بداية الرواية

رواية مها وسلطان -2

رواية مها وسلطان - غرام

رواية مها وسلطان -2

ريما اخذت لها شور وراحت للدولاب والبست سكيني ازرق والبست قميص ابيض ساده واستشورت شعرها والبست جزمه باليييييييه بيضه(اكرمكم الله) وحطت لها مكياج خفيف واكسسورات
لطوف اخذت لها شور والبست سكيني ابيض على تيشيرت اسود وفيه نقط بيضه وجعدت شعرها والبست جزمه باليه اسود( اكرمكم الله)
وحطت لها مكياج خفيف
(ام سلطان وابو سلطان كانو طالعين يشترون اغراض للبيت)
نروح للعيال
عبدالرحمن لبس سكيني ازرق على تيشترب اسود وفيها كتابات بالازرق ولبست شوز اسود( اكرمكم الله ) ولبس اكسسورات و وسوا شعره سبايكي ولابس ساعته وطالع في قمت روعه خيال
نواف: لبس سكيني اسود وتيشيرت ابيض مكتوب عليه ولبس شوز ابيض ( اكرمككم الله ) ولبس كااب اسود وطالع خقه ولبس اكسسورات حقته وساعته وطالع روعه < انا خقيت < امزح ههههههه
سلطان كان لابس سكيني ازرق وكان لابس عليه قميص اسود وشوز اسود (اكرمكم الله) ولابس الاكسسورات وكان رافع اكمام القميص وكان مسوي شعره سبايكي طالع خقه مره طالع شي
طلع سلطان وريما ولطوف وتوجهو بيت مها
ووصلو وافتحت لهم مها الباب وكانو منجنيييييييييين عليها وراح سلطوني من الباب الخلفي ودخل على العيال وكانو كلهم مطقيمين واتفقو الشباب انهم يطلعون التحليه واطلعو
نرجع للبنات
كانت ريما ولطوف منجنين على مها وعلى لبسها كانت مره ملفته وتجنن
لطوف: مها مره شي لبسك
ريما: ياااااااي مره شي لبسك مها والله طالعه تجننين
مها : تسلمون ياقلب مهاوي ..
مها: بنات عن اذنكم شوي
راحت مها المطبخ بتجيب القهوى وشكولاته والحلا
تذكرت انها وودتهاا المجلس
واطلعت مها ومامعها شي ولا لابسه ... وراحت المجلس وشالت الصينيه وكانت تحس في احد يمشي وراها التفت مها وكانت خايفه شوي وبعدين يوم درت انه سلطان
سلطان : مها مره اليوم طالعه حلو
مهابدون نفس: ماطلبت رايك
سلطان..(حسي فيني مها حرام عليك):مشكوره مهاوي على الرد حلو
مها: العفو ماسوينا شي .. وبعدين انت ماتمون علي عشان تقول مهاوي
سلطان: مها اسف
مها : باي
سلطان : باي
واطلعت مها وكان سلطان يقول في نفسه ليه تسوي معي كذا انا وش سويت لها لييييييييييييييه تسوي معي كذا حز في نفسه
وطالعها سلطان الين غابت عن نظره وكان سلطان داخل المجلس جا ياخذ جواله
ورجعت مها عند البنات
ومعها الصنيه وقعدو البنات على الارض
مها: وش صار مع المعهد لطوف؟.. انا وقفت اجازه واروح ادووم مايصير
لطوف : انا بكره ابدق عليهم واباخذ اجازه
مها: مها قولي لي كل شي صار لك مع عبدالرحمن
( لطوف قالت لهم كل شي .. وريما ومها حسو انو عبدالرحمن يحب لطوف بس مابينو لها يبونها اهي تحس )
لطوف: والله احبه بس هو خاني لييييييييييييه ياربي
مهاا: بس يكفي يالطوف هو قال امس بس ماقال الاسم يعني لحد الحين ماثبت وانتي سمعتي كلامه في المطبخ
لطوف: بس هو قال انها ماتحس فيه يعني يحب غيري حرام حبي راح له خلاص ابي انسااااااااااااااااااااه ماني قادره اااااااااااه بس
(مها وريما حسو فيها بس ليه اهي ماتقول له عن حبها)
لطوف: حرااااااااااااااااااااااااااام نبكي من االاحزاااااااااااااااااااااان
( كانت مها تبي تغير الجو)
مها: بنات وش رايكم نطلع برا
لطوف: ااااااااه ياليت
ريما: أي تكفيييييييييييييييييييييييين نبي نطلع بر
مها: اوكي واجي اقول لكم الموافقه
(راحت مها بعيد عن البنات وكلمت امها ووافقت وكلمت خالتها ووافقت وكلمت زوج خالتها ووافق وابوها برضو وافق)
رجعت مها للبنات وكان وجها معبس
لطوف: هاه وافقو
ريما: قولي تكفين
مهاتتصنع الزعل: هم كلهم وافقو
( وكانو العيال توهم راجعيين من التحليه داخلين المجلس سوالف وتتخطيط للبر وطلع واحد منهم( )قامو عليها البنات وصارو يلحقونها في الحديقه واختفت مها واهي تركض واصقعت في شي )
نرجع للطوف وريما كانو محتاسين حيل كانو يدورون مها بس للإسف مالقوها ابد
ريما شوي وتصيح: لطوووووووف وين مها
لطوف خايفه: ماادري احنا السبه احنا خليناها تضيع صارت تصرخ بس للاسف ماحد سمع لها
( صارت ريما تصيح في حضن لطوف )
نروح لمجلس الرجال
نواف : ههههههههه حرام عليك بتسوي في البنات مقلب يادب ياخي مايصير تسوي مقلب والله مايصير ياعبدالرحمن
عبدالرحمن : ياخي عادي عادي والله عادي
نواف: والله براحتك بس انا بدخل في المقلب هع
عبدالرحمن: ههههههههههه اجل ليش تقول مايصير
نواف: مدري اطلعت كذا ههههههههههههاي
عبدالرحمن : وين سلطان مختفي
نواف : مدري والله بس اكييد يكلم او قاعد كذا برا يسمع اغاني
عبدالرحمن : اجل خله ( وتذكر لطوف وكان وده يروح يقول لها )
نروح للمها
كانت مها على وشك تطيح لانها كانت تركض وعلى طول امسكها سلطان وطاحت في حضنه


تعالقت عيونها بعيون سلطان قعدو مده ماحسو في بعض وكان سلطان خق معها ولا وده يروح عنها
مها وحست في نفسها: انت في كل مكان اشوفك اوف من
سلطان(ااااااه بس) : تراي ماقلت شي بس انتي كنتي راح تطيحين واانا مسكتك لانك كنتي تركضين ولا شفتي كويسه وكنت راح تطيحين وانا مسكتك بس
مها: مشكور ماتقصر
سلطان: العفو ماسوينا شي
(وعلى طول مها اركضت وادخلت جوا وشوي وتصيييييييح من القهر)
ريما : مهاااااااااااا وين رحتي خوفتينا عليك
مهاشوي وتصيح بس مسكت نفسها: بس كنت في الحديقه اشم شويت هوا من الحركه< اول مره ماتقول لهم شي صار لها مع سلطان ... مها ماقد قالت لهم انها تحب ولا بينت لهم بعد اذا كانت تحب اولا
لطوف: اشوا انا عبالي صار لك شي
مها: هاه شوفيني قدامك مافيني شي
قامو كلهم اضحكو على بعض وبعدها الكل تعشا وطلع من عند مها وكان في الطريق سلطان مولع اغنية لي متى اصبر اصبر واحتريك طق كان يفكر في مها يصلح معها بس مها ماكان تعطيه مجال ابد
وووصلو البنات وسلمو على امهم واطلعو فوق يبدلون ريما قاعده ع سريرها
ريما: ممكن سؤال ؟
لطوف قاعده على سريرها: قولي
ريما : انتي تحبين صح
لطوف بإرتباك واضح: كان اول والحين لا
ريما: وش السبب الي خلاك تتكرينا
لطوف تبكي: هو خاااااااااااني والله كنت احبه من كل قلبي ولا فكرت في يوم اني اخونه
ريما قامت من سريرها لي سرير لطوف وصارت تهديها وكانت لطوف منسدحه ومغطيه راسها في راس اختها ريما ونامت على يدها ولا قدرت ريما تقوم نامت معها في نفس سرير وكان ريما كل تفكيرها في اختها ومعانتها وتذكرت نواف وهل بيصير زي عبدالرحمن وكانت تفكر في حركت نواف وحز في قلبها وقدام الكل سواها بعد وبعدها نامت
نروح للمها وكانت مهمومه في سلطان ليه دايم يصير معها كذا مع سلطان وليش بذات سلطان
وراحت اخذت شور سريع وبعدها البست بجامه صفرا وقعدت سرير وخلت شعرها ياخذ حريته وادخلت المسن ودخل المجهول في نفس الوقت
قال : سلام
مها: وعليكم السلام
قال: اخبارك
مها: بدامي اكلمك ماني كويسه الا لما تقولي من انت وتريحني والله تعبت من التفكير
قال: مها مااقدر اقول لك
مها: احلف
قال: وقسم بالله
مها: ههههههههههههههه وقسم بالله انك مخفه هههههههه
قال (اذوووووب على الضحكه):فديت الضحكه وراعيتها
مها: شايفني حبيبتك والا زوجتك عشان تقول هذا الكلام
قال: اعصابك
مها: اوووووف منك صدق شباب وصخين
( واطلعت من المسن )
وكان ودها تذبحه
وبعدها مها نامت
وانتهى البارت الثاني
وابي توقعاتكم..
آيش رآح يصير في البر..؟
عبدالرحمن ولطوف ايش راح يكون معهم وايش راح يصير معهم ..؟
يقدر نواف يعترف لريما بحبه لها او في شي يمنعه....وليش سوا نواف هذي حركه وكان قدام الكل وليييييه سواها ..؟
وليه مها تعامل سلطان كذا .. وليه قدامهم تصير غير..؟

البارت الثالث:

في الصباح في بيت ابو عبدالرحمن
ابو عبدالرحمن : ام عبدالرحمن قومي مها والعيال
ام عبدالرحمن: ان شاء الله
رقت ام عبدالرحمن غرفة عبدالرحمن وكان ياخذ له شور
راحت غرفة نواف
ام عبدالرحمن: يالله نواف قوووم بسك نوم
نواف: يابوووووووووووووي روحي ييمه بعدين وبعدين تونا 9 وش تصحينا من الحين دجاج احنا
ام عبدالرحمن: قوم بس عن الهذرا الزايده
نواف : ابشري يمه
قام ودخل اخذ له شور
راحت ام عبدالرحمن غرفه مها
ام عبدالرحمن فتحت الباب بهدوء وادخلت
ام عبدالرحمن: مها حبيبتي يالله قومي بسك نوم
مها: انشاء الله
ام عبد الرحمن : يالله قومي خوذي لك شور سريع والبسي وخلصي عشان نطلع البر
مها: اوكي
نزلت ام عبدالرحمن وقالت
ام عبدالرحمن : يابو عبدالرحمن يالله قوم خذ لك شور عشان نطلع البر
ابو عبدالرحمن: ان شاء الله بس خلي العيال يعجلون لانو الطريق طويل شوي
ام عبدالرحمن كانت جاهزه ومخلصه بس تحتري عيالها يخلصون


خلصو كلهم وقالت مها
مها: بابا ممكن طلب صغير
ابوعبدالرحمن : انتي اطلبي وكل شي يكون عندك
مها: تسلم يا احلى بابا بس ابي اخذ السواق وامر البنات ريمو ولطوف ( عبدالرحمن تنح هنا يوم قالت لطوف )
ابو عبدالرحمن: اوك .. عبدالرحمن قول للسواق يجهز السياره لي مها
عبدالرحمن : ابشر
طالعت مها في الساعه طلعت 10ونص وعلى طول دقت على لطوف وقالت لها تتجهز اهي وريما الحين بتمر عليهم
نروح لي اهل سلطان( كان سلطان وابوه وامه كانو من صباح واهم في البر)
سلطان كان في البر يجهزون الخيام وكان مره مشغول
ابو سلطان : ياسلطان خلصت خيام الحريم
سلطان: أي يبى أي وحتى امي قاعده تحط الاغراض مع الخدامه ونواف هذا هو جاي في الطريق ومعه اغراض الخيام حقتنا والبنات راح يجون مع مها ( سلطان كان دايم وكل فكره مع مها)
ابوسلطان: يالله انابروح قسم الحريم بشوف اذا كان ناقص شي دقيت على نواف
سلطان: ان شاء الله
نروح للبنات وام عبدالرحمن
مرت مها البنات واركبو وانتو تعرفون مافي ام تخلي بنات يركبون لي حالهم مع سواق ... وطول الوقت سوالف وهبال ورقص
واطلبت مها من السواق وقف
مها : بنات يالله انزلو ( طبعا مها عطت امها كونكت تعبيه)
(طبعا البنات نزلو يشترون من سوبر ماركت اغراض تعرفون انتو البر هع )
ريما: شوفي هذا الخقه يجنن
لطوف : ياويل حالي عليه
مها: بعدين خقو بسرعه حاسبو ويالله خلونا نطلع لانتأخر بسرعه بنات
لطوف: من جد يالله
ريما: بنات انا مشتهيه كوفي
مها: موب وقته الحين كوفي ( مها كانت خايفه من الي يطالعها من اول ماادخلو عشان كذا اشترو كل شي بسرعه واطلعو )
وطبعا اطلعو كلهم واركبو في سياره ولي حد الحين هذا يطالع مها ومها كانت خايفه لاحظو عليها البنات
لطوف : مها ايش فيك
مها: هذا يطالع من اول مادخلت
ريما : عادي يختي لاتبيني انك خايفه بس خليك علي انا اوريك فيه
مها: هيييييييييي انتي وش بتسوين يالمجنونه
ريما انزلت من سياره وتوجهت له وقالت له
ريما: خير ان شاء الله وش تبي انت لاحقنا من اول مادخلنا
قال: نعم حدك عاد الحين لا اعلمك من تكلمييييييييييين
ريما : ومنو انت عاد
في هذا الوقت انزلت مها
مها: خلاص يكفي بس
اطلعت ام مها وشافت ريما ومها وعلى طول جت عندهم
ام عبدالرحمن: وش فيكم بنات
مها: لاماما بس رحنا نشوف شي ناقصنا اولا
ريما: أي خالتي
وبعدين الكل ركب السياره وكانت مها كل شوي تلتف على ورا تشوف في احد لاحقهم اولا بس الحمدالله مالحقهم ولا شي


ووصلو البر ونزلو كل شي وقعدو الحريم والبنات في الخيامه وبدا السلام طبعا الكل وطبعا البنات ادخلو خيمة الرجال قعدو معهم شوي واطلعو
دخل نواف وكان توه شايف البنات طالعين فز قلبه
دخل وسلم عليهم وسلم خالته
وراح لسلطان
وعبدالرحمن برضو سلم وطلع راح للعيال
سلطان : هلا والله وغلا تو مانور المكان
نواف وعبدالرحمن: منور بوجودك
سلطان : ادري
نواف: ياشين الواثق
عبدالرحمن: من جد
سلطان : شباب وش رايكم نسوي مقلب في البنات
نواف: أي خلاص انا موافق
عبدالرحمن ماكان معهم كان يفكر كيف يصلح بينه وبين لطوف
نواااااااااااف: اااااااااااااااااااااااااااااااه رجلي
عبدالرحمن: وش فيك
نواف: خخخخخخخخخخخخ والله شكلك كان توحفه
سلطان : شوفو اذا شفنا البنات طالعيييييييييييين نلحقهم ونتلثم عشان مايعرفونه وعاد نستهبل عليهم
نواف : اوكي انا موافق بس مدري عن عبدالرحمن
عبدالرحمن : انا موافق يالله عاد
نواف : ثواني بشوفهم اذا طلعو اولا
عبدالرحمن وسلطان: اوك
نروح للحريم والبنات
ام عبدالرحمن: أي وش اخبار سلطان
ام سلطان: والله طيب
ام سلطان: اخبار مها وعبدالرحمن ونواف عساهم طيبين
ام عبدالرحمن: والله بخير ويسلمون عليك
ام سلطان: الله مير يسلمك
(ضلو ام سلطان وام عبدالرحمن يسولفون)
نروح للبنات قاعدين في الزاويه


مها: بنات وش رايكم نطلع نشم ريحت هوا طفش هنا مره
ريماولطوف: يالله
وكان نواف متلثم وشاف البنات اتصل على الشباب وقالهم لهم يطلعون
نواف: سلطااااااااااااااااان قل لي عبدالرحمن يطلع الحين البنات برا وكل وحده تسمع اغنية في جوالها بسرعه تعال وكل وحده داخله جو بسرعه اطلع وانت وياه
سلطان: طيب
راح سلطان وقال لي عبدالرحمن يطلع وتلثمو طبعا كلهم
وطلع عبدالرحمن وسلطان وشافو نواف
وقال لهم الخطه انو كل واحد ياخذ حجره ويرميها على بنات
نواف عرف ريما كانو البنات لابسين سكيني وتشيرتات ومجعدين شعورهم والشباب لابسين ثياب ومخلين شعورهم على حريته
( وطبعا راح يقعدون في البر اسبوع كامل )
وهذا البارت الثالث وخلص
ايش راح يصير في البنات من المقلب؟
وايش راح يكون ردت فعل الشباب؟


قرأه ممتعه ..

البارت الرابع



ام سلطان: ماودك تزوجين اولدك عبدالرحمن
ام عبدالرحمن: ودي بس اخاف يرفض فكرة الزواج من باله
ام سلطان: كلميه ماراح يضرك شي ابد
ام عبدالرحمن: الله يقدم الي فيه الخير
نروح للرجال
ابو عبدالرحمن: هاه اخبا المؤسسه عساها زينه
ابو سلطان: والله كل شي تمام
ابو عبدالرحمن : اخبار العيال اليوم عساهم طيبين
ابو سلطان : كلهم طيبين ويسلمون عليك
ابوعبدالرحمن: الله يسلمهم
ابو سلطان: كم الساعه؟؟
ابو عبدالرحمن: والله ساعه 10ونص
ابو سلطان: خليني اروح اقولهم يروحون يحطون العشا
ابو عبدالرحمن :طيب
نروح للبنات
كانت كل وحده عايشه قصت حبها
مها كانت تفكر في المجهول ومين هذا وايش يبي منها .. وكانت تقول ااه ليه دايم يصير لي مع سلطان مواقف وكانت تسمع اغنية شلون حبيبي < ماجد المهندس
ريما كل تفكيرها مع نواف وكانت تسمع اغنية كذا من ربي حبيته < رابح صقر
لطوف عايشه قصت خيانه من عبدالرحمن وتقول يوم يقولها دموعك غاليه هل حس فيها وكانت تسمع اغنية تحب نفسك < رابح صقر
نروح للعيال
كان نواف خايف شوي
عبدالرحمن كان متوتر من الي راح يصير
سلطان مبسوط راح يشوف مها بس دايم يفكر ليه تعامله كذا
نواف: شباب نسويها الحين
عبدالرحمن+سلطان: ااااااي
وكل واحد منهم اخذ ثلاث حجرات
نواف+عبدالرحمن+سلطان: واحد اثنين ثلاثه
رموها واانحاشو


ريما: ااااااااااه راااااااااسي
لطوف: اااااه يارجلي
مها كانت خايفه : مييييييييييييين هذا ااااااااااااه ياظهري
وبعدها التفتو البنات كلهم ولا لقو احد


نروح للعيال
نواف: خلاص بليز بعد العشا قبل مانلعب دبابات نكمل انا تعبت مااقدر
سلطان: من جد انا موافق
عبدالرحمن: وانا بعد موافق جوعااااااااانه
نواف: وانا بعد .. كو نروح نشوف حطو العشا
عبدالرحمن وسلطان: يالله
طبعا راحو ولقو البنات يتعشون برا
سلطان سرح في جمال مها وقعد يتئمل فيها وقت كثير
وكان معه نواف
نواف: انت هييييييييييييييييييييييييي
سلطان بتوتر واضح: نعم خير لالا وش تبين
نواف يضحك: وش فيك كنه احد مخرعك
سلطان: لالا بس انت صرخت وانا ارتعت
نواف: اها
نواف: ماعلينا الحين ياخي كو نروح نتعشا مع امي وخالتي ياخي من زمان ماتعشينا معهم ورح ناد عبدالرحمن وانا بروح عند خالتي وامي
سلطان : طيب
طبعا راح العيال عندهم وتعشو
نروح للبنات
ريما: بنات مين يروح يجيب لنا شي نشربه من عند مامتي
مها: اوك انا بروح واجيب جوالي واجيب لكم شي تشربونه
ريما+لطوف : طيب
لطوف: مهاوي جيبي لي مويه بارد بلييييز
مها: من عنوني
لطوف: تسلم لي عيونك
راحت مها الخيمه وشافت العيال وعلى طول البست الطرحه وخذت لها مويه وللبنات وخذت موبيلها واطلعت
وكان سلطان يطالعها الين راحت وانتبه لي نفسه
نروح للرجال
ابو عبدالرحمن : يالله يابو سلطان انا بروح انام لانو بروح الصباح الشغل
ابو سلطان: اجل خذني معك بروح انام تعبان مره
ابو عبدالرحمن : مشينا يالله
راح ابو عبدالرحمن وابو سلطان نامو
نروح للبنات
مها: امسكو يالله خلصو عشان اقول لي عبدالرحمن عشان نلعب دبابات
ريما:اوك
لطوف: بس انا
ريما : لابس ولاشي بتلعبين يعني ابتلعبين


مها: بعدين تطاقو موب الحين يووووووووه يالله اسكتو ابدق على دحومي


مها: هلا عبدالرحمن
عبدالرحمن : هلا مهوي
مها: ممكن طلب صغير
عبدالرحمن : امري
مها: كلنا يالبنات نبي نلعب دبابات بلييييييز دحوم
عبدالرحمن: اوك بس خلينا نتفق انا والعيال وثمن اقولك
مها: تسلم يا احلى اخو في الدنيا كلها
عبدالرحمن: الله يسلمك
نروح للحريم
كلهم راحو نامووو
مابقى الا البنات والعيال
نروح للبنات
كانت مها داخله المسن ودخل المجهول قاالت في نفسها ماني مكلمته وكانت جنبها من اليمين لطوف ومين اليسار ريما ومها سوت نفسها ماتدري وخلته يكلمها واسفهته
المجهول: هاي
مها: نعم
المجهول: ول ول وين الاسلوب ياست مها
مها: ومنو انت عشان اتكلم معك في اسلوووووووووووب
الممجهول: انا بكون احسن منك وراح اتكلم بأسلوووب
مها: انا مخليه للك الاسلووووووووووووووب والاخلاق يابو الاخلاق ههههههههههههههاي
المجهول : ورا بس ماتنامين الحين الساعه 11
مها: والله مالك خص فيني
مها: حرام اضيع وقتي مع ناس وصخه . . باااااااااااي( واطلعت مها)
المجهول : ههههههههههههههه مخلي لك النظافه يابعد سبدي
نروح للعيال
سلطان : عبدالرحمن دق على مها خل البنات يجون ياخذون الدبابات حقاتهم
عبدالرحمن: اوكي


دق عبدالرحمن على مها
عبدالرحمن: يالله تعالو خذو دبابات
مها: اوك
مها : بناااااااااااااااااات يالله جابو الدبابات
ريما+لطوووووووف: يالله
البنات البسو عباياتهم وتلثمو
نروح للعيال
كان عبدالرحمن مبسوووووووووووط راح يشوف لطوف وكان وده يقولها بس لما يشوفها
ونواف كان سرحان ويفكر في ريما
سلطان كان وده مها تغير معاملته معه
وجو البنات وكذا اختفو العيال < هذي تكملت المقلب
كان قلب مها ناغزها
مها: عبدالرحمن وينك دحووووووووووووووووومي
وصار العيال يرمون على البنات حجاره وجت وحده على راس لطوف وصارت تتألم حيل
لطوف: اااااااااااه رااااااااااااسي مره يوجع ااااااااااااااااه
مها: انتو خير تسوووون كذا هذا اخر المزح وهذا اخر المقالب شوفو وش صار
( حز في خاطر عبدالرحمن لانو مايدري مين الي كان راميها هو والا نواف والا سلطان)
بعد ماخف الإلم من لطوف قامو العبو دبابات وكانو البنات زعلااانين على العيال مره
ولا يكلمونهم ابداااااااااااااا
وادخلو الشباب والبنات ناااااااامو
صباح اليوم الثاني
طلع ابو عبدالرحمن وابو سلطان للعمل
قامت ام عبدالرحمن على ساعه11 وقامت تجهزالقهوى والفطور للبنات والعيال قامت مها واخذت لها شور سريع البست بيجامه صفرا وجعدت شعرها وبعدها قومت البنات ويالله قامو وريما اخذت لها شور سريع والبست بيجامه بيضه وكان فيها روسومات وجعدت شعرها ولطوف اخذت لها شور سريع والبست بجامه وردي وجعدت شعرها وسوت بوف وكااااااااان طالعيييين اشكالهم مره كيووووووووووووت تجنن
نروح للعيال
قامو كلهم واخذو لهم شور سريع وكلهم لبسو ثياب


نروح للبنات عند الحريم
ام عبدالرحمن : مها كولي افطري مايصير كذا ماتاكلين شي
مها: ماما موب مشتهيه وانتي تعرفين اذا قمت مااكل شي
ام عبدالرحمن : الله يهديك بس
لطوف: بنات ترا اليوم نبي نلعب دبابات من العشا موب زي امس
تذكرو انهم زعلانييييييييييييين من العيال عشان كذا ماراح يلعبون معهم ابد ولا يكلمونهم ابد
ريما: بس بشرط
لطوف + مها: شو شرطك ياحلوه
ريما: نبي نرقص
لطوف: وناااااااااااااااااااااااااااااسه مره والله ابرقص ابطلع كل حرتي في الرقص
مها: ابي الفله صراحه احسن من امس الله يلعنهم العيال ماخلونا نتهنا ( تذكرت المجهول)
نروح للعيال
سلطان: صراحه احس البنات زعلانييييييييين ولازم نسوي شي حرام كذا مايصير
نواف: من جد
عبدالرحمن: وانا بعد خلينا من هذا الموضوع


نروح للبنات
كانو مجهزين الاستريو وكان يجهزون اغاني طق
متحمسين
ريما: بنات ايش تبون تأكلون غدا ابرسل السواق يجيب لنا غدا


مها: انا مابي شي
لطوف: خلي يجيب لنا من ماك
ريما : اوك


نروح للرجال
كان ابو عبدالرحمن توه راجع وتعبان مره تغدا ونام
وكان ابو سلطان توه جاي ومبسوط اخذ اجازه وتغدا ونام
ومر الوقت على نفس الحال
وجت الساعه 6 المغرب
ادخلو البنات يلبسون
مها البست سكيني ابيض وتيشيرت كحلي وابيض
ريما البست سكيني ازرق وقميص ابيض
لطوف البست سكيني ازرق وتيشيرت ابيض واسود
وراحو البنات ادخلو بنات الخيمه واقعدو وسوالف وضحك
ادخلت ام عبدالرحمن
ام عبدالرحمن : لطوف حبيبتي روحي جيبي من المطبخ القهوى والشاهي وصواني الحلا
لطوف: ان شاء الله
راحت لطوف تجيب القهوى والشاهي وصواني الحلا
ادخلت لطوف المطبخ وشالت الحلا وحست في احد وراها
التفت ولقته عبدالرحمن
وعلى طول شالت الصينيه واطلعت وكان هو يطالعها
نروح للرجال
دخل عبدالرحمن عندهم وقال

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -