بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -35

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -35

مساعد : طيب اذا رجعت من امريكا روح السعوديه واخذ من كل العمارات فلوس الايجار عمارتك وعمارة فيصل واسيل وبسيل وعمارتي بعد
فراس : ليـــه عمارتك ؟
مساعد : ابيك تاخذ الفلوس منهم وانا باخذهم منك " قال كذا علشان فراس يوافق ياخذ الفلوس "
فراس : طيب وبس هذا اللي تبيه ؟
مساعد : لا ابي شيء ثاني ابي اتزوج
فراس بـ فرحـــه مسك يد مساعد : جد مسااااااعد بتتزوج !!
مساعد : بس بشرط ابي نخطب انا وانت في نفس اليوم ونتزوج في نفس اليوم
فراس : أجـــل انســـــــــى تتزوج
مساعد : فرووووووس يلا عاد والله جد ابي اتززوج وش فيك
فراس : تزوج بس انا مالي شغل
مساعد : لا لك شغـــل يرضيك تحرمني من الزواج ؟
فراس : وش دخلني انا احرمك
مساعد : نسيت وحنا صغار اتفقنا نخطب خوات واذا حصل توأم ونتزوج مع بعض
فراس : لا مانسيت بس في هاليوم كنت مادري عن المرض اللي فيني
مساعد : وش هالتعقد فداء مريضـــه و انت تدري ان مرضها ازيد منـــك وهذا متزوجه وحامل مافيها شيء
فراس : بس اهي بنت مو اهي اللي تتحمل المسؤليه انا رجــال انا اللي بتحمل مسؤليه اولادي
مساعد : فراااس انسى انسسى هالمرض
فراس : بحــــاول
مساعد : لا ماراح تحــاول قبل لا يجي رمضان بنخطب انا وانت اختين
فراس : بس لمــــى ماعندها اخت الا ليان
مساعد رفع حاجبه : وش دخل لمى بالموضوع ؟
فراس : من نظراتها لك حسيت انها تحبك بس مدري عن مشاعرك
مساعد عصب : وكيف حسييييييت ؟
فراس : مساعد أنا اخوك واقرب واحد لك كيف ماتبيني احس واهي اربع وعشرين ساعه تناظرك *_^
مشــــى وهو معصـــب ومسكه فراس من يده : تعال وين رايح
مساعد بعصبيـــه : اتركنـــي
فراس : ماني تاركك قولي وش راح تسوي ؟
مساعد : بروح اربيها
فراس : أجلـــس بس البنت تحبك وانت تقول بـ تربيها !
مشـــى مساعد وهو معصـب وفراس يلحـــق وراه .... شافها تمشي مع وسن و وجن وليان ..
راح عند خالد اللي كان جالس مع فيصل وتركي ..
: خاااالد
خالد : هلا مساعد حياك
مساعد : تعال ابيك اشووي
خالد قام له : شنو ؟
مساعد وهو يأشر على البنات : ابيك تنااادي لمـــى على انك انت اللي تبيها
خالد : وجهك يقول إنك معصب وناوي على شر وش بغيت من البنت
مساعد : سوووو اللي قلت لك عليييييه
خالد وهو يناظرهم يبعدووون شاف وجـــن معاهم وابتسم وراح لهم على طوول ..
وسن : انا بروح هذا المحل اشوي بس .. دخلت المحــــل ووقفو البنات ينتظرونها ويكلمون سوالفهم
لمى : لا انا باقي لي سنتين واخلص من دراستي
وجن : وليـــان مرافقه
ليان : ايوا بس افكر اني ادرس
وجن : اي خذيها فرصــــه
قطــــع سوالفهم خالد اللي عيونه مانزلت من وجن : مرحبا
وجن مستغربــه من نظراته وماردت ..
خالد لف على لمـى : لمـى ابيك اشوووي ؟
لمى : انا ؟
خالد : ايوا بس ماراح اطول بس ابيك تنقليني الاختبار حق ولد خالي
لمى : اووكي عندك ورقـــه ؟
خالد : اي بس هناك
لمى : عن اذنكم
: خذي راحتك
طلعـــت وسن من المحل : مافي شيء حلووو الا وين لمى ؟
ليان : راحت تنقل الاختبار مدري ايش بس شكلها بتطول قومو نكمل
لمى : انت ماتبي تنقل الاختبار صح ؟
مساعد اللي جاء من وراهم : ايي صح
لمى اخترعت ولفت : بسم الله مساعد !
مساعد ناظر خالد ... اللي فهم عليــــه ومشـــى
اما مساعد سحب يــــد لمــى وراح مكان فاضي
لمى سحبت يدها : انت وش فيك ساحبني كذا وش تبي
قرب منها ومسك كتفها بقووووه : اسمعي يالمــى والله لو ماتفكين عني بتشوفين شيء عمرك ماشفتيه انتي ماعندك كرامه ماتفهميييين
إني ماااحبك مااااحبك ومستحيل اتزوووج وحده مثلك تكلم شبااااااب افهمي خلاص اخواني بتدو يلاحظون نظراتك لي وبعدين معك انتي !
طاحـــــت دموعها واهي مازالت ماسكــه يدها اللي كان ساحبها منه وتناظره ..
حط صبعه السبابه على دموعها واخذ دمعه وقربها من عيونها : ترى هالدموع ماتهمني ... ومسح الدموع بـ شفايفها ومشـــى ..
حطت يدها على شفايفها مستغربــــه من حركتــــــه ودخلت الحمام تكمــــل بكيهـــا ..
فراس شاف مساعد يمشي : مساعد وش سويت ؟ شفتك تسحبها ؟
مساعد : كلمتها
فراس : مساعد اعرفك عليك كلمات مدري من وين تجيبها قووولي وش قلت لها ؟
مساعد : ماقلت لها شيء بس فهمتها اني مستحيل اتزوجها ؟
فراس وهو يناظر يده مساعد بشك : بس !
مساعد عقد حواجبه : اي بس شاك ؟
فراس رفع يد مساعد : شنو هذا الروج اللي في صبعك ؟
مساعد بلع ريقــه : مـ مدري والله كيف جـــاء
فراس : انا اقولك كييف ؟
مساعد : ؟؟؟
فراس : كنت تحاول تمسح الروج اللي على شفايفها صح
مساعد مسح الروج بـ المنديل : تقدر تقول كذا
فراس : وش اللي يمعنك ماتتزوجها ؟
مساعد حط يده على جيبـــه : تكلم شباب ومنهم ضاري ولد عمي
فراس انصدم : إييييييييش !
مساعد : ترضاها علي اتزوج وحده كذا !؟ حتى لو كنت احبها لو ابيها مستحيل اتزوج وحده مثلها
فراس : انت عرفتها من ضاري يعني ؟
مساعد : ايوا كنت زهقان وضاري عطاني رقمها قالي اقزر بس ماتوقعت بصير كذا
فراس : وجات امريكا ليه ؟
مساعد : اهي تقول صـدفه بس مدري
فراس : نفس الجامعه انت واهي ؟
مساعد : كنــا بس الحين لا
فراس : طيب البنت كانت في مرحلــــة مراهقه يمكن تغيرت
مساعد : ادري إنها تغيرت بس ماقدر ماااقدر اتزووووج لاذكرت ماضيها بكرهها علشان كذا اقولك ابي اتزوج ابي انساها
فراس : وأهي ؟
مساعد : الله يوووفقها
فراس وهو يناظر عيون مساعد : انت تصيح
مسح دموعه وجلس على كرسي وغط يده : تعبببببت يافراس كل يوم اقولها كلمه اقوى من ثانيه كل يوم اجرحها وانا عارف انها تتعذب بس وربي يافراس اني اتعذب أكثر منها
جلس فراس على ركبتـــه وهو يمسح على راس مساعد : وليــــه كل هذا دامها تحبك وأنت تحبها تزوجها
مساعد بـ صراخ : مااااقدر مااااقدر قلت لك مااااقدر ماتفهم أنت
سـكت فراس ونــزل راسه كيف يقدر يقنـــع مساعد وكيف يســـاعده .. .. يحس إن هالشيء دين على رقبتـــه إن يساعد اخوه
لانه مستحيل ينــــكر كم مره اذا احتاج شيء يشوووف مساعد في وجهه ويســاعده وهالمره مساعد محتـــاج لـه ..
مساعد وهو ماسك يد فراس : قوم بروح عند وحده من خواتي تخطب لي انا وٍ أنت
مسح مساعد دمــــوعه وقام وقــوم فراس معــــــاه ..
صــــارت الســــاعه ســــــت وقـــررو يروحون مكــــــان يجلسوون كلهم فيــــه ..
فرشــــو كــل شـــيء وجلســـــو .. ..
كـــان في هالحظـــه هدوء والكل غـــارق فــي أفكـــاره حس فراس ان هذي فرصــته
: تــركي ..
أنقطــع حبــل افكــار الكل ... وكلهم لفـــو على فـــراس بـ فضول وش اللي خلاه يقطع هالهدوء ..
تركي : هــلا ؟؟
فراس بلع ريقــــه : انت كلمت وجلست مع بنات اشكــال وألوان بسألك سؤال
مساعد عقــد حــواجبــــه يحس ان بتجي له كــارثـــه أو ينفضح حبـــه حق لمـى ..
لـف على لمـى للي بـ نفس الوقت لفـــت على مساعد .. وبسرعه بعد عيونه
فراس يكمل : في أمـــل إنك تتزوج وحــده من هالبنات اللي كلمتهم ؟
غمضـــت لمـى عيـــونها بقـوه ماتبي تسمــــع جـوابه و يفتـــق الجرح أكثر .. قــامت بسرعه بتروح دورة الميــــــاه .
ابتســم فراس إنها قــامت .. علشانـــه خايف إن تركي يقــول شيء وتنجرح لمـى .. ..
أمــا مساعد يفضلها تجلــــــس ... يمــكن لـ سمعت رد تركي إن مايقدر يتــزوجها تعــذر مساعد وتسامحه ..
لف تركي يمين ويســار وهو منحــرج فشــله قدام ليـــان وخالد وهم لـمى ..
حك شعــره وهو يقول : مثل ماقلت البنات اشكال والوان يعني في بنات في امل اتزوجهم و بنات لا
فراس ابتسم يتمنــى في هالحظـــه لمـى تجي : وشنو اشكال البنات اللي في امل انك تتزوجهم
تركي : إممم في بنات اذا كلمتهم أحس إن يسون هالشيء غصب عنهم تقدر تقول ظروفهم عيشتهم اهي اللي جبرتهم يسوون كذا ويكلمون شباب
يرفهــون عن نفسهــم أو تقدر تقول يتعرفون على واحد علشــان يطلعهم من اللي اهم فيــــه بس تطيح على راسهم ، بس انت ليه تسأل هالسؤال
ساره دخلت عرض : يمكن متعرف على وحده وخايف يتزوجها ولا
فراس : ايي صح بس لا تقولين حق أحد
رجعت لمى وحمدت ربها إن الحديث أنتهى وبعدين اهي راح تسأل ليـــان عن جواب تركي بتشوف تفكيره مثل مساعد ولا ..
بدر : طيب انا الحين بروح مع فراس نأجر فندق وبعدين بنتصل عليكم
مساعد : وووين وين تأجر فندق ؟
فراس : يعني نجلس اسبوع كامل عندكم
خالد : ايي والله انتو من جيتو سويتو لنا جوو
ليــان : ايي خلوكم عندنا لمى تروح الجامعه وانا ازهق الحالي ع الاقل اجلس مع البنات في اي وقت
بدر : بسـ ..
مساعد : لا بس ولا شيء بتجلسووون يعني بتجلسون
ساره : احنا سمعنا رايكم كلكم بس لمى ماسمعنا رايها
لمى بـ حراج : مايحتاج تسمعون رايي لاني معاهم
خالد : اجل يلا توكلنا على الله انا الحين بروح الجامعه خذوو راحتكم في الشقه
لمى : وانا بعد ساعه بتبدا محاظرتي
وجن : والحين بتروحين ؟
لمى : ايي بروح مع خالد ماحد يوصلني وخصوصا المكان بعيد وماراح نرجع الشقه الحين
ساره : مساعد متى انت محاظرتك ؟
مساعد : ماعندي اليوم محاظره
لمى : اوكي يلا بـــاي اشوفكم في الشقــــه
ليان : لحظه تعالي بتجلسين يعني في الجامعه ساعه كامله خلاص خليك معانا وانا اوصلك بنفسي
خالد : اووكي يــلا مع السلامه
قضـــــو هاليوم كله خارج الشقـــــــه لمــا صارت الساعه 9 رجع الكل الشقــــه بتعب ..
.
.
آلســــاعه آلوآحــده ليـــلا ..
آلكل متمدد اللي ع الارض واللي ع الكنب واللي اصلا مافيه ريحـــة نـــوم مثــل ..
وجن : فداء أي شهر انتي ؟
فداء واهي تحط يدها على بطنها : آلشهر آلثــــالث وإن شاء الله اسبوعين الرابع
وجن : طيب وصفي لي شعور سامي
فداء : لو أقول مليون مره فرحـــان مآكفــي يعني تخيلي اي شيء اطلبـــه يوصلي مكاني
وجن : ههههههه لا تفرحين كثــير هذا الرجال اول حمــل كذا بعدين بـ طقاق
فداء ببتسامه : اهم شيء مايرجع مثــل اول سامي تغير كثير بعد مابتعد عن حور
وجن : اشش قصري صوتك لا تنسين ان اهو متزوجها بـ السر
فداء واهي تلف يمين ويسار : اهم شيء مــاحد سمـــع
وجن : طيب هو ليه ماجاء امريكا ؟
فداء : قلت له بس يقول عنده شغل
وجن : اشتقتي له ؟
فداء : أكييييد وش رايك يعني
وجن : ههههه يلا كلها يومين ونـــرجع إن شاء الله
لفت فداء الجهه الثـانيه ويدها على بطنها .. " ربي لا يحرمني منك ياسامي ولا يحرمني من اللي في بطني "
ابتسمت وغمضـــت عيونها وأهي غــــارقــــه في أحـــلامها الورديــه أمــا ســامي غرقـــان في أحضــان حور
طبعـــاً هـو وعد بدر إذا رجعت فداء مستحيل يجلس مع حور بس هــل بـ يوفى بـ وعده !!!
.
.
في نفس الوقت في الشقــــه آلثـــانيه ..
فيصل : اقول بس نام بكره يقول بدر بنجلس من الصبح
تركي وهو يتأمل في السقف : أمس ماقدرت أنام واليـــوم مستحيل اقدر انام
فيصل وهو يناظره : ليه ؟
تركي : اشتقت لها تعبت وانا اتصل فيها ماترد خايف عليها
فيصل : ليه تركتها مع اهلها وانت تدري انهم مايحبونها
تركي : غصب عني اهي اللي طلبت هالشيء مني
فيصل : وليه انت ماتركت خرابيطك
تركي : والله ماعندي سوالف خــلاص كسرت جوالي وكل شيء
فيصل : آمم بحاول اصدق
تركي : مو مهم صدقت ولا بس المهم رحيل تصدق ..... لف عليه : فيصل تكفى ساعدني
فيصل ارتبك : وش تبيني اسوي ؟
تركي : أي شيء اي شيء اقنعها إني ماعندي حركات وهذا كله في ايام المراهقه
فيصل : تبيني اكذب عليها ؟
تركي : بس هذا الصدق
فيصل : يعني امس ماشفتك والامريكيه تبوسك بـ خدك والطامه الكبرى بسيلووووه الحمار يصوركم
تركي : لا لا تفهم غلط وربــــي ماكان كذا
فيصل : أجل وش الصح ؟
تركي : كان بسيل يمشي وتصادم معاها عاد اهي نشبت فينا تبي تصور معنا وصورت مع بسيل ومسكته من خصره يوم جيت بصور معاها باستني وش ذنبنا حنا
فيصل : ذنبـــــــك إنك ماقلت لها اي شيء بالعكس مبتسم وتضحك
تركي : مابي اكذب عليك بس والله شعور حلوووو
فيصل وهو يلف الجهه الثانيه : طيييب هذا الشعور الحلووو خله ينفعــــك وتستاهل اللي تسوي فيك رحيل وجعلها ماترضى وتطلب الطلاق منك
كــان يقول هالكـــلام من قلب ويتمناه جد يصير عكس تـــركي اللي صرخ بصوت عالي وهو يضرب فيصل وصحــى الكـــل من صراخه ..
مساعد : هييييه انت جنيييييت وش هالصراخ
بسيل : وووجع ان شااء الله توووني مغمض عيوني
الياس وهو مغض : اوووف ماحد ينام مرتااااااح
تركي لف عليهم ولف على فيصل بهمس علشان مايزعج احد: فيصلووو وش هالدعووه البايخه
فيصل : ....... " مارد "
تركي : أوريــــك يانــذل
غـــط فيصل نفســـــــه وهو يغمض عيـــونه بقوه وكأنه يضغط على ألامــــــــــــه " ليـــه مو قادر انساها ليـــــــــه ، اذا حاولت اتجاهل حبـي لها
احس بـ شووووووووق كبيـــــــــــــــــر، بس هذي مو غلطتي غلــطة تركي لو إن يستاهلها مافكرت فيها كــــذا "
ورخـــــت عيونه ونــــام بـ ســـلام ....
.
.
بعد يـــوميــــــــــن ...
بسيل : اليااااس ... الياس .... ياهوووووه
الياس : وش تبي ؟
بسيل : وش فيك سرحان ؟
الياس : يقول ترووك إن بكره بـ نمشي
بسيل : وش رايك يعني بعد بكره رمضـــان
الياس : أدري بس جــات لي ضيقـــه اشوي
بسيل : وش من ؟
الياس : اذا رحنا بـ يرجع الفراق وماراح اشوف أحد
جالهم بندر وهو حاط يده على جيبه وجلس معاهم بـ هدوء
بسيل اللي لف على بندر ورجع لف على الياس : وهذا الشيء اللي مزعجك ولا شيء ثاني
الياس : امممم لا في شيء ثاني بس ماقدر اقوله
بندر وهو مسند راسه ع الكنب ويناظر السقف : طــلال .... لف على الياس : ولا أنا غلطان ؟
بسيل لف على الياس بـ علامه استفهام : طــلال ! منو طلال
الياس ارتبك : لـ لآ يسستهبل بس ماعرف احد اسمه طلال
بسيل وهو يحك شعره يحاول يذكر شيء : آآآممم الا اذكر عندك واحد اسمه طلال كان يجي بيتنا
الياس : آآ هذا اي لآ قديييم من زمان عنه
سمــع صوت اسيل تناديه وقـــام لها ..
الياس لف على بندر بـ عصبيه : غبـــي وش هالقافه
بندر : ؟؟
الياس وهو يحتقر : تدرري حـــلاتك ساكت طـول عمرك وماتتدخل فينا
ابتسم بندر على جنب بـ سخريـــــه : هه
تــو بقـــوم بس جاله فيصل وجلسه : وش فيك معصب
الياس : مافيني شيء تعبان
فيصل : طيب بكره بنرجع ماتبي تزور جدتك ؟
الياس مسك فيصل بـ فرحه : جد ! الحين بنروح !!
فيصل : لا مدري انا بس انت قلت تبي ترووح وغريبه سكت فجأه
الياس : طيب بدر وينه ؟
فيصل : راح مع مساعد وخالد وفراس كلهم مدري وينهم
وسن دخلت بـ رجه : هاااااااااااااااااااااااااااي
ساره دخلت بعدها : هااااااااايات
الريم دخلت بعدها : الســــلام
وجن دخلت بعدها : وعليكم الســـلام
فداء دخلت بعدها : اخباركم ؟
اسيل دخلت بعدها : بخيير الحمد الله
: ههههههههههههههههههه
تركي : ههههههههه حمد الله والشكر عليكم
فيصل : هههههههه ماتلاحظ خربو فداء و وجن
تركي : والريم بعد هههههههه
وجن جلست: حبينا نستهبل بكرره كل منا بـروح مكان ثاني
وسن بـ هباااال حطت يدينها على خدها : آآهـ الفرااااق صعب
ساره واهي تدور بالصاله : بس فراااااااااقك عييييد
اسيل واهي تقرب من بسيل بالعربانه : بس فراقي مع بسيل مسستحيل
فيصل : الحييين ابي افهم وش دخل بسيل في سالفه
بسيل : ياحبيبي اذا مانت عارفني انا بسووول بسااالي ادخل في كل سالفه حتى لو كانت سالفه امراء ولا ملووك لازم ادخل معاهم
تركي : لا دخلت في سالفة ملوك ولا امراء طبعا بتكووون الخادم حق الامير
فيصل : هههههههاي كفك
بسيل : هاها بايخه
ساره : الا ووووينهم نبي نطلع اليوم اخر يوووم في امريكا
تركي : شرايكم نروح كندا
: الحييين ؟
تركي : ايي ترى اشويات قريبه
ساره : وبدون بدر وفراس وهذولي
فيصل : ايي بدونهم احسن يستاهلون ليه يطلعون ويتركونا الحالنا
فداء : على الطاري وين ليان واختها
وجن : لمى راحت الجامعه وليــان تقول تبي تشم هــواء
تركي : طيب ماعليكم منهم قولو تبغون تروحون كندا ولا !!
اسيل : طيب والجوزات لا تنسى إ عند بدير
فيصل : اووه صح فاتتنا
وسن : طيب نروح مكان ثاني
الريم : انا اقول ننتظرهم لما يجـــــون
وجن : لـ ..... قطعت كــلامها ساره اللي تصاارخ : تــــــــــــــــركي
تركي : ههههههههههههه ماراح أعطيك اياه
ساره بعصبيه : تركي بلا لقـــــــافه فيــه اسرار جيب الجــوال بسرعه
قام تركي بروده وهو يضحك وفي يده الجــوال ودخل الغرفه ... لحقتــــه ساره وحاولت تسحب الجــوال : قلت لك جييييب الجــــوال بسرعه
تركي وهو يبعدها عنه : ماراح اعطيك اياه ماتفهمييين انتي
ساره : وانت شكووو هذا جــــوالي
تركي بـ جديه وهو يقرا : سوووير ذلفي عن وجهي والجوال ماراح اعطيك اياه
ساره : لا بتعطيني اياه غصب عنك
في الصاله ..
وجن : فيصل الحق عليهم والله الحين بـ تقاطعووون
فيصل : ماعليك منهم أول مررره يعني
الريم قامت : جــوالي وينه !
كلهم رفعو كتوفهم يعني مايدرون عن شيء ورجعــو يسالفون تاركين الريم اللي تدور جــوالها
في الغرفه ..
ساره تصيح وتصارخ : جيييييييييييب الجواااااااااااال
تركي مسكها من يدها بعصبيه: لا تصارخييييين
ساره بـ صراخ : بصاااارخ جيب الجوووال مو من حقك تفتش
تركي : لا من حقي مو انا اخــــوك
مسكت يدهـ واهي تحاول تاخذ الجوال وهو يبعدها : سووووير بعدي عنـــي
ساره : ماراح ابعد جيييب الجوال
تركي : انا حلفت ماراح اعطيك اياه
فداء : لا كببرت السالفه اسسمع ساره تصيح
الريم " يكون الجوال اللي عند تركي جوالي ! ؟ بس وش دخل ساره تصارخ وتصيح علشان جوالي ! معقوله تدري عن كل شيء وانا مدري "
ركضت الريم الغرفــــــــه وشافتهم يتضااربون بـ وسط صياح ساره وصراخ تركي عليها ..
دخل فيصل عليهم : بزرااااان انتو وش الصراااخ
ساره : قوووله يجيب جوالي
فيصل : تركي عطها الجوال وش فيك انت
تركي : ماراح اعطيها انا بـ كسر عنادها
دخلت فداء وانصدمت من منظرهم : بزرااااااااااااااان انتو والله اللي يشووفكم يقول في الابتدائي وش فيكم
وسن : هههههههههههههههههههه ساره اول مره اشوف شعرك ع الحقيقه
ساره واهي تعدل شعرها : قولو له يجيب الجوال ... ومسحت دموعها بـ يدها مثل الاطفال ...
بسيل قرب منهم وفك يدينهم ومسك ساره : من جدك تصيحين علشان جوال
ساره واهي تصارخ: مو من حقه يتفش مو من حقــــــه
تركي بـ برود : الا من حقــــي ولي تفااااهم معاااك
ساره : طيب خلصت جيب الجوال
تركي : لا ماراح اجيبه
ساره لفت عليهم : شفتووو شفتو اهو متسبب علي
بسيل مسح دموعها وقرب من اذنها : اهو يعاند خليه على راحته وتشوفين اهو اللي بـ يجي لك
ساره قامت عنه وقربت من تركي وسحبت الجـــــوال بسرعه ...
تركي قرب منها وحط عينه بـ عينها : لي تفاهم معاك لـ رجعنا الاماراات ... ناظرها من فوق لـ تحت بـ حتقار وطلع من الغرفه ...
أما الريم واقفه مصدومه اللي بـ يد ساره هذا جوالها مو جوال ساره يعني تركي قره كل شيء وعرف كل شـــــي عرف اني صرت مدمنة مخدرات
واني اكلم واحد وهم ساره بعد عرفت كل شي لو ماكانت تدري عن شيء مامنعت تركي إن ياخذ الجوال ، لحظــــــه ! ساره بتتورط الحين مع تركي
اقول حق تركي ان هذا جوالي ! لا لا اخاف إن ماقره شيء وانا احسسه اذا كلم ساره عن هذا الشيء بعترف .. بس لا اهو قال بكلمها في الامارات
مسكت راسها بقووه : ياااااربي .... قربت منها ساره : لا تخافين انا بحل لك كل شي
رفعت عيونها على ساره " يعني كلامي صح ساره تدري عن كل شيء بس ماحبت تقول لا مستحيل لو كانت تدري كلمتني وسوت لي سالفه "
يوم بعدت ساره قرب منها بندر وبـ همس : كانت تنتظرك تقولين لها انتي بـ نفسك
رفعت عيونها بـ صدمه أكبر : بــــــــندر !
لف عيونه على اخوانه واخواته وبعدها لف على الريم : اشششش .... وبعد عنها
حسست بـ دوخــــــه قـــويه وجلست ع الكنب " مستحيل مستحيل بندر ساره والحين تركي منو بقى بعد "
طاحت دموووعها ومسحتهم بسرعه قبل لا احد يلاحظها .. ..
وجن : ريــوم ..ريم ... الريم .. الرييم
الريم بـ خرعه : هلا !
وجن : وش فيك يلا قومي بتروحين عند جدتك وخالك
الريم بـ فرحه : جد ! الحين !
وجن : إي بدر من اشوي اتصل وقال يـلا اهو ينتظركم برا
الريم : وينـــه الياس ؟
وجن : طلع من خمس دقايق بسرعه روحي البسي
ثـــواني وطلعت الريم وأهي ملهوفــــــه وأخيرا بتشوف جدتها اللي جابت امها واخيرا بـ تشوف ريحــة أمها
اللي مالحقت عليها الا بس في الشهور وماتذكر اي شــيء منها عكس الياس اللي عاش معها سنتين ونص ..
طبعا حتى أهو مايتذكر أمـه أو كيف شكلها بس أكيد في خيـــاله صور لها واهي تلعبــــــه وتعلمــه كم كلمه بالانجليزي ..
الريم حق الياس : فرحان كثري ؟
الياس وهو يرجع شعره على ورا : لا اتوقع انتي اكثر انا بس اشوي مرتبك
الريم : مو انت اللي مقترح هالشيء ؟
الياس : ايي عارف بس تصدقين ندمت احس حتى لو اشوفها ماراح احس في شي وينها طول هالسنين عنا حتى ماتوقع سمعت إن بنتها ماتت
وحتى لو عرفت ماتنزلت تجي توقف في عــزا امي
الريم بـ حزن : الياس لا تخرب فرحتي اهم كذا اهل امريكا
سكـــت ومارد عليها مايبي يقول اشيــاء يخرب فرحتها ..
بدر : مساعد اذا البيت بعيد نروح بموزيل احسن
مساعد : اوكي على راحتكم نوقف الحين
.
.
وكـــل يوم رآح ينزل بآرت جديد ..
تقريبـــا أنا انهِيت الروايه ..
بس كل مــآصار التعليقـــآت أكثر راح أحط بــآرت أطووول *_^
وبدون ردود أنتظار ^_^




آلثـــــــآلث عشر ... الفصــل الأول
في الشقــــــه .. ..
طــالع برا ومن سيجاره لـ سيجاره تقريبـــا ستـــه والحين بـ يده السابعه ..
ابد مو متخيل ان ساره يطلع من وراها كل هذا تعرف واحد وتاخذ من حبــوب بس وش الحبوب اللي اهي تاخذهم منه
راح افتش شنطتها واطلع الحبوب من راسها واعرف شنــــو اهي .. ..
غمض عيونه وتذكر كم مره فراس قاله اذا بتكلم وحـــده لا تكلم قدام خـــواتك : غبـــي غبـــي أنا السبب انا
: لا مو انت السبب وانت فــاهم السالفه غلط
لف على صاحب الصوت وشاف شخص متسند ع الجدار و منزل راسه ويدينه في جيبــــه ماشاف وجهه بس عرف من صوته وهيئته إن .. : بندر !
رفـــع راسه وهو مبتسم : خرعتك !
تركي وهو مصدوم : لا بس انت وش جابك هنا ؟
بندر وهو يشيــل يده ويقرب من تركي ويسحب له سيجـاره من الباكيت: كنت طالع بالصدفه
تركي وهو ياخذ من السيجاره : لا تدخن
بندر وهو يمشي : حــلال عليك وحرام علي !
تركي مسكــه من كتفــه : مو هذا موضوعنا كيف عرفت عنها ؟
بندر بـ بتسامه بارده : مو مجبور اقولك شي
زفر بقوه : طيب وش قصدك اني فاهم غلط
بندر : هم مو مجبور اقولك
تركي : تستهبـــــل علي انت !
بندر وهو يكمــل مشـيه : عندك ساره تقول كل شي
رفـس الارض بقوه وهو يشوف بندر يبعد عنــــه : كيف بندر يدري وانا لا يكون كلهم يدرون وانا اخر من يعلم ! اروح اسأل ساره احسن لي
تــو بروح بس لف ع المكان اللي راح له بندر وابتسم : الله يدومك يابندر على هالحال
أمــا بندر كان يناظر الشمس بـ بتسامه مشـرقــه كـ شروق الشمس ^_^
.
.
وأخيـــراً بعد ربــــع ساعه وصـــلو ..
الريم واهي تناظر البيت من برا كـان مو ضخم ولا قديـــم كـان متواضع ..
مو واضح إنهم كانو من الاغنياء او من الفقراء ..
الياس : كيف راح نكلمهم وكذا وهم مايفهمون علينا ؟
مساعد : اللي عرفته إن خالك عاش في السعوديه وكــلامه سعودي
الريم : كم عمره ؟
بدر : ثلاثين بس مو متزوج
مساعد : يلا دخلو وش فيكم
الياس : ماراح تدخلون معانا ؟
بدر : لا وشدخلنا بالموضوع يلا أدخل انت معاها ..
قــربو من الباب ومسك يدها بقوووه والاثنين شعور خوف وفرح يخالطهم ..
رن الجرس عــدة مرات وفتحت له وحـــده تقريبا عمرها 25 أمريكيـــه ...
الياس لف على مساعد وبدر : منو هذي ؟
مساعد : ماندري يمكن خدامه ولا شي
الياس : طيب تفاهم معاها
قبل لا ابدا الترجمـــه راح تكون بين الاقواس والبعض مساعد راح يترجمهم حق اخوانه وبعض الكلمات اكيد راح تفهمونها ^_^
مساعد قرب لها : hi " هاي "
: hi
مساعد : Where Julia " اين جوليا " ... < كان يقصد الجده "
فتحت له الباب بـ معنــــى دخلو ...
مساعد : يلا دخلو
الريم : اسم جدتي جوليا
مساعد : ايي يلا بسرعه دخلو
الياس : مانعرف مانعرف ادخل معانا
بدر : أدخل أدخل معاهم وانا بنتظر برا
دخلـــو داخل شافوها جالسه ع الكنب يوم شافتهم وقفت بـ بتسامه
أما الياس والريم مذهولين من اللي يشوفونه إذا جدتهم وٍ بالعمر هذا شكلها كذا وشلون امهم ! كيف بتطلع !
كــان واضح عليها التجاعيد في وجهها بس تحاول تخفيهم بـ بعض لمسات الميك آب ..
مساعد بهمس : وش فيكم واقفين قربـــو منها
قـرب الياس قبل وهو لما الحين يناظرها سلم عليها بـ رتباك وسلمت عليه بـ برود وعيونها على الريم ..
قربت الريم منها واهي مستغربه من نظراتها لها مدت يدها لها .. بس الفجأه يوم إن الجده سحبت الريم وضمتها في حضنها واهي تصيح


يتبع ,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -