدني أعوام
أحاول أشرح لك بقلبي معاني والله الفرح نساني هموم والآم
وأجمع أفكاري ويعجز لساني من فرحتي معذور والله ما الآم
احترت وايش أهديك غير الأغاني ويهديك قلبي اللّي معك في الهوي هام
واطلب من الله ياحبيبي عساني ما أنحرم من شوفتك طول الأيام


زياد يقفل الباب و يقرب من حنين وهو مبتسم ابتسااامه رائعه
حنين : هابي يبرز دي كل سنه وانت طيب
زياد يقرب من حنين ويمسك يدينها الاثنين ويطبع قبله عليهااا : وانتي معااااي
حنين : امين
زياد يلففها: ايش هالجمال كلوا
حنين بحرج : ههه شكرا
زياد يحط يدوا وراء خصرهااا : الاحمر عليكي جناااااان (علشان حنين بيظاء فا الاحمر عليها كأنها ورده )
حنين تبعد عنوا وتمسك يدوا : امممممم تعال شوف
زياد : شنو ؟؟
حنين توري زياد الكيكه زياد اتفاجئ انو عليها صورتوا : عمري تعبتي نفسك
حنين تجلس زياد وتجلس على الكرسي اللي قداموا : تعبك راحه (وتعطيه السكين ): يلا طفي الشمع واتمنى امنيه واقطعهاااا
زياد يمسك يدهااا : امممممم اتمنى اوكي بس نقطعها انا وانتي
حنين وزياد يقطعوا الكيكه
زياد يفتح فموا لي حنين : يلا افتحي فمك يلا
حنين منحرجه : زياد خلاص انا اكل
زياد : يلا حنو
حنين تفتح فمها : امممم ثانكس
زياد : وانا
حنين فهمتوا : امممممممم انت شنو ؟؟
زياد : مابتوكليني
حنين : زيااااااااااااد
زياج : مو انتي قلتي اطلب احلى واغلى الاماني انا طلبت اتوكليني لسى ماطلبت شئ ثاني بعد شويه هطلبــــ
حنين تمسك الشوكه وتعطيها زياد بيدوا بس زياد فتح فموا وقبل ماياكل من الكيكه باس يدهاااا بعدين اكل منهااا
زياد : ريحة عطرك جناااان
حنين بحرج : شكراااا
زياد : امممم كيف لقيتي صورتي
حنين : امس اخذتها من وجدان لمى قلتلها تدخل مسن
زياد يقوم ويجلس على حد الكرسي اللى جالسه عليه حنين : ياعمري تعبتك
حنين : تقوم لا ماتعبت (وتاخذ الساعه ) تفضل
زياد كان يتأمل شكل حنين بالفستان الاحمر وشكل شرايط الصندل الملفوفه على ساقهاااا ورقبتها كيف لابسه السلسله اللي هو اهداها هيااا
زيياد : شنو هذااا
حنين : امممم افتحهااا وراح تشووووف
زياد ياخذ الكيس من حنين ويلقى علبه مغلفه يفتح التغليف ويلاقي ساعه فخمه جدااااا
حنين بخوف انها ماتعجب زيااااد : اممممممم عجبتك
زياد بفرح : ذوقك جناااان (ويقوووم يروح لهاااا كانت واقفه عند المرايه ويلعب بشعرهااا ) احبك
حنين : ههههههههههههههه وانا بعد
زياد : ايش فيك
حنين : امممممممم اول شئ قبل اقولك ايش يضحكنى عارف ايش معنى لمى تهدي احد ساعه
زياد : لا ايش ؟؟
حنين : اممممممم لالا خلاص
زياد : رجعنا الي الحيااء يلا قولي
حنين : امممم معناها يعني انو انا معاك بكل وقت
زياد يحط علبة السااااااعه على الطاوله ويشيل حنين ويدور فيهاااااا : حنين : زياد نزلني بلييييييييييييز زياد: احبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـك
حنين : وانا بعد بس نزلني
زياد يدور فيهااا :مابنزلك انا اعشقك اموت عليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ك
حنين : زياد خلاص وربي دوختني نزلني بليـــــــــــز
زياد ينزل حنين على سرير المرضى اللى بغرفتوا ويجلس جمبهااااا على السريرويحط يدوا من الجهه الثانيه علشااان ماتحاول تقوم
حنين : زياد ابعد عني
زياد يتأملــها : ماببعد
حنين تحاول تبعد زياد عن وجهها اللي انفاسوا تحسها تحرق وجههاا : زياد بعد بليـــــــــز
زياد : ماابي كيفي زوجتي
حنين : زيــــــــــــــــــــــــــــــــاد ابعد لاتخليني اندم انو جيت
زياد: يقرب منهااا ويبوسها من خدهاااا : لا تكفين بس لا تندمين
زياد يقوووم عن حنين ويروج يجلس على المكتب اما حنين ماكانت عارفه تقوووم من على السرير او تضل على السرير محرجه زياد كان مره قريب منهاااا حنين تقووم من على السرير : اففففففف مااطيقوووه
زياد يطفي السيجاره : من عيوني خلاص طفيتهااا
حنين تحط عطر : اففففف اكره ريحتواا مره احسوا يخلي الواحد ريحتوا تتغير ويسود الشفايف مااطيقوه
زياد : امممممممم يسوود الشفايف بس انا شفايفي وردي
حنين انحرجت من زياد : اووووووف ماقصدي انت قصدي عامة النااااس
زياد : اوكي
حنين تروح قريب من عند مكتب زياد وتاخذ عبايتهااا
زياد : وين ؟؟
حنين : خلاص بروح
زياد يقوم ويمسك عبااية حنين : لاء
حنين : ههههه شنو لاء
زياد : مابتروحين
حنين : لا والله انا جيت اعايدك بس خلاص بروح
زياد : حبيبتي ماجلستي معاي حتى ساعه
حنين : زايدوتي خلاص يكفي
زياد : لا انا طماع مايكفي حنو
حنين : عيونهاا
زياد : ياااويل حالي مابتروحين
حنين : ههه زياد خلاص بروح عطيني عبايتي
زياد : مافي بنسهر مع بعض
حنين : وين نسهر بغرفة العمليات او في الاشعه ههههههههههه
زياد : هههههههههههههههههه لا نروح أي مكاااان نسهر
حنين : زياد مره ثانيه
زياد : انا قلت لاء يعني لاء
حنين : بس راجوا وسيتي تحت ينتظروني
زياد : عادي اعطيهم مفتاح سيارتي يرجعون البيت وانا وانتي نروح بسيارتك بما انك ماتحبين احد يسوقها وانتي مو معاه واذا وصلتك البيت اخذ سيارتي
حنين : امممممممم اوكي
زياد : حبيبتي نفسي نروح بسيارتي ايش رايك
حنين : مو مشكله بس سيارتي مافي حل غير اللي قلتواااا
زياد : بس انا ابي ريحتك اللي تأسرني بسيااااااااارتي
حنين بحرج : زياد انا ركبت سيارتك يوم رحنا البحر تذكر
زياد غمز لها : انا اللي اذكر
حنين اتذكرت اللي صار بينهم عند البحر ولعت من الاحراااج
زياد : يلا لبسي عباااااتك
حنين تاخذ عبايتها من زياد وتلبسها وطلع شعرها على العباااايه وزياد واقف يتأملهااا
حنين : ايش فيك خلاص
زياد : اتأمل زوجتي كيفي
حنين تلف الجهه الثانيه عن زياد وطلع من شنطتهااا شباكه علشان ترفع شعرهااا
بس زياد لف لهاوقربها منوا صار وجهه حنين للجدر وضهرها جهة زياد زياد يحط يدوا من وراء خصرهاااا ويلمس شعرهاااا بيدوا الثانيه : اااااااااااااااااااااااه من ريحة شعرك اللي هتذبحني
حنين خايفه من زياد : زياد وخـــــــــــــر
زياد يستنشق رائحة شعر حنين : امممممممممممم احبك
حنين برعب : زيــــــــاد بعد عني
زياد : ماابــي
حنين بخوف وخجل : زيــاد بليز
زياد حس بصوتها انها خايفه ابتعد عنها ووقف قدام وجهها : احبك والله حتى خجلك احبوووا
حنين تكتفي بابتساامه وتلبس طرحتهاااا وتاخذ شنطتهاااا وتكلم امها تقولهااا انها بتطلع مع زياد وامها وافقت


طبعا سيتي وراجوا راحوا بسيارة زياد على البيت
****
اما في بيت ابو سعوووووووووووووووود
هدى : ايش فيك ؟؟
وجدان : امممممممم طفشانه
محمد : اوديك لي حنين
وجدان : لا حنين مو في بيتهم
سعود : وينها ؟؟
وجدان : عند زيــاد
محمد : حركــات
وجدان : لا عشان اليوم عيد ميلاد زياد
سعود : صح والله نسيت
ابو سعود : والله انهااا اصيله
ام سعود : احنا نسينــا
هدى : خلاص نرتب له عيد ميلاد سريع
محمد : وجدان تروحين معي نشتري له هديه
وجدان : انا اشتريت له امس مع حنين بس بروح معك طفش
محمد : يلا انتظرك بسياره باي
الكل : باي
*****
اما في بيت ابو عبد الله
عبد الله : هبهوبتي
هبه : هلا حبيبي
عبد الله : ابي قهوه
هبه : من عيوني
عبد الله : تسلم عيونك
فارس : حنو اتأخــرت
اماني : لا حنين مع زيااد
فارس : تتطورات
ام عبد الله : الله يسعدهـــم
الكل : اميـــن
****
اما ابطاااااااااااااااااااااااااالي وحبايب قلبي
حنين : زيــاد
زياد : روحوا
حنين : يلا رجعني البيت
زياد : ماشبعت منك
حنين : زياد خلاص جلسنا في المستشفى ورحنــا مطعم ولفينا بسياره خلاص
زياد يقلد الاطفال : ماابي
حنين : هههه زياد خلاص بروح ارتــاح وانت بعد روح ارتــاح وبكره بالعزيمه اشوفك
زياد : اممممممم ايش رايك تنامين عندنــا
حنين : لالا شكرا
زياد : وعد مااحرجك كثير
حنين : ههههه شكرا يلا وديني البيت
زياد : ياربي منك اوكي
زياد يوصل حنين على بيتها ويركب سيارتوا ويرجع على البيت ولقى الكل يستناه ويعطونه الهدايـــــا
زياد اممم ياربي وحشتني اتصل امممم زياد يشوف الورد والساعه يقرأ الكرت ويضحك ههههههههه علشان كذا لمى قتلك احبك وقلتيلي انا بعد ضحكتي ابتصل
حنين كانت نايمه : الوو
زياد : ازعجتك
حنين : اممم لا عادي
زياد : اموت على صوتك في كل الاحوال وانتي تتكلمين كلوا دلع ونعومه وانتي تغنيين كلوا احساس وانتي نايمه في نبره تذبحني ولا ضحكتك اللي مميزه
حنين وهيا نايمه : ياماما هذا كلوا في صوتي
زياد : قريت الكرت
حنين : ههههههه وانا بعد
زياد : ههههههههههه
حنين : لــيه مانمت ؟؟
زيــاد : حنين مابغى انام كل يوم لغاية مااسمع صوتك
حنين : عيوني لك
زياد : تسلم عيونك
حنين : اوكي يلا روح نـــام
زياد : قولي يارب
حنين : ليــه ؟؟
زياد : انتي قولي
حنين : طب قولي ليه انا مااقول شئ لغاية مااعرف ليه
زياد : انتي كم عمرك
حنين : امممم كلها شهرين شهر ونص وادخل 17 لييه
زياد : احس عقلك اكبر من عمرك المهم قولي يارب احلم فيك
حنين : هههههه يارب خلاص وعلى فكره العقل مالوا شغل بالعمر ويلا نام مو فايقه اتفلسف
زياد : تصدقي حتى فلسفتك حلو الواحد يسمعها يحبها تحسيها تقنع
حنين : انت فايق صح
زياد : صحين هذا اللي ابيه فقتي
حنين : امم فوقتني
زياد : بجد اتذكر كلامك لمحمد واحنا في المطعم لمى قولتي محمد صح احنا بسن مراهقه لكن احنا فينا عقل ونعرف نحدد مشاعرنا ونفهم ونعرف احنا مو بهذا الغباء اللي نحب فنان او نحب حب مراهقه أوكي انا معاك سننا سن مراهقه بس كلمة مراهقه مو معناها الحب اللي كلام لأن مافي حب كلام يأما ابيض يأما اسود ورويده تعرف تحدد مشاعرهااااا
حنين انبهرت ان زيـاد حافظ كل كلمه قالتهاا : هه كيف ؟؟
زياد : شنو ؟؟
حنين : انت حافظ كل كلمه قلتهااا كيف ؟؟
زياد : اولا علشان احبك وثانيا كلامك في شئ تحسيه مو كلام محاضرات لا كلام يدخل القلب ومقنع
حنين : ثانكس بس هذا كثير
زياد : لا والله وكمان اتذكر لمى قلتي اهم شئ ان الواحد يحس بغلطواا
حنين : اممم صح الاهم انك انت تحس انو حس بغلطوا مو هو يقولك انا حسيت بغلطي
زياد : وربي انا محظوظ فيك
حنين : وانا بعد
زياد + حنين : ههههههههههههههه (علشان الكلمه صارت معاهم في كل حديث وانا بــــــــــــــــعـــــــــــــــد )
حنين : زايدوتي يلا روح ناام
زياد : تصبحين على خير
حنين : تصبح على فراشه وردي
زياد : هههههههه يعني شنو مافي احد بالعالم يقولهاا
حنين : هههههههه لا هاذي انا بس اللي اقولها يلا تصبح على فراشه وردي وورده وردي
زياد : تصبحي على ورد جوري ابيض وفوشي
حنين : الله حلو يلا اشوفك بكره سي يو
زياد : سي يو
*****
يووووم جديــــــــــــــــــــــــــــــــد
في بيت ابو سعوووووووووووود
وجدان : يــــــــــــــــــلا اتأخرنااا
هدى : ابغى افهم وين اتأخـــرنا الناس مايمديهم صحو من النووووووم
وجدان : عادي انا بصحيهم
سعود : يالمزعجه
وجدان : يـــلا ماما بابا
ابو سعود : يلا يلا بنروح
ام سعود : علامك ؟؟
محمد : الا وين زيـــاد ؟؟
سعود : يقول بيسبقنااااا
هدى : طبعا رايح لحبايب القلب
ام سعود : الله يسعدهم
ابو سعود : يلا مشيناااااااااااااااااااااااا
****
في بيت ابو احمد
ابو احمد : اول مره ندى تطلب انهااا تروح بيت ابو عبدالله بنفسهااا من غير مااحد يطلبهاا
ام احمد : يمكن الله هداهاااااااااا
الكل : اميــــــــــن
احمد : الا متى بنروح
ام احمد : على قريب الغداء
ابو احمد : يعني بعد ساااعه
ندى تدخل الصاله : سلام
الكل : عليك السلام
ندى : متى بنروح ؟؟
الكل مستغرب من ندى
احمد : بعد ساعه
ام احمد : الا انتي خلصتي
ندى : ايه خلاص خلصت ولبست بس نروح
ابو احمد : بنروح بنروح بس الحين بدري
****
اما في بيت ابو عبد الله
ام عبد الله : خلاص كل شئ جاهز
ابو عبد الله : حنين للحين نايمه
هبه : ايه نايمه
عبد الله : صحوهاااا طيب مابقى شئ ويوصلون
فارس : اااااااه وناسه بشوفهم
اماني : اللي يسمعك يصدقك وانت ماتغيب عنها حتى يومين
فارس : ولو توحشني
يرن جرس الباب وكان زيـــــــــــــاد جاي ومعاه باقة ورد ابيض وفوشي نفس اللي قال لحنين تصبحين عليـــــــــــه زياد يدخل الصالـــــــــــــه : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
زياد يجلس : كيفك عمي ايش اخبارك خالتي ؟؟؟؟
ابو عبد الله بخير انت شلونك
ام عبد الله : الحمد لله
زياد : انا بخير
فارس: الاخو كل يوم مطيح عندنا خير ؟؟
ابو عبد الله : استح
عبد الله : واهو صادق كل يوم جاينا خير
زياد : وانتو ايش اللى قاهركم
اماني : هههه تراها نايمه
زياد : اوف الى الان نايمه
هبه : ههههههه يعني ماتعرفها تحب النووم
زياد : يلا عن اذنكم بروح اشوفهااا
فارس يرفع صوتوااا : اقوووووووووووولك نايمه
زياد : بس بس صجيت اذوني سمعت وبروح اصحيهااا
فارس : الا الغاليه متى بتجي
زياد حب يغيض فارس : تقول ماتبي تجي
فارس : هااه ليش
زياد : تقول تكرهك
فارس يضرب زياد بالكوشيه : وجع خوفتني اذا على مسأله الكره عارفهااا تموت فيني
اماني : يالواثق
فارس يتعدل بجلسته : احم احم
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
زياد يطلع ويدق باب غرفة حنين وحنين كانت ناااااااااااااااااااااااااااااايمه بس نومهااا خفيف
حنين من النوع اللي صوتهاا اساسا واطي موعالي : ياربي ايش الازعاج هذا
وزيــاد يدق الباب مستمر حنين تقوم تفتح الباب وتستند عليه وعيونها مقفله واقفه مايله على الباب كانت لابسه بيجامه بنطلون ابيض وبلوزه حمراء وشعرهااا مفتوح بطريقه عشوائيه كان شكلها ملفت وهيا واقفه معوجه على الباب وعيونها مقفله : وت سيتي أي ونت تو سليب (الترجمه اشبك سيتي ابغى انام )
زياد كان معاه باقة ورد واقف يتأملهااا يقرب ويبوسهاا من خدهاااا
حنين تفتح عيونها وتشهق : اهئئئئئئئئ زيــــــاد
زياد : روحوا
حنين تشوف نفسها كيف بالبيجااااامه شكلهااا وشعرهااا ترفع شعرهاا بيدهااا بس هيا عندها غره
زياد : ههههههههههه قمـــــــــــــــــــــــــــــــــــر وربي زوجتي قمــــــر
حنين وهيا باين على وجهها ملامح النوم : ههه شكرا
زياد يمد لها باقة الورد: تفضلي
حنين تاخذ الباقه : هههههههه ياعمري قلتلي تصبحين عليه واصبحت عليه وعلى شوفتك
زياد خلاص ذاب من شكلها ودلعهاااا وكلامهاا : هااه ياعمري واصبحتي على لالا انا ابي اتزوج الييوم مو بعد سنه
حنين : هههههههه زايدوتي
زياد : وبعد زايدوتي

البـــــــــــــــــــــــــارت السابـع عشرر

حنين : هههههههه زايدوتي
زياد : وبعد زايدوتي
حنين تبغى تدخل غرفتهااااا
زياد : وين ؟؟
حنين : امممممم بخلص مافي وقت ويجووون بخلص
زياد : خليك معاي
حنين : انا معاك على طول بس ابخلص والبس
زياد : اوكي انا معاك
حنين : اهئئئئ شنوا
زياد : اوووووووف انا زوجك
حنين : زيــــاد اقول انزل تحت عندهم احسلك
زياد : لالا ابيك
حنين شافت سيتي طالعه على الدرج
حنين : سيتي
سيتي : وت
حنين : بليـــز نسكافيه كوكلي
سيتي : اوكي
حنين : يلا عاد زياد خليني افوق واصحصح والبس وانزل
زياد : اووووف اوكي
حنين تدخل غرفتهااااااا وتشغل اغاني وتستنشق رائحة الورد وتضعوا جنب الورد اللى من زياد الثاني
وتلبس تنوره جينز لغاية الركبه وبلوزه بالرقبه فوشي فيها كريستالات وتلبس اكسسواراتهاااا خاتم كبير فوشي واساور فوشي وتلبس برجلها خلخال فوشي وصندل كعب واطي فوشي ويدق باب غرفتهاااا : حنين كم هير سيتي (تعالي الى هنا )
طبعا سيتي مو سيتي ههه زياد يدخل ومعاه كوب النسكاااافيه حنين كان باقيلها الميك اب واساور واقفه عند التسريحه تحاول تصكها على يدهاا
زياد : تفضلي
حنين : اهئئ زياد
زياد : ايش فيك داخل غرفة زوجتي
حنين : انت عمرك مادخلت غرفتي
زياد يتأمل الغرفة : اممممممممم الغرفة تجنن
حنين : ثانكس
زياد : ذوقك
حنين : اكيـــــد
زياد : مره حلو الوانهااا والدباديب وكمان فكرة المرايه انو جدر كامل مرايه
حنين : امممم ثانكس
زياد يقرب منها : ولبسك تحفه(ويفتح شعرها عن الشباكه ) وانبهر بجمالهااا لمى شاف شعرهاااا على وجههاا
حنين انحرجت وبعدت عن زياد: ززياد خلاص شكرا على النسكاافيه يلا انزل تحت
زياد : مابنزل غير معك
حنين : زياد ماباقيلي شئ غير الميك اب شوي وانزل
زياد يقعد على طرف السرير : اوكي استناااااك
حنين تاخذ كوب النسكافيه وتشرب منوا : اوكي استناني تحت
زياد: مهما قلتي راح تضيعين وقت مابنزل
حنين : اوووف اوكي
زياد كان يتأمل غرفة حنين وذوقهااا ونعومتهاااا ورائحتهااا العذبه
حنين كانت تبغى تحط ميك اب
حنين ماتحب الاساس ودي الاشياء لا عندها بلشر ماسكارا كحل روج وردي يعني ميك. اب بناتي
حنين جالسه على كرسي التسريحه الفوشي الدوار ومعاها الكحل
زياد يقرب منهاااا : انا انا
حنين : شنو ؟؟
زياد : انا ارسملك عينك
حنين تلف بالكرسي : لالا شكرا
زياد يلفها له بالكرسي ويقرب منهااا وياخذ الكحل منهااا : انا بسويلك
حنين تحاول تبعد وجههاا عن زياد : زياد بعد لو احد يشوفك عيب
زياد : زوجتي والباب مفتوح عادي
حنين : زياد انت ايش ايعرفك بالميك اب
زياد : جربي
حنين تحاول تاخذ الكحل منوااا : مره ثانيه مو اليوووم
زياد : مافي اليووم يعني اليوووم
حنين : اوووف خلصني يلا
زياد يقرص خدهااا : شطوره
حنين تعدلت بجلستهااااا على الكرسي وزياد معاه الكحل وحنين تفتح عيونهاااا وتبعد نظرهاااا عن زياد علشان قريب منها حيل زياد كان يرسم الكحل جوا عيونهاااا واهو يتأملهااا من قريب حنين غصبن عنهاااا الحب او الفضول خلها تتجه بنظرها الى زياد كانت عيونهم لثواني تلتقى ببعض ولاكن كأنها ساعات شهور تحكى كل مابداخلهم من حب وشوق عشق حنين انتبهت على نفسهااا ورجعت رفعت نظرهااا اما زياد ابتسم
حنين : يلا عاد ترى انت صارلك ساعه بعين وحده باقي الثانيه
زياد : انتي ليش مستعجله
حنين : زياد يلا خلص بعمل انا الباقي
زياد خلص من الكحل حطوا على التسريحه حنين كانت بتقووم بس زياد رجعهاااا بيدوا واخذ الماسكار
حنين : زياد خليني اشوف طيب كيف رسمتهااا
زياد : لمى اخلص
حنين : زياد اذا مو حلو لا تشوفني وانا مو حلوه
زياد : هههههههههههه انتي قمر بس استني
حنين : زياد الا الماسكارا والروج مافي احد يعرف يحطهااا زيي خليني انا احط بليز
زياد : اممم صح دايم تحطين الماسكارا والروج بطريقه حلوه بس انا اللي بحط
حنين : انت ناووي اطلعني خريطه
زياد يفتح الماسكاااارا وحنين تفتح عيونهاااا وترفع نظرهاااا الى اعلى عشان يحط لها ماااسكااار ا
زياد يحط يدوا على خد حنين وهو يحط الماسكارا : اممممم تصدقي بشرتكي زيي الزبده
حنين بفقدان صبر: زياد خلص
زياد : ماابي عاجبني الوضع
حنين : وخر عني
زياد : هههههههههه امزح امزح خلاص باقي الروج
حنين : اهئئئ لالا خليني اشوف وجهي وشكلوا والروج انا احطوااا
زياد : لاتحلمين انا احطوا بس أي لون تبغين ا
حنين : مع نفسك
زياد : امممممم اساسا كل الكحل اللى عندك اخضر وازرق وانتي كنتي ماسكه الاخضر والماسكارا كل اللي عندك سوداء بس الروج أي لون قولي
حنين : زياد بعد يدك بشوف وجهي
زياد : بتقولين ولا انا اختااااااار
حنين : مابقول وبعد عني
زياد ينظر الى تسريحه : امممممممممممممممم 20 روج
حنين : ههههههههههههه بعد انا احط الروج بليــــز
زياد : اممممممممم احط لكي فوشي لون لبسك
حنين في نفسهاا انا اوريك اجيك بالحيله: زياد ياعمري وخر
زياد : كل ذا الدلع لي علشان مااحط الروج بحطلك يعني بحطلك
حنين : اوووووووووووووف
زياد ياخذ روج فوشي فاتح ويقرب من حنين اما حنين كانت خايفه من زياد روج لاءياربي
زياد ماسك حنين بيد علشان ماتقوم وباليد الثانيه ماسك الروج حنين فمهااا مرسوم رسم كان فمها خيالي كانت تأسر الواحد بجمالهاااا حتى لو قلنا ملكات جمال مو بجمالها زياد يحط الروج على شفايف حنين اما حنين تحس ان الروج لي يلمس شفايفهااا نار على شفايفها من الخوف حنين كانت مغمضه عيونهاااا بشده من الخوف وزياد كان حاااس فيهاااا انهاا خايفه حنين تفتح عيونهاااا تلقى زياد مبتسم ويعض على شفايفه
حنين : ززززياد تكفى وخر
زياد : هممم
حنين : ااااابعد
زياد : خاف عليها : اوكي
حنين تاخذ نفس وتقوم عن الكرسي تشوف نفسها في المرايه : هههههههه كيف تعرف
زياد : عادي
حنين :ههههههههه ماتوقعتك تعرف للميك اب
زياد : ايش رايك
حنين تاخذ علبة البلشر والفرشه : حلو ثانكس
زياد : انا احطلك مع انو اساسا مو محتاجه قلبتي طماطم من غير بلشر (ويغمز لهاا) حنين تشوف زياد من مراية التسريحه وزياد واقف وراهاااا
حنين : لالا شكرا كلوا بلشر (وتحط البلشر الوردي )
حنين تاخذ الاسواره اللى لمى دخل زياد كانت تحاول تلبسهاااا : يلا
زياد : اممم هنا حلو
حنين : زياد ههه ايش فيك خلصت
زياد : خلينا جالسين هناااا

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -