بداية الرواية

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة -2

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة - غرام

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة -2

هديل: قامت من السرير ووقفت قدام سليمان وقالت انت كل شي بالنسبه لي سليمان انت امي وابوي واختي واخوي لاتفهمني غلط فديتك انت غير وهم غير
سليمان: بعد عنها وقال المهم مالنا بالكلام الزايد ابدخل اخذ شاور وانتي جهزي لي ملابسي للصلاة الجمعه والبخور
هديل: وهي تمسح دموعها من عيوني ياعيوني
سليمان: وهو يمشي ومعطيها ظهره تسلم لي عيونك
هذي مشكلة سليمان يدلع هديل اذا كانت توهامعطيته فلوس ومنقذته من ورطه صح يغليها بس مايحبها زي ماتحبه و هديل طيبه وهاديه مره وماتحب احد يزعل منها حتى لو موهي الغلطانه ودايم سليمان لو زعلها بشي ورفض يتنازل وزعل منها ماتتحمل زعله وتروح تستسمح منه هديل بنت طيبه لابعد الحدود وقلبها مايحمل حقد على احد وسليمان ما يوضح غلاهالانه مسوي رجال وثقيل لانها مدلعته مره ويحس انها ماتستغني عنه ابدا لانها وحيده ومالها غير الله ثم هو بالدنيا ابو مايبغاها لان زوجته ماتبغاها ببيته بس الله معاها سبحانه ومايخلي احد ودايم ندى تحذرها من طيببته الزايده وتنازلها لو ماكنت غلطانه بس هديل هذا طبعه ماتقدر تغيره والسبب الريئسي لبي يمنع حبه لهديل بقوه لان حب ساره مازال ساكن جواته عجز ينساها
سليمان:طلع من الشاوروشاف ملابسه مجهزتهن له هديل على السرير ومعطرتهن ومبخرتهن ابتسم وقال الله لايحرمني منك هدوله مادري انا كيف بدونك
هديل: دخلت عليه وكانت ماغيرت بيجامتها الورديه وشعرها رافعته على فوق بشباصه ونازل منه خصل ومع بكاها الي قبل شوي صاير خدودها ورديه لانها بيضاء وطالعه خيال ابتسمت لحبيب قلبها وزوجها سليمان وقربت منه وباسته على راسه وقالت لاتزعل من كلامي الي قبل شوي ياروحي ترامو قصدي وربي ووو
سليمان: حط يده على فمها وقالها اووووص وخلاص انسي وماصار شي وباسها على راسها وابتسم لها وطلع
هديل: تشوف الباب بعد تسكيرته وتاخذ فوطته وتقربها لها وتشمها وتبوسها وتقول الله لايحرمني منك سليمان والله يرزقني بالولد الي نفرح فيه ويهدا بالي لاني مابغى اخسر ك زي ماخسرت الي قبلك وتبكي بهدووء
هذا حال هديل خوفها على سليمان كثير ومن سالفة هالحمل متعبها ومنغص عليها سعادتها لانها تحب سليمان بجنون ومتعلقه فيه وماتتخيل بيوم انها تفقده
فــــــــــي الريـــــــــــــــتاض في قـــــــــــصــــــــر العــــــــم ابـــــــو ســــــــــــ ع ـــــــــــــــود
نزلت ندى وعمها من سيارة السائق الخاص لعمها وتناظر بقصر عمها وفخامته وتقول والله اني غشيمه وانا كنت اظن ان عمي طمعان بالفلوس الي جتني تعويض لموت اهلي انتبهت لسرحانها بيد عمها الي مسكها علشان يدخلون القصر شافت الخدم يفتحون ابواب القصر ودخلت مع عمها بهدوء وقلبها يدق طبول خايفه من الحياة الجديده والناس الجدد الي راح تواجهم
ام سعود: استقبلتها هي وبناته بناءا على اوامر زوجها ابو سعود الي طلباته او امر وماحد يقدر يخالف اوامره قربت لها وسلمت على ندى وقالت حمد لله على سلامتك يابنتي بس من ورا قلبها وجواها تكرهها موت علشان الي سووه بولدها سعود وتقول سبحان من جمل بناتك يابو مازن تشبه اختها نوره بس هذي زايد جمالها
ابو سعود : بكل حزم يناظر بزوجته وبناته وكيف راح يستقبلون بنت اخوه الي عهد على نفسه انه يشيلها جوا عيونه ويحافظ على هالامانه الي مالها احد بالدنيا بعد الله غيره
نسرين: كانت تغلي من الكره والحسد على ندى خصوصا لام شافت جمال ندى البارز وتقدمت لها بكل غرور وتبتسم ابتسامه مصطنعه علشان ابوها الي واقف جنب ندى ويراقبهم قربت لها وقالت حمد لله على سلامتك
ابو سعود: هذي بنتي نسرين من عمرك ياندى[عمر ندى والتوام نسؤين وياسمين 20سنه وطبعا هدوله بعمرهن]
ندى: ابتسمت لهم بس جواها ماتعرف ليه ماراتاحت ابدا لنسرين وقالت تشرفنا ياقلبي
ياسمين: قربت لها وهي بقمة بشاشتها
ندى: مدت يدها علشان تصافحها زيها زياا مها واختها الي ماكلفو نفسهم ولايبوسونها بس تفاجئت ان ندى جرتها لحضنها وضمتها بقوه
ياسمين: هلا وغلا ببنت عمي وريحة اهل ابوي هلا فيك اخت وغاليه قبل ماتصيرين بنت عم
ندى : فتحت عيونها مندهشه من طيبة بنت عمها وحسة الصدق بكلامها وانها ماتجاملها علشان ابوها بس
ياسمين: ماراح انتظر بابا يقولك انا مين انا ياسمين توام نسرين يعني بعمرك ياقمر بس موزي جمالك وغمزت لها وضحكت
ندى: طارت عيونها مستغربه ان نسرين وياسمين توام لانهم مابينهم أي شبه في الشكل والظاهر ولاحتى بطيبة القلب
ابو سعود: ابتسم لبنته وحبيته ياسمين واعجب باستقبالها لبنت اخوه وارتاح شوي واتطمن شوي على ندى مادام ياسمين حبتها تقدر تبسطها لانه عارف ان ندى في بيت خالها مرتاحه لهم اكثر لانها متعوده عليهم ونوره اختها عندهم بس ماقدر يرتاح ان بنت اخوه الي يتعبرها جزء منه بعيده عنه ومايعرف ايش يمر عليها من ظروف ولهذاقرر يجيبها رحمها لانه عارف انها اول شي راح تحس بالغربه بس تطمن لام شاف فرحة ياسمين فيها
ام سعود: تبون تظلون واقفين تفضلو
مشت ندى مع عمها ودخلو للصاله الكبيره دائريه ونازله منها اعمده والثريات الفخمه موزعه في ارجاء القصر الكبير
ابو سعود: اذا ارحتي وانا عمك ترقين لجناحك لان الخدامات رقو شناطك هناك قبلك ورتبو ملابسك وان شاءالله تنزلين نتغدا ونتعشى سوا عندك جرس يبلغونك الشغالات بوقت غدانا
ام سعود: بس لاتنسى ان ماجد معانا على السفره
ابو سعود: ومن متى ولدك حضر معانا حضرت جنابه هو يابجناحه ياطالع مع ربعه
ام سعود:بس ولدي مستحيل انحرم من جلسته معنا على السفره
ندى: تضايقت وانحرجت من نقاش عمها مع زوجته وقالت بقلبها من الحين صرت سبب هوشاتهم مستحيل انكد على عمي الي غمرني من اول ماشافني بحنانه وقالت ياعمي ماجد الي داخل وانا الي طالعه ولاتنسى ياعم انه اولى مني بالجلسه مع اهله
ابو سعود: ناظر بندى بغضب حتى ندى خافت من نظرته وقال اسمعي ياندى وانتم اسمعو كلكم وهو ياشر باصبعه بغضب عليهم مابي اسمع منك ياندى او منكم انك غريبه هنا من اليوم وطالع انتي زيك زيهم هنا انتي بنت اخوي يعني بنتي فاهمين او لا
ام سعود سكتت على مضض هي ونسرين
وندى/ نزلت راسها وهي منحرجه من مومقفها وماتدري كيف هالعم يحمل كل هالحب والحنان بس ماتبغى يكرهونها اهل عمها وماتدري كيف تصرف
فكرت وفكرت وقالت عم
عمها: لبيه
ندى: لبيت بمنى ممكن اطلب منك طلب
عمها: تفضلي وانا عمك
ندى: انت تبغاني اكون هنا كاني ببيتي صح
عمها: اكيد هذا الي ابغاه منك
ندى: اجل ياعم راحتي اذا كان ماجد مو معاكم على الغداء او العشاء تنادوني بس تبعده عن السفره وجمعت اهله بسبتي وربي كذا مارتاح وانت اذا سويت كذا احس اني دخيله ومالومه لو ماجد بعدها ماحبني وخالتي تضايقت مني لاني خربت نظامكم وفرقت شملكم وجمعتكم
عمها: بس ياندى هو من زمان قليل مايجلس معانا بالسفره
ندى: هذاك تقول قليل وانا قلت لك اذا كان مومعاكم نادوني وتراني احيانا افضل اكل لحالي حتى في بيت اهلي كذا
عمها : اعجب برد بنت اخوه الذكي الرد الي ماكسرت كلمته فيها وحلت المشكله مع زوجة عمها ورد عليها براحتك ندى بس اعرفي انه اهم شي راحتك
ندى: قامت وباسته مع راسه وقالت راحتي براحتك وراحة عايلتك ياعم
ياسمين: ياالله ندى افرجك على البت وارويك جناحك
ندى: تمسك يد ياسمين وتبتسم لها وتقولها مشينا
بــــــــــــــعــــــــــــيد هناك في بريطانيا
شهد:تناظر سعود وهو واقف مع مشعل وصديقهم المصري لؤي والكويتي جاسم وتتامل حركاته ونقاشه وقوة شخصيته وهيبته على طول جاسم بس لاشي بالمقارنه مع سعود وضخامته ونظاراته المهيبه مره
هاله: هيه نحن هنا وهي تاشر بيدها عند وجه شهد
شهد: الله ياخذ بليسك نزيتي فيني
هاله: تلتفت على الي تناظره شهد وتكتف يدينها وتغمز لها وتقول الي اخذ بالك يتهنى فيه
شهد:ااااااااااااااه ياهاله احبه واموت فيه بس ياليته يحس بحبي له
هاله: سبحان الله مابعد الحب الا الكره
شهد: وهي تعدل حجابها وتتاكد انه ما اطلع منه شي تعرفي هو سبب حجابي تعرفي كنت فعلا دايما بحرب معاه لانه كان دايم ينصحني علشان لبسي وتبرجي واحيانا يتريق علي ويتعمد يحرجني عند الكل بس تصدقين ياهاله
هاله : ايش
شهد : تذكرين كيف كان تبرجي وتذكرين كيف الشباب يتهافتون على شهد بس علشان تعطيهم وجه وكنت اعاملهم بكل كبرياءبس داخليي مبسوطه وهم زي النحل علي
هاله: اكيد كنت زمان جميله وتبرزين جمالك ولونك البرونزي وجسمك الخيال وكلهم عارفين ان ابوكي رجل اعمال كبيرويتهافتون على البنت الي جمعت جمال ومركز ودلال
شهد: تضحك وتقول بس تصدقين كنت احتقرهم كلهم مع انه حبني الجميل والقبيح الغني والفقير بس كلهم ماهموني بس لام جاء سعود وبدت الحرب بيني وبينه وكل ماشوفه لازم ندخل انا وياه بحرب ضروس كنتم تظنون اني اكره وماطيقه
هاله: كلنا عارفين كرهك الشديد له وانك ماتتحملين وجوده
شهد: ابتسمت وبانت سنونها الحلوه وقالت بالعكس انا نفسي كنت مستغربه بالي يصير لي
هاله: بالعكس قصدك ايش لايكوني كنتي ساعتها تحبيه بعد
شهد: كنت مستغربه من نفسي اني اكره اشوفه وبنفس الوقت يوم سعدي شوفته تعرفي كنت اتضايق اذا غاب عن الجامعه وبنفس الوقت يجن جنوني اذا شفته وابدا ارمي عليه كلمات والبس لبس الي يكرهه واسوي تصرفات تنرفزه
هاله: طيب كيف تغيرتي فجاه
شهد: كنت جواتي امر بحرب شخصيته تعجبني بس نفس الوقت تقهرني بس بيوم كنا نتهاو شانا وياه بس كنا لوحدنا




تابع........
.
.
هاله: ايوه وبعدين
شهد: قالي كلمه رنت بذهني كثير قالي شهد البنت المتحجبه والساتر هذي الالماسه الثمينه الي مايشتريها الا الي يقدر يحافظ عليها واذا حصلها باموال كبيره راح يحافظ عليها وماراح يفرط فيها بس البنت السافره الي ببلاش تنشاف ورخصيه تنشرا بسرعه يفرط فيها لانه مو ملك لاحد معين ورخصيه مره يعني لوضاعت ماراح يندم عليها لان بدالها مليون عكس الغاليه لو ضاعت صعب تتعوض وطلع وخلاني جلست اسبوع افكر بكلامه واقتنعت بكلامه مره وقررت اتنازل عن كبريائي والبس الحجاب واتستر شفت الفرحه بعيونه لام شافني متحجبه بس بسرعه غض بصره عني وقالي مبروك يالاماسه ومشى وخلاني بس ترك في قلبي اعجاب بشخصية هالانسان الي ماعمري شفت زي شخصيته
هاله: علينا بس اعجاب
شهد:ماكذب عليك هالاعجاب انقلب لحب كبير بس احسه من طرف واحد ياهاله
هاله: مستحيل احد يشوف زي جمالك ويقدر ويقاوم
شهد: صح مع رجال غير سعود بس سعود احس انه ماحرك شعوره مره ليه مادري يمكن صار له موقف كره الحريم او يحب وحده في السعوديه بس الله اعلم بس اهم شي انه هو بعد ماتحجبت راحت نظرات الاستحقار منه[وهذي مشكلة شهد تحجبت علشان ترضي سعود موعلشان ترضي ربها]
قربو مشعل وسعود للبنات الشباب السلام عليكم طبعا عادة سعود مع ان هاله وشهد متحجبات بس مايحب يطالع فيهم
البنات وعليكم السلام
شهد: قلبها يدق طبول ومبسوطه علشان سعود جا ءعندهم
سعود: يالله مطولات هنا ترا المحاضره بدت الحين
هاله: ايش اسوي شهد قرقر كثير بلشت فيها هههههههههههههه
شهد: حمر وجهها وناظرت سعود
سعود: ابتسم مجامله كالعاده ماعمره ابتسم من قلبه وقال انا ابروح للمحاضره الحين على اذنكم ومشى
مشعل: يطالع فيه ويقول ناظرو النذل راح وخلاني
شهد: تناظر بظهر سعود وهو يمشي كان قمه بالروعه لابس فنيله صوف بيضاء بس مخططه شوي بالوان متناسبه وبنطلون جنز ولان جسمه متناسق أي لبس يكون عليه حلو وقاامت وقالت لاتقول عنه نذل وابتسمت
مشعل: ضحك عليها وقال لنا الله
الجميع ضحكو وراحو للمحاضره
في جنـــــــــــاح نـــــــــــدى
ندى: تناظر بجناحها الجديد الي كان عباره عن صاله صغيره وبوفيه صغير وغرفة نوم كبيره ونفس غرفتها لانها كبيره فيها مكتبه بس كنت فخمه مره
ياسمين: هاه بشريني جناحك عجبك
ندى: افا عليكي بس ايش عجبني الا يجنن هههههههههههه
ياسمين: هههههههههه فديتك الحمد لله انه عجبك ايش رايك نكمل جوله على البيت
ندى:مشينا
طلعو من جناح ندى وقفو عند جناح ناديه
ياسمين: هذا جناح اختي ناديه
ندى: عندكم اخت اسمها ناديه
ياسمين : ايوه فديتها
ندى: غريبه ماشفتها
ياسمين: هي متزوجه وعندها ولدين هيثم وباسل وزوجها طيار وتجلس عندنا احيانا اذا سافر زوجها تعرفي الطيارين وعملهم والحين هي مسافره بس ان شاءالله كم يوم وتجي
ندى: الله يرجعها لكم بالسلامه
ياسمين: اللهم امين
ندى: تقول بقلبها يارب انها حبيبه زيك ياياسمين موزي امك ونسرين الي شفت الكره بعيونهم شكل ياسمين طالعه على عمي ونسرين على امها حقوده استغفرالله
فتحت ياسمين جناح ناديه وقالت تفضلي
ندى: لاماله داعي ادخل وصاحبته مو موجوده
نسرين: تجرها مع يدها وتقول ادخلي بس بلاكلام فاض عادي عندا احنا
دخلت ندى وشهد للجناح
شهد: هذي صور ناديه ايام زواجها وهذي الي على التسريحه بعد تخرجها والثانيه ومعاها عيالها فديتهم
ندى : تامل بصور ناديه وتشوف عيونها وابتسامتها وتقول بقلبها ان شاءالله طيبه واضح من نظاراتها
انتبهت من سرحانها بيدياسمين وهي تجرها وتقول يالله طلعنا
مشو بصالات واعمدت الدور الثاني ودخلتها ياسمين على جناحها وضحكو فيها وجلسو شوي ومرو من عند جناح نسرين الي مرت من عندهم وناظرت ندى بكل كبرياء ودخلت لجناحها
ياسمين: مافيه تفضلو
نسرين: لاتحلمين انتي والا معاكي
ياسمين: اظن من الكرم اننا نكرم ضيوفنا
نسرين: اذا كانو ضيوف مرغوب فيهم موضيوف مفروضين علينا فرض
ندى: استغربت من جراتها ووقاحتها بس طبع ندى موضعيفه وماتحب احد يغلط عليها موزي صديقتها هديل المسالمه وماتاخذ حقها ناظرت ياسمين بكل حنان وقالت لها تزعليني كذا حبيتي
ياسمين: خافت وقالت ليه ازعلك ندو
ندى: وهي تبتسم ابتسامه مزوره وتناظر نسرين وتقول لاني انا موضيفه انا الحين من اهل البيت والاماسمعتي عمي ايش يقول يعني انا منكم الحين غصب على الي مايبغى
ياسمين: ابتسمت قالت صادقه قلبي انت منا وفينا
ندى: فديتك وفديت عمي مشينا حبي نكمل جولتنا
نسرين: كملي الجوله فيها واشبعي شرافتها بنت فقر ماتعودت
ياسمين: تناظر باختها وتقول عيب عليكي نسرين
نسرين : انت جب ولاكلمه ومالك دخل فيني
ياسمين: تشوفي ان ماقلت لابوي عن كلامك يالي ماتستحين
ندى: لا لا حبيبتي ليه نكد على عمي فديته صدقيني ياسمين انا ماتهزني كلمات من وحده سفيه ماتعرف كيف تحترم الغير مشينا وجرت ياسمين مع يدها
نسرين: ماتت قهر من رد ندى وتشوفهم وهم يبعدون ورصت على اسنانها وضربت برجلها على الارض وعلت صوتها وتقول يرجع سعود ويادبك وتشوفين ودخلت بغرفتها وسكرت الباب بقوه
ندى: سمعت كلام نسرين وقالت سعودمين هذا صح عمي اسمه ابو سعود يعني ولده الكبير اكيد بس عمي قال جلست ماجد معنا على العشاء اكيد سعود هذا متزوج بس ليه تهددني فيه لايكون خسيس زيهم ياربيه الله يعيني كثرو الاعداء ناديه صورها تقول انها طيبه بس ماعرف هي فعلاطيبه زي ياسمين وعمي او لا وسعود وماجد مادري عنهم بس نسرين هددتني بس سعود ليه يمكن لانه كبير وهي تفكيرها صغير تتخيل الكبير راح يوقف معاها ويمكن مدللها
ياسمين:: وين رحتي نحن هنا
ندى: لا معاك
ياسمين: تقرب لندى وتمسك يدها وتقول امسحيها بوجهي ولاتواخذين نسرين بكلامها ولازم تتحملينها من اليوم ورايح تراها طبعها كذا ترمي الكلام ولاتحاسب ابدا حتى معاي انا اختها
ندى: ماعليك وانا راح ارد عليها بس ماراح اشيل عليها وتقول بقلبها يارب بس نسرين صغيره كبري ومقدرو عليها ياخوفي امها واخوها بعد ضدي بس ياسمين حذرتني من نسرين بس
ياسمين : نبي نظل واقفين عند جناح سعود ادخلي
ندى: اخاف زوجته تزعل
ياسمين: ههههههههههههه زوجته
ندى: ايش فيكي ضحكتي ايوه مومتزوج هو لان عمي قالي جلست ماجد بس ماقال سعود قلت اكيد متزوج
ياسمين: اااااااااااه ياقلبي هو مو متزوج ولاشي بس يدرس الدكتوراه بالخارج وقريبا يرد ان شاءالله ماتتصورين كيف وحشني
ندى: شكلك متعلقه فيه هي سالت كذا علشان تعرف هوطيب والا لا لان نسرين خوفتها بتهديدها
ياسمين: هو ابوي الثاني فديته ادخلي جورحوم وحبوب طيوب ويهتم فيني موزي مجود الي مانعرفه ولانشوفه الا نادرا
ندى: فرحت قالت يارب اشوف صوره واعرف هو طيب والا لا على الاقل من خلال صوره
جناح سعود كبير عباره عن غرفيتين وصاله وبوفيه ومكتب وحمامين بس كان فخم مره وتمشي وهي تدور صوررفعت راسها ولقت له صوره كبيره بس الصوره كانت لسعود له وهو في الثانويه كان فيها ميسوط وواضح انه طيب بس ماكان جميل ابد وله صور موزعه وهو مع صديق عمره فيصل وكانت ابتسامته شاقه حلقه وكان واضح حبه لفيصل
ياسمين: شكله عجبك تراه لو متزوج بدري كان كبر ابوكي هههههههههههه شايب عمره بالثلاثين
ندى: تقول بقلبها ماعجبني ولاشي الله يخلي لي حبي وليد الي سرلق قلبي وعقلي بس وهـ بس فديته لجمل منه مليون مره واشتقت له وناظرت بياسمين وضحكت عليها وقالت الله ياخذ ابليسك لاعجبني ولاشي بس مستغربه ماشيهكم ابدا وغريبه على قولتك بالثلاثين ليه ماتزوج الى هالحين؟
ياسمين:مشغول بدراسته لان نسرين وياسمين صح يعرفون ان سعود مايحب بيت عمه بس مايعرفون قصته معاهم لانهم كانو صغار واهلهم غبو عليهم زي ندى ماتعرف قصته مع اختها والعذاب الي شافه من اهلها
في بريطانيا
دخلو للقاعه وجلس مشعل جنب سعود وشهد وهاله جنب بعض
سعود: ذبحة البنت الى متى تتجاهلها كذا
سعود: ابتسم وقاله بلاهياط بس تعرف اني موراعي حب وخرابيط
سعود: حرام عليك فيه وحده تحصله شهد بنت سلطان ولا يفرح
سعود: انا
سعود: والله انها حولا تحب واحد مايحبها ولايهم فيها
سعود: اسمع سعود مومسالة ماهتم فيها بالعكس هي معجبتني وخصوصا بعد حجابه مع ان حجابها مومره ساتربس احسن من تبرجها اول وانا اغليها بس حب قلبي متسكر من زمان عن الحب سكرت قلبي وضيعت مفتاحه
مشعل: افتحه بس وبلاخرابيط ولاتضيع بنت سلطان من يدينك
سعودد: ابقولك شي بس لاتعلم احد
سعود : افا عليك صديقك وحافظ اسرارك
سعود: لو فكرت اتزوج وشهد لسه ماتزوجت وتعدل احجابها وسترها مره يمكن راح افكرفيهالانها فعلا سبيكه و الماسه ماتتعوض
مشعل: غمز له ياعني تحبها يالدوب ومغبي علي
سعودد : مادوب غيرك موقضية حب بس هي ماشاءالله عليها ماينقصها شي من الي يطلبه الرجال بزوجته جمال واخلاق والا ورب البيت مافيه بنت حركت وذوبت الجليد الي على قلبي بعد حب المراهقه لنوره بنت عمي بعد هذيك الصدمه خلاص صار على قلبي جليد وماتوقع فيه بنت تذوب هالجليد بعد ماكبرت وقوى جليد قلبي بس اكيد يبي يجي يوم واتزوج وم لازم احب الي ابتزوجها الحب يجي بعد الزواج
مشعل: الله يوفقك ياخوي وسعدك ويسعدني معاك هههههههههه
انتهى الجزء ايش توقعتكم هل سعود وناديه راح يتقبلون وجود ندى معاهم وهل سعود راح يحب شهد بيوم
وهل يبي يتحول اعجاب سعود بشهد الى حب بيوم من الايام
محبتكم [[[هـــــــــمـــــــــــس]]] امي هي روحي

الـــــــــــــــــــــــــجـــــــــــــــزء الـــــــــــــــــــــرابـــــــــــــــــــــــــــــع

في قصر الـــــــــــ ع ــــــــــــــــم ابــــــــــــــو ســــــــــــ ع ـــــــــــود

ندى: نايمه على سريرها وتناضر بالسقف وتفكر ااااااااااااه ياندى صرتي وحيده كذا بدون اب ولا ام ولا اخ بس معاك نوره الي اشوف علامات الحزن في وجهها وموراضيه تقولي ايش فيها فكيف اشتكي انا لها وعمك الي ظهر لك فجاه من بعد غياب طوووويل وواضح انه حنون علي مره بس عياله وياويل قلبي على عياله حتى اعرف هم راح يتقبلون اولا راح اوجه معاهم مشاكل ياربي انك ترحم بحالي وترحم ضعفي ووحدتي ونزلت دموعها بغزاره بس بين دموعها شافت صورة وليد كانه يبتسم لها وكانه يناديها وقالت اااااااااااخ ياووليد ياحب الطفوله متى تجي وتنقذني ايش تنتظر وفجاه فزت من سريرها وتذكرت صديقتها الي اغلى عليها من اختها وقالت ياويلي انا كيف نسيت حبيتي هدوله ماعلمتها ولاشي اكيد راحت للجامعه ومالقتني وسالت عني وعلموها ياربيه اكلم عليها او تكون نايمه وازعجها مع زوجها ومسكت جوالها وهي محتاره ورجعته قالت اكلمها بكره بس رجعت له لانها بس مشتاقه لها مووووووووووت اممممممممم ياربي ايش اسوي اعطيها رساله اسالها نايمه اولا وانتظرلا ردها ارسلت لها وجلست تنظر رساله منها
هديل: كانت جالسه ترتب غرفتها وهي حزينه مره لان لها ثلاثة ايام ماتعرف شي عن حبيبتها ندى ولاكلمتها وهي تشتاق لها موت ومتعوده يوميا تكلمها في الجامعه وبعد الجامعه موصديقات بس زي الخوات فجاه دق نغمة جوالها بصوت رساله راحت تشوف وفزت وقالت الحمد لله لكي يارب انك رديت لي صديقتي وعلى طول تضغط اتصال
ندى: كانت تنظر وطال انتظارها قالت اكيد انها نايمه احطه على الصامت وانام لان بكره وراي جامعه جديده الله يعين بس وفجاه الا جوالها يدق بملاك روحي ترد بسرعه
هدبيل::دووبه ماحبك كذا اهون عليك تهون عليكي هدولتك الي تحبك
ندى:على هونك علي على طول هواش سلمي اول
هديل: لاسلام ولاكلام ليه تروحين ولاتعلمنيني ونزلت دموعها ندى ماتعرفي كيف فقدتك
ندى: حبيبتي اسمعيني اول وحكت لها كل الي صار
هديل: كانت تسمع لندى وهي تمسح دموعها لانها راحة صديقتها الي تغربت عن مدينتها الي ولدت وتربت فيها وابعدت عن اختها وحبيبها وجامعتها وصديقتها وهي كذا دخل سليمان من سهرته وناظر بهديل وهي تكلم وتبكي رفع يده وهز براسه وقال لاحول الله بدينا بالدموع كل شي عندها دموع ودخل لغرفته فصخ ملابسه وجلس على السرير متضايق
هديل" حست ان زوجها وحبيبها متضايق ونفس الوقت ماتغبى تفارق ندى لانها لسه ماشبعت منها وماعرفت الا شوي من اخبارها بس هديل تعرف ان طاعة الزوج عظيمه وماتحب تزعله بشي
ندى: كانت تقص لهديل كل الي صار معاها بس حست ان هديل مو معاها نادتها هدوله فيكي شي
هديل: لاحبيتي بس سليمان رجع
ندى: بقلبها شين الحلايا بس جاملت هديل وقالت اجل اكلمك بعدين حبيتي
هديل: لاتزعلين ندو
ندى: لا ازعل ولاشي بس ياليتنا اخذين اخوان وساكنين بنفس البيت علشان نقرق براحتنا ههههههههه
هديل: اخو زوجي يموت فيكي بس انتي موراضيه
ندى: وهـ فديت زوج المستقبل وليدي بس تقارنين سعد اخو زوجك بوليدي
هديل : مالت عليكي انت وهو هههههههههههههه
ندى: يامعوده يمكن يكون وليد وسليمان اصحاب ونسافر سوا ونطلع سوا
هديل: ياليت اتمنى بس ماتوقع سليمان يختلف عن وليد
ندى: اقول ضفي وجهك وروحي لزوجك بس وماتدرين ايش الله كاتب
هديل: ونعم بالله مع السلامه حبيبتي
ندى: الله يسلمك وتصبحين على خير
هديل: تلاقين خير وسكرت من ندى وقامت لزوجها دخلت الغرفه وهي تبتسم كالعاده وكانت لابسه روب تركوازي طالع خيال مع بياضها
سليمان: ناظر فيها ولا ابتسم وقال تو الناس
هديل: جلسة جنبه وقالت سليمان صدقني لام شفتك صرفتها
سليمان: تعرفين طبعي هديل ماحب الزوجه تشوف زوجها داخل وتكلم قدامه
هديل: حقك علي حياتي
سليمان: فديتك ياعمري
هديل: تعشيت
سليمان: لاتعبان بس جيبي لي شي خفيف مع عصير
هديل: تاشر على عيونها وتبتسم بوجهه وتقول من عيوني
سليمان: ابتسم لها وقال تسلم لي هالعيون
طلعت هديل للبوفيه الي بجناحها وتحضر لزوجها شي ياكله وتفكر فيه وتقول بقلبها فديته حار مايتحمل الغلط بس حنون وقلبه طيب فديتك سليمان[[انتي الطيبه ياهدوله وامتزعلين واذا حبيتي حبتي باخلاص]]
من بكره راحت ندى للجامعه مع نسرين وياسمين بس طبعا مو نفس تخصصها كانت لابسه بلوزه بيج مورده ببني مع تنوره وحزام كان لبسها ناعم بس حلو عليها طبعا صديقات بنات عمها انبهرو بجمال ندى لان ندى عيونها وساع مره وشعرها اسود وناعم وكثير ومدرجته على طوله ودايم ماتكثر المكياج لانها مايحتاج طولها وسط وجهها دائري وابتسامتها تذووووب طبعا الطالبات ماصدقو ان هذي بنت عمهم صح نسرين حلوه بس كانت مملوحه وجذابه بس موجميله مره بس مراسمها صغيره وناعمه ونسرين كانت عاديه والي يشينها اكثر تحب تتكلف كثير بالمكياج والبس الي تظهر فيه غناهم مع ان ياسمين دايم تحذرها وتقولها تكلفك الزايد يخرب مويجملك بس هي دايم تسكتها وتقولها انتي مالك دخل رجعو من الجامعه و دخلو للصاله جت الشغاله اخذت عباياتهم راحو البنات يقبلون راس امهم
ام سعود:ماحاولت تسئ لندى بشي بس كانت تكرهها ومو متقبلتها وقالت يالله بنات روحو غيرو ملابسكم الحين ابوكم يجي على الغداء وناظرت ندى بكل رسميه وقالت لها ترا ماجد مومعانا على الغدا عنده محاضرات
ندى: ان شاءالله اغير وانزل ورقت لغرفتها وتفكر بزوجة عمها ليه احسها تكرهني مره غيرت بسرعه واخذت شاور سريع ونزلت
ابو سعود: حيا الله من لفانا على غدانا حيا الله بنتي ندى الحين الواحد تنفتح نفسه على الغداء
ندى: راحت لعمها وباسته على راسه وقالت الله يخليك ويحيك ياعم بس ناظرت بزوجة عمها ونسرين الي الشرر يطلع من عيوونهم
ام سعود: وهم جالسين على الغداء قالت ابشرك يابو سعود ناديه رجعو اليوم
ندى: مغصها بطنها وقالت الله يستر من هالناديه بس ماعلي منها متزوجه بس ياسمين تقول تقعد كثير عندنا تنهدت وقالت الله يستر بس
ابو سعود: ناظر بكل رسميه وهيبه لزوجته وقال حمد لله على سلامتها اجل متى تجي لنا
ام سعود: اليوم العصر ان شاءالله لانها الحين تبي ترتاح هي وعيالها
ابو سعود : الله يحيها باي وقت واحسن لاني ابغاها تشوف بنت عمها
ندى: تقول بقلبها الله يستر من هالشوفه
في بيت نوره
نوره: قلت لك ماراح تسافر يعني ماراح تسافر
نايف: اقصري الشر يامره ولاتصحين العيال بصوتك
نوره: انا الي اقصر الشر او انت يانايف حرام عليك الي تسويه فيني وجلست على السرير وتبكي
نايف: جلس جنبها قال الحين ماتفهميني ايش سويت يعني كفرت لاني ابتمشى برا
نوره: وليه ماتاخذنا معاك
نايف: انتي انجنيتي تعرفين ان العيال مدارس.
نوره: خلاص اجلها للعطله موعذر تسافر بالمدارس علشان ماروح معاك
نايف: لاحوووووول الله اقول لايكثر انا رجال وماله داعي استاذنك ان كنت ابسافر اولا
نوره: تسافر مع ربعك وتصيع هناك براحتك
نايف: عطاها كف وقالها كم من مره احذرك انك ترفعين صوتك علي او تقذفيني كذا فاهمه والا لا
نوره: تبكي بقوه تمد يدك علي يانايف علشاني امنعك ومن حقي امنعك عن سفر الخارج وانا ماقذ فتك كم من مره اسمعك وانت تكلم غيري
نايف: اووووووووووه خلاص الكلام معاك تضيع وقت على الفاضي بس وصبخ بالباب وطلع
نوره: جلست على السرير وتبكي وتقول هذا جزاتي الي بعت ولد عمي انا وامي علشان ماله وظيفه بس غرتنا الفلوس وماشفنا غيرها يومها نسينا الاخلاق اااااااخ بس ااااخ وينك يابوي تشوف حالي وينك يايمه الي كنتي بس تبيني ولد اخوك لانه ولد اخوك ولاهميتي باخلاقه الله يصبرني بس علشان عيالي وجلست تبكي وتندب حظها لحالها
[نست نوره وامها ساعتها قول الرسول اللهم صلي وسلم عليه من اتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجه]


العصر في قصر ابو ســـــــــــعــــــــــــود

كلهم كانو مجتمعين الا ندى
ابو سعود: ياسمين وين ندى
ياسمين: تلبس يابابا
ام سعود: كل هذا لبس
نسرين: تضحك باستهزاء وقالت ايوه ياماما تبي تكشخ قدام ناديه يمكن تخطبها لاحد من اخوان زوجها
ابو سعود: بنت لايقل ادبك بس وخليك من الكلام الفاضي وخلوها براحتها
في غرفة ندى
ندى: كانت مرتبكه شوي وخايفه من موقف ناديه منها ياترى انتي ناديه زي نسرين والا زي العسل ياسمين رفعت نظرها للسماء يارب انهم مايزيدون الي يكرهوني هنا يكفي بنت عمي وامها اما ماجد واضح انه طيب من معاملته وادبه معاي وياسمين فديتها هالبنت زي عمي الله يخليه قامت ولبست بلوزه اورنجيه وطالع من تحتها قطعه بني غامق تلفت على الرقبه ومشطت شعرها وكان مدرج على طوله وحطت كلوس خفيف وكحل جوات عيونها وماحطت عطر خافت ان ماجد يدخل يسلم على اخته لبست جلالها مسكت جلالها بيدها وسمت باسم الله ونزلت ندى ماتلبس جلالها لان ماجد دايم برا او بغرفته واذا كان موجود خبرتها الشغالات انه موجود
نزلت تحت ولام شافها عمها ابتسم لها
ندى: قربت لعمها وباسته على راسه وجلست جنب ياسمين فجاه الا وناديه تدخل وندى تراقبها كلهم قامو يسلمون عليها مشتاقين لها ولعيالها لانها عودتهم غالبا عندهم بس زوجها عوضها بسفره طويله لانه دايم يسافر ويخليها علشان شغله
ناديه: كانت مبسوطه ومشتاقه لاهلها سلمت على ابوها وباسته مع راسه وبعدين امها وبعدين خواتها وقفت شوي تناظر ندى
ندى: هنا ارتبكت وتاكدت من نظرات ناديه انها تكرهها
ناديه:قربت لندى انتي ندى صح
ندى: ايوه ومدت يدها تبي تصافحها
ناديه: جرت ندى من يدها وضمتها وبكت وقالت انتي الي بقيتي من ريحة عمي الله يرحمه انتي ونوره الله يحفظكم انتم غالين علينا ندى فو ق ماتتخيلين
ندى: استغربت من موقفها وارتاحت انها لقت عون لها مع ياسمين وحمدت ربها انه سخر لها ناديه وقالت ان شاءالله راح احافظ على حبهم لي
ابو سعود: ابتسم وهو يشوف حنان ناديه على بنت عمها وقال بقلبه من حينك حنونه ياناديه وحكميه وعاقله وياسمين طالعه عليك بس الله يركد نسرين وتصير زيكم
هناك بعيد في بريطانيا
شهد كانت مريضه وجلست اسبوع ماتروح للجامعه طبعا اصدقائها قررو يزورنها وراحو هاله وسعود ومشعل ويسرى صديقه لهم مصريه
وصلو لقصر رجل العمال المعروف سلطان وفتحو لهم الخدم
شهد: كانت فوق وطبعا مبسوطه حيل بزيارة اصدقائها لها وخصوصا عشقها سعود لانها ماتوقعت جيته لان هاله خبرتها انه اعتذر بس استغربت انه غير رايه كانت تناظر نفسها بالمرايه وتتاكد من حسن مظهرها طبعا كانت لابسه بلوزه ورديه مع تنوره جنز ولابسه حجاب نفس اللون وحاطه شوي مكياج خفيف وشالها فيه تطريز ناعم نزلت لهم ولقتهم جالسين طبعا ساطعه بلونها البرونزي ولبسها الوردي رفع سعود عيونه لها وهي كانت متجه لهم بس عيونها مركزتهم على حبيب قلبها سعود طبعا سعود تضايق لانها كانت حاطه مكياج صح ناعم بس هو مايحب المراه تتزين اذا حطت حجاب لان الحجاب الغرض منه ستر المراه موتجميلها نزل راسه وسكت هنا لاحظت شهد تغير وجهه وسلمت على هاله ويسرى وسلمت على مشعل وسعود بكلام بس بدون مصافحه
هاله: اخبارك شهوده ولهنا عليكي يالدوبا
شهد: بخيرالحمد لله انتم اخباركم
يسرى : احنا اخبارنا تمام بس مشتائين ليكي
شهد: الله يخليكم لي يارب
مشعل: شكلك ياشهد تدلعين علينا تبغين تعرفين غلاك بس
الجميع ضحكو وشهد رفع عيونها لسعود الي ابتسم ابتسامة مجامله وبقلبها تقول ياوبل حالي على هالحجر الي قدامي
سعود: شهد
شهد: فزت وقالت لبيه وبدا قلبها يد ق طبول على تحرك الحجر اخيرا
سعود: هذي محاضرتك الي فاتتك الاسبوع الي طاف
شهد: ولعت خدودها نار وقالت ليه تكلف على نفسك سعود قالتها بدلع وتناظره وهي مسبله عيونها تتوقعه زي الشباب الي يذوبون اذا شافو نظارتها
سعود: لاتعب ولاشي وانتي تعرفين حكم الزملاه الي بينا يالله تاخرنا على اذنكم
قام سعود وجسمه الرياضي ووقف جنبه مشعل الي لاشي عند طول سعود
شهد: قامت معاهم وقالت ليه مستعجلين
سعود: ورانا مذاكره وتعرفين وقت التخرج قرب ولازم نجيب معدل يرفع راس اهلنا مع السلامه
شهد: الله يسلمك وتناظره وهو طالع
هاله: هيه وين الناس خلاص طلع ذبحتيه بنظراتك
شهد: هو الي ذبحني ببروده لوح مايحس
يسرى: سيبيه تلقينه طايح في غرامك من يقاوم جمال بنت سلطان رجل الاعمال المشهور
شهد: مارتاح حتى اطيحه بعشقي وغرامي ساعتها اكون اسعد بنت بالعالم سعود يحبني من دون البنات
في سيارة سعود
مشعل: انا بس ابي افهم ليه تعاملها كذا
سعود: لاحول وانا ايش سويت طلبت مني ازورها وزرتها حتى المذكرات صورتها لها
مشعل: حرام عليك البنت تحبك
سعود: مشكلتها مومشكلتي

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -