بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -31

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -31

فــي الشركـــه ..
دخلت عليه السكرتيره ريتــآل ..
: هذا اعمــآل اليوم
بدر : جاء شيء من شركة بو عبد الله
ريتال : ايوا بس الرساله عند ياسر اشوي ويجيبهآ
بدر : اووكي قولي له بسرعه ابغى اخلص شغلي بسرعه واطلع تعبان اليوم
طلعت ريتال ودخل يــاسر بعده ..
: هذي الرساله اللي وصلت
فتحهآ بـــدر وقراها مره مرتين ثلاث وفجـــأه انفجررر ضحك
: ههههههههههههههههههههه شووف بس من يهدد هههههههه
ياسر : فيه شيء طال عمرك ؟
بدر : ههههه لا سلامتك بس الاخ جالس يهدد ، المهم ياسر انا طالع واقفل المكتب وجيبه لي تحت في السياره
طلع من مكتبه وشاف ريتال : ريتال تقدرين تتوكلين على الله
ريتال ببتسامه : شكرا اخ بدر بس نص ساعه وطالعه في اشغال ماخلصتهم
ابتســــم وطلع وهو يفكر في تهديد بو عبد الله مستحيل يخفي خوفـــه من التهديد بس مستحيل يخلي بو عبد الله ينفذ اللي في راسه
بس هو وش قصده بـ هذي الكلمه " اللي سويته لكم هالحين اشووويه وراح تتلقووون اكثر "
: هو وش سوا من قبل ..! مدري يقصد زواجه من اسيل ..! لا ماتوقع بس والله ماخليك ودام راسي يششم الهــــوآ
طلع من الشركـــه واتصل على مساعد بعد ماعرف ان اليوم عمليـــة اسيل ..
: وش اخبارها ؟
مساعد : لما الحين بغرفة العمليات
بدر : كم صار لها ؟
مساعد : اممم يمكن نص ساعه
بدر : ماقامت تصيح ؟
مساعد : والله سووت لنا جنـــازه بس قدرنا نسكتها
بدر : اووكي بعد ساعه بتصل عليك اتطمن وانتبه عليهم
مساعد : لا تووصي
// // //
فـي الكويت ..
: ترووك ابي سيارتك
فيصل : وين سيارتك ؟؟
تركي : في السعوديه انا جيت مع خالي عبد الله
فيصل : اخذ سياره فراس
تركي : ماعرف لها صعبه سيارتك احسن
فيصل : وطيب انا اتوهق
تركي : برجعها لك بس بشووف الياس التببن مسووي لي قلق والله مانام في الليل والسبب هوو
فيصل :اووكي خذها واذا ماعرفت تتصرف مع طلال قول حق بدر مافي غيره
تركي ببتسامه : لا تخاف هالاشاكل خلهم علي انا
ركب سيارته ومــر على رحيــل اللي صار لها يومين كله سااكته
.
.
فــي الطريـــق ..
تركي لاحظ هــدوء رحيل من يووومين بس مافكر يسألها لانه توقع من الحمل متعبها
بس يوم طولت قرر يسألها ..
: رحيل
رحيل لفت عليه بـ هدوء
تركي : فيك شيء
رحيل : لا
تركي : كيف لا وانتي صار لك يووومين دايم ساكته وماتدرين الا بختصار
لفت عنـــه ولا ردت
وقف تركي السياره : رحيل شوفي الطريق اللي انا فيه خط واحد يعني السيارات رايحه جايه وقسم ماتحرك الا لما تتكلمين
ناظرت في الطريق ووهي معقده حواجبها من الهرنات اللي تسمعهم من السيارت لاحظت واحد جاي صوبهم يسرع وهو يرن
رحيل بخوف : تررركي تررركي لف للللف يميييييييييييين
تركي ناظر في السياره اللي قباله ولف عليها ببرود : بتقولين ولا
رحيل : بقوووووول وربي بقووول بس لففف
تـــو السياره بـ تجي بس تركي اسرع منه ولف
بعد ماوقفها على جنب غطت يدها واهي تصيح : انت مجنوووون مجنوووووووووون ... رفعت راسها : نسيت اني حاااامل نسيت ان في واحد على ذمتي وذمتك
تركي بصوت عالي: وانتي بعد مجنووووونه مجنوووونه نسيتي اني احبببك نسيتي ان في واحد يعشقك يبيع الدنيا كلها علشانك
رحيل : بس انت كذاااب ماتحبني
تركي انصدم : أنـــآ كذاب ..!
رحيل : رن جوالك ورديت وسمعت صوت بنت قلت يمكن اهي غلطانه بس المشكله انقطت اسمك قلت يمكن صدفه واقره الرسايل اشوف كلام حب وغززل
عررفت انك اببد مووو قد الحب شفتني بريئه وماعندي اهل ولا عندي احد وقررت تلعب علي مثل كل بنت لعبت عليها
انصدم تركي من كلآمهآ ماعنده اي شيء يقوووله وماعنده اي تبرير واي عذر
نــزل راسه بس وش يفيد الحين الندم
أنتهى البارت ..
سوري ع القصور _^ بس هذا اللي طلع معي


الجزء الحادي عشر .. الفصل آلثاني ..

في أمريكـــــــــآ ..#
مساعد حق بسيل : ياااااهووه يانت وربي قلق اجلس ع الكرسي رايج جاي
بسيل : انت اساس القلق ياخي ماتحس اسيل في غرفة العمليات تبغاني اجلس
مساعد : يعني انا الحين جالس معناها ماحس
بسيل : فكناااا ززززين وهالدكتور متى يطلع
مساعد حق ليان : كلمي هالخبل وخليه يجلس
ليان : خله عنك اهو متوتر الحين
بعد ربــع ساعه طلع الدكتور وكلهم راحو عنده
بسيل : اخبارها كيف العمليه مششت اقدر اشوفها
مساعد : ياخي لو ماتسكت بعطيك طراق على وجهك
بسيل دخــل الغرفه للي موجوده فيها اسيل شافها نايمه والممرضات حولها
قرب منها ومسح على شعرها : إن شااء الله خيييير
سحبت الممرضه السرير اللي فيها اسيل وخذتها للغرفه الثانيه وبسيل يلحق وراهم
دخلوها الغرفه ودخل وراهم : اقدر اجلس عندها
ابتسمت له الممرضه وجابت له كرسي وجلس جنبها
دخل مساعد وليان : صحت ؟
بسيل : لا وش قال الدكتور
مساعد : ماعطانا خبر الاكيد انجحت ولا الا لما تصحى اسيل
بسيل : ع العموم انا بنام عندها بالمستشفى
مساعد : اوكي وانتبه عليها وعلى نفسك
طلع مساعد وثـــواني وصحت أسيل وشافت بسيل قبالها
: بسيل
بسيل لف عليها : اسووول صحيتي ؟
اسيل بتعب : وش صار
بسيل : مدري انتي ارتاحي الحين انا اليوم بنام عندك
ابتسمت له بشفايف جافه
رد لها الابتسامه ويوم شافها نامت نام جنبها ع الكرسي وراسه ع السرير
// // //
يسمــع صوت شهقاتها وهو يدخـــــن مو لانه ماعنده احساس او لانه بارد او لانه مايحبـــها
بــس لانه ماعنده اي مبرر يقولها لهآ واستخدم الدخــــآن مثل اي شخص اذا تضايق ماله الا سجارته ..
وقـــف عند محطـــه ونــزل من السياره وتركها تصيـــح وتطلع كل اللي بـ قلبها ..
بعد ماعرف انها كاتمه هالشيء يـــومين ..
سيـجاره ورا سيــجاره ورا سيــجاره ... والحين الرابعــــــه
كـــآن يدخن بـ جنون على إن عارف ان هالشيء مستحيل يخفف منـــه ..
حس إن احد يسحب من السيجاره رفـــع راسه بـ عصبيــــه تو بـ يتكلم الا كــح بقــوه
: مجـــنون صار لي نص سااعه اراقبك وانت تدخــــن
تركي : وانت شكوو فيني ؟
سيف : مالي دخل فيك بس لا شفت احد يعرض نفسه للـ خطر احب اساعده
مآهتم له تركي وطلع الباكيت وانسحب مره ثانيه
تركي وقف بعصبيه : انت وششش تبي مني ؟
سيف : انت اخو بسيل صح ؟
تركي : موو شغلك عطني الباكيت ولا تتدخل
سيف : الا انت اخو بسيل واسيل
تركي : مطوول السالفه ؟
سيف : لا بس احب اعرفك على نفسي انا سيف ولد بو عبد الله
تركي وهو يحط يدينــه في جيب البنطلون ويمشي : ماعرفتك
سيف: أنا ولد طليق اختك اسيل
تركي لف عليه : بس هذا مو يعني انك تتدخل فيني
سيف : ههههههههه من قال اني تدخلت فيك علشانك اخوها قلت لك احب اساعد اي شخص يتعرض للخطر
تركي وهو يركب السياره : اوكـــي شكــرا
سيف وهو يراقب سيارة تركي : حساافه لو ماكان متضايق كـآن سألته عن اسيل اخته وفهمته ابوي وش ناوي عليه
ركب سيارته بعد ماقط باكيت السجاير حق تركي
.
.
في سيارة تركي
كــان نوعا ما أرتآح .. يمكن لانه سيف اشوي غير عليه جـــو
شاف محطــه ثانيه و وقف ..
تركي : رحيل
رحيل بعصبيه : انت شنووو وانت ايش بعد كل اللي سويته عندك شيء بتقول ماابي اعيش معااك مااابي خذني عند امي تحطني في غرفه صغيره طول حياتي
احسن من اعيش عندك دقيـــقه وحده ...غطت وجهها واهي تصيح من قلب : كرهتك كرهتك مابيك
وجعــه قلبه عليها كـــآن وده يصيح عليها بس دموعه حابسه نفسها تـو بـ ينطق بـ شيء الا رن جواله
ناظر في الشاشه " المتصل ملاك "
لفت رحيل على ع الشباك : رد عليها وشوفها وش تبي
أخــذ جواله وفتح الشباك وقـــطه بعــيد
رحيل : هه
تركي : رحيل اسمعيني والله ماقدر اسووق كذا
رحيل بصراخ : مابي اسسمع شيء مااابي
تركي : بس كذا ماقدر اسوق تدرين قومي ننزل عند فندق قريب لما تهدين
مشـى على خط ثاني يدور له فندق وبعد عناء لقــى له فندق وحمد ربه ان مافيه الا غرفه وحده حتى صاله مافيه ..
نــزلت بـ هدوء ودخلت الغرفـــه ..
تركي : نامي الحين وبكره نتفاهم اذا هديتي
رحيل : حتى لو هديت حتى لو ارتحت حتى لو جبت لي عذر يقبله كل العالم انا ماقبله
تركي : هذا يعني إنك ماتبين تسمعين شيء مني
رحيل : لا مابي اسمع منك شيء نوصل السعوديه بروح عند امي وبنتظر طلاقي
تركي وقــف : إييششش طلالالاق ...!
رحيل رجعت تصيح : ايي طلاق انت لو تحس بـ طعم الخيانه مالمتني قررريت كل اللي بجوالك وعرفت انك تقابلهم في شقق وفي مطاعم وغير البنت
اللي تطلب الزواج منك علشان تستر عليها ... نزلت راسها : أنـ أنت انسـ .. إنسان حقـ .. ير حقيييييييييييييير
جلس جبنها : انتي لا تفكرين في هذا كله فكري في اللي بـ بطنك
رحيل : وانت ليييه مافكررررت فيييه
تركي : وربــ
قاطعته بصراخ: لا تحللف بـ الله كذذذذذب
// // //

في السعوديه ..

الريم : لا زهقت من الظهران وش رايك نروح مطعم
الياس : ماتغديتي ؟
الريم : لا كنت نايمه
الياس : اوكي اي مطعم تبغين ؟
الريم : اممم مطعم تشيليز يذكرني في فيصل وش رايك نروح له ؟
الياس : اووكــي
.
.
في المطعـــم .. قبل لا يوصل الطلب ..
الياس : كيفك ؟
الريم : ها انا ؟!
الياس : هههههه وش فيك مخترعه ؟
الريم : لا مافي شيء بس مدري فجأه سألت كذا
الياس : مو فجأه ولا شيء بس اشتقت لك من زمان ماسولفنا مع بعض صح ؟
الريم : ايي قبل كنا جالسين في دور واحد وكان ابوي مايخلينا نطلع وعلشان كذا نسولف كثير الحين تغير كل شيء
الياس : نرجع هالايام ليه لا
الريم بـ داخلها " وش تبغاني اقولك ..! اني مدمنــة مخدرات ..؟ ولا اني اطلع مع واحد غريب كل يوم "
الياس : وش فيك سكتي ؟
الريم : سكوتي احسن من اقولك وش فيني وش صار لي انا انتهيت
الياس ببتسامه : هههه طلعت نسب القرابه للي بيني وبينك
الريم عقدت حواجبها : مافهمت ؟
الياس : يعني انا وانتي انتهينا
الريم : انــــت ..!؟ ليه وش فيك ؟
الياس : السكوت افضل مثل ماقلتي
// // //
في السعوديه
آلمغـــرب آلســآعه 7 ونــص
تقريبـــا كلهم في آلبيــت مآحد عنده شغل اليوم ..
وجـن اخذت جوال وسن وطول الوقت تتصل على جوالها لمــآ قالها " مقفـــول "
وســن طول وقتها سـرحآنــــه
بندر كآلعآده يحوس في جواله ومحد يدري وش عنده
اليـــآس قبال التلفزيون من قنـــآه إلى قنـــآه
الريم هم طول وقتها سرحانه
دخل بدر عليهم : السلام
وجن وسن الياس : وعليكم السلام
بدر : وليه حظرة بندر والريم مايردون السلام
الريم رفعت راسها : اوو سوري ماحسيت وعليكم السلام
بندر من غير لا يرفع راسه : وعليكم
بدر وهو يجلس : وش عندكم متجمعين
وجن : من قال متجمعين !؟
وسن : جالسين كلنا في الصاله وكل واحد في شغله
الياس وهو يجلس قبال بدر : بدر وش رايك نسافر قبل لا يجي رمضان
وسن : ايوااا بدووور تكفى والله ابي اغير جوو ابي انسى كل شيء صار
وجن : فكره حلوووه قبل لا تفتح المدارس بعد
الريم عجبتها آلفكره بس خآيفــه تروح والحبوب عندهــآ مخلصــه وبـ كذا راح يعرفون كل شيء
أمــآ بندر ماقال رايـــه
بدر : وانتي ريووم وش قلتي ؟
الريم : فكره حلوه بس مانبغى نطول
وسن : رمضان باقي عليه اسبوع واحنا نبغى نصوم هنا يعني ماراح نطول اكيد
الريم : اذا كذا حلوو
الياس : بس نبي كل اخواااني معنا
بدر : لا هذي صعبه اشوي
وسن : لآ ليييه صعبه
بدر : مدري يمكن مايوافقون خالاتي
الريم : بس اذا سافرنا وين بنروح
وجـن : مافي الا امريكا علشان نتجمع عدل اسيل وبسيل ومساعد
وسن : وهـ سعووووتي مره مشتاقه له
بدر : يعني من جدكم فيصل وفراس وسوير بـ جون معنا بعد تركي نقول تزوج بس هم ماتوقع كلنا
وجن بهمس حق بدر : بدور وسن من بعد السالفه صارت دايم تسرح وماتسولف كثير يمكن هالسفره تنسيها كل شيء
بدر : ع طاري تولين راح تنسجن خمس شهور وراكان مية جلده وثلاث شهور
وجن : احسن يستاهلوووون المفروض حتى تولين تنسجن
بدر : مدري عنهم
الياس : ها بدرري وش قلت بنسافر
بدر وهو يقوم : اوكي بشوف الاوضاع وبستشير امي اذا تبي تجي او لا
فـي الكويت ..
ساره : لا مابي مابي اخاف من امك
فيصل : هههه وش تخافين منه ماراح تاكلك
ساره : بتقولي بعدين كلام يسم البطن
فيصل : يعني ماتعوودتي معليه امشي ولا تعطينها وجه
ساره : طيب ادخل قبل شوفها بالصاله ولا
طل فيصل وماشاف احد بـ صاله : يلا سوووير بسرعه مافي احد
فتحت الباب ودخلت واهي تركض ع الارض اللي فيها اشويــة ماي وزلقت ع الارض
فيصل وهو يطق فخذه من الضحك : ههههههههههههههههههههه رجــــــه
ساره واهي ماسكه ركبتهآ : آآآآح فصوول ركبتي
فيصل : هههههههههههه ياخبله كل هذا خوووف
فراس وهو ينزل : ههههه ماتنلام والله
ساره ترفع البنطلون اللي لابسته : شفت مانلام
فيصل : وش تسوين
ساره : بشوف ركبتي طلع لي دم ولا
فراس بصوت عالي : ياعليااا جيبي لمناديل
فيصل : ماعليك منها دلع بنات مافي ولا نقطة دم
ساره : بس يعووور
فيصل : طيب بسرعه ياهبله قبل لا تجي امي وتوريك كيف الطيحه لعدله
ساره قامت : احللف الحين بتجي بسرعه خذني على اي غرفه
فراس : ههههه تعالي غرفتي
قامت بـ مساعدة فيصل وراحت غرفة فــراس اللي بالدور الارضي اسرع لها
.
.
في غرفـــة فراس ..
: اسمعو بقولكم شيء كلكم بـ تفرحون
: وووش ..!؟
فراس : من اشوي كلمني بدر وقال ان بنروح أمريكآ بس بنرجع بسرعه علشان رمضان
ساره بـ فرحه : قووووول والله احلللف كلنا كلنا بنرووح امريكا
فيصل : جـــــــد والله ..! بس واثق ان امي بتوافق
ساره بتحطيم : أووه صح ماتوقع امي بتوافق
فراس : لا ليه ماتوافق مو مساعد هناك واكيد تركي برووح
ساره : يعني تتوقع توافق ؟
فيصل : اي انتي يمكن بس وحنا ؟
فراس : ماعليك انا احاول فيها
فيصل : وانا كلمت امي قلت لها في نص رمضان كلنا بنروح السعوديه علشان العيد
ساره : وآآآآآآآآي ماااصدق يعني بـ نتجمع من جديد
فيصل وهو يحط يدينه في جيبه : مدري ليه مو فرحان
ساره : أفـــأ ليه ؟
فيصل : يعني وش الفايده بنظل في امريكا يمكن بس خمس ايام وفي العيد 15 يوم بعدهآ مــدارس وراح يرجع الفراق من جديد
ساره : بس مو احسن من ان نعيش طول حياتنا متفارقين
فيصل : ساره الاشخاص اذا تباعدو لو مسافه قصيره ومايشوفون فيها بعض يمكن قلوبهم بعد تتباعد
فراس : وانا بعد مثل فيصل يمكن فرحان لاني بشوفهم من جديد بس وش الفايده اذا بنرجع نفترق من جديد
ساره : يااهووه بس انتو تحطموووون
فيصل : الفرحه مابتدخل فيني الا لما يتحقق للي في بالي
فراس : وش في بالك ؟
فيصل يغير سالفه : مدري الحين خل هذا على جنب سوير وين بتنامين اليوم
ساره : مدرري بقول حق عبد لله يمر علي
فراس : ومنوو عبد الله هذا ؟
ساره : خالي
فراس : اها انتي جايه معاه ولا مع تركي
ساره : لا معاه وبكره بـ يرجع الامارات
فراس : يعني بكره بتسافرين
ساره ماده بوزها : إيــوا زهق الامارات انتو كلكم مع بعض وانا الحالي لا تركي ولا مساعد
فراس : الله يكون في عووونك طيب ودراستك
ساره : مابي اكمل
فيصل : نعـــــــــم ..! على كيفك هو ماتكملين
ساره : فيصل مابي ادرس بالامارات وع
فيصل : مو تقولين ان خالك يدرس مدري يشتغل هنا
ساره : هنا مو في السعوديه
فيصل : انتي قولي حق امك بتروحين الكويت على اساس بتدرسين مع اسيل بس روحي السعوديه
فراس : هييي تخربها انت تبيها تكذب على امها
فيصل وهو يحك شعره : هآ لآ بسس يعنـ
قاطعته ساره : اصلا خالي يدرس هنا بس حق الشغل بعدين وظيفته ماندري وين بتكون
فراس : اووه صح الحين عطله كيف يدرس
ساره : مدري وش سالفته المهم ان يدرس حق الشغل بعدين ياخذ له وظيفه يمكن حتى في قطر يعني في اي مكان بالخليج
فيصل : امممم هذي صعبه اشوي
ساره : باقي بس ثالث يعني خلاص اطلع احسن
فيصل : ولا تفكررررررين في هالشيء
ساره : فووويصل عاد هذا اسيل رسبت واكيد بتطلع
فيصل : من قال انها بتطلع والله دام راسي يشم الهوا ماحد يطلع من المدرسه
ساره : وهذا راسك يشم الهوا و وسن طلعت ولا بس علينا لانك اكبر فينا
فراس وهو يتمدد ع السرير : اذا بـ تبتدي حنتكم طلعو برا بنام
فيصل : وانت كله ناايم حياااتك كلها نووم
فراس : اطلع وسكر الباب انا مو ساره ولا اسيل
ساره واهي تحط يدها على فمها تتشمت : هههه فشلوووه لقط لقط شوووف تحت السرير خششمك
فيصل : هاها بايخه
ساره : رقمها
فيصل : يااسخفك
ساره : ياخف دمك
فراس وبـ يده المخده : لو ماتنقلعون برا هذي المخده على راسكم
فيصل وهو يتثاوب : آآه حتى انا فيني نووم
ساره ويدها على خصرها : لا ولله تجبوني هنا بعدين تقولون فيكم نوووم مو على كيفكم تسالفون معاي يعني تسالفون
فيصل وهو يطلع : رووحي المطبخ هناك الخدمات سوولفي معهم ... وطلع برا
لفت ساره على فراس : فروووس
فراس : طفي لمبه وراك وسكري الباب
طلعت من الغرفه وهي ماده بوزهـــا : شكلي مالي الا الخدمات ,,,ولا ليه الخدمات وفيصل هنا والله اوريــه بخليه يلعن الساعه اللي جيت فيها الكويت
صعدت فوووق غرفتـــه ودخلت من غير ماتطق الباب
صرخ فيها فييصل : هيييييي البس البـــــس
سكرت الباب وهي تطق راسها : ياوووويلي احراااااااااااااااااااج
طلع لها فيصل في وجهها : غبيه ماحد علمك ان لازم تطقين باب الغرفه
ساره بـ احراج : مدري سووري
فيصل يبـغى يحرجها : شفتي شيء !!
ساره بعصبيه : فيــصـــــل
فيصل بـ براءه : وشو ماقلت شيء
دخلت غــرفته ودخـــل وراها : خير ماقلت لك اني بنام
ساره : الا قلت لي بس مابيك تنام
فيصل : طيــب بجلس علشانك بس لا تنسين هالمعروف اذا طلبت منك شيء *_^
ساره : يعني مثل وش بـ تطلب
فيصل وعيونه ع السقف : يمكن اقولك دوري لي بنت اخطبها او يمكن مثل كذا ماتدرين ... ونزل عيونه وغمز *_^
ساره قربت منه : قوووول والله فصوول تبغى تتزوج ..!
فيصل وهو يرفع كتفــه : قلت يمكن حطي عليها مليون خط احمر
ساره : انا من شفت تركي تزوج قلت اكيد الكل بـ تزوج
فيصل : تقصدين اني غرت من تروك لا
ساره : المهم خلنا من ترووك قولي وش تبي موصفات البنت
فيصل : قلت يمكن
ساره : والله انا ماعندي يمكن ولا مايمكن من بكره بدور لك بنت وترى من السعوديه فهمت
فيصل : انا وش خلاني اقوووولك نسيت انك نششرة اخبار
ساره بخبث وهو تحرك حواجبها : محد قالك تغلط هالغلطه حلها انت
فيصل : يممه تخوفين
ساره : يلا بسرعه طلع لي ورقه وقلم وقولي موصفاتها
فيصل : هههههه اكتبي بـ جوالك
ساره : اووه فكره ... طلعت جوالها يلا وش ؟
فيصل تحمس : ابغاها تكووون بريئـــــه .. وبداخله " زي براءة رحيل ".. وشعرها ناعم واسود .. وبدآخله" زي شعر رحيل "
بشرتهآ بيضــــــه .. وبداخله " زي بشـــرة رحيل "
ساره : طويله ولا قصيره
فيصل : هههههههه مادققت
ساره شكت : مادققت في شنوو ..! فصوول اعترف في بالك وحده وتقول موصفاتها علشان اخطبها لك وتصير كأن مني ترى انا افهمها واهي طايره
فيصل خاف : هيييه سوووير لا تكذبين مافي بالي احد انا اقصد مادققت بالبنت في الحلم
ساره : طيب بحاول اصدق يلا كمل
فيصل : حماره ماني مكمل
ساره : لا خلاص امززح معك يلا كمل
فيصل وهو يتمدد ع السرير : اسمها رحيل هذا شرطي
ساره واهي تفكر : رحييل رحيل مو غريب علي الاسم
فيصل خاف انها تذكر رحيل وحب يقولها اهو بنفسه : ايي رحيل زوجـــة تركي
ساره شهقت : آآ تحبها
فيصل ارتبك : لا من قال بس عجبني اسمها
ساره : على بالي بعد طيب بحاول ادور موصفات زي اللي قلت لي بس صعبه يكون اسمها رحيل
// // //
فــي أمريكـــآ
دخل مســـآعد وليــآن وبـ يدهم بــآقــة ورد في جميع الالوآن والأشكـــال
بسيل يوم شافهم : أوووه صح نسيت شيء يلا باي
اسيل : لحظه بسيل ..... وطلع
مساعد : ماعليك منه ... قرب منها وسلم عليها : الف الحمد الله ع السلامه
ليان واهي تقرب منها بعد مساعد : حمد الله ع االسلامه حبيبتي
اسيل ببتسامه : ربــي يسلمكم
مساعد : كيف العمليه حسيتي فيها ؟
اسيل : لآ كنت نايمه
ليان : هههههه
مساعد : ههههه قلت لك ماتحسين طيب جربتي تمشين
اسيل : لآخايفه مابي اجرب
مساعد : تخافين من وش ؟
اسيل واهي تمسك رجولها : احس ان ماتغير شيء بالعمليه
مساعد : ايي هو كذا بعدين بعد التدريبـــآت بتمشين الحين قومي اوقفي وشوفي وانا بكون جنبك
مسكت يــده وهي خآيفـــه وتحــآول توقف ساعدتها ليان ومسكت يدهآ الثانيه ..
وقفـــت ثـــوآني بعد ماتركوهآ وتــــــو بتطيح بس مساعد مسكها من خصرها
اسيل دمعت عيونها : قلت لكم ان هالعمليه بدووون فايده
ليان : اسووله قلنا لك لازم تدريبات علشان تتمرن رجلك مو كذا على طول
دحل بسيل وهو حـآمل معآه بآقــة ورده كبـــيره : اطلع ثواني وتخلونها تصيح
مساعد : اسكت بس لآ أجي لك بـ عطر ماشي مليوون يضربك على وجهك
بسيل : ول ول خــلاص بسكت بس اول قولي ليه تصيح
ليان : تقول إن العمليه مافي فايده
حط بسيل الباقه ع الطاوله وقررب منها وهو يحط يده على خدها : لآ من قال لازم تمارين علشان تقوه عضلاتك
اسيل ضمتـه : ليييه غصب تخلوووني اتأمل اني بـ مشي مابي اتأمل واتحطم في الاخيير مابي مابي
// // //
إن شـــآء الله بكررره التكملــــه ^^
مع أحــدآث جديده وحلووووه ^^
وإن شاء لله ماراح أترك اي شخصيه في البارت
بجيب الكل ..
كونو ع الانتظار :)

تكملة الجزء الحادي عشر .. الفصل آلثاني ..

في الشــركــه ..
اليوم مآعنــــده شغل والغريب إن بو عبد الله مآرسل اليوم اي رساله
يطلب فيه المناقصـــه وهذا اللي خايف منــه مايدري هو بـ نفذ تهديده ولا ..!
وكلآمــــــه في رساله الاخيـــره محيرتــــه أكثـــر
تعب من التفكيـــر وقرر يطلـــــع من الشركـــــه
: ريتال اي شيء تحتاجونه اتصلي علي
ريتال : إن شاء الله
طلــع من الشركـــه ع السآعه أربــع وركب سيــــآرته
وكالعاده من يركب سيارته الحاله ولا في غرفــة الحاله
تنعــآد عليـــه شريط حيـــــآته
طــرت في بآلــــه فكــــره شغل سيـــآرته وبســـــرعه رآح لـ بيت
اللي اكثر من خمس شهور ماشافه ..
طق الجرس وفتحته الخدآمه ودخل الصاله
على إنهآ اهي الوحيده اللي ساكنــه فيه بس بيتهآ فـله وروووعه
شافها تنزل من الدرج واهي فرحآنـــه : بـــدر
وقف ورد لها الابتسامه ومن دآخلـــــه ينزف دم كل ماتذكر ان هي
السبب في أنحرآمـــــــه من كل شيء يكرهها من اعماق قلـــبه
بس كآن هالشيء بـ داخله مآيظهـــر لها مشاعره
قرب منها وباس رآســـهآ : كيف حالك ؟؟
هند : بخييير ياوليدي وانت كيف حالك وش مسووي ؟
ابتسم على جنب من كلمـة " وليدي " : بخير الحمد الله ... وجلس ع الكنب
هند : والله ماتدري يابدر كيف زيارتك فرحتني كثير هذي احلى وأروع زيــآره في حياتي
ابتســـم لهآ مجــآمله
هند تكمل : والحمد الله إنك جيت لاني ابي اكلمك في موضوع
بدر : تفضلي ؟
هند : انت تدري يابدر اني مريضــه ويمكن في اي يوم أمووت
بدر : بعد عمر طول
هند : الحـلال يابدر ماحد راح يورثـــه غيرك
بدر انصدم : إيشش ؟؟!

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -