بداية الرواية

رواية اتجرع المر بسكات -1

رواية اتجرع المر بسكات - غرام

رواية اتجرع المر بسكات -1

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
هذه رويتي الاولى . . .اتمنى ان تنال اعجابكم ..
واتمنى ان الاقي التشجيع في تكملتها ..
والتشجيع لكتابة روايه جديده !
روآية [ اتجرع المر بسكات ]
روآيه . . . ( سعوديه ) , رومنسيه , حزينه , جريئه , واقعيه بعيده عن الخيال
روآيه بين احضان [ منظقة نـجـد ] الواسعه وبالتحديد مدينه ( الرياض )
جميع الحقوق محفوظه لغرام ..
للكاتبه ][ angel ][
**][ الجــــــــــــــزء الأول ][**
كانت تناظر الدكتوره بتمعن لاكن فكرها بعيد وهي في وسط تفكيرها بأختها ( سحر ) طاحت من عينها دمعه لاكن ما اسرع ما مسحتها صحت من تفكيرها على هز رغد وصراخها . . .
رغد : لينااااا .. بلا سخافه قومي نروح للكفتريا ناكل شيء تراني ميته جوع وانتي عاجبك الجو والود ودك تجلسين اكثر من الفلاحه ما شاء الله عليك ..
لينا : لا رودي بليز اتركيني روحي انتي للكفتريا مع البنات وانا بتصل على خالي يجي ياخذني احس اني تعبانه شوي ..
رغد : يؤ ؟ جد تعبانه شفيك سلامات ..؟
لينا : لا رودي لا تخافين شوية صداع بروح اريح ببيتنا بعدين تأخرت بروح اشوف امي وابوي ..
رغد : على راحتك حبيبتي . وسلمي لي على مامتك اوكي ؟
لينا وهي ماشيه متجهه للبوابه : اووكي باي ( وارسلت لها بوسه ع الهواء وراحت )
[ خلوني اعرفكم على بطلتنا .. لينا .. بنت بثاني جامعه عمرها 21سنه .. شعرها متوسط الطول لنص ظهرها تقريبا لونه بني فاتح مايل ع الاشقر .. ناعم ممكر طبيعي .. بشرتها بيضاء .. عيونها عسلي ووساع واحلى ما فيها عيونها .. خشمها وفمها صغيرين .. متوسطة الطول .. صوتها ناعم وصغير .. لينا وجهها يصرخ انوثه وملامحها ملامح جمال عربي اصيل وتحبب الناس فيها غصب بطيبتها .. شرح مبسط للينا =) )
وصلت لثيل اللي براء وجلست على احد الكراسي تلبس عبايتها .. وبعدين جلست وطلعت جوالها ( سوني اريكسون فوشي صغنون على قد حالها ) دورت بالاسماء لين لقت اسم ( خالي محمد ) واتصلت ... بعد ثواني جاه صوت خالها الحنون واللي تحبه من يوم هي صغنونه
الخال محمد : هلا امي ..
لينا : هلا خالي .. اخبارك بشرني عنك ؟؟
الخال محمد : بخير يمه الحمد لله على كل حال .. هاه يمه بغيتي شيء ؟؟
لينا : دوم هالحال يالغالي .. ايه خالي اذا ما عليك كلافه مرني من الجامعه خلصت بروح اشوف امي
الخال محمد : طيب يمه مسافة الطريق .. فمان الله
لينا : فمان الكريم
( برضو خلوني اعرفكم على خال لينا ( محمد ) عمره 42 سنه .. اطيب منه مافيه ويحب بنت اخته لينا بشكل عجيب ويمكن غلاتها تفوق بنته حنين ولينا برضو تحب خالها .. شرح مبسط للخال محمد )
--------------------------------------------
--------------------------------------------
سكر الخال محمد من الجوال وهو يقوم من الصاله باتجاه الباب ..
شافته زوجته ( فاطمه ) متجه للباب طلعت من المطبخ وبيدها مغرفة الاكل وهي تناديه ...
ام حنين : ابو حنين وين رايح ؟؟
ابو حنين : رايح اجيب لينا من الجامعه هي وحنين .. تبين شيء اجيبه وانا راجع ؟
ام حنين بأبتسامه : سلامتك يالغالي
ابو حنين رد لها الابتسامه وطلع متوجه لجامعة حنين ولينا ..
( وكمان خلوني اعرفكم على ام حنين ( فاطمه ) عمرها 37 زوجت الخال محمد ماتقل طيبه عن زوجها .. شخصيتها محبوبه .. شرح مبسط لزوجت الخال محمد فاطمه )
--------------------------------------------
--------------------------------------------
ضحكها واصل لاخر الجامعه وهي تمشي مع صحباتها الثلاث ..
حنين : هههههههههههههههه الله يقطع بليسك عواش وش ذا الحش تقطع بطني من الضحك ..
عايشه : ههههههههه والله وش اسوي قهرتني هالدكتوره الله ياخذ ابليسها ..
ساره : هههههههههههههههه عواش حرام عليك وربي بس اكلتي لحمها كلللله ..
البنات : هههههههههههههههههههههههههه
حنين : وه بس يالبى هالابتسامه ووووربي .. وراحت تررركض وتركت صحباتها بدون حتى ما ترمي سلام .. وصلت للبنت اللي كانت تبتسم لها ..
لينا : حنو لا تركضين كذا وربي شكلك توحفه بنات الجامعه يشوفونك ..
حنين : بالطقاق ما هموني .. المهم خلصتي محاظرات ..
لينا : ايوا خلصت وداقه على خالي يجي .. وانتي خلصتي علشان نروح سوا ..؟
حنين : امممـ باقي محاظره لاكن بسحب بروح معك ( وهي تحرك حواجبها )
لينا : هههههههههه اوكي ع راحتك ( وابتسمت )
دق جوالها بدقه حلوه وناظرت الاسم وابتسمت ..
حنين وهي تحرك حواجبها بخبث : هاه ليوش بدينا بدينا بحركات الانحراف ..
لينا وهي ترفع شنطتها وتظرب حنين فيها : اقول انقلعي بلا هالكلام هذا ابوك يالخبله ..
حنين وهي تحك مكان الظربه بشكل مظحك : ههههههههههه سوري ..
لبسو عباياتهم وطلعو وركبو السياره وطول الطريق راجتهم حنين بسوالفها وظحكها ..
نزلو لينا ببيتهم وهم راحو لبيتهم ..
( خلوني اعرفكم على بنت خال لينا ( حنين ) عمرها 20 سنه تدرس بأولى جامعه .. متوسطة الطول .. شعرها قصير الى تحت اذانها .. دائما تليس شعرها بما نو قصير لازم يزبط .. مملوحه لاكن ما توصل ملح لينا .. حبوبه خبله وخبالها محليها اكثر واكثر .. لاكن كانت ايام الثنوي والمتوسط بنت ما فيه ادلع منها واهدء منها .. لاكنها قلبت بأيام الجامعه .. وطبعا هناك سر قلبها .. شرح مبسط لحنين )
* وش قصة سحر وليش لينا كل ما تتذكرها تدمع عينها ؟؟
* حال اهل لينا كيف هو ؟؟
* ماهو السر اللذي غير حنين فجأه ؟
اجابات الاسئله بتلاقونها [ بالجزء الثاني ]
.
.
.
يامن اعجبت بروايتي . . فلنكمل معا !
آنتضر ردودكمـ علشان اكمل . . .

**][ الجــــــزء الثـــانــي ][**



نزلت لينا البيت وطلعت المفتاح من شنطتها وفتحت الباب ودخلت .. مشت دخلت البيت المتواضع وهي متجهه للمجلس وهي في طريقها ...
لينا : الله الله الله شو هالريحه تسلم يمينك مامي ..
ام لينا من المطبخ : هههههههه هلا حبيبتي جيتي ؟
لينا تستهبل : لا توني بالطريق هههههههههه ..
دخلت المجلس اللي فيه اعز انسان .. اتجهت لرجل ذو الوجه المجعد اللتي بانت عليه اثار الكبر واثار الهموم اللتي ملئت الشيب رأسه واعطته اكبر من عمره ..
لينا وهي تبوس راس ابوها : السلام عليكم يا اغلى اب بالدنيا
ابو لينا بأبتسامه : هلا والله ببنتي .. شلون دراستك ؟
لينا وهي تجلس جنبه : بخير الحمد لله كل شيء تمام وماشي زي الحلاوه ..
ابو لينا : زين زين ..
ام لينا وهي داخله عليهم : يلا يمه قومي بدلي ملابسك علشان الغداء ..
لينا وهي قايمه : ان شاء الله يمه ..
ابو لينا بعد ما راحت وبعيون لامعه : اييييييييييييه يا زمن ..
ام لينا : وش فيك يا خالد ..
ابو لينا : مسكينه هالبنت .. تتظاهر قدامنا بالقويه وهي اذا انفردت بحالها مافي اضعف منها ..
ام لينا : الله يسهل ويصبر
( خلوني اعرفكم على والدين لينا .. ابو لينا شخص طيب عمره 50 سنه اللي يشوفه يقول هذا بالستين او اكثر .. كثر الهموم والتعب والخوف من بكرا كبره 10 سنين قدام .. يتشغل في شركه ( رئيس الخزنه ) والراتب على قد الحال يقدر يمشي اموره من اجار بيت ومصاريف البيت ومكافئه لينا اللي تصرف عليهم برضو .. وان شاء الله بعدين راح نعرف ايش اللي مكدر ابو لينا هالكثر .. نجي لام لينا عمرها 45 سنه ما تقل عن هموم زوجها لاكنها ماتبين لاحد .. شرح مبسط لوالدين لينا )
--------------------------------------------
--------------------------------------------
دخلت غرفتها المتواضعه الصغيره واول ما دخلت بسرعه اختفت ابتسامتها اللي تتظاهر فيها قدام امها وابوها .. طاحت عينها على سرير اختها ( سحر ) نزلت منها دمعه حارة لسعت جفونها .. راحت متجهه لسرير سحر وهي تمشي ببطئ تمددت عليه وهي تبكي بصمت وراح فكرها لبعيد . . . . . . . !
سحر : ههههههههههههههههههههه لنو ههههههه لنو بس بس خلاص ...
لينا : هههههههه احسن تستاهلين ليش ترشيني بالمويا ..
سحر وهي تصرخ وتضحك : التوووووووووبه اااخر مررره ..
لينا وهي تبعد الليّ عنها : مره ثانيه غسلي الحوش زي الناس ..
سحر وهي ماسكه الجدافه وتدف المويه لبراء : هههههههههه زين زين ..
صحت من فكرها على صوت امها من تحت وهي تناديها : ليناااا لينااااا يلا يمه الغداء ..
لينا وهي تمسح دموعها وتحاول يكون صوتها طبيعي : زين يممه نازله ..
قامت بسرعه وهي تفتح الدولاب وتطلع لها بجامه رمادي وموف وتلبسها وتربط شعرها ذيل وتطلع وهي تنزل من الدرج تحاول ترسم ابتسامه لو كانت صفراء اهم شيء ابتسامه ..
طبعا اثار البكا والحزن ما خفى عن امها وابوها لاكنهم اسكتو وظلو ياكلون وهم ساكتين وكل واحد سرحان بفكره . . .
( عائلة لينا على قد حالهم بيتهم شعبي وصغير ويعيشون على راتب ابو لينا وعلى مكافئة لينا من الجامعه .. لينا يوصّلها دايم خالها اللي نفس حالهم .. لاكنهم مستورين ولا عمرهم مدو يديهم لاحد )
--------------------------------------------
--------------------------------------------
حنين : يمه حطي لي من السلطه هذي ..
ام حنين وهي تحط بصحنها : ياكثر طلاباتك يا حنين ..
حنين : وش اسوي كان جبتي لي اخت وانا وياها نخدم بعض
ام حنين حز بخاطرها لاكنها اسكتت ..
وابو حنين كذلك ..
حنين لاحظت ابوها وامها وقالت : ماما اسفه مو قصدي كنت امزح .. ماتعرفين بنتك حكمتها لا حياة بلا خبال ولا خبال بلا حياة
ام حنين ضحكت على بنتها اللي تغليها مووت لانها وحيده امها وابوها ..
قامت حنين بعد ما شبعت وراحت تفتح الكمبيوتر المكتبي اللي اصلا حق ابوها لاكنه تستخدمه فترة الظهر ... وفتحت النت وشبكة على شبكة جيرانهم لانهم ما اشتركو بنت بما انه غاالي بالنسبه لهم
فتحت ايميلها وبدت بالسواليف مع صحباتها . . .
--------------------------------------------
--------------------------------------------
ام لينا وهي وجهها ما يبشر خير وجايه لزوجها خالد تشكي له الحال : خالد ..
ابو لينا بأستغراب وخوف : سمي ؟
ام لينا : سم الله عدوك .. بس ناقص اغراض كثير للبيت والثلاجه مصفره وراتبك باقي عليه كثير ومكافئة لينا بيئجلونها لمده ثلاث شهور بعدين يعطونها بالكامل ..
ابو لينا بحزن عميق : يفرجها ربك يا مره ..
راحت منه ام لينا وهي دايم تسمع هالكلمة منه ..
ابو لينا جت على باله فكره .. حاول يبعدها بس ما قدر وسواس الشيطان بدا عنده والفكره بدت تتعمق اكثر واكثر بباله ... قام يتسنن وينام وهو يحاول قد ما يقدر انو يبعد هالفكره وتختفي من باله . . .
--------------------------------------------
--------------------------------------------


* وش هي الهموم اللي اعطت والدين لينا اكبر من عمرهم ؟؟
* ام حنين ليش ما جابت غيرها .. هل فيه قصه مخفيه او ايش ؟؟
* ايش هي الفكره اللي طرت على بال ابو لينا وحاول يبعدها عن باله ؟؟
اجابات الاسئله بتلاقونها [ بالجزء الثالث ]
.
.
.
يامن أعجبت بروايتي . . فلنكمل معا !




][ البـــــــــــارت الثــــــــالت ][

لينا صعدت فوق لغرفتها وفتحت كتب الجامعه وبدت تشيك عليهم وتحضر دروس المحاضرات الجايه وهي متعمقه بين حوست كتبها لفتتها ورقة مخبيه بين اوراق الكتاب اخذت الورقه بيدين ترتجف وفتحتها وبدت تقراء المكتوب . . .
( اذا كنتي جد بنت ابوك يابنت الفقر قابليني بالطاوله المقابله لكاشير الكافتريا .. عمتك لميس ^_* )
قرت لينا المكتوب وبدت تبكي من القهر على هالبنت اللي مو تاركتها بحالها ..
ماحست بنفسها الا انها غاطه بسابع نومه والدموع لسا محبوسه بين رموش عينها الكثيفه ..
..
تنبهت على صوت رنين الساعه تشير الى 8:30 صباحا .. قامت بسرعه تحممت ولبست تنوره اسود ميدي وقميص اصفر ورمادي لبست شوز اصفر وحررت شعرها اللي لساته مبلل واخذت شنطتها السوداء اللي كملت سنتين معاها ونزلت بسرعه وهي تسمع بوري ( هرن ) سيارة خالها ودعت امها بشكل سريع وركبت سياره خالها ..
لينا : السلام عليكم .. صباح الخير ع الجميع ..
ابو حنين وحنين : وعليكم السلام .. صباح النور ..
حنين : هاه لنو كيفك ؟؟
لينا : بخير يا جعلك بخير .. وانتي حبو كيفك ؟؟
حنين بضحكه : عايشه ..
كملو الطريق وكل واحد سرح بخياله .. حنين بالسر الخفي المدفون .. وابو حنين على حال بنت اخته قلقان .. ولينا طبعا باختها سحر ..
لينا : اففففف وربي مو فكتني من شرها ذي البنت ..
سحر : وجع ان شاء الله عليها .. متكبره علشانها بنت عز وكاش ..
لينا : كلنا عيال ادم وكلنا من تراب ..
سحر : لو تخليني اغسل شراعها كان احسن ..
لينا : لالا , خلينا من المشاكل ..
سحر : الله يعين عليك يالخوافه مدري هذا خوف ولا غباء ..
لينا بنص عين : ولا وحده منهم .. سكتي سكتي بس ..
صحت من تفكيرها على صوت خالها محمد ..
ابو حنين : يلا يمه وصلنا حنين نزلت وانتي لسى .. تعبانه ارجعك للبيت ..
لينا وهي توها تصحى من فكرها : لالا بس سرحت شوي .. مع السلامه خالي ..
ابو حنين بأبتسامه : مع السلامه يمه ..
نزلت لينا وهي تتذكر المكتوب وخفق قلبها ..
لينا بنفسها : يا الله هذي البنت ما راح تجيبها على بر .. بس انا بنت ابوي وراح اشوف ايش تبغى ونخلص .. وغيرت مسارها على جهة الكفتريا ..
لينا وهي متجهه لمحت زول لميس وهي جالسه ولاهيه بجوالها .. لميس انتبهت للينا ووقفت
لميس بشر : يا هلا يا هلا ..
لينا وهي تحاول ما تناظرها : هلا فيك .. لميس نعم وش بغيتي ؟؟
لميس : روق يا حلو واجلس .. ايش تشربين ؟؟
لينا : ولا شيء شبعانه ..
لميس : يؤ ؟ من ايش شبعانه يا حضي ؟
لينا : شبعانه من خير ابوي .. ولو سمحتي عن الغلط ..
لميس : اي خير ؟ .. ما قلت شيء غلط قلت الحقيقه المرررررره ..
لينا : ادخلي بالموضوع وخلصيني ..
لميس مدت يدها وتطالع لينا بخبث ..
لينا بأستغراب : خير ؟
لميس بصراخ وعصبيه : هاتي فلوسي يا الحراميه .. فقرانه بس ما تمدي يدك للحرام
البنات اللي بالكفتريا كلهم اجتمعو حولين طاولة لميس ولينا ..
لينا مفهيه بوجه لميس ولا هي عارفه ترد من الصدمه ..
لميس : والله لا اجرك من شعرك للاداره سارقه فلوسي عيني عينك وتنكر بعد .. هاتيهم ولا اطلعهم من عيونك يالحولا ( طبعا لميس غيرانه من عيون لينا اللي يحكون فيها نص بنات الجمعه بما ان عيون لميس متوسطات الحجم لاكنها لميس جميلة ولا عليها كلام )
لينا وهي مصعبه وتبكي : لا تتبلين على الناس يا لميس حرام عليك وربي حرام ..
لميس قربت من لينا واخذت شنطتها وفتحت السحاب ورمت كل الاغراض اللي فيها .. الكتب والدفاتر توزعو على كل اركان الكفتريا والعطر تكسر وتنثرت اجزاءه .. اخذت لميس البوك حق لينا وفتحته كان فيه ريالات وخميس بس .. اخذت لميس الخمسين ( طبعا لميس ما تحتاج الخمسين لاكنها تعرف مدا لزوم الخمسين عند لينا .. لاكن غرضها تبي تتبلى عليها )
ركضت ثنتين من البنات وحده راحت تنادي رغد صديقت لينا والثانيه راحت تنادي سحر بنت خال لينا ..
وصلو رغد وسحر للمكان وانصدمو .. لميس كنت ترفس الكتب والاغراض ولينا تبكي وتحاول تجمع ما بقى من كتب لها )
سحر انجنت وراحت ركض لشنطة لميس وفكتها ورمت كل المكياج والعطور والكتب لا كن الصدمه لما حصلو كاميرا فيديو بشنطة لميس ..
لميس انهبلت واتجهت لسحر وعطتها كف خلت كل البنات يشهقون .. رغد من شافت هالموقف راحت ركض لشعر ميس وشدته لمين طاحت لميس ع الارض وسحر ورغد اخذو كتبها وشققوها وذبوها بوجه لميس اللي فقدت السيطره على نفسها لمن شافت المديره والدكتورات والوكيله كلهم جايين يشوفون اللي صاير ..
المدير بعصبيه : خير ان شاء الله ايش هذي الفوضى اولاد انتم اولاد .. وايش هذي الكتب المرميه وايش هذا الزجاج المنثر .. حلبة مصارعه ..
اما الوكيله راحت ركض للكاميرا وشالتها ..
طبعا طلبو سحر ورغد ولميس ولينا لمكتب الادراه لتفاهم .. اما البنات راحو يلمون اغراض لينا ويحطونها بشنطتها واغراض لميس ما شالوها لان الكل يكرهها لتكبرها وغرورها الزايد وكأن مافيه احد معاه فلوس وغني الا اهي ..

--------------------------------------------
--------------------------------------------


][ فـــي مكتب الإداره ][
المديره : ممكن تفهموني اللي صاير يابنات ؟؟ لان مخّي توقف ..
سحر بجنون : هذي الحقيره تبـ ...
المديره تقاطعها : بـس يا سحر .. بالدور وعلى وحده وحده .. تكلمي يا لميس ..
لميس وهي تأشر على البنات : هذولي الزباله المجمعه ( يكرم القارئ ) وحده منهم ( تأشر على لينا ) سارقه فلوسي وبوساعة وجه جايه تنكر .. وحده منهم ( تأشر على سحر ) جايه فزعات هي وججها وجايه تضرب كمان .. ووحده منهم ( تأشر على رغد ) شققت كتبي بدون سبب الحقيره .. ومع كل هذا جايين للاداره ومسوين ما سوو شيء ..
المديره : خــير ؟ سرق فلوس .. تمزيق كتب .. ضرب ومضارب ؟ ايش هذا ممكن تفهميني يا لينا ..
لينا بصياح : استاذه انتي تعرفيني وربي وربي ما عمري مديت يدي للحرام وهذي انسانه تتسلى فيني .. حاطه ورقه بكتابي مكتوب فيها .. اذا كنتي جد بنت ابوك يابنت الفقر قابليني بالطاوله المقابله لكاشير الكافتريا .. عمتك لميس .. واذا ما انتي مصدقتني ( فتحت شنطتها اللي جابوها البنات لها وحاست بكتبها شوي بعدين حصلت الورقه ) وهذي هي الورقه اللي حصلتها بكتابي وجيت بتفاهم معها اللي صرخت وقالت انتي سارقه فلوسي ..
المديره بعصبيه : ايا بنت اللذين كذا تسوين وتتبلين على الناس صدق انك قليلة اصل ..
لميس بصراخ : بنت اصل وفصل قبل لا اعرفك ...
المديره وهي تفتح الكمبيوتر وتخصم السلوك درجه كامله وتفتح الدرج وتطلع مخالفه وتمدها لها وتقول ..
المديره : وقعي وانتي ساكته .. بعد لك وجه تتكلمين .. يلا وبشوف مين بيقبلك بالشركات ولا المدارس ..
لميس بجنون وهي تقطع الورقه : ما راح اوقع وبترجعين الدرجه غصب عن اللي خلفوك ..
بتوقعين غصب عليك ..
طبعا لميس وقعت بعصبيه لاكنها في نفسها بتشتكي لابوها ويرجع الدرجه وتتمزق الورقه طبعا .. لان ابوها راعي واسطات ..
المديره : اللحين يا رغد و حنين و لينا تقدرون تتفضلون لمحاضراتكم وهاذي ورقه سماح بالدخول والعذر والسموحه عن اللي صار .. لاكن يا رغد وحنين فيه اسلوب لتفاهم احسن من هالاسلوب ..
رغد : استاذه شققت كتب ودفاتر لينا .. وكسرت عطرها .. وتبلت عليها بالسرقه .. وجمعت حولها البنات .. وخلت دمعتها تنزل .. وتبينا نتعامل معها بأسلوب الاحترام .. اصلا اللي ما يحترم الناي حرام عليهم يحترموه ..
سحر بفرح وابتسامه على كلام رغد : وانا معها بكل حرف .. ( وناظرت لميس بنص عين وتقهرها بنظراتها )
المديره بضحكه مخفيه : تفضلو يا بنات ..
لينا بأنتصار : لحظه يا استاذه .. ( والتفتت على لميس )
لينا : اقول يا كوندريزا رايز ممكن خمسيني .. واللحين مين اللي صار السروق ؟؟
لميس ذبت بوجهها الخميس وهي ميته قهر ..
لينا بضحكة استهزاء : ناقصك فلوس يا عمري ( وطلعو )
جرت مناقشه حاده بين المديره ولميس علشان الكاميرا اللي كسرتها المديره لمن شافت ماقطع فديو للينا وانتهت بصياح من لميس ..
لينا وهم طالعين ضمت رغد بحب : يسلم لي هاللسان الله يخليه لي ..
رغد : ههههههههههههههه .. وانتي ما لك لسان وربي تقهرين دافعي عن نفسك ..
حنين : ايوه ايوه بدت حركات النذاله ومين اللي لعن خامس لميسوه ؟؟
لينا : هههههههه فديتك والله ( وضمتها )
بعدها راحو البنات لمحاضراتهم وكذالك لميس اللي ما قدرت تجلس ولا دقيقه ودقت على السواق وطلعت
--------------------------------------------
-------------------------------------------
ام لينا وهي تستمع لافكار زوجها خالد اللي من الصدمه طاح منها فنجال الشاهي ...
ام لينا طاح منها فنجال الشاهي اللي ما قدرت تمسكه من الصدمه مر على زواجهم 25 سنه ولا مره جاء على بالهم طلب الحاجه من غيرهم ..
ام لينا : والله والله وهذاني احلف يمين يا خالد اذا فكرت مجرد تفكير انك تـ .. تـ .. تشحذ تراني ماني حليلتك ليوم الدين ..
ابو لينا : والله يا نوره والله العضيم واللي خلقني اني جت على بالي لاكني والله ما قررت اشحذ والله
ام لينا : قررت ولا فكرت انا مالي دخل .. حلفت يا خالد وانت كيفك .. طول عمرنا حالنا مستور ولا شحذنا من احد ولا مدّينا يدّيننا للحرام .. ولا حتى تسلفنا لاننا عارفين حنا مو قد الدّين .. خالد 25 سنه وحنا عايشين على راتبك البسيط ومكافئة لينا ياعمري عليها .. ولا يوم شكينا الحال ولا فكرنا فيه اصلا .. كل اللي نفكر فيه وشاغل بالنا لينا .. لينا .. لينا ياخالد لينا .. اللي اذا عرفت الحقيقه ما ادري وش بيصير فيها ..
ابو لينا بعصبيه : اسمعيني يا نوره اذا جبتي طاري حقيقة لينا على لسانك يا ويلك .. هي بنتي مهما كان ومهما يكون بنتي اللي ما جبتها وبنتك اللي ما شلتيها 9 اشهر .. لينا بنتي مهما يكون وانا مو جالس افكر بحال لينا لان لينا بنتي .. اللي افكر فيه بكرا اذا غابت عيني وش بيصير حالكم من غيري
ام لينا بدموع : بسم الله عليك يا خالد جعل يومي قبل يومك ..
ابو لينا : الموت حق يا نوره .. المهم اطلعي الله يرضى عليك بريح قبل الغداء ..
ام لينا : ان شاء الله ( .. وطلعت ..
لاكن المصـــيبه ان يوم طلعت لقت جسد بلا روح لقت وجه اصفر مخطوف لونه .. لقت .. لقت ...!
لـــــــيــــــنـــــا ..........!!!!!!!
لينا والدموع ماليه وجهها والصفّار غلب عليه .. ام لينا ماهي قادره تفّهم بنتها او ترد عليها .. لينا شالت مابقى لها من حياة وركضت لغرفتها وقفلت الباب ورمت نفسها على سرير اختها وبدا مشوار البكا اللي تعوّدت عليه كل ما رجعت من الجامعه لاكن هالمره اشّد . . . .
ام لينا وهي تبكي وتصرخ .. طلع لها ابو لينا وبصرررراخ ..
ابو لينا : خييييييير وش صاير يا نوره ؟؟؟!
ام لينا واللسانها يالله يتحرك : لـ..لـ..لينااا سمعتنا ..
ابو لينا وهو مو قادر يستوعب : لـ..لـ..لينا سمعتنا بأيش ؟
ام لينا وهي تبكي وتضرب فخوذها : بالحقيقه بالحقيقه أنـي انا مو امها ..
ابو لينا : وشلووووووووون ؟؟
ام لينا ومو قادر تتكلم قامت وجلست ع الكنب وجتها حالة صمت . . . . !!!
------------------------------------
------------------------------------
لينا اللي من كثر بكآها جتها حالة صدمة ووقّف لسانها عن الكلام وراح بالها لبعيييييد راح بالها لذاك اليوم الاسود . . . .!
سحر : لنو لنو خالي جاء ولا لساا ؟؟
لينا وهو تحوس بجوالها : نو .. لسا !
سحر : لنو امشي نلبس عباياتنا ونروح لسوبر ماركت اللي قدام الجامعه على طول نتقضى للبيت
لينا وهو تفهم اختها المتهوره والخبله : لاااااا سحور انتبهي ياويلك مستحيل اروح ..
سحر : طيب امشي ننتضر خالي عند البوابه وانتي تعرفين خالي ما يحب الانتضار ..
لينا تأيدها : ايوه ايوه يله نروح ..
لبسو عباياتهم وراحو عند كراسي البوابه وجلسو نص ساعه ..
سحر : يووووه خالي مره تأخر اتصلي عليه ..
لينا : طيب اوكي ( حاست بشنطتها ولا لقت جوالها ..
لينا : هئئئئئ وين جوالي .. سحور يا حماره انتي اخذتيه اعرفك انتي ومقالبك ..
سحر اللي كانت مالها خلق شيء وفيها النوم ..
سحر : لا مو انا ..
لينا وهي مستغربه وقالت ..
لينا : اوكي شكلي ناسيه بالكرسي اللي تو .. بروح اجيبه ثواني اوكي ؟
سحر : اوكي ..
راحت لينا وحصلت جوالها واخذته واتجهت للكرسي وهي تلوم نفسها انها ظلمت اختها ..
سحر بهذا الوقت طرت على بالها فكره خطيره وياليتها ما خطرت .. اخذت شنطتها وطلعت براء الجامعه متجهه لسوبر ماركت .. وماكانت منتبهه لأي سيارة ممكن تمّر .. قطعت الشارع بلا مبالاة .. فجــــــــــــــــــــــــــأأأأه . . . . . . . . . . . . . !!!!!!
.
.
.
.
رجعت لينا للكرسي ولا حصلت اختها وتوقعت انها راحت لدورة المياة جلست ربع ساعه وبدأ الوساس شغال عندها بين اختفاء اختها وتأخر خالها .. طلعت جوالها واتصلت على سحر .. بعد دقايق وكأنها ساعات بالنسبه للينا جاها صوت رجولي ...
الرجال : الو السلام عليكم ..
لينا بخووف : نعم ؟
الرجال : معليش اختي لا تخافين حنا نقلناها للمستشفى بسيارة الاسعاف وان شاء الله خير .. واسم المستشفى (************) وقفل الخط احتراما ..
ما اقدر اوصف لكم صدمة لينا .. كانت صدمتها هائله لدرجه ان الجوال طاح منها وفقدت الوعي ..
شالوها البنات لدكتورة الجامعه وبعد دقايق صحت وبدت تصرررخ ..
لينا : لاااااااااااااااا مسسسستحيل سحر ماتت لا لا لا لا لا لا يككككذب هو نصاااااب مستحيل تكون ماتت يااااارب حلم كابوس مو واقع مو حقيقي الدكتوره والوكيله اللي جاهم خبر ان بنت من بنات الجامعه تعرضت لحادث وتم نقلها للمستشفى واكتشفوا انها سحر خالد الـ .........
مرّت الايام صعبه جدا جدا على ابو لينا وام لينا ولينا .. اللي جاهم الخبر ان توفت اثناء الطريق لان الحادث بشع وخطير .... حال لينا جدا سيء ولا تقل حالتها عن والدين سحر ...............!


لينا اللي بعد ما هدت نزلت لابوها ولامها تبي تعرف السالفه ماهي قادره تصبر اكثر ..
نزلت لينا وصرخت بوجه نوره : قوووولي لي مين انا ؟ انا مييييييين ؟
نوره اللي جاها صمت وتركت الباقي لخالد ..
خالد : تعالي يا بنتي تعالي احكي لك كل شيء ..
لينا جابو لها مويا وشربت وهدت ....
لينا شربت من المويا شوي وناضرت ابوها بمعنى تكلم ..
ابو لينا وهو يرتب لها الكلام وبدا .......!!
.
.
.
.
.
يامن أعجبت بروايتي . . فلنكمل معاًَ =)


~||~ البـــــارت الـــرابـــع ~||~



صحت من فكرها وهي ما تشوف من الدموع هموم كثيره طاحت على راسها مو قادره تتحمل اكثر ( هم اهلها وصعب اللقمه لهم - وهم اختها اللي فقدتها من 5 شهور - وهمها انها طلعت مو بنت امها وابوها ) ما قدرت تتحمل اكثر .. رمت عباتها ونزلت لاهلها وصرخت بوجه نوره ..
لينا منهاره : قووووولي لي مين انا مين اذا ما صرت بنتك مين اجل مين ..
ام لينا ماهي قادرة ترد على لينا وخلت الباقي على ابو لينا ..
ابو لينا وهو يقوم لها : تعالي يا بنتي انا بحكي لك كل شيء ..
لينا منهاره : بنتك ؟ اي بنت ؟ انا ؟ واذا انت مو ابوي ليش افتش لك ليش ؟؟
ابو لينا : انا خالك يا بنتي انا خالك ..
لينا وهي تستوعب على شوي شوي : خالي ؟؟ كيف ؟؟
ابو لينا : تعالي يا بنتي انا اقولك القصه كاملة واهدي انتي .. وكلم زوجته
ابو لينا : نوره .. قومي جيبي لها كاس مويه ..
ام لينا بتيهان : ان شاء الله .. ( وقامت ..
لينا شربت من المويا شوي وناضرت ابوها بمعنى تكلم ..
ابو لينا وهو يرتب لها الكلام وبدا .......!!

يتبع ,,,,

👇👇👇

تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • غير معرف 11 أكتوبر 2022 في 5:26 م

    الرواية تجنن 💙

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -