بداية الرواية

رواية الله خلقني مالي العز عيني -2

رواية الله خلقني مالي العز عيني - غرام

رواية الله خلقني مالي العز عيني -2

استغفر ربه وضايج من هالرساله...وهويالس ويا بنته ع الغدا ماحب يبين ضيجته ولا يخبرها
احمد: اسما
اسما: هلا عيونها
احمد: شفت سياره عايبتني بخذها لج
اسما: بس سيارتي يديده
احمد: بس انا عايبتني السياره وبشريها
اسما: خلاص حلال عليك
احمد: هي تناسب البنات اكثر...بعدين مافيها شي كشخي بالسيارتين
اسما: وش له المخاسير
احمد: الغالي يرخصلج
اسما: وما عاش من يردك يابو شهاب
احمد: جهزتي عمرج لعرس اخوج؟
اسما: مابسير
احمد: اسما هذا اخوج
اسما: ابويه ادري انك مضايج..عيل هذي سواه يسويها..ماخذ ريايل خواته ورايح يخطب وماعطاك خبر
احمد: اسما
اسما: ابويه خلاص عرسه مابطبه ..شبعت الحمدلله بروح ارقد شوي وبعدين بدرس
اخيرا وصل البلاد راد لاهله..وصل البيت الساعه 6:30 المغرب ..دخل البيت ايد تجر الشنطه والايد الثانيه ماسكه ايد البنت
دخل يزقر
.....: امايه...امايه وينكم.؟..انا وصلت ...وينكم ؟
منو هذا الشاب وشو سالفة البنت اللي وياه؟
الرساله اللي وصلت احمد شو المغزى منها ..وليش ولده ماعزمه ع عرسه ولا راح وياه للخطبه وليش اسما رافضه تروح عرسه
من هي اللي تكتب عنها نوره في مذكراتها ..وشو اللي رضتبه وليش رافضه تسافر؟.
لطوف ليش مصره تشوف امل من غير ماتدري امها..وشو التحفط اللي عند ام امل وبخصوص شو؟..وامل منو حبيبها وليش مشتاقتله هالقد؟
بدور شو بتسوي عشان تساعد لطيفه وهل بتنجح؟
هند بتسجل في القروب ولا مثل ماقالت لعبير انها ودرت المنتدى واللي يخصه...ومن هو المزيون اللي معجبه في عبير وشو سالفته؟
شو سالفة الكابوس اللي يتكرر مع خوله وليش هي خايفه من انه يتحقق
شو سبب اليروح اللي في رقبة مريم هي مثل ماقالت ولا بس عشان ماحبت هلا تعرف شي؟


يــــــــــــــــــــــــــــــــــتـــــــــــــــــــــــــــــــبـــــــــــــــــع


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شحالكم ان شاء الله بخير؟
رجعت مع البارت الثاني من روايتي
البارت الثاني


عقب مارقدت ولدها في سريره خذت موبايلها ودقت ..بس محد يرد ..رجعت ودقت مره ثانيه وثالثه ونفس الحاله محد يرد ..ضايقت من امس وهي ع هالحاله ولحد يرد عليها ....شو اللي صاير معقوله من دق عليه مايلقى مكالماتها ..حطته ع الصامت وتاحته ع الشبريه_السرير_ وطلعت ..كانت سايره للفت وقبل ماتفتحه انفتح كانت لطوف
لطوف: هلا حنانوه شحالج؟
حنان: موشغلج ..لطوف _لتفتت صوبها_ محمد تصل عليج؟
لطوف: كل يوم يتصل..ليش هو مايتصل عليج؟
حنان: مب شغلج_وركبت اللفت_
ردت لطوف وفتحته قبل مايسكر
لطوف_وباسلوب هادي _: شي غريب ..اول شي طفش من حجرته وصار يرقد في حجره ثانيه والحين مايتصل عليج ..حنانوه ..احسلج تقولين شو مغبره ومخلي محمد زعلان..
حنان: محمد ماطفش هو غير حجرته عشان وليد يزعجه بصياحه وانا مب مسويه شي واذا مايتصل معناها مشغول
لطوف: حنانوه ..تعرفين محمد بالنسبه ليي شو ومايهون عليي فياويلج..ياويلج اذا عرفت او وصلني انج مكدرتنه بذوقج اللي عمرج ماذقتيه ..والحين _خوزت ايدها بقو عن الزر_ نزلي
دق موبايلها كانت بدور
لطوف: الو هلا بدور
بدور: كيف الحال؟
لطوف: عال العال
بدور: متى تبين تسيرين عند امل؟
لطوف: انتي جاهزه؟
بدور: بخبرج بكل شي يوم نتلاقى ..الحين متى بنسير؟
لطوف: كم الساعه؟
بدور: ست الا ربع
لطوف: خلاص ست وعشر مريني
بدور: تم يالله سيات
لطوف: سيات حبيبي ..._عفب ماسكرت _ امل تريني دقايق وانا عندج
نزلت ع الدري وهي في كامل اناقتها محطيه مكياج غليظ ولابسه فستان ضيق تركوازي وسيع من تحت وعليه اكرستال ولابسه عباه مطرزه والشيله ع نفس تطريز العباه ومحنيه ايدينها ولابسه اكسسوارات .. وهي ماشيه كان هو ياي ناداها
..: منال
لفت صوبه: هلا عزيز خير؟
عزيز: وين رايحه؟
منال: ربيعتي في بيتهم حفلة حنه وعزمتني
عزيز: والموضوع بعده في راسج؟
منال: هيه ومابغير رايي
عزيز: منال فكري زين باللي بسوينه
منال: فكرت بس انته لا تحاتي اختك عارفه شو يالسه تسوي بعدين عمي واقف وياي ومساندني
عزيز: والله محد غير عمي اللي مضيعنج
منال: عمي يبى مصلحتي بعدين حتى لو ماوقف معاي كنت بسوي هالشي من نفسي الحين انا سايره اشوفك ع خير
تم يطالعها وهي رايحه وده لو انها تغير رايها بس مبين انها مصره .
حنان خذت ع خاطرها ونزلت تحت وهي معصبه وحالتها حاله ..كانت معصبه من محمد اللي حاكرنها وماتدري شو السبب وكلام لطوف اللي غثها زياده ..كانت منى يالسه في الصاله ..يت وتاحت بنفسها ع القنفه وخذت المخده
منى: بلاج؟
حنان: مافيني شي
منى: محمد ماتصل عليج؟
حنان: لا ماتصل اذا تصل ولا ماتصل بكيفه
منى: انتي اليوم شفيج محتره وضايج خلقج ؟
حنان: اوهووووووووووو _تاحت المخده ووقفت_ احسلي ايلس في حجرتيه
تروح حنان واتي ريم
ريم : شبلاها؟!
منى: يمكن محتره من محمد عشان ماتصل عليها
ريم: والله حرمة اخوج متفيجه...يمكن مشغول مب فاضي يكلمها
منى: حتى لو دقايق؟...شفتيه يوم بغى يسافر مارمسها
ريم: يمكن مرمسنها قبل ...منى
منى: نعم
ريم: ملانه خلينا نطلع نفتر بالسياره حاسه اني بختنق
منى: ليش ماتتعلمين تسوقين؟
ريم: السواقه حق الناس الفاضيه ..انا ابا يكون عندي دريول ..ليش اتعب نفسي...والحين شقلتي نطلع..شو معناها الابتسامه الباهته؟
منى: ماشي بس تذكرت ربيعتي كان تقول مابسوق ومادري شو ويوم تزوجت تعلمت
ريم: ربيعتج ماعندها سالفه وبعدين ماشي مقارنه بينا ..يالله قومي ولا اروح مع الدريول
منى:الدريول محد..خذ امي للمستشفى رايحه تزور حرمه مربيه..ليش ماتتصلين ع ربيعاتج وتظهرن سوى
ريم ربيعاتي مب فاضيات ..مايصدقن يرجعن من الجامعه الا حد راقد وحد ع المسن
تقبل صوبهن لطوف وهي بكامل كشختها ..لابسه عباه مفتوحه تي شيرت احمر ناعم وهادي وبنطلون ابيض ..بس مب اللبسه اللي يحليها ..وع قولة صديقاتها هي من تحلي اللبس ..
لطوف: سلام
...وعليكم السلام
منى: حق شو هالكشخه كلها وين سايره؟
لطوف: بطلع... ريم اذا ما عليج امر دقي الجرس
البيت قصر عود واسع وفيه اكثر من صاله فوق وتحت وبركة سباحه برع وبعد مسبح داخلي هذا غير الاجنحه اللي فوق سيف مسوي لكل واحد من اولاده الشباب قسم خاص فيه ماعدا البنات بس بعد حجرهن حلوه واكبر حجره هي للطوف فاتح حجرتين ع بعض وسيعه وطل بلكونتها ع بركة السباحه اللي برع هذا غير الصاله الصغيره اللي بروع والتابعه للحجره ..
طبعا ماري ماتحتاي اتي وتسال عارفه شو تبي اذا ندق الجرس في هالوقت فاكيد لطوف..هو مب خوف منها بالعكس هي اكثر وحده في البيت يحترمونها لانها طيبه وياهم بس اكثر حد يخافونه ريم لانها مب لينه وياهم ..يت ماري شايله المبخره ..ودخنتها ..عقب ماخلصت
لطوف: ماري روحي حجرتيه نظفيها وبخريها .. وقولي للشيف يسوي سويت..ابى يوم ارجع القى كل شي اوكي..اوكي؟
ماري: اوكي
لطوف:روحي .._يدق موبايلها ..تحط السماعه في اذنها_هلا بدور هيه جاهزه الحين ثواني بس سيات ..توصن ع شي
منى: سلامتج
لطوف: عيل نسلم عليكم
منى: مع السلامه
ريم: وتقولين رمستيها
منى: يعني ماتعرفين لطوف...الله يهديها بس
وجوه نحفرت بداخلنا وبقت عالقه في اذهانا بعد رحيل اصحابها منا من يقدر يمسحها ويخلي وجوه ثانيه مكانها بس اذا هبت رياح الذكريات رجعت ذيج الوجوه تحل ضيفه ع صفحة حياتنا ..ونوره من هذيل الناس ..يوم بل دقيقه من عمر الزمن تغيرت بداخلها اشياء وايد اشياء انكسرت واشياء نمت بس هي ماتقدر تنسى ذاك اليوم اللي كان بداية لمشوار وتحدي يديد مع انها خسرت فيه شي مابيتعوض ولو يلست عمرها كله تبحث له ع بديل...
اخيرا وصل البلاد راد لاهله..وصل البيت الساعه 6:30 المغرب ..دخل البيت ايد تجر الشنطه والايد الثانيه ماسكه ايد البنت
دخل يزقر
...: امايه...امايه وينكم.؟..انا وصلت ...وينكم ؟
سمعت امه صوته ..مب مصدقه ذنيها ولدها راد من السفر..يت بلهفه عشان تشوفه وهي ترحب وتهلل
ام خليفه (فاطمه) : هلا هلا ..
ركضت البنت صوبها ...وحضنتها وبوستها .. بعدين تقرب منها هو وحبها ع راسها
خليفه: شحالج امايه؟
فاطمه: الحمدلله انا بخير
خليفه: وابويه وخواني
فاطمه: كلهم بخير ...ليش ماقلت انكم ياين كنت جهزت شي تاكلونه
خليفه: تشبعني شوفتكم..الحين بس ابا احطي راسي ورقد شوي
فاطمه: انزين ياميه
خليفه: إيمان لا تعبين يدوه انزين
حركت إيمان راسها وهي لاصقه في يدتها
خليف: انزين يامايه انا رايح ارتاح شوي ..ولنشيت ان شاء الله بيلس وياكم
فاطمه: ان شاء الله ..._عقب ماراح_..وانتي يدوه ماشتقتي ليدتج..تعالي ..فديت بنت خليفه انا
قبل مايوصلن للمستشفى ..وقفت بدور جدام بيت وطلعت منه وحده هي اكبر منهن تقريبا عمرها25 سنه ..سمره وطويله متحجبه ولابسه عباه مفتوحه وتنوره طويله بكسرات من تحت وقميص ولابسه..واول مابغت تركب
بدور: هلا هلا.... هلا بالاسمراني
..:هلابج زود
بدور: جواهر اعرفج ع لطوف....لطوف جواهر _سلمن ع بعض باليدين_ جواهر ترانا نعتمد عليج نبي همتج ويانا
جواهر: افا عليج يابدور ..لا توصين
بدور: ياللا عيل مشينا
جهزت عمرها ولبست عباتها وشيلتها وشلت شنطتها وطلعت من حجرتها وقفلتها ونزلت تحت وسارت صوب حجرت نوره كانت نوره يالسه في سريرها وومحطيه اللاب ع ريولها ..دق الباب وتدخل
نوره: هلا
ليلى: نوره شرايج اتين وياي ..بشتري شويت اغراض وعقب بروح البحر انا قلت لبوج
نوره: مالي خاطر
ليلى: مب احسن من يلستج ...نوره حبيبتي ..لازم تطلعين ..ولا كيف باجر بتروحين المدرسه وانتي..
قاطعتها: عارفه انه في فرق وقت الدراسه بتم طول الوقت في الصف لين يخلص الدوام ..الله يخليج لا تفتحين الموضوع ولين ايي وقت الدراسه بيحلها ربي ..ياللا قبل ماتتاخرين
ليلى: يعني مصره؟
نوره: هيه
ليلى : ماتبين اييبلج شي؟
نوره: سلامتج
ليلى: انزين حبيبتي انا مابتاخر.._باستها ع جبينها ورحت
نوره: الله يحفظج
الجو بالليل يرد الروح واحمد يالس برع في حديقة البيت يالس يقرا في كتاب ...احمد انسان مثقف يحب يقرا انواع الكتب في وقت فراغه ..وهو يالس يقرا في كتابه تقبل صوبه اسما
اسما: مساء الخير
احمد: مساء النور....._يلست _..هاه اشوفج ماطلعتي مع ربيعاتج
اسما: كل لاهي بدنياه... شكلهم اليوم مابيطلعون
احمد: ماتصلتي عليهم؟
اسما: امبلا ..وايد احبهم لازم كل يوم ع الفسحه نتجمع ونسولف ونضحك شلتنا مشهوره في المدرسه
احمد: واكيد بنتي فاكهة الشله
اسما: امممم يعني نوعا ما بس مرات يغطون عليه
احمد: افا ليش عاد؟
اسما: يعني كلنا نتشارك في الجو
احمد_ابتسم_: اسما..زرتي اختج عقب ماربت؟
اسما: لا نسيت
احمد: ابويه جي ماينفع الحين اختج ربت المفروض تزورينها تباركيلها
اسما: هم حتى سلام عيد ماييون يسلمون
احمد: هذي صلة رحم والرسول وصى عليها.._قبل ماتتكلم_ اعرف شو بتقولين ليش هم مايسالون ..انا برايني حتى لو ماسالوا عني مسامحنهم بس المهم انتي ماتقطعين خوانج ..اسما ابيج تزورينهم
اسما: ان شا الله مايصير خاطرك الا طيب
احمد: هذي بنتي اللي اعرفها
اسما: انزين ابويه ابا اقول شي
احمد: اعرف تبين تغيرين السالفه
اسما: لا والله بس صج ابا اقول شي
احمد: قولي
اسما : اممممممممممم ابويه
احمد: عيونه
اسما: تسلملي عيونك يالغالي ..._سكتت_
احمد: ليش مستحيه رمسي اسمعج
اسما: لا مستحيه ولا شي....ابويه....انت ماتبي تعرس؟
من سمع هالكلمه سكر الكتاب وشل كوب الكوفي وقف وطالعها
احمد: اسما انا في صومعتي_قصده مكتبه _ يوم يزهب العشا خبريني
خلص جملته وراح..وخلاها محتاره
اسما: ليش تغير فجاه؟!...عشان ذكرى امي؟!..لا ماعتقد كان قالي ..شو السالفه؟!...اف منج يا اسوم لو ماتحدثتي كان احسن ..انا شو ميلسني ..خلني اروح ارمس مهير _قامت وسارت داخل_
مندمجه في الاب مبين عليها انها تقرا شي مهم ..بدليل ان اختها خلصت الكريم كاراميل اللي يالسه تاكله وهي بعدها ماسكتنه في يديها ..طالعتها
شمه: ليلى
ليلى: بتذبحني ...هالبنت بتذبحني
شمه: منهي اللي بتذبحج؟
ليلى: كتاباتها غريبه غامضه كلمات ماتخطر على بال حد..صارلي الحين اكثر من سنه من صرت مشرفه ع لقسم المميز في المنتدى مامرت عليي مثل هالخواطر .. ..كلماتها فضيعه
شمه: من زمان مسجله؟
ليلى: لا بس كلامها غريب ..ياني فضول اتعرف عليها وعرف سالفتها ..مابيهنالي بال الا يوم اتعرف عليها وليش تكتب جذي
الله ياخذ بليسج ياعبير ..اففففففف كنت ناسيه المنتديات والتعرف ع ناس من النت انا شو اللي خلاني اخذ الايميل واضيفه عندي ,, هذا كان كلام هند وهي يالسه فاتحه اللاب والمسن شوي ودش عبير كانت هند محطيه الحاله عدم ظهور شوي وتنط جدامها رساله من عبير
عبير
هنوووووووووود موجوده...<فيس يغمز>
في البدايه ماكانت تبي ترمسها ..
هند
هيه
عبير: وليش عدم ظهور؟
هند: عشان القروب مايزعجني
عبير: اهااااااا يعني ضفتيه
هند: هيه
عبير: حلو وسجلتي؟
هند: يس
عبير: يالله جدامي حطيه اون لاين وخلينا نرمس هناك
هند: مالي نفس
عبير: وليش ان شاء الله ضايفتنه زيادة ايميل ع القايمه..يالله هنود
عبير: فيس يغمز ..ترى المزيون محد..سالت عليه البارحه قالوا ماشافوه ..صارله اسبوع وهو متغيب
هند: يمكن مات
عبير:<فيس متروع>
عبير: بسم الله عليه ..لا فديته بس تلقيه بزي
هند: الا كيف الجو عندكم في القروب؟
عبير: فيس فاطس من الضحك
هند: ليش قلت نكته؟
عبير : فيس يضحك ..لا بس عيبتني الجو
عبير: الجو روووووووووعه والقروب دوم حشره ماتلقينه هادي ابد ..بس بوجود المزيون يصير احلى
عبير: فيس مستحي
هند: عليكم بالعافيه...انتي الحين بالقروب؟
عبير: كنت عاطيتنهم بلوك والحين شلته ...هنود يالله تعالي ..والله السوالف حلوه..تعالي شوفيهم شو يقولون يفطسون من الضحك <خخخخخخ فيس يضحك>
هند: بعدين مالي خلق الحين
عبير:< فيس معصب> متى يعني؟ حددي؟
هند: بعدين عبير بعدين ..الحين بطلع يوم ارد برمسج خلج ويا قروبج يالله سي يو
عبير: اوكي ..باي
هند: باي
بدت تحس بالملل نفسها ترد للبيت .. ليش لا وهي قضت يوم كامل في المستشفى نشت ومالقت امها بقربها ..زاد الضيج فيها اكثر..هذا وقته امها تروح عنها ..شوي ونفتح الباب
امل: امايه وين رحتي؟
نوال: رحت الكافتيريا ..طمنين عليج؟
امل: الحمدلله بخير...امايه محد سال عني؟
نوال: امبلا
امل: من؟
نوال: مدرساتج
ماكان في بالها المدرسات في بالها حد معين تبي تعرف ان درى انها في المستشفى ولا لا ...انسان عزيز ع قلبها
امل: محد غير؟
نوال: لا
امل: ابا اطلع متى بيرخصوني
نوال:صبري
امل: امايه ابا اطلع خلاص زهقت الله يخليج خليهم يرخصوني
نوال: ان شاء الله
امل: لازم يرخصوني ابا اطلع
نوال: ان شاء الله
فريقه المفضل هو فريق برشلونه ولا يفوت مباره من مبارياته ..كان يالس في الميلس يتابع مباره مباشره لفريقه المفضل ..هو من الطبع الهادي والخجول ماينسمع حسه انسان حساس قلبه مايشل ع احد ولا عمره كره حد ..هذي هي شخصية مايد ..دق موبايله فقصر ع الصوت ورد ع المتصل
مايد: الو
عيسى: هلا بمايد هل بولد العم
مايد: هلا عيسى شحالك؟
عيسى: بخير ..لا وبشرك مستانس اخر وناسه ..انته شخبارك وشخبار الاهل كلهم والبلاد؟
مايد: بخير هابشرني شو مسوي في الدوره
عيسى: كل شي تمام..اقول ميود
مايد: امر
عيسى: مايامر عليك عدو..اباك تروح لابويه وتطلب منه فلوس وطرشهم حقي..
مايد: ليش انا اطلب منه ليش ماتتصل عليه وتخبره
عيسى: مايد انا مب مسافر اخذ دوره ..
مايد: انت شو تقول؟
عيسى: مب في دوره ..ولاني اثق فيك قلتلك مايد في حال ان ابويه رفض يعطيك اطلب من عمي سيف ادري بغلاتك عنده
مايد: عيسى انت وين الحين؟
عيسى : في بلاد الله الواسعه ..المهم سوي اللي قلته لاني بحايه للفلوس ميود تراني اعتمد عليك..جدامك يومين تاملي الفلوس بتصل فيك مثل هالوقت يالله باي
مايد: عيسى....استغفر الله العظيم هذا شو صاير وياه ؟!
الوقت يمر وهي منسدحه في سريره وراقده ع بطنها وحاضنه المخده وموبايلها في ايدها ..طالعه
وهي ع هالحال " الحين...واحد...اثنين.....ثلاثه.." ...صرخات شقة السكون ..حطت الموبايل ع جانب ونكبت ع المخده اللي في هذا الوقت لازم تشرب من دموعها ..صوت عالي حفظت متى بيكون...هذا حال مريم كل يوم ع هالموال..صوت صراخ يقطع قلبها ويخلي دموعها تسيل بس ماشي في ايدها حيله توقفه .




احمد ليش تضايج من كلام اسما عن العرس...وعلى شو مسامح عياله وشو اللي صار بينهم؟
خليفه رجع مع بنته من السفر بس حرمته وينها؟!
شو الكابوس اللي يتكرر مع خوله وليش هالكثر خايفه من انه يتحقق؟
منو منال وشو سالفتها وسو اللي ناويه عليه؟
هند وين بتوصل وشو اللي بيصير وياها؟
محمد وحنان صج هم مزاعلين ولا في شي ثاني؟
بدور شو خطتها وشو هو دور جواهر في هالخطه؟
عيسى شو اللي صاير وياه وليش يبى من مايد يتكتم ع الموضوع؟
ليلى ليش مهتمه بسالفة هالبنت من تكون وليش ليلى مستغربه من اللي تكتبه؟
مريم ليش في هالوقت تنزل دموعها وشو سبب الصراخ اللي تسمعه ؟


يــــــــــــــــــــــــــــــــتـــــــــــــــــــــــبـــــــــــــــــــع


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
البارت الثالث
وصلن للمستشفي وتحديدا للجناح اللي فيه حجرة امل ..طبعا بعد ماسالن ارسبشن ..كانن واقفات بعيد في زاوية ممر ثاني
بدور: ها جواهر جاهزه؟
جواهر: اكيد
بدور: يالله روينا شطارتج..
جواهر: ان شاء الله عن اذنكم
عقب ماراحت جواهر
لطوف: هي ثقه؟
بدور: هيه ... انا انتهت مهمتي هنا والحين بروح
لطوف: وين رايحه؟
بدور: بتحوط شوي بالسياره وبردلج
لطوف: وجواهر؟
بدور: بدبر عمرها..المهم انا بسير الحين يوم تخلصين تصلي عليي يالله سيات
وهي مقفيه زقرتها
لطوف: بدور
التفتت صوبها ..بدور هي الوحيده اللي تفهم ع لطوف وتعرف شو تبى قبل ماتقول ولطوف نفس الشي ..علاقة بدور ولطوف مثل روح في جسدين محد يقدر يعرف شو اللي في قلوبهم الا هن الثنتين يعرفن بعض من زمان وهن وايد كلوز جتمعن وفترقن ورجعن وجتمعن ..لطوف قبل كانت تدرس في مدرسه خاصه قبل ماتنتقل لمدرستها الحكوميه اللي هي فيها التقت ببدور وصار التعارف وبعد ين انتقلت بدور لهذي المدرسه بس ماكانت تعرف ان لطوف فيها ولتقن وقوت العلاقه من يديد الثقه بينهم مالها حدود من تعارفن وهن عمرهن مازاعلن مع انهن يختلفن احيانا بس الاختلاف لا يفسد المحبه بينهم.
بدور: لا اياج تقولين شي.._يت صوبها وحطت ايدها اليسار ع كتف لطوف اليسار..لطوف سانده ع اليدار_...نحن ربع ومابينا هالرمسه مب هذا كلامج
حطت لطوف ايدها اليسار ع ايد بدور
لطوف: ونعم الربع والله ...لو الف الكون كله ما بحصل شراتج لقلبي ربيع
بدور: خليني اروح وبعدين بنكمل كلامنا..يالله فمان الله
لطوف: فمان الكريم
تيلس شيخه وبنتها منى في الصاله اللي فوق اتي صوبهن حنان وتوقف
حنان: عمتيه
شيخه: خير؟
حنان: بروح بيت اهلي ويوم ايي "يرجع" محمد خبروني
شيخه: مالج سيره عند اهلج بدون شور ريلج"زوجك"
منى: محمد حتى حنا مايتصل علينا مب بس انتي تعالي يلسي وخلي عنج هالحساسيه
حنان: عمتي ماتصلبج؟
شيخه: لا عمج بس اللي يتصل
منى: يعني مب مصدقه كلامي
حنان: مصدقه بس انا سمعت لطوف تكلمه جدام ماتطلع
منى: يمكن هي متصل عليه
حنان: ليش من حرمته... لطوف ولا انا ..الله ياخذها وارتاح منها
وقفت منى معصبه من دعوتها
منى: حنان احترمي نفسج ولا دعين على اختي
حنان: ونعم الاخت
اتي ريم صوبهن
ريم: شبلاكم
حنان: سألي اختج اللي مسويه فيها محامي دفاع عن لطوف خاتون..لطوف اللي يالسه تغطي عليها عمتيه ساليهن ساليهن من لطوف ولا تبيني انا اخبرج عمتيه ترا لطوف بــ..
وقبل ماتكمل ماحست الا بكف من ريم ع ويها
شيخه: ريم
ريم: سكتي ولا كلمه الحشيمه مب لج لمحمد
حنان: انزين ياريم انا تعطيني كف اوريج
وخلتهن وراحت..في نفس اللحظه اتي الشغاله وقالت لشيخه في ضيفه يايه تزورها خلتهن شيخه وراحت
منى: ريم ماصدق انج تعطينها كف
ريم: مب عشان لطوف عشان امي اللي مره يرتفع عندها الضغط ومابترقد الليل من كثر ماتحاتي
منى: الله يكون في العون
جواهر راحت عند نوال ام امل ويلست وياها ..كانت امل نايمه
جواهر: والله ياخالتي من شفتج دخلتي قلبي وقلت لازم اتعرف عليج..مادري بس حبيتج من خاطري
نوال: حبتج العافيه..وانتي ماشاء الله عليج تدخلين القلب ...شو اسمج؟
جواهر: اسمي جواهر..وانتي خالتي؟
نوال: نوال
جواهر: وبنتج؟
نوال: امل
جواهر: الله يخليها لج
نوال: امين..ويخليج لاهلج
جواهر: امين...خالتي..شرايج اعزمج ع قهوه ونسولف ونخلي امل ترتاح شوي
في هذي اللحظه كانت لطوف رايحه راده في الممر ...طالعت صوب الغرفه وشافتهن يطلعن سحبت شيلتها وغطت شعرها ..ولفت للجهه الثانيه سمعت صوت كعب نعولهن وهن ماشيات ومرن ..التفتت وتريتهن لين اختفن وراحت للغرفه وقفت جدام الباب نزلت شيلتها تحت شعرها ع كتوفها ورتبت عمرها ودخلت ..كانت امل نايمه ..طالعت وجها الطفولي اللي فتقدته اليوم ..مشت وابتسامه رقيقه ع ويها ..وقفت تتاملها يلست ع طرف السرير..كان في خصل من شعرها نازله ع ويها ..بعدتها بايدها بعدين نحنت وباستها ع طرف جبينها ..وبصوت رقيق ناعم كله حب ودفى همست في اذنها..وهي تمسح بكل رقفه باصابعها ع شعر امل
لطوف: اموله.... امول.... امولتي
رفعت جسمها ..بدت امل تنش من نومها ...فتحت عيونها وبين الحلم والصدق ..ابتسمت ..وبكل لهفه
امل: لطوف
نشت وحضنتها بقو..كانت مشتاقه لشوفها وتعد الدقايق عشان تشوفها..ماتصورت انها بتشوفها جدامها فرحتها بها نستها المرض والتعب
امل: مب مصدقه معقوله لطوف هنا..لا اكيد احلم
وهي تلعب بخصل شعر امل: لا حبيبي صدقي انا وياج وجدامج
امل: اخاف امي الحين اتي ..وتسويلنا سالفه..مادري ليش ماتعيبها اللي تلبس بنطلونات واللي قاصه شعرها تحكم ع البنات من منظرهن مع انها مثقفه ومتخرجه من الجامعه وتشتغل
لطوف: مايخصه..ياما حريم مايشتغلن ولا متخرجات من جامعات وبناتهن يلبسن اللي يبونه..المهم..خبريني شو اللي صار؟
امل: يوم السبت بالليل تعبت كنت حاسه اني بموت ماقدرت اتنفس يابتني امي للمستشفى..بس الحمدلله الحين احسن..بس يوم شفتج طبت ..بس يارب امي تتاخر شوي..لاني مشتاقتلج وااااااااااايد
لطوف: وانا بعد
امل: شتقت للشله..بدور ومهير واسوم ..ابا اداوم باجر بس اخاف مايرخصوني
لطوف: سهله خذي شور وجهزي عمرج ويوم اتي امج قوليلها ماماتي خلينا نروح لا من شاف ولا من درى
ضحكت امل وتحت نفسها عليها: احبج لطوف
لطوف: وانا بعد حياتي
ماحسن الا الباب انفتح.....
"الى امي الحبيبه ..اعرف اني وعدتج اني ماقصر في دراستي واني اجتهد فيها وكنتي دايما تقولين تبين تشوفيني ناجحه ومتوفقه فيها..امي رحيلج اثر فيني مثل ماكلامج خلاني اتمسك بالحياه..امي برجع اكمل دراستي وبحقق حلمج برجع عشانج بس غيابج في قلبي محد يمليه ابويه وخالتي مب مقصرين معاي احبهم بس تمين امي اللي ماراح انساها ..اطلب منج تسامحين لاني في ذاك اليوم زعلتج ..ماراح انساه مابنسى اني ماعتذرتلج..ورحلتي في نفس اليوم..." نزلت دموعها وهي تذكر امها اللي تكتب عنها في مذكراتها هذا حال نوره من رحلت امها عنها
خلصت لطوف من زيارتها لامل ..كانت بدور تترياها في السياره ..وصلت وركبت
بدور: ها بشري كيف سارت الامور؟
لطوف: تمام التمام
بدور: امل شخبارها؟
لطوف: بخير..كنت بطول عندها بس الممرضه يت تعطيها الدوى وطلعت.....مطرشتلج سلام
بدور: الله يسلمها ويسلمج من كل شر...متى بيرخصوها؟
لطوف: بترخص نفسها بنفسها
بدور: يعني باجر بداوم؟
Sure :لطوف
بدور: هههه والحين ع البيت ولا نحوس شوي؟
لطوف: شو عندهم في السينما؟
بدور: فيلم..فيلم اكشن بس باين انه حلو
لطوف: اوكيه نشوف الفيلم وعقب نروح نتعشا
بدور: تم والعشا عليه
لطوف: شو شو شو ..لا العشا عليه
بدور: من قال
لطوف: انا قلت
بدور: خلي عنج العشا عليه
لطوف: لا حبيبي العشا عليه ويالله حركي
بدور: اول شي نشوف الفيلم وعقب نتفاهم
لطوف: انزين ..يالله مشينا
كل بيت وكل زاويه تحمل قصه بخط اصحابها منها ماتراه امامك ومنها يكون بين الجدران قصص تصدقها وقصص حين تسمع عنها تقول هذا من الخيال ..كلنا سمعنا عن العصيان والعقوق ..توفى زوجها وترك في رقبتها ثلاثة اولاد صغار وشاب طائش سهر بالليل ولا ترى وجهه احيانا حتى بالنهار وبنت في الثانويه ترى فيها السند لها ولاخوتها وعزاءها في غياب الرجل ..لزوجها ام عجوز ولكنها مازالت في قوتها تعيش في منزلها الخاص علاقتها بارملة ابنها علاقة الام بابنتها وربما اكثر ..اليوم كانت يايه تزورها وتشوف احفادها كانن يالسات في الحوش
صالحه: ليش ماتين انتي وعيالج عندي
عليا: العيال عندهم امتحانات..وهاليومين مافضيت امس ماخذه طارق للعياده

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -