بداية الرواية

رواية الله خلقني مالي العز عيني -4

رواية الله خلقني مالي العز عيني - غرام

رواية الله خلقني مالي العز عيني -4

يلست لاحظت ان لطوف محد ..كانت يالسه قرب خوله ويزوي وقبالة امها ومنى
ريم: عيل وينها ست الحسن مابداوم اليوم؟
منى: يمكن تجهز عمرها
قالت وهي تمسح الجبن ع التوست: تجهز عمرها..الا هي متى ردت البارحه؟
منى: مادري..بروح اشوفها
ريم: خليها اتي بسرعه مابنترياها
راحت منى لحجرة لطوف.. دخلت كانت الحجره مظلمه ..راحت للستاير وفتحتهن وهي تصحيها
منى: لطوف يالله قومي ..سارت صوبها وبدت توعيها
منى: لطوف لطوف قومي شو مابتروحين المدرسه
فتحت عيونها وهي تتمطى
لطوف: صباحج عسل
منى: صباح النور..يالله قومي بسرعه ترى ريم شابه ظو
لطوف: اختج هذي ماعندها وقت دوم معصبه حشا مايسوى عليها
ابتسمت: خلج من الهذره الوقت يمر يالله
نشت يالسه تتمطى ..راحت منى عنها وهي نشت وراحت الحمام
نزلت منى تحت وكانن بعدهن في غرفة الاكل
ريم: وينها؟
منى: الحين بتي
ريم: نحن رايحين وصليها انتي
منى: سيارتي في التصليح صبري شوي الحين بتي
نشت واقفه
ريم: مابصبر جدامها بس خمس دقايق اذا مايت خليها ترقد يالله قومن
راحت وياها خواتها اليازيه وخوله ...لطوف بعدها مايت وريم يالسه في السياره وياها خواتها يالسه تزفر ..اخيرا نزلت لطوف عطت الشنطه لماري عشان توصلها السياره وسارت هي صوب غرفة الاكل ..صبحت على امها ومنى وحبت ا مها ع راسها ويلست جنبها
ريم: صالح يالله امش
صالح: ستنا شوي
خوله: ريم تصلي ع منى
ريم: صالح ياتمشي بالتي هي احسن يتشوف شي ماشفته
خوله: ريم هدى اعصابج تصلي على منى
ريم : اتصلي انتي انا مب متصله
طلعت خوله موبايلها من شنطتها وهي تستغفر ربها وتصلت ع منى
منى: هلا خوله هيه _طالعت لطوف_ خواتج مستعيلات كلي بسرعه
خذت ريم الموبايل بقو من ايد خوله
ريم : سمعي قوليلها خلها مكانها حنا مشينا ..صالح تحرك
منى: ريم وصلت حدها
بتسمت لطوف : ممكن شوي_ قصدها الموبايل
عطت منى المبايل لامها وبدورها عطته لطوف
لطوف: تسلم ايدج يالغاليه.. اتصلت_ ..الو صباح النور ..صالح اضن ياك صداع انزل من السياره شوي وبيي
ريم عصبت بزياده وهي تشوف صالح نزل: طالع هذا حكرني ونزل
خوله ماقدرت تمسك نفسها من الضحك على اختها
خوله: ههههههههههههههههههههههه
ريم: شو اللي يضحك
خلصت لطوف من الاكل ولبست نظارتها الشمسيه وطلعت كانت تمشي بهدوء صوب السياره _ارمادا رصاصيه_ وهي تمشي في الممشى مرت ع ورده جوريه وقطفتها ..وصلت اخيرا فتح لها الباب وركبت
ريم: كان ماييتي_ ماعلقت لطوف ع كلامها_ يالله بسرعه ع الجامعه
لطوف: صالح حط لها قران تريح اعصابها
ريم: انتي جب ولا كلمه بسبتج نحن متاخرين
خوله: ريم خلاص والله راسي مصدع
ريم: سوق بسرعه
صالح: زهمه واجد
ريم: حسبي الله ونعم الوكيل
وصل لطوف اول لمدرستها ويمكن في نفسه حب انه يغيض ريم اللي طول الطريق تصرخ عليه ..طبعا بعد ما طلبت منه لطوف يوصلها اول
خذت موعد لاختها في عياده خاصه .. عندهم سيارات ثانيه اضافيه غير سيايرهم الخاصه يستخدموهن عند الضروره ..ومثل ماوعدتها مرت عليها وخذتها للعياده ..عقب ماوقفت في الباركن ونزلن
وهي واقفه جدام الغساله وجدامها سلة الملابس تاخذ منهم وتحط فيها ..مسكت واحد من بناطلين بنتها تاملته ودمعت عيونها وحضنته وصاحت بحرقه ورفعت راسها
عليا: سامحني سامحني يارب سامحني
نزلت ع الارض وزاد صياحها وحضنته بقو وتصيح بحرقه وغصه
خوله: منى متردده
منى: خوله خلي عنج هالخوف ..هذا لمصلحتج يالله امشي
وصلن ع الموعد ..نتظرن شوي لين يخلص المعالج اللي جدامهن بعدين دخلن ..شافن الدكتور يالس..شاب ابيضاني خشمه طويل عيونه خضر شعره كثيف طويل بس مب وايد مسرحنه لورى وشنب ولحيه خفيفه مطوقه ويهه البيضاوي ..ويهه بشوش يعطيك احساس بالراحه ..واسمه ابراهيم الـ
رحب فيهن وطلب منهن يلسن ..منى شدها شكله وابتسامته العذبه بس حست ع عمرها انه يمكن ينتبه لنظراتها فكانت تحاول انها ماطالعه...فحص نظر خوله وصفلها قطره لعيونها تاخذها وطلب منها ترتاح
كان يالس في الصاله ويا امه يسولف ويضحك وياها بس يوم شافها يايه استاذن من امه وراح ..انتبهت امه واول مايلست بنتها سالتها
الام: منال اخوج بلاه.؟
منال: وشودراني
الام: تزاعلتو؟
منال: لا تزاعلنا ولا شي بس هو قالب ويهه ومب طايقني كاني مسويه جريمه
الام: لا حول ولا قوة الا بالله...انزين سمعيني ابوج يوه خطاب نخليهم ايون ولا لا؟
منال: قلتلكم مابى ازوج في الوقت الحاضر_قالت في نفسها_ لان هذا اكيد بيضيع عليي اللي اخططله
الام: منال لين متى ترفضين اكثر من واحد تقدملج وكلهم مب ناقصهم شي
منال: بس انا ماريد اعرس
الام: براحتج سوي اللي تبينه
منال:_في نفسها_ اكيد بسوي اللي اباه لان هذا اللي شاغل بالي الحين وماشي غيره
رجع من السفر وهو كله لهفه وشوق لشوفهم ..كان لاف ايده حوالين امه وماشي وياها للفت
محمد: والله مشتاقلكم وايد وايد
ضربته بخفه: هيه تلفونك ماوقف من كثر ماتتصل
ابتسم : والله ارجع من الشغل هلكان احط راسي وارقد يوم انش القى الوقت متاخر عندكم بس كل يوم اطرشلكم سلام مع لطوف مايوصلكم؟
شيخه: وانا اشوفها؟...ترد من المدرسه ترقد تنش تطلع لا وفوق هذا ابوك عاطينها بطاقة الائتمان مالته
محمد: لا يامايه مب مالت ابويه هاي حقها
شيخه: شو؟..لا بالله البنت نجحت بسكم من كثر مادلعون فيها انته من صوب وابوك من صوب
محمد: خليها تستانس وتعيش سنها قبل ماتزوج وتروح بيت ريلها
شيخه: هيه هذا اذا مافلس من ليلة زواجهم
محمد: هههههه لا مايه حرام لطوف ماتصرف وايد بعدين اللي بياخذها بيعيش في نعيم هذي لطوف يامايه لطوف فديتها والله
كانن خواته منى وخوله يالسات في الصاله
منى: محمد وينك طولت ونحن نترياك
محمد: شسوي سوالف الوالده ماتنمل ..ها خوله شو اخبار الدراسه؟
خوله: الحمدلله كل شي اوكيه
محمد: الحمدلله
توصل ريم وتتجدم وتسلم وقف وسلم عليها ..مشت ويلست قرب منى
شيخه: عيل وين خواتج؟
ريم: مامريت عليهم
منى: يايه من وقت
محمد: اكيد حست اني بوصل اليوم
ريم: لا بس خلصت وقت وربيعتي وصلتني
محمد: انتي ماتعرفين تجاملين ابد؟
ريم: يعني تباني اكذب
محمد: ريم شبلاج؟
ريم: ماشي بس مصدعه شوي
اتي حنان وهي شايله ولدها يلست قرب شيخه عقب ماسلمت
شيخه: حنان يلسي بيانب ريلج
وقبل ماتنش قال: خلج مرتاحه
الكل انصدم من ردت فعله بس محد علق عشان البنات وصلن ..لطوف كانت متاخره شوي ويزوي وصلت قبلها سلمت وراحت لاخوها وسلمت عليه
محمد: شحالج يزوي
يزوي: بخير الحمدلله عيل ابويه وينه؟
محمد: بيرجع باجر باذن الله
تدخل لطوف وهي مشغوله بالفون كانت محطيه نظارتها الشمسيه ع راسها ورافعه طرف عباتها ومدخلتنها في البنطلون ومرره علاقة شنطتها ع رقبتها ع كتفها الثاني وقفت بنص البهو باجي مسافه صغيره عن الصاله طرشت المسج وحطت الفون في الشنطه وكملت سيرها وصلت للصاله شافته وشافها
لطوف: معقوله حمود هنا
محمد: بشحمه ولحمه
تاحت شنطتها
لطوف: ههااااااي
ركضت صوبه وهو يا صوبها ومد ذراعاته حقها تعلقت فيه وهو رفعها وحضنته بقو بعدين نزلها
محمد: مشتاقلج _بوسها وحضنها بقو _ اه كم مشتاق لهاريحه ..تعالي _مشى وياها ويلسو وهو ماسكنها _ خليني اشبع منج
لطوف: اشك انك تشبع مني
شيخه: الحين اخوج يطرش لنا سلام وياج وماتخبرينا
طالعتها لطوف وكانها الحين بس تذكرت
لطوف:_حطت ايدها ع جبينها_ افف ..السموحه منج يالغاليه تراني نسيت ...صح محمد يسلم عليكم ههههههههااااااااااي ضحك وياها وضربت كفها بكفه وحضنها
محمد: امايه خلج من هالهبله تراها تسولف
لطوف: من الهبله؟
محمد: انا الاهبل خلاص رضيتي
لطوف: شوور ..فديييت هبولتي انا
محمد: يالله عاد ع التدليع الماسخ
لطوف: احلف انته بس اونه ماسخ ..جذاب على قلبك احلى من الشهد يابوجسيم ..الا ماقلتلي شو يايبلي وياك؟
محمد: يايبلج قلبي شرايج بالهديه
لطوف: مش بطاله
شيخه: محمد
محمد: عونج يالغاليه
شيخه: انته من ييت ماشليت ولدك ولويلي بها
ابتسم: مشتاقلها موت عساي مانحرم منها
طالعته وابتسمت ...لطوف هي روح محمد والاغلى عنده من بين كل هله
يلست في حجرتها صورته مافارقت خيالها تبى باي طريقه تبعد صورته من بالها بس ماقدرت كانت تسولف بينها وبين نفسها
منى: معقوله يامنى معقوله حبيتي لا انا بشوا فكر لا لا يامنى انتي عاقله وكبيره تفكرين تفكير مراهقين الله يلعنك يابليس لازم اني انساه لازم
بعيد عن اجواء الامارات وارضها ..هناك حيث الاهرامات والنيل والبحر الاحمر واحياء مصر القديمه واليديده ..بنت تعيش مع اهلها في شقه ..كانت يالسه في غرفتها فاتحه الكمبيوتر وتسولف ع المسن
تدق امها ع الباب وتدخل
هاله: سحر باباكي اتصل وأل حايرجع بكره عيزاه يجبلك حاجه
سحر: ايوه يجبلي صحبتي
هاله: وبعدين بأاه احنا مش أولنا بنطل السيره ديه
سحر: نبطل ايه ..مستحيل انسى كلام مامتها هي اللي فرإت بينا
هاله: خلاص ياسحر مابأش لين حاجه في الامارات
سحر: لا ياماما لينا لينا كرامتنا اللي مسح فيها الارض..هي فكره انها لما تيجي وتهدد بتكون بعدتنا عن بعض لا تبأا غلطانه اللي ما تعرفوش اني لسه بكلم بنتها لغاية دلوأتي
هاله: ليه ياسحر ليه مش عايزين مشاكل مع الناس دوول احنا مش أدوهم
سحر: خليهم في ستين الف دهيه
هاله: انا حروح اشوف الطبخه عن تحتريء ولما يجي باباكي يصرف معاكي بمعرفتو
ييلس مايد في حجرته منسدح ع الشبريه (السرير) ويسجل صوته..هو يحب يسجل القصيد اللي ايي في باله
ياقلب يكفيك كثر التناهيد.....في شف خل عنك اليوم ساهي
تزقره بعالي الصوت وتزيد... وتحن لوروياه لو في المنامي
قطع عليه الالهام دق الباب
مايد: من؟
ساره: انا
مايد: دشي_سحب عمره ويلس_
دشت ساره ووقفت عند الباب
ساره: بترقد؟
مايد: لا
ساره: تقدر تروح ويانا للمكتبه
مايد: ليش ماتروح وياكم الشغاله؟
ساره: والله عاد هاذيل اهلك ..نحن والشغاله ويا الدريول ماينفع
مايد: اييبون دريوليه حرمه
ساره: الدريوليه مب مثل الدريول..وبعدين ابوي يبيه في اشغال وايد
مايد: عيل عمي سيف بناته يسيرن بروحهن ويا الدريول
ساره: عمي سيف غير وابويه غير ..هاه بتسير ويانا ولا؟
مايد: بسير..متى؟
ساره: الحين
مايد: انزين بلحقج_عقب ماطلعت نزل من ع الشبريه_يعني لو يخلوني اسوق مب احسن
يدق موبايله طالعه الرقم غريب وشكله خارجي خمن انه عيسى ولد عمه
مايد: الو
عيسى: السلام عليكم
مايد: وعليكم السلام حيالله عيسى شحالك؟
عيسى: بخير الحمدلله ومن صوبك؟
مايد: بخير ولله الحمد
عيسى: ها سويت ؟
مايد: كلمت بدر واليوم بيشوف عمي
عيسى: ماتقصر يامايد
مايد: عيسى خبرني ليش تسوي هالشي؟
عيسى: ماشي يامايد بس ابى اعيش حياتي واستانس اقو لترا فوني مافيه جرش برمسك بعدين يالله مع السلامه
مايد: عيسى..لا حول ولا قوة الا بالله
في المدرسه وع وقت الفسحه كانت لطوف وامل يالسات في ركن واحد من الممرات
امل: امس كنت اكلم امي وكل كلمه قلتها عنيتج بها
لطوف: وشو قلتي؟
امل: انج قلبي وعمري وحياتي لطوف مادري احس اني عاجزه عن وصف مشاعري وانا وياج احس اني في دنيا غير الدنيا عالم حلو مثل الحلم اللي مابى حد يصحيني منه انتي بالنسبه ليي شي وايد عود وثمين لو فقدته فقدت السعاده بتيتم حتى لو اهلي وياي انتي امي وابوي واخوي واختي وصديقتي وصديقي وحبي اللي اذا راح مني بتروح الروح وياه
لطفوف _وهي تحرك صبوعها ع ويه امل_: تدرين بكلامج هذا تزداد معزتج في قلبي امل انتي بعد تعنيلي شي وايد عود شي حلو وغالي على قلبي امولتي..باجر حفلتج لازم تستعدين لاني متاكده انج بتكونين احلى وحده فيها _تقربت منها اكثر وبوستها _
كانن بنتين مارات و شافنهن
..: روضه طالعي هناك
طالعت : اللي مايستحن وين يتحسبن عمارهن ..والله مابسكت
..: روضه روضه خليهم
سارت صوبهن وراها ربيعتها واول ماوصلت عندهن
روضه: اعتقد هذي مدرسه محترمه
طالعن صوبها امل خافت ولطوف حطت عيونها بعيون روضه ووقفت
لطوف: واعتقد خصوصيات الغير لازم تحترم
روضه: الحين قلة الادب تسمينها خصوصيه
لطوف: والله هذا شي راجعلنا
روضه: والله..اسم الله اشرف واطهر من ان ينذكر على للسان وحده مثلج
ماحست الا بكف ع ويها
لطوف: هذا عشان تحترمين نفسج
كانت تضربها مره ع خدها اليمين ومره ع اليسار
عطتها كف ثاني: وهذا عشان تختارين الفاظج
وكف ثالث ع خدها الثاني: وهذا عشان تتكلمين باسلوب احسن
وكف رابع: وهذا تعرفين مستواج
ومع الكف الخامس طاحت ع الارض: وهذا تذكار مني _طالعت صوب ربيعة روضه وعقب مدت ايدها صوب امل_ حبي
نشت امل وتقربت منها لفتها لطوف بذراعها: مشينا
روضه: وقفي مكانج_نشت واقفه_تظنين الموضوع بيمر جذي ابى اسمج وصفج
لطوف: شو يعني تخوفيني..اوكي ماعندي مانع
امل: لا
لطوف: لا تخافين حبي ماتقدر تسوي شي ..اسمي لطيفه سيف ثالث علمي
روضه: وربيعتج؟
لطوف: اول شي هاي مب ربيعتي ..هذي حبي ..ثاني شي هي مايخصها يخصني انا ثالثا سوي اللي تبينه I don’t care _ضربت لها سلام بصبعين _ بايات
..:شو بتسوين؟
روضه: بخبر الاخصائيات يتصرفن وياها
روضه خبرت الاخصائيات.. في اخصائيتين في المدرسه وحده هي مزنه انسانه طيبه ومتسامحه واي غلط من البنات كانت تتعامل مع الموضوع بهدوء وهي مسؤله عن ثالث ثانوي بقسميه العلمي والادبي ..الثانيه هي وضحى عكس مزنه انسانه عصبيه وكل شي عندها صراخ واوامر البنات يفضلن مزنه لطيبتها وتفهمها ..بعد ماوصلهن اللي صار يت لطوف وياها امل ..
لطوف: خير ابله قالوا انج تبينا
مزنه: هيه ابتكلم وياج انتي وامل
وضحى: لا تقولين بتكلميهن بروحهن الحين بترمسيهن وجدامنا عشان ماينكرن اللي سونه
لطوف: ابله فهمونا شو السالفه عشان نقدر نرد
وضحى: اللي سويتيه وربيعتج اليوم
لطوف: وشو سوينا؟!
وضحى: خبريهن شو سون ياروضه
روضه سكتت وماعلقت
لطوف: الحين بتفهمونا شو السالفه ولا نروح
روضه: انتي تدرين شو اللي سويتيه
لطوف: لا مادري ممكن توضحين؟
روضه: كنتي وربيعتج يالسات تتباوسن
لطوف: وكيف كنا نتباوس ؟
روضه: بالشفايف بعد كيف؟
لطوف: اكيد الوحده بتباوس بشفايفها عيل بيديها؟ ...انزين ماعرف كيف تقصدين ممكن ترويني اياه عملي لاني مافهم بالنظري عشان جي دخلت علمي
روضه: ابله ممكن نروح
لطوف: والله حاله ..هذا يدل على شو اما انج ماشفتي شي او انج تكبرين السالفه او اي شي ثاني وضحي بالضبط كيف كنا نتباوس روضه جاوبي لا تخلينا جذي _تقربت منها_ ممكن تشرحين اذا غلط بقول غلط واذا صح مابنكر ممكن تروينهم كيف مثلي المشهد وانا موافقه اكون وحده منا بس موتوقفين جذي وتقولين كلام محد يدري صجه من جذبه... اذا شافو ثنتين متحاضنات قالوا بينهن شي واذا وحده محطيه راسها ع كتف ربيعتها قالوا يحبن بعض واذا تباوسن طلعوا عليهن اشاعه قولوا كلام متاكدين منه مب تتكلمون مني والطريج
روضه: ابله راسي عورني وابا اروح
لطوف: عذر البليد مسح السبوره ...الحين مترمسه علينا ويايبتنا هني عشان تقولين بتروحين ليش مب يقولون البينه على من ادعى واليمين على من انكر ياللا هاتي بينتج وانا والله ما انكر ..ولا انا غلطانه ؟.......ابله بتقولون ربيعتها وياها هذا مب دليل كافي يوم تحط جدامكم دليل ملموس ترمسو
وضحى: وهي من وين يابت اسمج؟
لطوف: اساليها هي ادرى..مثل السالفه اللي قالتها
روضه: ابله عن اذنكم ماقدر اتحمل
لطوف: بس ابى افهم شو السبب اللي خلاج تقولين هالرمسه؟ .. مع انه في اسباب وايد منها ان الواثق من عمره والذكي لازم يتكلمون عنه بالشين خاصه اذا دوم من الاوائل.
روضه : عن اذنكم
راحت ولحقتها ربيعتها
لطوف: حنا بعد لازم نروح تامرون بشي؟
مزنه: لا
لطوف: عن اذنكم يالله امل
وضحى: صدقتيها؟
مزنه: ماشي دليل بعدين معقوله بس هالبنتين اللي شافنهن يمكن تتبلى عليها
وضحى: مادري ليش قلبي ناغزني من هالبنت
وصلت للبيت وقفت سيارتها قبالة البوابه وعيونها تقدح شرار كانت شنطتها قربها ع الكرسي الثاني ..فتحتها وطلعته ..وقالت وهي تتامله وتبتسم .."واخيرا قربت نهايتك ..ماباجي غير اني اشوف ويهك وفرغ كل اللي فيه فراسك لاني بايعتنها بايعتنها يافهد ياولد امي وابويه هههههههههههه" ردته في الشنطه وفتحت الباب اسحبت شنطتها ونزلت وسكرت الباب ودخلت البيت
يالسه في حجرتها جدام التسريحه وتحرك صبوعها ع خدها ..ماقادره تنسى
روضه: انا اللي محد مد ايده عليي تمديها يالطوف..تظنين انج اذا فلتي من السالفه واني بسكتلج.. والله راح تشوفين شي عمرج ماشفتيه ..اذا ماخليتج تصيحين بدال الدمع دم وتكرهين نفسج وتلعنين الساعه اللي ييتي فيها للدنيا ماكون روضه


ياترى فهد يسوي هذا لمصلحته ولا عشان بنت اخوه؟
محمد ليش عامل حرمته بهالاسلوب ..شو اللي صاير بينهم؟
منال ليش رافضه تتزوج وشفيه بياثر زواجها ع اللي تخططله؟
من هي صديقة سحر وليش امها فرقت بينهم؟
من هو ابراهيم وهل بتطور علاقته مع منى ولا بس اسم مر في القصه؟
بدور من وين يابت المسدس وهل بتنفذ اللي في راسها ؟ وامها تصيح عشان درت عن اللي ناويه عليه بنتها ولا عشان شي ثاني؟
روضه على شو ناويه وهل بتنجح ؟


يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتـــــــــــــــــــــبـــــــــــــــــــع


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
البارت الخامس
خلصت من صلاتها وطوت سجادة الصلاه ..سمعت ضرب خفيف ع الباب
شيخه: تفضل
ينفتح الباب كانت لطوف سكرت الباب ودخلت
لطوف: امايه
شيخه: خير يا ميه في شي؟
لطوف: اريد رقم مدام تولين
شيخه: وش تبين فيه ؟
لطوف : اباه
شيخه: بتحصلينه في التلفون
راحت للكوميدينا وخذ ت الفون ودورت فيه بعدين رسلت الرقم على موبايلها وردته
لطوف: مشكوره يالغاليه عن اذنج
شيخه: لطيفه
التفتت صوبها وشافت نظره حانيه من امها
لطوف: خير يالغاليه امري
شيخه: انتبهي لعمرج
ابتسمت : بس هذا.. لا تخافين منتبهه لنفسي زين _طيرتلها محبه وطلعت
عقب ماطلعت من عند امها راحت لحجرتها وتصلت بمدام تولين وهي مديرة واحد من الصالونات
لطوف: الو مرحبا
مدام تولين: اهلين وسهلين امري حبيبتي
لطوف: وياج لطيفه بنت السيده شيخه حرم سيف الــ...
مدام تولين: اهلين وسهلين كيفك وكيف الماما ان شاء الله بخير؟
لطوف: بخير..مدام تولين اريد حجز لحمام مغربي ومكياج وتسريحه ..مابين الساعه 4-6
مدام تولين: بس يكره في هالؤت في زباين
لطوف: لمناسبه ضروريه؟
مدام تولين: لا بس...
لطوف: سويلهم خصم ونزليلهم القيمه واجليلهم الموعد وانا راح ادفعلج اللي خسرتيه.. ..عندي مناسبه ضروريه
مدام تولين: خلص مثل مابدك
لطوف: وبالنسبه للمكياج والشعر راح ايي باجر ونتفق
مدام تولين: اوكي...باي مع السلامه ...ناس تشتري اي شي بالفلوس
كانت خوله في الصاله اللي فوق يالسه تقرا قصه انجليزيه اتي حنان وتوقف
حنان: خوله
رفعت راسها صوبها: نعم
حنان: شوالسالفه
عقدت حواجبها مب فاهمه قصد حنان: اي سالفه؟!
حنان: سالفة العايله الكريمه اللي عايشه بينهم
خوله: انا مب فاهمه شو قصدج بالضبط
حنان: نسيت ان الكل يغطي ع بعض... ياجوركم
خوله ماعيبها كلامها فنشت ومشت واول مابغت تمر من قربها
حنان: الا اخوج شوفيه؟
لفت صوبها: مادري عنه
حنان: ليش انتي مب من هالبيت
بدت خوله تتحسس من كلامها
خوله: انزين ليش تكلميني بهالطريقه؟
حنان: وكيف تبيني اكلمج فهميني _دمعت عيون خوله_ الحين ليش تصيحين ؟
خوله: انا سويت عشان تعامليني جي شو ذنبي؟
حنان: كلكم مثل بعض انتي وخواتج وخوانج وامج وابوج كلكم شايفين نفسكم ومغترين بثروتكم
كانت لطوف ماره وشافتهن ويت صوبهن ووقفت ورى خوله
لطوف: خوالي شفيج _ خزت حنان بنظره _ حنانوه سويتيلها؟
حنان: مب شغلج
لطوف: الا شغلي هذي اختي ولا رضى تغلطين عليها ..حنانوه قتلج ورجع واقول اذا بغيتي تمين في العز احسلج تحترمين نفسج والا تجمعين اغراضج وورقة طلاقج بتوصلج انتي سامعه وهذي اخر مره تكلمين خوله بهالطريقه انتي فاهمه وياويلج اذا جربتي منها
عطتها نظره وراحت ..وقفت جدام اختها ومسحتلها دموعها
لطوف: ماعليج من كلام هالغبيه تراها بس لسان بس ولا يهمج اذا رمستج خبريني وبرويج فيها المهم الحين تنسين كلامها اللي شرات ويها _بوستها على خدها_ يالله سيات
راحت خوله لغرفة ريم ..كانت ريم يالسه جدام التسرحه دخلت بدون مادق ع الباب انتبهت ريم للضيق اللي ع ويه اختها
ريم: خوله بلاج؟
مشت ويلست ع طرف السرير..قالت والدمع في عيونها
خوله: ليش انا جذي حتى صرت مافرق من منا الاكبر ومن الاصغر
لفت صوبها: خوله والله مب فاهمه شي شو السالفه
خوله: حنان سمعتني كلام وماقدرت ارد عليها بس لطوف ماسكتت لها مادري لي شانا ضعيفه اختي الاصغر عني دافع عني
ريم: خوله مشكلتج الحساسيه الزايده خليها عنج
خوله: ماقدر صار جزء مني
ريم: والله هاي عاد مشكلتج حليها بمعرفتج بس قلتلج ودري الحساسيه شوي
حست ان اختها مب مهتمه لها ولمشاعرها ..يلست شوي وبعدين راحت
يلست جدام المرايه تسرح شعرها ولابسه بيجامه رفعت شعرها وربطته بعدين خذ موبايلها وتصلت
اسما: الو ..هلا منور شحالج وشحال العيال؟
منيره: بخير الحمدلله مشتاقين لخالتهم الا ماتسال
كانت بترد ع ردها بس تراجعت
اسما: شسوي الدراسه ..المهم ابويه خبرني انج تبيني في سالفه
منيره: لا سالفه ولا شي بس بغيت اطمن عليج ونشد عن احوالج
اسما: الحمدلله كل شي تمام
منيره: اسما
اسما: خير
منيره: شهريتج يتج؟
استغربت من سؤالها: ليش السؤال؟!
منيره: انتي بس خبريني يتج ولا بعدها؟
اسما: باجيلها 11 يوم وبتيني ..بس ليش تسالين؟!
منيره: يعني الشهر اللي خطف يتج؟
اسما: هيه
منيره: الحمدلله
اسما: منور شو هناك؟
منيره: ماشي بس كنت اتذكر وحده منكن _قصدها كل خواتها_ كانت تتاخر شهريتها .. طولت عليج
اسما: سلمي ع ريلج وحبيلي عيالج
منيره: ان شاء الله يوصل ..يالله مع السلامه
اسما: مع السلامه
بعدها مستغربه من سؤال اختها بس مابغت تفكر فيه ..قامت وطلعت من حجرتها ونزلت كان ابوها يالس في الصاله تجدمت ومست عليه وحبته ويلست قربه
احمد: طولتي
اسما: كلمت منور
احمد: وشخبارها؟
اسما: الحمدلله بخير
احمد: الحمدلله...مجهزه كل شي للحفله؟
اسما: هيه بس باجي كمن غرض بشريهم باجر الصبح
احمد: يعني باجر مطرود من البيت
اسما: افااااا ماعاش من يطردك بس تعرف ..
احمد: لا تكملين...قومي حطي الفيلم اللي يايبنه
اسما: ان شاااء الله
حطت الفيلم وشغلته وبعدين يلست قربه رفعت ريولها ع القنفه وحطت راسها ع ذراعه..رفع ذراعه ع القنفه وحطت راسها ع صدره ..شوي ونامت طالعه بنظره حانيه حطي الريموت ع الطاوله وقام وشلها وداها فوق ..بعيد شوي عن الصاله كانت الشغاله تراقب وبايدها موبايل اتصلت وتكلمت بصوت واطي
الشغاله: بابا اهمد شل اسما وداها فوق اشانهو في نوم..انا مايدري..الهين انا ياخز ملابس ويروه فوق يشوف ..اوكي..اوكي..
في مصر...
محمود: مامتك التلي ع كل حاجه
سحر: انا مابعملش حاجه غلط...فيها ايه لما اكلم صحبتي
محمود: بتساليني انا فيها ايه؟.. فيها كتير يابنتي.. كتير اوي..بسبب اهل صحبتك باباكي كان حيدرفد من الشغل وكنتو حتدبهدلو
سحر: بس هي مالهاش زنب
محمود: عارف انكم مالكمش زنب بس الناس دوول كانو عيبيعو فينا وحيشترو ز ي ماهما عيزين ..اسمعيني ياسحر من النهرده تأطعي علائتك بالبنت ديه مش عايزك تكلميها مفهوم
سحر: بس يابابا...
محمود: مافيش حاجه اسمها بس ومتنأشنيش (لا تناقشيني) في الموضوع ده
سحر: حاضر عن ازنكم حروح انام تصبحوا على خير
محمود: وانتي من اهلو
هاله: شايف يامحمود عمايل بنتك
محمود: معليش ياهاله خوديها بالسياسه البت لسه صغيره ومش فاهمه باللي يدور حواليها
كانت يالسه في سيارتها تترقب ..موقفه سيارتها قرب سور الفيلا ع مسافه من البوابه..طلعن ثنتين وحده راحت لسيارتها والثانيه يت صوبها فتحت الباب وركبت
امل: سلام
بدور: وعليكم السلام
امل: شحالج بدور؟
بدور: تمام
امل: ليش هي الحفله متى بتبدا
بدور: المسا ..بس في مشوار بتسوينه قبل لحفله
امل: وين؟ّ!
بدور: وين خليها لبعدين
راحن ع بيت اسوم ..نزلت بدور وطلبت من امل تيلس تترياها وماتنزل ..راحت بدور وبعدين يت اسما وركبت
امل: الحين شو سالفتكم انتو ؟!
اسما: حبيبتي لا تستعيلين بس في سبرايز صغيرونه لج

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -