بداية الرواية

رواية مها وسلطان -1

رواية مها وسلطان - غرام

رواية مها وسلطان -1

رواية مها و سلطان
للكاتبه : om-_-shosha
هاي كيفكم اخباركم ؟
مااطول عليكم اليوم انا كتبت الروايه هذي لعيونكم
واتمنى انها تعجبكم .. ..يالله مااطول عليكم
خليني اعرفكم على شخصيات :
عايلة مها:
ابوعبدالرحمن:عبدالعزيز .. طيوب مايحب الغلط على أحد سواء كان مين ويشتغل في شركه
ام عبدالرحمن: هدى.. طيبه وحنونه بس فيها ميزه ماتحب حركات بنتها ابد ولا تبخل على عيالها أي شي
عبدالرحمن:اخو مها يحب يلعب كوره حلو مره يعني بأختصار هو مره خقق حواجبه مرسومه جسم جسم رياضي عيونه ماشاء الله عليه اصلن هو كله على بعضه خقق عمره 24 يشتغل مع ابوه ويحب مها مره مو مخليها تحتاج شي يحبها مره شعره مره كثير وناعم مره وكان دايم يخليه على حريته ويحب الرقص
مها : بنت حلوه وماعليها شعرها قصير يعني الين تحت كتفها طويله لاهي سمينة او ضعيفه يعني عادي ..طيوبه تحب تلعب كوره وتحب رابح صقر عشقها وغرامها وتحب تلعب كوره مع العيال هذا عشقها تحب النت .. عمرها 19 تدرس في المعهد مع لطوف وتحب اغاني طق وتعشق هذا شي
نواف: حلو جسمه شي جسم جسم رياضي طيب ورومانسي ويحب الرقص ويحب الكوره ويحب النت ويحب اخته ويحب هبالها بس بعض الاحيان تزودها وبعض الاحيان لا وبعض الاحيان يطلع معها وبعض الاحيان يقعد يهبل فيها واهو طيب مرررره معها يعني بأختصار يحب اخته ولا يرضى عليها بالغلط عمره 18 شعره ناعم مره وكان دايم يستشوره اويسويه سبايكي

عايلة سلطان:
ابو سلطان :محمد.. يحب عياله مايحب احد يغلط عليهم مدلعهم اخر واي شي يبونه يجيبه لهم .. هو طيب وقلبه ابيض ومايحب يحقد ويطالع بتكبر .. ويشتغل في مؤسسه
ام سلطان: نوره طيوبه وقلبها ابيض وماتحب تحقد على احد وتحب عيالها وماتحب ترفض لهم طلب ابد
لطيفه : بنت حلوه وطيوبه وقلبها ابيض طويله شعرها ناعم طويل ضعيفه وتحب تلعب كوره وتحب النت وتحب تهتم في نفسها عكس مها ..عمرها19 كبر مها .. وتحب تقعد مع مها بس لطوف في اشياء ماتحبها في مها ابد .. وتعرفونها في الروايه :) تدرس في معهد مع مهاوي
سلطان : اخو لطوف وطبعا هو مره حلو وشكله وكل ماحد شافه يخقون عليه .. طيوب وقلبه ابيض حيل مايحب الغلط سواءا كان كبير او صغير .. يحب اخته حيل مدلعه اخر دلع ومايحب يرفض لها طلب علنها شوي عنيده معه في بعض الاحيان وكان حنون عليها عمره 23 يشتغل مع ابوه في المؤسسه وكان كل وقته مع اخته وشغله..ويحب اغاني طق وشعره قصير مره ودايم يسويه سبايكي
ريما:طيوبه وحلوه وطويله وحلوه مره يعني مره شي بس احلى من لطوف بشوي..شعرها طويل ومدرج وناعم مره .. تحب الرقص رومانسيه..وتحب مها حيييييييل ومترضى على احد يغلط عليها بس حركات مها ماتعجبها ابد عمرها 18 < طبعا هي كبر نواف وطبعا كلهم مخلصيين الثانوي :)وريما ماراح تدخل الجامعه الا بعد سنه واذا ماادخلت جامعه بتدخل معهد
وخليني اقولكم بعض الاشياء لازم تعرفونها:
هم العائلتين يقربون لي بعض .. وكان قلوبهم على بعض وراح تعرفون طبعا بعدين .. وطبعا كل يوم الخميس انزل لكم بارت ع ساعه 12 فليل وطبعا وطبعا كلن يشجع نادي الهلال فريقهم المفضل ....
واذا صار في تفاعل مع الروايه راح انزل قبل الخميس وهذا شي راح تشوفونه وطبعا هذي اول روايه لي .. وفي بعض الاشخصيات راح تعرفونها في الروايه يعني عادي .. وبعض الشخصيات ماقلتها ابيكم تعرفونها في الروايه ..واليوم راح انزل لكم بعض الشخصيات طبعا موب كلهم البارت ثاني راح تشوفونهم وراح تتعرفون عليهم اكثر واكثر ..اما ام عبدالرحمن وام سلطان خوات المهم امهم عايشه وابوهم ام ابو عبدالرحمن وابو سلطان امهم وابوهاتهم ميتين وكلهم وحيدين امهم وابوهم ابو سلطان وابو عبدالرحمن يالله مااطول عليكم.. وحتى كلهم يجتمعون يوم الجمعه بعد الصلاة جميع العايلتين يجتمعون ويقعد لين الليل ويطلعون بعدها وشوفي الهبال الي يسونه البنات والشباب .. يالله اخليكم مع


البارت الاول

في بيت مها وفي الصاله وكانت ام عبدالحمن عازمه ام سلطان عندها وكان الكل جاي في مجلس الرجال كان فيه ابوسلطان وابوعبدالرحمن وجدهم ابراهيم وكانو يسولفون وسلم ابو عبدالرحمن على ابو سلطان ورحب فيه
وكان قاعده معهم عبدالرحمن عقب مارجع من سوق وكان كل فكره مع ريما بس هو يكابر مايبين لهم انه يحب ريماس


نروح للحريم
نروح عند ام عبدالرحمن وام سلطان وجدتهم مريم ( مريم جدتهم مره طيبه وقلبها طيب وتحبهم مره واهم يحبونها) وكان قاعد معهم سلطان
ام عبدالرحمن : مها روحي البسي يامها يامها
(طبعا مها كانت تلعب كوره مع نواف وريما ولطوف وكان سلطان قاعد مع خالته ام عبدالرحمن)
مها : نعم خير وش تبين خليني العب كوره الحين بيجي دوره
ام عبدالرحمن : اعقلي شوي اكبري واقولك روحي البسي وصلحي شعرك
مها:اقول ماعندك سالفه ..وبعدين ليه البس ؟؟
ام عبدالرحمن: عشان الناس يشوفونك ويصدقون انه عندي بنت موب ولد
مها: اقول يامه سكري على الموضوع انا عبالي عندك سالفه اثريها الموال كل يوم وبعدين وش فيني شوفيني وش حالاتي
ام عبدالرحمن : الله يهديك بس
ام سلطان :بنتك ذي ماتقدر تصبر عن ذي الحركات
سلطان:خالتي مها وش رايك ندخلها تشترك في نادي هلال موب احسن لها
ام عبدالرحمن: ياخف دمك بس هذي فترت مراهقه وتعدي
سلطان:خالتي انتي لسه عندك وانتي تشوفيها في المعهد وش تسوي يعني بالله عليك الين الحين عندك امل انها مها تصير بنت زي أي بنت ههههههههه اصلن هي تمشي بلد لي حاله هههههههههه
( مها جت وجت بشرها طبعا )
مها:كني سمعت اسمي اكيد احد حش فيني هاه يالله قولوا بسرعه مين بسرعه قولوا ميييييين ؟؟؟
سلطان في نفسه( ودي بس تحسين فيني شوي يامها ):مافيكي شي بس انتي تاخذين العقل ماشاء الله عليك


(وبعدين الكل تعشا ورجع لي بيته)




( وبعد ثلاث ايام جت لطوف وريما عند مها)
وشوفي سوالف وش سووو هذي الايام طبعا
لطوف: والله اليوم شفت واحد يخقق مره شي وكان لابس سكيني ازرق وتيشيرت ابيض عليه كتابات بالانجليزي بالازرق وشعره كان مسويه سبايكي
ريما(كانت طالعه مع صاحبتها مشاعل..طبعا صحبتها هذي وحيدت امهاوابوها وكانت مدلعه حيل): لاياقلبي انا شفت واحد حلو مره وفي نفسها (ااه ياعبدالرحمن حس فيني ) وكان مرسم ولابس غتره وثوب وطالع مره خقق موب الخكاريه الي تحبينهم (والي شافته كان عبدالرحمن .. بس كانت ريما متغطيه ولا انتبه لها عبدالرحمن.. واهي كانت منتبها بس مابينت لهم)
لطوف: انا اليوم شفت ذيك الاشياء الخقه الحلوه شي صراحه
ريما: وش الاشياء الحلوه الي شفتيها يعني وش مثلا؟
لطوف:يعني ملابس انا رايحه صحارى ياذكيه شغلي مخك مدري من الي ماخذ عقلك مخليك كذا متنحه
لطوف..بأرتباك..: ماحد ماخذ عقلي وبعدين وش الي ماخذ عقلي وماحد ماخذ عقلي يوه بس ..
ريما : يما بس كلتيني ِ
مها: بس خلاص حرام عليكم كل ماتكلمتو تكلمتو عن الملابس والي يخققون حرام عليكم طفشتوني بس خلاص يكفي
لطوف:يامها عشانك انتي تحبين ذا العربجه اكبري
ريما:والله انك صادقه لطوف
مها : يعني كلكم تعتقدون اني عربجيه ؟؟
لطوف: لاحشى منتي عربجيه ماحد قال بس انتي عن سبعين رجال لوووووووووووووول
ريما:وانتي اذا جيتي تقعدين رجل على رجل او تطقين ربوعه على الكنب ..
مها يعني تتحدوني؟؟
ريما: مااضن انتي قد التحدي يامها
لطوف:وهذا وجهي اذا جت بكره فاله شعرها في بيت جدي
مها: تشوفون بكره بيت جدي ابراهيم
( ابراهيم جدهم وكانو يحبونه حييييل وكان معهم طيب ومايبخل معهم بشي )


مها: عن الهذرا الزايده قومو البسو عبايتكم بسرعه عشان نروح نتعشى في مطعم
ريما : اوكي
لطوف: بس الاحساب عليك يامها
مها: مدري ربي بلاني في بنات خاله بس ياكلون ومخاسير
ريما تتصنع الزعل :احنا مها خلاص شكرا اانا ماني رايحه
مها:عصبت: يالله قومي بلا دلع ماله داعي
وطبعا مها انزلت وقالت لي امها وامها وافقت
قامت ريما بسرعه < وجع روعتيها < هههههههههههه عادي متعوده
يالله نخليهم يروحون ونروح لي عبدالرحمن الي سارح في تفكريه مع ريما..ودق جواله وكان خويه خالد روح بروح ..
خالد: هلا بالقاطع هلا بالي متغير علينا
عبدالرحمن: هلابك والله .. انا متغير عليك حرام عليك
خالد: والله من دخلت عالم الحب وانت مغير
عبدالحمن : خالد تعرف وش الحب اه بس لو تعشيه بتقول صدق كلام خويي عبدالحمن
خالد : طيب ليه ماتقول لها ياعبدالرحمن وتريح روحك بدال كل ماتفكر فيها تقعد تشغل بالك كذا مو حب اذا صار كذا ياعبدالرحمن يعني ماعليش صراحه كلامي في محله انت فكر وراح تقول كلامي صح
عبدالحمن : بس انا خايف اذا قلت لها اخاف ماتتقبل عرفت الحين ليه اخف ماتتقبلني وانا اقول لو مااتزوجها ماني متزوج غيرها حبيت اعلمك ياخالد تعبت والله تعبت وانا اكتم .. وانا اذا قعت معهم وومع البنات تلقاني اطالعها مااشيل عيني عنها والله وتعبت
خالد: شوف عبدالرحمن انت الحين تعال في مقهى ..الـ......
عبدالرحمن: يالله مسافة الطرق واكون عندك ..
خالد: يالله انا انتظرك
عبدالرحمن : سلام
خالد: سلام
نرجع للبنات
مها يالله انزلو
وطبعا راح المطعم الي اختارته لطوف وكان( ماك )
وطبعا كل وحده اختارت الوجبه الي تبيها وكلوها وبعدين طلعو اركبو مع السواق وقالت له
مها: ولع اغنية خلص حنانك ( وكانت تعشقها لطوف)
وقامو البنات هز في سياره وكان احلى رقص فيهم مها وكانت تهز وبعد هذي الاغنية ولعو رابح منتهى الرقه حفلة الي في البحرين الاخيره
وقامت تهز وتقلد رابح وكانو البنات منجنييين عليها
وطبعا قامت مها ووصلتهم بيتهم وبعدين مها ارجعت بيتها وراحت غرفتها واخذت لها شور وطلعت لها بجامه موفيه برمود وبلوزه والبستها واخذت لاب حقها وادخلت مسن وجتها اضافه من ايميل ..
واقبلتها
وقالت مها: مين معي
قال : مومهم تعرفيني
قالت مها: لاتصدق نفسك بس
قال: لاتتمادين في الكلام لانو مو من صالحك
قالت مها: منو انت عشان تقولي هذا الكلام
قال : وبعدين راح تعرفين وطلع من المسن
مها :ناس ماتستحي وقليلت ادب ووصخه اوف بس ودي اعرفه ااااااه بس
( وبعدها نامت )
نرجع خالدوعبدالرحمن
طبعا ادخلو اقعدو في المقهى وقعدو وسوالف وقام خالد فتح الموضوع مع عبدالرحمن
خالد: عبدالرحمن ابي اعرف ليه متردد تفتح الموضوع مع لطيفه يمكن تقبل فيك والله صدقني يمكن هي تحبك يمكن تتوهم وتقول يمكن ترفضني ويمكن ... يعني اسمح لي انت مافكرت في اشياء البسيطه فكرت اشياء الصعبه انت الحين فكر وبعدين رد لي والله راح تكون احسن واحد انت فكر وراح تشوف صدقني راح تكون احسن واحد حب هع
عبدالرحمن: شوف انا بكره يوم الجمعه راح اكون بيت جدي ابراهيم وابناديها وابقولها بس خاااااااايف افهم افهم
خالد: خايف انها ترفضك ياشيخ شف ولد خالي عبدالله كان يحب في البدايه ارفضته وبعدين حبته يعني كل شي يجي في الهدوء
موب يجي كذا ياعبدالرحمن فكر تكفى
عبدالرحمن: خلاص قررت بكره انا راح اقولها والي فيها فيها
خالد: هذا عبدالرحمن الي اعرفه شف وجهك انور انت بس هد ولا يصير الي كل خير
(طلع خالد وعبدالرحمن كل واحد رجع بيته وخليني اعرفكم على خالد هذا خوي عبدالرحمن مره من كانو في الثانوي )
نروح لنواف كان سرحان حيل
وكان يكلم خويه ..فهد.. وكان يقوله عن حبه وكان نواف مايخبي أي شي عن فهد .. وكان فهد يقوله
فهد: نواف شوف بكره انت دايم تروح بيت جدك اخذذ رقم جوالها وكلمها وقول لها عن أي شي تبينه وفي البدايه سولف معها وبعدين قول لها انك تحبها وربي راح تتقبل صدقني
وبعدين يمكن هي تبادلك نفس الشعور صدقني وشف انا نصحتك وقلت لك كلمها وافتك من الهم الي انت فيه وراح تشوف وتقول فهد ماقال ..
نواف: مشكور فهد انت خلاص انا راح بكره اكلمها علني اسولف معها وراح اقولها كل شي واذا هي تتقبلين بكون اسعد انسان في الدنيا واذا هي ماقبلتني بمووووووووت يافهد انا ماقدر اعيش من دونها افهم
فهد: لاتقول كذا يانواف وربي راح تحس فيك صدقني
نواف : خلاص بشوف بكره وش بيصير وارد لك
فهد: يالله تصبح على خيير
نواف : وانت من اهله يابعد سبدي هههههه
فهد :باي
نواف : بايات ياحلو انت ( وقعد نواف يسمع اغنية ندامه ويتذكر فيها ريما ونام واهو يسمعها )
( نواف وفهد راحو نامو وخليني اعرفكم على فهد فهد هذا خوي نواف روح بروح من كانو صغار الين الحين هو معه )
وهذا البارت الاول وخلص وابي توقعاتكم
من هذا المجهول وايش يبي منها؟؟
وهل مها قد التحدي وراح تلبس وتتعدل او لا.. ؟؟
هل عبدالرحمن بيقدر يواجه لطوف ويقول لها عن حبه لها ؟؟
وهل نواف بيقدر يتكلم مع ريما ويقول لها وهل ريما بتفرح ؟؟


لآتحرموني من توقعآتكم




قرأه ممتعه


البارت الثاني :

في صباح يوم الجمعه .. في غرفة مها
مها: نفسي اعرف مين الي اضافني امس وشلون وايش يبي فيني وانا وش سويت بعدين عشاني يعاملني كذا
دخلت عليها امها في الغرفه
ام عبدالرحمن : مها
مها: نعم
ام عبدالرحمن : مها يالله البسي وتجهزي عشان بنروح بعد صلاة بيت جدك
مها: ابشري ماطلبتي شي
ام عبدالرحمن اكتفت في ابتسامه
وطلعت من الغرفه
وراحت مها اخذت لها شور واطلعت وراحت للدولاب اخذت لها
تنوره سوددا طويله وقميص ابيض < وانتو دايم تعرفون مها وش تلبس سكيني وتيشيرت
والبستهم واستشورت شعرها كله وارفعته بنظاره سودا عشان يطلع شكلها حلو وحطت لها مكياج خفيف والي مطلع بروز جمالها القلوس الورد طالع تجنن مره مره يعني بأختصار تخقق
والبست اكسسورات والبست جزمه باليه اسود(كرمكم الله) وطالع مره الله يعين بس سلطان هع
في بيت ابو سلطان .. في غرفة ريما ولطوف
لطوف ادخلت اخذت لها شور سريع واطلعت
وقامت تقوم اختها
لطوف: يالله قومي يا ريما بسك نوم حرام عليك بس نووووووم بس
قامت ريما وادخلت اخذت لها شور
نرجع للطوف
راحت للدولاب وافتحته وطلعت لها سكيني اسود وبلوزه سودا مكتوب عليها باالانجليزي وكان مدموج معها كثير من الالوان والبست جزمه باليه ابيض ( كرمكم الله ) وجعدت شعرها وحط لها مكياج خفيف مره وطلع شي والبست اكسسورات وطالعه كيوت الله يعين عليها عبدالرحمن
نرجع لريما
اطلعت من الحمام (كرمكم الله ) وراحت للدولاب وطلعت لها سكيني موف وتيشتري ابيض مكتوب عليها بالانجليزي بالموف والبست جزمه باليه ابيض( كرمكم الله) وجعدت شعرها زي اختها وحطت لها مكياج خفيف وطالعه ناعمه وفي نفس الوقت اطلعت خقه والبست اكسسورات وطالعه جونان
وكانت ريما تقول لي لطوف
ريما: ضنك مها قد التحدي اولا
لطوف: هههههههههه كفخيني اذا كانت مها قد التحدي وراح تشوفين اذا ماجت زي كل مره
ريما: صراحه مااضن تدرين ليه لانها احسها ولد دايم تقعد مع العيال ماتشوفين جلستها
لطوف: والله انك صادقه
نروح لبيت ام عبدالرحمن في الصاله
عبدالرحمن : يمه يايمه
ام عبدالرحمن : هلا والله .. وش فيك تصارخ
عبدالرحمن : قولي لي مها تنزل يالله تأخرنا على بيت جدي وبعدين وين نواف ؟وابوي موب رايح ؟
ام عبدالرحمن: لا ابوك موب رايح ولا حتى ابو سلطان كلهم مضغوطين اليوم .. سلطان تلقاه الحين بيت جدك وهذي مها شفها نازله من الدرج
(اطلعو كلهم متوجهين لبيت الجد ابراهيم )
نرجع لبيت ام سلطان
سلطان : يمه يمه يمه يالله يايمه تأخرنا يالله عجلي الحين جدي يسئل ليه تأخرتو الخصو عجلو
ام سلطان : يالله هذاني بروح انادي البنات من فوق
وراحت لهم ام سلطان وقالت لهم وانزلو معها وكل وحده احلى من ثانيه الله يعين بس
( كلهم اطلعو وتوجهو لبيت الجد ابراهيم)
(والكل موب عارف ايش يسوي وكان الكل محتار .. )
الكل وصلو
في مجلس الرجال في الجد ( ابراهيم ) وكان فيه نواف وسلطان وعبدالرحمن
نرجع مجلس الحريم
كان فيه .. ام سلطان وام عبدالرحمن ولطوف وريما
وبعد شوي ادخلت مها
الكل انبهر من جمالها حيل
قامت مها سلمت عليهم كلهم وقامت اقعدت جنب امها
قامت قالت لطوف: خالتي من هذي الحلوه الي جنبك
قالت ام عبدالرحمن : هذي مها
ودخل عليهم سلطان ماانتبه وانو في بنات دخل وبس وشاف الملاك الي قاعد قام يطالع كذا مفتح عينه وبعدين حس في نفسه
قال لي اخته لطوف : مين هذي ؟؟
لطوف: مها
مها بدلع : وش فيكم
سلطان: حتى مها تغير صوتها عن اول اكيد سوت شي
مها : ههههههههههه حلوه سلطوني
لطوف : اقبصوني عشان اصدق
ريما: ترا انا والله شكيت انها موب بنت خالتي بس بعدين عرفت
ام عبدالرحمن:عساه دوم بنتي كذا قولوا ماشاء الله
( وبعدين قامو كلهم ادخلو تغدو وجاء العصر )
( وكان الكل مجتمع .. والطبعا البنات والشباب مع بعض )
( وام سلطان وام عبدالرحمن مع بعض ومع الجده في غرفة الحريم يسولفون)
نرجع للبنات والشباب :
( والبنات كانو متحجبين لانهم مايتغطون عنهم )
سلطان: وش رايكم نلعب لعبة صراحه وجرائه
(كلهم وافقو وكان عبدالرحمن متردد وبعدين اقتنع)
(كانو هم قاعدين حلقه وكان الكل قبال بعض وكل واحد مقبال وحده
هع)
المهم قام طلع الدور على عبدالرحمن واخته مها ..
( هم فيهم ميزه حلوه والبنات كلهم يعرفون اسرار بعض عشان كذا مافي أي وحده مخبيه على ثانيه .. والعيال بعد)
مها : دحوم انت تحب اولا ..
عبدالرحمن: أي واموووووووووووت بعد فيها بس هي موب حاسه فيني
(لطوف حز في خاطرها شوي يعني راح حبها كله .. واهو يحبها بس ماكانت تدري .. تحسبه يحب بنت ثانيه )
قامت لطوف: انا مابي العب خلاص
( قامت وراحت المطبخ وقعدت تبكي حييييييل)
( قامت مها وعرفت ليييييه تبكي عشانها تحب دحوم.. وراحت لها)
( قام عبدالرحمن طلع بره يكلم خويه خالد )
خالد : ليييييييه ماقلت قدامها روح لها وقل لها ياخي حرام عليك تعذب عمرك معها
عبدالرحمن: بشوف لي طريقه ( وكان داخل المطبخ من الباب الخلفي )


خالد : ياخي انت وين الحين
عبدالرحمن : في المطبخ
خالد : طيب انت تحبها
عبدالرحمن: واموت فيها حيييييل انت افهم حرام عليك انا قلت لك اللعبه الي لعبنها اليوم وقلت اني احبها موت
خالد : انت قلت اسمها؟
عبدالرحمن : كيف اقول اسمها
خالد : دور لك طريقه تقول لها فيها
عبدالرحمن : خلاص ابشوف لي طريقه حلوه كذا واخبرها ... تامر بشي
خالد: لا سلامتك
عبدالرحمن : اجل فمان الله
خالد : فمان الكريم


( وكا نت مها تسمع الكلام الي دار كله وكانت مها واهم قاعدين )
( التفت عبدالرحمن وشاف لطوف تبكي ومها تهديها قرب عبدالرحمن من لطوف ورفع وجها )
عبدالرحمن: وش فيك لطوف ( معروف لطيفه يدلعونها دايم لطوف)
لطوف: ولك عين بعد تجي تقول ابعد عن طريقي
عبدالرحمن مابعدوقام رفع وجها (وفي نفس الوقت اطلعت مها راحت تجيب جوالها) مسح دمعتها وقال لها: دمعتك غاليه علي وضمها لصدره وقعدت تبكي وبعدها ابعدته عنه راحت تركض
وراحت الحمام ( الله يكرمكم) صارت تبكي حست بحضنه الدافي وقالت: لازم اانسااااااااااه هو مايحبني انا ليييييييييييييه احبه هو خاني تعبببببببببببببببببببت والله وتعبت
وجو عندها البنات وصارو يهدون فيها وقالت لهم وش صار لها مع عبدالرحمن .. هم حسو في عبدالرحمن انه يحبها بس مابغو يقولون لها .. وبعدين قامت اطلعت وقعدت جنب اخوها سلطان وقعدو سوالف وضحك الطول الوقت عبدالرحمن يطالع فيها وقاموا الشباب قالو :: يالله بنات البسو عبايتكم ( وكان كذا على ساعه10فليل وكانو في بيت الجد) بنروح مطعم تشيليز
وصلو كلهم واقعدو على طاوله وحده
وكل واحد قباله بنت ... قامو اطلبو وكلو وقالو بنقعد نسولف شوي وكانت لطوف بس ساكته قام نزلت من عبدالرحمن دمعه وارفعت راسها وشافت عبدالرحمن منه دمعه وقامت تصيح وقام سلطان ضمها لصدره صارت تبكي حيل قام قال عبدالرحمن خلونا نرجع بيت جدي احسن وقامو كلهم
في سيارة سلطان مافي الا نواف
في سيارة عبدالرحمن كان قدام فيه اختها تبكي في حضن ريما
وكان كل شوي عبدالرحمن عبدالرحمن يشوف لطوف تبكي يتقطع قلبه عليها
وصلو كلهم وادخلو وقعدو في صالة قامت مها
مها : خلاص عاد ماصار هذا كذا يالله انا بروح اولع اغاني ونرقص
لطوف قالت بضيق: انا ابي اغنية انا ضايق ابرقص عليها
(عبدالرحمن حز في قلبه )
عبدالرحمن قال انا ابي ارقص بعد
لطوف: الي يبي يرقص يجي الحين بسرعه
ولعت لطوف الاغنية وصارت ترقص عليها
وصار عبدالرحمن قبال لطوف ويرقص هو واذا جاء يكلمها تصد عنه
وخلصت الاغنية وقامت
ريما ولعت اغنية الندامه (طق)
وقالت: الي يبي يرقص يجي وقام نواف
كان نواف يرقص ويطالعها وكانت هي تصد عنه عشانها استحت
وقام نواف سوا حركه جرئيه ( وباس خدها) واهي استحت يعني قدام اختها واخوها عيييييييييب وحز في خاطر نواف و في نفسه وقربت له وقالت مو من حقك تسوي كذا وكملت رقص وحز في خاطر نواف ... وكان الكل يصفر على الحركات الي يسونها .. بس ريما مابينت لهم انها تضايقت ممن الحركه الي سواها خلت الوضع طبيعي بس في قلبها .. وكان نواف بعد بس بين في ملامحه شوي


وبعدين خلصت الاغنية وبعدها حطت مها ماروم طق ( الطقاقه مرام وصار يرقصون عليها)
كلهم وقامو رقصو وبعدها البنات اتفقو انهم يجون بيت مها وحتى الشباب
رجعت مها من بيت جدها واخذت لها شور سريع والبست لها بجامه
وافتحت المسن ولقت المجهول هذا
قال: هاي
مها: هايات
قال: كيفك
مها: كويسه
قال: دوم يارب
مها: وياك
قال: تسلمين
مها: الله يسلمك
مها: ممكن اعرف من انت وايش تبين فيني وليه انت متكبر
قال: راح تعرفين قريب ماابي منك شي مااتكبرت بس كذا يتهيئ لك يادلوعه
مها: دلوعه في عينك
قال: انت اليوم شي صراحه
مها: انت تعرفني او اعرفك
قال : مدري
مها: كيف ماتدري
قال: اصلن اعرف اسمك كامل
مها: ايش اسمي بالله قول
قال: مها عبدالعزيز الـ...
مها: انت ايش عرفك فيني وايش تبي مني علمني بسرعه ميييييييييين انت حرام عليك تسوي فيني كذا حراااااااااااااااااااام عليك
قال: بعدين وش قلت لك انا بعدين تعرفين قريب يالله باي
مها: لالالالالالالالالالا علمني اول الحين
قول لي
قال: مااااااااااااااااافي بعدين تعرفين
مها: ياحقيييييييييييييييييييييييير قول لي مييييين
قال: باي
مها: روحه بلا رده ان شاء الله
وسكرت الاب حقها وقعدت تبكي< بس ريما ولطوف ماقد شافو مها تبكي يقطع القلب وجاء اخوها عبدالرحمن كان بياخذ منها عطره الي معها
عبدالرحمن : مهاوي وين عطري
عبدالرحمن: مها وش فيك علميني ( وضمها له )
مها بتقطع: انـ ـ ـا انا عم ري أ ذيت ا حـ ـد
عبدالرحمن :لا ماقد أذيتي احد
مها: اجل ليييش
وسكتو مده ومها نامت في حضن عبدالرحمن وحطها على سريرها ولحفها واخذ عطره وتذكر لطوووووووووووووف وصار يبكي
وجاء اليوم الثاني في غرفة مها قامت متأخر على ساعه 4العصر
وادخلت اخذت لها شور واطلعت وراحت للدولاب وطلعت لها فستان اسود قصير بدون سيور فوق الركبه
والبست عليه جزمه باليه ( اكرمكم الله)
وشعرها جعدته
وحطت لها مكياج خفيف وحطت لها روج احمر وطالع شكلها قمه في الروعه
( ام عبدالرحمن وابو عبدالرحمن راحو عزيمه )
نروح للريما ولطوف
ريما اخذت لها شور وراحت للدولاب والبست سكيني ازرق والبست قميص ابيض ساده واستشورت شعرها والبست جزمه باليييييييه بيضه(اكرمكم الله) وحطت لها مكياج خفيف واكسسورات
لطوف اخذت لها شور والبست سكيني ابيض على تيشيرت اسود وفيه نقط بيضه وجعدت شعرها والبست جزمه باليه اسود( اكرمكم الله)
وحطت لها مكياج خفيف
(ام سلطان وابو سلطان كانو طالعين يشترون اغراض للبيت)

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -