بداية الرواية

رواية الله خلقني مالي العز عيني -3

رواية الله خلقني مالي العز عيني - غرام

رواية الله خلقني مالي العز عيني -3

كل بيت وكل زاويه تحمل قصه بخط اصحابها منها ماتراه امامك ومنها يكون بين الجدران قصص تصدقها وقصص حين تسمع عنها تقول هذا من الخيال ..كلنا سمعنا عن العصيان والعقوق ..توفى زوجها وترك في رقبتها ثلاثة اولاد صغار وشاب طائش سهر بالليل ولا ترى وجهه احيانا حتى بالنهار وبنت في الثانويه ترى فيها السند لها ولاخوتها وعزاءها في غياب الرجل ..لزوجها ام عجوز ولكنها مازالت في قوتها تعيش في منزلها الخاص علاقتها بارملة ابنها علاقة الام بابنتها وربما اكثر ..اليوم كانت يايه تزورها وتشوف احفادها كانن يالسات في الحوش
صالحه: ليش ماتين انتي وعيالج عندي
عليا: العيال عندهم امتحانات..وهاليومين مافضيت امس ماخذه طارق للعياده
صالحه: بعدها الحمى ماخازت عنه؟
عليا: اتي وتروح
صالحه: الله يشفيه ويعفي عنه
عليا: امين يارب
ماكملت كلمتها الا وباب الحوش انفتح بقو ودخل منه شاب حنطي البشره لا هو طويل ولا قصير ضعيف يلد على عظم ..لابس كندوره بيضه وسفره وعقال اللى يشوفه يقول داش ضرابه تقرب وسلم
هذا فهد ولدها اللي ماتشوفه الا ع هالشكل دوم معصب والدنيا عنده صراخ
فهد: السلام عليكم
..:وعليكم السلام
صالحه: شفيك مثل الثور
فهد: ثور ينطحج يالعيوز اليربه(الجربانه)
صالحه:ا نا يربه ياللي ماتخيل ولا تستحي..والله لو مب ارملة ولدي وعيالها ماييت
فهد: جب انتي..وانتي قومي هاتيلي فلوس
صالحه: ياللي ماتستحي هذي امك بدال ماتهوي على راسها صج انك جليل حيا
عليا: خلاص ياميه خليه _نشت واقفه طالعته وراحت _
ماتاخرت رجعت وفي ايدها الفلوس سحبهم بقو من ايدها
فهد: جم هاذيل؟
عليا : الف وخمسميه (درهم)
فهد:والباجي؟
عليا: اقصا ط السياره ومصاريف البيت
فهد: وراتبج؟
عليا: هالشهر ماشي راتب بينزلولي راتب شهرين
فهد:ليش؟
عليا: مادري
فهد: ياويلج اذا كنتي تكذبين عليه سامعه
دزها (دفشها) وطاحت ع الارض وهو راح ولا كانها امه
صالحه: حسبي الله عليك حسبي الله عليك...قومي قومي يامه عليا..الله ياخذك من ولد
اذا كان فهد قاسي في تعامله مع امه وخوانه ويهه دووم منعفس وحالته حاله ..فـ سرور راد البيت والاببتسامه على و يهه كانت امه وخواته يالسات في الصاله يتابعن التلفزيون وياهن حنان حرمة اخوه كلهن كانن يتابعن المسلسل الا لطوف اللي كانت ماسكه فونها وطالع فيه تقدم وسلم وهوى ع راس امه وباسه بعدين مشى عشان ييلس كان شايل في ايده غرشة (زجاجة) فيتامين سي حجم كبير ..لف ويلس
ناول الغرشه للطوف
سرور: هاج فجيها
خذتها وفتحتها وشربت منها ..
سرور: بسج هاتي بتخلصيها
ريم لاعت جبدها من منظر اخوها وهو ياخذ ها من عند لطوف
ريم: ان شاء الله بتشرب منها عقب ماهي شربت منها؟!
سرور: انا ماعطيتها اياها تفتحها الا عشان تشرب منها ..بعدين ماشايف فيها شي
ريم: وع
سرور: وع عندج انتي مب عندي..وليش محتره ؟
ريم: تباني اشوف هالمنظر
سرور: والله محد قالج
منى: خلاص بس حشا شبلاكم؟
سرور: والله سالي اختج هي اللي باديه
منى:ريم بس خليهم
لطوف..ولا عاطيه بال لكلام ريم:سرور ماعندك مسج جي حلو؟
سرور: فيه
لطوف: طرشلي
ريم كانت تخز لطوف بعينها بعدين نشت وراحت ..ريم دايما محطيه دوبها بدوب لطوف وتعلق على اي شي خصها ولطوف ولا مهتمه للي تسويه اختها يمكن مب منتبه لتصرفات اختها وانها هي تتعمد انها تتجاهلها
كانت يالسه ع درجات اللي توصل لباب الصاله كانت يالسه تفكر ومهمومه اللي سواه ولدها فيها مب شويه توصل بنتها للبيت واتي صوبها
بدور: مساء الخير
رفعت راسها صوبها
عليا: مساء النور
بدور: الحلو شوفيه؟
عليا: مافيني شي ماتبين تتعشين
بدور:قلتلج بتعشا برع .._تجدمت ويلست يمها ويها صوبها_ امايه فهد يا اليوم ؟(يا=جا)
عليا:لا مايا
بدور: الا يا ..امايه الاحسن تقفلين باب الحوش وماتسمحيله يدخل
عليا: تبينا ننفضح
بدور: الحين اللي يسمعج يقول ماكانه فاضحنا في الفريج...خليه يلعي لين يسده اخرته بيذلف
عليا: مهما كان يتم اخوج
بدور: خاوته الجلاب انا ماعندي اخو ...امايه خلينا من العله وقومي دخلي عشان نرقد
عليا: انا بيلس شوي وبعدين بدخل
بدور:بس لا تتاخرين_باستها ونشت واقفه_ تصبحين على خير
عليا: بدريه
بدور:خير يالغاليه
عليا: يدتج كانت هنا وتباج تروحيلها باجر
بدور: امي صالحه شفيها؟ّ!
عليا: مافيها شي بس تبى تشوفج
بدريه: باجر عقب المدرسه بخطف عليها يالله تصبحين على خير_حبت طرف صبوعها _
عليا: وانتي من هله
بدريه عندها ثلاث خوان صغار خلود وعمر وطارق..دخلت لغرفة الكمبيوتر وكان اخوها عمر يالس يلعب
بدور : عمير يالله ع النوم باجر مدرسه المفروض تكون نايم من 3 ساعات
عمر: بس قيم واحد
بدور: ماشي يالله جدامي
عمر: الله يخليج بس دور واحد
خزته بعين وبصوت هادي
بدور: عمر
استسلم للامر الواقع ونش من مكانه
بدور: عمير _لتفت صوبها_ فهد يا هنا ؟
عمر: هيه
بدور:سوى شي؟
عمر: لا
بدور: اممم..انزين روح رقد..._وقبل مايطلع _ لا تنسى تغسل ضروسك.... يعني الجلب النذل شرف اليوم ماعليه ماعليه يافهود اذا ماخليتك تشوف نجوم الليل فعز النهار _ضربت بايدها ع الطاوله_ ماكون بدور.
قبل الطابور بخمس دقايق وصلت لصفها وهي رايحه لطاولتها تشوف عليها ثلاث وردات جوريه وبطاقه ..تجدمت ونزلت شنطتها ع الكرسي مالها بعدين خذت الورد وفتحت البطاقه وقرت الكلمات
"ورده تقولج هلا بمن طول الغيبه والحمدلله ع السلامه ورده تبوس خدودج ورده تقولج كم احبج "
ابتسمت وقربت الورد وشمتهم ...وهي سرحانه نفتح الباب كانت لطوف وقفت عند الباب
لطوف: يعني يتي_ طالعتها امل وبتسمت وركضت صوبها_ شوي شوي بعدج ماتعافيتي
تاحت نفسها عليها
امل: لطوف احبج واموت اذا ماشفتج
لطوف: سلامتج حبي...اشوف- طالعتها وحطت كفوفها ع خدود امل _ وحشتيني وتولهت عليج
امل: اذا انتي تولهتي عليه عيل انا شوا قول.. ذبحني الشوق حسيت اني مسجونه انتي لو ماييتي البارحه كنت خلاص بين (بجن)
لطوف: معقوله اعرف انج في المستشفى ومازورج لو كنتي باخر الدنيا بييج
امل: لطوف تعرفين كلمة احبج صغيره وايد جدام اللي احسه
لطوف: لا تقولين شي _قطع صوت الجرس كلامهن_ روحنا الطابور
امل: يالله _وهن طالعات_ لطوف..طالع حلو عليج مريول المدرسه خلج لابستنه اليوم
طالعت نفسها وبعدين طالعت امل
لطوف: حبيبي خلينا نسير عشان مانحصل هزبه محترمه من حد
طبعا لطفوف بردها هذا كان تطنيش لكلام امل هي ماتتخيل عمرها بمريول المدرسه طوال اليوم ونفس الشي بدور.
في وقت البريك كانت خوله يالسه في كلاسها ترتب الاوراق في ملفها ..تدخل صديقتها خلود
خلود: خوله
خوله: هلا خلود
خلود: قومي تراني ميته يوع
خوله: بس لحظه
خلود: ليش حصه غايبه؟
وحده من البنات : بس جي مزاج
خلود: بس ابسناتها كثرت
بنت ثانيه: بتعرس
خلود: يعني عشان بتعرس دمر مستقبلها والله هالبنات ماتعرفين كيف يفكرن
خوله: خلود اذا ماعليج ا مر هاتي الاوراق من الطابعه
وهي عند الطابعه: عن تكوني بترتبيهم ؟
خوله: لا بحطهم داخل وعقب برتبهم
خلود: هيه عبالي بعد....هاج
خذتهم وشكرتها وحطتهم داخل
خوله : يالله مشينا _وهي قايمه من مكانها حست بتعب ويلست_
البنات خافن عليها
..:خوله شفيج؟
خوله: مادري حسيت بدوخه وعيوني حرقتني
..: نظارتج يديده؟
خوله: هيه
...: لازم تفحصين نظرج
خلود: خوله لا تهملين عمرج ذاج اليوم بغيتي تطيحين في الحمام
خوله: ان شاء الله
ع وقت الفسحه كانت اسما تنقل الواجب من دفتر ربيعتها وياها هلا اللي كانت يالسه يمها وطالعها كان واجب فيزياء
اسما: اف واخيرا خلصت
هلا: لا حبيبتي لا تفرحين وايد_قلبت الورقه_ بعده هذا تكملة الحل وهذي مسأله ثانيه
شهقت اسما: هيييييي خيبه ..ومتى بخلصه ..بتخلص الفسحه وانا بعدني ماخلصت...هلا حبيبتي ساعديني
هلا : لا ياماما ماقدر انا بروحن ا يديني تكسرن وانا انقل
كان الباب مفتوح اتي بدور وتوقف عند الباب وايدها عليه
بدور: اسوم مابطلعين
اسما: وراي هالعله واجب الفيزيا نص حل ومساله
بدور: الله يعينج...شوفي هلا تعلمي منها حلت واجبها
اسما: دخيلج مادري من وين حلته بروحها هي بعد ناقلتنه
ضربتها ع ايدها: جب عاد فضحتينا
بدور: ههههههه انزين قولي للمس في اشياء مافهمتيها
اسما: ياسلام عشان طلعني ع السبوره عشان احل
هلا: دايم جي اذا قلتي مب فاهمه طلعت ع السبوره اونه عشان نتعلم
بدور: كان الله في العون
كانت مريم يايه صوب صفها شافت بدور عند الباب فوقفت في مكانها وهي معصبه ومضايجه ..مريم ماتحب البويات ولا تبى تتقرب منهن
اسما: اف تعبت بكمل بعدين..يالله بدور مشينا
طلعن اسما وبدور من الصف وهن يمشن في الممر
اسما: عيل وين شموس؟
بدور: غايبه اليوم عندها موعد اسنان
اسما: اها وانا اقووول ليش بدور من دق جرس الفسحه وهي عندنا بالعاده تقضين نص الفسحه ويا القلب
ابتسمت لها: مالي غنى عنكم
اسما: جب جب هالرمسه قصيبها ع حد مايعرفج مب نحن ..اونه مالي غنى عنكم روحي مناك لااا
نزلن تحت وتلاقن بمهره..ومشن سوى
مهره: الا وين امل ولطوف؟
اسما: مادري عنهم..وشموس بعد محد عندها موعد اسنان
مهره: لااا حليلج يابدور
بدور: بس مب لاني ماقول شي استلمتني
اتي صوبهن لطوف وهي لافه ايدها ع امل وتمشي وياها
لطوف: سلام
..:وعليكم السلام
اسما: اقول حنا نبي نحتفل بامول شرايكم
مهره: الله صج فكره حلوه وامول تستاهل
لطوف كتفت بوسه ع جبين امل
اسما: وبما ان بيوتكم مزحومه بنسويها في بيتنا
بدور: في اي يوم؟
مهره: اممم اليمعه ..ثاني يوم بتكون اجازه واهلنا مابيمانعون
بدور: ماعتقد يوم اليمعه مناسب لا تنسون ا ن اهل لطوف كل يمعه يتيمعون .
لطوف: الحفله بتكون بالليل يعني عادي عندي وعشان امول كل شي يهون
امل: فديتج والله...بس انتو قررتو ونسيتواهم شي..كيف بطلع من البيت؟
بدور: ولا يهمج امول بتطلعين وبتسهرين وبتحتفلين
لطوف: لاتقولين جواهر
بدور: هيه جواهر
اسما: من جواهر.؟!
بدور: جواهر عبدالعزيز اخت ميسون اللي تخرجت السنه اللي طافت
اسما: هييييييه تذكرتها.._تكلم مهره_..تذكرينها يت في حفلة التخرج..اخت ميسون اللي يوم شفتيها قلتي معقوله خوات وحده بيضه والثانيه سمره
مهره: ايوا تذكرتها بس شو السالفه؟
بدور: خلونا نروح ناكل وبخبركم يالله مشينا
ردت للبيت كانت تعبانه كان يوم دراسه متعب تبى بس توصل حجرتها وتوح عمرها ع سريرها ..الشنطه كانت ثقيله من الكتب اللي فيها بجهد وصلت للحجره ودخلت بس وهي داخله تغيرت ملامح ويها .
طالع من دوامه وياه صديقه غانم اللي يا عشان يوصله
سعود: غانم شو سويت..شو صار ع الموضوع؟
غانم: ماسويت شي ياسعود
سعود: مابرتاح الا يوم احصل ع اللي اباه ...غانم نحن ربع ولازم تساعدني
غانم: سعود انا حاس ان هالشي مستحيل سعود حكم عقلك ياخوك في فرصه ماتتاجل لا تضيعها من يديك
سعود: غانم اللي في راسي بسويه
غانم: انزين وانا بشوف شو اقدر اسوي يالله مشينا
كانت اختها نايله يالسه وسط سريره وحاضنه لعبه وتنوس..تجدمت وحطت شنطتها ع السرير ويلست جبالتها
مريم: شحالج نايله...لحظه.._ فتحت شنطتها وطلعت منها حلاوه_ شوفي شو يبتلج وياي ..حلاوه افتحها ..
وقفت من الهز ورفعت بصرها صوب مريم بنظرات قاسيه..وبصوت خافت
نايله: ليش خليتيني بروحي
مريم: نيول
بدت تعلي ع الصوت شوي شوي
نايله: ليش خليتيني بروحي ليش خليتيني بروحي ليش ..
مريم: انا ما خليتج
نايله: اكرهج اكرهج انتي السبب اكرهج اكرهج _صرخت وهجمت عليها وبدت تصفعها _ اكرهج
مريم: اماياه لحقوا علي اماياااه
يدخل اخوهن وامهن وسحب نايله عن مريم وهي تصارخ وطلعبها برع ومريم كانت تصيح تجدمت منها امها
امها: بس يامريم بس لا تصيحين
مريم وهي في حجر امها
امايه ليش تسوي فيني جي ليش؟
امها: بس فديتج..اختج مب في وعيها..مادري شو صابها...ماخلينا حد الا وقرى عليها الله يلطف بحالها
مريم: انا احبها ومستحيل اكرهها بس مالي ذنب _ غصت_ والله مالي ذنب ..
امها: بس يامريم ادعيلها الله يشفيها ويعفو عنها
خوله بدت تفكر باللي يصير وياها فحالة التعب وحرقة العيون صايره دوم تتكرر وياها حتى انها دوم ايها صداع ..طبعا هي ماحبت تخبر امها عشان ماتقلقها عليها..هي تعرف ان امها دايم تحاتيهم ..راحت خوله لحجرة اختها منى ..كانت منى يالسه ع الكرسي وتقلب في مجله ..دقت الباب ودخلت
منى: هلا خوله
خوله: منى في شي صاير وياي وماقلت لامي عشان ماتحاتي
حطت المجله ع صوب كلام خوله ازعجها
منى: خوله روعتيني
خوله: من مده اييني صداع وعيوني تعورني مره بغيت اطيح في حمام الكليه
منى: وليش ماقلتي..سمعي باخذلج موعد في عياده عيون وبخطف عليج باجر وبنسير
خوله: بس ماريد امي تعرف..ولا اي حد ..منى خليه سر
منى: لا تخافين مابخبر حد وباجر بنعرف شو سبب كل هذا

هلا بنور الفجر زاح الظلامي ...هلابه الف ترحيبه وحيه
هلا به عد مزن في غمامي.... وعد ما هبت نسيم المطلعيه
هالابيات قالتهن صالحه يوم شافت بدريه
صالحه: هلا بالبدر هلا بنت ولدي
تجدمت بدريه وهوت ع راس يدتها ويلست
بدريه: شحالج امايه؟
صالحه: الحمدلله
بدريه: خير امايه صالحه الوالده قالت تبيني..امريني
صالحه: مايامر عليج عدو ..هاج_طلعت الفلوس وناولتها اياهن_ مابغيت اعطيهن امج خفت هالزطي ياخذهن
بدريه: كنتي موجوده يوم يا ؟
صالحه: هيه حسبي الله عليه
بدريه:ضربها؟
صالحه: طرحها ع الارض وعتفر مثل اليني
بدريه _وبنبره جاده_ : يدوه.._حطت كفها ع كتف يدتها_ ترا امي وخواني امانه في رقبتج
صالحه: بسم الله الرحمن الرحيم ليش هالرمسه؟!
بدريه: ناويه اجتل فهد
صالحه: تعوذي من بليس خلي عنج هالرمسه..ياميه امج اللي فيها مكفيها لا ياميه كله ولا الجتل
بدريه: اريد افكها من شره...تعرفين يوم يموت بيرتاحون ..بعدين اللي امثاله جتلهم حلال
صالحه: بدريه خليه يولي لا تبتلشين بمصيبه ياميه تعوذي من بليس
بدريه: انا نويت يدوه فهد ميت ..نهايته على ايدي..من رخصتج
تمت تزقر عليها بس بدريه طلعت وماردت ع يدتها
صالحه: حسبي الله عليك يافهد حسبي الله عليك
ضربات سريعه ع باب غرفتها ..كانت توها تستعد انها ترقد كانت في سريرها
شمه: تفضل
تدخل ليلى شكلها يت في وقت غير مناسب
ليلى : بترقدين؟
شمه: هيه في شي؟
ليلى: لا مب ضروري تصبحين على خير
وقبل ماتسكر الباب
شمه: ليلى تعالي
دخلت وسكرت الباب وتجدمت ويلست ع طرف الشبريه
شمه: ليلى اتكلمي اسمعج
ليلى: مب عايبني حال هاجر صايره وايد تعزل نفسها في حجرتها وطوال الوقت ع النت كانت قبل دوم تنقد سلامه ع يالسها ع النت
شمه: ليلى لا تبالغين بس يمكن هو من التغيير او يمكن سن المراهقه
ليلى: مادري بس حاسه ان الموضوع فيه ان
شمه: لا ان ولا شي هي مجرد فتره وبتروح اعرف هجور
ليلى: ان شاء الله يا الله بخليج ترقدي تصبحين ع خير
شمه: وانتي من هله
مثل كل مره تكرر الكابوس بس هالمره اشد قامت وريجها ناشف وتسبح من العرق سحبت نفسها من سريرها تبى تتنفس هوى طلعت باللفت للطابق الثالث وراحت للبلكونه هذا المكان العالي اللي تحس فيه انها قريبه من السما وقفت عند الحاجز ورفعت راسها وغمضت عيونها تشم الهوا المنعش اللي بدا يتخلل بجامتها ويحسسها بالبرد وهي وع هالوضع وبدون ماتحس وبكل خفه ايد ع كتفها ..التفتت وهي خايفه ومرعوبه وشاحبه !


ام امل بتوافق ان بنتها تروح الحفله ؟
من سعود وشو قصته؟
نايله شو اللي صار وياها وليش تتهم مريم بانها السبب ؟
بدور بتجتل فهد ولا بس كلام وهي معصبه؟
منو اللي حطى ايده ع كتف خوله ؟
يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتـــــــــــــــبـــــــــــــــع


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شحالكم ان شاء الله بخير
مع اني ماحصلت غير رد واحد ومشكوره صاحبة الرد ع ردها الحلو
راح استمر بتنزيل البارتات
ودمتم بود^^


البارت الرابع
مثل كل مره تكرر الكابوس بس هالمره اشد قامت وريجها ناشف وتسبح من العرق سحبت نفسها من سريرها تبى تتنفس هوى طلعت باللفت للطابق الثالث وراحت للبلكونه هذا المكان العالي اللي تحس فيه انها قريبه من السما وقفت عند الحاجز ورفعت راسها وغمضت عيونها تشم الهوا المنعش اللي بدا يتخلل بجامتها ويحسسها بالبرد وهي وع هالوضع وبدون ماتحس وبكل خفه ايد ع كتفها ..التفتت وهي خايفه ومرعوبه وشاحبه !
شهقت كان كابوس في كابوس ثاني نشت كان وقت العصر كانت محطيه ايدها ع صدرها وتصيح شوي مسكت راسها بيديها وطاحت ع ظهرها
خوله: ااااخ راسي راسي بينفجر ليش ياربي ليش يصير وياي جي ليش ليش
نقلبت ع يانبها وهي تصيح بغصه
تحت وتحديدا في الصاله كانت شيخه يالسه وياها ريم ومنى
ريم: امايه اشوف لطوف ما تاخذ منج مصروف الصبح
شيخه: هيه حتى يوم بتي تتطلع والله هالبنت بتينني
ريم: غريبه ماصدج ان لطوف ماتحب تصرف وصارت زاهده
منى اللي حست في كلام اختها شي
منى: يمكن تاخذ من سرور
ريم: سرور صارله اسبوع في الكليه واذا عطاها مابيخلصن ؟
شيخه: هيه والله ماعليه خلني اشوفها وبسالها
كانت عاديه بلباسها بس مايقلل من جمالها كانت لابسه عباه مفتوحه ولابسه تي شيرت اقرب للباس الشباب من البنات لونه ابيض عليه كتابه بالانجلش ع الصدر ولافه ع رقبتها شال ع شكل شماغ لونه وردي وطبعا بنطلون جينز ازرق فاتح وجوتي سبورت ابيض والشيله ع الكتوف بس هالمره محطيه عطر قوي شوي ..هي تعودت ع العطر الهادي لانها تعرف ان العطر القوي ياذي امل ..نزلت ع الدري بكل رشاقه مع انه طويل بس هي رشيقه تنزل عليه بسرعه يت صوب الصاله ووقفت
لطوف: سلام
...: وعليكم السلام
شيخه: ع وين ان شاء الله
لطوف: بطلع مواعده الربع
بدت ريم تنغزها بالكلام
ريم: غريبه اشوفج مب مثل كل مره وين الكشخه لا ولعطر ريحته قويه
لطوف فاهمه ريم وفاهمه حركاتها بس هي اكيد تعرف كيف ترد عليها
لطوف: هذا يعتمد ع المكان وع الناس اللي بكون وياهم
ريم: بعـــــــد....ليش يعني مب لا سايره المول ؟
لطوف: لا ياحبي مب سايره مول معزومه ع العشا ..امايه لا تحسبون حسابي
منى: بتتاخرين؟
لطوف: هذا يعتمد ع السهره بس اعتقد انها بطول ..لانا من زمان ماجتمعنا
ريم: مب نفسهم اللي كل مره وياهم؟
لطوف: هههههههههههههههههه لا مب نفسهم... حبيبتي انا ربعي وايدين ماينعدون
ريم: الله يهنيج مبهم ويهنيهم بج
لطوف: تسلمين ياحبي
شيخه: الحين خلج من الهذره
لطوف: فديييييييييت شواخي امريني يالغاليه
شيخه: بتخبرج انتي من وين تصرفين
لطوف: من جيبي ههههههههههههههههههههههههههه
شيخه: لطوف من وين لج الفلوس؟
لطوف: فديت المعصبين.. ابويه يطولي في عمره قبل مايسافر عطاني الــ Credit card
(بطاقة الائتمان) مالته وقالي اصرف منها
منى: وجم فيها؟
لطوف: امممممممممم مب وايد
منى: بحدود جم؟
لطوف: يعني 70 الف درهم
مع انه المبلغ بالنسبه لعايله في مستواهم تعتبر ولا شي مع هذا بحلقن عيونهن
لطوف : يالله انا سايره تامرون بشي ..نسلم عليكم
شيخه: استغفر لله العظيم ..ابوكم مدلعنها الدلع بيطلع من عيونها ولا حد يحط في ايد ياهل 70 الف
ريم تضايجت وعصبت
ريم: بروح حجرتيه عندي هوم ورك لازم اخلصه عن اذنكم
شيخه: اختج شبلاها؟
منى: مادري الحين بروح اشوفها
يلست ريم في حجرتها وع حافة سريرها واطالع تحت وسرحانه ومهمومه
تدخل عليها منى
منى:ريماني بلاج؟
يلست قبالتها ع السرير
ريم:ماشي
منى : ريم قولي شفيج
ريم: شفتي ابوي كثر شو يدلعها ويحبها
منى:وتظنين ابوي مايحبنا؟
ريم: يحبنا بس مب كثر لطوف...لطوف هي الغاليه والمدللة ولو تطلب اي شي بيلبيه لها
منى: ماسالتي نفسج ليش..عشان لطوف تتعامل بطبيعيه ويا ابوي ..ومن صغرها وهي شايله الكلافه بينهم..لطوف عرفت كيف ماتخلي حواجز بينها وبين ابوي وع قولتهم فريند ..اما نحن نحسب الف حساب وياه..مسويين حاجز ...خليني اسالج كم مره قلتي لابوي احبك او حبيبي كم مره يلستي يم ابوي وحطيتي راسج ع كتفه ..طبعا ماقول نكون اوفر في تعاملنا ويا ه او ويا امي ..بس ع الاقل نظهر الحب بشكل عملي
ريم: بس تبقى لطوف الاحب لقلبه
منى: صح..بس بعد ابوي يحبنا ..ولازم نستثمر هالحب ونخليه واضح
ريم: مادري...احيانا اقول لو لطوف....
منى: لو لطوف شو؟!..كملي ليش سكتي؟!
ريم: لو لطوف ماتت شو بيصير في ابوي
منى: ريم تعوذي من بليس شو اللي تقولينه..
ريم: شسوي من القهر
منى: تغارين من لطوف؟
ريم: هيه اغار..لطوف احلى وحده بينا ودلوعة ابوي ...واغلى وحده عند محمد اذا ماكانت بعد عند سرور وحمد..هاذا غير عيال عمومتج اللي يحبونها..وعندها رفيجات كل يوم وياها...ولا تبيني اغار
منى: الله يهداج بس...صح لطوف عندها كل هاذا ..بس لا تنسين ان لطوف عندها عقده نفسيه والله العالم متى بتطلع منها..او وين بتوصلها..وانا كل ماحاولت اتقرب منها او اتكلم معاها ..القاها تنفر
ريم بدال ماتغارين منها خلينا نساعدها تطلع من اللي هي فيه
ريم: اذا هي ماعندها الاستعداد للتغير فكل محاولاتنا عبث..لازم يكون عندها الرغبه وهذا مرفوض عندها..انا اقول لا تعبين نفسج
منى: تبيني اشوف اختي في التهلكه واسكت
ريم: مب انتي تقولين انها رافضه انج تدخلين في السالفه
منى: بس اكيد في حل
ريم: خلاص كلمي ابويه وخليه يرمسها
منى: لا مستحيل
ريم: تخافين مايصدقج؟
منى: لا بس خايفه تكون النتيجه عكسيه ..او لطيفه تقنع ابوي بالعكس
ريم: شفتي..قتلج ..مابتقدرين عليها..والاحسن تخليها في حالها والله يهديها
منى: لا حول ولا قوة الا بالله
عزيز ماعايبنه اللي بتسويه اخته واللي تخططه مع عمها اللي كان يالس مع عزيز في الميلس
فهد : اشوفك ساكت
عزيز: مافيني شي
فهد: كيف مافيك شي..ترى منال خبرتني انك مب راضي عن اللي نسويه
عزيز: مب بس مب راضي الا مب عايبني واللي تسونه غلط في غلط تقدر تفهمني شو بتستفيد من اللي تسويه؟
فهد: مصلحة اختك
عزيز: مصلحة اختي؟..عندي احساس يقولي انك يالس تلعب لعبه واختي مجرد وسيله
فهد: عزوز احترم عمك
عزيز: اللي يسمعك يقول بينا سنين وهي كلها سنه
فهد: ان شاء الله لو نص يوم مايحق لك تكلمني جي
نش من مكانه وعيونه كلها شرار
عزيز: فهود والله اذا دريت انك يالس تستغل اختي ياويلك
نش وقف جدامه الويه بالويه
فهد: عزيز قلتلك عشان مصلحة اختك انته سامع
تدخل منال عليهم
منال: السلام عليكم
..:وعليكم السلام والرحمه
منال: شو بتضاربون؟!
طالعوا صوبها..وسار عزيز عندها
عزيز: منال حكمي عقلج وانا اخوج ولا تمشين ورى فهد
طالعته: عزيز..ممكن تخلينا بروحنا
عزيز تفاجا وفهد ارتسمت ع ويهه ابتسامة سخريه
عزيز: بخليكم بس قبل بقولج وبقوله اني متبري من اللي بتسوونه
عطى فهد نظره بعدين طلع ..مشت ويلست
منال: ها عمي بشر
يلس: طمني يامنال كل شي ماشي اوكيه ..والامور تمام راح ننجح ..بننجح يامنال بس صبري شوي لين تجهز الطبخه وانا عمج
رتاحت لكلامه وظهرت ع ويها ابتسامه خبيثه
يالس في حجرته يفكر بينه وبين نفسه يفكر باللي يريد يوصله واللي مستعد يسوي اي شي عشان يحصله صار بنسبه له هاجس يفكر فيه مع كل النصح اللي نصحه اياه غانم الا ان سعود معاند مع انه ماكان جي كان انسان متفهم بس اللي في راسه وتفكيره الدايم فيه خلاه يصير عنيد وهمه الوحيد كيف يحققه
"اخبرها ولا لا ..لا شوا قول..والله بيصير فيها شي ..اعوذ بالله من الشيطان...ياخوفي يصير شي ..اذا صار شي بكون السبب واكيد بتلومني اذا عرفت اني كنت اعرف يالله بسترك وحسانك" هذا اللي كان يدور في بال صالحه وهي ماسكه سماعة التلفون كانت تفكر تتصل بعليا وتخبرها بعدين تراجعت ورجعت السماعه مكانها خايفه ع عليا وشايله هم بدور واللي خايفه تنفذ اللي براسها .
انقضى ليل بافراحه واتراحها واقبل يوم ثاني شايل اشيا يديده..نزلت باللفت وهي بكامل اناقتها ومشت صوب صالة الاكل ..كانن امها وخواتها اللي يالسات يتريقن
ريم: صباح الخير
..:صباح النور
يلست لاحظت ان لطوف محد ..كانت يالسه قرب خوله ويزوي وقبالة امها ومنى
ريم: عيل وينها ست الحسن مابداوم اليوم؟
منى: يمكن تجهز عمرها
قالت وهي تمسح الجبن ع التوست: تجهز عمرها..الا هي متى ردت البارحه؟
منى: مادري..بروح اشوفها
ريم: خليها اتي بسرعه مابنترياها

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -