بداية الرواية

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة -1

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة - غرام

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة -1

رواية جرح المدينة و جرح القلوب الحزينة
للكاتبه : أمي روحي
عدت لكم من جديدوكنت اظن ان روايتي الاولى شر الانتقام اول واخر روايه بس حنيت على صديقاتي [وردة الزيزفون ـ واحى زيزي ـزالبنت الذي كويسه ـوالنمله المتمرده ـوليال الكويت ـوعنقود عنب] وان خانتني الذاكه عن غيرهم ارجو يسامحوني وارجو اني مافقد صديقاتي الي ذكرت اسماؤهم في روايتي الثانيه
والسبب الثاني الي خلاني انزل رواة ثانيه ان من خلال حياتنا اليوميه نسمع قصص ومشاكل تفرض نفسها تتشكل روايه طبعا احنا نكملها بخيالاتنا
وارجو من الي يتابعوني انهم يسامحوني على تقصيري لاني موكاتبه متميزه انا لاكني هاوية قراءة روايات هذا الي خلاني اكتب للهوايه فقط لا للتخصص
فارجو من الله ان تحوز روايتي الثانيه على اعجابكم وتشتفيدون منها وتبسطكم
والحين اخليكم مع قراءة جزئي الاول
جرح المدينه وجرح القلوب الحزينه

الـــــــــــ ج ــــــــــزءالاول

ندى:هديل بسرعه يالله تلقين السواق جاي الحين
هديل :ايش هالحرص دايم يجي وترصينه ساعه عند الباب والا اليوم علشان زيارتكم لبيت الغالي غيرررر
ندى:احمرت خدودها وقالت ايه اليوم عندي غير ومميز بعد وتقدرين تسمينه تاريخي هههههههه
هديل:ياحظك ياسامي الي كل هالحب لك
ندى:خلينا نستانس بشبابنا ونحلم بالحب موزيك يالعجوز الي كبرت نفسها بزواجها
هديل:الله يخلي لي حبيبي وزوجي وابو عيالي سلماني
ندى:الي يسمعها الحين يقول عندها درزن من العيال
هديل:اختفت ابتسامتها وقالت الله يجيبهم يارب
ندى:ندمت على كلمتها الي جرحت فيها اعز صديقاتها والتفت على هديل وحطت يدها على كتفها وقالت{اسفه هدوله وربي ماقصدت اجرحك}
هديل :تنهدت وقالت تدرين ندى مانغص علي سعادتي مع سليمان الا هالحمل بعد مانحلت مشاكلي معاه وكسبت قلبه انحرمت من العيال والله يستر ايش يبي يصير لي بعدين تعرفين مافيه رجال يعيش بدون عيال
ندى:هدوله لاتفكرين كذا كثير وتنكدين على عمرك ربك كريم
طلعت ندى وركبت بسيارتهم مع السواق
هديل:كانت تنتظر زوجها وسرحت بعيد هديل بنت جميله لانها اخذه من جمال امها سوريه بيضاء وشعرها اشقر فاتح وعيونها عسلي فاتح وبيضاء ومشربه بحمره وطويله ونحيفه ابوها تزوج امها لام كان بدوره في سوريا اعجب فيها وتزوجها بس امها توفيت بحادث وهديل عمرها سنتين [هذا الي تعرفه هديل من كلام جدتها]اضطر ابوها يجيبها للسعوديه ويحطها عند امه الي حنت عليها بقوه وزجته كرهتها بقوه وقومت الدنيا ولاجلستها علشان زوجها خانها على حد تعبيرها وتزوج غيرها وهو الي كان مدللها المهم هديل المسكينه اليتميه عاشت عند جدتها واكتسبت طيبت جدتها وحكمتها بس جدتها لام بلغت هديل 16 سنه توفيت هنا ضاقت الدنيا بابوها واحتار ببنته وين يسكنها وزجته حالفه عليه انها ماتسكن معهم ياهي ياهديل وراحت تشتكي لاهلها ابوها فكر يحل مشكلة بنته ويزوجها لولده سليمان الي يصير اخو مرت ابو هديل من ابوها هنا سليمان جن جنونه لانه كان يحب بنت جيرانهم ومتفق معاها على الزواج بس ابوه ماكان يبغاهم ورفض زواجه منهم واصر يزوجه المسكينه هديل اول زواجه من هديل تعذبت معاه كثير لانه كان قاسي معاه ودايم يقولها انتي سبب فراقي من ساره بس بعد فتره تزوجة ساره ورحلو اهلها من الحي وانقطعت اخبارهم وبدا سليمان يشوف لطيبة هديل معاه ومع اهله الي كسبت حب زوجه واهله بجداره
هديل: فاقت من سرحانها ببوري سيارة زوجها ومشت بسرعه له
سليمان: يناظرها من تحت نظارته ويبتسم لها
هديل: فتحت باب السياره وركبت وقالت السلام عليكم حبيبي
سليمان: وعليكم السلام يانور العين
هديل : اخبار الشغل وياك حبي
سليمان : يلتفت عليها ويبتسم ويقول الحمد لله تمام التمام انتي اخبار الجامعه معاك
هديل:الحمد لله امورها ماشيه بس حبيت ا قولك ان وحده ذكرت لي طبيبه زينه مره احسن من الي رحنا لها ذاك المره وو
سليمان:هدوله لاتكملين كم من مره نروح للمستشفى يقولون لنا انتم سليمين صح والا لا
ندى : ايوه صح بس
سليمان: لابس ولاغيره وانتي الحين لسه صغيره وكملي جامعتك ويحلها حلال
ندى: بس العمر يمضي سليمان وابغى تكمل سعادتك بولد يرفع راسك سليمان مابغى شي ينقصك صدقني
سليمان: سعادتي اذا كانت هدوله جنبي وبس
ندى: اخاف يجي يوم ويتغير رايك وتخليني وتتزوج غيري
سليمان:افاااااا اتزوج غير هدولتي وتدخل حياتي وحده ثانيه لا والف لا مستحييييل تعرفين كيف مستحيل انتي كل شي با لنسبه لي
ندى:تناظره وتقوله وعد سلماني حبيي
سليمان: وعد هدولتي حبيتي هههههههههههه
ندى :ههههههههههه الله لايحرمني منك
سليمان: ولا منك حبي
في بيت خال نددى ابو نايف
ابونايف:حيا الله من جانا تو ماسفرت ونورت
ابو مازن:الله يحييك ويخليك يالغالي
نايف:قوم سامي جب القهوه
سامي: ابشر وكان مبسوط علشان يدخل ويشوف حبية القلب سامس عمره 22 طويل ونحيف مره ومطول شعرهواسمراني بس الدخان هاده مره
ام نايف: شوق حبيتي روحي جيبي القهوه للرجال الحين يدخل اخوك وياخذها
سامي: احم احم
نوره وندى تغطو بس ندى قلبها يد ق طبول فرحانه انها راح تشوف حبيب القلب ومشغل البال ماحد يلومها تحبه ويحبها من يوم هم صغار
سامي: هلا وغلا بعمتي تو مانور البيت فيكم
ام مازن: منور فيك مع اني زعلانه عليك
سامي: افا والله الا زعل عمتي الغاليه
ام مازن: لو اني غاليه ماجلست من عيد الفطر ماشفتك والحين مابقى شي على عيد الاضحى يالي ماتستحي
سامي:اعذريني عمتي ورب البييت انشغلت بالامحتانات تعرفين الجامعه وتعبها وانا رجال ابي معدل زين علشان اشتغل بسرعه


تابع بسيارة ابو مازن
ندى: ياربيه من زمان عن المطر الجو خيال ولا اروع
ام مازن: صادقه والله يابنيتي الجو يجنن
ابو مازن: شاف شي من بعيد وتوتر مره حاول يرجع بالسياره بس ماقدر وقال لاحول ولاقوة الا بالله الله يستر يارب
ام مازن : ايش فيك ابومازن ماكلت كلمتها الا وموج الماء الي يغرق سيارتهم
وبدا الصراخ وندى ومازن يضمون بعض ويبكون
ابو مازن : يحاول يخرج السياره بس بدون فايده الماء كل شوي ويزيد
ام مازن : لاحول ولاقوة الا بالله يارب استر واحظنا
ابو مازن: حاولو تفتحون البيبان وتسبحون
فعلا فتحو بيبان السياره وطلعو وتمسكو جميع وقالهم ابوهم تمسكو ببعض نغر ق جميع او نعيش جميع ندى كانت تبكي مره وتتخيل شكل نوره اذا ماتو كل اهلها وصارت وحيده بالدنيا فجاه انفكت يدها من امها الي كانت ماسكتها هي ومازن واخذت تصارخ يبه يمه مازن لاتخلوني وتسمعهم ينادونها وحاولت تسبح لانها تعرف تسبح بس جت موج قويه وفرقت بينهم وضربتها خشبه على راسها وصرخت صرخه قويه وغابت عن الوعي
ندى: تحس باحد يمسح على راسها واحد جنبها يبكي بصوت خافت بس تحاول تفتح بس بسرعه تغمض اخيرا فتحت وشافت الي حولها اجهزه وراسها ثقيل مره كانه ملفوف بشي وناظرت حست فيه شخصين جنبها ورفعت عيونها وشافت الي يمسح على راسها اتاريها صديقت عمرها هديل والي جنبها الثانيه الي تبكي حبيتها وشقيقتها نورها
هديل: ابتسمت لها وقربت لها وباستها حمد لله على سلامتك ندو وتمسح دمعه تمردت من عيونها
ندى:: وين انا ماما بابا ومازن وينهم
نوره هنا بكت بقوه بس تحاول تكتم شهقاتها
هديل: الحين اهم شي انك طمنتينا عنك حبيتي
ندى:جاوبيني على قدر سؤالي هديل اهلي وينهم فرقنا الموج عن بعض هم وينهم جاوبووووني
نوره: حطت يدينها على وجهها وصارت بس تبكي
ندى: شكت باجابتهم الي كفيله انها تخيلها حزينه مدى حيالتها بس لعل وعسى انها تكون غلطانه حاولت تتهرب من واقعها الاليم وقالت ريحوني الله يرحكم اهلي وينهم جاووووووووووبوني
هديل : سكتت وماقدرت تجاوب
ندى:هدوله نوره لاتقولون ا ناهلي تركوني بالدنيا لحالي ارجوكم ونزلت دموعها
نوره: ضمتت اختها وقالت لا حبيتي انا معاك انتي مولوحدك
ندى: صرخت بقوه يعني هم ماتووو وخلووووووووووني لااااااااااااااااا مستحيل ليه خلوني بابا قالنا نموت سوا اونعيش سوا هنا فكرت فيكي نوره قلت ونوره تكون لحالها بس انتي لو مت انا معاهم انتي مولوحدك انتي عندك زوجك نايف وعيالك بس انا من لي من لي جااااااااوبوني
هديل: كان دايم حكيمه وملتزمه ومؤمنه بقضاء ربها وقدرده قالت ندى ربك لك ندى ربك مايخلي احد ماخلاني بعد امي وبعد جدتي وبعد ابوي ماتحلى عني وهنا نزلت دموعها
ندى: جلست تصارخ وقالت ياليتني مت معهم ليتني ماعشت وتصارخ بقوه ليه انقذتوني اكرررهكم كلكم ابغى امووووووووت
هديبل: استغفري ربك ندى وهم مايبون منك الا الدعاء واحتسبيهم عند ربك
دخلت الممرضه وطلعتهم وعطتها ابره مهدئه
انتهت ايام العزاء وهديل ببيت خالهم ابو نايف وهديل كانت مع ندى ماتفارقها الا عند النوم بس وشوق تنام عند ندى واختها نوره
اخر ايام العزاء وبعد ماطلعو المعزين دخل ابو نايف وام نايف في غرفة ندى
ابو نايف: ندى وانا خالك انا الود ودي تعيشين طول عمري ببيتي وعين فراش وعين غطاء بسسسس
انتهى هالجزي الاول واتمنى انه يعجبكم واذا لقيت ردود حلوه ابكمل واذا مالقيت ماراح اكمل لاننا الحين بالجزء الاول قبل ماتعب روحي اختكم وحبتكم دوما[[[ هــــــــــمـــــــــــس]]]

الـــــــــــــــجـــــــــــــــزءالـــــــــــــــــثـــــــــــــــــــانــــــي

ابو نايف:انا ياندى لو الود ودي انك تعيشين معي طول عمري بس
ندى: الي كانت ذبلانه من الحزن على فراق اهلها رفعت راسها ومغصها بطنها من اسلوب خالها ووجهه الي مايبشر بالخير بس ماكان فيها حيل تساله التفتت على اختها الي كانت حاظنتها
نوره: بس ايش ياخال
ابو نايف: والله يابنيتي مادري ايش اقولكم تعرفون غلاكم من غلا الغاليه الله يرحمها بس مابيدي حل ولاعقد
نوره: عصبت شوي وقالت خال ان كان قعدت ندى مضايقتكم فانا ابسكنها عندي
ندى: هنا تالمت مره وقالت الله يرحمكم ياهلي الحين صرت عاله على غيري ونزلت دموعها
ابو نايف: نوره الله يهديك افهميني صح لاتفهميني غلط انا مستحيل امل من ندى هي بنت اختي وبمقام شوق بس عمها ابراهيم طلبها اليوم وقال ابجي اخذها تعيش عندي
نوره: ماطلبها الا عمي ابراهيم من متى وهو يعرفنا او يسال عنا حتى والا لام سمع بتعويض الملك لاهل الضحايا ركض للفلوس
ابو نايف: والله مادري ايش ارد عليكي يابنيتي بس تعرفين ان رديته راح يطالب فيها بالمحكمه وهو من عصبتها واولى فيها
ندى: حرام عليكم مابي اروح والله ماعرفهم من يومي صغيره مابيهم هم مايحبونا ولاحنا نحبهم بعد
ام نايف:والله يابنيتي واحنا مانبي نفرط فيك بس خالك يبي يحاول فيه والله يسهل
في الصاله تحت
سامي: توه داخل من سهرته مع الشباب بالاستراحه طبعا كان حزين على فراق عمته بس مبسوط ان حبيبته ساكنه عندهم ماعرف ايش الي صار لقى امه وابوه توهم نازلين من فوق وهم متضايقين
شوق: سامي شفت ندى يبي يجي عمها وياخذها تسكن عنده
سامي: ايش ايش عشنا وشفنا قولو لهم تبطون تاخذونها
نايف: هذا عمها وهو اولى فيها
سامي: اسكت انت بس لو فيك حميه وغلا لعمتك الله يرحمها الي امنتك بنتها ماتخليت عن اختها
نايف: احترمني ياولد وقام له وقال لاتنسى اني اخوك الكبير
ابو نايف: اهدو وخلونا بالمصيبه الي حنا فيها
سامي: أي مصيبه أي ندى ماراح تطلع من هنا لو على جثتي لو وترووح لعمها الي يكرهونهم مستحيل ارضى بكذا
البنات كانن يسمعن حوارهم وندى تبكي بس نفس الوقت يزيد حبها لسامي الي يحامي عنها
ابو نايف: بكره يجي واحاول اقنعه باي شي ان شاءالله وان كان راكض علشان الفولس اسال ندى واسكته فيهن بس اهم شي يخلي ندى عندنا
سامي:يحب ابوه مع راسه ويقول الله يخليك لنا يبه
في بيت ابراهيم ابـــــــــــو ســـــــــعـــــــــود
ام سعود:اجل مصمم تجيبها تسكن عندنا
ابو سعود:ان شاءالله بنت اخوي ومستحيل افرط فيها
ام سعود: بنت اخوك الي خذل ولدك وحطمه بحايته وزاعلك وهجرك بعدها وانت مالك ذنب
ابو سعود:الله يرحمه مهما كان هذا اخوي والظفر مايطلع من اللحم وبنته ماراح اتخلى عنها حتى تتزوج الي يسعدها ويستر عليها
نسرين: بس تعرفون اذا جت اخوي سعود راح يتضايق مره
ابو سعود:الظاهر البيت بيتي واخوك هو الي اغلط بعد
ام سعود: يكفي ماجا ولدي من عذاب تبي تزيد همه وتجيب بنت اكره الناس عنده في البيت وانا ماصدقت تنتهي دارسته ويرجع وليدي لي
ابو سعود: الظاهر انتهى النقاش ولا احد يزعجني لاني ابنام بكره وراي سفر لجده
ام سعود: تناظر زوجها حتى اختفى عن عيونها وتاكدت انه دخل غرفته وقالت الله يعنينا عليها
نسرين: بدلع انا من الحين كارهتها لانها عدوة سعودي
ياسمين: توام نسرين بس اطيب منه واعقل منها حرام عليكي هي مالها ذنب فقدت اهلها لازم نعوضها
نسرين:ليه حنا ملجاء للمتشردين
ياسمين: اعوذبالله من كلامك انتي ايش قلبك حجر او قلب بشر ابغى افهم انا وقامت وراحت غرفتها
ناديه: من جد نسرين انتي ليه كذا
نسرين : بسم الله علي انا ايش قلتا
ماجد: اهم شي تكون حلوه اشبع عيوني فيها
ناديه: عيب عليك بنت عمك هذي المفروض تحرص عليها زي خواتك
نسرين: يوه فكينا من نصايحك وروحي لزوجك
ام سعود: بنت استحي هذي اختك الكبيره
نسرين ياربيه انا ابروح انام احسن لي ورقت فوق وهي متضايقه من اهلها ومسكت جوالها
سعود: الو هلا ومرجبا نسرين بصوته الضخم ورجولته ورازنته
نسرين : هاي سعودي
سعود: لاحول الله كم من مره اقولك لاتقولين هاي وانا تراني سعوووووووود
نسرين : تخاف من سعود وماتقدر ترد عليه قالت بس حبيت ا علمك بخبر جديد يبي يصير ببيبتنا
سعود: خير يام الاخبار ايش يبي يصير
نسرين: يبون يجيبون بنت عمي ندى تسكن عندنا
سعود: ايش ايش من قاله
نسرين: بابا قاله وهو مصمم على كذا وانا وماما قلنا له سعود راح يتضايق قال هو بيته والا بيتي
سعود: عقد حواجبه وقال يصير خير ان شاءالله وعلى طول سكر الجوال بدون مايقولها مع السلامه
نسرين: عمى ان شاءالله ماعبرني وقالي مع السلامه هذا جزاتي اقوله الخبر متى تجي سلطان وتتزوجني بس وتفكني منهم [سلطان هذا تحبه نسرين عن طرق الجوال]
سعود جلس عند صديقه الغالي زياد الي يصير اخو هديل من ابوها بس يحب هديل عكس امه الي تكره هديل كره الاعمى
مشعل: ايش فيك سعود عسى ماشر
سعود:الشر مايجيك يالغالي بس ابوي يبي يجيب بنت عمي ندى تسكن عندنا
مشعل: ايش فيها ابوك ماغلط انتم عصبتها والي عرفته من اختي هديل انها مره حزينه ومحتاجه احد حولها وانت سعود تساعد الغريب كيف القريب
سعود: ناظر بوجه صديقه شوي ورجع يناظر قدامه قال قلتها يامشعل اساعد الغريب بس هذولا اعدهم عدو مو قريب
مشعل: افااااا سعود ماهقيتها منك والله هذا عمك وبنت عمك
سعود: قام معصب قال أي عم الي جرحني وقدم الغريب علي تسميه عم
مشعل: حط ايده على كتف سعود وقاله ممكن افهم سبب كرهك لهم

تابع

سعود: هذي سالفه قديمه قبل عشرررررررررر سنين اسمعها مني وماتوقعت احكيها لحد بس يمكن من ضيقي وكبتي
مشعل: جلس وقال يالله اسمعك تكلم
سعود قبل عشر سنين كان نايم وقام من نومه عطشان نزل للمطبخ بس تفاجا فتح عيونه بقوه قال يمكن الي اشوفه حلم بس دقق وركز وعرف انه بعلم موبحلم والغزال الي يشوفه قدامه غزال بشري حقيقي
ناديه:سعود ايش فيك انجنيت انت يالله اطلع
سعود: انتبه لعمره وقال اسف بس بغيت اشرب مويه
الغزال كانت واقفه ورا ناديه خايفه من نظرات سعود الحاره لها
ناديه اطلع سعود وانا اجيب لك ماء
سعود طلع وجلس بغرفته سرحان بالي شافه مستحيل هذي بنت هذي غزال بصورة انسان
ناديه: هاك الماء ومره ثانيه لاتطير عيونك كذا غض بصرك
سعود: انتي بس امري بس ماقلتي لي من هذي
ناديه: هذي نوره بنت عمي يوسف
سعود: فعلا نور واشد من النور بعد
نوره كانت كاشخه وكانت حلوه والي يشوفها تشده بس فيها شبه كبير من ندى بس ندى ابيض واحلى منها
طبعا نوره مافارقت خيال سعود عشقها مره وحاول يتقرب لها هي واهلها ونوره حست بحبه لها وفرحانه زي أي بنت يحبها ولد وكان نايف بعد يحبهابس نايف كان احلى ذاك الوقت لان سعود كان اسمراني حيل ونحيف مره ونحفه اثر على شكله نايف اكبر من سعود وكان متوظف نوره ما كانت تعرف ان نايف راعي مغازل ب وكان يشدها بسعود انه مخلص بحبه لها وكان طيب ومتواضع اكثر من نايف الي تحسه مغرور شوي كانت محتاره بينهم بس قالت الي يحبني اكثر هو الي يسرع بخطبتي
سعود: من زود حبه لها ماتحمل وجلس يلح على ابوه يخطبها له ابوه قال اصبر حتى تتخرج قال اخاف تطير مني يبه ابخطبها واذا تخرجت تزوجتهاطبعا ارسل اخته ناديه لنوره علشان يتاكد سالتها ناديه لو يخطبك سعود توافقين قالت ماعندي مانع
تقدمو لهم وقال ابوها ابغاها تفكر انتظر سعود واهله يوم يوميبن اسبوع اسبوعين وبعدين كمل شهر
سعود: يبه ماتحس انهم تاخرو
ابو سعود: ياوليدي عسى المانع خير
سعود راح لعمه ماقدر يصبر وساله ايش صار على موضوعنا
ابو مازن: البنت خطبها ولد خالها نايف
سعود: طير عيونه بعمه قال بس انا طلبتها قبله
ابو مازن: بس مالك نصيب وانا عمك البنت اختارت ولد خالها هي وامها لانه مكون نفسه وانت لسه ماتخرجت وانا ماقدر اجبرها على شي
سعود: عصب على عمه ورفع صوته وقاله وانت تمشي براي حريم ماتوقعت الحريم يسرينك كذا
ابو مازن: صدق انك ماتستحي الحمد لله مازوجتك بنتي يالي ماتسحتي اطلع من بيتي لا بارك الله فيك
طلع سعود من بيت عمه وهو معصب وشاف قدامه اكره الناس نايف الي من يومهم صغار مايحبون بعض ابتسم نايف وقال تراني اغار على خطيبتي رجاء لاشوفك جاي هنا مره ثانيه
سعزد هنا ثار ازود من ثورتهم وهجم على نايف واشبعه ضرب ومافكه حتى اجتمعو الناس وطلبو الدوريه
طبعا سعود سجن ونايف دخل للمستشفى كم يوم وطلع ولاتنازل نايف وعم سعود عن حقهم مع ان ابو سعود ترجاهم وقالهم امسحوها بوجهي بس رد ابو مازن وقال لاخوه خل ولدك يعفن بالسجن ويتربى ورجاءا اذا ماتبريت من ولدك لا انت اخوي ولا اعرفك
طبعا تجرع سعود الويلات بالسجن وتم زواج نوره ونايف وسعود يتعذب بالسجن ودموعه ماتجف طلع من السجن وابوه رفض يشوفه حتى توسطت امه وبعدها ظل سعود بحزنه وطلب من ابوه يسافر كندا يكمل دراساته هناك اخذ البكالوريوس وبعدها الماجستير والحين اخرسنه له بالدكتوراه كل هذا يبي يثبت للجميع ذاته الي اهانوها له
مشعل: مادري ايش اقولك سعود الله يرحم عمك وزجته والي فات فات بس غريبه لي سنين معاك وماتوقعت تحمل كل هلجروح بقلبك
سعود: بس الي فات عيا يفوت عن قلبي وربي اكرههم من قلب والي يده بالنار مو مثل الي ايده بالماء قام ووقف عن الشباك وهو يناظر تساقط الثلج كمل كلامه ماتتخيل كيف اتجرع العذاب ست شهور وفاتت علي دراستي وكان يجيني الحقير نايف بالسجن ويقولي اليوم ملكتي على ملاك روحي نوره وانت تبي تعفن بالسجن ويضحك ضحكه استهزاء ومره جاني قالي اليوم ابنزف عليها والله يعز الحكومه الي ضفت الكلاب الداشره عن طرقي وانا كنت ارص على اسناني تمنيت اطلع واكمل عليه وقتله لو اروح مؤبد بعد ماطلعت راحت وبست راس امي وانا ناوي عليه بس امي ضمتني وقالت لي ياوليدي ان كنت ناوي تحط راسنا بالتراب كمل انتقامك يكفي اننا نقلنا من جده الى الرياض علشان كلام الناس رحت لابوي وطحت على راسه وبكيت رفع راسه بيدينه وقال ياوليدي البكاء للحريم انت رجال واثبت نفسك وانتقم من ظلم الي حولك بتكميلك درستك وانا حجزت لك جامعه ببريطانيا تكمل وتعوض الي فاتك بعدها مانزلت دمعه من عيوني ولامره وكبرت وكبر حقدي على عمي وعياله والحقير نايف ومات الحب بقلبي صح هو حب مراهقه بس عمي ماقصر ذبحه وهو في اول مهده وحول هالحب الى حقد


طبعا عرفت من امي ان ابوي حاول يرجع العلاقه مع عمي بس عمي رفض يقول انا مايشرفني يصيراخوي ولده خريج سجون وعمي عارف ان نايف هو الي اهاني وهو الي جاب العصا علشان يضربني بس انادفيته احمي نفسي وهو طاح على حصاة ودخلوه المستشفى
وامي حاولت تسوي الوضع واتصت على زوجة عمي علشان يحضرون زواج بنتهم بس زوجة عمي قالت الصراحه اخاف على بنتي وازوجها منكم وسكرت السماعه طبعا جتني اختي ناديه تهديني وتقول لاتذبح نفسك على وحده ماتساتهل لاني كنت انا اظن ان نوره مغصوبه على نايف قالت لي ناديه ترانوره جتني وقالت لي خل اخوك يبعد عن طرقي لمتها وقلت لها ليه موسالتك وقلتي تبين توافقين قالت صح مانكر بس كنت اميل لنايف اكثر ولام تقدم لي ايش ابغى باخوك بعد كلام ناديه مات اخر حب مراهقه بقلبي واخر حب لاي بنت على وجه الارض
بعدها اهلي قاطعوهم لان بيت عمي ذابحها الغرور لان حال عمي كان احسن من حالنا بس سبحان الله صارانتقالنا للرياض احسن ابوي فتح له مكتب عقاري وصار يبع ويشتري بالاراضي حتى الحمد لله فتح له شركه كبيره واغتنى وعمي سمعنا انه انكسر وخسر كثير من امواله وهذا عاقابة الظالم
مشعل: قلبه طيب مثل اخته هديل حط يده على كتف سعود وقال الله يعينك بس صفي قلبك وانا اخوك ترا الدنيا ماتستاهل وهم ماتو الله يرحمهم
سعود:التفت على مشعل وناظره وماتكلم مشى ودخل غرفته وسكر الباب دخل غرفته وخل مشعل بالصاله
مشعل: اول مره اشوف سعود بالحزن هذا وانا اقول ليه الرجال كذا من حيني شاك انه واجهته شي من حيني اشوف الحزن بعيونه وماعمري شفته مبسوط او سعيد بشي او يضحك من قلب سبحان الله الدنيا ماتصفى لحد اكيد فيصل ولد عمتي يعرف قصته لانه صديقه الروح بالروح وهو الي عرفني عليه
[سعود وفيصل ومشعل بعمر بعض كلهم اعمراهم 32]
في بيت ابــــــــــو نـــــــــــــأيــــــــــــــف
ابو نيف: والله يابو سعود البنت مبسوطه عندي وبالحفظ والصون
ابو سعود :مع انه مايحب نايف وابوه بسبب المشاكل بس ابو سعود محترم مره قال عارف ماجي منك قصور بس هذي بنت اخوي ولا يهدا بالي وهي بعيده عني
سامي: بس ندى ماتعودت عليكم وهي تبي تجلس عندنا
ابو سعود: تضايق من رد سامي وتدخله بكلام الكبار وناظره نظره فهم منها ابونايف ان ابوسعود تضايق
ابو نايف: اجل انت مصمم تاخذها يابو سعود
ابو سعود: بنص ابتسامه لوماصممت ماعنيت لكم من الرياض الى جده وخليت اشغالي يالله نادوهاابي اكلمها قبل مانمشي
ابو نايف: سم طال عمرك
دخل ورقى لندى ولقى نوره وشوق عندها
ابو نايف: ندى وانا خالك عمك تحت يبي يكلمك
ندى: ان شاءالله اقتنع بكلامك ياخال
ابو نايف: للاسف يابنتي رفض
ندى: كان عطيته كل فلوسي الي جتني من الحكومه بس يخليني
ابو نايف: عمك ماتعر فينه له هيبه وماقدرت اقوله كذا اخاف انه موباله الفلوس ويعتبرها اهانه منه بس انتي روحي كلميه يمكن يقتنع منك
ندى : تنظر اختها نوره تطلبها تنقذها
نوره: قربت منها وقالت لها خابرتك قويه وانا اختك لاتضعفين ابد وروحي شوفي ايش يبيغى منك وانا ابجلس جنب باب المجلس وماراح اخليك ياقليبي
ندى : نزلت وهي لابسه بلوزه سماوي وتنوره جنز ورافعه شعرها ذيل حصان وواضح الحزن بوجهها ودخلت على عمها وهي بقمة توترها
ابو سعود: لام شافها قام لها وهو بهيته وقرب لها وباسها على راسها وحظنها وقال هلا والله بريحة الغالي وطاحت من عينه دمعه متمرده غصب عليه
ندى:اول شي كانت خايفه بس ارتاحت بحظن عمها لانه يشبه ابوها وحست انها بحظن ابوه ومسكته وجلست تبكي وتقول راح ابوي عني وخلاني ياعم لحالي بالدنيا
ابو سعود: مولحالك وانا عمك ورب البيت وهالراس يشم هاالهواءماخليك لحالك حتى يدفنوني بقبري كفايه اخوي راح وانا ماشفته وانحرمت منه عشر سنسن انتي مارح يفرقني عن ريحة الغالي الا الموت
ندى: الي كانت تبي تطلبه يخليها عند خالها ارتاحت لحنانه اكثر من خالها واستحت تقوله شي لانه فعلا حست بالامان معاه
نوره الي كانت واقفعه تسمع كلامهم لانها كانت خايفه على ندى من عمها بس لام سمعت كلام عمها دخلت بسرعه وركضت لحظنه هو ضمها مع ندى وقالت نوره سامحني ياعم والله اني
ابو سعود: حط يده على فم نوره وقال الي راح راح وانا عمك وحنا عيال اليوم وخلينا ننسى الماضي
نوره/ الله لايحرمنا منك ياعم
ابو سعود: ولا يحرمني منكم والله اني ولهان عليكم حيل وابعد ندى عن حظنه وقال والله وكبرتي بعدي ندى خابرك صغيره بس جد صرتي ماشاءالله عليك ملكة جمال حاول انه يبعد حالة الحزن الي تمر فيها ندى والتوتر الي فيها
وانتي يانوره غيركي الزواج والعيال
نوره: الله يعين عليهم
ابو سعود: جيبهم وانا عمك اشوفهم واسلم عليهم قبل مامشي وانتي ياندى جيبي شنطتك الطياره مابقى لها شي
ندى: قالت سم طال عمرك وطلعت
ابو سعود سم الله عدوك التفت على نوره قبل ماتطلع ومسك ايدها وقالها نوره وانا عمك وجهك ماعجبني بس ماقدر احكم عليكي لانك بحزن بس انا قارنت بين وجهك ووجه اختك اسمعي وانا عمك لاحد يضرك ويضايقك وراسي يشم الهواء ابوكي راح بس عمك موجود وهو عصبتك وماراح يتخلى عنك
نوره: باست عمها مع راسه قالت ماتقصر ياعم والله لايخلينا منك يارب بس يمكن وجهي كذا مع الحزن وطلعت من عمهابس زادت حسرتها على ظلمها لعمها وولد عمها خالها وهو يشوفها كل يوم ويعرف تقصير نايف عليها ماهمه ولاسال عنها ولاعمره وقف ولده عند حده ابوها الله يرحمه مالاحظ شحوبها وعمها بحنانه وحكمته على طول عرف انها حزينه وماهي مبسوطه مع نايف
ندى لبست عباتها وودعت بنت خالتها وزوجة خالتها وودعت اختها
نوره: اول كنت خايفه عليك بس لام سمعت كلام عمي طاح نصف همي
ندى: وانا زيك مع ان خالي حنون علي وماقصر بس وانا بحضن عمي حسيت بالامان اكثر كاني بحضن ابوي
نوره: شفتي ان ربك مايخلي احد
ندى : ونعم بالله ابمشي تاخرت عليه تغطت ونزللت بس شافت قدامها حبها الاول ولاخير سامي وهو واضح عليه الحزن لفراق ندى
سامي: قرب لها وقال ندى لو طلعتي من هنا ماراح تطلعين من هنا واشر على قلبه لو يطولك كذاواشر على اصبعه كلميني وانا والله ماراح يردني شي
ندى: بصوت خافت ماتقصر سامي
سامي: ياحلات اسمي على لسانك
ندى : استحت من جراته ونزلت بسرعه
سامي: ضحك على خجلها وقال احبها ياناس احبها اموووووووووت فيها
ركبت ندى وعمهابالطياره وجلس يعدد لها عياله ويسولف عليها علشان يبسطها وهي معاه شوي وشوي تفكر بحياتها مع عمها صح عمها حنون مره زي ابوها اوااكثر بس تفكر هل ياترى عيال ومرت عمها يبون يحبونها زي عمها الله العالم هذا الي نبي نعرفه بالجزء الـــــــــــثـــــــــــالـــــــــث واعمارهم راح تعرفونها اثناء الروايه ان شاءالله محبتكم [[[هـــــــــــمـــــــــــس]]]

الــــــــــــــــــــجزء الــــــــــــــثــــــــــــــــــالـــــث
هديل:جالسه على فراشها وتبكي
سليمان:جلس عندها ومسك كتفها ايش فيك هديل
هديل: ترفع عيونها لسليمان الي كلها دموع وتقول ندى سافرت للرياض عند عمها
سليمان: اوف والبكى هذا كله علشان كذا الله يهديكي
هديل: تتكلم وهي تشاهق سليمان انت تعرف تعلقي بندى كيف انا مالي خوات شقيقات ياسليمان ندى هي اختي وكاتمت اسراري كيف اروح للجامعه بدونها
سليمان: صدق انكم زي الاطفال اسمحي لي هديل تخلين من الحبه قبه الحمد لله بينكم جوال وهي تراها حيه ماماتت
هديل: بس انا ياسلمان ماستغني عنها واحب اشوفها يوميا واسمع لها وتسمعني انا ماعندي ام وخوات زي غيري اخوي مشعل الي فعلا يحبني بعيد عني يدرس بالخارج وحاولت اصبر نفسي مع اني فقدته وفقدت حنانه لانه الوحيد من اهلي الي يحبني وعمتي الي معوضتني حنان الام الي تعتبرني بنتها بعيده عني بالرياض والحين بعد ندى ياربيه والله احس بالغربه والوحشه لفقدهم
سليمان: قام من السرير معصب وانا هديل وين رحت
هديل: قامت من السرير ووقفت قدام سليمان وقالت انت كل شي بالنسبه لي سليمان انت امي وابوي واختي واخوي لاتفهمني غلط فديتك انت غير وهم غير

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -