بداية الرواية

رواية ياحظ عينك -35

رواية ياحظ عينك - غرام

رواية ياحظ عينك -35

حنين رفعت راصهااا وصار وجهها قريب من زياد اما زياد كان مبسوط بقربهاااا بس شاف حنين مكشره وعاقدة حواجبها طلع الجهاز وخرج من الغرفه
بعد ساعه رويده تجي لحنين
رويده : وحستيني
حنين تبتسم
رويده : حنين خلاص الموضوع مايستاهل اطلعي من هالصمت
حنين : عرفتي
رويده : أي وجدان قالتلي خلاص مايصير اللي انتي فيه
حنين : مرتاحه
رويده : اوووف منك
رويده تخرج نلاقي زياد واقف
زياد : ماتكلمت معك
رويده : لا تقول كلمه ربع كلمه وبس
زياد : ليــه الصمت ليــه
رويده : ماني عارفه ايش اللى يخليهاا تطلع من صمتهاا يمكن لو تبكي تصرخ تضحك على الاقل تتكلم
زياد : امممممممم انا عرفت
رويده : ايش
زياد : اهي مو تخاف من الابر الدواء اللى اعطيه هيا حبوب اخليه ابره
رويده : لا حرام انت عارفهاااا تخاف
زياد : بشوفهااا يمكن تصارخ تضرب تبكي
رويده : مااعرف بس اخاف تزعل زياده
زياد : بجرب
رويده : اوكي يلا باي محمد ينتظرني
زياد : باي
راحت رويده وزياد راح اخذ ابره ودواء ودخل غرفة حنين اتوقع انها اول ماتشوف الابره راح تصرخ تهاوش يكون لها أي رده فعل بس حنين بينت عدم الاهتمام وزياد انصدم
زياد يقرب منهاااا ويفتح الابره ويعبيهااا بالدواء
حنين في داخلهااا خايـــفه ترعب من شئ اسمووووا ابــره شكل الابره يخوفهاااا بس تقول ياحنين الجرح اللي بداخلك اقوى من الم الابره استحملي اساسا قلبي مو مستحمل كلام معاه ومهاوش
زياد ومعاه الابره : حنين
حنين وهيا على السرير نايمه لفت وجهها له : ..........
زياد مستغرب من صمتهاا : بعطيـك الابره مدي يدك
حنين وهيا ساكته مدت يدهاااا ولفت وجهها الجهه الثانيه ماتبغى تشوف شكلهاااا
زياد يقرب ويجلس على طرف السرير ويمسح يدهااا بالمسحه الطبيه ويعطيهاا الابره وشايــف شكلهااا كيف خايفه وكيف يوم غرز الابره غمضت عيونها بشده اعطاها الابره وخلص وحط لهااا لصقه وهيا خلاص شوي وهينجن من صمتهاا معقول حتى الابر اللى اهي تخاف وترعب منهااا ماقالت شئ وين حنين الطفله الدلوعه اللي ضحكتهااا ودلعهااا وصوتها يذبحني ليه صارت كذااا
****
وجدان ورويده على التليفون
وجدان : مااعرف ليش صارت كذا
رويده : يمكن الابره خوفتهاا وخلتهاا تخرج من صمتهاا
وجدان : لا كلمت زياد يقول ولا كلمه قالت
رويده باستغراب : كيف ؟؟
وجدان : حتى انا استغربت حنين ترعب من الابر معقول ماتكلمت ولا قالت شئ
رويده : تبغيــن الحق الحنين استحملت كثيــر كثير ولا احد وقف جمبهااا كانت تضغط على نفسهااا وتستحمل وتبين انو مافيهااا شئ وهيا من داخلهااا تتقطع كل وحده اتجوزت وكلنا كنا نلومهااا وانها المفروض اتسامح خلاص البنت ماقدرت تستحمل
وجدان : وربي صادقه بس الاهم كيف نطلعهاا من اللى هيا فيه
رويده : مااعرف
****
هند وسلطان في مقهى
سلطان : قتلك انا ندى ضاربه هنا (وياشر بصبعه على راسه )
هند : يعني بتنفذ لهااا اللي تبغيه
سلطان : اذا موت هاذي اللي تقولون عليها حنين بيخليها تخضع لي بنفذوااا
هند : اوكي بس كيف بتذبحها انت ماتعرف لي ابر الهواء
سلطان : بسكين
هند : اهئئ سكيــن
سلطان " ايه ليه خايـــفه
هند : مو قصة خايفه بس اخاف تنكشف
سلطان : كيف انكشف ؟؟؟
هند : من السكين
سلطان : ليه خبل اخلي السكين اللي بذبحهاا فيهاااا
هند : اوكي متى ؟؟؟؟
سلطان : انا راقبت غرفتهاااا العصر والمغرب كل شوي وحرمه داخله والممرضات وبالليل في دكتور داخل طالع
هند : ايه هذولا اهلها وزوجهااا
سلطان : اقولك دكتور لابس االروب
هند : هي زوجهااا دكتــور
سلطان : ماادرى انتظر وقت يكون مافي احد ينتبه
******
يوم جديــد
زياد بغرفتوابالمستشفى يفكـــر بحنين كيف يخليها تتكلم اوووووووف ياربي ايش اسوي معاهاااا
يدخل الدكتور محمد : سلام عليكم
زياد : وعليكم السلام
الدكتور محمد : ها كيف زوجتك
زياد : انشاء الله بخير
الدكتور محمد : كيف الالتهاب خف صار لهااا اسبوع تقريبااا
زياد في نفسه صح انا ماكشفت على حنين غير يوم صخنت وكمان يوم اعطيتها ابرة مهدئ يوم ندى المعفنه اقوم اكشف عليها وطبعا اهي راح اطلع كل اللى داخلهااا بسبب خجلهاااا انا اعطيتها الجواء وبرضها ساكته ابر اللى ترعب منهاا وهيا ساكته : هااه والله ماادري
قام واخذ السماعه حقتوا وطلع من الغرفه
زياد يدخل غرفة حنين شافهااا جالسه على السرير نص جلسه وسرحانه
زياد : حنين ....حنين
حنين انتبهت له ولفت : .............
زياد : تعدلي بكشف عليك
حنين انصدمت من اللى يقولوا زياد وقالت بنفسهااا لو بصارخ وبتكلم زياد بيسوي اللى براصواا ويعاند وانا مو فايقه مشاكل بس انا ليـه صرت كذا اول كنت اللى ابغاه اسويه اوووف منك يازياد
زياد : حنين
حنين انتبهت لنفسهااا ونامت على السرير وغمضت عيونهاا ولفت وجهها الجهه الثانيه
زياد في نفسه معقول لدرجه هاذي صارت كذا زياد حط السماعه باذنوا وقرب من حنين يبغى يرفع لها البلوزه ويكشف شاف دمعه من عينهااا تنزل على المخده وهيا مغمضه عيونهااا بشده زياد في نفسه معقول يازياد وصلت معاك لدرجه هاذي وانت عارف انهااا تنحرج زياد قرب من وجهها ومسح دمعتهااا وباس جبينهاااا وخرج
حنين فرحت بحركة زياد ومسحت دموعهااااا
****
هدى وسعود
هدى : ااااااااااااااااااااااااااااااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااه سعــود سعـود
سعود يلف لها على السرير : هلا حبيبتي ايش فيك
هدى : ااااااااااااه بولـــــــــد
سعود : لسى بدرى على ولادتك
هدى : ااااااااااااه سعود بمــــــــــــوت قوم يلا
سعود يقوم ويشيلهااا وعلى طول على المستشفى
****
ام سعود : الله يقومهااا بالسلامه
ابو سعود : اميـن
ام سعود : يلا بروح لهــم
ابو سعود : قلتــي لي وجدان ومحمد
ام سعود : لا اول شئ بروح اطمن علليهااا بعدين اتصل عليهم
****
بيت ابو عبد الله
ام عبد الله : مين قالك ؟؟؟؟
ابو عبد الله : ابو سعود اتصل وقالي
هبه : ربي يسهل ولادتهااا
الكل : اميــن
هبه : يلا عبد الله قوم انروح لهــا
ام عبد الله : يلا كلنا بروح
عبد الله : يلا قومواااا
****
ام احمد وابو احمد واحمد واماني وندى في السياره
ام احمد : ربي يستر على بنتي يارب
ابو احمد : ايش فيك يامره ليــه خايفه
ام احمد : هاذي بنتي .....يمه احمد اسرع شوي
احمد : يايمه لا تخافين
ابو احمد : انتي تبغيننا نروح بحادث
اماني : ياخالتي لا تخافين انشاء الله تقوم بسلامه
الكل : امين
اما ندى ماكانت تبغى تروح بس ماتبغى احد يشك فيهاااا
****
محمد ورويده
رويده : محمد حبيبي قوم
محمد : رويده حبيبتي بناااام
رويده : محمد قوم هدى بالمستشفى تولد
محمد : تقوم بالسلامه
رويده : امين ......بس يلا قوم
محمد : يوه باقيلي 7 سنين
رويده : 7 اسنين ايش ؟؟
محمد : عشان اكون دكتور نسى وولاده
رويده : هههههه محمد يلا قوم
محمد يلف لهاا : عشان الضحكه ذي من عيوني
****
وجدان وفارس كانوا بالمستشفى عند غرفـــة العمليات مع ابو عبد اهر دوام عبد الله وهبه وعبد الله واماني واحمد وندى وابو سعود وام سعووود
اما حنين اخذت شاور ولبست بنطلون جينز وبدي احمـر وجلست على السريـر استغربت ان وجدان مااتصلت عليها ولاجات
اخذت تليفون غرفتهاااا واتصلت عليهاااا
وجدان : الوو
حنين : هلا فينك ؟؟
وجدان : فيه ياعمري بس هدى بغرفة العمليات تولد
حنين : من متى ؟؟
وجدان : صار لها تقريبا ساعه
حنين : اوكي باي
وجدان : باي
حنين لبست عبايتهاااا ولفت طرحتهاا وكانت هتطلع من الغرفه بس شافت الممرضه جايه لهاا
الممرضه : على وين ؟؟
حنين : بروح اشوف بنت خالتي
الممرضه : فينهااا
حنين : بقسم النساء والولاده بغرفة العمليات
الممرضه : تعرفين الطريق
حنين : لا بس بدور
الممرضه : طيب دقيقه اجيب لكي كرسي متحرك
حنين : لا ماابــي
الممرضه : بليــز عشان دكتور زياد مايزعل ويعصب علي
حنين : لا تخافين مو معصب انا مو طالعه من المستشفى
الممرضه : ولـــو لو عرف انك مشيتي المسافه ذي كلها راح يعصب تبغينوا يرفضني
حنين : افف اوكي
الممرضه جابت لحنين الكرسي وردتها عند اهلهاااا
ام عبد الله : حبيبتي انتي تعبانه لو جلستي بالغرفه واذا ولدت بنقولك
حنين : لا عادي مو تعبانه
ابو عبد الله : ياسعود اهدي مافيا لا الخير انشاء الله
سعود مرتبك : بس اهي كانت تعبانه كثير وتصرخ من الالم
عبد الله : يعني تبغاها تغني اكيــد بتتألم
الكل من غير حنين : ههههههههههههههههههههههههه
فارس : الاخ مجرب هبه يوم ولدت العقبه لنا يوم نجرب
وجدان : فايق
فارس : ورايق
اماني : اتأخــرت
احمد : ياعمري ذي ولاده مو شئ سهل
عبد الله فايق : الاخ مجرب ايش يعرفك انها مو شئ سهل
هبه : عبد الله والله انت اللي فايق على الكل
عبد الله : ارطب الجووو
محمد : لا تكفــي جده خلقه رطوووووبه
الكل ماعدا حنين يضحك كانت تكتفي بابتسامـه : ههههههههههههههههههههههه
ام احمد : روحوا شوفوا احد اسئللوا احد
ابو احمد : خليهم يطمنونا صار لهم اكثر من ساعه ونص
ندى تبغى تقهر حنين اللى من يوم ماجابتها الممرضه بس قالت السلام عليكم واعطت ندى ضهرها بالكرسي : اممم اسئلوا زياد
وجدان : ليـــــــه زياد
ندى : عشان اهو الدكتور هنا والمستشفى له
رويده : بس اهم يعرفون عمــي وان ابوه
وجدان : وان حنين زوجتوااااا
****
اما زياد دخل غرفة حنين ومعاه الدواء حقهااا ومالقيهااا عصب وخاف انها تكون خرجت من المستشفى طلع يسئل الممرضه المسؤله عنهااا قالتلوا انهاا راحت قسم النساء والولاده
زياد يروح شافها جالسه على الكرسي بعيد عن ندى وظهر الكرسي لي ندى
زياد : السلام عليـكم
الكل : وعليكم السلام
ابو سعود : انت وين رحت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
زياد ينظر لحنين : طلعت اعطي حنين دواها بس مالقيتهااا وجيت
ام سعود : روحي ارتاحي بغرفتك يابنيتي
حنين : مرتاحه
زياد يقرب منهااا ومعاه الحبــه وقارورة مويه زياد صار يجيب لهااا مويه مو مره بارده بس هه يعني حنين تقدر تشربهااا زياد يهمس لهااا خوفتيني عليك
حنين ولا كأنها سمعت شئ مافي أي تعبير اخذت الحبه والمويه وشربتهااااا
سعود : اووووووف خلاص انا مافيمي صبر شوفوا أي احد اسئلوووه
الدكتور يخرج : مبروك ياسعود بنت
سعود : بفرح الله يبارك فيك وهدى
الدكتور : كل شئ تمام واهم الاثنين بخيــر
سعود : الله يطمنك
ابو سعود : ماقصرت ياولدي
الدكتور : هذا واجبي ياعم عن اذنكم
الكل بارك لسعود وام سعود وجوزها
حنين كانت تختصر الكلام واذا اتكلمت تقول كلمه كلمتين حنين بابتسامه : طيب متى تصحى ؟؟
زياد : اهي صاحيه
حنين استغربت كيف صاحيه وجدان انتبهت لهاااا : حنين هدى ولدت طبيعي مو قيصريه
حنين هزت راصها بمعني اوكي : .................
وجدان ورويده يبغوا يغيروا من نفسية حنين
رويده : ايش رايك نروح نشوف البيبي بوقت مايطلعوا هدى غرفه
حنين بابتسامه : اوكي
وجدان تقرب ودف الكرسي فيهاااااا
حنين ترفع راصها لوجدان وهيا دف الكرسي : اهو بالحضانه صح ؟؟
وجدان : أيــه
حنين : مو حلو المفروض يخلوه عند هدى
رويده : عشان لسى بدري على ولادتهااااا لازم يقعد بالحضانه
حنين : برضوا مو حلــو
وجدان + رويده : هههههههههه
وجدان ورويده وحنين بالحضانه
حنين تلمس البيبي بيدهاااا الصغيره الناعمه : ياي يجنن
رويده : شيليه
حنين : حـرام ماصار له ربع ساعه مولود على طول نشيلــواااا
وجدان : ايش رايكم نكون احنا الثلاثه اول مين يبوسوا قبل اموا وابوااا
رويده : فكر ونقهرهمممم
وجدان تشيل رهف وهيا ورويده وحنين وحده باست خد والثانيه جبينها والثالثه خدها الثاني
حنين تبتسم : مجانين
وجدان : احسن طول العمـر يقعدون مقهورين
رويده : بقهـــر محمد
حنين : حرام شوفي البيبي شكلوا تعبان
وجدان : وين ؟؟
حنين تاشر لهم هذاا
رويده تسئل الممرضه عن البيبي وقالتلهاا انو معاه ثقب بالقلب
حنين : ايش قالتلك
رويده : معاه ثقب بالقلب
حنين زعلت عليه : ياربي يشفيه
حنين : يلا نشوف هدى
بغرفة هدى
سعود جالس جمب هدى على السريـر وماسك يدهاا : الحمدلله على سلامتك
هدى بتعب : الله يسلمك حبيبي
هبه : مبروك
محمد : بنتكم ملقوفه شكلهاااا
فارس : من جد تبغى تجي قبل وقتهاااا
هدى : هي انتوا وياه بدال الكلام الفاضي جيبولي بنتي
ابو سعود : زياد قلهم يجبونهااا
زياد : قتلهم يايبه
حنين وجدان ورويده يدخلوا : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
حنين : هدهوده شفنا البيبي
رويده : محمد
محمد : هلا قلبي
رويده : بست البيبي قبلك
محمد : اخخخ منك كنت ابغى اكون قبلك انا عموا مابستواا
وجدان : حتى انا بستوا احنا اول من باسواااا
سعود : يامعفنين
هدى : انا اموا مابستوااا
حنين : مو مشكله بوسيه بعدنااااا
رويده : احسن عشان تقعدون طول عنركم مقهورين
محمد : انا اوريـك اذا خليتك تبوسين ولدنا قبلي
رويده : والله لو بتقطع من الالم بغرفة العمليات اقولهم يجبونوا ابوسوا المهم اكون قبلك
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه
سعود : لا والله لاانت ولا هي اللي بيبوسونوا انا وهدى قبلكم عشان تنحرمون زينااا
هدى : وععع من زينوااا
الكل : هههههههههههههههههههه
رويده : والله حبيبتي ولدي مستغني عن بوستكم
هدى : يتمنـ
حنين تقاطعهم مع انها دايم تمزح : بس خلاص ماصارت انتي متاكده انك طالعه من عمليه وتعبانه
وجدان : من جد لسانها مادخل جوا حلقهاااا
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
هدى : الحنين يسبون بنتي
حنين بابتسامه : ماعليك منهم لو مو حلوه مابسناها
وجدان : وقفتي معاهاا
رويده : من زينهاا
حنين : تنكرين انها حلوه
رويده : لا بس ولدي احلي
سعود : خليه يجي بعدين نقرر
تدخل الممرضه ومعاهاااا سرير صغير فيه رهف
الكل سلم عليهاااا وانبسط فيهاااااا
زياد يقرب من حنين وبهمس : ماتعبتي ؟؟
حنين حركت راصها بمعنى لا :..............
زياد ابتسم وظل واقف جمبهااااااااا قريب منهاااا
هند وندى
ندى : هند فيهاااا قووووووووووه مو طبيعيه مايهزهاااااشئ
هند : الموت ينهيها مو بس يهزهااا
ندى : طفشت وانا انتظر
هند : انتي تبغين موت بين يوم وليله
ندى : طيب متى ؟؟
هند : بما انو هدى ولدت فهيكونوا مشغوليــن فيهااااا يعني سلطان يقدر يروح لها خلاص اليوم انا اكلموااا
****
بغرفة حنين وجدان ورويده
حنين : بغير ملابسي اكيـد الناس تجي
وجدان : عندك ملابس لي استقبال الضيوف
حنين : يس
رويده : احسن شئ انهم حطوها بجناح كامل
وجدان : من جد عشان اذا طفشنااا ندخل عن رجة الحريم
رويده : هذا وهم بالمستشفى الله يعينا على البيت
وجدان : حشى جده كلهااا صارت عندناااا
حنين : وجدان ابغى طلب
وجدان : عيوني لك
حنين : في اغراض انا مشتريتها لرهف ملابس والعاب ممكن اتجيبيها من البيت
وجدان : من عيوني
حنين : تسلم عيونك
حنين : انا كلمت المحل حق سرير رهف ومن زمان اعطيته الفلوس ومعايه الوصل اكيــد جاااء انا لمى ولدت هدى اتصلت عليه وقلت له يجيبه المستشفى
رويده :ياعمري ماتنسين احد
حنين ولاده هدى غيرت من نفسيتها شوي يعني صارت تتكلم مع البنات اما مع زياد لا : ياربي ابغى اتشيك واحط ميك اب
وجدان : طيب حطي كلنا خلصنا الا انتي وحطينا
حنين : افف والمغذي .......اممم رويده نادي السستر تفكوااا
رويده : زياد ماراح يرضى
حنين : اووف طيب انا اخذ الادويه وسكت واستحملت اخذ ابره واسكت على البخاار واكل غصبن عني وانا مو مشتهيه يعني المغذي مو لازم
زياد يدخل وهو يدف قداموا سرير بيبي فخم كان معمول بالخشب البني كانوا اغصان اشجار وفيه كريستالات فوشي وعلى السرير من فوق مكتوب ماشاء الله تبارك الله : سلام هذا شكلهم جايبينوا بالغلط
حنين : لا
وجدان تكلم حنين : هو هذا السرير اللى اخترتيه
حنين تهز راصها بالايجاب
رويده : تحــــــفه وااااااااااااااو
وجدان : مره خطير
حنين اكتفت بابتسامه
زياد مو فاهم ويبغى حنين تتكلم : شنوا لقصه
حنين : ..................
وجدان : هذا حنين اختارتوا لي رهف ويوم ولدت هدى اتصلت على المحل يحيبوا المستشفى
زياد : اهااا بس بصراحه السرير يجنن
رويده : نام فيه
وجدان : هههههه هذا يد زياد ماتدخل فيه زياد ضخم
زياد : اقول لا يكثر بس فيه رجال براا يقول معاكم وصل
حنين تروح عند شنطتهاا وطلع افاتوره حقتوا وتمدها لزياد اما زياد اتعمد يلمس يدهااا وهو ياخذوووا
خرج زياد
حنين : رودي نادي الممرضه تفك ليا المغذي وتودي السرير عند هدى
رويده : السرير من عيوني بس المغذي
حنين :رودي كيف تبغيني اصب للحريم قهوه واعطي حلاوه وانا كذا
وجدان : اهئئئئئئئئ انتي تعبانه
حنين طلعت من شنطتهاااا تنوره فوشي قصيره لغاية حد الركبه وبلوزه ذهبي بفوشي بالرقبه وهيا بتدخل الحمام : اوووووووف جننتوني تعبانه تعبانه بكفوا يعني بفكواااا
لمى حنين دخلت الحمام رويده تهمس لوجدان : حرام والله طفشت واستحملت كثير ماصدقنا تتكلم شوي انتي مو ملاحظه انهااا الى الان ماضحكت والله خلاص كذا بنموتهااا
وجدان : بس اخاف زياد مايرضى
رويده : كلميه وانا بروح اودي السرير بنفسي اخاف المممرضات يكسرونواا حرام مره حلو
وجدان تبتسم : ايه وروحي لمحمد
رويده : ههه كاشفيني
وجدان تخرج لــي مكتب زياد
زياد بابتسامه : هلا وجدان
وجدان : زياد بطلب منك طلب قبل ماروح بيت عمي
زياد استغرب : ليـــه بتروحين بيت عمي
وجدان : حنين مشتريه اغراض لرهف ملابس والعاب وتبغاني اجيبهااا لهااا
زياد : اهاااا انا اللى بطلب طلب بس ماابي احد يعرف وخصوصا حنين
وجدان : خير
زياد : بكره عيد ميلاد حنين وابغاك تجيبين لهااا اكثر فستان تحبوااااا وتموت عليـــه مع الاكسسوارات مع الصندل (اكرمكم الله )
وجدان : ليش
زياد بخوف : بكره بيكون يوم حياتي ياما حنين تحييني ياما تذبحنــي
وجدان : الله يساعدكم
زياد : المهم ابغاك اتجيبينهااا واذا سألتك ليشق وليلها واصري عليهااا بكره تلبسواا عشان الحريم اللى يجون عند هدى
وجدان : اممممممممم ايت فستان اجيب
زياد : اكثر واحد تحبوااا
وجدان : هيا عندها واحد تموت عليه بس عمرهااا مالبستوا بس تلبسوا بغرفتها قدام المرايه
زياد : ليــه
وجدان : عشان الفستان ظهر مفتوح
زياد : مو مشكله جيبيه
وجدان : ماراح ترضى تلبسووووا هتقول عيب قدام الحريم
زياد : مو مشكله جيبيلهاا شال عليــه
وجدان : اوكي المهم نسيتني شنو بقولك
زياد : هلا
وجدان : حنين ماتبغى المغذي فكوا لهااا
زياد : بس اهي محتاجتوااا
وجدان : زياد افهمني حنين طفشت من حياتهاا قالت طلقني صارت لها معاك مواقف كثير جرحتها ندى ال ياخذها ونظراتها وتهديدها بالفيديوا غير كذا انت تعاملها الفتره الاخيره بقسوه البنت تعبت جربت معاك كل الطرق القوه وانت تعاند تمزح وتضحك اخر شئ صارت بس ساكته
زياد : وربي عارف وانا من داخلي اتقطع زيهااا
وجدان : خلاص فكوا لهاا يمكن تغير جوااا مع ناس حرام تبغاها تجلس بغرفتها ولا تشوف الناس اللي بيزرون هدى
زياد " لا طبعاااا خليهاااا تجلس معاهم وتنبسط
وجدان : ياسلام تبغاها تجلس بمغذي وكرسي متحرك وانت عارف حنين ام الدلع والشياكه
زياد : اوكي افك لهااا المغذي بس الكرسي على الاقل تنزل فيه تعب المسافه بعيده من غرفة حنين لي هدى بدور الخامس
وجدان تقوم : اوكي باي
زياد : باي
******
بغرفة حنين
حنين لبست تنوره فوشي قصيره لغاية حد الركبــه وعليها بلوزها ذهبي بالرقبه وسيحت شعرهااا وحطت ميك اب كحل وماسكارا وقلوس وبلشر ولبست صندل واطي مو كعب عشان هم بالمستشفى وغرتها على جبينهااااا وشعرها على ظهرها طويل يجنن ماكانت لابسه غيـر اسوارة الحب وحلق طويل فوشي
اماني : الممرضه تضحك علينا تقوووول انتو ماكأنكم بمستشفى
رويده : كل السعوديين لمى احد يولد يزينوووا الغرف ويلبسوا ويتمكيجوووا وياخذوا جناح
اماني : قتلها احنا اهلهااااا يعني شئ طبيعي نكون كذا اما الضيوف بيجون بيعبيهم يشربون فنجان قهوه ويجلسون شوي ويروحون
رويده : ماعليك منهم هذولي ايش عرفهم لو عليهم يقلبونها عزاء مو كأنوا فرح ومولود
اماني : من جد حلو الواحد يوم يزيين الغرفه ويلبس وناسه
رويده شافت حنين تتمكيج وهيا ساكته : السرير مخلي الغرفه تجنن
حنين كان ظهرها لهم تعمل الميك اب على المرايه لفت لهم واكتفت بابتسامه
دخل زياد بهدوء بس حنين ماحست عليه وظل واقف عند الباب
رويده بخبث : حنين انا واماني بنزل تحت عند هدى
حنين من غير ماتلتفت لهم : استنوني
اماني : حرام تلقيهم حايسين والحريم جواااا
حنين : اوكي بس نادولي الممرضه
رويده واماني خرجـوا من الغرفه وزياد وقف عند الباب بعدين قفل باب الغرفه
حنين لفت شافت زياد داخل الغرفه ويبتسم
زياد اول ماشافهاااا انصدم شكلها بالبس جناااااااااااااااااااااااان
حنين انحرجت من نظراتووووا ورجعت لفت على المرايه اتأكدت انو شكلهااا تمام الماسكارا على رموشهااا مكثفتهااا والكحل رسمتوا حلوه الروج الوردي ناعم على شفايفهااااا خلاص خلصت ميك اب بس زياد مو عارفه ايش تسوي حنين في نفسهااا هذا مجنون يوم يبتسم يوم يعصب يوم يعاند قطع عليهاااا تفكيرهاا
زياد : حنـين
حنين لفت له من غير ماتتكلم
زياد ابتسم واعجبوا شكلهااا بتنوره والبلوزه : تعالي اجلسي بفك لك المغذي
حنين استغربت بس قربت وجلست على السريـر
زياد قرب منها وسحب يدهااا وفك لها المغذي وهيا طول وقتها لافه وجهها الجهه الثانيه ماتبغى تشوف زياد
ولا تبغى تشوف شكل الابر
زياد رمي المغذي وحنين قامت وقفت وراحت عند الدولاب اطلع عبايتهاااا وتتعطر
زياد قرب منهااا ولفها له وباس جبينهاااا ومسك يدهااا وحط فيهااا سلسله عليها اية الكرسي وهمس لهااا اقري على نفسك والبسيهااا وخرج من الغرفه
اما حنين انقهرت من حركة زياد شنو يستغل انى مو طايقه اتكلم ويسوي على كيفوااا خلاص تعبت اتعطرت ولبست عبايتهاااا والسلسله بيدهااا
البارت الــ31
تدخل الممرضه ومعاها كرسي متحرك : اتفضلي
حنين : ليـه
الممرضه : دكتور زياد قلي تبغين تروحين عند هدى
حنين بعصبيه : شنو هذا التاكسي اللى بيوصلني
زياد كان يسمعهااا وكاتم ضحكتواااااا
الممرضه : ههههه يلا عاد ياقمر
حنين : قمر وبتحطينوا بكرسي اكرهوا اكرهواا
الممرضه : والله قمـر بس يلا اقعدي
حنين في نفسهااا ياربي تواا فاك المغذي اخاف اقول لاء يرجع يركبوا اوووووف وجلست على الكرسي


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -