بداية الرواية

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين -38

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين - غرام

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين -38

ام مشعل وشيماء مع واليد يوقفون عند باب المستشفى
شيماء شافت سيارة نوريه مع بناتها قدامهم
شيماء: شف البنيه ذيك؟؟؟
واليد: أي وحده المتحجبه وعليها نظاره شمسيه ولا اللي رافعه شعرها
شيماء: لا...المتحجبه شوفها عدل
وليد: شنو فيها
شيماء: هذي منى بنت احمد
وليد مااعجبه لابس منى (لابسهم بنطلون جينز اسكني وعليها تشيرت ابيض ضيق ويوصل لين تصف الفخد
وعليها رسومات بالون الاسود)
شيماء: يالله نحن بننزل وانت روح جي اللي وصيتك عليه
في المحل الورود
نوريه اطلبت من منى تجيب لها بوكيت ورد
المحل الورود بنفس المسشفى
منى تنسق لها بوكيت ورد
واليد جالس يتأملها جسمها وجهها اسلوبها صوتها وكلامها..واذا شاف منى التفتت عليه صد صوب الثاني مشان ماتنتبه له
صاحب المحل: أي خدمه
واليد: لو سمحت اريد بوكيت نفس حق الاخت
منى اسمعته بس ماازعلت لانه مونفس المريض للي راح يزرونه
صاحب المحل خلاص تنسيق البوكيت الورد الثنين
واليد كتب على الكرت
الحمد الله على السلامه
مبروك المولود
ام مشعل وشيماء
منى احتارت شنو تكنب
وليد كان قريب منها بينهم مسافه بسيطه بينهم
وليد: اكتبي مبروك المولوده ... ام عبد العزيـــز
منى تطالعه مستغربه شنو عرفه اني بزور وحده والاد:تنكت
واليد اعجبته اسالفه : لا اقولج الصـــــــج
منى اشطلته : وكتبت بالكرت
الحمد الله على السلامه مبروك البنيه
واطلعوا من المحل
ووقفوا عند الفت
فتح الفت واركبوا وضغط واليد الدور الثالث
منى جات بتضغط شافته ضغط الثالث ارجعت على ورا
وقف الفت على الدور الثالث
منى تشوفه يمشي وراها...ياربي شنو يبي هذا مني
جات بتدش بالغرفه وقفها صوت وليد
وليــــد:لو سمحتي نادي لي اختي شيماء قولي لها وليد برا ينطرج
منى تنحت وليـــــــد
وليد ماسك ضحكته لما شافها ارتبكت
منى دشت من غير ماترد عليه
.
.
.
.
شيماء اطلعت حق وليد برا
وليد يمد بوكيت الورد حق شيماء: هذا الوصيه
شيماء: شنو سويت حق البنيه؟؟
وليد: ماسويت شي؟؟
شيماء: دشت علينا ووجها اشاات المرور
وليد: ههههههههههه اقولج بعدين
.
.
.
.
في غرفة داريــــن
منى تعيد شريط الموقف مع وليد ....شنو قصده اكتبي ام عبد العزيز..يعني هو كان عارفني ...ولا هو من شباب التافهين ....صحت على همس مي
مي: ياهووووووه وينج خليج ويانا
منى: اسكتي مومعاكم صارلي شي ماكنت اتوقعه
مي: شنو صار قولي
منى: مو وقته بعدين اقولج لا ردينا البيت
....................
بعد مرور اسبوع من الاحداث
دارين راحت السعوديه تنفس عند امها
ناديه وفهد عايشين شرات كناري الحب
هيونه مازالت توعد وتخطط حق ابراهيم
وابراهيم تاركها على راحتها يبي يشوف شنو نهايتها
ريم متوهقه في البيت مو عارفه شنو تسوي الحياء جديده عليها ومحمد مايرحمها
عمر طلع من المستشفى وهو يتتع بصحه والعافيه
موزه كل ماوجهة ابوها يصد عنها ولا يعتذر ويروح العزبه
شيخه ردت الامارت
وضحه ردت القطر
وهند حملها ماشي بحمد الله تمام بس تركي اشوي ملعوزها ما يتقرب منها للي يبيه يروح يقول حق الشغاله وهي محتاره وياه فجئه مايريد يتقرب منهاومو عارفه شنو سبب
....................
في الامــــــــارات
بيت ابو سعيــــــد
ام سعيد مسويه عشاء حق شيخه برجوعها بسلامه
عشاء عائلي
موزه واعيالها جاين مع السايق
دشت البيت هي واعيالها
حصلت امها وابوها وسعيد وشيخه واعيالها
سلمت عليهم هي واعيالها
ابوسعيد استئذن بيروح العزبه
موزه اجلست على الكرسي: يمه الي متى وهو صادني
ام سعيد: والله انا رمسته بس هو مايرد علي ...حاولي انج تتقربين منه
سعيد: اخبرج ليه ماتلحقينه بالعزبه ...مايروم ينحاش منج ولا يصدج
موزه : امممممممممم
شيخه: دقي على ريلج روحي انتي وياه واهناك فهموه شنو السالفه بينكم ولا تطلعون من العزبه الا وعمي راضي عليكم
ام سعيد : خوووووش حل ....يالله قومي سيري دقي على ريلج
موزه اعجبتها الفكره ودقت على ريلهاااااااا
.
.
.
.
في سيارة حميـــــــــــــــد
حميد يمسك يد موزه وشدعليها: ليه مرتبكـــــه...
موزه: لو صدني ابوي هلا مره راح امووووووت
حميـد: اسم الله عليـج من الموت........ولايهمج اذا صدج راح اربطه بالحبل وبروغه
موزه تبتسم: لاوالله انا ويني ومنـــــــــك؟؟
حميد: انتي معي تعونيني على الشيبه
موزه:انا وابوي بنتعاون عليك وبنربطك ونعلقك في النخله
حميـد: حوووووووو شنو حقه تعلقوني
موزه: بنصورك ونكتب تحت صورتك...هذا الريال زعل زوجته وسبب خلاف بينها وبين ابوها
حميد: ههههههههه اهون عليج انفضح
موزه:خل العالم تعرف عليـــــــــــك
حميد يدق هرن عشان البواب يفتح البوابه
ابو سعيد شاف سيارة حميد داشه العزبه ....خير شنو جيبنه
حميد وقف سيارة ونزل هو وموزه
حميد قرب من ابو سعيد للي جالس على فرشه وحاط الفواله جدامه
ابو سعيد سلم على حميد وموزه
(هو قبل مايطلع من البيت سلم على موزه بس موزه سلمت عليه مره ثانيه مشان تكسر الحاجز اللي ابوها مسويه بينهم...)
ابو سعيد وهو يجلس :شو هاي الزياره الموفاجئه يابو سلطان؟؟
حميـد يطالع موزه اللي شالت الغطاء عن وجها:ابد ياعمي جينا نسلم عليك من زمان عنك...
ابو سعيد هو عارف ليه جايين اهني :اهااااااااا بس جذي
حميد يغمز حق موزه عين
موزه افهمت غمزته قامت من مكانها وراح جنب ابوها
موزه تمسك يد ابوها وباستها:ابوي انا غلطت ومنك السموحه.......يابوي انا ماعرفت النوم وانت زعلان علي ...دخيلك ابوي سامحني ...رضاك عندي بدنيا
ابو سعيد ماعلق
حميد: هاي بنتك ..ودلوعتك...وضناك
ابوسعيد بصوت عالي اشوي : يوم انك تعرف انها بنتي تسير تروغها من البيت
حميد يوه عمي عصب وخروا عن طريجه قال ببرود متعمد: نغزت شيطااااان
ابو سعيد:ماسويت لنا قدر ولا حشيمه لا انا ولا اخوها سعيد
حميد:حقكم وقدركم على العين وراس محشوميــــــن
ابو سعيد:واضح قدرتنا وحشمتنا... ورميت بنتنا عند اهلها ولا سئلت عنها
حميد: اشلون اسئل عنها وقتها وهي مو طيقتني ولا بعد مغفله تلفونها
ابو سعيد:اكيد بتغفل تلفونها تبيها ترمسك بعد ماقلت لها ان طلعتي مالج رده البيت....هاي شنو معناتها ..عايفنها
حميد:لحظة غضب قلت هاي الرمسه .........وبعدين اشلون عايفنها وهي كل حياتي
سعيد عصب عليه ومن بروده:قوم اطلع برا العزبه ولا والله اسوي فيك جريمه.....بعد كل اللي سويته تقول هاي كل حياتي
موزه: ابوي هدي اعصابك ...
ابو سعيد: انتي اسكتي ....يالسه عندي بالبيت وتكذبين علي تقولين تعبانه
موزه: مااريد اتعبك بمشاكلي
ابو سعيد:تعبيني ودخليني بمشاكلج ابرك ماتكذبين علي جني ياهل من اعيالج .....ماكني ابوج اللي يخاف عليج ويهمه مصلحتج وبيتج ..
موزه : وانا اخاف عليك لا تكدر وتزعل ويضيق صدرك
حميـد: هاي اول مره واخر مره موزه تجيكم زعلانه مني
ابو سعيد: هذا الناقص تجيني زعلانه مره ثانيه منك ..قسم بالله ماتعرفها حليله لك لو تسويها
حميد: مافي بيت بهاي العالم مافيه مشاكل ياعمي
ابو سعيد يكلم موزه: مو كل مشكله تستوي بينج وبين ريلج اخذتي اهدومج وجيتي عن بيت اهلج...مااحيد امج علمتج جذي
موزه ماتعرف يابوي شنو كنت صابره عليه لو اقولك انه طقني شنو راح تسوي فيه قالت : الحياء تعلم يابوي ...مابعيدها
ابو سعيد : طول عمرج ياموزه كبيره وعاقل ماتظهر منج العيــــب
حميد: وان اشهد ياعمي ...وهذا للي محببني فيها
ابو سعيد بمزح: انت عادك اهني ماسرت برا
حميد: لا وين السير وحياتي بين يديك( يقصد موزه )
الكل: هههههههههههههه
موزه تحب راس ابوها : رضيت علي ..
ابو سعيد: عمر الظفر مايطلع ماء
حميد: زين اللي رضيت عليها ...كنت افكر اشلون اجمع رؤوس القبايل
موزه:ههههههههههههههه
ابو سعيد يبتسم: جمعهم لاني مارضيت عليك .
حميد ينقز ويحب راس عمه : مالك الا ارضاء ياعمي...بس انت قولي شنو تريد ونحن فيه
ابو سعيد: مااريد غير سعادتكم
.
.
.
.
.
في بيت ابو سعيـــــــد
سعيد : يمه انتي عازمه حريم على العشاء
ام سعيد: لا بس نحن عائليه
سعيد: خوووووووووش ...يالله شيخه وشهد قوموا ساعدوا امي ..
ام سعيد: بشنو يساعدوني
سعيد: موزه وحميد تأخروا شكلهم انبسطوا اهناك الشيبه رضا عليهم...وانا بصراحه اريد اسير اهناك ولا اريد اطوف العشاء
الكل:هههههههههههههههههه
ام سعيد: تريد نشيل عشانا ويانا ونروح لهم
سعيد: هيه ...اذاماعندج مانع يام سعيد
ام سعيد: شورتك وهدايت الله.....يالله يابنات قوموا نزهب العشاء
قامت شيخه وشهد يساعدون ام سعيد
وسعيد راح يشغل السياره وشال اليهال معه
وخل سلطان يشيل باقي الاغراض
.
.
.
.
سعيد وقف سيارة بالعزبه
شافوا
ابو سعيد حاضن موزه وماد العصا على حميد بيطقه وهو يضحك
سعيد: عسى دوم الضحكه ياوبو سعيد
ابو سعيد: يامرحباا بنور عيني ...يدوم عزك ونبض قلبك يابو حمدان
حميد وهو يحضن عمر اللي جاء على طول عند ابوه: هاي ترحيب مو لك ياسعيد هاي حق عمتي ويغمز عينه حق الشيبه
الكل :هههههههههههههههه
سعيد: الشيبه يالس يرحب في امي وانا على بالي يرحب فيني
ام سعيد: عن المصاخه انت وياها
ابو سعيد: شنو حارق رزقكم
كملوا جلستهم بسوالف واضحك
.......................
في الكويــــــت
بيت سعــــــــــد
ام شوق: باجر جهزي حالج ...
شوق: غصب اتزوج
ام شوق: هذي السالفه انتهينا منهااااااا...وباجر بيجون يشوفونج..
شوق : شنو طتوا انتي وابوي وجايني تقولون للي استعدي
ام شوق: حنا عطيناج خبر من زمان.....واعتقد انتي عارف راينا بالموضوع ماله داعي تسوين لنا حركات استهبال..
شوق ....وجات براسها موال...باجر الصبح احسن وقت قالت: باجر الصبح بروح اجهز حالي
ام شوق: وين بتروحين
شوق: اسوق اشتيلي بدله ...عيل تبيني اطلع جدام الناس بدله قديمه
ام شوق: احذي الخدامه وياج
شوق: زيــــــــــــــــــن
....................................
في وقت الصباح
فهد يسحب شفايفه من شفايف ناديه : يالله تاخرت على الشركه
ناديه وهي ترفع علاق قميصها النوم على كتفها تعدله قالت وهي تبتسم:لا تروح اليوم اجلس عندي...
فهد يحرك قصتها : باكر اوعدج بس اليوم مافيني....الشغل فوق راسي ..ومواعد وفد ياباني على الغداء
ناديه بصوت دلع اقرب اللي الهمس: والله زهقانه مافي احد بالبيت دارين عند خوالي وامي نوره بالمدرسة التحفيظ القران....طفش
فهد طبع قبله على خدها : اطلعي روحي السوق ولا سيري على الجيران..لا تجلسين بروحج......
ناديه بخبث: انا افكر اني التوظف بالشركه
فهد: نعم نعـــــــم...انسي انج توظفيـــــن لابشركه ولا بغيره
ناديه:يعني انا الدرس واتعب هذي السنين كلها واخرتها اجلس بالبيت... حرام وشهادتي وين اوديها
فهد: حطيها تحت مخدتج ونامي عليها...
ناديه: هههههههههههههه حلوه احطها تحت مخدتي
فهد: لاتفكرين انج توظفين ...ماعندي نسوان يتوظفون
ناديه: هذي عمتي ايمان موظفه
فهد: انا مالي شغل بالناس ...انا مااحب مرتي توظف ..ابيها في البيت تجلس تنطرني ارد من الدوم وكلها شوق وله .. وهي بكامل اناقتها
ناديه تبتسم: يعني الموظفات ماينطرون ازواجهم شوق ووله
فهد: يرد زوجها البيت وهي مابعد ردت من الدوام ...واذا ردت تحصلينها تعبانه مهدود حيله من الدوام ....يالله ياحبي سوالفج ماتنمل ...مع السلامه
ناديه بهمس: الله وياك
........................
في الشركــــــه
الساعه تسعه صباحا
شوق تكلم السكرتير:ممكن اشوف فهد الراهي
السكرتير: عندج موعد
شوق: لا....بس انا زوجته
السكرتير: تفضلي ..حياج
دشت شوق المكتب وفهد ماانتبه لها كان مشغول بالاوراق للي بين يده
دشت وسكرت الباب وتقدمت جم خطوه
شوق: السلام عليكم
فهد رفع راسه انصدم من وجود شوق: وعليكم السلام
شوق: تسمح لي اجلس
فهد: انتي دشيتي من غير مااسمح لج
شوق: فهد انا اليوم جايتك وكلي امل انك تفهمني
فهد نزل القلم على الطاوله: شوق مافي شي بينا ياليتج تفهمين
شوق: انت اسمعني اول
.
.
.
.
في بيت ام ناصر
ناديه جالسه بصاله تقراء مجله
دش عليها راشد :الحلو شنو يسوي
ناديه تبتسم: مااسوي شي ..اقلب في المجله
....انت شنو رادك من الشركه
راشد: انا كنت طالع بشغله وشفت اني قريب من البيت قلت امر اتقهوه
ناديه: ابشر بالقهوه ..ثواني
اشوي ردت ناديه ومعاها القهوه
وصبت حق راشد القهوه و اعطته من الحلو
راشد: شكلج طفشانه حييييييييييييل
ناديه: البيت فاضي مافيه الااناااا
راشد: شنو رايج اوديج عند فهد بالشركه ..منها تشوفين الشركه وتتعرفين على طبيعة عمل فهد..وتشوفين حلالج بالمره
ناديه: اممممممممممممممم اخاف يعصب لا جيته
راشد: ليه يعصب ..بعدين الشركه فيها بنات موظفات ..يحسبونج موظفه مو مرت فهد صاحب الشركه
ناديه قامت: والله فكره حلوه ...بروح اجيب عبايتي
.
.
.
.
.
في الشـــــــركه
شوق: امي وابوي يردوني يزوجوني بالغصب ..وانا ابيك واحبك ....لا تخليهم يزوجوني
فهد مايحب يجرح احد بس هي لزم تفهم اني مو لها ولا افكر فيها : كل انسان وله غطه ..انا غلطتي اني تزوجتج
شوق: انا سبب اللي فرطت فيك..انا ادري انك تحبني وتعشقني ...بس سالفة اني مو بنت هي اللي اصدمتك
فهد يضحك على كلامها احبها واعشقها: ههههههههههههههههههههههههههههههه
.
.
.
.
راشد يكلم السكرتير: منو عند فهد
السكرتير: زوجتـــــــــه
ناديه التفتت تطالع راشد وراشد يطالعها قالوا :
زوجتــــــــــه!!!!!!!!!!!!
السكرتير استغرب من تفاجئهم: أيه زوجتـــــه؟؟؟
راشــــــد شاف ناديه تنحت مكانها ماتحركت من قوة الصدمه قال: مو أي احد يجي يقولك انا زوجة فهد تصدقه ....
السكرتير: وانا شنو عرفني هي قالت انا زوجته ودشت وهلا صار لهم ساعه بالمكتب ماطلعت
راشد سحب يد ناديه ودشوا المكتب يبها ماتصدق كلام السكرتير
راشد فتح الباب شاف اللي ماكان يتوقعه
فهد جالس على الكرسي ويضحك من قلب وشوق تبتسم والابتسامه شاقه حلقها
ناديه نزلت دمعه من عيونه من صوت الصدمه
ماتحملت تشوف اكثر ولا اقدرت تنطق بحرف واحد اطلعت برا الشركه وهي مو شايفه احد بطريجه جم شخص الصتدمت فيه
راشد ينادي على ناديه ايريد يفهمون سالفه من فهد مايبيها تنصدم بالموقف وتطلع من غير ماتفهم شي
فهد وقف من مكانه ..نـــــــــــاديه
شوق: اشوف الحبيبه ماسلمت علي كني موعاجبتها
فهد هذي وين وانا وين ...من زين اعلومج تسلم عليج... قال بعصبيه طفح الكيل منها كان يسايرها يبيها تنساه من حياتها وترضئ بنصيبها بس بعد ماشاف ناديه فقد اعصابه : شوووووووق الطلعي برااااااااااااااا
شوق: تطردني من الشركه؟؟؟؟؟؟؟
فهد: مو من الشركه وبس من حياتي كلها...افهمي يابنت الناس انا ماابيج مابيــــــــج
شوق: بسـ...........
فهد: ولا كلمه زياده يكفي ماجاني منج انتي تبين تخربين بيتي بس هذا شي ماراح يحصل انا الناديه وناديه لي ..
شوق قهرها بكلامه مافي فايد فيه متعلق فيها .. اطلعت من الشركه..
السكرتير: الو سمحت ياستاذ فهد توقع على هذي الاوراق مهم جدا حق المناقصات
فهد جلس على الكرسي وحط راسه بين يده: حطهم عندكم ولا تدخل علي احد
السكرتير: ان شاء الله
فهد رفع التلفون ودق على راشد
.
.
.
.
في بيت ام ناصر
راشد: طول الطريق وهي ماانطقت بحرف واحد ولما وصلنا البيت اطلعت الغرفتها
فهد: هي ليش جايهالشركه؟؟
راشد: كله مني انا قلت لها تعالي الشركه عشان نضرب عصفورين بحجر...منها تشوف الشركه ومنها تفتح معها موضوع الشراكه بالمشروع
فهد: طيب هي ليه تزعل
راشد: ليه تزعل وتسئل بعد....السكرتير لما سئلناه منو عندك قال زوجته..
فهد: شنووووووووووو زوجتي ... شوق زوجتي
راشد: هذا الصدمه الاوله لها والصدمه الثانيه لما شافتك تضحك وياها ولا كنك بشركه
فهد : راشد انت فاهمني مستحيل يصير باللي يدور براسها
راشد: انا عارفك وفاهمك...بس روح فهم ناديه ...وربي انه كاسره خاطري ..انصدمت فيك
فهد :مافيني اطلع من الشركه لا خلصت شغلي ...اللي جلسه وياها
......................
في بيت سعــــــــــــد
ام شوق: وين الفستان للي اشترتيه
شوق كلام فهد اجرحها وايد : ماحصلت فستان ..السوق وع يلوع الجبد مااعجبني شي
ام شوق: مومشكله عندج فستين شنو كثر
شوق : انا بطلع الداري ...بعد ساعتين صحوني ..اتجهز قبل لا يجون الخطاطيب
ام شوق ابتسمت وخيرا بنتها رضت بالعريس
.....................
مرحبااااااااااااااا اشلونكم حبايب
اليوم راح انزل الكم بارات بس مو طويل والله كنت اريد انزل اسبوع الجاي بس قلت حرام البنات يتريوني
الجـــــــــــــــزء 70
غرفــــــة ناديه
(غرفتها للي عند البنات هيونه وريم ..)
ناديه....زوجتـــــه شوق زوجته كيف واشلون ومتى وانا اشلون ماانتبهت له ............فهد مستحيل يسويها ويرد حق شوق....يقول مشغول وهو داق سوالف معها وضحك ماخذين راحتهم هذا اللي يقول مايبيها وعايفها ..... يالتني ماشفتك يافهد ولا عفتـــــــك........ ونزلت دمعه منها دمعة قهــــر
.
.
.
وقت الغداء
ناديه ماحبت تبين حق ام ناصر انها زعلانه مع فهد انزلت تحت مشان ماتبين حق ام ناصر انزلت بعد ما تاكدت فهد مابعد رد من الشركه ...انزلت وتغدت جم القمه مع ام ناصر
.
.
.
.
بعد صلاة العشــــــــاء
ناديه تعرف وقت ردت فهد من الشركه.... اطلعت الغرفتها اللي بدورالثاني دشت الغرفه واقفلة عليها الباب ماتبي تكلم احد ...
.
.
.
فهد يطق الباب على ناديه قال بصوت عالي:ناديه افتحي الباب خليني افهمج شنو السالفه....ماينفع اكلمج من وراء الباب...
ناديه من وراء الباب :شنو تفهمني....الجاهل اللي يشوف اللي شفته يفهمها على طوووووول
فهد: انت تفسرين على هواج ... قو لي لي شنو فهمتي
ناديه بنفعله: فهمت اني غبيه وحبك معمي عيوني وشايفتك الانسان المخلص والوفي...... الاسف انغشيت فيك...
راشد دش عليه وهو واقف عند الباب يحاول في ناديه تفتح الباب قال: صار لك ساعه وانت واقف عند الباب
فهد معصب : انت ماتسمعها شنو تقول ...اذبحها اذبحها..
راشد: ناديه كبيري عقلج وافتحي الباب ..
ناديه: مو فاتحه الباب ولاابي اسمع شي ..
فهد مازال معصب: شوفي لو ماتفتحين لا الكسر الباب والكسر راسج وياه....
راشد شاف فهد معصب وناديه معنده مو فاتحه الباب ...سحب فهد وطلعه برا الجناح
فهد: وين موديني؟؟؟
راشد:مو فاتحه لك الباب بتظل حارس عند الباب
فهد:مو على كيفها بتفتح الباب غصب عنها...
راشد: بتفتح لك الباب وبعدين بتكلمها وانت معصب اشلون بتفاهم معاها ...... اسمع شوري لاتلكمها اليوم خلها يوم ثاني..
فهد: خلها تنثبر سنــــــــــه مابكلمها.... وطلع فوق الدارهـ
.....................
في بيت احمـــــــــــــد
بغرفه ابراهيــــــــم وهيونـــــه
ابراهيم معصب: كل ماقربت منج تصديني ....انتي مجبوه على الزواج منــــــي...
هيونه انا كل يوم اصده اش معنى اليوم قالت وهي تنزل من السرير:لا مو مجبوره على الزواج منــك...
ابراهيـم: عيل شنو تسمين صدج لي....
هيونه: ابراهيم عطني وقت اتعود عليك
ابراهيم: صار لنا فوق اسبوعين مايمديج تتعودين علي؟؟؟
هيونه بهمس ودلع :برهوم لا تضعط علي
ابراهيم حد معذبني غير همسج ولا بعد تدلعني بنشوف اخررتها وياج قال وهو يجر الحاف بيتلحف :طفي النور خليني اخمد واكتم النار اللي بصدر.
هيونه تبتسم وهي تشوفه مغطي نفسه بالحاف ...والله لا اعلمك منو بنت ناصر
.......................
في بيت نــــــاصر
وقت الصباح
هند بعد ماريقت اعيالها عطت نواف الشنطه حق الدرسه وقالت : وين البوسه
نواف اخذ شنطته وعطى امه بوسه
تركي اخذ شنطته قبل لا تعطيه امه ...وجاء بيطلع من الباب وقفه صوت ابوه
ناصر: وين بوست امك؟؟؟
تركي رفع يده واشر لها بالمعنى باااااااااااي
هند متنحه من حركة تركي
ناصر شاف اعياله اطلعوا قال: بعرف شنو سبب حركاته وياج
هند: كل يوم يفاجئني بكلامه وحركاته..... تكفى ناصر اسئله يمكن يقولك شنو فيه
ناصر: هذا الولد مو عاجبني حاله فيه شي مايبي يقوله.....يالله هند اشوفج على خيـــــر
هند: الله وياكم ويحفظكم
.
.
.
.
.
.
في سيــــــــارة ناصر
ناصر: امك حامل لا تزعلها بعدين تتعب
تركي حامل وبتجيب بنت تحبها اكثر مني وتنسانا انتبه على صوت ابوه
ناصر:انا اكلمك تسمعني؟؟
تركي هز راسه يعني ايه
ناصر:انت زعلان على امك قولي شنو اللي بداخلك انا ابوك
تركي لف وجهه الجهه الثانيه يطالع الشارع :متى نوصل المدرسه؟؟
ناصر عرف انه يتهرب من الجواب...
.......................
في بيت احمـــــــد
بغرفة ابراهيم وهيونه
ابراهيم صحى من النوم وماحصل هيونه جنبه....قام وراح الحمام
وهو طالع من الحمام( وانتم بكرامه) شاف هيونه لابسه وكاشخه
ابراهيم مستغرب من كشختها مع الصبح: على وين كاشخه من صباح الله خير
هيونه: اولا صباح الخير ثانيا انت ناسي اني طالبه بالجامعه
ابراهيم : شنو خلصت اجازتج...وليه ماقلتي لي انج بتداومين
هيونه متعمده ماتقوله : يوه نسيت لا اقولك
ابراهيم: مددي اجازتج
هيونه: لامااقدر اخذ اجازه مره ثانيه...وهذ الايجازه يالله يالله اخذتها بعد ماتوسط لي فهد
ابراهيـم:اذا على الواسطه انا اجيب لج واسطه
هيونه توهقت: بس انا ماابي اخذ اجازه...مااريد الترم يطوفني
ابراهيم انقهر من كلامها قال بصوت شبه عالي: اصلا اخذتي ولا مااخذتي كله واحد انتي ماحسستيني اني متزوج ...وتركها وراح يغير ملابسه

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -