بداية الرواية

رواية الله خلقني مالي العز عيني -1

رواية الله خلقني مالي العز عيني - غرام

رواية الله خلقني مالي العز عيني -1

رواية الله خلقني مالي العز عيني و الله أموت و لا يجي يوم و أنهان
للكاتبه : اصداء الحنين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حبيت اني انزل روايتي ع منتداكم وان شاء الله تعجبكم واحصل التشجيع منكم
وان شاء الله راح كل ماخلص من بارت بنزله
طبعا هي بلهجتي الاماراتيه واتمنى انكم ماتلقون صعوبه في فهم الكلمات وفي حال مافهمتو شي انا موجوده
وفالكم طيب^^
اختكم
اصداء الحنين
نبذه عن الروايه الروايه
يقولون الحياة مسرح ونحن الممثلون عليها وانا اقول نحن مسرح والحياة هي الممثل الاوحد فينا يلعب ادوار مختلفه يتقمص شخصيات كثيره ولكل شخصيه همومها ..احزانها..افراحها..ومشاكلها
من خلال هذي الروايه راح ندخل اكثر من بيت ونتعرف على اكثر من شخصيه وكل شخصيه لها قصه وكل قصه لها نهايه بعضها بينتهي بسرعه وبعضها راح يتطور لاخر الروايه ..قصه تتكلم عن مشاكل حياتيه اجتماعيه قد نمر بها او نسمع عنها او نصادفها في يومنا
التعريف بشخصيات الرواية:
عائلة سيف
الاب سيف رجل عرف عنه الهدوء والحنكه والعقل الراجح له شخصية مهيبه تظهر ع ملامحه وسلوكه واثق من نفسه وشامخ في افعاله صبور لاقصى حد يحب الخير ولا يتردد عن مد يد العون ...كريم يحب العطاء مع اسرته واقاربه والاغراب عنه...رجل يملك الوسامه والمال لكنه متواضع لا يحب الخيلاء
شيخه ...الام ..سيدة البيت زوجة سيف وام اولاده..امراة تخرج القسوة ولكنها في ذات الوقت طيبه..تحب اولادها وتخاف عليهم..هي عكس سيف غير هادئه..عصبيه نوع ما...
الابناء على حسب الترتيب...محمد الاكبر بين اشقاءه اخذ من والده الطيبه شاب كتوم عند النظر الى وجهه تعرف اذا كان سعيد او متضايق هو اليد اليمين لوالده في كل اعماله متزوج ولديه ولد واحد هو وليد وزوجته هي حنان ...منى الثانيه بعد محمد هادئة الطبع تخرجت من الجامعه وللحين ماحصلت على وظيفه ...سرور يدرس في الكليه العسكريه وطموحه يصير في رتبه عاليه مجتهد ويحب التميز ذكي ومايستسلم بسهوله ضحوك ويحب الفرفشه..حمد يدرس في كلية الهندسه الميكانيكيه مع ان طموحه هندسة بترول يحلم يسوي مشاريع ...ريم تدرس بالجامعه سنه ثانيه بكلية العلوم قسم احياء كان حلمها كلية الطب بس النسبه كانت نازله شوي ...خوله ماينسمعلها حس في البيت انطوائيه ماتحب تسولف عن اللي بداخلها طيبتها اقرب للسذاجه تدرس بكلية التقنيه تخصص اديكاشن حلمها تخلص الدبلوم وتكمل دبلوم عالي ...لطيفه او دلوعة ابوها مثل مايقولون عكس خواتها في كل شي جريئه ممكن تتوقع منها اي شي ذكيه اللي في راسها بتسويه شخصيتها قويه تحب دايم تكون هي المحور تملك القدرة ع النقاش وعندها روح قياديه هي الاحلى بين خواتها جمالها يتعدى الوصف تشبه ابوها في الشكل بعكس خواتها اللي يشبهن امهن هن سمر مثلها بس لطيفه وخوانها الشباب سايرين لبوهم خاصة هي اغلى وحده عنده سماها لطيفه ع اسم امه وهي اسم ع مسمى بس فيها شي مخلي الغير مايحبونها خاصة بنات المدرسه..طبعا مب الكل البعض بس وهي انهم يشوفون فيها البنت البوي مع انها ماتلبس لباس البوي صح انها لباسها كله بناطلين بس هي تحب تتكشخ في لباسها ..وشعرها مايوصل ادنى عن كتوفها وطريقة مشيتها طبيعيه حتى اللي يشوفها مايصدق انها مثل مايقولون عنها بس هي تحب يكون لها استايلها الخاص هي في الصف الثالث ثانوي القسم العلمي متفوقه في دراستها ...اليازيه اخر العنقود هي في الصف الثاني ثانوي القسم الادبي ماتحب شي اسمه مدرسه عكس لطيفه اللي تموت بشي اسمه مدرسه..هي حساسه وايد وتزعل على اي شي
اشقاء سيف
عايلة علي
علي هو الشقيق الاكبر لسيف ..رجل عصبي بعض الشي ..زوجته موزه خالد او الدكتور خالد الطبيب الوحيد في العايله..اسمه ماينقال الا مقرون بكلمة دكتور هو الابن البكر لعلي وخوانه هم بدر وعيسى واربع بنات اكبرهن شمه وليلى وهاجر وسلامه .
عايلة راشد
راشد الشقيق الثاني بعد علي يحب الفلوس حاسد اخوه سيف ع الخير اللي هو فيه والنجاح في البسنز عكسه هو اللي يخسر اكثر من يربح حرمته فاطمه انسانه طيبه عندهم اربع اولاد خليفه سلطان ومها وعايشه
عايلة سعيد
سعيد ..هو الاكبر عن سيف والاصغر عن باجي اخوانه انسان محترم وطيب ونفس الشي زوجته مريم عندهم اربع اولاد فلاح وهو الاكبر بين خوانه يشتغل في الشرطه ساره ثاني سنه جامعه هند ثالث ثانوي متاخره سنه المفروض تكون بالجامعه بس رسبت واخيرا مايد ثالث ثانوي ادبي ومن هوايته كتابة الشعر واكثر واحد يحبه عمه سيف وده يكون مثله حتى انهم وايد يشبوهنه فيه في التصرفات وهو مثله في الحياه بعد ابوه
شخصيات ثانيه:
عائلة نوال
الام نوال انسانه واعيه بعد طلاقها من زوجها ناصر ركزت كل اهتمامها ع شغلها وبنتها امل اللي هي اغلى شي عندها بالوجود امل هي طالبه بالصف الثالث ثانوي علمي أمل وحيدة امها ....ابوها هجر امها مده وبعدين طلقها ...امل متعلقه وايد بامها مع انها ماتحب القيود اللي تفرضها عليها فهي تخاف عليها لابعد حد..حتى انها اذا بغت امل ترمس رفيجاتها تكلمهن من موبايل امها ..وحتى اذا بغت تيلس ع النت ..لازم تستأذن امها ..وماعندها لا كمبيوتر ولا لاب خاص فيها..وجهاز الكمبيوتر الوحيد في غرفة امها ...لان امها تحتاجه عشان تخلص عليه شغلها وبالمره تخلي امل تسلى عليه..حياة امل حلوة وفي نفس الوقت صعبه..مع ان مستواهم المعيشي جيد جداً ...وعندها شي ثاني اصعب من اللي هي تعيشه وهو ان امل تعاني من مرض مزمن من يوم ما كانت رضيعه..هي تعاني من الربو
عائلة احمد
احمد رجل اعمال ناجح وانسان مثقف يحب القراءه ومطالعة الكتب في وقت الفراغ ومتابع للاخبار السياسيه بس كمتفرج بس مايحب يتكلم في السياسه توفت زوجته من سنوات وتركتله ستة ابناء اربعه منهم تزوجوا وانتقلوا في بيوت خاصه واحد ساكن في بيت عمه ولا يسال عن ابوه ومابقى ويا احمد غير اسما اخر العنقود واللي يحبها اكثر من نفسه اسما هي طالبه بالصف الثالث ثانوي علمي دلوعة ابوها اللي مايرفض لها طلب
عائلة مبارك
الاب هو مبارك رجل متقاعد يقضي وقته بين بيته وعزبته... مبارك متزوج من ثنتين زوجته الاولى عفرا ربة منزل وغير متعلمه وعنده منها بنتين وثلاثة اوالاد سالم وهو يشتغل في الشرطه وخالد في الصف الاول اعدادي وعبدالرحمن في اول ثانوي والبنات نايله ماكملت دراستها بسبب الظرف اللي تمر فيه هي اكبر عن عبدالرحمن وخالد واخر العنقود مريم في الصف الثالث ثانوي علمي
عايلة عبدالله
توفي عبدالله وترك امه صالحه وزوجته عليا تحت رحمة ولده فهد اللي كل شي عنده بصراخ فهد ولده البكر شاب طايش متهور عاق ابوه تبرا منه قبل مايتوفى بس امه اللي تدري وهو لا عنده اربع خوان بدريه ثالث ثانوي ادبي خذت ع نفسها مسؤلية البيت خاصه ان اخوها لا مهتم فيهم ودايم برع مايدل البيت الا يوم يبي فلوس دايم يضرب امه ولا يحترمها حتى من قبل مايتوفى ابوه عشان جي بدريه صارت ريال البيت حتى انها خذت رخصة قياده وصارت تسوق وشوي شوي صارت بويه عشان امها وخوانها بدريه حلوه هاديه بس لابسها البوي ومشيتها تدل ع انها بويه بس كلامها عادي وفي البيت ناسين انها بنت حتى هي مب حاسه بهالشي.. والثلاثه الباجين بعدهم صغار وهم خلود وعمر وطارق
عايلة سالم
الاب سالم يشتغل في الشرطه ..زوجته ليلى دارسه علم نفس والحين تكمل دراسات عليا بالجامعه ..سالم عنده ثلاثة اولاد بعدهم صغار وبنت اللي هي نوره ..تعرضت لحادث اصابها بالشلل ..تغيبت سنه عن الدراسه وصارت رافضه اي اتصال مع خارج البيت
هذي هي الشخصيات الرئيسيه في القصه منهم ابطال قصتنا وبعضهم مكملين لهم هذا غير الشخصيات الثانيه اللي راح تطلع مع الاحداث وبيكون لهم دور فيها.


البارت الأول

بداية المشوار:
الطريج طويل والطياره جدامها وايد لين توصل البلاد الساعه الحين 1:30 صباحا بتوقيت الامارات والكل يالس في كرسيه وراقد الا هو اللي كان مفتح عيونه شاب في العشرين من العمر ابيض البشره ولحيه خفيفه طوق ويهه الدائري مع ملامح حزينه مبينه عليه كان يالس قرب نافذة الطياره ماحس الا انه غفى ..وع ركبته راقدة بنت عمرها مابين سنتين لاربع سنين ومحطي ايده ع كتفها..هي بنته ولا اخته ولا منو؟..محد يدري هو بس من عنده الجواب .
الساعه 2 صباحا بتوقيت الامارات ..وتحديدا في بيت سيف الكل نايم ومسكر عليه باب حجرته الا ريم ....صحت وماقدرت ترقد طلعت من حجرتها وعشان البيت كبير كانه قصر ماقدرت تنزل تحت فسارت للمطبخ التحضيري اللي فوق شربت كوب حليب وخذت لها دبة ماي من الثلاجه وطلعت وهي راده حجرتها لمحت ضوء سياره مر في الستاره ستغربت من يكون اللي ياي في هالوقت مشت وزاحت شوي من الستاره وشافت سيارة رنج روفر سوده موقفه جدام الباب بس مب من سياير خوانها ظنت يمكن سرور ياي مع واحد من ربعه .شوي ونفتح الباب الجدامي اللي ع اليمين ..شهقت وحطت ايدها ع اثمها
ريم: لطوووف..هذي وين كانت ؟!
بيت نوال في حجرة امل..
سعال تعب وضيق تنفس هذا اللي كانت حاسه فيه مب قادره تتنفس والبخاخ مايريحها كانت يالسه في سريرها وسانده جسمها بايدها وشعرها كله نازل ع ويها مب قادره تصلب طولها حاسه بالتعب تشاهق ..مرض مزمن ماله علاج غير الادويه وبخاخ الاكسجين هي عندها الربو من كانت صغيره جسمها نحل والسبب هو ..هذا حال امل من صغرها المرض منغص حياتها..وصلت الــ17 سنه وهو ملازمنها عزاءها الوحيد من تحب
كشحت شعرها الاسود الطويل اللي يوصل لاقل من كتفها بشبر وشويه ...بان ويها الحنطي اللي مع جماله الا ان المرض ماثر فيه ..ايدها تعبت وهي سانده جسمها ماحست الا وهي هاويه لجدام ع الشبريه تغمض عيونها وتفتحهن من التعب ...وبصوت خافت متقطع ..كانت تتكلم" حبيبي ..حبيبي ليتك قربي الحين محتاجه انك تضمني تعال..تعال وخذني بين يديك..ابى انام في حضنك ..ودفيني انفاسك ..مشتاقه..مشتاقتلك حيل.." نزلت دموعها وهي تفكر في حبيبها ...
بيت سيف...ريم تتريا اختها عند باب حجرتها....وصلت لطوف
لطيفه: هلا ريمان ..شو جافاج النوم؟
ريم: وين كنتي؟
لطيفه: ويا ربعي
ريم: طالعه من الساعه 7 المغرب وهاذي ردتج..انتي ماتخافين على عمرج؟
لطيفه: ريم خلينا ناجل الكلام لبعدين ..
ريم: لطيفه...خافي الله في نفسج
تقربت منها
لطيفه: فديت اللي يحاتوني..اممموه(بوسه ع خد ريم)..تمسين ع خير حبي..دخلت وسكرت الباب
ريم: استغفر الله العظيم..الله يهديج
كانت يالسه في الصاله اللي فوق محطيه راسها بين يديها..تسمع صوت اختها يناديها
اليازيه: خوله خوله شفيج
رفعت راسه وطالعت لجدام بعيون جاحظه وخايفه..ومانطقت بكلمه
اليازيه: خوله خوله شبلاج..خوله ردي عليي خوله
ماحست بنفسها الابسريرها مرعوبه كان كابوس نشت متروعه وتشاهق
خوله: اعوذه بالله شوهالكابوس ليش يتكرر ليش يارب يارب ماباه يتحقق يارب دخيلك يارب دخيلك
ونكبت تصيح بحرقه ..حاسه بالغصه وكاتمتنه بداخلها لانها من النوع اللي مايبوح باللي فيه مهما صار انسانه حساسه لو كلمه بسيطه بتلقى دموعها تسيل ع خدها ..هذي هي خوله .
راح يوم ويا يوم ثاني ..الصبح الساعه تقريبا عشر اتصل سالم على حرمته ليلى
سالم: السلام عليكم
ليلى: وعليكم السلام
سالم: ابيج تخبرين نوره إنا بنسافر
ليلى: سالم نوره ماتبى تسافر
سالم: بس انا اباها تسافر ماقدر اشوفها جذي واسكت ..ليلى سمعيني هذا لمصلحتها ..انا مادري هي من عليه طالعه عنيده
ابتسمت ليلى
ليلي: اكيد ع امها..سالم انا اشوف انك تكلمها بنفسك
سالم: لا حول ولا قوة الا بالله ..انزين بكلمها هي نشت
ليلى: بشوفها لحظه _ البيت طابقين وحجرة نوره في الطابق الارضي ..على زاويه ...ماكانت نوره نايمه كانت يالسه في سريرها تدخل ليلى_..صباح الخير
نوره: صباح الورد
ليلى: هاج ابوج يبيج
عطتها الموبايل وطلعت
نوره: السلام عليكم
سالم: وعليكم السلام
نوره: صبحك الله بالخير ابويه
سالم: صبحج الله بالنور والسرور
نوره: خير
سالم: بغيت اخبرج اني بحجز للسفر
نوره: ابويه الله يخليك سفر ماني مسافره..كفايه السفرات اللي طافن ..ابويه انا برد ادرس ومب مستعده ا ني اطوف سنه كامله مره ثانيه
سالم : نوره
نوره: اعرف بتقول الطب طور..بس انا خلاص رضيت .._نزلت دموعها ..وحاولت تكتم الصيحه_ رضيت بنصيبي ابويه الله يخليك لا تفتح هالموضوع ابى ادرس وعوض اللي طافني هذا اللي ابيه الحين واللي الله كاتبنه بيصير ..الحمدلله الله معوضني بكم وهذا اكثر شي ابيه
سالم: خلاص اذا هذا قرارج انا مابغصبج ...اشوفج ع خير
نوره: مع السلامه
عقب ماسكرت عن ابوها ..حطت الموبايل ع طرف..وسحبت دفتر مذكراتها وفتحت ع صفحه يديه وع اول سطر وفي النص كتبت ""كيف لي ان انسى ملامح وجهك" ونزلت السطر اللي تحته وع اوله كتبت
صباح الخير ..ادري انه الكلام ماراح تقرينه ولا راح تدريبه بس بغيت اكتبه لج لانج تستاهلينه
اليوم بتكلم عن ملامحج اشوف اذا كنت اذكرها ولا نسيتها لا مستحيل انساها لانها جزء مني او انا جزء منها ...""
امل تعبت وايد وخذتها امها للمستشفي ع الطواريء..اليوم هو السبت واجازه ...أمل وحيدة امها ....ابوها هجر امها مده وبعدين طلقها ...امل متعلقه وايد بامها مع انها ماتحب القيود اللي تفرضها عليها فهي تخاف عليها لابعد حد..حتى انها اذا بغت امل ترمس رفيجاتها تكلمهن من موبايل امها ..وحتى اذا بغت تيلس ع النت ..لازم تستأذن امها ..وماعندها لا كمبيوتر ولا لاب خاص فيها..وجهاز الكمبيوتر الوحيد في غرفة امها ...لان امها تحتاجه عشان تخلص عليه شغلها وبالمره تخلي امل تسلى عليه
..كانت تعبانه وحطولها الاكسجين وقالو لامها انها في حال ماخف عنها راح يخلوها لين باجر
سيف عنده ثلاث خوان علي وهو الاكبر بينهم ..راشد اصغر من علي..وسعيد وهو اكبر من سيف واصغر من راشد ..سعيد عنده اربع اولاد اولدين وبنتين وهم فلاح وساره وهند ومايد ..بسبب السهر لين الصبح ماتنش الا ع الغدا هذا هو حال هند كل يوم..بس اليوم نشت عشان موبايلها ماسكت من كثر مايرن ..ماكان قربها عشان تسكره كان ع التسريحه ضطرت تقوم وقبل ماتوصله دق ..خذته
هند: اففف هذي شو تبى الحين...الو
عبير: صباحج عسل ياعسل
هند: عبير ماني خلقج
عبير: حشا بلاج شابه عنبو
هند: عبور_ وتاحت عمرها ع حافة الشبريه_ خير الكلام قصره
عبير: اول شي ابيج تكونين مصحصحه زين
هند: قولي
عبير: هنود متاكده انج اوكي
هند: عبير بتتكلمين ولا اسكر
عبير: خلاص بتكلم..شوفي ابيج دخلين المنتدى بنكي وتروحين ع ملف المزيون ..واااااااااااااي يذبح من جماله ..محطي صورته في الملف فدييييييييييته ..وفديت ام يابته
هند: الحين حاشرتني قلت البنت فيها شي اتاري عشان هالمزيون مالج..صج ماعندج سالفه
عبير: هنود عشان خاطري..فديت قلبج انا..فديت عمرج انا...فديييييييييييت هنوتي ..لا تكسرين بخاطري هنود
هند: انزين اف..صبري بييب اللاب
عبير: اعرف ماهون عليج
يابت اللاب وحطته ع الشبريه ويلست ..عقب مافتحته ..فتحت ع المنتدى..
هند: عطيني نك نيمج والباسوورد
عبير: قبل ماعطيج....تعرفين شو كان نك نيمي قبل؟
هند: دموع عمري
عبير: هيه... نزلت موضوع وقريت رده قال ماقدر اناديج بهالنك بليز غيريه لانه مب لايق عليج ..وغيرته خليته عبير المحبه..تعرفين اكثر بنات المنتدى غير نكاتهن
هند: وايد مكلف على عمره..قولي شي هي الباسورد .._دخلت_ هو شو نكه؟
عبير: اه النبراس
هند: شوي شوي على عمرج
عبير: دخلتي
هند: هيه
عبير: شرايج؟..لا تقولين انه مب مزيون
هند: مزيون بس ايده والنظاره مب مبينه ملامحه وايد
عبير: بس كشووووخي فديته
هند: بس تفدي حشا لو واحد يقربلج ماتفديتيه جذي
عبير: هيه صج ربيع المزيون مسوي قروب مسن لاعضاء المنتدى شرايج تشاركين
هند: انا صرت ماحب ادش منتديات وتعرفين وش السببب والحين ناقصني قروب
عبير: القروب غير عن المنتدى بتستانسين...بعدين مب لازم دشين بنفس النك هنود والله القروب وناسه وضحك دشي بس مره وحده
هند: بفكر
عبير: وانا بطرشلج ايميل القروب شيكي ايميلج ..والحين بروح اجهز عمري بروح للخياط ..اول مارد بتصل عليج
هند: اوكي
عبير:باي
هند:باي
خبرت ريم منى..... باللي صار بينها وبين لطيفه...كانن في غرفة منى.
منى: وشو تبيني اسوي...اضربها؟
ريم: لا بس ع الاقل كلميها ...نصحيها ...حرام اللي تسويه بعمرها.
منى: ان شاء الله ياريم..بس خليني احصل الوقت المناسب عشان ارمسها
ريم: والمشكله ان ابوي مخلينها ع كيفها تسوي اللي تبيه..الا متى بيرجع ابوي ومحمد من السفر؟
منى : مادري... بس يمكن اليوم او باجر
تيلس شيخه في الصاله تسولف ع التليفون ويا وحدة من رفيجاتها وطبعا مايخلو كلامهن من الحش في خلق الله ..تنزل ريم ومنى بالفت وسارن صوب الصاله ..مسكت منى ذراع ريم وقفت ريم وقالت
منى:ريم لاتخبرينها عن اللي صار...خلني بالاول اشوف لطوف
ريم(وفي نيتها تكلم امها): انتي شايفه جذي
منى: هيه
ريم: اوك..
منى: السلام عليكم
شيخه:وعليكم السلام
ريم: شحالج امايه
شيخه: الحمدلله...عيل وين خواتكن؟...ماشفتهن اليوم
منى: في غرفهن
ريم: امايه...متى بيرجعون من السفر؟
شيخه: اتصلت على ابوكن..قال يمكن يطولون
حنان: السلام عليكم
: وعليكم السلام
ريم: حنان رمستي محمد؟
حنان: موبايله كله مغلق
مني: انا دقيت ع ارقامه الثانيه بعد مغلقه
ريم: يعني اشترى موبايل يديد؟
اليازيه:السلام عليكم
: وعليكم السلام
اليازيه:منو شترى موبايل يديد؟
ريم: محمد
اليازيه: انا شفت عنده بلاك بيري قبل مايسافر
منى: اكيد فكر مادام ان ابوي وياه فهو بيتصل فينا...ويمكن يبيه بس للشغل
شيخه: وانتي ماتريدين غدا
اليازيه: لا
منى : عيل خوله وين؟
ريم: يعني وين بتكون في حجرتها الحين تلقينها ماسكه قصه وتقرا فيها
شيخه: ولطوف وينها
اليازيه:اكيد راقده
شيخه: يالله بالستر وشو مرقدنها للحين...ماباجي شي عن المغرب..يزوي روحي وعيها
منى:يزوي خلج انا بروحلها
اليازيه: من قبل دوم رازه الفيس في الصاله..ومن سافر ابوي ومحمد مانشوفها خير شر
ريم(في نفسها) لو تدرون متى راجعه البارحه ...
ماكانت لطيفه راقده ..كانت تجهز نفسها للطلعه..يندق الباب
لطيفه:come in
تدخل منى
منى: شو هاذا
لطيفه: الناس تسلم
منى: السلام عليكم
لطيفه: وعليكم السلام
منى: شو بتطلعين
لطيفه:يس
منى: انتي ماتشبعين من الطلعات مسويه البيت فندق..متى راده البارحه
خذت نظارتها الشمسيه والفون من ع الشبريه ومشت صوبها وقفت جنبها
لطيفه: يعني ريم ماخبرتج(وكملت سيرها)
لفت صوبها: امبلا خبرتني ..وانا يايه عشان ارمسج فيه
التفتت صوبها: الموضوع مايخصكم
منى: وشو؟!..اسمعيني شو بقولج
لطيفه اذا تكلمت تتكلم بهدوء وماتحب تصارخ..هي من النوع الهادي اذا تكلم وهي ماخذه هالصفه من ابوها
لطيفه: مابي اسمع شي...ولوسمحتي وفري كلامج لنفسج
منى: بتسمعين غصبن عنج
لطيفه:اششششششش be quite ..انا اللي بتكلم وانتي بتسمعين...عشان ننهي الموضوع بسرعه
سمعي ياحلوه..انا ما ادخل في خصوصياتكم..ولا احب ادخل عصي في شي مايخصني ..ومثل ما انا محترمه خصوصياتكم انتو بعد لازم تحترمون اللي يخصني بمعنى ثاني مابي حد يتخطى الخط الاحمر
وشوفي عاد مادام ابوي مب مانعني ومدام راسه يشم الهوا محد له خص فيني مفهوم(دق موبايلها حطت السماعه في اذنها) ..هلا بدور..لا الحين بيكم ..اوكي بايات....اظن انا خلصنا حوارنا واتضحت الصورة
والحين (مشاوره بايدها) سلام
منى : استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم
لطيفه نادر ماتنزل بالفت تحب تنزل من السلم ..تنزل كعادتها بسرعه ورشاقه ..وكالعاده لابسه عباه مفتوحه وبنطلون جينز وبلوزه وجوتي سبورت .والشيله بس ع الكتوف وشعرها المتدرج الاسود الكثيف النازل ع طول رقبتها ومايعدي كتوفها زايدنها حلا على حلاها ..كانن امها وخواتها وحنان حرمة اخوها في الصاله تخطف ع امها وتبوسها
شيخه: شفيج مستعيله..
ترجع وطالع ريم: ربعي يتريوني
شيخه: لاإله إلا الله..انتي ماتشبعين من هالربع...وين رايحه...وياربعي..من تكلمين..ربعي..24 ساعه..لو مجابله كتبج مثل مامجابله ربعج...صرتي ثانويه عامه
لطيفه: امي حبيبتي..خلينا ناجل كلامنا لبعدين..يالا مع السلامه..صح قبل مانسى ترا محمد اتصل وقال بيردون بعد يومين
شيخه: عندج رقمه
لطيفه: هيه
تاخذ شيخه موبايلها من ع الطاوله: عطيني اياه
لطيفه: انا مشغوله الحين...يوم يتصلبج خذيه من عنده..يالا بايات
شيخه: شفيها البنت صايره مطيوره
حنان :هي من اليوم؟...دايم ع هالحاله.
اليوم الاحد ..باين ان امل غايبه عن المدرسه اكيد بايته في المستشفى بدليل ان كرسيها فاضي وماحضرت الطابور..دخلت الصف هي وباجي البنات خلص الطابور والحصه الاولى بتبدا ..بدت تفكر ..وينها ليش مايت اليوم....اكيد شي صاير وياها امل مستحيل تغيب من كيفها .. وظهرت الفون من شنطتها ..هي وشلتها مايهمهن القوانين ودايم موبايلاتهن وياهن ..وفوق هذا بدور ولطوف يظهرن من البيت لابسات مريول المدرسه وع الفسحه يفصخنه ويكونن لابسات عباه مسكره ..بدور هي البويه الوحيده في شلة لطوف والجريبه منها ..والسياره الرنج روفر السودا اللي شافتها ريم كانت لبدور ..بدور واسما هن الثنتين بس اللي يسوقن في الشله....شلة لطوف هن..بدريه(بدور) واسما(اسوم) ومهره (مهير) مسكت فونها وتصلت ع بدور
لطوف: الو بدور..انتي وين.؟
بدور: في الصف
لطوف: اظهري ابيج شوي
بدور:اوكي باي
لطوف ثالث علمي وبدور ثالث ادبي ..وصفوف العلمي فوق والادبي تحت .. بدور ماتهتم بلبسها وكشختها مثل لطوف بدور اقصر عن لطوف بشوي ومتينه شوي الشي الوحيد اللي تغيره هو صبغت شعرها ..وشعرها مب مرتب ودوم رابطتنه بخيط ونازله خصل منه وقذلتها اللي دوم ع يانب ومغطيه ع عيونها ..بدور بشرتها بيضه وعيونها صغار ويها دائري وحلاها مايظهر الاببتسامتها اللي تجذب من يشوفها... طلعت لطوف قبل ما اتي المس.. ونزلت تحت التقت مع بدور في الممر
بدور: شوفيج؟
لطوف: امل مب مداومه اخاف تكون مرقده في المستشفى ولا صاير وياها شي
بدور: ماتصلت ع البيت؟
لطوف: الحين بتصل بس يارب امها ماترد عليي ..يرن....الو السلام عليكم..امل موجوده ...انزين اوكي
بدور: ها بشري
لطوف: في المستشفى ..بدور لازم اشوفها
بدور: اكيد امها يالسه ع راسها ..وتعرفين كثر شو هي متحفظه
لطوف: مايخصني ابى اشوفها..بدور دبريني
بدور: اوكي خليني افكر بشي يخلينا نطلع امها من عندها
وحده من المدرسات: بنات ماعندكن حصص
بدور: امبلا ..الحين سايرين
لطوف: بدور لا تنسين
بدور: لا توصين..اشوفج في الفسحه ..يالله سيات
لطوف:سيات
مريم هي صديقة اسما اللي في شلة لطوف..مريم بنت هاديه كل المسات يمدحون فيها وفي اخلاقها مع انها مب شاطره وايد بس تبذل جهدها عشان تنجح هي ثالث ثانوي علمي مثل اسما وفي نفس الصف بس مب في نفس شعبة لطوف ..ع وقت الفسحه كانت يالسه في الصف تحضر للحصه اليايه اتي ربيعتها هلا يايبتلها عصير وماخذه لنفسها شبس وعصير
هلا: هاج
مريم: يسلمو
هلا: ولكمو..اف كل هذا بناخذه اليوم –قالت جذي عشان مريم قرت وايد من الكتاب_
مريم: مادري بس تعرفين المس احيانا تشرح اكثر من صفحه
هلا: ماتبين شبس
مريم: لا
تاكت هلا ع الكرسي تاكل ..كانت يالسه قبالت مريم ..كانت تاكل وطالع مريم..وقفت عن الاكل
مريم:هلا شفيج؟!..غصيتي؟
شهقت هلا: هييييييييييي ..مريم؟
مريم: بلاج ؟!
حطت الشبس ع صوب وتجدمت منها
هلا: مريم.._وعينها ع رقبتها_ شو هذا اللي ع رقبتج
حطت ايدها ع رقبتها: شو فيها ؟
هلا: مريم ارقبتج كلها جروح...من مشمخنج؟
ضايقت : هاه لا بس البارحه نسيت اتفرك بكريم ويرحت نفسي
هلا: بس انتي مافيج ظفور
مريم: عاد جي صار..بروح الحمام
خلص الدوام وردت البيت ..واول مادخلت تمت تزقر
اسما: باباتي..باباتي
كان ابوها يالس في الميلس تاحت شنطتها ع القنفه وطلعت ..دخلت لقته يقرا في الجريده
اسما: سلام عليكم
احمد:وعليكم السلام
تجدمت وهوت ع راسه وبعدين يلست
اسما: شحالك ابويه وشعلومك وخبارك؟
احمد: بخير دام بنتي بخير
اسما: الحمدلله....اكيد ماتغديت؟
احمد: مايهنالي الاكل الا وياج
اسما: عيل بخليهم يزهبون الغدا وبصلي وبنتغدا
وهي رايحه وصلته رساله ع موبايله ..خذ الموبايل وفتح الرساله مكتوب فيها
"احمد..ياويلك اذا ستوى شي"
استغفر ربه وضايج من هالرساله...وهويالس ويا بنته ع الغدا ماحب يبين ضيجته ولا يخبرها
احمد: اسما
اسما: هلا عيونها
احمد: شفت سياره عايبتني بخذها لج
اسما: بس سيارتي يديده
احمد: بس انا عايبتني السياره وبشريها
اسما: خلاص حلال عليك
احمد: هي تناسب البنات اكثر...بعدين مافيها شي كشخي بالسيارتين
اسما: وش له المخاسير
احمد: الغالي يرخصلج
اسما: وما عاش من يردك يابو شهاب

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -