بداية الرواية

رواية ياحظ عينك -36

رواية ياحظ عينك - غرام

رواية ياحظ عينك -36

الممرضه : دكتور زياد قلي تبغين تروحين عند هدى
حنين بعصبيه : شنو هذا التاكسي اللى بيوصلني
زياد كان يسمعهااا وكاتم ضحكتواااااا
الممرضه : ههههه يلا عاد ياقمر
حنين : قمر وبتحطينوا بكرسي اكرهوا اكرهواا
الممرضه : والله قمـر بس يلا اقعدي
حنين في نفسهااا ياربي تواا فاك المغذي اخاف اقول لاء يرجع يركبوا اوووووف وجلست على الكرسي
****
حنين تدخل تلقى حريم بالغرفه تعبووووا ام عبد الله وام سعود وام احمد جالسين وندى
اما هبه وحنين وريده وجدان واماني تعبواااا كل شووووووي دلة قهووووه وحلي وحلاوه ومويه
الجناح اللي بالمستشفى في فرفة هدى اللي الحريم عندهااا وغرفه ثانيــه صاله وفيهااا نلاجه والاغراض حقتهم يعني الحريم بغرفة هدى وهاذي الغرفه فيها اغراض البنات وحوستهمم وفيها يترتبوا والحريم مايشوفهمم
حنين تدخل وتستند على الجدر :اوووف
وجدان شايله دلة القهوه تبغى تدخل : تعبت
حنين : مي تو
حنين : سيرينا ...سيرينا
سيرينا : وت ؟؟
حنين : روحي جيبي صحن الحلاوه
سيرينا : من فين
حنين اوووف هاذي ماتعرف شئ تفتح الباب تشوف فارس وزياد : فارس
فارس : هلا الحنين
حنين : انزل تحت سعود جاب صحن الحلاوه
فارس : من فين ؟؟
حنين : ايش الغباء اللى نزل عليكم
زياد يقرب من الغرفه وفارس يدخل هو وزياد و
وجدان تدخل الصاله : فراسوه ايش مدخلك هنااا اغرفه كلهااا حريم
فارس : تغارين
حنين : اووووووووووف
زياد : ايش فيك ؟؟
وجدان : اشبك
حنين : اوريكي الغباء
وجدان : شنو
حنين : سيرينا انزليي جيبي صحن الحلاوه من سعود تحت
سيرينا : من فين ؟؟
وجدان : مافهمت
حنين : فارس انزل جيب صحن الحلاوه سعود تحت
فارس مافهم : من فين ؟؟؟
وجدان + زياد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فارس عصب : هى انتو ايش فيكم
وجدان تضحك : تقولك جيب صحن الحلاوه من تحت تقولها من فين يعني وين بيكون تحت ياعند الرسبشن او البوابه
زياد : حالك حال هالهنديه
فارس كتم غضبه والفشله وطلع
حنين لفت عن زياد ووجدان : سيرينا اعطيني فناجين قهوه نظيفه
سيرينا : اوكـي
وجدان : ياربي تعبت اففف جده كلهاااا جاااات
اماني تدخل : اففففف هرجهم كثير
حنين تبتسم : سيرينا يلا الفناجين
سيرينا : خد
حنين تاخذ الفناجين وتدخل تقهوي وناس وتوقف بين باب غرفة هدى وباب الصاله حقت الجناااح
وشافت وجدان اخذت من فارس صحن الحلى وفارس ياشر لحنين بيدوا معناهااا اوريك وحنين ابتسمت
واماني جالسه مع الحريم اتجامل
حنين وهيا واقفه بين الباب حق الصاله وباب غرفة هدي واقفه مستنده على الباب
سمعت صوت خفيف يناديهااا حنين تلف لي الصاله ظنت انها سيرينا شافتوا واقف يبتسم يناديها مايقدر يقرب عشان الحريم
حنين دخلت الصاله
زياد يبتسم : تعبانه
حنين : لاء
زياد : طيب لاتتعبين نفسك وبعد ساعه ارسلك الممرضه اطلعي معاهااا عشان البخار
حنين في نفسهااا ترسلي التاكسي مع نفسك ودخلت الغرفه من غير ولا رد
بعـــــــــــــــــــــــــــــــــد ماراحوا الحريم وبقت الغرفه مافيها الا العايله حتى ام احمد وندى راحواالكل راح
كان اللي بالغرفه حنين و وجدان وفارس يدخل زياد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
وجدان : اااااه رجولي تعورني
فارس : سلامتك
حنين : يامامي تعبت خلاص
فارس : بس انتي وياها زيي العجايز
حنين : ايه ماجربت اللى كنا فيه
وجدان : اقولك حريم وبنات جده كلهم جووا هنااا
هدى : هههههههههههههههههههههههه
وجدان : انتي اضحكي واحنا رجولنا تتكسر
هدى : انا حملت 9 شهور الحين دوكم
حنين : ترى حملتي لنفسك
وجدان : دورنا بايش انتي طول عمرك غبيه ماتعرفين شنو تقولين
هدى : انا غبيه
وجدان : اذا مو انتي الغبيه منو الغبي
زياد : ليه ماطلعتي عشان احط لك الجهاز
حنين من دون ماتلتفت لزياد : نسيت
وجدان : ياويلي خلاص انا مااقدر استحمل تعبانه
حنين : اجل كيف اذا جو البيت
وجدان : انا ماراح اجيكم البيت ابجلس بيتي
حنين : ولا انا
فارس وزياد : هههههههههههههههههههههه
حنين : وجدان لقيت فكره
وجدان : لشنو؟؟؟
حنين : عشان مانتعب اذا جووا الحريـــم
وجدان : تكفين الحقيني
حنين : هدي انتي متى بتطلعين
هدى : بعد 4 ايام
حنين : حلو راح نرتاح 4 ايام
وجدان : يلا قولي
حنين : لو خلينا سيتي او سيرينا يقهون الناس بتقول عيب صح
وجدان : وبيقولون عيب خلواااا الخدامات يضيفونااااا
حنين : انا عندي فكره مايقولون عيب ولا شئ بلعكس
فارس : خلصينا قولــي
حنين : بس ماتضحكون
وجدان : قولــــــــــــي
حنين : نخلي الممرضات بدال مايدقون ابر ويقوسون الضغط يضيفون قهوه وحلى
الكل : ككككككككك
حنين : سخيفين
هدى : هههه ااااااه انتي قلتي لا تضحكون هذولي سطحووا
حنين تقوم من على الكرسي : الغلطان اللي بيريحكم انا اوريكم بكره ماني نازله لكم
هدى : حنين اليوم لبسك مره حلووووو
حنين :ثانكس
فارس : وين رايحه
حنين : بطلغ غرفتي تعبـــــــــانه
وجدان : حطولي سرير جمبك
الكل من غير حنين : ههههههههههههههههههههههههههههه
حنين ترجع تجلس على الكرسي : ياربي تعبانه وين شنطتكى ؟؟
وجدان : ليـــــــــه
حنين تمسك راصهااا : ابغى بندول
زياد يقرب منهاا : حنين فيك شئ
حنين : لا بس صداع
زياد يلمس جبينهاااا يلقى حرارتها شوي مرتفعه : حنين حرارتك مرتفعه
حنين : .............
زياد يرتخي لهااا يبغى يشيلهااا
حنين : لالا ماابي
زياد مو فايق عناد البنت تعبانه جاب لها كرسي متحرك
حنين : اوووف اطلع بنفسي
وجدان : والله انا لو لاقيه تاكسي على قولتك ماقلت لاء
حنين تروح على غرفتهاااا وتوقف عند الدولاب ماسكه فيه وطلع لهااا بيجامــه وتدخل الحمام لبست بيجامه قطن برموده زرقاء سماوي وبلوزه عريانه بيضاء خرجت لقيت زياد يستناهااا
زياد اول ماشافهاا ابتسم دايم انيقه وحلوه ومرتبه وتجذب
حنين تجلس على السرير وتنسدح وتسحب الشرشف عليهااا
زياد يقرب منهااا ويلحفهاااا عدل بالشرشف : تعبانه
حنين : امم
زياد يجيب الترمومتر ويقيس درجة حرارتهاااا لقيهاا 38 وربع
اعطاهااا الادويه وحط لهاا جهاز البخار وسهر عندهااا لغاية مااطمن عليهااااااا
*****
يـــــــــــــــــــــــــوم جديــد
في غرفة هدي
سعود يلعب مع بنته : ياعمري حبيبي
هدى : ايه الحين ي عمرك وحبيبتك
سعود يرقعهااا : لانهاااا منك لو من منك ماكان حبيتهااااا
هدى : شوف خشمهااا زيك
سعود : اساسا تشبهلي
هدى : ايش تشبه لك لا تشبهلي اناااا بس الخشم زيك
تدخل ام احمد وندى : لسلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ام احمد تاخذ رهف وتبوسهاااا
هدى : يمه رهف تشبه لمين ؟؟
ام احمد : لسى مابينت
ندى : تشبه لي انا
هدى : اجل ماابيهااا اذا تشبه لك
سعود : هههه وين بتودينهااا
هدى : اعطيها اللى تقول انهااا تشبه لهااااا
****
حنين جالسه على السريـر : ماابغـى انزل
وجدان : انتي ايش عليك منهااااا
حنين : ماني مستحمله نظراتهاااا تعبتني خلاص تعبــت
يدخل زياد : السلام عليكم
الكل : وعليـكم السلام
وجدان : حنين طنشيهاااا
حنين : قلت لك ماابـي
زياد : شنو القصـه ؟؟
حنين : ولا شئ
زياد فهم انهاا ماتبغاه يفهم
رويده تدخل عرفت انو حنين ماتبغى تنزل عند هدى عشان ندى : هى انتي من عقلك بتخلي وحده زباله زيي ذي تأثر عليك
حنين : شنو المسطلحات ذي شنو زباله عيب
رويده : اوووه مني فايقتلك بتنزلين يعني بتنزلين
حنين تنام على السريـر : اممم وانا تعبانه مااقـدر انزل ابغى ارتاح الراحه مهمه
الكل يضحك عليهااا
وجدان : لا والله
حنين : اقولـك الراحه مهم هوانا عندي التهاب بصدري لازم ارتاح
زياد ينظر لها بنص عين : من متى هذا الكلام ؟؟؟
رويده تقلد حنين : انا مافيني شئ انتو مكبرين الموضوع كلواا تعب ويتعالج بالبيت اخاف من الابره جهاز البخار ممل
حنين تجلس على السرير وتاخذ المخده وترميها على وجه رويده
رويده : اااااي
حنين : لا والله تحسبين عمــرك باسم فغالي
الكل : ههههههههههههههههههههههههه
حنين بضيق : استغفر الله كل شئ يضحكم سخيفين
وجدان : يووووووووووه نسيت
حنين : شنوووو؟؟
وجدان : امس جبتلك من البيت ملابس
حنين : عندي ملابس كثير لسى مالبستهاااا
وجدان : لا جبت لكي فستانك الفوشي اللي تحبيه
حنين : وااااو احبو بس ليه جبتيه
وجدان : عشان تتفرجي فيه
حنين : اوكي
وجدان : يالهبله تلبسيه
حنين : انا الهبله البس الفستان وهو من عند الظهـ...........
زياد بمكر وخبث ينظر لحنين : اشبوا الفستان
حنين : ولا شئ
وجدان : جبت لك شال
حنين : مايطلع حلووو واساسا لو تبيظوا مني نازله
رويده : احنا مانبيض نولد
حنين : مايضحك
وجدان فضحت الهرجه : انتي ايش عليك من ندى
حنين عصبت : الله لا يوفقك
وجدان : سوري
حنين : افففف
رويده : حنين اتجاهليهااااا
حنين ماحبت اتبين قدام زياد انهاا خايفه من ندى وهيا اساسا ماتبغى تحرق دمهااا بشوفتهاا : افففف يلا براااا بخلص
وجدان : طـرده
حنين : لا دخله ايوه طرده
رويده : ههه اعصابك
حنين : اففف وانتوا اتخلوا بالواحد اعصاب
خرج زياد ورويده وجدان
رويده : حـرام عليك بطيتيها قدام زياد
وجدان : كيف تبغيهااا تنزل والله لو جلسنااا نقولهاا لبكره تنزل ماراح تنزل
رويده : الله يستر من الزفت ندى
زياد : اذا تكلمت كلمه ولا ليش كلمه اذا نظرت نظره ضايقت حنين قولولي وانا اوريهااا شغلهاااا
****
هبه وعبد الله وسمير في السياره
عبد الله : الحين بيجننك خمير هناك
هبه : لا مو متعبني حرام يبي يشو البيبي
سمير : بابا انا بس أجننك ما أجنن حنين وماما
عبد الله : شوفي الولد يعترف بعد
هبه : هههههههههههههه
عبد الله : مبسوطه
هبه : دامني معاك اكيــد
******
في غرفة هدى لسى ماجوااا الحريـــــم
ام عبد الله : وين حنين ؟؟
اماني : اممم مااعرف
هدى : حرام هم امس تعبواااا
ام احمد : ايه ولله ماقصرواااا
اماني : انتي اخت هدى خليك مرتاحه واحنا نتكسـر قهوه وحلي وسلام ومع السلامه
هدى : ايوه خلوني ادلع
هبه تدخل : ادلعي على زوجك السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
هدى : اوف يعني تبغوني اقوم واقهوي
هبه : لالا احنا بس حاسدينك
الكل : ههههههههههههههههههههههههه
اماني : الا وين خميروه مو تقولين جننك
هبه : ايه يبغى يشوف رهف ويوم دخلنا المستشفى و عرف عن حنين قال بيروح لهاا
******
بغرفة حنين اخذت شاور وعملت شعرهااااولبست الفستان الفوشي هو فستان لونوا فوشي غامق لحد الركبه الظهر من وراء كلوااا مفتوح ومن عند الصدر عليه كريستالات فوشي ولبست حلق طويل فوشي وساعه فوشي بيدها اليمين واسوارة الحب بيدهااا اليسار ولبست صندل كعب مو مره عالي بشريطه يربط على الساق وحطت كحل اخضر وروج فوشي غامق لي اول مره تحط الروج فوشي دايم تحط وردي وبلشر وعملت شعرهااا سايح وغرتهااا على جبهتهاااا وحطت بشعرهااا بطريقه حلوه كريستاله فوشيه
وجدان : وااااااااااااااااااو شكلك جنان
حنين : حلو بس الحين بغيروااا
وجدان :ليــــــــــــــــــــه
حنين : شوفي كيف ظهري برااا ومره قصير
وجدان : عندك الشـال
حنين : مو حلو عليه
وجدان : عشان خاطري
حنين : والله عندي غيروااا وكمان حلوين
وجدان : تكفين
حنين : افف اوكي
سمير يدخل : حنين حنين حنين
حنين : ياعيون حنين
سمير : وحشتيني
حنين : وانت بعد وحشتني
الممرضه تدخل : يلا ياقمـر
حنين : اوووووووووووووف الحين كل هشياكه واجلس على هالكرسي
الممرضه : ماتنسيش انك امبارح تعبتي يعني كويس ان الدكتور زياد رضيلك تنزلي
حنين مسويه نفسها مستغربه : لا بجد رضيلي انزل مااصدق كبيره والله
الممرضه بغباء : اه والله رضيلك تنزلي
وجدان : هههههههههههههههههههههههه
في غرفه هدى راح الوقت مع الحريم اللى رايحين جايييين وحنين تناست وجود ندى
الساعه 9 الليل يجي زياد الصاله
زياد بهمس: وجدان وجدان
وجدان : نعم
زياد : ماراحوا الحريم
وجدان : ماباقي الا ردار جده
زياد : هههههههههه ليه يعني
وجدان : افف ماسكتت من يوم ماجات ماخلت احد الا وتكلمت عنووووا
زياد : اوكي ناديلي حنين
وجدان : حنين من يوم ماجاء الردار طلعت تقول مو ناقصه تصديعة راص
زياد : بس انا رحت غرفتها مي موجوده
وجدان : ماادرى استني اسئل رويده
زياد : ورويده ايش عرفههااااا
وجدان وهيا تتصل على رويده : الممرضه اللى موصيها على حنين نشبت بحلقها الا تركب الكرسي ورويده راحت معاها وقالت لممرضه تسيبهااا
زياد : عنيده
وجدان تسكر من رويده : تقول عند حظانة الاطفال
زياد استغرب : اوكي باي
وجدان : باي
****
رويده معصبه : حنينوه صار لنا ساعه هنا
حنين : ويعني
رويده : نروح الغرفه
حنين : لا
رويده : ايش عليك زياد مدلعك وماتطلعين الا بكرسي وانا صار لي ساعه واقفه
حنين : تبغين التاكسي خذيه انتو اللى مصرين اجلس عليه
رويده : يلا تعبت من الوقفه
حنين : طيب روحي وانا شوي واجيك
رويده : حنين البيبي نايم
حنين تتناسى رويده : ياعمري نايمم م رودي شكلوا تعبان
رويده : هاذي اللي بتجنني صار لك ساعه تتاملين فيه من هذيك المره
حنين : رودي ولا يزعل حرام هذا ثقب بالقلب
رويده :طيب انا بيصير معايه ثقب برجولي
حنين : اففف قتلك روحي وانا لمى اطفش ارجع
رويده شافت زياد يقرب منهمم ومبتسم وانسحبت بصمت
اما حنيـن كانت جالسه تتامل البيبي ويدهاااماسكه فيهااا يد البيبي وتلمس نعومتووااا
زياد من وراهاااا بابتسمامه : عاجبك
حنين تلف له وجهها وهيا قاعده على الكرسي المتحرك : اممم
زياد يبتسم : اوكي يلا نروح غرفتك
حنين في نفسهاا اووف ماابي : ..............
زياد وهو مبسوط يدف الكرسي حنين استغربت طول الفتره اللى فاتت والمرضه هي اللي تمشيني بالكرسي مو زياد
في المصعـــد حنين محرجة من زياد وجالســه طالع بساعه طول الوقت تبعد عن نظرات زياد
زياد مبتسم من خجلهاااا : ترى الساعه 9 وعشره
حنين من غير ماتغير حركتها تنظر بساعه : ...................
وصلوا لدور اللى فيه غرفة حنين ومكتب زياد
زياد يمشي مع حنين ويدف الكرسي وهو مبسوط بس خايف من اللى راح يصير
زياد يوصل لمكتب غرفتوا ويتقدم بيفتح الباب حق مكتبوا بس من يوم وقف عند باب المكتب حنين رفعت راصها له : غرفتي اللى جمبوا
زياد ابتسم : عارف
زياد صار قدامهاااا طلع من جيبوااا حق البنطلون شريطة فوشي وقرب منهااا
حنين باستغراب : ايش فيه ؟؟
زياد : الحين بتعرفين
حنين : اووف ماابي ادخل وديني غرفتي
زياد : لاء
حنين جات بتقوم من على الكرسي بس زياد رجع جلسهااا : استني
حنين : ماابي
زياد شاف انو القسم مافيه غير الممرضات
زياد يقرب منهااااوينزل طرحتهااااا ويحط الشريطه على عيونهاااااا ويربطهاا عدل
حنين وتحط يدها على الشريطه : انا مو فاهمه ايش فيه ؟؟
زياد يمسك يدينهااا : لا تنزلينها الحين بتعرفين
ويفتح باب مكتبوا ويدف حنين بالكرسي
حنين حست الغرفه بارده وتستنشق ريحة عطــر مره حلوه
زياد يقرب من حنين ويوقفهااا
حنين : زياد شنو فيه ؟؟؟
زياد في نفسه ياالله من زمان ماسمعت اسمي من فمهاااا : الحين بتعرفين يلا فصخي عباتك
حنين في نفسهاا انا لابسه مصيبه تحت العبايه ايش افصخ : ليــه
زياد : انتي فصخي وبتعرفين
حنين : سورى مااقدر
زياد قرب منهااا وفتح العبايه وفصخهااااا : بس انا اقدر
حنين تحاول تفتح عن عيونها بس مي عارفه تفتح الربطه : اوف تعال افتحواااااا
زياد يشغل اغنيه ويقرب منهااا ويفك الشريـطـه
غنّوا لحبيبي وقدّموا له التّهاني في عيد ميلاده عساها مية عام
افرح حبيبي واطلب أغلى الأماني الليلة يا عمري تناديك الأحلام
ودعت عام وقابلك عام ثاني تعال نتقضي العمر في حب وهيام
انسى الهموم اليوم واضحك عشاني والله ابتسامة منك تسعدني أعوام
أحاول أشرح لك بقلبي معاني والله الفرح نساني هموم والآم
وأجمع أفكاري ويعجز لساني من فرحتي معذور والله ما الآم
احترت وايش أهديك غير الأغاني ويهديك قلبي اللّي معك في الهوي هام
واطلب من الله ياحبيبي عساني ما أنحرم من شوفتك طول الأيام
اما حنين كانت واقفه بداخلهااا طايره من الفرحه ودهاا تصرخ بس صعب معقول ارمي كل شئ صار لي بسببك وراء ضهري لولاك يازياد كان ندى ماتهددني لولااك انت اللى ضربتني وانا انسان موب حيوان عندك بس انتي ياحنين عارفه انك سامحتيه بقلبك بس مو قادره انطقهااااااا
زياد قرب منهاااا وقال بصوته : انسى الهموم اليوم واضحك عشاني والله ابتسامه منك تسعدني اعوام
حنين : ...............................
زياد كان مخلي غرفتوا جنه الجدران الطوفه كلها ورد طبيعي ابيض واسم حنين مكتوب على الجدر بالورد الاحمر الجدر كلوا ورد مافيه مسافه فاضيه واسم حنين بالاحمر وعلى الطاوله في كيكه كبيـره عليها صورة حنين وهيا صغيره وقي كيس فخم احمر على الطاوله وشموع والعود والقيتار
اما حنين ماانتبهت اللى لي اسمهااا اللى على الجدر والشموع والعود والقيتـار
زياد يقرب منها وهيا لسى واقفه مكان مازياد وقفهاااا ومسك يدهااا : بسمعك شئ أوكي
حنين بهمس : اوكي
زياد اخذ العود من على وجلس على الكرسي
ياحظ عينك تنام الليل مرتاحه ماكنها اللى خذت ممساي من عيني ماكنها اللي خذت من فلبي الراحه من يوم شفتك بالحيل تشقيني
علقت الامال في نظرات مزااحه طويلة الرمش تبعدني وتدنيني مر تسلهم ومر حيل ذباحه مر تواعد ومرات تجافيني
وشلون تسلب شجي النفس وافراحه وتعلقه بالامال حين ورا حيني عذري الموده من نظرات لماحه شفت اسود الرمش رغم الخوف يغريني
زياد يقرب منهااا وباس جبينهااا : كل عـام وانتي بخيــر وكل عام وانتي حبيبتـي وروحي
حنين بصوت مخنوق وفيه جميع المساعر حب خوف زعل حنان شوق : واا انت بخير


زياد :
حبيبتي لو تتركيني لوحدي بينتـابني بغيابك جنون
ياعسى غيابك عني يامرامي عن عيوني مايدوم
كم هي ليالي في غيابك تفزعني الرياح بوسط جو السكون
اسهر ليالي من الخوف ....لا أبـد ما دخل عيني النوم
يجيني الخوف متى اشوف عينك وأغفى بوسط الجفون
يرضيك ياعمري أعيش بغيابك أحزان وهمـــــــــــــوم
حطي نفسك في مكـاني أوكائن من هو يكــــــــــــــــون
من المحال يصبر على هالحال لابد يحن لقلب رحــــوم
أبي منك وعــد يزيح عن قلبي لخـوف الفراق يا شوف العيون
شوفتك ترجع للشفاه الأبتسامــه يريح الصدر الكتـــــــــــــــوم
يازينهااا من شفاتـك كلمـة احبــك اللى نبعهااا احسـاس الصدر الحنون
بس المشكله كل ماقلت بقرب منك اكثر تذكرت حاجه حيرتني معاد خليتني اقوم
ليش كلما تقدمت لك خطوه دايـــــــم تاخـــذك فيني الظنـــــــــــــون
ليت قد حصل مني بوادر خيـــــــانــه كــان في ضنونك والله مابلــــــوم
والله لو حصل مني مهما حصل لايمكن اني اتركك ولاهو من طبعي اني اخون
المشكله انك تحبيني ولا قتربت منك تبعديــن وابقى من شوفتك محــروم
فكري فيني بجديــــــه واحذري الظنون في قلبك تكون
زياد سكت لفتره وبحزن خايف من ردهاااا : ردك ؟؟
حنين كانت تتقطع من داخلهاا توقف كل كلمه بتقولهااا موقادره تنهي الموضوع بفرح او زعل
زياد : احبك
حنين بخوف وارتباك وهمس : وا و و انا بعـد
زياد حس نفسه بحلم قرب منهااا ومسك يدهاا بيدينوا الاثنين : حنين حنين ايش قلتي عيدي يعني انا اللي سمعتوا صح
حنين : تبغى ردي ؟؟
زياد وهو ماسك يدهااااا : ايه يابعد عمري
حنين :
بعض الناس تكون فرقاه بشرى
ويمكن عند البعض بفلوس تنشرى
(هنااا زياد خلاص يوم سمع البيتين الاولى خاف وزعـــــــــــل وبان على وجهه كأن هم الدنيا فيه )


حنين سكتت شوي بعدين كملت


وبعضهم لاغاب صار له داخل القلب ذكرى
لكن غيابك انت جرح داخل القلب مستحيـل يبرى
كم تمنيت يكون لنااا بجوف الليل مسرى
انت تدرى ان حبك صار له مع الدم مجرى
والقلب من غيرك على العيش مايقوى
من هو غيرك يشوف حبه داخل عيوني ويقراء
زياد بفرح : يعني سامحتيني حنين قولي
حنين بابتسامه بسيطه : قتلك والقلب من غيرك على العيش مايقوى
زياد ظمهااا لصدرواى بقوووووووه وحنين منحرجه : ابعـد
زياد يضمهااا اقوى : ابـعد ؟؟؟ انا ماصدقت اليوم ذا جاء تقوليلي ابعد
حنين وهيا زياد ضامهااا بكل قوتوا : زياد خلاص
زياد بعد ومسك يدهاااا : تعالي بوريك ؟؟
حنين : شنو ........اممم تعرف الغرفة يوم جنان مره حلوووووه
زياد : شايفه اسمك اللي مكتوب بالورد انا من زمان مفكر فيهااا لك ونفسي اسويهااا واليوم حققتهااا
حنين تقرب من الطاوله : وااااو شنو ذااا ؟؟
زيـاد يقرب منهااا ويحط يدوا من وراء خصرهاااا ويلعب بشعرهـا : عجبتك ؟؟
حنين : من فين جبت صورتي ؟؟
زياد : عندي من زماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااان
حنين : كيف جبتهااا يلا قووول
زياد ياربي بموت ايش هالجمال والدلع : انا قلت اسوي على الكيكه صوره وانتي صغيره عادي اما صورتك وانتي قمر لا والف لاء
حنين : انا مااقول ليش صورتي وانا صغيره قصدي كيف من فين جبت الصوره
زياد : في الالبوم عند وجدان واخذتهاااا قبل ماسافر امريكاااا
حنين باستغراب : قبل ماتروح امريكاااا
زياد يجلس حنين ويجلسهااا جمبووووا : اممم قبل مااروح كنت ابغى اخذ صور للكل وصدقيني كنت اتأمل صورتك وافقدك واقول فينهاا عشان انرفزهااا واغيظهااا
حنين : ايه هذا اللى كنت تسويه تموت انك تنرفزني وتقهرني
زياد يمسك يدها ويلعب باصابعهااا : طيب ايش اسويلك ماتتكلمين الا لمى اغيضك .....المهم يلا عاد تمني امنيـه وقطعي الكيكه
حنين : لا ماابي
زياد : ليــه
حنين : لا تذكر ذيك المره اللى انت تمنيت بعدها بيوم على طول .......
زياد : حبيبتي
حنين بعفويه : لاتقول حبيبـ( وسكتت )
زياد ابتسم : الحين اتمنى امنيه واقطعي الكيك بعديـن نتكلم ونوضح كل شئ اوكي
حنين تبتسم : اوكي
زياد مسك يدهااا : يلا تمني واقطعي
حنين اتمنت وقطعت الكيك
زياد : ايش اتمنيتي ؟؟؟؟؟؟؟؟
حنين : لا مابقول
زياد : ليـه
حنين : عشان تتحقق
زياد ابتسم: دلوعتي يعني اذا قلتي ماراح تتحقق
حنين : امم اتمنيت انو ربي يطول بعمرك ويجعل يومي قبل يومك
زياد : لا تقولين على نفسك كذا الله لايحرمني منك

يتبع ,,,,,

👇👇👇


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -