بداية الرواية

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين -36

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين - غرام

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين -36

ايمان: صادق فهد حلال على الرجال و البنت موب حلال عليها تأخذ لها واحد ثاني
ناديه تستعبط: خوووووش معلوم توني ادري
حمدان معاهم على الخط: انا انا انا
فهد: انت شنو؟؟
حمدان: بتزوج ناديه
الكل: هههه
فهد صفط السيارةعلى جنب بشارع العام قال حق حمدان: راكب سيارتي وتبي تتزوج مرتي ..انزل من سيارة
حمدان بصوت باكي: مابي مابي
شيخه : خرعت والدي...يقص عليك مو منزلك
ناديه بصوت دلع: حبيبي لا تنزله عشان خاطر تكفى
فهد حرك السياره وكمل طريقه: عشان عيونج الحلوه
ناديه تساسر حمدان: اذا كبر فهد وصار شايب بتزوجك
حمدان : لا يسمعج خالي فهد ينزلج من السياره
الكل: هههه
فهد: هههه تعال عطني بوسه.....تقدم حمدان وعطه بوسه
في العرس بالفندق
البنات واقفين بالاستقبال ماعدا دارين جالسه حول الطاوله مع امها وهند وام ناصر معها بنت شيخه و والد ايمان وحمدان راح مع فهد العرس الرياجيل
في الاستقبال على جهة اليمين نوريه بناتها وخواتها وشيخه وايمان وجة اليسار وضحه وخواتها وحريم اخوانها وناديه
وكل ماجاء احد سلم على وضحه سئلوها وين مرت الولدج ..وضحه تأشر على ناديه اللي واقفه جنبها
حنان تكلم ناديه: فهد شافج وانتي كاشخه؟؟
ناديه استغربت سؤالها: ايه
حنان: ههههه انا قلت لا شافج مو مخليج تحضرين العرس
ناديه افهمت شنو تقصد: ههههههههههه
اشوي دشت شوق مع امها وسلمت على الكل ولما جاء دور ناديه قالت بهمس وهي تسلم عليها: حبيبي اليوم باشوفه وبكحل عيوني فيه
ناديه ماعطتها اهميه ابتسمت لها
ومرت جنب شيخه وايمان ولاسلمت عليهم ماكنها تعرفهم
شيخه وايمان يطالعون بعض مستغربين من حركتها
حضروا المعازيم واوصلت الطقاقه العرس
ناديه وشيخه وايمان راحوا عند دارين والعجايز وجلسوا معاهم
والد ايمان يصارخ من صوت الطقاقه متروع منها
ايمان تحضنه وتقراء عليه لين هدا
الطقه الرابعه
ايمان:قوموا نرقص
شيخه: مو حلوه الاغنيه ماترقص
ناديه: بالعكس استنزر عليها
ايمان: قومي ناديه نرقص
راحت ناديه وايمان يرقصون
وضحه عند الاستقبال شافت ناديه ترقص راحت لها بترقص معاها
ناديه ترقص مع ايمان ومي ومنى شافت الفلوس تناثر عليها من فوق الفت شافت وضحه ام فهد تنقط عليها وترقصها
ناديه ابتسمت لها
.
.
منال حمات حنان قالت وهي تأشر على ناديه: هذي منو
حنان: هذي ناديه مرت فهد والد اختي وضحه
منال: ايه اسمع عنها ماشاء الله عليها تهبل ...تعرفين ان فستانها شفت بمحل مصمم للبناني الف ينار
حنان: انا ماسئلتها جم شاريته بس امبين عليه غالي
شوق اسمعت سوالفهم لانها جالسه وياهم على الطاوله
.
.
.
الساعه10 بزفون العرايس
ريم الطلعت قبل هيونه كانت هادي مو مرتبكه
كان شكلها حلو
بعد جذي هيونه اطلعت كانت مرتاحه على الاخر
وشكلها حلوه نفس مستوا جمال ريم والناقتها
كل وحده اجلست على كوشتها
(كل كوشه البعيده عن الثانيه)
راحوا البنات صور معاهم وجات ام ناصر وام سعود اخذوا صورة معاهم
هيونه شافت ام ناصر جاتها البكيه بس امسكت نفسها ونفس شي ريم حصل معاها
.
.
.
بعد جذي دش ناصر واعياله الصغار وفهد وراشد وحمدان واحمد
سلموا على العرايس وصورو معاهم وارقصوا مع ام ناصر وام سعود وايمان وشيخه ..... ومنى ومي يصفقون لهم متحمسين مع الرقص...وناديه ودارين وهند جالسين حول الطاوله
فهد شاف ناديه طبعا هي مو متغطيه كلهم حلال عليها ...اشر لها تجي ترقص معه
ناديه مستحيه ترقص معه قدام عمانها و الحضور
دارين: روحي حق رجالك
ناديه: مستحيه
هند: قومي لاتفشلين فهد
ناديه قامت من مكانها : وان اقدر افشله
ورقت ناديه المسرح بطولها ورزتها وجمالها
سلمت على عمانها وباركت لهم وراحت وقفت جنب فهد
الطقاقه قالت غنية عبد المجيد عبد الله
خلاص حنانك ومابقى الاقسوتك
فهد : تسمحي لي برقصه
ناديه تبتسم
فهد عرف ان ناديه مستحيه: مستحيه ...لا تعرينهم اهتمام بس انا شوفيني
راشد: اقول الاغنيه بتخلص وانتم تعازمون على الرقص
فهد ابتسم ..سحب يد ناديه ورقص وياها
البنات شيخه ومي ومنى يصفقون ويشجعونهم
دارين وهند يصفقون من البعيد ويضحكون على حركات راشد وايمان
راشد وايمان يبون يخربون عليهم الرقص
راشد وايمان يدشون من بينهم
حمدان يرقص ناديه
فهد يساسر ناديه: هذا شنو يبي ناشب في حلقي
ناديه : هههههههههه يرقص زوجة المستقبل
فهد يمسك يدها ويرقص وياها ماعطئ راشد وايمان يخربون عليهم
راشد وايمان مندمجين برقص نسوا انهم بيخربون على فهد
وضحه تنقط على فهد وناديه
فهد وده يرقص امه بس امه مابترقص قدام ابوه وعمانه
فهد شاف ام ناصر وام سعود وام وضحه متحمسين بتشجيع راح يرقص عندهم هو وناديه
شوق انقهرت تتمنى هي مكان ناديه وفهد يرقصها ماتت قهر لما خلصت الاغنيه فهد حب ناديه من جبهتها
ناديه والعت من الخجل
ناصر يبتسم على حركات والده
راشد يكلم المصوره: الوسمحتي اخذينا صوره عائليه
سعود واعياله واحمد ومرته وبنات وام سعود وام ناصر وبناتها واعيالهم وناديه جنب فهد
فهد المها من خصرها
سعود: احمد راش غمضو عيونكم خلو مرتي تصورمعانا
الكل: هههههههههههههههه
راشد: حالها من حال دارين
اخذوا صوره حلوه مع العرايس
نوريه تكلم وضحه: ابراهيم بيدش غطوا ريم
اشوي دش ابراهيم بكل ثقه مع الزفه
شاف هيونه واقفه ومدنقه راسها باسها من جبهتا
هيونه ارتبكت ضاعت كل مخططاتها من البوسه
ابراهيم جالس بعد ماسلم على الكل
ابراهيم يتأمل يد هيونه صغيره وبيضه والنقش الحنا عليها وماسكه مجموعة الورود(المسكه)
ابراهيم مد يده ومسك يدها
هيونه هذا اولها قدام الناس ...اسحبت يدها على اساس تعدل طرحتها
رد مره ثانيه ومسكها
هيونه شكل عنيد واللي يبيه يوصله بس مو علي ..اسحبت يدها بنعومه مشان الناس ماتنتبه
ابراهيم ابتسم
بعد ماصورو مع الكل اطلعوا من الفندق
.
.
.
ريم مو قادره تتنفس تحس ان نفسها النقطع قالت حق امها تجيب لها ماء انكتمت وهم مغطينها
.
جاء دور محمد
دش والابتسامه عريضه على وجهه
سلم على ريم اللي واقفه احترام له
وصور مع الكل ونقط على اللي يرقصون عنده
بعد جذي خذا ريم وطلع
........................
في الفندق ابراهيم ومحمد حاجزين سويت جنب بعض
في سويت ابراهيم
هيونه جالسه على الكنب وابراهيم جنبها
ابراهيم : مبروك عليج انا
هيونه مرتبكه بوجودها مع ابراهيم ابروحهم : اممممممم
ابراهيم يلمس شعرها: اشتقت حق الكيرلي
هيونه يتمصخر على شعري مولت عليه...ابعدت يده من شعرها
ابراهيم مسك يدها: قومي خلينيا نصلي ....انا بعرسي الاول ماصليت ..قومي نصلي عشان يتبارك
هينه كلش ماعنده ذوق يطري عرسه بليلة دخلتي
قام ابراهيم وراح يتوضئ
هيونه استقلت غيابه راحت واخذت عبايتها وصلت قبل لا يطلع
ابراهي طلع من الحمام شافها تسلم من الصلاتها
ابرهيم: كان نطرتيني
هيونه: انت طولت بالحمام مافيني انطرك
ابراهيم ابتسم ياحلو صوتها من يوم دش السويت وهي مانطقة بحرف واحد
هيونه ردت مكانها واجلست على الكنب بعد ماعلقت عبايتها
ابراهيم خلص صلاتها وطلب عشاء لهم بعد جذي راح عندهيونه وجلس جنبها على الكنب
ابراهيم: ماتبين تبدلين ملابسج عشان تاكلين براحتج
هيونه بمكر: لا ماراح ابدل ..خليني احلال سعر الفستان حرام اشتريه بسعر غالي والبسه جم ساعه
ابراهيم استانس على الجمله الطويله اللي قالتها قال بتمصخر: ليه جم يوم بتخلينه عليج؟؟؟
هيونه: مابعد حددت المده
ابراهيم: ههههههههههههههه
.
.
.
.
بسويت محمد وريم
محمد طفر المصوره وريم مااقدرت عليه هو والمصوره ضدها
ريم وده تطلع من السويت ذبحها محمد بتصوير والحركات مالها داعي جدام المصوره
محمد : اخر صوره ...لم ريم من خصرها وطبع قبله على وخدها
واخذت المصوره جم صوره خاصه لهم
المصوره لمت اغراضها واطلعت
طلع وراها محمد والما تأكد انها اطلت قفل باب السويت ورد داخل حصل ريم مازالت واقفه
محمد قرب منها ومسك يدها الثنتين
ريم يده ترتجف من التوتر للي فيها
ممد حب يخف توترها قال: اسمعتي الاخبار اليوم ...يقلون القمر ماراح يطلع بعد اليوم
ريم مستغربه قالت بهتمام: ليه؟؟
محمد يبتسم: لانه صار ملكي
ريم افهمت عليها انه المقصوده ابتسمت ودنقت راسها من الخجل
محمد رفع راسها بصبعه قال يبي يستفزها : ليه تستحين ..وين السانج ...ولا بس يطلع بسوق
ريم عرفت شنو يقصد:اممممممممم
محمد ردي علي خليني اسمع صوتج قال بخبث: اذا استمرتي على هذا الحال مضطر استخدم اسلوبي الخاص
ريم شنو بعد يبي يفرجيني عضلاته من اول يوم ..قالت : شنو بتسوي ؟؟
محمد اتبسم: تعرفين الطراره اللي بمكه
ريم بخوف : ايه
محمد يستمر بالكذبه: هذاك اليوم اخذت رقمها وقلت لها اذا اعرست تعالي عرسي يشرفني انج تحضرينه...واليوم فاجئتني بحضورها جان احجز لها غرفه جنبنا ..شاف عيون ريم تكذبه قال اذ مو مصدقتني ذلحين اروح اجيبها تسلم عليج
ريم شنو من صجه ولا يقص علي ..اممم خليني اطلع كذبه قالت تبتسم : شنو شايفني ياهل جدامك تقص علي
محمد مات من ابتسمتها قال بجد : عيب تكذبيني ..ذلحين اثبت لج
اخذ تلفون الفندق ودق على الرقم مجهول
محمد مرحبا اخوي ممكن توصلني باخت رقيه اللي من مكه
ابراهيم وهو يتعشاء مع هيونه : هههههههههههههه حسبي الله على اعدوك...
محمد: هلا رقيه اشلونج .استنستي بالعرس؟؟
ابراهيم يطالع هيونه: ايه وايد شكلها بتعذبني معاها حيل
هيونه من هذا اللي يكلمه بهذا الوقت قليل الادب ماعنده ذوق
محمد: تعالي سلمي على مدام ..اوكي بالغرفه 759
قال بصوت واطي اطلب لي عشاء ودزه علي بالغرفه
ابراهيم يضحك على سوالف محمد: ههههههههههههه ان شاء الله..وسكر التلفون
ابراهيم: الله يعين ريم على محمد..هههههههههه
هيونه: هذا محمد اللي يكلمك؟؟ شنو فيها اختي
ابراهيم: ايه.. محمد يبيني اطلب له عشاء
ابراهيم اخذ تلفون وطلب حق محمد
.
.
في سويت محمد وريم
ريم مو مستوعبه ان الطراره اهني بالفندق : قولي الصج
محمد يكتم ضحكته: شوفي اذا ماتبين تشوفينها بدلي ملابسج عشان اذا جات اقولها المدام نامت..ومااطلع كذاب جدامها
ريم راحت وغيرت ملابسها ..ذبحها الخوف يوم تذكرت شكلها
مرت عشر دقايق
محمد كل هذا تبدل ملابسها قال بصوت عالي : ريم ..ريم
ريم لابسه قميص نوم طويل وعليه ردا وفكت تسرحتها وخلت شعرها مفتوح والقص على وجها طالع شكله حلو
محمد تنح من شكلها ... راح صوبها
قال وهو يمرمر يده على شعرها: ليه ماندتيني اساعدج افك تسريحتج
ريم قالت بهمس وهي تخلص يد محمد من شعرها : مايحتاج...اممممممممممممم قالت بخوف وين الطراره
محمد : تحصلينها متمشكله مع شعرها العراده يالله تمشطه
ريم بعد تتعدل وتزين
اشوي دق الباب
ريم بحركه سريعه انخشت ورا محمد
محمد : لاتخافين ماتقدر تسوي لج شي بس بتسلم عليج
ريم بنفعال: مابي مابي سلامها
محمد خاف على ريم لا تستخف عليه : موشرط هي يمكن العشاء وصل
ريم متمسكه بثوبه لاتروح ماابي عشاء
محمد اللي يبيه صار قال وهو يلف عليها: اكيد ماتبين عشاء؟؟
ريم تهز راسها يعني لا
زاد طق الباب اكثر
ريم رمت نفسها بحضن محمد تبكي : مابيها مابيها
محمد حضنها حيل : لاتخافين ماني فاتح لهابنقعها بخليها تخيس عند الباب ...تعالي الغرفه النوم تريحين اعصابج
محمد سدح ريم على سرير والحفها
وراح يغير ملابسه وجاء بينسدح جنبها
قالت ريم: وين ليكون بتنام اهني؟؟
محمد يطالعها بنظرات جامده: وين تبين انام
ريم: اممممممم بصاله
محمد قال بخبث: براحتج انا كنت اريد احميج من الطراره لادشت اهني
ريم تبتسم : اشلون تدش اهني ؟؟
محمد: تذكرت اني معطيها نسخه من المفتاح يعني اذا احتاجتني ودقت علي ومارديت عليها تجي الغرفه عندي
ريم عدلت جلستها : تكفى محمد قفل الباب عدل
محمد يكتم ضحكتها: ابشري ما طلبتي شي ...
محمد قفل الباب ورح انسدح على سرير
حالة صمت ثواني
محمد قرب من ريم حيل : مانمتي ؟؟
ريم ارتبكت من قربه لها ..شنو ماشوف عيوني مو مغمضه قالت بهمس: لا
محمد يرفع الخاف ويتلحف معها: لا تخافيني من رقيه تخسي تعتب الباب وانا موجود
ريم:انت ليه عطيتها المفتاح؟؟
محمد يطفي النور الغرفه
ريم بصوت علي :لالالالالالالالالالا
محمد رد وفتح النور: ليه تخافين من الظلمه
ريم استحت: لا اممممممم بس خايفه تدش الطراره ومااشوفها
محمد ماالومج الونها زين سواد اليل.. قال يهدي من خوفها: انا قفلة الباب ماتقدر تدش..........محمد شافها هدت طفى النور
محمد حضن ريم وتلحف وياها
ريم عقلها مو مع محمد مع الطراره
محمد استقل الفرصه مد يده على شرط القميص واسحبه
ريم حست عليه حطت يدها فوق يد محمد اللي يسحب الشريطه : شنو تسوي
محمد بصوت همس :مااسوي شي حرام..حلالي
ريم افهمت عليه..اصرخت صرخه عاليه
محمد يحط يده على فمها يحاول يسكتها
.
.
.
.
.
في سويت ابراهيم وهيونه
ابراهيم حاول في هيونه تنام وهي مو راضيه عاجبتها الجلس اهني
ابراهيم يئس منها راح ونام
على الساعه 4 الفجر
طفشت هيونه من الفستان التسريحه راح الحمام بتغير ملابسها
دشت الحمام وبحكم غرفتها جنب غرفة اختها اسمعت صوت اختها تبكي ..خافت عليها ...الله ياخذك يامحمد شنو سويت باختي...قررت تروح تشوفها اذا طلع ابراهيم يصلي الفجر
هيونه شافت الحمام مزين ومرتب قررت تاخذ لها شوار بعد جذي البست بيجامه واستشورت شعرها واحطت مكياج خفيف
.
.
.
.
هيونه تبي تشوف اختها بس ابراهيم ماقعد من النوم عشان يروح يصلي...بروح اقعده حرام تطوف الصلاة الفجر..انا ذلحين مسئوله عنه ..واضحكت على كلمة مسئوله عنها .
دشت هيونه غرفة النوم حصلت ابراهيم نايم بعمق
قربت منه : براهيم...ابراهيم
ماصحى اخذت تهز كتفه بنعومه
ابراهيم حس عليها رفع راسه شاف هيونه قال وهو يحط يده على وجها: هيونه فيج شي ؟؟
هيونه قلبه يدق بسرعه ماتدري ليه: لا
ابراهيم: ليه معقدتني من النوم؟؟
هيونه بهمس : لا تطوفك صلاة الفجر
ابراهيم : يزاج الله خيـــــر...وقام ودش الحمام
هيونه تمسك قلبها..شنو فيني بس عشان لمس وجهي يدق قلبي جذي
ابراهيم غير ملابسه وطلع من الغرفه بعد ماوصا هيونه ماتفتح الباب حق أي احد
هيونه جات بتقفل الباب بعد ماطلع ابراهيم ...اسمعت ابراهيم يسلم على اخوه محمد ويعلق عليه ويضحك
سكرت الباب وراحت تلبس عبايتها
.
.
.
.
ريم عند باب الغرفه : منوووووووو
هيونه ماتقدر ترفع وتها اكثر يسمعونها اللي بسويت: اناهيونه
ريم هذي صوت هيونه اختي ..راحت تشوف من عين السحريه
ريم بطلت الباب بعد ماتأكدت انها هيونه
هيونه تدش وتشيل الشيله على وجها
ريم بعد ماقفلة الباب عدل.. احضنت اختها حيل
هيونه: شنو فيج صوتج وانتي تبكين واصل لا عندي
ريم هي تروح تنسدح على سرير : مافيني شي
هيونه شافت السرير معفوس فوق حدر افهمتها وهي طايره ابتسمت
ريم عرفت هيونه ماتطوفها هذي اسوالف قالت وبصوت باكي : الخايس قص علي
هيونه: ههههههههههه اشلون؟؟
ريم خبرتها بسالفة الطراره
هيونه: هههههههههههههههههههههههههههههههه
ريم: تضحكيني وانا امس بقيت اموت من الخوف
هيونه: ابعقلج محمد يعزم طراره شنو يبي فيها من زينها ولا من منصبه السنع
ريم : شنو دراني انا مافكرت بهذي اسوالف ..بس جاء على بالي شكلها خفت تكون اهني
هيونه:ههههههههههه
ريم : وانتي اشلوج مع ابراهيم
هيونه افهمت قصدها..انا مشواري طويل مع ابراهيم قالت: مافيه شي من اللي في بالج
.
.
.
.
.
محمد وابراهيم يدشون الفندق بعد ماصلوا الفجر
ابراهيم يضحك على سالفة الطراره: زين ماانحاشت مرتك منك
محمد: والله اني خايف تسويها.. توهق
ابرهيم : هههههههههههه روح شوف مرتك في الغرفة ولا لاء
محمد وهو يفتح باب الغرفته : الله يستر ...وانت شيك على اللي عندك
ابراهيم: لا اللي عندي رويتها العين الحمره من اول يوم
.
.
.
.
هيونه اسمعت صوت الباب ينفتح: يوووووه اخذتنا اسوالف ومارحت الغرفتي قبل ابراهيم لا يرد...روحي اطلعي حق محمد لا يدش الغرفه ويشوفني عندج .
ريم اطلعت حق محمد قالت له هيونه اهني
محمد : خاها تطلع بوصلها الغرفتها
اطلعت هيونه وهي متفشله من محمد
.
.
.
ابراهيم يدور هيونه بالسويت وماحصلها وين بتروح هذي
اشوي سمع صوت الباب يطق
ابراهيم معصب من طلعت هيونه.. فتح الباب
محمد يبتسم: تعالي دشي
ابراهيم.. مو فاهم شنو اسالفه ..شاف البنيه متغطيه بعدين عرف انها هيونه بس وين رايحه بهذا الوقت
قال وهو يسد عنها الطريق :منو انتي ؟؟
هيونه مفتشله من محمد: اممممممممم انا هيونه
محمد غمز عيونه حق ابراهيم: يعني على الناس اللي مروينهم عين الحمره من اول يوم
ابراهيم ابتسم ابتسامه مجامله: انجعم ...روح حق مرتك قبل لا تجيها الطراره
محمد وهو رايح الغرفته: هههههههههههههه
هيونه بهمس: ممكن ادش ؟؟
ابراهيم مسكها من يدها ودخلها ...وسكر الباب
ابراهيم : ماتقولين لي من عطاج الائذن تطلعين
هيونه خافت من عصبيته: اممممممم محد
ابراهيم: قسم بالله لا اشووفج مره ثانيه طالعه من غير شوري الا ارويج انجوم الظهر ....بعدين وين كنتي فيه؟؟
هيونه لاتخافين خليج قويه : عند اختي ريم ومالك حق تمنعني منها
ابراهيم: انا للي كل الحق ..ومالج غير سمع وطاعه فاهمه
هيونه اسكتت
ابراهيم بصوت عالي: فاهمه
هيونه بهمس : فاهمه
ابراهيم يتاملها ...حلوه
هيونه استحت من نظراتها قالت وهي قايمه: عن اذنك بروح انام من امس مو نايمه
ابراهيم وهو يقوم من الكنب : اخذيني وياج ماشبعت نوم
هيون توهقت ...غيرت طريقها راحت الحمام لين ينام ابراهيم
ابراهيم ينطرها لين تتطلع..والله شكلها بتعبني وياها ...خليج مخيسه بالحمام ...وهي ينطرها نام
هيونه اطلعت من الحمام بعد ماتاكدت مفي صوت برا عرفت انه نام
راحت الغرفة وشافته نايم اخذت الحاف ونامت على الكنب بصاله
........................
في بيت ام ناصر
وقت العصر
الكل ينطر هيونه وريم بصاله
ايمان شافت ناديه لفه اشال الصوف على عنقها قالت: اش دعو كل هذا برد عندج ...اليوم جو زين ربيعي
ناديه : انا عندي برد
فهد ابتسم حق ناديه فاهم عليها
(ناديه لابسه شال الصوف على عنقها عشان محد يشوف اثار قبلات فهد )
دارين تساسر ايمان: لا تحرجين البنت
ايمان: ليه ؟؟
دارين: والد اخوج راسم خريطه على رقبتها
ايمان تحط يدها على فمها: يوووووووووه يافشيلتي في فهد...شنو بيقول عني ..متعمده اسئلها عشان احرجها .........اشوفه يبتسم
دارين تبتسم: مره ثانيه بطلي لقافه
اشوي دشوا البنات ريمو هيونه
سلموا على الكل
واستلمهم راشد بتعليقات
بعد جذي وضحه مرت بناتها وراحوا معاها الصالون عشان اليوم عند نوريه عشاء (ضعنه) في بيت نوريه
.
.
.

الجـــــــــــــــزء 68

في بيت نــــــــاصر
هند بغرفتها تستعد حق عزيمة نوريـــــه
ناصر: هند وعندها عزيمه ...منو بيطلعج من الغرفــــــه؟؟
هند تحط المسه الاخيره ..روج على شفايفها قالت وهي تبتسم: خلصت بس ابدل ملابسي
ناصر:امطرج تحت لا تأخرين؟؟؟
هند: دير بالك على الاعيال لا يوسخون ملابسهم مافيني ابدلهم مره ثانيه
ناصر ابتسم : ان شاء الله
ناصر نزل تحت بصاله ينطرها
شاف نواف ملابسه كلها شكولاته ابتسم ناصر لا ن يعرف هند اذا شافت نقطه على ملابسهم انجنت اشلون ملابس نواف كلها متوسخه ..
توسعت ابتسامته يوم تخيل شكل هند اذا شافت نواف
تركي:ياويلك من ماما بتطقك؟؟
نواف ساكت يكمل اكله يكابر انه مو خايف من امه
ناصر: كمل اكلك وبعد جذي غسل يدك ووجهك..
نواف كمل اكله
اشوي انزلت هند كاشخه من قلب
هند : تاخرت عليك؟؟
ناصر يبتسم: لفي وراج وشوفي ؟؟
هند التفتت على وراء انصدمت من شكل نواف قالت منفعله: انا جم مره قايله لك لا توسخ ملابسك ..ماتعرف تاكل مثل الناس
نواف وهو ياكل ماانتبه على امه يوم انزلت كان مندمج يطالع توم جيــــري
سمع صوت امه شهق وغص بحبه شكولا ته
هند راحت تنادي الخدامه تجيب لها ثوب حق نواف..
نواف يحاول يطلع القطعة الشكولاته
تركي يطق طهره
ناصر انتبه على نواف انه غص قام من مكانه مسرعه رايح صوبه
ناصر شال نواف وسواله اسعافات الاوليه
ناصر وهو يضغط على صدره : نواف معي
نواف مايتكلم بس يطالع ابوه بنظرات اني معك
ناصر كرر عملية اسعافات الاوليه
تركي خايف على اخوه عيونه بدت تدمع
هند جات ومعاها الثوب نواف شافت المنظر رمت الثوب على الارض : شنو فيه؟؟
ناصر قدر يطلع القطعه الشكولاته
نواف بعد مااطلعت القطعه الشكولاته رجع كل اللي في بطنه
هند شالته من يدناصر وهي تمسح على ظهر نواف
هند تكلم تركي: روح جيب ماء؟؟
نواف ارتاح بعد مارجع
هند تمسح على راسه: حبيبي تحس بشي يوجعك
نواف بصوت مبحوح : لا
ناصر: بقيتي تروحين الولد منا...يوم صرختي عليه غص بالشكولاته ..الله ستر
تركي جاب الماء وعطاها نواف قال: انتي سبب كان بيروح مني اخوي
هند ماردت على تركي فاجئها بكلامه
ناصر يفتن على والده: تكلم بأدب مع امك؟؟
تركي: يعني لو اخوي مات منو بيكون رفيقي بالدنيا وسندي بعدك يابوي ..الاخو مايتعوض
ناصر يبتسم: منو علم هذا الحجي؟؟

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -