بداية الرواية

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين -28

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين - غرام

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين -28

فهد ماركب قدام ركب ورا مع ناديه
ناديه تبتسم على المناظر الخلابه والطبيعه اللي ترد الروح
فهد يشوفه اشلون وهي مبسوطه قال: ابتشبعين منهم ...وبتفرقين من بينهم
ناديه : انا ماطالع الرياجيل ...اشوف المناظر والتطور
فهد يبتسم :انا معطيج الضوء الاخضر خزيهم لين تشبعين....واثق من نفسي اني احلى منهم
ناديه محتره عليه يوم قال هذا الناقص تخزين الرياجيل قالت وهي بتردها له:انت مستقوي على اليابانيين ..واللي في المطار منت بواثق من نفسك
فهد عطها نظره احرقتها خلتها تنزل راسها
قال: الحمد الله واثق من نفسي ..ولاحط نفسي في مقارنه مع غيري..
ناديه نزلت عيونها بحضنها..مااقدر انا على نظراته
احرقتني ...لاخبطتت كياني
اوصلوا الفندق
نزلوا من السياره
فهد دش الفندق وناديه واراه تمشي
راح عند ارسبشن وعطوه المفتاح الغرفة
فهد الف بسرعه على باله ناديه جالسه في الوبي
اصتدم بناديه كانت واقفه وراه حيل
ناديه حطت يدها على فمه انجرح من خاتم فهد
فهد كان قريب منها حيل قال: اسم الله عليج...اسم الله عليج..تعورتي؟؟
ناديه تبعد يدها عن فمها شافت دم
فهد عطها منديل اتحطه على فمها قال:مشخ بسيط
واطلعوا الغرفه
فهد يشكر العامل اللي جاب اشناطهم
وبعد ماطلع العامل سكر الباب الغرفه
ناديه نزلت عبايتها وكانت لابسه بنطالون جنز غامق
وبلوزه صفرا..يخبل عليها الون عاكس على بشرتها والبنطلون مفصل جسمها
فهد شاف ناديه بالبنطلون كان شكلها خطير.. وهي عند المرايا تطالع الجرح اللي في فمها
قرب منها والفها على جهته قال: اشوف الجرح
والمست اصابعه شفايف ناديه
فهد اصابعه اليسرى مدخلها بين شعر ناديه وكفه على خدها
واليد اليمن يمرمر اصبعه اسبابه على شفايف ناديه
فهد نسى الجرح صار يتأمل في شفايفها
..
ناديه ماقدرت ترفع عينها و في فهد ولاحتى تمنعه حركة اصبعه خدرتها
فهد زادت سرعة انفاسه قرب من وجه ناديه حتى التمس طرف خشمه بطرف خشمها
ناديه احرقتها انفاس فهد
فهد على وشك المس شفايفها
اذ بالباب يطرق
فهد رفع راسه وهو مقهور من الطرق الباب قطع عليه اجمل لحظه بينهم
فهد فتح الباب
شاف العامل يمد يده لها ..جايب شاش وقطن وايدين ومطهر
فهد طلب من العامل عشان يطهر جرح ناديه
فهد ابكيك انت وخشمك ..خربت علي قال: ثنكيو
فهد خذا الادوات وراح عند ناديه
ناديه انا ليه استسلم له ....لازم احاسبه على الكلام اللي قاله لي بطياره .. وارويه اني متضايقه من اسلوبه مو عاجبني
انتبهت على صوت فهد الحنون
فهد: تعالي اطهر لج الجرح
ناديه قامت واخذت منه الادوات: انا بطهر الجرح
فهد يبتسم ابتسامت خبث : انا حاب اطهر لج
ناديه صار وجها احمر : انا ماابيك تطهرلي
فهد عرف انا مستحيه ابتسم ابتسامه عريضه : براحتج
وراحت ناديه التوليت تداوء الجرح
................
في الكويـــــت
محمد عرف ريم الساعه كم تطلع من الجامعه
الساعه11
محمد واقف عند باب الجامعه ينطر ريم تطلع
ريم شافت محمد جالس بسيارته ...شنو يسوي هذا اهني ماخلص اوراقه
محمد انتبه على ريم واقفه عند الباب وبعدين دشت داخل
محمد نزل من سيارته ودش الجامعه
شاف ريم مع مجموعة بنات يسولفون
رينا د: البنانين عليهم جمال مو صاحي
ريم:مو كلهم اغلبهم
رنياد: انتي شوفي اللي وراج ...واحكمي عليهم
نوف: وين
ريناد: هذاك اللي واقف عند الباب شكله يدور على احد
نوف: يوه يوه احرق البنات من زينه
ريم التفتت تشوف منو هذا ذابحها الفضول ...اي واحد
نوف:اللي لابس كنزه كحلي
ريم جات عينها بعين محمد ..
ريناد: ابذمتج مو مزيون
ريم اذبحتها الغيره على محمد:غض النظر يابنات مايجوز تخزون الرياجيل
نوف: فتنه فتنه هذا الولد
ريناد: كاهو كاهو جانا
نوف تبتسم: ماقصرنا فيه اكلناه بعيونا
ريم شافت محمد جايهم ..... ماصدق على الله احد يطالعه جاء يكلمهم
محمد مافيه ينطر ريم لين تبتعد عن البنات شكلهم مطولين
محمد قرب من البنات
محمد:السلام عليكم
البنات مستغربين من جرائته:وعليكم السلام
محمد: الوسمحتي ريم اشوي
ريناد ونوف يطالعون ريم
ريم فشلها محمد عند البنات ... هي على بالها ماراح يعرفها
ريم بصوت هادي: نعم
محمد شنو يقولها تعالي اركبي معي خايف تفشله قدام البنات خصوصا شيخه مومعه
ريناد ونوف استئذنوا واتركوهم ابرحهم
نوف : طلع الكويتي
ريناد: اكيدامه اللبنانيه
نوف: شنو علاقتة بريم
ريناد:علمي علمج ...باجر بنعرف منها كل شي
محمد:راح نظل واقفين
ريم: روح منو حاشك ...انا كلمت عمي راشد بيجي ياخذني
محمد:طيب انا جاي مخصوص اوصلج البيت
ريم: منوطلب منك
محمد: ريم اذكري الله وامشي قدام
ريم: مابي
محمد شافها ملزمه مو راكبه معه قال وهو يكذب : اصلا عمي راشد هو اللي دازني عليج...ولا انا من وين اعرف وقت خروجج من الجامعه
ريم صدقت كلام محمد: طيب عمي قال راح يخذني
محمد: يعني تكذبيني
ريم اسكتت
محمد ابتسم من داخل : يالله امشي قدامي ...وراي مائة شغله غيرج
ريم مشت مع محمد لين اوصلوا السياره
محمد فتح الباب اللي قدام قال: تفضلي
ريم :منو قالك بركب قدام ....بركب ورا
محمد:انا ماخيرتج..انا امرج
ريم افتحت الباب اللي ورا حصلته مقفل
محمد: لاتحولين ....اركبي قدام الناس بدت اتلحظ علينا
ريم اركبت قدام
محمد سكر الباب وهو يبتسم
محمد ركب جنبها وسكر الباب
وحرك السياره
محمد : حي الله ريم تو ماتباركت سيارتي
ريم مرتبكه اول مره تركب معه بسياره ابروحهم وتجلس قريب منها حيل
محمد بلاعانه: وين السانج اختفى.... قبل اشوي بقيتي تأكليني بقشوري
ريم :وع وع مابي اكلك بقشورك
محمد يبتسم: ايه اكلتيني بعيونج يوم جيت صوبج وانتي مع البنات...عيونج اطلعت من مكانها..كل هاي غيره علي
ريم بل شكني قالت بعفويه : لا حبيبي مااغار عليك...انا ناقده عليك
محمد يبتسم ابتسامه عريضه :ماتوقعتها اسمعها منج بهاي السرعه كلمة حبيبي.....اذاريني مو سهل ..ويغمز عينه حق ريم
ريم ترقع السالفه:كلمة حبيبي اقولها لك والغيرك
محمد انقهر منها:انا مو مثل غيري ...انا ريلج....وخليني اسمعج تقولينها الغير اذبحج
ريم تستحي من كلمة ريلج ..اسكتت
محمد مايبيها تسكت يبي يسمع صوتها قال: ما قلت لي ريم البنيه اللي واقفه معج من غير نقاب شنو اسمها
ريم طلعت عيونه :وانت شنو عليك من البنيه
محمد كاتم ضحكته قال: مدري حسيت بشي غريب يوم شفتها ...مدري يمكن حبيتها او اعجبتني
ريم:شنو عليك من نوف هاي متزوجه وعندها والد
محمد: اسمها نوف ياسلااااااااااام من احلى الاسماء عندي
ريم يوه قلت اسمها :مولت عليك
محمد ما قدر يمسك نفسه من اضحك:ههههههههههههههههههههه
ريم : انا لو رايحه مع شوكت كان وصلت من زمان
محمد يسوق السياره على مهله: هذاك شوكت يبي الفكه من المشاوير ...بس انا اشتري الدقايق عشان اشوفج
ريم هذا بايعها ما يستحي
اشوي دق تلفون ريم
محمديبتسم:منو هذا قليل ادب يتصل فيج وانتي مع ريلج
ريم ابتسمت شافت المتصل عمي راشد
ريم: عمي راشد........الو
راشد: يالله طلعي انا عند الباب
ريم: أي باب
راشد: باب الجامعه
ريم التفتت على محمد
محمد يبتسم وقال: من كان لديه حيله فاليحتال...وسحب تلفون ريم وكلم راشدوقال ريم معي بوصلها البيت
ريم من اللي بيفكها من تعليقات راشد
محمد وصل البيت وهو مازال يكلم راشد
ريم اسحبت التلفون منه بعد ماانهاء المكالمه قالت وهي تسكر باب السياره : سخيف
محمد:ههههههههههههههه سلمي على نوف
.................
في اليابــــــان
ناديه صار لها كم يوم ما نامت عدل ..بعد ماخذت الادويه من فهد راحت وتسبحت
وتغدات مع فهد وبعدكذا فهد
دش يتسبح ونام على طول من اتعب من الطياره
ناديه مستحيه تنام جنب فهد مابعد تعودت عليه فافضلت النوم بصاله على الكنب
فهد صحى على تلفونه (شقردي يتصل بك)
فهد رد على راشد وطمنه عليهم وكلم ام ناصر وطمنها على ناديه بعد ما سمع توصيات ام ناصر سكر التلفون
فهد شاف السرير محد نايم عليه غيره....وين راحت هذي
طالع من الغرفه حصل ناديه نايمه على الكنب ومتلحفه بعبايتها
راح فهد يجيب الحاف ..ولحف بها ناديه
ناديه حست عليه فتحت عيونها
فهديبتسم : متلحفه بعبايتج على بالج بالكويت...اهني اليابان صقيع برد ماينفع العبايه
ناديه عدلت جلستها
فهد جلس جنبها : ليه نايمه اهني
ناديه شنو اقول استحي انام جنبك :كنت اشوف التلفزيون وراحت على نومه
فهد : يالله بروح السوبر ماركت تبين شي معين اجيب لج
ناديه الشهقت بنعومه قالت: تخليني ابروحي
فهد يالبى قلبج مو قادره تصبر عني قال وهوميت على طريقتها يوم الشهقت اذبحته: لج خمس دقايق على ماتجهزين
ناديه انقزت من مكانه ودشت غرفة النوم
فهد اذبحتني
بعد عشر دقايق
فهد وناديه بالسوبر ماركت
ناديه لابسه بنطلون وابلوزه اسبورت وفوقه معطف طويل ولابسه بشيله
ناديه اخذت اكثر شي معلبات واجبان وعصيرات والحليب وخبز وطبق بيض وفواكه وخضروات
عند الكيشير
فهد يحاسب وناديه جنبه
جات وحده ودشت من بينهم
رزان:الاخ خليجي
فهد يطالعها بنظرات استغراب:ايه
رزان: بالله من وين
فهد: من الكويت....خير اختي تبين شي
رزان:لا بس شفتك عربي انبسطت اكثير
وجات بتكمل قاطعها فهد
فهد: لحظه احاسب ......فهد حاسب واخذ الكياس وناديه ساعدت فهد بحمل الاكياس وطلعوا من السوبر ماركت
رزان مطنشه ناديه وتكلم فهد :كم صار لك هون
فهد:اليوم واصل
رزان:عن جد الحمد الله على سلامه
رزان: طالب
فهد طفش من اسئلتها:لا
رزان ماخلصت اسئلتها ...وناديه اتعبت من الوقفه وهي شايله الاكياس
ناديه مقهوره من رزان واشلون طايره في فهد قالت بدلع: حبيبي انا رايحه الفندق..ومشت من بينهم
فهد ابتسم اول مره يسمعها تقول حبيبي :عن اذنج يا...عفوا اسم الكريم
رزان: محسوبتك رزان
فهد: عن اذنج يااخت رزان شكل المدام اتعبت من الواقفه تقدم خطوتين وقفته روان
رزان:ماعرفتنا على اسمك
فهدوهو يشوف ناديه وصلت الفندق
(الفندق قريب من السوبر ماركت بينهم شارع)
فهد وهو يمشي خطوات سريعه قال: اسمي فهد
رزان بصوت عالي : تشرفنا
.
.
.
.عند الصنصير
ناديه واقفه تنطر الصنصير يفتح
اشوي فهد جا ووقف جنبها
فهد:اوووووف مابقيت اتخلص منها
ناديه تتمسخر: لا ليش جيت حرام عليك مابعد خلصت اسئلتها
فهد :ههههههههه بالعه المسجل سؤال ورا سؤال
ناديه: وانت مبسوط على سوالفها
فهد ينرفز ناديه: يعني شنو تبين وحده اختارتني من بد البشر ...اقولها انقلعي ...بطلع ماعندي ذوق
ناديه مقهوره منه ومن ثقته : ايه كلش راعي ذوق.....حتى الصباحه مثل الناس ماعطتني
فهد اختفت ابتسامته
ناديه ليه تغير وجهه ماقلت شي غلط!!!!!!
فتح الصنصير
وركبوا ومعاهم كم شخص
.
.
.
فهد يفتح باب السويت
ودشت ناديه وحطت الكياس على طاولة المطبخ
فهد سكر الباب وحط الكياس على الطاولة المطبخ وبعد كذا راح وجلس بصاله وشغل التلفزيون و يقلب بهاي القنوات
ناديه نزلت المعطف اللي عليها
وبدت الترتب الاغراض وتحضر العشاء
فهد عيونه مو على التلفزيون ...عيونه على ناديه وهي مجتهد بالمطبخ ومو حاسه بنظرات فهد عليها
بعد نصف ساعه
ناديه اخذت لها شور سريع من ريحة الطبخ...والبست فستان شتوي رمادي قصير فوق الركبه واكمامه طويله مخصر جسمها والبست عليه بوت اسود
وفكت شعرها وحطت اكلوز وكحل داخلي وتعطرت
شكلها جنان
وطلعت تجهز الطاوله(طاوله شفافه .زجاج)
ناديه مسويه صينيه بالدجاج على الاخضار وسلطه وبطاطس مقلي
ومرتبتهم بطريقه تشهي
وحطت كاسين وبطل عصير
وراحت تنادي فهد
ناديه :فهد
فهد التفت عليها تنح اول مره يشوفها لابسه قصير والفستان ماخذ منها حته
ناديه وش فيه يطالعيني ليكون مو عاجبه شكلي
قالت: العشاء جاهز
فهد قام من مكانه
فهد شاف المطبخ نظيف والاكل على الطاوله بشكل مغري
جلس على الكرسي
وبعدين الجلست ناديه مقابلته
فهد حب يوضح نايه سالفة الصباحه ليش ماعطاها وبعدين ياكل العشاء
ناديه اخذت صحن فهد واحطت له من كل طبق
وحطته قدامه
ناديه اخذت صحنها واحطت لها من كل طبق اشوي
ناديه لحظة فهد مااكل
بعد مرور دقيقه
فهد:الصباحتج مو جوده وكنت ناوي اعطيج اياه اليوم الثاني.......صدمتيني يوم قلتي استر عليك ...طعنتيني من قلبي ...فاشفت مالها داعي الصباحه دام هاي نظرتج فيني
ناديه حصلت الفرصه اللي توضح له سوا الفهم:انا مو قصدي
فهد قاطعها : لا تبررين اللي موقفج ....ماالومج الو سمعتي كلام الناس ..دام مرتي الاولى تقول عني جذي اكيد الناس راح يصدقونها
ناديه : انا ماصدقت كلام الناس.... ويوم قلت لك استرعليك ماكنت اقصد اللي تقصده....... الله العالم اني اقصد اذا ماصار بين تفاهم ولا اذا حصل مشاكل مارح تطلع حق الناس ....بس انت فهمتني غلط......بعدين كملت منفعله..... اذا صدقت كلام الناس على قولتك منو اللي راح يجبرني على زواج منك..
فهد يتأمل ناديه معجب بكل شي فيها اشلون تبرر له قال وهو يبتسم :انـــــــا
ناديه ترد له الابتسامه: رايي بيدي ومحد بيجبرني
فهد: ليه وافقتي علي ..بعد كل اللي سمعتيه عني؟؟
ناديه تفاجئت بسواله ...شنو اقوله احبك عشان جذي وافقت عليك ...مستحيل: امممممممممم اغمزت عينها حق فهد وقالت وهي تبتسم ..استر عليك
فهد مات من غمزت عينها:هههههههههه خفي علي ..ارحميني..
ناديه: بما انك فتحت موضوع ..اريد اسئلك انت ليه عصبت من عماد وفيصل...المفروض انك تشكرهم
فهد: انتي شكلج ماتبيني اتعشاء
ناديه بل هالدرجه سيرتهم تسد نفسك عن الاكل...اموت واعرف ليه: انا مو محصله جواب حق عصبيتك
فهد:مصره تعرفين
ناديه هزت راسه ..يعني يس
فهد:لما اشوفج واقفه مع واحد اخطبج ثلاث مرات ..ورديناه ..ومع ذالك مايئس رد واخطبج رابع مره
ناديه متفاجئه:عماد....اللي اعرفه انه متزوج عن قصة حب
فهد:لا مو عماد....فيصل
ناديه تبتسم: وليه ماقلتوا لي عن خطبي فيصل.....شافت نظرات فهد تحرقها ...كملت بدلع....عشان اريحه من التكرار والأحاح ..وارده من اول مره خطبها فيني
فهد يبتسم بخبث وهو يشوف ثوب ناديه ارتفع كشف عن افخودها
فهد قام من مكانه واخذ الكرسي وحطه جنب ناديه وجلس قال: انا ماعندي سالفه يوم اغار عليج من اعيال ابو عماد....اغار من الثوب اللي عليج
ناديه شافت نظرات فهد تحرقها وهو ينقل بصره من وجها الي فخدها..انتبهت على الفستان مرتفع ....نزلت ثوبها قد ماتقدر ...
قالت وهي مرتبكه من نظراته:لاتضيع السالفه....مااتنازل عن الصباحتي
فهد حط يده على فخدها وطبطب عليها قال:اصباحتج موجوده اذا رديناالكويت عطيتج اياه
ناديه وهي تبعد يد فهد عن فخدها برتباك قالت وهي تاخذ قطعة من البطاطس :العشاء برد
فهد بحركه سريعه اكل البطاطس اللي في يدها
قال وهو ياكل البطاطس وعيونه متعلقه في عيونها: اكليني من يدج
ناديه تنحت من نظراته
ظلوا ثواني وهم يتبادلون النظرات تذوب
.................
في الامارات
في وقت الصباح
على طاولة الطعام
موزه ماتكلم حميد ..بس قدام عيالها الوضع عادي من بينهم
حميد:من متى تعرف مساعد
سلطان:تقريبا من السبوعين ...هو طالب عندنا بالمدرسه جديد
حميد:ولد منو
سلطان:ولد خليفه بن علي
حميد عرف خليفه بن علي اسمه معروف عند مركز الشرطه ..راعي مشاكل
حميد :واذا قلت لك ابتعد عنه
سلطان طلع عيونه: انا مو شايف على الولد شي ينعاب
حميد: انا اعرف ابوه سمعته موزينه.....
سلطان: اذا على ابوه.....انا بعد اعيال الحاره ابتعدو عني يقلون ابوك يشرب خمر
حميد انصدم
سلطان: اعتقد انا ومساعد صرنا متعدليني
موزه وشهد منصدمين من جرائت سلطان اشلون يقول حق ابوه هاي الرمسه
حميد:انا ابوك وادرا بمصلحتك...ولا ابيك ترافق اعيال الحرام
سلطان: انت تحسب كل الناس شرات ربعك
حميد بدا يرفع صوته :سلطان ثمن رمستك انت مو ترمس واحد من ربعك...انا ابوك
سلطان قام من مكانه: انا تأخرت على المدرسه
وطلع من البيت
شهد وجمدان اطلعوا وراه
حميد معصب على اسلوب والده اشلون يرمسه
موزه مالحظه على سلطان وايد متغير بطريقة كلامه واسلوبه مع اخونها بعد ماتعرف على مساعد
حميد:شفتي والدج المحترم
موزه:شرات ماهو والدي هم بعد والدك
حميد: على باله بيمسكني من يدي اللي تعورني ..انا معاك ياسلطان لين ماتبتعد عن مساعد
..............
في اليابــان
وقت الظهر
السويت هادي مافيه غير صوت النغمة المنبه حق جوال فهد
فهد نايم وحاضن ناديه ولف يده على خصرها
ناديه معطي فهد ظهرها ونايمه
فهد مد يده على الجوال وقف المنبه حق جواله
كان مؤقت الساعه على صلاة الفجر
قفل جوال ورد لف يده على خصر ناديه وشد عليها
وطبع قبله على كتفها العاري من ثم دفن وجهه في عنقها ورد ونام نوم عميق
.............
مرحبااااااااااا
يسعد مساكم جميعاااااااااا
سموة المعالي
ماقصرتي على التوضيح الصباحه
<<<بس انا اول مره اشوف ناس يعطون الصباحه ثوب ههههههههههههههههه
غروووووووووووووومه
كلج ذوق
والله انج حاسه فيني ابي وقت عشان اقدر اجيب لكم بارات حلوه وتعجبكم
والله يوفقج يارب
الف الف شكر كل من مر هناااااااااااا
تسلمون وجودكم دعم لي


الجــــــــــزء 60

في بيت ام مشعل
وليد رد من الدوام وحصل مشعل وشيماء بالصاله
وليد: السلام عليكم
الكل :وعليكم السلام
وليد: وين امي؟؟
شيماء:امي معزومه عند بيت اخوي يوسف
وليد: يوسف غريبه من وين جايه
شيما: حرام عليكم ليه كلكم مستغربين ..يوسف طيب وحنون بس الله لو يفكه من مرته
مشعل يشوف اعيال شيماء اذبحوا ولده بتبوس
(ايمان حاطه والده على الكرسي مال الاطفال وراحت تشوف الغداء)
مشعل: وسختوا اولدي بتمطق
شيماء: يابخت اولدك اللي يمطقونه اعيالي....ناس تشفق بوسه منهم
مشعل يبتسم: يتشفقون عسى ماشر اختي
شيماء: هههههههههههه
عزوز بكى بصوت عالي
مشعل رفع العقال على اعيال شيماء
اعيال شيماء شافوه جايهم انحاشوا عند امهم
مشعل شال والده واحضنه قال: المخنزين اذبحوك
شيماء تبتسم: لا تقول مخنزين ... المخنز بين يدك
مشعل: ههههههه مغتره بعيالج.....مافيهم غير بياضهم وشعرهم الناعم والباقي قطيه بزباله
وليد يضحك على سوالفهم..قال: كل يوم وهذي حالتكم....
مشعل وهو يجلس ويجلس عزوز بحضنه: اختك ماتفتهم كم ومره اقولها لا تقارنين ولدي بعيالج ..بتطلعون الخسرنين
وليد:استريح انت واختك باجر بيجيكم عبد العزيز بن وليد ويحرقكم من زينه
مشعل يبتسم: هاه الحقك سر اختك...لازم تدش في المقارنه مع ولدي
الكل:ههههههههههههه
شيماء:اعيالك بيطلعون حلوين.. انت مزيون وامهم حلوه
مشعل: كل يوم انتي وامي مطلعين لنا لاسته
شيماء : هل مره غير ...قررنا انا وامي واخذنا القرار ..بس ننطر وليد ينطق يقول زوجوني
وليد:ههههههههههه ...منو هذي اللي اتفقتو عليها انتي وامي
شيماء:بنت اخو ايمان
مشعل: بنت احمـــد....ونعم النسب
وليد: لالا ماابي منهم
شيماء ومشعل استغربوا من ر فضه
شيماء: ليه
وليد: بنات احمد مايتحجبون
مشعل: بسيطه انت حجبها
شيماء: وحده متحجبه والكبيره مو متحجبه....واحنا اخترنالك منى محجبه
وليد : وانتم اخترتوها عشنها محجبه؟؟
شيماء: بنات احمد ادب واخلاق بس حنا شفنا الصغيره تناسبك اكثر...ام مي ماعليه قصور بس هي تطالع فوق تحب الحياء الرفاهيه ..تبي فارس احلامها يكون غني يغرقها بفلوس
وليد يبتسم: شنو قلتي اسمها منى
شيماء شافت اخوها متقبل فكرة الزواج وصفت له منى وقالت له كل شي عنها بعد ماطردت مشعل من مكانه وراح الصاله الثانيه
................
في اليابــــان
ناديه فتحت عينها حصلت نفسها بحضان فهد
مر عليها احداث امس استحت خلصت نفسها من يد فهد ..
قامت اخذت شور وصلت الظهر والعصر والبست بنطلون جنز وكنزه لونها زيتي
وطلعت من الغرفه ودشت المطبخ وسوت لها كبتشنو
وراح الصاله تتفرج على التلفزيون
فهد صحى الساعه 4 العصر ماحصل ناديه بالغرفه عرف انها بالصاله من صوت التلفزيون
دش الحمام<<<وانتم بكرامه
واخذ له شور
وصلا الصلاة الظهر والعصر
فهد كان لابس بنطلون جينز غامق والبلوزه سوده وفوقها جاكيت اسود مخمل
اففففففف عذاب شكله الاسود عليه يخبل وشعره الكثيف الاسود معطيه جاذبيه
طلع من الغرفه
حصل ناديه واقفه عند الشباك ومعطيه ظهرها فهد
وتتأمل في الناس رايحه وجايه مسوين حركه بالشارع مع هذا الوقت
فهد ابتسم وقرب من بشويش عشان ماتحس عليه
وجاها من ورا وضمها من عند خصرها وهمس باذنه اللدرجه شفايفه المست شحمة اذنها
فهد: صباح الخير
ناديه افزعها فهد بحركته الموفاجئه ناديه من غير ماتلتفت له : صباح النور
فهد مازال على وضعه: ليه ماقعدتيني من النوم...؟
ناديه بهمس : ماحبيت ازعجك
فهد:تريقتي ؟؟
ناديه: سويت لي كبتشنو.......اسويلك؟؟
فهد وهو يطبع بوسه على خذها : سويلي كبتشنو من يدج الحلوه
ناديه والع وجها احمر: ان شاء الله
وراحت المطبخ كنها جايها الفرج
فهد يتبعها بنظراته
كل يوم لها شكل عذبتني
ناديه تتكي على باب الثلاجه
وتحط يدها على قلبها وااااااااااي
عذاب عذاب هالولد
.
.
.
بعد ثواني
ناديه تمد يدها حق فهد اللي جالس بصاله
فهد اخذ منها الكوب: يعطيج العافيه
ناديه تتأمل فهد وهو لابس البدله معجبه بشكله رهيب
قالت بهمس وهي تجلس مقابلته :الله يعافيك
فهد: اليوم بطلعج من العصر الين اليل برويج اماكن تفتحين فمج
ناديه: هههههههه ليه انت قد زرت اليابان؟؟
فهد:ايه اجي اهني بشغل ...واللي اصدقاء
اشوي دق جوال فهد
اخذ فهد يسوالف مع المتصل بالنجليزي
بعد ماسكر فهد اتلفون قال:يالله جاهزه
ناديه قامت من مكانها: ثوني
فهد:خذي راحتج
راحت ناديه الغرفه النوم والبست معطف بني موديله فيه قبعه من ورا
ناديه غطت شعرها بشيله وااخذت القبعه اللي ورا
اللي متصله مع المعطف واحطتها على راسها بس بينت خشمها وفمها واعيونه اشوي تبان واطلعت من

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -