بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -44

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -44

طلع وسكرت الباب وراه وتسندت على الباب " يارب متى هالكابووس يروووح متـــى "
لبست بلوزه وجينز ساتر ورفعت شعرها فـــوق و لبست عباه ع الكتف حقها وطلعت معاهم ..
في غرفة ..
فداء : بدر ليكون انت تبي تخطب صبا علشان تنتقم
بدر : لا مو انا اللي اسويها
فداء : اجل ليه ؟ يوم قالو لك اخطب ندى عفست وجهك يوم قالو صبا ابتسمت لـ تقول انك تحبها لاني ماراح اصدق
بدر وهو يناظر في المرايا : لا ماحبها بس ندى بندر اخوي يحبها
فداء : بندر !
بدر وهو يعدل شماغه : ايوا لاحظت عليه يوم جابو طاري ندى اني بخطبها
فداء : هههههه يحليله حتى هو قام يحب
بدر : مابقى احد هنا مايحب الا وجن نفسي اعرف منو تحب
فداء : ليه الريم وساره يحبوون
بدر : ساره لا بس الريم تحب واحد اسمه اياد وكنت بتصرف معاها بس ساره سبقتني سمعتها تقولها راح اخذ الجوال منك علشان ماتكلمينه
فداء : ليكون اياد ولد عمي سطام
بدر : لا ماتوقع
فداء : وطيب وسن منو تحب
بدر لف عليها : غبيه يعني منو تحب ضاري
فداء واهي تحرك حاجبها : واسيل و الياس
بدر : لا مابعد ادري عنهم
فداء لفت عنه : اجل لا تقول ان كلهم يحبوون
بدر : لا الياس يحب بس مدري منو اشووفه انا دايم ماسك تلفوون وخذت الرقم بس طلع رجال مدري اهو يمسح الرقم
فداء : هههه فضووولي
بدر : يعني اتركهم يسووون اللي يبغوونه اكيد راح اراقبهم من غير مايدريووون
.
.
: لاوالله ماقدر بروح الحين خطبة اخواني بكره بروح معاك على المستشفى ولا تقول لا
طلال : اووكي بكرا يصير خيـــر
الياس : اوكي حبيبي باي
طلال : باي
: وبعد حبيــــــبي
الياس : فيصـــل !
فيصل : وجـــــع كم مره قلت لك لا تكلمه
الياس : لا انت ولا تركي حليتو الورطه اللي انا فيها وتقولون لا تسوون كذا اذا ماتقدرون خلاص خلووني انا على كيفي اتصرف
فيصل جلس ع السرير : من قال ياغبي اني نسيتك والله في بالي طول الوقت بس تركي مايكلمني وش اسووي حاولت قولي الياس حبي حق رحيل غلط ؟
الياس وهو يفسخ بلوزته : وش رايك يعني تحب زوجــة اخووك اصلا ماتوقعتها منك انت بالذات
فيصل : وربي اني احس اني خاين بس هالشي غصب عني ليه ماحد يحس وربي ماقدر اتحكم في قلبي ماقدر
الياس : وطيب تحبها وش دخلك تغار اذا مسك يدها
فيصل : انت وش دراك ؟
الياس : امس تركي نام عندي وقالي كل شي
فيصل : وش قال ؟
الياس وهو يسكر الازرار : مدري مافهمت منه شي بس كان مرره مصدووم منك
فيصل وهو يضرب راسه : يااربي
الياس : يلا هذا بدر ينادي علينـــا
.
.
في مجلس الرجال ..
بو راوف : والله لنا الشرف و مساعد وفراس رجال وماعليهم قاصر
بدر : تسلم
أتفقـــــو على كـــل شي بس طبعا كان بو رواف عنده شرط ..
: شرط ؟
بو رواف : ترف وفرات راح يتجهزون وطبعا راح تكون في نظره شرعيه
لف مساعد على فراس وهم مستغربين غريبه ابو بنت يطلب كذا
بدر بحراج : لا مايحتاج شدعوه
بو رواف : مافي شي اسمه مايحتاج اهم مامره شافو البنات والبنات مامره شافوهم يعني لازم كذا
رواف حق بدر بهمس : عاد عايلتنا لازم كذا عندهم ضروري الولد يشووف البنت
بدر : طيب
مساعد حق فراس بهمس : مابي لا مابي اشووفها
فراس : ليه ؟
مساعد : مدري بس كذا مابي اشوفها عمري ماتخيلت هالموقف الا مع لمى
فراس : انت على وجه زواج انساها و في بالك الحين بس فرات
بو رواف اللي يكلم تلفوون : فرات ؟ اووكي .. لف على ولده رواف : رواف روح دخل مساعد واجلس معاهم بعدها اتركهم مع بعض يتعرفون
رواف قام : ان شاء الله
قام مساعد بعد مارعص على يد فراس ""
فيصل حق فراس : وش فيه ؟
فراس : مدري عنه خايف يقول
فيصل : هههههه غبي
،.،
بلع ريقـــه وفتح رواف الباب شافها منزله راسها واضح عليها انها مستحيه شعرها أسود وناعم بس مو طويل
ماحب يدقق فيها ونزل راسه : السلام
فرات بهمس : وعليكم سلام
جلس رواف وجلست فرات بعده وبعدهم مساعد
رواف : بتركم الحين وبقول حق الخدامه تجيب العصير لكم
طلع رواف وعيـــون فرات تلحقـــــه لما سكر الباب
كــان الجـــو هــادئ جــداً ماعدا صوت المكيف يصدر الازعاج ..
حب مساعد يكسر الصمت : كيفك فرات
فرات قوَوَت نفسها : مو بخير
استغرب مساعد وسكـــت " ليكون ماتبيني "
فرات رفعت راسها : مساعد هذي حياه جديده وطوِوِيله هذا زواج مو لعبه
عقد حواجبه مساعد : وش مناسبة هذا الكلام ؟
فرات بـ قووه اكثر : ترضى تتزوج وحده تحب وتكلم غيرك
فتح عيوونه بـ صدمه : تكلمين ؟
فرات : ايي اكلم وبيني وبينه قصــة حب
مساعد بـ حتقار : وكيف تسوين كذا انتي ماتخافين من ربك اهلك اللي ربوك وتعبو عليك تسووين فيهم كذا استغفر الله
فرات بلعت ريقها " ياربي ليكوون يفضحني عند اهلي "
مساعد وقـف : جد قلـــة أدب اكيد راح اوافق واوقفك عند حدك
فرات مسكت يده : لحظه انا احب محمد ولد عمي انا قلت حق امي اني مو موافقه بس اهي رفضت وقالت انك ماتنرفض ابيه يكوون منك محمد اليوم كلمته وقال بقول حق خالد ولد خالته
اللي تدرس معاه يفهمك الموضوع انا وهو نحب بعض وهو بـ يخطبني بعد ماترفضني تكفى مساعد
لف عليها وشافها تصيح ترك يده بـ هدوء كسرت خاطره : طيب
فرات : يعني راح ترفض
مساعد : ايوا
مسحت دموعها بـ فرحه كبيره : مدري كيف اشكرك
ابتسم لها وطلع ودخلت الخدامه عندها العصير ..
رواف : شنو خلصتو ؟
مساعد حق رواف : رواف انا اسف بس انـ انا مابي اختك
رواف انصدم : ليه ؟ ماعجبتك ؟
مساعد ببتسامه : لا مو كذا مايهمني الجمال وبكره ان شاء الله راح تعرف
انا بجلس هنا وبنتظر فراس ولا تقول حق ابوك الحين ..
في غرفــة ترف ..
: تولين غبيه هذا قصير مره مستحيل البسه
تولين : الرجال مايحب البنت الا كذا
ترف : لو تشوفني امي راح تذبحني
تولين بخبث ماعليك منها
ترف واهي تناظر التنوره اللي توصل فـوق ركبتها : ياربي حتى شعري اطول من التنوره
تولين : والبسي هذا الصندل
ترف : لا نعم ! راح البس بوت طويل
تولين : البوت خذته غرفتي وماعندك الا هذا الصندل
ترف : بس كعب
تولين : وطيب ؟
ترف : تخيلي اطلع اطول منه مو فشله ؟
تولين : لا فراس طويل مره عادي
ترف : طيب هذي البلوزه مابغاها
كـانت بلوزه ورديه طويله اشوي من غير كم
اسحبت تولين برا الغرفه وقفلت الباب ..
بخبث : نشووف فراس يوافق عليك ولا هذا اللي باقي بعد بنت اصغر مني تتزوج
جلست ع السرير : مو قصدي اخرب عليك رزقك بس مستحيل الزواج يتم وانا لما الحين ماتزوجت ، وبلبسك هذا فراس راح ياخذ فكره عنك.. غمضت عيونها واهي تتذكر
كيف صرخ على الريم اختــه لانها لبست قصير هههه
،.،
كـان متضايق ومايبي يدخل وكان ناوي حتى اهو يبطل الزواج اهو وافق علشان مساعد بس ولا رافض فكرة الزواج
والحين مساعد يحطه في الامر الواقع " هيين يا مساعد تحسب اني ماقدر اسوي مثلك "
دخــل المجلس ومعاه رواف ماتنزل يرفع عيونه ويشووفها : السلام
بهمس : وعليكم السلام
رواف وهو يقوم : اوكي اخذو راحتكم
كــانو لما الحين واقفين .. ترف ماتبي تجلس لانها اذا جلست راح تطلع الفضايح كلها
استغرب فراس ولــف عليها ..
ناظرها من فووق لـ تحت تنــوره كلاش جينز توصل لـ فوق الركبـــه شعرها الاسود الحرير اطول من تنورتها
والبلوزه من غير اكمام بس شعرها ساتر على كل شــي ... كان وده يوقف قبالها ويشوفها عدل مو على جنب
تأملها اشوي وقرب منها ماتحمــل شعرها خــاش جمالها كله رفعـــه لـ فوق وشاف خدها واضح عليه الخجــــــل ..
توترت ترف من قربه وبعدت اشوي عنــــه ..
فراس : ماراح تجلسين ؟
ترف برتباك : هــا .. آ ..لالا
جلس فراس وجلسها غصب عنها وانرفعت التنوره اشوي
لف الجهه الثانيه ومن داخله " علشان كذا ماتبي تجلس
فراس : كم عمرك ؟
ترف بهمس : 18
فراس : وانا 25 طيب تدرسين و لا؟
ترف : الا بس خلصت الثانويه ومادخلت اوراقي حق اي مكان
دخل عليهم رواف بعد ماطق الباب تطمــــن يوم شاف فراس مبتسم واضح عليه الفرحـــــه
.
.
: اقوولك خقيت خقيت اول مره اصير كذا وانا ادخل اقول مابي ارفع عيوني لاني خلاص ببطل مثل ماسويت بس شفتها وغيرت كل شي
مساعد يجننه : شعرها طويل اجل *_^
فراس : كيف عرفت ؟
مساعد : هههههههههههههههههههه مو انت قلت حق وسن تبي وحده شعرها طويل قالت مافي غير ترف
فراس >_< : يعني كل اخواني يعرفووون !!!
انفجر مساعد ضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فراس : لا تضحك اوريها انا وسن
فتح الباب ودخل غرفتها : ياغبيه وشلون تقولين قدام اخواني ان شعر ترف طوويل ها
وسن اخترعت : بسم الله متى قلت
ساره : يقصد يوم قال ان يبي وحده شعرها طويل
وسن : يعني انت قلت وش دخلني
فراس : غبيــــــــــــه ... وطلع
ساره : هههههههههه احسن تستاهلين
..
راح انزل لكم بارت ثاني تعويــض دقــايق على مايتم تعديله _^




الجــزء الخامس عشر .. الفصل الثاني ..
: باقي انت يابدر
بدر : وش فيكم وافقت خلاص ؟
وجن : شنو ماراح تشوفها مثل فراس ؟
بدر : بو رواف غير و بو سامي غير
فراس : على فكره مو ليش مساعد غير رايه ماتخلون الزواج اول يوم العيد
الياس : وش فيه هذا ههههههه ماكان يبي والحين فجــأه انفجر يبي يتزوج
فيصل : شعرها طويل هههههههههه
: هههههههههههههههههه
فراس : جب من قال اصلا شعرها طويل الحماره وسن كانت تكذب اصلا انصدمت وقلت لها لازم تطول شعرها
اسيل : لا ابد صراخك ماكان واصل عندنا وانت تقول حق وسن ليه تقولين قدام اخواني كلهم ان شعرها طويل
فراس : جب كلكم وبقولها بعد الزواج تقص شعرها
مساعد : ههههههههه ترى هذا غبي يسويها والله اهم شي مانعرفها
تركي طول الوقـــت مبتسم مايبي يضحك .. لانه كل ضحكه يضحكها يتذكر رحيــل فيها ويضيــق خلقـــه
تذكر شــي وطلع على طـــــول ..
مساعد : وين رايح في هالليل ؟
فيصل : انا بروح وراه
فراس : اجلس انت لو شافك بتكبر سالفتكم اكبر
بدر : انت جد تحب رحيل
فيصل بصوت عالي : ياااخي غلطــــه غلطه وارتكبتها خــلاص عـــاد
وطلـــع برا ورا تركي يلحقه بـ تاكسي من غير مايحس تركي ..
.
.
طلع المفتاح من جيبه وفتح الباب ..
فيصل من بعيد : شقــة رحيل اللي كانت ساكنه فيـــه يوم شاف تركي دخل وقف عند الشقه ..
دخل تركي وشفايفه ترتجف اول مادخل غرفتها شاف السرير مو مرتب كان اخر يوم تهاوشو فيه .. فتح دورة المياه : رحيل !
ارتجفت شفايفه اكثر ودخــل المطبـــخ ماشاف احد : رحيـــــــــــــــــــل !
طلع من المطبخ : يعنـ يعني خلاص مافي رحيل ..! يعني كذا فجأه تختفي من الحياه
لفت نظره الكنب اللي بالزاويه كانت دايم تجلس فيه .. ضم المكان وهو يتنفس ريحتها ودموعـــه تسيـــر على خده وقلبــه ينطق باسمها
قام وراح الغرفه مره ثانيه شاف شي يلمــع بس دموعه كانت تمنـــع ان يشوف هالشي
قرب منه شاف حلقها ضمه لـ صدره ورجعــه ع الطاوله وفتح كبــت ملابسها
صار يقط كل شي كل شي ع الارض يدور عن .... مايدري بس يمكن يلقى اي شي يتعلق في رحيل ويخليه ذكرى للأبد
اهو مو مثــل فيصل كتـب اوراق عنها اهو مايفهم في الشعر مايفهم في شي ..
شاف دفتـــر وابتسم وطاحت دموعه ع الدفتــر مسح الدموع وجلس مابين ملابسها
كــان يتمنى يقـــره كل شي عنه كان يتمنى إنها كتبت كل شي صار بينهم حلو او كريــــــه
فتـــح أول صفحـــه وكان متشـــوق على القراءه ..
" هنــــــا ذكريــاتي "
ابتسم اكثر بعد ماقره هالكلمه " اكيد اكيد كاتبه عني كيف انها تحبني او لا اكيد كاتبه اني اخونها ..
فتح الصفحه الثانيه يسكــّت تخيلاته بس شافه فاضي فتح الصفحه اللي بعدها وهم فاضي وفتح وفتح وفتح وكـان الكتاب كله فاضي
بلع ريقــه : لا لا اكيد اكيد كاتبه شي مايصير مايصير بتخلي الدفتر فاضي
فتح الدرج وفتش في كل شي بس ماشاف ولا شي
غطـــى نفسه بين ملابسها وهو يصيح بـ ألم : لا تتركييييييييييييييييييني ماقدر اعيش من غيرك قووومي رحيييييل
مسح دموعه بـ كمـــه وطلع بسرعه شاف فيصل في وجهه ناظره اشوي و راح من غير اهتمام ورجــع فيصل يلحقــه مره ثانيه
: هذا طريق المقبره لا اكيد هذا مجنــــــــون اكيد مقبره في ليــــــــــل !!
شافه ينزل من السياره .. مستحيل هو ينزل ماعنده الجرأه ينزل مقبره في الليل ..
فتح جــواله وكــان يدور على قبر رحيل بس كيف يعرف القبر كله يتشااابه ومافي اي علامه تدل ان هذا قبرها
طــاح ع الارض وهو يصارخ : رحيييييييل قوومي قوومي انا جيت وعند وعدي راح اترك كل شي كل شي بس لا تروحين عني لا تخلين زعلك يوصل للموت
طلبتك قومي ماقدر اعيش من غيرك صورتك لـ شفتها تجنني تعذبني تموتني قووومي رحيـــل
ماقدر يسمع صرخات اخووه في وسط المقبره ونـــزل : تركي انت وش تسووي رحيل ماتت صار لها اكثر من اسبوعين ماشفتك كذا تسوي
تركي بـ اعلى : كنت ماسك نفسي واقول بكرره بترجع بكررره بس طوولت طولت يافيصل طولت في زعلها اهي مو كذا والله مو كذا وش اللي غيرها علي فجأه
وقف ومسك فيصل من بلوزته : انت السبب اكييد عرفت انك تحبها وبتروووح لك اكييد
فيصل يحاول يهديه : ادعي لها بـ رحمه ماينفع كذا
نزل ع الارض مره ثانيه : يعني جد اهي ماتت فيصل انت تعرف معنى المووت ! يعني مالها وجود في الحياه يعني مستحيل مستحيل ترجع مره ثانيه تفهمممم اللي اقوله ولا
فيصل : افهم افهم كل شي اهي راحت عند ربــي قوم تركي مو زين تجلس في مقبره في الليل الساعه الحين 2 قووم
اخذه معاه وركب سيارة تركي وطبعا فيصل اللي يسووق ..
// // //
في اليوم التالي
ساره : يووه بنرجع الامارات ؟
مساعد : عجبك الوضع هنا
ساره : مساعد خلنا نجلس امي مادرت عنا ابد في العسل مع التبن
مساعد : عارف بس جدتي اتصلت وقالت تبغانا ضروري
ساره ماده بوزها : طيب .. وبداخلها " والتبن اياد ماخطب الريم هييين "
فجــأه سمعت بدر يكلم تلفون .. وراحت له على طول
يوم سكر : منو اي وحده فينا
بدر ابتسم لها : الريم
ساره : وش اسمه ؟
بدر : اللي اهي تحبه _^
ساره بلعت ريقها " ليكون يدري عن سالفة المخدرات والله اخواني يخوفون بندر عرف والحين بدر شكله يعرف " : انـ !
بدر : ايي كل شي اعرف بغيت اوصلها عند حدها حتى في بالي اضربها بس انتي خليتني املك اعصابي يوم خذتي منها الجوال
ساره ارتاحت نوعا ما : اها طيب لا تحرمها
بدر : باخذ رايها قبل ماراح ارفض
ساره ضمت بدر : فدييييييييتك بدووور يلا بنمشي الحين باي
.
.
اسيل : طيب فيصل شيلني
فيصل ماله خلق : اسيل قولي حق فراس متضايق
نزلت راسها اخذت في خاطرها .. يوم شافها كذا شالها من غير مايقول شي
سلّم الكل على بعض وطبعا سلام لا يخلى من الدموع
مساعد : شدعووه ترى كلها اسبوع واحنا هنا علشان زواج فراس وبدر لا تنسى تتصل فينا وتخبرنا عن خطبة الريم
ركبت السياره بـ مساعدة فراس وفداء واهي تناظر رجلها " بكون عاله طول حياتي الحين عرفت ليه بسيل يقنعني في العمليه لانه مستحيل يقدر يتحملني
زمت شفايفها واهي تضرب رجلها " ليــــــــــــــه انا بالذات ... حتى يوم سويت العمليه يجي لي واحد نــذل وحقير يكسر كل امنياااتي
تذكرت بو عبد الله وزمت شفايفها اكثر " ماسويت له شي ضربني وخذت حقي وطلبت الطلاق ينتقم مني في كل شي الا رجلي يخليها ابي امشي ابي اركض حالي من حالهم
زواج فراس اول يوم العيد كيف راح احظره كيف برقص معاهم كيف بسوي كل هذا
لاحظت فداء اسيل : اسيل وش فيك
فجــأه شهقت اكثر وانفجرت بالدمووع : يوم بسيل قال يبي يتزوج حزنت وانقهرت حتى زعل زعلت عليه مو لانه بروح عند وحده لا لاني متوعده في زواجه
راح ارقص واسوي كل شي كنت اتمنى هاليوووم ويوم قال ماراح يسوي حفله فرحت كثير ماراح اشوف احد منكم راح يرقص وانا جالسه ... وبصوت عالي : بس الحين كل شي اختلف
فراس زواجه اول يوم العيد الكل بطلع فرحه وراح يرقص وكل شي بس انا بس انا راح اجلس ع الكرسي واشوووف واصفق
ماتحمل كلام اخته و وقف سيارته على جنب ولف عليها ..
فداء ضمــت اسيل مو عارفه شنو تقولها او كيف تهديها
فراس :تبغين أأجل زواجي لـ بعد العمليه
اسيل : انتو حاطين امل كثير اني راح امشي الدكتور قال النسبه قليله لا تزرعون الامل فيني مثل اخر مرره
فيصل : اسيل حبيبتي راح ترقصين مثلنا
اسيل بصوت عالي : لا تقص علي وتقوولي كذا ساره تقول بركض وبناقز مثلهم بس في الاخير كلهم جلسو علشان بس يرضوووني والحين تقولي راح ارقص بس في النهايه ولا احد فيكم راح يرقص علشاني
وعلشان اريحكم انا ماراح احضر الزواج
فراس : لا ماسوي الزواج والله من غيرك
فداء : هالمره غير راح نرقصك جد
اسيل : كييف ؟
فيصل : في البيت اعلمك كيف
اسيل مسحت دموعها وبتسمت غصب : فراس امش وش فيك وقفت
.
.
ضمها من ورا وباس خدها : احبــــك
نزلت راسها بـ حيا واهي مبتسه لفت عليه وضمته بقوه : مابي اكذب عليك بس وربي من شفتك ارتحت لك وتمنيت انك ماتطلقني
بسيل ابتسم لها وحط يده على خدها : من قال اني كنت ناوي اطلقك ههههه
سمر : انت !
بسيل : لا انا يوم خذتك كنت بعوضك وقلت اني بطلقك علشان اسكت تركي واسيل والياس بس ماتوقعت اني بطيح في حبك
سمر بعدت عنه وجلست ع الكرسي : وش توقعت ؟
بسيل : توقعت اني ماراح احبك لو وش يصير توقعت يصير عندي بنت او ولد منك بس انا ماحبك وكل شي تغير بعد يوومين
حطت يدها على خده : ماظنيت ان الله بعوضني كذا
باس يدها : دامك استغفرتي وكل شي اكيد راح يعوضك
طاحت دموعها وتــو بتمسحها بس بعد يده ومسحهم : مابي اشوفها مره ثانيه
ضحكت بـ فرحه وضمتـــه : بسيل وش اقووولك كيف اعبر عن مشاعري
بسيل وهو يمسح على ظهرها : يكفي ضمتك لي تسوا الدنيا كلها
يتبع
وهو يبعد : ههههه طيب كذا تحسسني جاهل خلاص قلت لك اني اقتنعت
الياس : طيب وش سويت علشان احسسك جاهل
طلال : يعني واحد كبرك يمسك يدي ويدخلني المستشفى
الياس لف عنه : يعني تشووفني صغير
طلال وهو يحط يده على خصره : ليه احبك لانك صغير
بعد الياس منه بخوف ولف يمين ويسار : احنا في المستشفى والله لو يشوف احد يروح فكره بعيد
طلال انفجر ضحك : ههههههههههههههههههه وين يعني بالضبط فكره يروح !!
الياس : روح بس ادخل عند الدكتور
طلال وهو يجلس على كرسي الانتظار : لا قبل فكره وين يروح بالضبط
الياس : يعني يفكر ان احنا من هذولا الاولاد اللي
طلال بهدوء : ويعني حنا مو منهم
الياس : لا بس
طلال : اوكي عن اذنك بدخل عند الدكتور وانت خلك هنا انتبه على نفسك
.
.
: ريوم انا ادري انك تحبينه بس يقول ان راح تتزوجين كذا حفله صغيره وراح تسافرون
الريم : بس انا موافقه
بدر : موافقه ماتروحين زواج فراس !! ويمكن حتى زواجي
الريم رفعت راسها : بدر اياد يدرس في الخارج واذا مارحت معاه يمكن ننفصل
بدر وهو يشوف رقبتها : شنو هذا ؟
الريم نزلت راسها بسرعه : تهاوشت مع ساره وشمختني
بدر فتح زرار بلوزتها وبعدت عنه : انت وش فيك
بلع ريقــــه هالاثار شافها في كثير من الشباب اللي يعرفهم اللي كانو مدمنين مثــله بس هو ماجاء له اي شي
لانه ماتعلق بالمخدرات حييل .. بس اهو متأكد ان شايفها على شباب اللي كانو معاه
مسك يدها بقوه بـ يد وحده وفتح ازرار بلوزتها
الريم : ياغبي وش تسوووووي بدررررر ... تجمعت الدمووع في عيوونها اول شي من الاثار اللي راح يشوفها على بطنها وكل مكان ومن الموقف اللي انحطت فيه
لفها على وراء بـ شوووف ظهرها غمض عيووووووونه ومسكها من شعرها : مدمنــــــــــة مخدرات !!!!!!!
الريم بـ ألم: آآآآآآآآآآه والله غصب عني حالي من حالك
قام وقفــل الباب : من اياد !
الريم واهي تصيح : بدر انا بتزوجه وبسافر بتعالج من الادمان الله يخليك لا تقول حق احد مابي احد يعرف يكفي ساره وبندر وانت مابي احد غيركم يعرف
بدر انصدم اكثر : بندر يعرف !!
الريم بخوف : اي بس مدري كيف ماقلت له
بدر نزل لـ مستواها : تعرفين كيف يعالجون المدمنين اللي مثل حالتك !
الريم بعدت عنه : لا ماعرف بس ابي افتك من هالسم
سكر ازرار بلوزتها وده يضربها ويذبحها بس مايقدر يسوي لها شي يكفي العذاب اللي اهي فيه الحيييين قرب منها وضمها : الريم العلاج اقووووى من هالسم اللي تاخذينه
انا ماكنت مدمن بس في علاجي تعذبت كيف انتي
الريم بعدت : يعني شنوو !
بدر : لا بس راح تتعذبين كثير من اللي سوا فيك كذا
الريم نزلت راسها : اياد
بدر غمض عيونه بقوه : الحقييييييييييييييييييييييييير انا اوريه
الريم مسكته : لا بدر اهو ندم
بدر : وش بعده !! ومن يجيب لك الحبوب
الريم : اهو
بدر : من وين ماقالك يعني اهو تاجر ولا شنو ؟
الريم : لا ياخذه من صديق اسمه اظن فهد
بدر : فهد !!!!!!!!!
الريم : ايي
مسكها من كتفها بعصبيه : خذتي أبــــــــــر منه ؟؟
الريم : ايوااا
غطى وجهه بـ يده وبصوت عالي : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
الريم : شنو ؟
بدر وهو يمسك شعرها بـ رتجاف : الريم انتـ أنتـ ..
ماقدر يتحمل هالكلمات وطاح مغمي عليه ..
الريم خافت عليه : بدر بدر.. بدرررررر
طلعت بسرعه عند بندر : بندر الحق بدر طاح علي
بندر : ليه ؟
الريم : عرف اني مدمنه بسرعه بندررر خذه على المستشفى
قام بـ برود وطلع من غرفته رايح غرفة الياس ..
الريم : بندررررر اقولك بدر تروح غرفة الياس ..
مارد عليها ودخل غرفة الياس بس ماشافه ..
ورجع غرفة الريم : ماعندي سياره والياس مو هنا اتصلي على الاسعاف
الريم : بقوول حق خالتي
طلعت بسرعه رايحه غرفة ام بدر : بدر بدر طاح علي وبندر ماعنده سياره والياس موو هنا
ركضت بسرعه رايحه عند ولدها واهي تضرب خده : بدرر بـــدر انت بخييير بسرعه روحو جيبوو ماي
نزلت من الدرج بسرعه بس فجأه جات لها دوخه وطاحت من الدرج
ام بدر : بندر اختك طووولت رووح جيب ماي حق اخووك
طلع من الغرفه وشاف الريم طايحه : ميري روحي جيبي ماي حق غرفة الريم حق بدر
نزل عند الريم : الريم انتي بخير
الريم بتعب : ايوا بس فجأه جات لي دووخه وطحت
بندر : خليكم هنا بروح اجيب سياره من ولد الجيران ..
ثواني ورجع بندر ومعاه سيارته خذوو بدر بسرعه ..
" اللهم لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه "
صحى وشاف نفسه في السياره : الريم وينها ؟؟
ام بدر بفرحه : الحمد الله ع السلامه وش فيك طحت فجأه ؟
بدر : يمممه وين الريم ؟
ام بدر : في البيت قلت لها لا تجي
بدر حق بندر : بسرعه ارجع لها بسسسرعه
ام بدر : نروح المستشفى نتطمن عليك الريم بخيير
بدر : مافيني شي بس روحو عندها
وصل قدام البيت ونــزل بسرعه ودخل غرفة الريم شافها تبلع حبوب ..
قرب منها بدر وضمها : الريم ليه كذا توووك صغيره
رفعت راسها له تو بتتكلم بتبري حق نفسها بس شافت دموعه : بدر انت تصيح !!!
نزل في الارض ونزلت الريم معاه مسحت دموعه : انا بتعالج
بدر : والله لـ أقتله والله ماخليه
الريم : بدر لا تسوي في اياد شي
بدر : فهد فهــــــــــــد الحقيييييير لابره اللي خذتيها مو مخدرات
الريم : الا مخدرات
بدر : بس في شي ثاني معاه
الريم : شنو ؟
ضمها اكثر له : الريييييييم انتي مصااابه في الايدز
.
.
طبعا نقصت كثير من الجزء للـ تشويق _^

تآبع ... الجزء الخامس عشر .. الفصل الثاني
فــي طريق آلكوٍوٍيت ..
: خلاص وصلنا يالله منك ابد ماتسكتين
اسيل واهي ماده بوزها : زهقت والله من السياره
فداء : امي موجوده تتوقعوون ؟
فيصل : مدري اهي هالايام طايحه مع زوجة خالي اربع وعشرين مع بعض مدري وش وراهم
فراس : استح على وجهك أمك وتقول كذا
اسيل : دام خالتي ام مساعد تزوجت كل شي جايز
فداء : لا شدعوِوِه ماتسويها امي ..
دخلــــو كلهم مع بعض وكل فيهم عندهم شنطـــه
شافت فداء امها تكلم ع تلفووون تركت الشنطه ع الارض وركضت لها تضمها ..
: يمممه اشتقت لك مرره
سكت التلفون وضمــة بنتها لـ أول مره : وانا اكثر والله ليش جذي توج تسألين عنا ليش ماقضيتي العده هنا
فداء واهي تبوس يد أمها : انا مابعد اخلص بس جيت هنا
ام فراس ضمــة بنتها اكثر : والله مو مصدقه عيـــوني ..
لف فراس على فيصل واسيل وأهم منصدميــــن ..< أمهــــــــم >
لفت على اولادها شافتهم مستغربين ابتسمت لهم : تعال يا فراس مبرووووك سامحني اني مارحت خطوبتك بس زواجك ان شااء الله

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -