بداية الرواية

رواية انا لوحة حزن تبكي عجز عن رسمها فنان -25

رواية انا لوحة حزن تبكي عجزعن رسمها فنان - غرام

رواية انا لوحة حزن تبكي عجز عن رسمها فنان -25

دارين : انا بخسر .. بخسر صديقتي لو تهورت ومديت يدك عليها او مسيتها بكلمه وشرطي انك تعاملها عادي ولاكان شي صار وانا بكون معكم
فرآس باستغراب : بتجين معي !!
دانا : في حال نجحت الخطه .. اصلا لزوم اجي معك
فراس : ايه صح !! ..
دانا : المهم لانضيع السالفه .. موافق ؟
فرآس : مو عن موافق ولا مو موافق .. حسب لو تملكت اعصابي ولالا
دانا : امسكها مابيضر ولو انك ضربتها وش بتسستفيد ؟!
فرآس : خلآص موافق
دانا : كلمة الرجأل وحده
فرآس : ماتصير اثنين
نوف : ماتخافين تموتين من الزقاير :s
آطلقت ضحكهـ عآليه آنتبه لها كثير من اللي حولها وقالت بنفسها وهي تطآلع نوف : الموت آرحم
دانا : إلا وين فأرس ؟ آقصد شخباره؟
فرآس : يحتأج لدعوآتك
قالت بسرعه : مأأت !!
فرآس : لاهو ميت ولاهو عايش ولا يدري عن الدنيا
دانا : ليه وش صار فيه
فرآس : حآدث سير
دآنآ : بآي مستشفى ؟
فرآس :الـ*****
عقدت حوآجبها وقالت بنفسها : يعني من جدي بروح هناك عشان آرد له الكف وهو مآيدري عن نفسه !!َ
قطع تفكيرها نغمة جوآلها شآفت المتصل فركت عينها مصدومه ‘‘ شجون تتصل بك ‘‘
ردت تبي تتآكد سمعت صوت اختها تقول : السلآم عليكم ..!
دانا : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ياهلا شجون
لف بنظره اللي كان يتجول بالنظر للناس لـ دانا اللي مانتبهت له !
دانا : اجيك وين ؟! طلعت ورقه صغيره وقلم من شنطتها و كتبت العنوان وهي تررددهـ من بعد شجون .. انتهت فقآالت طيب دقايق وآكون عندك سكرت وقالت : يالله فرآس نوف انا استآذن اشوفكم على خير
ضل يردد العنوان بنفسه مايبي ينسآهـ.. اشر لختها بمعنى مشينآ نزلها عند بيتهم و توجه بسرعه للعنوآن ..
++++++++++++++++++++++++
وش ممكن يسوي فرآس لو شآف شجون ،، ؟؟! وآصلا وش يبغى منها لجل رآيحلها ؟!
وش تتوقعون خطة فرآس لإسترجاع اخته دارين من الاراضي الاوروببيه ؟؟
ردة فعل دانا لو عرفت ان آمها عايشه وشافتها !؟
ويآترى معقول سآره يصير مسكنها بيت عمها ؟!!
::
تسعدني توقعاتكم ،،
وفمـأأن الله


الـ خ‘ـِأمس والثلآثون .~!
::
صعٍب ٺحب شخص بجنۈن ۈآنٺ ٺدري بآنه مآهۈ ڷڪ
::
عالساعه 9 الليل
اخذ شوي من المكسرآآت وهو يقرى جريدة الرياضيه ومندمج يقطع اندماجه ..
فآطمه : وين دانا ؟ آحس اني فاقدتها مدري ليه
سآمي وهو يحاول يغير الموضوع : من وينلك الإلهام يمه ؟
فآطمه : آقول احترم نفسك وسكتت بعدها قالت ،، ماقلت وينها
تنهد وقال : فبيت اهلها
فآطمه : غريبه يعني لو تبي تزورهم تقدر مو شرط تروح تنام عندهم كلها كم خطوه وهي فبيتهم .. آحس آكبر من كذا قول ولاتخبي
سآمي : صدقيني مافي شي
فآطمه : انت اليوم ماتغديت صح اكيد زعلانين على بعض
سآمي : تبين تربطين آكلي بزعلي !! قويه تعرفيني مافوت وجبه
فأطمه : ايه هين الدليل الهيكل العظمي اللي قدامي الحين انت لاتغير الموضوع وش فيك شوف ها .. هذا اكبر دليل ان فيه شي كل مافتح السيره تغيرها
حط الجريده وحط اكواعه على فخده و وجهه بين ايدينه وقآل وعينه بدت تدمع : يمه طلقتها
علامات التعجب بوجهها والاستغرآب بآنت وقآلت : طلقت دآنآ !! من متى وليه ماقلت ووش السبب اصلآ
سآمي : هي تبي .. هي من الاساس ماكانت تبي هالزواج بس ماتوقعت أن رآسها يابس هالدرجه شوفي المده اللي احنا عشنا فيها مع بعض
فآطمه : بس آخر الايام كانت معاك عادي !
كان بوده يقول كل هذا كان تمثيل منها ومثلت بإحتراف بس ماحب انه يقول فـ: انا الحين بطلع يالله سلآم
مآعطى امه فرصه تتكلم طلع وخلااها بتعجبها ،، اللي استقبلت فيه آبو سآمي نآزل من الدرج جلس جنبها وكلمها عن ساره وسوى مقدمات لأخره ثم قالها شي خلاها تنصدم صدمه ثآنيه
فآطمه : ساره ولد !؟
آبو وليد : ششش .. وش فيك انتي ؟
فاطمه : فيني صدماات ..
ابو وليد : الحين انتي لازم تقنعينها تسوي العمليه
فاطمه : عمليه .!!! آآآآ .. طيب اقنعها !! يعني انا بقدر اقنعها
ابووليد : ان شاء الله انتي طبعا تقربي منها بعدين افتحي معها الموضوع
فآطمه : طيب .. ان شاء الله آقدر بس
آبووليد : بالمنآسبه .. يمكن تطول وهي عندنا ويمكن آصلا ...
فآطمه : تعيش عندنا ؟!
آبووليد : آيه ،،
ابتسمت وقالت : البيت بيتها ..
+++++++++++++++++++++++
دآنآ وهي عالسرير والبسمه مافارقتها من يوم صحت : يمه ماني مصدقه عيني آحس آني بحلم !
غآليه : ولا انا مصدقه .. ماتوقعت بيوم اني بشوفكم بس الحمد لله
شجون : يعني انا الوحيده اللي مستوعبه وش يصير ؟
الكل : هههه الظآهر
شجون : طيب انا الحين آستئذن
غاليه : بدري
شجون : من عمرك ..
غاليه وهي تمسك جوالها : صح ماابي آنسى عطيني رقم جوآلك
شجون : ********** .. مآدري كيف ماجات في بالي
غآليه : انا اللي مادري كيف نسيت
شجون : طيب الحين اقدر اروح ؟
غآليه : اقعدي بعد ساعه
شجون : يمه والله مايمديني تآخرت كثير من الصباح وانا ماني بالبيت
غآليه : طيب ،، المهم لاتقطعين
شجون وهي تسلم على امها : لا ان شاء الله
راحت عند اختها ودعتها ونزلت آول ماطلعت من العمآره لقت سيآرة زيآد راحت له بسرعه فتحت الباب وقآلت بصوت عالي : زيآآد
قآل بخوف: هااه
شجون : وجعاه كملت وهي تركب : انا ماقلت لك روح لاتستناني
زياد : وش تحسين فيه جايتني على فجأه زياد بصوتك العالي !!
شجون : خوفتك ؟
زيآد : شرايك انتي
شجون وهي تركب : آحسن ،، مره ثانيه آسمع كلآمي ولا بزعل عليك ليوم الدين
زياد : الله يعنني عليك
شجون : حرك بس لحظأت سكوت بعدها كسرتها شجون وقآلت : مدري كيف بيستقبلني نآصر خآيفه ..
زيآد : صح هذا اللي مافكرنا فيه ،، !
شجون : والله خآيفه يجيني كف ينسيني آسمي معضل طويل !! كفوفه عن الف
زيـِآد : شرآيك نروح بيتي اللي كنا فيه ؟
شجون : لالا .. بعقلك انت خلااص نزلني لبيت عمي مهما هربت بيلقاني اتعب نفسي ليه
زيآد : على فكره حركتكم يعني على الـ 3بيتوت اللي بسور واحد جدا اعجبتني
شجون : زيآآآآد انا وين وانت وين
زيآد : شجون وش فيك لآزم نغير الموضوع وانتي تهدين لو بنتكلم فيه بتتوترين
تآفآفت وسكتت لين مآوصلت فتحت باب السياره بسرعه مسكها من ايدها بسرعه آكبر وباسها على خدها وابتسم ،، ردت له الابتسامه الممزوجهـ بملآمح الخوف
وقآلت له : الله يستر متى بشوفك
زيآد : ان شاء الله قريب .. وبيننا آلو
هزت رآسها وسكرت الباب ومشت .. آنتظرها لين تلآشى ظلها عن نظر عينه ورآح
::
دانا : لآ انا قاعده على قلبك
غآليه : هههه احسن شي بتسويه بس لايغمى عليك
دانا : لا طبعا هي مره وحده اول ماشفتك ماتدرين كيف احس .. آحس قلبي كان شوي ويطلع من مكانه آكثر من 18 سنه ماشفتك ماهو قليل
غآليه : خلينا من اللي رآح .. اهم شي اللي جآي
دانا : يمه ماعندك غيرنا ؟
آبتسمت وقآلت : عندي بنت عمرها 12 اسمها هنآدي
دانا : ونآآسه صار عندي اخت ثانيه .. طيب وينهآ ؟
غآليه : المره اللي فاتت يوم جاتني شجون هي كانت عند بيت صديقتها واليوم بايته فبيت عمتها
دانا : والله صايعه البنت
غاليه : هههههههههههههه ،، يمكن طالعتلك ؟!
دانا : ميبي
+++++++++++++++++++++++++++++++++
فبيت آبو نآصر
هيآم : مآآت !!
عبير : بسم الله عليك وش فيك من زمان مأت
نزليت راسها وبدت دموعها تحاصر عينها وقالت بصوت خانقته العبره : حسيت انه ميت بس .. تمنيت ان إحسآسي هالمره كذآب
عبير : هيام من جدك انتي ماتدرين !!
نزلت دموعها وقـِآلت : آقسم بالله مدري .. يوم رجعنا من السفر اسال عنه آبوي يقول راح يكمل درآسه ! يعني حتى تصريفاتهم مو معقوله كملت وهي تدعيله من قلب : آلله يرحمه
عبير : خلآص مآفيه لآزم للبكآ الحين ،، بكاك مابيرجعه
عبير بصوت عآلي : يآآ إيـ...
شجون : السلآم عليكم
لفت هيآم للجهه الثانيه وعطت شجون ظهرها وعبير ردت السلآم رآحت لشجون وقآلت لها بصوت وآطي : وينك من اليوم نآصر قآلب البيت قلب آحس بيصيرلك شي مو طيب :S
بعلت ريقها وقآلت : آطلعي معي
مسكت يدها و : يالله آمشي
طلعو عالدرج ويوم وصلو للغرفه : والله إني خآيفه
عبير : انا معك
فتحت الباب مرو عبر المدخل وصوت كعب شجون مسيطر على جميع الاصوات .. وصلو للباب الثاني وهو اللي يدخل للغرفه حطت عبير يدها وينفتح الباب : الحمدلله عالسلآم ـه ،، ! سحبها من يدها وسكر باب الغرفه بقوه والهوى رجع شعر عبير لورى اللي رفعت حاجبها استغرااب من اللي صار قدامها بلمحة بصر شجون اختفت
سحبت نفسها وبكل آدب لخارج حدود غرفة آخوها ورآحت للمطبخ قالت للخدامه تسوي عشآء لها ولـ هيآم بس تفآجئت ان هيآم طلعت آصلـآ كنسلت كل شي ورآحت جلست عالنت
::
نآصر : ايوآآآهـ.. طلعتي مع زيـ.....ـيـآآآآد لحقتكم و حوستو فيني والله العالم وين رحتو ووش سويتو
كآنت ومآزالت مخبيه وجهها بيدها وقآلت : مآرحنا مكان ..... آآآ آقصد مآسوينآ شي
نآصر : طيب ،، ماسويتو شي ! وش رآيك نحط النقط عالحروف انا ماابي آكرهك انا وشو مآآبي آكرهك يعني افهميها انا مازلت احبك طيب ،،؟
شجون : .......
نآصر : انتي تخلين عنك زيآد حقك ،، وماتشوفين مني إلا كل مايسرك عشان انا فكرت بالموضوع وعرفت ان كل اللي اسويه غلط بـ غلط ومآ منه فآيدهـ وحتى أنتي غلطآنه !
شجون : .............
نآصر : طيب الحين موآفقه ؟
شجون : لـــــآ
سكت شوي منصدم بعدها قآل : طيب وش السبب ؟
شجون : انا بس ابغآك تفـ..
نآصر : وخري يدك عن وجهك وكلميني !
شالتها وقآلت : ابغاك تفهمني انا آحب زيآد .. وصعب آنفذ الكلآم اللي تبغآهـ .. كملت وهي تمرر نظرها على آرجآء الغرفه : يعني انت حط نفسك مكاني لو انك تحبني جد .. ولا اسمع تخيل تجي وحده وعمي يجبرك تتزوجها انت مو متقبلها يعني كزوجه لك بس انت تعزها كثير وزمان كنت تحب تحكي معها فجآه زوجتك !!
وش بتسوي ؟
صحى من سرحآنه وقآل كيف؟
شجون اللي انتبهت له : قلت وش بتسوي
نآصر : في من ؟
شجون : باللي عمي زوجك هي غصب وانت تعزها بس ماكنت حاط فكرة الزواج منها في بالك
نآصر : بحآول احبها لين آحبها .. انتي مشكلتك ماتبين تحبيني حاطه علي آكس مادري وش السبب والزبده منهـِ ماحاولتي حتى تفهميني
شجون : لو حبيتك اخون زيآد
بدآ يفقد اعصابه فقآل : زياد زياد زياد .. بآي موضوع لازم تدخلينه ؟ وخنتيه وش صار يعني ماهو زوجك على فكره انا اولى بحبك مو هو مدري هي فكري شوي بعقلك
وش بتستفيدين غير الذنوب افرضي متي وانتي معه ياخي هذا ‘‘ ياشر ع عقله ‘‘ شغليه لمتى بتقعدين على هالحأل ابفهم بس ،،! ؟ عالعموم انا استخدمت معك العنف ومافاد بشوف الاسلوب الثاني !
شجون : لمصلحتك طلقني
نآصر : هذي الفكره بالذات شيليها من بآالك .. طلع و سحب المفتاح وقالها : مظطر اسويها .. إنتبهت لعيونه اللي تدل على تعبه حست بالذنب لانها عارفه انها السبب بهذا كله ،، لقت لآب نآصر قدامها فصخت عبايتها وآخذت اللاب فتحته لقت سلة المحذوفات ونظام حمايه و ملف على سطح المكتب حست بـ‘‘ احساس ‘‘ يسمى اللقافه ،، فتحت الملف لقت فيه آكثر من ملف شد انتباهها word بإسمها فتحته بسرعه ،، كان مخليه مثل دفتر مذكرات وكله يتكلم عن شجون .. شجون جرحتني شجون زعلتني شجون وشجون ... ومواقف صارتله معها وباين ان محتوى الملف قدييم ،، ساعه كامله لين خلصت الملف حست فعلا انه مجنون فيها قفلت الوورد دمعت عينها على بعض الاشياء اللي مكتوبه .. فتحت ملف ثاني بإسمها كان كله صور وكل صوره فيها يااسم شجون آو ،، sh
وعجبتها صوره توقعت انها بالبر لاانها على الرمال مسوي قلب و ووسطه S hبالنآر و طآلع شكله تمام ،، فجآهـ تطلعلها محآدثه ‘‘ لآن نآصر يحط تسجيل دخول تلقآئي الحاله بيزي ‘‘
: Heey
دققت بالايميل !! مس.بينك النك AmoOoraقالت بنفسها : معقوله تكون بنت ؟!
كتبت : ياهلا ،، مين ؟
امورآ : آميرهـ.. وش فيك خرفت هذا وانت اغلب الوقت تكلمني كذا اجل كيف اللي ماتكلمهم
شجون : انتي بنت ؟
آمورآ : هههههههههه ،، لاخكري ! وش تحس فيه ارسلت تنبيه وقالت : انت نآصر ؟
كتبت بسرعه : ايه ..
آمورآ : كيف شجون ؟؟
آرتسمت بوجهها علآمة استفهام ‘‘ معقوله مكلمها عني ‘‘ كتبت : تمام
آمورآ : كل يوم ادعيلها ربي يهديها ،، ان شاء الله استجابت دعوأتي :>؟
شجون : هههههههههههههههه .. لآ للان
آمورآ : آقولك سوي لها بديل منت رآضي خلك ،،
ششجون : ô) هذا اللي نآقص :@
آمورآ : وخر عننه عصب
شجون : سولفي عن شجون
آمورآ : انا اللي متزوجتها ولا انت .. كيف اسولف عنها اصلا وانا ماعرف غير اسمها لزوم تعرفني عليها صرآحه
شجون : وربي انك قليلة ادب .. بصفتك من اعرفك على زوجتي !؟
آمورآ حطت فيس مستغرب !! وكتبت : مو قلت بتعرفني عليها ؟!
شجون : اقولك بصفتك من !!! بصفتك وحده متعرف عليها من النت !!
آمورآ : نآصر انت مسخن ؟ ولا تستعبط ؟ ولا تحآول ؟ انا اميره بنت خآلك :@
شجون ‘‘ يلعن آم طيحة الفيييس ‘‘ كتبت : هاهاها صددقتي ترى استهبل معك
آمورآ : سلك سلك .. الزبدهـِ .. انت شكلك فيك نوم
شجون : لا مافيني نوم ،، إلا اقولك تبين تشوفين شجون ؟
آمورآ : ياليت والله ،،
آرسلت مكآلمه فيديو قبلتها اميره على طول وكتبت : مع اني مدري وش دخل بس يالله مشي اقولك فيك نوم تقول لا ماقول غير الله يخلف طبعا شجون هي شافت اول اميره لآن ماشالت غطى الكآم فـ استغربت مبين عليها صغيره مره !
ششجون : كم عمرك ؟
اميره وهي تتافآف وتقول : ان لله وان اليه رآجعون ،، نآصر شيل الغطى خليني اشوف وش ورى الكواليس خخ
شبكت المآيك و شآلت الغطى وفيها ضحكه كاتمتها اطلقتها يوم شافت علامات التعجب والاستغراب بوجه آميرهـ.. اللي قربت من الشاشه
اميره : احم ... انتي شجون ؟!
قالت وهي مازالت تضحك : ايه انسدحت عالسرير وهاتك ضحك يوم خلصت لقت علامات التعجب والاستفهام بوجه اميره آكثر
آميره : الحمد لله والشكر
شجون : عيب ،، انتي اصغر مني وتقولين لي الحمد لله والشكر خلآص زعلت
آميره : آمزح .. ماينمزح معك انتي :S
شجون : وانا امزح ماينمزح معك انتي ؟ :P
آميره : ماتوقعتك كذا ..!!
شجون : كيف يعني
آميره : يعني من جنون نآصر فيك توقعتك آحلى بكثير
شجون : ليه انا مو حلوه ؟
آميره : حلوه .. بس توقعت آحلى
شجون : يحلي ايامك ياعسل
أميره : تقولين عسل !!! حسيت لازملك كورسات بالاساليب اللبقه
شجون : هههه ليش طايحه من عينك لهادرجه ؟
آميره : لآن ناصر ماعمره قالي قلتيله كلمه حلوى
شجون : مالت على نآصر ،، المشكله انك بزر مدري كيف يكلمك بمواضيعنا !!؟
آميره : مممم مايكلمني كثير او مايتعمق بعدين انا مو بزر انا عمري 19
شجون : شكلك كانك 15 ولا 14 ،، نحيفه وشكلك قصيره والبراءه كلها مرتزه بفيسك !!
آميره وهي ترمش بعينها : يسلموو
شجون : الله يسلمك .. ووش بعد قالك ناصر عني
آميره : شوفي ترى مو كل المعلومات اللي اقولها لك هو قالها هع تراني مهكره جهازه هع هع
شجون : اوووف !! ليه ؟
آميره : ابد بس لعانه :P
شجون : لاجد ليه ؟
آميره : ممم عشآن مره كان باين عليه مال امه خلق شي ،، اقوله وش فيك مايبي يقول فـ ارسلت له ملف و بالقوه اخترقته اخخ كم عانيت عشان اخترقه معاناه مو صاحيه
شجون : وآكيد شفتي كل شي بالجهاز !
آميره : كل شي ،،
شجون : ما لاحظ ان جهازه مخترق ؟
آميره : ماتوقع احس ان ماعنده ماعند جدتي بهالسواليف احرك الماوس يمين شمال افتح برامج يقفلها ويكمل شغل !
شجون : ههههههه ياخطيرهـ
طبعا اميره كانت تددري عن شجون اشياء كثيره لان ناصر بس كان يكتب وتدري انها مشبكه مع بويه وتدري عن قصتها مع محمد و اشياء عن ناصر ماحد يعرفها ولا حتى شجون شافتها .. بس ماحبت تفتح هالموضوع لانه مسكر بس شجون تذكرت اللي قرته قالت لها : مو عيب ؟!
آميره : توك تقولين ياخطيرهـ
شجون : بس فيه اشياء المفروض انتي ماتقرينها صح ولالا ؟
آميره : صح
شجون : خلآص آطلعي من جهازه
آميره : تيب .. اقنعت شجون بشكلها الطفولي انها بتطلع ولا هي من جنبها
آميره : وش بعد ؟
شجون : انتي قوليلي وش بعد ؟
آميره : وين ناصر ؟
شجون : ممم مادري
آميره : روحي نآديه لو موجود
شجون : ليه ؟
آميره : بسلم عليه
شجون : لا مايدري اني داخله بجهازه والمشكله اتكلم معك من ايميله !! لو هو يسويها مدري وش اسوي
آميره : اهااا ،، ماهذا التصرف الشنيع ؟
شجون : مالقيت لابي قدامي فتحت حقه ،،
آميره : اهممم ،،
فتحت الاكسبلور وقالت : انتم بالشرقيـ..
يقطع كلامها دخول نآصر اللي مافكرت بانه راح يرجع خلاال اقل من 5 ساعات بعد طلوعه
نآصر باستغراب : جهازك خربان ؟
شجون : لـ... لآ ! بس مادري وينه
نآصر : اها ،، مع مين تسولفين ؟
شجون : هاه ،،
نآصر : سلآمتك ،، مشى نحوها ومسكها من عند ذقنها حط عينه بعينها وقرب منها شوي شوي ماكانت تدري وش تسوي بالظبط الكام مفتوح وهي منزله المحادثه وآميره تطآلع وتعلق ،، لما حست ان انفاسها بدت تخآلط انفاسه سكرت اللاب بقوه لدرجة ان الايطآر حق الشاشه انكسر وقف وقآل بتعجب : لييه كذا ؟
ضربآت قلبها بتزآيد قالت بسرعه : افرض اني كنت فاتحه الكآم الكام ماعليه غطى وش فيك !؟!!
نآصر : ليه ماقلتي انك فاتحه طيب ؟
شجون :......
نآصر : مع مين ؟
شجون : ........
شال اللاب فتحه مع انه مكسور الا انه اشتغل لقى ملف شجون مفتوح ولقى محادثة بنت خاله !! و اكسبلور على قوقل
قال وهو يحاول يكتم الغضب اللي فيه : انك تفتحين ايميلي وتكلمين اللي فيه لآ وانك تفتشين بجهازي بعد لآ !!
شجون : طيب سوري .. اصلا كل الحكايه اني ..
نآصر وهو يقاطعها : اللي صار صار
شجون : طيب اسمعني
نآصر : مايحتاج .. لو سمعتك بيصير حكي ماله داعي وزايد
طنشت و مددت جسمها عالسرير و تغطت ،، آمآ هو فـ طفى النور و نآم جنبها ومعطيها ظهره ،، استغربت شجون من هالحركه اللي من يوم ماتزوجو ماسواها على رغم كل شي يصير بينهم ومع ذلك كمان طنشت
آميره : بنت خال ناصر و عبير وساره .. هي وحيدة امها وابوها
آمها نهله وآبوها غآنم
++++++++++++++++++++++++++++++++
++++++++++++++++++++++++++++++++
آول مآدخلت ،، حست برجآل يسحبوها لين ماوصلو لغرفه من بيت زوجها
....( آشر للي كان قاعد قدامه يوم شافه بيطلع بانه يجلس ،، ) ... فهم للاشاره وقعد ،، اما هي فـ رموها عند رجوله وطلعو اللي كانو ماسكينها ،، مجرد رفعت رآسها جآهآ كف صوت صداه تردد بالغرفهـ،، من قوته
....: تفف عليك مسكها من شعرها وقال : الظآهر انك حسبتيني غآفل عنك ومنشغل شكلك ماعرفتيني زين للان انا فيصل اللي لاحط احدـ‘‘ن‘‘ ،، بباله يسوي العجب فيه ،، ابفهم وش يعدلك انتي ؟ بصوت آعلى : وش يعدلك ؟ رحتي ولا جيتي بنت لو وش ماتسوين انتي بنت انتي وشو ؟ جآوبيني انتي وشو
رنآد بصوت { بآكي + عآلي } : آنتو السبب ..
شد آكثر على شعرها وقآل : صوتك لايعلى على صوتي فآهمه
قالت وهي حاطه يدها على راسها : ماكان احد يهتم فيني ولاحد عني يسال وماتبوني امشي على هوآي ،، لييش ؟ مآكني كنت منكم ولآكني من دمكم يوم اني خربت عرفتوني !! واصلا ليه عرفتوني ومتى ؟ عشآنكم .. عشآن نفسكم .. ويوم ماصارت سمعتكم و من تحت رآسي على كل لسآن لآرقيب ولاحسيب وماتبوني اصير مسترجله ؟!!
فيصل : خوآتك .. شمعنى مآفكرو بتفكيرك ؟؟ حالهم من حالك ويمكن آخس فهميني شمعنى انتي اللي طلعتي غير ومختلفه
رنآد : انا ماعندي خوآت انا عندي آخوآن تربيت معاهم وبس
فيصل : خلود و مهآ خوآتك ومن فوق خشمك .. ولاتبررين اللي انتي فيه بسبب عيشتك اللي كلها كانت مع عيآل خلود ومها معهم 6 عيال تزوجو وفتحو بيوت وانتي خلك على منتي عليك كلن عليك يضحك ومانتي بدآريه عن شي
رنآد : مها عندها خلود وخلود عنها مها ،، كانو دايما يجلسون مع بعض تبيهم يتاثرون بآخوانهم !؟ هالسي مستحيل يصير
فيصل : هه .. وليته على استرجآل وبسس .. شذوذ !! الله يآخذك وتفكينا منك ومن بلآويك رفسها برجوله وقالها : واقسم بالله العلي العظيم ان ماخليتي حركاتك ماتلومين الا نفسك مووتك !! بيكون على إيدي وان شفتك تسوقين سياره بحش رجولك حش طآلع بعمآد وقآل : آي شي يصير منها بس كلمني وانا بربيها .. ماعرفت اربيها وهي صغيره باربيها وهي كبيره ،،‘‘ وطـِلع ! ‘‘
قرب منها عمآد مسك ايدها ورفعها من الارض سحبت ايدها وجآت بتطلع مسكها مره ثانيه وقآلها : مآكنت اتمنى كل هذا يصير بس ابفهم لمتى وانتي على اللي انتي فيه دريت اني مابسوي شي وعرفت انه مافي غير عمي اللي يقدر يصلحك لا بغى يصلحك وعزم حرام عليك حرام اللي تسوينه افهمي كيف بتستوعبين انا مدري .. ولو كنتي بيوم من الايام مسترجله تتوقعين ماراح تقدرين تتصلحين ؟ انتي حتى عمليه ماسويتي بكل سهوله تتعدلين بتقولين صوتك خله على جنب مو مهم .. بس انتي اللي ماتبين ومادري متى بترضين بالهيئه اللي ربي خلقك عليها خافي تموتين وانتي على مانتي عليه مافكرتي ؟ طيب راضيه تكونين ملعونه ! عشان سبب سخيف وتافه ماله هدف ،، فكري بكلآمي زين وخذي وقتك بالتفكير لاني متاكد لو فكرتي صح بترجعين وتقولين ابي اكون بنت بمعننى الكلمه آنتي بدآخلك انثى تتآلم .. لان بينها وبين الموت مسآفات بعيدهـ تنآزع بالروح اللي عمرها مابتطلع روح الانوثهـِ.. آرحميها شوي !
لآشعوريـآ آرتمت بآحضآنه ونزل من عينها سيول بعنوآن الدموع تحآول توقفها تمسحها ولآكن كآن قوة جبآره تمنعها من الوقوف استسلمت .. وضمته آكثر ولـآول مره بكت بحضنه وبكت ،، وبـ ‘‘ بكاها ‘‘ تمحي شوي من التعب النفسي اللي لها انكتب
فيصل : آبو رنآد ،، هو مايعصب الا نآدر ومع ذلك كلمته لآزم تمشي مشى لبنته كثير وزوجها وشاف انها مابتعقل استخدم معاها العنف
خلود + مها .. اخوات رناد ومتزوجات ~
خلود : 26 سنه ،، عندها بنت عمرها 3 سنوات
مها : لها سنه متزوجه عمرها 24 ،،
++++++++++++++++++++++++++++++++
خآلد وهو يتقلب عالسرير : خلآص ياهيآم دموعك مآبترجعه ماعليك غير انك تدعين له بالرحمه والمغفره
هيـِآم بصوت نغمته بكآ : ليه خبو عني ؟!
خآلد : اكيد يعرفونك قريبه منه حيل وماحبو يخبرونك وتقلبين الدنيا فوق تحت مثل مانتي مسويه هالحين
هيآم : خالد ليه احس انك هالايام مو معي واحس انك تبعد عني كل يوم آكثر ليه ؟ ابفهم ليه صرت احسك مو متقبلني !؟
خآلد : ان لله وان اليه رآجعون .. هيآم وبعدين ؟ وش هالتخريف؟
هيآم : شفت .. زمان ماكنت تكلمني بهالنبره ولا عمرك كلمتني كذا وش فيك قالب ؟!
خآلد : نآويتها زعل ؟
خذت مخدتها وطلعت للصآله تنآم فيها
++++++++++++++++++++++++++++
أشيل الشوك من دربك وجرحي كان يدميني
وكنت أبكي إذا تبكين وأكون لبسمتك فرحان
وكنت أقرب من رموشك لعينك يوم تبغيني
عرفتك للأسف صحراااا...وحولّتك إلى بستان
وشلتيني غصن أخضر وفي صخرك زرعتيني
حفرتك داخلي ,ظني تصوني عشرتي أزمان
وكنت أحفر قبر موتي على ساحل شراييني
على كف الشقا نامت جروحي والألم سهران
يحطمني ...يبعثرني..وفي صحراك يرميني
::
عالسآعه ،، 9 الصبآح ~.!
طلع للحوش يبي يجلس ويقرى جريده و.. ‘‘ يروق ‘‘ على مايقولون ،، مشى للطاوله لين وصلها .. شاف دانا توها داخله من البوابه سوت انها مو شايفته ومشت
كان وده يسولف معها باي شي المهم يكلمها فتذكر سالفه فـ : دآنآ
التفتت له ووقفت وطالعت فيه بمعنى ‘‘ نعم ‘‘ ؟
سآمي : آجلسي ابي آكلمك
جلست قدامه وقالت : ايوه ؟
سآمي : تذكرين يوم قلتيلي من فتره ان فيه شي بتقوليه لي بعد ما...
نزلت نظارتها وقالت : فيه شي لازم اقولك هو وتعرفه بس الخوف من ردة الفعل .. بمعنا انت بتنصدم فـ مستعد اقولك ولا تخليها بعدين ؟
سآمي : لا قولي !
دانا : متاكد مستعد تستقبل الصدمه
سآمي : لاتلعبين باعصابي قوليلي شـسالفه ؟!
دآنآ : سلسبيل .. بنتكـِ ووقفت جات تمشي مسكها من ايدها وقال : بنتي .. يعني بنتي بنتي انا ؟ هزت راسها بمعنة ‘‘ ايه ‘‘
ترك آيدها ومآدرى هو يفرح ولا يزعل ! يضحك ولا يبكي .. مآدرى دانا يشكرها ولا وش يسوي بها !! حس بمويه بارده انكبت على راسه ولازالت تنكب بلع ريقه بصعوبه وقآل وهو يبتسم بآلم : مشكوره على اللي جاني منك .. وماوصيك باللي بيجي
دانا : لاتخاف مابيجي مني شـ..
قاطعها بصوت عآلي : آجل بنتي واشوفها كل يوم وانا على بالي انها بنت غيري ! مدري هالتصرف من أي انواع الكره اصنفه .. مسكها من رقبتها وقآل : انا الغبي اللي كنت اراكض ورآك نعم انا الغبي دفها وطيحها عالارض ومشى .. وهو يتذكر ايام سماها سذاجه كاانت بايامها تحت مسمى دانا .. من حبه لها ~ بس اكتشف متاخر ومتاخر حيل انها ماتستاهل هالحب آبد دروس ودروس اخذها وماتعلم اشياء اكتشفها واشياء سترها توقع لو انها بنسبة 10% تتغير ولاكن تغيرها كان خدعه مثلتها بإتقان آستحقت فيها جآئزة آوسكآر وتذكر ..!
‘‘ آموت بعزتي آرحم ولآ ذلك يغطيني ‘‘ و وعد نفسه على هالبيت يكون منهجه معها
++++++++++++++++++++++++++++++
++++++++++++++++++++++++++++++
على سفرة الفطور
جوري : يعني بتكلمها وتستغفلها على مايقولون ؟
فرآس : هذا الحل الوحيد
جوري : متى بتكلمها ؟
فرآس : مدري والله !!
نوف : يمكن اليوم
جوري : اها ،، بسافر معاكم !
فرآس : ترى بنروح ناخذها ونرجع ماهو اجازه كل من قال بجي
جوري : دانا مسافره صح ولالا ؟
فرآس : ايه
جوري : خلااص ابي اجي
فرآس : خليها تكلمها بالاول بعدين نشوف نسافر مانسافر ممكن دارين ماتكلمها اصلا ممكن تحس بشي .. الله يعين
قآمتـ نوف بعد ماخلصت فطور بعدها قالت جوري : انت ليش تبغاها ترجع ؟
فرآس : اختي ولالا ؟
جوري : اختك
فرآس : خلااص ..اجل
جوري : اهممم سبب غير مقنع تصدق
فرآس : يعني وش بيكون السبب مثلا ؟
جوري : والله مدري ،، المهم اني من الان اقولك احجزولي
فرآس : ياشين قطات الوجه
جوري : خخ ،، ~.{ وقآمت من السفره توها بتطلع من الغرفه اللي فيها سفرة الطعام إلا يطيح منها الصحن جوري : تشوف اللي آشوفه ؟
نزل ملعقته وراح لها وصار يطالع بالمكان اللي تطالع فيه فرآس بأستغراب : وش اللي تشوفينه !!؟
بدت خطواتها تترآجع للخلف وتحرك شفاتها بكلامات غير مسموعه لين وصلت للسفره ونظراتها مازالات على نفس المكان خذت كل شي حولها ورمته على المكان المقصود بس مآفيه آمل مآزآلت تشوف يآسر جثه مقتوله والدم منها يتسرب تشوفه بدى يتحرك قآم ولناحيته يتجه جرت لاخوها وصارت تبكي عنده وكانها تقوله آحميني من شي لاوجود له ،، شي بخيآلها وبس ،، صعدها لغرفتها انسدحت عالسرير ومازالت دموعها تنزل .. جوري : شفت ياسر يبي يقتلني يبي يقتلني عشاني قتلته يجيني بالاحلام يقول مابي اكون لحالي اتعذب ابيك تتعذبين معي قوله يخليني بالحالي تندمت والله تندمت واعض اصابيعي ندم غروري وجبروتي مافادني شي ماصرت انام اللي مرتاحه ابي ارتاح غطت وجهها وقآلت : يخوفني بشكله ،، وجهه اسود آسووود آبي آمووت ولآ اعيش بهالشكل ابي حل خياله صار يلآحقني آبي حـــل
فرآس : قوي علآقتك بربك ،، وماظنيت بيكون فيه غير هالحل
نزلت ايدها طالعت باخوها مستغربه من كلاامه !! معقول فراس يقول هالكلام اصلا معقول هالكلام ينقال ببيتهم بكبره لفت للجهه الثانيه وبدت تفكر بكلام اخوها اللي طلع وخلااها
+++++++++++++++++++++++++++++++++++
الساعه 8 الليل ~.!
ابو ناصر قال للكل على اساس انهم يروحون لاستراحته .. والساعه 10 الكل كان هناك إلا سآره + دآنآ !

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -