بداية الرواية

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق -2

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق - غرام

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق -2

وطلعت هنادي لـ الميلس وعدلت شيلتها وطقت الباب ودخلت ..
هنادي : السلام عليكم ..
قام جابر : وعليكم السلام ..هلا هند ..
عبدالعزيز : هاذي هنادي مو هند ..
جابر : هههههههه السموحه والله مافرق بينكم ..
هنادي ابتسمت أبتسامه مو من قلبها : مو مشكله ..
جابر : شخبارج وشخبار دراستج ؟!
هنادي وهي تطالع عبدالعزيز الي يتعبث بـ الجوال : الحمدالله تمام .. ان شاءالله بكون من الأوائل ..!
جابر : دوم أنتي من الأوائل ..ورافعه راسنا ..
أبتسمت هنادي : أوكي وين علي ..خالتي قالت لي أناديكم مافي حد في البيت ..
جابر : علي طلع شوي يتكلم في التلفون وراجع ..ويلا أحنا جايين ..
هنادي : أوكي ..وطلعت من الميلس ..
جابر : مشاءالله عليها بنت خالتي كل يوم تكبر وتحلو ..ياليتني ماتزوجت هالدعله ونطرتها لين تكبر ..أووف ليتني سمعت كلامج يالوالده ..
قام عبدالعزيز من مكانه : كله مكياج .." وطلع من الميلس ودخل الصاله وجابر وراه "
عبدالعزيز وجابر : السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
ورآحوا سلموا على أم بدر : شخبارج خالتي ؟!
أم بدر : بخير الحمدالله .. أنتو شخباركم ياعيال ..وشخبار حرمتك ياجابر ..
عبدالعزيز : الحمدالله تمام ..
جابر : طيب ياخالتي ..وحرمتي مثل ماهي ..
أم بدر : وليش ماجبتها معاك ..نتونس معاها ..
جابر : مو لازم ..في بيت أهلها ..
وقعدوا وتفاولوا وطول الوقت جابر يطالع هنادي الي تضايقت من نظراته وتتمنى عبدالعزيز الي يطالعها مو جابر ..!
وشوي وألا تنزل هند من فوق وهي تغني : تصافينا بعد غيبه وبين حبه وطيبه ..فديته ماقدر يبعد فديت الشوق بـ قليبه .. رجع لي وبيده ورده يبي فيها يراضيني ومن فرحي انا فيها تحدر الدمع من عيني .." وعقب ماحست بوجود ناس تحت سكتت " أووه الخاله وعيالها وصلوا ..نور البيت نور ..!
وراحت تسلم على خالتها : شخبارج خالوتي عساج طيبه ومرتاحه في بيتنا ومحد ضايقج ولا قط عليج بنغزه ؟!
أم جابر : هههههههه بشوفتج ياحبيبتي انا بخير ..
وألتفتت على عيال خالتها : وانتوا شخباركم ؟! ووينه عليوي الصايع ؟!
عبدالعزيز الي من نزلت وهو يشوفها : بشوفتج طيبين ..وعلوي صايع مثل ماقلتي ..
وجابر كان سرحان ..ولما ضربه عبدالعزيز في خصره ينبهه ..
جابر بهمس : شنو ؟!
عبدالعزيز : تسألك هند عن أخبارك ..
جابر : متى ؟!
هند : لا الأخ هيمااااان في الحرمـه ..جان ماخليتها تروح بيت أهلها وطلعتوا تتمشون .. مول مافيك رومانسيه ..
جابر في قلبه " ألا في هنادي يابعد قلبي والله " : ههههه شفتي شلون ماعندي رومانسيه ..
وقعدت هند وقام الكل يسولف ويضحك وحشرت الجو هند بضحكها وروحها المرحـه ..
وقفت هنادي : حد يبي عصير ؟! انا رايحه أجيب لي ..
جابر : انا ..
أم جابر : محد يبي يمه لا تكلفين على روحج ..
هنادي : لا كلافه ولا شي خالتي .." وألتفتت على عزيز وسألته " تبي ؟!
عبدالعزيز : لا مشكوره ..
هند :انا أبي جيبي لي وياج ..
عبدالعزيز : عيل انا بعد أبي ..!
هند خزته وبعبط : يـ التقليد ..!! خلآص هنود مابي
عبدالعزيز : عيل انا بعد مابي هههه ..
أنقهرت هنادي منهم ..ومن أهتمام عبدالعزيز الواضح بـ هند .. وراحت المطبخ وقالت حق الخدامه تصب العصير
هنادي : اوف أوف الحين انا مرتزه جدامه صار لي ساعه ..وهو أول مانزلت هندوه لحست عقله ..أراوييج ياهندووه ..من يومي وانا أكرهج " وهنيـه سمعت ضحكت هند " أخخخخ كل شي ماخذته مني حتى محبه الناس خذتيها انتي ..بس ألا عبدالعزيز عمري ماراح أخليج تاخذينه مني ..هذا حبي الطفولي والأبدي ..مابسمح لج ياهندووه مابسمح لج ..
لينا : شو بكي عم تحكي لـ حالك ..؟! وشو الي مابدك تسمحي لـ هند ؟!
هنادي صرخت عليها : وانتي شدخلج ؟! طالعي شغلج وانتي منطمه ..ووين العصير ؟! لينا الي متعوده على أسلوب هنادي الخايس : هيدا هوا ..
خذت هنادي العصير وعطته جابر وراحت فوق الغرفه منقهره من هند ..

وتحت في الصاله ..
هند : خالوه ..
أم جابر : عيوني ياحبيبتي ..
هند : شواقه وين ؟!
أم جابر : في البيت ..
هند :لييييييييش خليتيهآ في البيت !
أم جابر : يختي البنت ماتحب تطلع ..صايره تتشائم !
كوثر : المفروض أنتي تشجعينها على أنها تطلع مو تأيدينهآ بـ هالراي وتخلينها في البيت ..
أم جابر : مابـ اليد حيله يابنيتي ..هي عنيده وانا ماقدر عليها ..
هند : أووووف يبيلها تكفخ هالبنت ..
عبدالعزيز : لآ تغلطيين على أختي ..
هند وهي معصبه لأن أم جابر وايد مدلعه شوق وهالدلع هو الي بيخربها زود : كيفي بغلط وانت شيخصك ؟!
عبدالعزيز على باله تستعبط مثل كل مره وقال يبلفيت معصب هو الثاني : أختي بعد تبيني أسكت عنها وأخليج تسبينها ويا ويهج ..
هند وهي قايمه : الله والأخت ..ألا قتمــه ومآتقدر تتكلم ..


شتتوقعون يصير بين هنآدي وعبدالعزيز ؟!
وجآبر !! معقوله يكون حاط عينه على هنآدي ؟! وهو متزوج !!
وهند ..شنو بيكون دورها فـ القصه ؟


أنتظركم


" عندمآ تنصدم بحقآئق ..مره ! "

الجــــزء الثــــــاني
حلت الصدمـه على الكل !!!!
وقف عبدالعزيز من الصدمـه ..مو عارف شنو يقول ..وأخيراً نطق : طوول عمرج عديمة أحساس ..
ولف عنها وطلع من البيت
و أم بدر ماقدرت تتكلم أو تقول شي تتأسف فيه عن الموقف ..
وهند وقفت مصدوومه من الي قالته ..هي قآلت جي لأنها كانت منقهره ..وماأهتمت لـ كلمه عبدالعزيز الي طلعت من قلبـه ..لأن يعشق أخته شوق ..ومافكرت هد إلا لو أن أم جابر تهتم في بنتها شوي جان بنتها طلعت من العزله الي حابسه نفسها فيها ..وبسبب عفويه هند قالت هالكلمـه والكل أنصدم فيها ..
هند بخوف : خ ..خـآ ...خخ ..
أم جابر : ماله داعي تقولين شي .. انا فآهمه كل شي ..
هند وهي ماسكه نفسها لا تصيح : خالتي تكفين والله ماكان قـ ..
أم جابر وقف : مو مشكله .. يلا جابر فديتك انا بروح قوم وصلني البيت ..
كوثر : لا خالتي تكفين هند ماقصدها شي والله ..
أم جابر : جااااابر قووم ولا أرجع بتكسي ..قوم يلا ..
قام جابر وهو ساكت وكوثر تركض ورى أم جابر : خالتي أرجووج أمسحيها في ويهي ..هند ياهل هبلـه ماتفهم ..والله هي ماقالت جي ألا وهي زعلانه انكم ماجبتوا شوق معاكم ..خالتي .." وسكرت أم جابر الباب .."
ألتفتت كوثر على هند الي كانت واقفه مكانها ..وأم بدر الي منزله راسها وساكته ..
قامت أم بدر و وقفت جدام هند ..
وضلت هند واقفه بشموخ تنطر الحكم الي بيجي من أمها ..
بس أم بدر أخذلتها وراحت غرفتها وسكرت الباب ..
كوثر صرخت فـ هند :أنتي ششششششنو ؟ غبيه ؟! هبلـه مآتفهمين ؟ ماتعرفين ان خالتي تذبحينها ولا تطرين عيالها بشي يهينهم ..أنتي ذبحتيها ..ذبحتيهــــــا ياهند ..
طلعت كوثر وراحت غرفتها القديمه ..
ونرجع لـ هند الي لين الحين واقفه ومنصدمه من نفسها ..ظلت تمشي لين وصلت صوب مرجحانتها " الدورفه " وركبتها وقامت تهز روحها جدام و ورى ..
هند : كله منج ياأم جابر أنتي الي خليتيني اقول هالكلام ..لو أنتي أهتميتي بـ بنتج كثر ماتهتمين بـ أن الناس يهينونهم جان ماصار الي صار ..!
بنتج من طفولتها كانت منصدمه ..ماعالجتيها ..ماكلمتيها ..خليتيها تتصرف بحريتها الي قاعده تهدمها أكثر وأكثر ..
وظلت هند تآخذها الأفكار وتوديها لين ماقطع حبل أفكارها صوت طق الباب ..
تمت قاعده مكانها تنطر الخدامه تفتح الباب ..
بس بعد ثواني تذكرت ان لما طق المطر الجرس أخترب ..
وطق الباب مره ثانيه ..قامت تصوت على الخدامات ..لينا ..لييييييينااا ..مولااااااااي مولاااااااااااااااي !!!!
أووف مستحيل يسمعوني ..
حطت شيلتها على شعرها وفتحت الباب ..
كان واحد واقف بكل غرور وشموخ ..ضخم ! عريض ! حنطاوي البشره ! ملامحه حاده غريييييبه !!
وقفت هند منذهله من حجمه الضخم عليها ..لأن هند شوي قصيره ..!!!
نزل راسه وقال : لوسمحتي بغيت سيف ..
هند : ها !
رفع راسه وجذبه جمال هند الأخآذ ! ..تم ساكت فتره ..
وبعدين هند ضربت الباب بقوه : شتبي .؟!
أنتبه الريال بس مابين عليه الخوف وقال : لو سمحتي ابي سيف ..
هند : ماعندنا سيووف ..جايفنا فاتحين محل ..ولا معلق على باب بيتنا سيوف للبيع ؟!
قام يضحك الريال بهستيريـه وهند منصدمه من غباءه ..ومسكت الباب تبي تسكره إلا هو يدز الباب ويخليها ترجع على ورى من قوتـه ..
هند :آييييييي شفيك تتهجم علي وفي بيتنآآ ؟!
الريال بجديه ورزآنـه: قلت لج بغيـت سيف ..نادي لي الشخص سيف الي يسكن هنيـه ..
هند : ماعندنا واحد بـ هالأسم ..تفضل !!
الريال : مو هذا بيت سيف صالح الـ .....
هند : لا يبه هذا بيت جيرانهم ..البيت الي على يمينك بيتهم ..مع السلامه ..
وسكرت هند الباب وهي منقهره عليـه ..قال يبي سيف ..هه !!
دخلت هند البيت وأطرافها بارده لأنها ماكانت لابسه شي ثقيل ..دخلت الغرفه وسكرت الباب وراهاا ..
أنسدحت على السرير ..ياترى بنام عدل ولا لا ؟! يااااربي تعبت من هالأرق كل ليلـه !
صباح اليوم الثاني ..
وفي بيت سعد ولد بوبدر ..
بوماجد : اصبحنا وأصبح الملك لله ولا إله ألا الله ..
أم ماجد : صباح الخير فديتك ..تعال تفطر ..
بوماجد : صباح النور ..صبيلي شاي حليب ..
أم ماجد : تآمر يالغآلي ..
ونزل أحمد مستعيل كـ العاده ويبوس راس أمه وأبوه ويقول : Good morning
أم ماجد بطبعها البدوي الي ماغيرته رغم أنها عاشت مع سعد 30 سنه لكنها متحفظه بـ لغه البدو : وش تهرج علينا ياولدي من صباح ربي !!
أحمد وهو يصب له كوب حليب : صباح الخير يالغاليه ..
أم ماجد : كذا أبيك تهرج مثل العالم والناس ..مو فندق ومرنن ..مدري وشلون تقولوونها
أحمد : وااافديت بداااوتج انا ..
وكمل كلامه : Well, I am going to college ..bay ..
بو ماجد : مايعتدل لسانه هالولد ويتكلم مثل الأوادم ..
هدى وهي نازله من فوق بكشتها : خلوه يتفلسف عليكم بالأنجليزي الي يقول محد يدرس ويفهم غيره ..
أم ماجد : صباح الخير ..ولا انتي صباحك كله معافر !!
هدى : صباااح الخيييير ,, أوكي جي ؟!
وقعدت هدى على السفره وقامت تتفطر ..وطبعاً هدى في سن المراهقـه محد بقادر يسيطر عليها ..!
بو ماجد : ووين ماجد ؟!
أم ماجد : ماني بداريه ..
بو ماحد : عيل شنو فايدتج في البيت ..تأكلينهم وبس ؟!
أم ماجد : أشوفك تصرخ بوجهي ! أنا الي مربيه ولدك ولا انت ..تذكر يوم قلت لي " تربيه البنات عليكي وتربيه الأولاد علي "..خلاص تحمل انت مسؤليتهم ..
قام بو ماجد منزعج من بكره ماجد الي كله صااايع ومايرجع البيت ألا يه الصبح ..
قامت هدى عن الفطور ..
أم ماجد : وين ماكلتي شي ؟!
هدى : كالعاده أنسدت نفسي من هواشكم .." وراحت تركب الدري " أووف تعلمني ماأتهآوش وهي طاقـه كل يوم هوشه مع أبوي ..يسدون نفس الواحد ..
أم ماجد : وش تقوليين ؟! ماأسمعك ؟!
هدى : ولا ششي ولا شششي ..!!
هدى عمرها : 15 سنه ثالث إعدادي ..بنت عايشه سن المراهقه بكل مافيه !!وطبعاً ماعندها من ينصحها أو يقول لها الي تسوينه غلط !!
لبست وتعدلت وخذت عبايتها وراحت المدرسه مع الخدامه والدريول ..ومامحد يدري بـ الي خشته في شنطتها ..!!


وفي بيت بوخالد ..
ندى نازله تركض وتلحقها مريم ..
ومسكت ندى أخوها محمد وأنخشت وراه ..
مريم تبي تمسكها بس هي تنخش أزيد وتروح يمين ويسار ومحمد مخليها على رآحتها ووين ماتفره هو يتحرك ويااهاا ..
مريم معصبـه : حموود قووم ..
محمد : انا الي منخش ولا هي ..تراها لازقه فيني ..
مريم: دزها خلها توخر ..
ندى : لا والله !؟!؟!!
محمد : لا ماقدر هاي آخر العنقود ..حبيبة قلبي ندووش ..
مريم عصبت : حبيبة قلبك حراميه ..أقوولج جيبي شغآبي " حلقي " أحسن لج والله لا أقول حق أمي تزفج زف ..
ندى : انتي كل يوم تاخذين أغراضي وتكشخين فيهم حق المدرسه وانا لا ..يعني شنو حلال عليج وحرام علي ؟؟؟
مريم : اييييييييييي انا يوم آخذهم أرجعهم مو أتصدق فيهم على بنات الصف ..
ندى : يعني رفيجتي تقول لي شغابتج حلوه أقول لها مشكوره وبس ..لازم أقول لها حلال عليج ..
مريم
أونه بتتذيكى على ندى : زين شغابتج الي في يدج حلووه !
ندى : اي أدري ..بس مو قايله لج حلال عليج لأنج مو من بنات صفي ..
مريم عصبت وصرخت : يمااااااه ..
محمد : وويعه تشل العدوو ..مريوم مب حس عليييييج أذني أنخرمت !!
مريم عند أمها تناقز من القهر : يمااه شششوفيهاااا ماخذه شغاابي ..
أم خالد : ياندى ياندى هاي الحاله كل صبح ..تراكم تأخرتوا عن المدرسه ..
مريم وقعدت على الأرض بحركه طفوليه : والله ماقووووم ألا يوم تعطيني شغابي ..
محمد حظن ندى : ولا يهمج يالكريمه أنتي ..عطيها شغابها ووعد مني أني أوديج يوم ترجعين من المدرسه فيلاجيو تشترين الي تبينه ..
ندى نقزت بفررررررررح :صصصصصصج ؟!
محمد : آكييد ..يلا عطيها ..
ندى حطت الشغاب في حظن مريم : يوودي .." وراحت فوق تلبس عبايتها وهي تناقز من الفرحه "
مريم وهي شوي وبتصيح : يمااه هي تآخذ شغابي وحموود يجآزيها ويوديها فيلآجيو .؟!
محمد وهو يشرب شاي : من صجج بوديها ..ألا مقصـه ..!!
وفي بيت البطلتين ..
هند : ياخفيف الروح كيف أنتوا ..يادوى قلبي من أعواقه ..أرحموني لو تكرمتو..
هنادي : يااااالله صباح خير ..سكتي سكتي صرت أحلم بكوااابيس والسبه صوتج ..
هند وهي ولا كأن هنادي تكلمها : مستني أيه تعال أولهآ بأه ..عيونك دي حبيبي متشوأه .." وقآلت بنشآز " ولآلآلآلآلآلآلآ يوووووووم من أيااامك ..
هنادي وهي تضرب هند : سكتي سسكتي ..
هند منصدمه : قدها !!!
قامت هنادي بتشرد بس ماقدر ..هيهااااات ثم هيهاات تشرد من يد هند .
وأمسكتها هند وطاحت فيها طق ..
وأنفتح الباب فجأه : بسسسس !!
ظلت كل وحده شايره على آخر حركه ! هند قاعده على هنادي وتمجع شعرها ..
بو بدر : حلبـه مصارعه مو غرفه ؟!!!
هنادي : باااباااهي الي جات غرفتي ..
بو بدر : ويا هند شنو الي مجيبج غرفتهااا ؟!!؟؟؟
هند تجذب : هي الي قالت لي ..


بو بدر يدري ان بنته تجذب : قومووا يلا قوموا عشان أوصلكم المدرسه ..5 دقايق واشوفكم في السياره .. يلااااااااااا ..
وفي مدرسه أعداديه .. الي فيها بنت بوماجد "هدى " وبنت بوخالد " ندى "
كانت هدى كـ العاده شارده من الحصه وهي وربعها يمشون ..بس هالمره كان الموضوع شوي مرعب ..غير عن سالفه الشرده ..!!
دخلت هدى ورفيجاتها الحمام " أكرمكم الله " وطلعت هدى من تنورتها الجوال ..
ميس : أووف وأخيراً !!
هدى : أنطمي الي يقول انتي الي جايبته ..!
ميس : شعليج لا أهل يحاسبونج ولا يراقبون وراج ..انا الي الحمدالله والشكر أهل معقدين ..!!
هدى : أقول بتسكتين ولا أحذفج من الدريشه ؟!
ميس : بسكت بسكت ..بس أنتي دقي على الرقم الي بقوله لج ..!
وأول مادقت هدى على الرقم ألا بـ شخص دآخل عليهم الحماام !!!
ندى بفرح : أوووه بنت العم موجوده ! " ومايمدي الأبتسآمه تنرسم على شفايف ندى ألا نمسحت !! " هدى !
هدى مسكت بنت عمها : حبيبتي ندوووش !!
ندى تبعد يد هدى عنها : هدووي شنوه الجوال ؟! من وين لج ايااه ؟! " وبعدين أستوعبت " هدوووي هذا جوالج ؟! ليش جايبته المدرسه ؟!
هدى عصبت : أقول أنتوآ " كانت تقول حق البنتين الثانين غير ميس " قوموا وقفوا عند باب الحمام ..واذا شفتوا حد جاي طقوا الباب علينا وأرجعوا الصف ..فاهمين ..
وكانوا البنات مثل الهبـل ..يمشون ورى كلام هدى ..!!
هدى تقول لـ ندى : حبيبتي ندووش سمعيني انا يايبه الجوال حق ميس ..عشان تكلم رفيج أخوها ...المسكينه ..هي تموت عليه وتحبه وهو بعد ..بس أهلها مايخلونها تتصل أو حتى تمسك التلفون ..
ندى : وانتي شلج خص تجيبين لها الجوال ؟! ومو شرط تكلم رفيج أخوها..يولي ..
هدى منقهره من غباء ندى : أقولج يحبــها وتحبه تقولين يولـي ..
ندى : يعني عاادي لو تكلم ريال غريب ؟!
هدى : اي عاادي شفيها يعني ..مسويه منكر لا سمح الله ؟! ألا كلمتيه ..الو هلا ..اي أوكي باي ..وخلصت المحادثه ..ندووش لا تكبرين الموضوووع !!
وهدى عشان تهدي ندى عطت ميس الجوال وقالت لها : هاج ميااسه دقي على رفيج أخوج وكلميـه ..وخليه يعطينا واحد رقم واحد من المزايين لـ ندووش ..
ندى منصدمه : لا لا ياهدى ...
قاطعتها هدى : شفيج خايفه قلت لج ..الو هلا اي أوكي باي ..وخلاااااص !!
مسكت ميس الجوال بخبث ودقت على حبيبها : هلا حبيبي ..الحمدالله وانت ؟ دوم ياربي ..هههههههه ..لا حبي داقه عليك ابي رقم ..لاااا ويه حشى علي أكيد مو لي .. لا وحده يديده على شلتنا ..
وكانت ندى بتمووت من الخووف وهي تتلفت يمين ويسار وخايفه .!!
ميس وهي تتكلم بصوت واطي : أي ..اوكي خلاص سيفت الرقم .. أممم لا وقت ثاني ..ههههههه انا بعد ..فديتك والله ..أوكي عيل بيباااي حبي ..
التفتت ميس على هدى وندى وعطتهم الجوال : هذا هو الرقم !! يقول تراه فاضي !
مسكت هدى التلفون ودقت وعطت ندى الجوال ..
ندى : لااااا لاااااااا هدى الله يخلييييييج مابي ..
هدى : علشاااااني والله علششاني ..
ندى :لااااا هدووي مابي ..
هدى : زين مره وحده بسس وبعدييين اذا ماعجبج مابقول لج كلمي ..
ندى أقتنعت شوي وأمسكت الجوال وقالت بصوت متقطع : أ ..أألو وو !!
الريال : هلا والله بهالصووت وراعيه هالصووت !!شخبارج حبيبتي ؟!
ندى سكرت الجوال في ويهه ..
هدى منصدمه : لييييش ؟ شقال لج ؟!
ندى معصبه : حقيييير قذر يقول لي حبيبتي ..حبته القراااده !!

يتبع ,,,,,

👇👇👇


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -