بداية الرواية

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين -39

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين - غرام

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين -39

هيونه: لامااقدر اخذ اجازه مره ثانيه...وهذ الايجازه يالله يالله اخذتها بعد ماتوسط لي فهد
ابراهيـم:اذا على الواسطه انا اجيب لج واسطه
هيونه توهقت: بس انا ماابي اخذ اجازه...مااريد الترم يطوفني
ابراهيم انقهر من كلامها قال بصوت شبه عالي: اصلا اخذتي ولا مااخذتي كله واحد انتي ماحسستيني اني متزوج ...وتركها وراح يغير ملابسه
هيونه ابلعت ريقها ماحسستك..يوه ياهيونه هذا اللي ماعملت له احساب اشلون طافتني
في بيت ام ناصر
في غرفة فهد
فهد طلع من غرفة النوم وهو متعود يشوف الطاوله عليها الريوق بشكل رمنسي وناديه تبتسم له....ااة ما شفت من وراج الخير ياشوق من يوم عرفتج
.
.
.
في غرفة ناديه
ناديه واقفه عند الدريشه تطالع فهد اللي يركب سيارته بيروح الشركه تاكدت ان فهد راح انزلت عند ام ناصر
.
.
.
.
في اصالــــــه
ام ناصر: وش فيه فهد موب عاجبني حاله ...متضايق
ناديه:مافيه شي ...ليه هو قالك شي؟؟؟
ام ناصر:لا ماقالي بس اعرفه اذا هو متضايق...قلت له تريق قال متريق فوق ....
ناديه ترقع السالفه: مو انتي تقولين المراء السنعه تريق الرجلها قبل لا يروح الدوامه
ام ناصر: بس حاله مو عاجبني اكيد فيه شي مكدره بالشركه ...
ناديه: الواحد اذا قام من النوم مايكون له خلق يتكلم
ام ناصر: هذا انتي رايقه وتسولفين
ناديه انا اصلا نمت مثل الناس ..وين الذوق النوم وهذا حالي مع فهد
ام ناصر قامت تلبس عبايتها بتروح التحفيظ القران
ناديه ردت الغرفتها تحاول التنام
.......................
في النــــــدن
محمد ينطر الغداء صار له ساعه ينطر ريم تجهز الغداء قال: ياريوم ياقلبي لو تسوين خروف كان خلص من زمان
ريم وهي طالعه من المطبخ ومعاها طبق سلطه: مو بعيد منك تطبخني خروف
محمد:وليه ماتطبخين خروف عيب ولا حرام...ولااللي يطبخون الخرفان احسن منج
ريم مااقدر علي السانه طويل قالت: لا مو احسن مني ... بس انا ماتعودت ولا اعرف
محمد: محد يطلع من بطن امه متعلم..............محد شاف ريم اجلست حول الطاوله
محمد: وين الغداء لا تقولين ماخلص ...وجايبه للي السلطه شنو كبرها اتصبر لين يخلص الغداء
ريم : كاهو جدامك الغداء
محمد مو جدامه غير السلطه وزبادي وعصير برتقال: انتي تتغشمرين
ريم: انت تقول مسوي رجيـــــــم
محمد: سلطه سلطه ياريم .... ارد من الجامعه تعبان ابي شي يسد جوعي لانج تعرفيني مااحب اكل المطاعم والخدم
ريم: انت قلت ابي اكل شي خفيف على الغداء وانت مسوي رجيم..قلت احسن شي السلطه
محمد: رجيم يخفف من الكل مو ياكل سلطه ..... جاء بيطلع من البيت وقفه صوت ريم
ريم: وين بتروح والغداء منو بياكله
محمد والله ذبحها حلال : اكليه ابروحج ...طلع وخبط الباب بقوه
ريم: شنو فيها السلطه مو ماليه عينه ..والله مفيده
اخذت القمه من السلطه
ريم :امبيه زين للي مااكلها كلها ملـــــــــــح
...........................
مرت ثلاث ايام
ناديه اذا وصل فهد من الشركه تطلع الغرفتها وتقفل على نفسها وهذي حالتها كل يوم
هيونه بدات تغري ابراهيم بلابسها وقمصان النوم وهذا احدا مخططاتها
محمد تعب وهو يعلم ريم بامور البيت
وريم ماتفكر غير بالدراسه متى تبدا تدرس بالندن هذا السؤال كل يوم تكرره على محمد وهو يوقلها بعد اسبوع...
راشد كل يوم يستلم وسائط من دارين ترويه حركات بنته وهو مبسوط عليها
هندمازالت محتاسه مع تركي وقررت تفاتحه بالموضوع مباشره
وشوق تملكت العريس للي متقدم لها وبعد السبوعين بتسافر وياه الدراسه
لان المعرس ماخذ اجازه من المدرسه وماعنده غير اسبوعين تتجهز شوق فيهم وبعدها بيسون عرس عائلي وبتسافر من اول يوم زواجها
.............................
في يوم جديـــــــــد
في غرفة ناديه
ناديه تجهز الفطور حق فهد وقالت حق الخدامه توديه فوق عند فهد
فهد كان بالمطبخ تحضيري يشرب ماء مع عسل
دشت عليه الخدامه ومعاها الفطور
حطته على الطاوله
فهد: شنو هذا ؟؟
الخدامه: فطور حق انت
فهد يحسب الخدامه غلطانه بالغرفه: منو اللي قالج جبيه اهني
الخدامه: مدام ناديه
فهد ناديه اهاااااااااااااا ... كسرت خاطرها ودزت للي ريوق قال: رديه حق مدام كلام فهد مايبي أي شي منج
.
.
.
.
فهد وهو نازل من فوق ومر على جناح ناديه سمع الخدامه تقول
الخدامه: مايبي أي شي منج
ناديه : اشرهه علي انا للي حنيت عليه ولا هو يبيها من الله عشان ياخذ راحته وياها ...
فهد استفزه كلامها دش عليه وقال: اخذ راحتي وياها ...ابشرك واريح بالك التعبان شوق العرست
ناديه خرعها دخول فهد الموفاجئ....: ماشاء الله عليك عارف اخبارها ..
فهد حب يستفزها مثل مااستفزته: ليه مااعرف اخبارها مو مرتي السابقه وبنت خالي..
ناديه تطالعه بنظرات اللي ماتوقعت منه هذا الكلام
فهد يرد لها النظره الحنونه ...شاف عيونها شنو تقول
..شنو سويت يافهد هذا كلام تقوله
ناديه حست انها ماتقدر تظل وياه في مكان واحد اكثر من كذا قالت: ليه ماحجرت عليها ؟؟؟
فهد عطاها نظره هزت كيانها .. متى تفهمين انج انتي الوحيده بقلبي
ناديه انقهرت لماطلع فهد من غير مايرد عليها
بس عيونه تقول شي ثاني غير اللي قاله
.............................

الجـــــــــــــــــزء 71

في بيت احمــــــــــــــــد
وقت المغرب
خوات نوريه وبنات اخواتها مسيرين على نوريه
ونوريه سوت لهم عشاء
.
.
.
في غرفة ابراهيم وهيونه
هيونه تكشخ وتنزين عشان تنزل عند خلات ابراهيم
هيونه لا بسه فستان احمر غامج وقصير واكمامه كات وفتحت الصدر على شكل عين ومستشوره شعرها صاير ناعم حيل ولن شعرها البني مع الخصل الاهاي لات مع الفستان طالعه شي
والمكياج ناعم واروج احمـــــــر
وسويا شعرها تسريحه رومانيه على جوانب مبروووووم
اشوي دش ابراهيم عليها تنح لماشاف هيونه انهبل
هيونه شافته ابتسمت بخبث قالت وهي تحط المسه الاخيره من العطر : هلا وغلا
ابراهيم قرب منها: هلابج ياروح ابراهيم
هيونه قلبها دق بسرعه من قربه ومن كلامه روح ابراهيم
ابراهيم لمها من خصرها وهمس بأذنها : عذاااااااب الاحمر عليـــــــج
هيونه ضاعت بيت اذراعه..لماشافت ابراهيم يمرمر شفايفه على خدها حاولت تسيطر على دقات قلبها....تخلصت من يد ابراهيم بعد ماتحسس خدها
التفتت عليه شافت تعابير وجهه اذيب فيها قالت ازيد الجرعه ....هيون ارخت كمها وطلع صدرها اليمن بشكل اغراء بحركه غير مقصوده وهي قاصدتها
ابراهيم بلع ريقه شاف صدرها ونحرها وعنقها لون موحد ابيض وناعم الملمس والعقد معطي صدرها اكثر اغراء
ابراهيم قرب منها خطوه وحط يده على عنقها وحرك اصابعه بنعومه وانتقل يحرك الحلق اللي في اذنها والمس شحمت اذنها بنعومه
هيونه ارخت عضلات جسمها من حركته
ابراهيم: موب لازم تنزلين عند خلاتي..
هيونه صحصحت من غيبوبتها وهي تتأمل عيون ابراهيم قالت بهمس وهي تحط اصبعها اسبابه على شفايفها اسفليه : امبيه ..شنو تبيهم يقلون عني ؟؟
ابراهيم يتامل يدها والمناكير الاحمره قال وهو يسحبها الحضنه بحركه سريعه وحضنها حييل وقال بهمس :ماراح يقلون شي ريلج عندج عاذرينج
هيونه اوصلت للي تبيه قالت خليني اقهره قالت وهي تبتعد عنه وصارت وجها بوجهه مايفصلهم شي وهي مازالت بين ذراعيه : رجلي كل يوم عندي واشوفه ... موب غايب اسبوع ولا اسبوعين عني
ابراهيم ارخى من احتضانها قال وهو يفتن: زهقتي مني ياهيونه بهذي السرعه...تبيني اغيب عشان تشتاقي لي
هيونه يوه شنو سويت ...توهقت جات بتكلم قطع كلامها ابرهيم
ابراهيم: اللي مثلج مايعرف يحب ولا يشتاق
هيونه صدمها كلام ابراهيم مااعرف احب ولا اشتاق قالت : ليه احمار جدامك مااعرف احب مالي مشاعر
ابراهيم: من يوم عرفتج ماسمعت منج كلمه حلوووووووه كل كلامج سم
هيونه وهو صادق داش حرب مو حياة زوجيه ...
هيونه اكتفت بصمت
ابراهيم: ليه مارديتي علي ...كلامي صح
هيونه التفتت بتروح تنزل تحت قالت: مشاعري وانا حره فيهااااا
ابراهيم بضوت عالي: هيونــــــــــــــــــه
هيونه وقفت والتفتت عليه خافت من صوته
ابراهيم: في احد بحياتج
هيونه تفاجئة بسؤاله .
هذا اشلون يسئلني هذا السؤال
هيونه ماردت عليه
ابراهيم بصوت عالي: انا اسئلج ردي علي؟؟؟
هيونه يوه شكله بيذبحني خليني انزل تحت قبل لا يذبحني
ابراهيم شافها انحاشت قال بصوت عالي: وين بتروحين مني.... ونزل وراهااااااااااا
................................
في بيت نـــــاصر
تركي ونواف يتعشون على الطاوله وهند تكلم اختهاااا بتلفون
هند: بكره بتشوفين بنتي الابسها احلى لابس ومن احسن الماركات ....... بدلعهاااااااا.........هههههههههههه....خليني اشوفج طاقه باب بيتي تخطبين بنتي
تركي سمع كلام امه قام وكسر الصحون اللي على طاوله ورمى الكاسات على الارض
هند شافت تركي انجنت سكرت تلفون بوجه اختها
اشوي دش ناصر وهو يكلم فهد شاف المنظر تركي
ناصر : فهد اكلمك بعدين ..وسكر التلفون من غير ماينطر رد من فهد
ناصر بصون عالي: تركــــــــــــــــي
هند قربت من تركي وحطت يدها على كتفه تبي تبعده من المكان كله قزاز قالت: در بالك لا تجرح نفسك
تركي بحركه سريعه ابتعد عنها :لا تلمسيني
ناصر يفتن:ماتقول لنا شنو اللي قلب حالك
تركي بعيونه متجمعه فيها الدموع
ناصر: لا تسكت قول لنا عشان نساعدك...
تركي: انتم ماتحبوني
هند:منو قالك مانحبك ؟؟؟انت والدنا وقطعه من قلوبنا
تركي: كذابه كذابه
ناصر رفع العقال بيطقه ..ماعاد يتحمل تصرفاته
هند جات بوجه ناصر تمنعه لا يطقه قالت بهمس: مو جذي نحل المشكله
ناصر: هو خلا فيها حل
نواف يشاهد المنظر بصمت
دق جوال ناصر
ناصر شاف المتصل فهد
ناصر: الو
فهد حس ان ابوه عنده مشكله: عسى ماشر
ناصر علم فه بسالفه
فهد:باخذه معي البيت وبعرف منه اسالفه
ناصر: انا ابوه ماعلمني
فهد: بحاول معه ....بعدي اليوم الخميس باجر ماكو مدرسه باخذه ينام عندي وبعرف شنو فيه
ناصر: اللي تشوفه ....وبعد جذي سكر التلفون من فهد
هند اطلبت من الخدامه تنظف المكان واخذت تركي ونواف الصاله عشان مايتعورن من القزاز
ناصر شاف تركي يجلس على الكنب قال: ذلحين فهد بيجي ياخذك معه البيت
تركي ماعلق
هند بهمس :لا..وين بياخذه معه...انا ابي والدي جنبي ...وخاصتا بعد اللي سواه هذا يدل ان فيه شي
ناصر:خليه يروح عان يحس بفرقان ويشتاق لنا
هند: تبي تروح مع فهد ولا لاء
تركي: امممممممممممممم
نواف: انا ابي اروح
هند: انت ماتروح بس تركي
تركي ايه ماتبيني تبي نواف والي في بطنها
اشوي دش فهد وسلم عليهم
فهد يكلم تركي: يالله نمشي
ناصر وهند يطالعونه شنو بيقول
تركي قام من مكانه وقال: يالله نروح
هند : لحظه بجيب ملابسك
اشوي جات هند ومعهاشنطه صغيره ..وعطته تركي
وحبته على خده واحضنته حييييييل وقالت: دير بالك من نفسك ...
وبعد جذي طلع فهد وتركي من البيت
...................
في بيت احمــــــــــد
بصاله خوات نوريه وبنات خواتها وابراهيم جالس وياهم ماخذها سوالف وضحك ولا معبر بهيونه
بنت خالته: ههههههههه فديتك ياابراهيم سوالفك ماتنمل...
هيونه تطالعها مستغربه تفدء الرجال
خالته: كنت اتمنى ان ابراهيم ياخذ وحده من بناتي ...بس النصيب
نوريه:لو علي انا مااخذت من بنات اختي ..ولا اخذت غيرهم
خالته:حظهم يكسر الصخر بنات ناصر
هيونه على شنو شايفات نفسه هي واختها...ماتبينا منو اللي جابرهم ياخذونا قالت: عاد حنا فيها ياعمتي ...ماعندنا اعيال نرتبط فيهم
ابراهيم عطها نظره حرامت تكلم بعد جملتها اللي قالتها
هيونه افهمت من نظراته لا تراددين ا مي بكلام
نوريه افهمت شنو تقصد
خالته: ترضين على نفسج تكونيني مكلقه
هيونه ترددت ترد عليها ولا لاء بس بنهايه مافيها تسكت ردت عليها: ايه ارضى اكون طلقه ولا ارضى اعيش مع ناس مو مرغووبه عندهم
مي تعرف امها السانها طويل ولا تحشم احد اشلون ةخالتي عندها بتستقوي قالت تهدي الوضع : الله يهداج ياهيونه امي مالتقصد انها ماتبيكم...بالعكس كلنا موافقين على خواني ياخذون من بنات عمي ناصر
نوريه : لا ماابي بنات ناصر ولا افكر فيهن...بس العيال حدوني عليهم
ابراهيم مااعجبه الوضع بين امه وهيونه قال عشان ينهي السالفه: يمه الله يرضى عليـــــج مــ...
خالته اقطعت كلامه قالت: خل اختي تفضفض ليه تسكتها ...مو ككفايه اعرستو من غير رضاها
هيونه ضاقت من الجلسه وياهم قامت بتروح فوق الدارها
وهي طالع الدرج وقفتها صوت نوريه : وين بتروحين ...روحي شوف العشاء خلص انكبيه
هيونه ماردت عليها راحت المطبخ
خالته: أي خليج جذي مع نسوان اعيالج تراهم ماينعطون وجه
مي وابراهيم ومنى يطالعون بعد ماعجبهم تعامل امهم مع هيونه
منى قامت ودشت المطبخ تشوف هيونه
.........................
في بيت ام ناصر
وحده من قريبات ام ناصر جات تسلم على ام ناصر وام ناصر امسكتهم على العشاء
ناديه شافت فهد من الدريشه وهو نازل من السياره معه تركي
قالت حق الخدامه تعطيه خبر ان فيه اضيوف عند ام ناصر
راحت الخام وقالت له وهو عطاها الشنطه حق تركي توديها فوق
.
.
.
.
في الديوانيه
راشد واحمد وفهد وتركي
فهد جاه اتصال من امه
فهد شاف المتصل امه رد على تلفون بلهفه : هلا وغلا بروحي
وضحه: هلابك زود ياروح امك
فهد: اشلونج اخبارج يالغاليه
وضحه: بخير والحمد الله
فهد:عسى دوم
وضحه: بارك حق عمك ابو حمد...صار وزير التعليم
فهد: الف الف مبروك يستاهل ابو حمد
وضحه: ابو حمد مسوي عزيمه كبيره عازم وزراء والشيوخ وبيطلعونه في تلفزيون...وانا ابيك تحضر الحفله
فهد: على خشمي بس متى الحفله؟؟
وضحه: يوم السبيت
فهد: اممممممم مااقدر اوعدج
وضحه:ابوحمد كان بيدق عليك بس انا قلت له انا بكلمك
فهد: لا مو قصدي ابيه يعزمني ..بس عندي شغل السبيت
وضحه:خلص شغلك هذا اليومين وجيب ناديه معك
فهد الشركه مقدور عليها بس ناديه: امممممممم ان شاء الله تحضر
وضحه: اكيد مو تغير رايك
فهد يضحك على امه متحمس حق الحفله : هههههههههه ان شاء الله بحضر الحفله واقوم بالواجب
وضحه: مابطول عليك ..مع السلامه
فهد: فمان الله
فهد بعد ماسكر التلفون من امه اسئلوه احمد وراشد شنو سالفة الحفله ..وعلمهم بسالفه
.
.
.
في اصلــــــه
بعد مااراحو الضيــــــف
ام ناصر تسوالف مع احمد
وناديه ترتب الطاوله وتشيل الصحون اللي فيها الكيك وتستبدله بصحون نظيفه عشان تضيف عمانها وفهد وتركي من الكيك والحلويات
فهد يتأمل ناديه وهي بكامل الناقتها ..مشتاق لها حيــل
راشد يطالع فهد ويطالع ناديه اللي مشغوله بتقطيع الكيك
راشد يساسر فهد:عادكم متزعلين ؟
فهد:ايه
راشد:اشلون بتروح معك القر وانتم متزعلين
فهد:بعطيها خبر تجهز حالها..مالها أي عذر ترفض
راشد:شوف شنو بسوي..
فهد يبتسم: الله يرحم والديك لا تعفس الدنيا اكثرمافي معفسه
راشد بصوت عالي :ههههههههههههههه......ماقلت لي متى تسافر؟؟
ناديه كانت تقطع الكيك بعد ماسمعت راشد يقول متى بتسافر الرفعت راسها تطالع فهد شنو بيقول..وين بيسافر ويخليني ..مااتحمل غيابه
فهد انتبه على ناديه ..استانس من الخاطر على حركتها..قال ببرود: يوم السبت
ام ناصر :وين بتسافر؟؟وش عندك؟؟
فهد: بسافر القطر..ابوحمد مستلم منصب الوزاره ومسوي حفله عوده
احمد ياخذ صحن الكيك من ناديه:تسلمين
ناديه قلبها مع فهد قالت : بهمس الله يسلمك
ام ناصر:بتروح معك ناديه؟؟
فهد وهو ياخذ الصحن الكيك منها قال بسلوب اتاكيد وعينه على عيون ناديه: ايه بتروح
ناديه على كيفه يقر ولا يعطيني خبر
راشد ياخذ منها الصحن قال يبتسم :ياحلو الزعلانيين
ناديه ترد له الابتسامه...وعطت تركي الصحن الكيك
وام ناصر قالت ماتبي كيك لانه ماكله سكر اليوم وايد
ام ناصر تكلم تركي:بتنام عندنا؟؟
فهد يطقه من على كتفه بخفيف:ايه بنام بحضني
راشد بخبث: افاااااااااا ناديه اليوم اوت
ام ناصر وفهد واحمد:هههههههههههه
ناديه تبتسم بخجل
..........................
في بيت احمــــــــــــد
بغرفة ابراهيـــــــم وهيونه
هيونه بعد ماجهزت لهم العشاء الطلعت الغرفتها ومااكلت معاهم
هيونه متضايقه من معامله نوريه لها
دش عليها ابراهيم وشافها تمسح الدموعها
هيونه انتبهت على ابراهيم
ابراهيم جلس يجنبها على الكنب قال: ليه ماتعشيتي؟؟
هيونه بهمس: مومشتهيه
ابراهيم عرف انها زعلانه على امه :اممممممممممم انتي مغشيمه بأمي تعرفينها قبل لا تعجين اهني ..تحمليها عشاني..
هيونه انفعلت ماصدقت ابراهيم يفتح هاي السيره: امك على العين وراس ..تحترمني جدام الناس وتحتفظ بمشاعرها حق نفسها..
ابراهيم مايسمعها شنو تقول لانه ذاب في ملامحها ..مره ترفع شعرها ومره تشبك اصابعها ببعض ويتأمل شفايفها اشلون تحرك مع كل كلمها تنطقها
هيونه مستمره في النفعال فجئه ...حست بشي يطبق على فمها يمنعها تتكلم...هيونه بعد ثواني انتبهت على براهيم يقبلها من شفايفها بحراره
دفته وقامت من مكانها بسرعه: انت شنو تسوي ؟؟
ابراهيم يطالعها وهي تمسح مكان قبله انقهر من حركتها قال بصوت عالي وهو يقوم من مكانه: حركتج قبل ماتنزلين مانسيتها لج..وذلحين تمسحين مكان حبتي .....انتي شنو مانه علي فيه..انا لو بقيت شي باخذه منج بالغصب مو بطيب..بس انا مخليج على هواج..بس بعد حركتج تمسحين مكان حبتي ..انا اللي عايفج مو انتي الي عيفتني..
طلع وهو معصب عليها وسكر الباب بقوووووه
هيونه اجلست على الكنب وحطت يدها على راسها وهي مدنقه ,,,ياربي شنو سويت
...............
في بيت ام ناصر
بغرفة فهد
فهد وتركي منسدحين على السرير ستعدون النوم
فهد يبي يعرف شنو يشتكي منه تركي: صح حنا اخوان
تركي: ايه
فهد:الاخوان يحبون بعض ولا يخبون على بعض ويقلون اشي اللي يضايقهم صح
تركي:ايه
فهد:بس انت ماتسوي زي الاخوان......ماقلت لي انت ليه زعلان على امك ؟؟
تركي عدل جلسته قال : بوي بعد زعلان عليه
فهد: ليه زعلان عليهم؟؟؟
تركي سكت
فهد: تعرف ان الواحد اذا ماطلع اللي بصدره يتعب ...وانت ياتركي ماتريد ترتاح رافض احد يساعدك حتى امك وابوك ماتبيهم يساعدونك ولا حتى انا ..حنا نحبك ونخاف عليك مانبي نشوفك زعلان ومتضايق ..انا امد يدي لك واقولك قول اللي بخاطرك وصدقني راح اساعدك انا اخوك الكبير اللي يحبك ويخاف عليك
تركي: مي وابوي مايحبوني ...بس انت اللي تحبني
فهد:ليه انت شنو عرفك انهم مايحبونك ..دخلت القلوبهم
تركي: لا مادخلت بس عرفت
فهد:قولي اشلون عرفت..عشان اعرف اذا ابوي يحبني ولا لاء؟؟
تركي: امي حامل وراح تجيب بنت تحبها اكثر مني .. وبعد ماتبي نواف يروح معنا البيت جده ليه لانها تحبه اكثر مني ...وابوي كل يوم يهاوشني واليم كان بيطقني بس امي امنعت لا يطقني ..شفت اشلون عرفت
فهد عرف شنو علته: اذا امك بتجيب بنت ماراح تحبك؟؟
تركي منفعل: ايه هي قالت انها بتحبها وتدلعها وبتشتريلها ...
فهد:اكيد امك بتقول جذي لانها اول بنت تجيها راح تحبها وتدللها ..وبعدين مافي ام بدنيا ماتفرق بين اعيالهم تحبهم كلهم وتتدللهم كلهم..شوف امك تدلل نواف وماتدللك ..تدللكم كلكم وتحبكم كلكم
وبعدين المفروض انت تفرح راح تجيك اخت بتعيش معك في البيت
انا لما امي جابت ريم وهيونه مازعلت بالعكس فرحت عندي خوات يحبوني واحبهم ويحترموني وانا اخاف عليهم من كل شي
هذي نعمة من ربك يكون عندك اخت فيه ناس وايد يتمنون يكون عندهم خوات
وذلحين عرفت ان امك تحبك بس انت ظالمها
تركي: وابوي انا شنو سويت له..
فهد:الرجال مايزعل من ابوه حتى لو طقه وكسر له راسه مايزعل منه..
بس انت تعتبت ابوي معك مو راضي تقوله شنو اللي مضايقك كل ماسئلك ماترد عليه
تعب ابوي منك احتار وياك يجيك بطيب ماترد عليه جاك بالقوه هم ماترد عليه
انا بسئلك ابوي كان يصارخ عليك قبل ماتزعل امك ولا بعد
تركي: امممممممم من يوم زعلت امي
فهد: شفت ان ابوي مايكرهك بس كان زعلان عليك من تصرفاتك مع امك..
توعدني من بكره تروح وتتعتذر منهم
تركي: زين بعتذر منهم..يالله انت قوووووووولي
فهد : شنو اقولك؟؟
تركي: ليه زعلان مع ناديه
فهد طلع العيونه من الصدمه: منو قال اني زعلان عليها
تركي : انا سمعت عمي راشد يقولك عادكم متزعلين...يالله قولي مو
انت اخوي ..لا تخلي شي بصدرك عشان ماتتعب
فهد كله منك ياراشد وهقتني مع تركي: هههههههههههههههه كنا مزعلين بس ذلحين تراضينا
.
.
.
.
ناديه تقلب جوالها متردده تدز مسج حق فهد ولالاء متردده
قررت تدز له مسج
.
.
.
فهد وصله مسج من ناديه قال : شفت ناديه دزت لي مسج حنا مو زعلنين
تركي ابتسم
فهد فتح المسج
( صح حنا مزعلين بس هذا مايمنع ماتعطيني خبر ..الله يسلم جولات مسج واحد توصلي خبر)
فهد ابتسم وقر رد عليها
.
.
ناديه وصل لها مسج فهد
(انا اليوم قررت السافر القطر ..وهذاني عطيتج خبر..)
فهد ابتسم لماقراء مسج ناديه
(يمكن انا مو حابه اروح ...تعبانه)
ناديه وصل لها مسج فهد
(خليج السبت جاهزه لو عليج مغذي)
ناديه ههههههههههه... احبه يناس احبه
........................

الجــــــــــــــــــزء 72

في بيت ناصر
بغرفة هند وناصر
هند تحن فوق راس ناصر
تبي ناصر يكلم فهد يسئله عن تركي شنو اخباره
وناصر معند مايبي يكلم فهد بهذا الوقت الساعه 12 نصف بليل اكيد نايم..
دش عليهم نواف ومعه الحافه ومخدته
نواف: اريد انا عندكم ...اخاف انام البروحي تركي مو معي...
هند كسر خاطرها نواف قربت منه واخذت الحاف منه وحطته على الكرسي
وردت حق نواف واخذته ولمته و راحت هي وياه النسدحوا على السرير...
ناصر وهو ينسدح معاهم على السرير قال حق نواف: حي من لفانا...
هند:تكفى ناصر كم فهد..خليني انام وانا مرتاحه..
ناصر:الرتاحي ماراح يحصله شر وهو عند فهد...
هند تعرف ناصر لا عند عند(عنيــــــــد)
.....................
في بيت احمـــــــــد
بغرفة هيونه وابراهيم
هيونه تحاتي ابراهيم صارت الساعه 2 وهو مارد
وتتصل عليه هم مايرد عليها
.
.
.
ابراهيم منسدح بصاله يستعد النوم ويشوف رقم هيونه ولا يرد عليها
.
.
.
بغرفه احمد ونوريه
احمد راسه يوجعه ولا قدر ينام طلب من نوريه تجيب حبوب بناول
نوريه ماحصلت بغرفتها انزلت تحت تشوف لها حبوب بنادول بالمطبخ...
.
.
.
نوريه انزلت تحت وخذت بنادول من المطبخ
وهي بتطلع الدرج لمحت ابراهيم نايم بصاله والانوار طافيه..
نوريه قربت من ابراهيم قالت وهي تقعده من النوم: شنو منوك اهني...بنت وضحه طاردتك من الغرفه...
ابراهيم وهو يعدل جلسته: يمه هيونه مالها شغل ..
ابراهيم:ايه الستر عليها....انا بعلمها منو نوريه..
ابراهيم شاف امه راحت فوق ...عرف انها رايحه فوق عند هيونه

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -