بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -47

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -47

: كم عمرك
صبا عقدت حواجبها أول مره يكلمها ويسألها كذا : 18
المصوره : وانت كم عمرك
بدر : 28
آلمصوره : ماشاء الله تتهنـــو مع بعض
نــزل راسـه لهآ ومثــل ماقالت له آلمصوره عيونه في عيــون صبــا ..
كملــو باقي التصوٍير صور عآديــــه لانه بدر رفــض يسوي أكثــر من كذا
.
فــي آلفنـــدق ..
مســك يدهآ ودخلهآ ع الغرفه : رآيح اجيب آلعشــاء وجآي
جلسهآ ع الكرسي .. لآ تشيلين ولا شي أبيك كذا
هزت رآســهآ بـ موآفقــه ... وزفــرت بـ رآحــه بعد مآطلع ..
وقفـت قبال التسريــحه تعدل نفسهآ اشـــوٍوٍي ..
حــطت لهآ روج خفـيف لآنه اللي قبــل بدآ يختفـــي ..
انتظرت ربع ساعه .. وقررت تسولف مع أحد
اول مافكرت تتصل فيه على بيتهم : هااي
فرات اللي ردت : هايات تروووف وينه زوجك
ترف : رايح يجيب العشاء أخبارك مع محمد اعلنتي موافقتك
فرات : أكييد اعلنته شفتي تقولين إن يلعب علي وهذا اهو خطبني ماصار اللي تقولونه
ترف : هههههه الله يوفقكم وإن شاء الله بعد تولين احسها مره راح تنقهر انا وانتي واهي لا
فرات : تستاهل اللي يصير فيها وهذا كله من دلع أبــوي
ترف : آلمهم خلينا منها فرات انا خايفه
فرات : آمم أكيد راح يجي لك هالشعور
ترف : طيب فرات اخليك اظن فراس جاء باي ..
سكــرت من أختها ودخل فراس : تأخرت عليك ؟
هزت راسها بـ لا ..
قرب منها وحط يده على شعرها : ليه ماسمع صوتك ؟
نزلت راسها واهي تقول بهمس : بتسمعه
فراس : متى ؟
هزت كتفها : مدري اهي تطلع الحالها
فراس عقد حواجبه : منو اللي تطلع الحالها
ترف بـ براءه : آلصوت
: هههههههههه طيب قومي آلصاله حطيت العشــــاء هنــــاك
.
.

آلجزء آلسادس عشر .. الفصل الثاني ..

.
.
: وش قلتي يابنتي ؟
وسن : يمــه مدري والله وش اقول بس ضاري ولد عمي وما ينعاب بس مابي اتزوج الحين
ام بدر : طيب مو مشكله وافقي ونأجل الزوآج لـ بعدين
وسن " مستحيل مستحيل احد يفهمني " : طيب واذا قال ابي اتزوج
ام بدر : انا قبل ماقول حق عمك انك موافقه اقوله يأجل الزوآج وشنو بعد ؟
وسن بتحطيم : ولا شي
ام بدر : طيب يلا روحي سلمي على أخوآنك وخوآتك بـ يمشوون آلحيـــن
وسن : طيب
.
.
فداء : انا جربت حظي اول مره في الزواج وخلاص مابي
ام فراس : شوفي سامي طلقك وتزوج وحده من غير مايهتم وانتي بعد لا تهتمين
فداء : يمه مابي اكرر الغلطه مره ثانيه
ام فراس : منو قال الزواج غلطه انسي الزوآج الأول انسي
فداء : ماقدر ماقدر وانا لما الحين ماخلصت من العده
ام فراس : اي عده امس رايحه الزواج وتقولي عده
فداء : بس ماكشخت
ام فراس : طيب لك يومين وفكري زين ابي اسمع موافقه
اسيل : فدوٍوٍ بلييز وافقي والله اياد شكله مو زي سامي
فداء : مدري مدري
فيصل : شوفي فداء انتي ماراح تظلين طول عمرك مطلقه فـ خذي اياد احسن لك من الغرِيب
فداء : وجربت خذت ولد عمتي وشوف وش سوا يعني يمكن حتى الغريب ارحم منه
فيصل : سامي غير واياد غير
فداء : لا لا مو غير وش دراكم انتو من زمان تشوفون سامي ان رجال وقدها ويوم طلقني قلتو طاح من عينكم يمكن اياد نفس الشي ماتدرون عنه انتو
فيصل : طيب شوفي قولي لهم ابي الخطبه تكون طوِيله وملكــــو وتعرفي عليه في الخطبه اذا حسيتي ان يحب غيرك او شي من كذا فسخي الخطبه
اسيل : وانا مع فيصـــل
.
.
: ماراح اطلقها خلاص غيرت رايي
تركي وهو يمسكه من كتفه : بسيــل سمر هذي صايعه تعرف كثير من قبلك وانا منهم و و غلطت معاها بعد ماتفهم انت
بسيل بـ برود : طيب مافي مشكله
تركي بعصبيه : الا في مشكلــــــــــه ..... شغل لاب توب حقــــــه ودخل على بريد الاكتروني
: تفضـــل اقره اقرره اللي كـــان بيني وبينها
بسيل : مابي اقره شي
حط الجهاز قباله ومسكه من راسه غصب : اقـــره شوووف سمر وش كاتبه لي
" تركي الله يخليك استر علي اسبوع بس اسبوع وطلقني ماراح تخسر شي لا مهر ولا زواج ولا شي بس اسبوع
لا تفضحني عنـــد أهلي اتمنى اشوف ردك "
بسيل وهو يبعد عنه : يعني لـ خليتني اشوف هذا بكره سمر !! لا بكرهك انت وبظل مع سمر لانه مو اهي الغلطانه انت الغلطان
مسكــــه من يده وقربه منه : ياغبي اهي اللي طلبتني مو انا قالت ان مسويه لي عيد ميلاد وصار اللي صار
بسيل : كانت تحبك وحبت تسوي لك مفاجأه وو ثقت فيك بس انت مو قد الثقه
تركي : اهي اللي قالت لك كذا ؟
بسيل : لا مامره تكلمنا عن هالموضوع
تركي : انت شلوووون تفهم !!
بسيل : انا لو ابي افهم فهمت بس مابي افهم
تركي يحاول يهدي اعصابه : بسيل اسمعني انا مابيك تظل معاها الا هذي
بسيل : وانا مابي الا هذي
تركي : تعرف شباب ويمكن لما الحين تكلم انت وش دراك
بسيل : ماقولك اني واثق فيها بس انا راقبتها وماشفت اي شي
تركي : اكيد كانت تدري انك تراقبها
بسيل : لا ماتدري مليوون مره وقلت حق واحد يتحرش فيها بعد واهي ماردت عليه
تركي : طيب لو اقولك اهي اللي عطتني الرقم مو انا اللي عطيتها
بسيل وهو يطلع : خلاص تركي قفل الموضوع ماراح اطلــــــــق
.
.
فــي الصــآله ..
: قومو تكفوون نروح المطعم بكره بـ نمشي
بدر : انا عندي شغل قولي حق احد يوديكم
وسن : ليه ماتبي تجي معانا
بدر : مره ثانيه مشغـــول أنا
دخـــل على غرفتــــه وفتـــح آلنت ..
أبتســــم على جنـــب " وآخيــرا شــاف اللي يبي " ..
لبــس ثـــوبه وشمآغـــه وطلـــع ..
: انت بدر سلطان آل ***
بدر : ايوا ..
: وقـــع هنا
اخذ الورقـــه وقرآهــآ و وقــع : الحين خلاص صار كل شي لي ؟
: إيـــوآ اخذ هذي الورقــه اللي تثبـــت آلبيـــــع مليـــونين ريـــآل
أخــذ كــل شــي ودخــل عبــاره عن ثلاث ادوار .. ابتســـم وهو يحس إن مسوي شي عظـــيم
.
.
ساره : ابي مطعم البحار
وسن : وووووع ووع انتي كله بحار بحار
ساره : طيب انا كيفي بتغدا في البحار وش يخصك انتي
تركي : بس انتي وياها راح نشوف شنو اغلب شي وبنــروح فيه
وجن : انا مع ساره البحار
فداء : وانا بعد
وسن : لحظه لحظه شنو انتو ماعندكم ذوووق
الياس : انتي اي مطعم تبغينه ؟
وسن : فرايدز :(
الياس : اووكي انا بعد
وسن : يابعد جبدي اخوِوٍي
فيصل : بس مافي احد غيرك انتي وهو كلنا نبغى البحار
ساره : وبعدين هالمطعم يذكرني في ابوي يمووت فيه
وسن : طيب علشان ابوي واقفت احمدو ربكم يعني
في طاوله كبيـــره في البحـــار .. جلســـو كلهم عليهآ ..
وطبعاً بسيــل وسمر معآهم في نفس آلطــآولــه ..
فجــأه سمــع تركي نغمـــة
طفاج القدر ياشمعتي
خلاني اجر بحسرتي
شلي بهالعمر يادنيتي
محسود على حظي وقسمتي
فص ملح وذاب مابين أيديّ وراح
شباب وغاب متهنى يوم ارتاح
ياشمس الدنيا والقمر
أنا ادفع شبابي والعمر
لو يرجع أضمه واعتذر
ويشوف أش سوه بيه القهر
فص ملح وذاب مابين أيدي وراح
شباب وراح متهنى يوم ارتاح
التفت على سمــر اللي كانت حآطتهآ سحــب منها الجوآل : لحظه اشــوٍوي ..
توترت ولفت على بسيـــل ..
ثــواني ورجع الجــوآل لهآ : ليه كنتي حاطته
سمر بـ رتبآك : آآ هـ ذا جـو جوآل أخوي وقـ لت بشوف وش عنده
ناظره بسيل بـ نظرات غــيره ..
تركي ماعطاه أهتــمآم واخذ آلسمآعآت يسمـــع الأغنيــــه ..
طلــع برا المطعــم ودخل سيـــارته : لـــو ترجـــــــــع بس أضمهآ واعتذر ..
رجع شعــره على ورآء ...
: وش فيه طلع كذا ؟
فيصل : يمكن ذكرته في رحيــل
وسن : الله يكوون في عــونه
فصل : المهم أكتبو للي تبغــونه في ورقه علشان اروح اطلبــــه ..
نــص ساعه وهم في المطعم ضحــك وٍ سوالف تمنو إن يكون مساعد والريم وفراس وبدر معآهم ..
لانه يمكن هذا اخر يوم يشووفون بعض المدراس مابقى شي وتبدا .. ساره حولت اوراقها في المدرسه الاماراتيه
اما اسيل طلعت من المدرسه نهائي بسبب رجولها وبسيل وفيصــل قررو يرحون السبت الدمام ويرجعون الكويت يوم الاربعاء ..
أمآ تركي بـطل الدراسه في كندا .. وبـ كمل في الامارات في جامعه امريكيه ..
رجعـــو كلهم آلبيـــت وجلســـو آلصــآله ..
: فــراس جـــاء هنا ؟؟
ام فراس : ايي وسأل عنكم
ساره : لا حسافه مالحقنا عليه
اسيل : طيب وين راح
ام فراس : اتوقع بسافر شهر العسل
وسن : وناااااااااسه
اسيل : ووين ؟
ام فراس : كأن يقول بريطانيا يلا انا بقوم غرفتي ..
سمعـــو صوت الجرس وراحت الخدامه تفتح الباب ..
: آلسلام عليكم
الخدامه : وعليكم سلام
: تركي وين ؟
أشرت الخدامه لها تدخــل ودخلـــت ..
التفت آلكـــل على البنت اللي كآنت تدور في عيـــونهآ على تركي ..
تركي اللي من شافها انصدم : مايتسومي !!!
ركضـــت له وضمتـــه بـ جراءه وسط ذهـــــول أخوآنه وخوآته ..
لف عليهم بـ رتباك مو عارف شنو يســوي انحط في موقف محــرج ..
دخــل بدر وهو منصدم : تركي !
حاول يبعدها عنه : Please Maitsumi " رجـــاءً مايتسومي "
مايتسومي واهي تصيح : I love you Do not leave me " أنا احبك لآ تتركني "
تركي وهو يلف على اخوانه ولف على بدر اللي من وجهه معصب : Go waited for tomorrow " انتظرك بكرا رووحي "
مسحت دموعها وطلعت بـ هدووء ..
تــو بـ يصعد فــوق بس وقفـــه صوت بدر : تـــركي ..
بلع ريقـــه هالصوت سمعه مليـــون مره من أبـــوه بعد مايعرف إن مسوي شي غلط بس هالمره مو أبــوه
يقدر يكذب عليه في كلمه او كلمتين بدر اللي يعرف كل فضايحهم ..
بدر : منو هذي ؟
تركي لف عليه : آآ هـ هذي امريكيه تـ تدرس معاي بـ كندا
بدر : إنزل وكلمني عدل
تركي : مو هنا تعال الغرفه افهمك كل شي
بدر : لا هنــا وقدامهم كلـــهم
تركي " ياحبك للفضااايح " .. نزل من الدرج وجلس على اقرب كنبـــه
بدر : شنو بينك وبينهآ !
تركي : وربي كانت فترة مراهقه بس اهي لما الحين مانست
بدر : دامها ضمتك قدامنا بـ جراءه اكيد كان بينك وبينها شي
تركي : شنوو عادي اهي امريكيه يعني متعووده من الف واحد
بدر : تركي اعترف في كل شي
تركي : والله هذا كل شي
بدر : لا تحلف اهي ماضمتك الا اكيد ضامها مليون مرره
لف على أخــوآنه بـ حراج وحك شعره وهو يهف على وجهه ويقول بـ همس : قووم فوق الغرفه مو هنا قدامهم كلهم
بدر بعد صمت دام ثلاث ثوانٍ : روح الغرفه وانا جاي وراك ..
ارتآح نــوعــا ما وصعد فــوق ..
وقــام بدر بعده ..
: امريكيه امريكيه
بدر : وامريكيه مايصير تغلط هالغلطه معاها
تركي : مو انا والله اهي وش دخلني طيب
بدر : شنو وش دخلك ماعندك عقل ماعندك مخ لو البنت حملت منك وش راح تسوي ذيك الساعه
تركي : بس اهي ماحملت والحمد الله عدت على خير
بدر : لا ماعدت على خير اهي ماجات الا و راها بلووووه
تركي : اخر مره شفتها قبل خمس شهور يعني لو وراها بلوه شفت بطنها كبير
بدر : اسمع تركي جامعه امريكيه في الامارات ماراح تدرس
تركي : وليـــه عاد
بدر : من غير ليه دامك غبي واي بنت تقص عليك رحت وراها اكيد يوم راح تجيب لنا بلوه
تركي : كنت كنت غبي يوم ماكنت اعرف رحيــل بس الحين بعد رحيل ماعرف احد وش تبيني اقسم لك بدر انا جامعات مثل هذي ماحب ادرس فيها
بدر : مو هذا اللي مخربك
تركي : لا مو هذا مساعد درس في امريكا خمس سنوات ليه ماصار كذا
بدر : لانه ذكي وماكان يحب هالسوالف من كنت صغير كذا
سكت اشوي وهو يتأفف : طيب صار خير
بدر : لو اسمع شي ثاني مره ثانيه والله ماتلوم الا نفسك حتى لو كانت هالسالفه قبـــل خمس سنوات الله يستر ليكوون عندك ولد ولا بنت ماتدري عنه
تركي : لا شدعوووه
بدر : كم بنت !
تركي : شنو كم بنت ؟
بدر : كم بنت غلطت معاها ؟
تركي : ثــلاثه
بدر : اجانب ؟
تركي : ايوا بس وحده سعوديه
بدر : سعوديه وينها الحين ؟
تركي : تزوجت الله يستر عليها ومن حسن حظها خذت واحد حنــون وكذبت عليه بـ كم كلمه وصار يحبها وهو يدري عن كل سوالفها
بدر : الحمد الله
تركي " والله لو تدري من تزوجت ماقلت هالكلمه "
// // //

في امريكـا ..

: طيب لـ تعالجت
مساعد : مدري يمكن يجبرك بدر تطلقها
اياد : إيييش ! لعبــه هي ليه متزوجها انا ليه مارحت معها الحالك والله حاله جايبيني هنا مدري ليه
مساعد بـ برود : يمكن بدر يبيك تحس بالعذاب اللي تتعذبه الريم
اياد : حسيت وندمت وخلاص ماصارت هذي دفعت فلوس علاجها وسفرها وكل شي واذا تبون مهر انا حاظر بس هالزواج يتم
مساعد : وانت شنو شايفنا مع وجهك عاشقين الفلوس ! ترى عندنا اللي ماعندك ومو محتاجين حق فلوسك خلها لك
اياد : اجل وش تبغووون مني علشان الزواج يتم ؟
مساعد وهو يدخل الغرفه : تفاهم عن بدر انا مالي خص فيها
اياد وهو يلحقه : ليه مو اختك
مساعد : كانت اختي بس الحين للأســف ماتشرف فيها
سكــر الباب وراه .. وفتح لاب توبـــه .. أول مادخل ع الفيس بوك
يشــوف الصور اللي حاطتها لمى تصويرهآ حلوو بس مابعد تتدرب عــدل ..
بعد ما خلص .. يدور اشيــاء ثانيه متعلقه في لمــى بس مالقى ..
حط على قوقل وكتب " لمى " .. أول شي طلع الأميره لمى
ضحــك بـ هدوء : ههههه اميرة قلبي والله
مسح اللي كتبه .. وكتب لمى + مساعد .. طلعت له روايه قــره اللي مكتوب تحت
"" لمى:مساعد لازم تشوف مصالحك وتدور على البنت اللي تسعدك ""
<<<< على فكره ترى هذا كله صدفه طلع لي ^_^ كنت اكتب وانا احوس بـ قوقل
"" لمى:مساعد لازم تشوف مصالحك وتدور على البنت اللي تسعدك ""
: اشوف مصالحي !! وادور البنت اللي تسعدني ماحد راح يسعدني الا انتي في حبك لي وماراح اشوف احد يحبني كثرك كيف ادوٍر على البنت اللي تسعدني
مصلحتــي فيك يا لمى وماراح القى بنت كثرك تحبنــي ومابي بنت غيرك حتى لو اشووف مليووون بنت
ضغـط على راسه وهو يقول بـ صوت عالي : غبيـــه غبيــــــــــه ماراح اشوف بنت تسعدني غيرك انتي
نزل يده واستوعب اللي يصير : وش فيني انا ! هذي مجرد روايه وقريتها تمدد ع السرير : ليه رفضت ليـــه واهي اللي كانت بتحب رجولي علشان اتقبل حبها
قام من ع السرير وفتح البلكــــونه .. شاف واحد سكران يمشي وآحد ثاني يصب الماي على وجهه علشان يصحى ..
ابتسم على جنب : صدق اللي قال شارب الخمر يصحو بعد سكرته ولكن شارب الحب يبقى طول العمر سكرنو
دخل عليه اياد بعد ماطق الباب ..
مساعد من غير مايلف : ماقلت تفضل
اياد : انا مو جاي لـ سواد عيوونك المستشفى تصلو
مساعد لف عليه : اي مستشفى عن الريم ؟
اياد : ايوا هالمره ماراح تمنعني اروح لاني برووح غصب عنك وعن اخوك بدر بعد
مساعد حس فيـــه شكله يحبها : اوكي بس ماقالو وش فيها ؟
اياد : لا بس قالو ان تجي
مساعد : طيب روح بدل وانا بعد بـ بدل ..
طلعــو بسرعه متجهـــين ع المستشفـــى .. وعلى طول عند الدكتور .. " هنا راح اتكلم عربي ^^ "
: لو سمحت انتو متصلين علينا بخصوص الريم سلطان آل ***
: لا ماتصلنا
لف مساعد على اياد وبعدها لف على الدكتور : طيب كيفها الحين الريم تقبلت العلاج ؟
: ايوا بدا جسمها يتقبل العلاج بـ شكل طبيعي ان شاء الله كلها شهر بالكثيــر واهي بـ صحه
اياد : طيب دكتور الاثار اللي في جسمها ماتروح ؟
: يمكن مع الكبــر تروح
بعد ماطلعو من الغرفه ..
مساعد : انت وش يخصك تسأله عن الاثار
اياد : لا تنسى ان هالاثار انا السبب فيها
مساعد : وليه تقول انهم اتصلو
اياد : الا جد اتصلو والله بس مدري ليه نكر
مساعد : طيب خلك هنا بروح عندها
اياد : ماقدر اروح ؟
مساعد : خلك هنا مكانك ولو اشوفك عندها ياويلك
: طيب ..
دخــل مساعد الغرفــــه بهدوء شافها نايمه بـ سلآم وطلع مثــل مادخل .. بس ماشاف اياد ..
دور عليـــه ولا شافه ماهتم فيه وطلع من المستشفى اهو رجال واكيد يدل طريقـــه ..
ابتسم اياد خطتـــه نجحــت ... ودخل على طول غرفة الريم ..
شاف الغرفه ظلام بس فيه نــور اشوي يمكن من نور القمر .. أما الريم نايمه بـ هدوء ..
قرب منها وحد يده في خدهــا : ريم ريــم
فتحت عيونها بـ صعوبه وبعدت عنــه : بسم الله
ابتسم لها : وش فيك انتي زوجتي الحين
ابتسمت له ورجعت غمضت عيـــونها مالها خلــق أحد ..
: طيب انا بطلع علشان لا ازعجك انتبهي على نفسك
هزت راسها وطلـــع بـ هدوء رآجع الشقــه اللي جالس فيها اهو ومساعد ..
// // //
بعد مرور آلأيــــام .. رجع الفــراق مره ثــانيه ..
وكــل منهم رجــــع ... وفتحـــَت المدارس من جديد ..
وســـن و فـداء ملكـــــو ..
و سمــر حـــامل .. ..
بدر مابعد يقرر متى الزوآج .. كل اللي يبيـــه يخلص شغلــه ويرجــع أخوآنه ويعيشون في بيت وآحد مثـــل قبـل ..
رآح عند البيت الأثـــآث وكــل شي خلصـــه حتى غرف النوم صبغها اهو عارف كل واحد منهم وذوقـــــــه ..
بــس بــاقي شــي وآحد كيــف راح يرجعهم !! ؟
.
.
: هذا ضاري يتصل
وجن : وطيب ليه ماتردين ؟
وسن : مالي خلقــه
اخذت وجن الجـــوال : بس هذا رقم غريب مو ضاري
قامت وسن : ولله !
وجن : إيـــوآ ..
طلعت وجن من الغرفه و ردت وســـن : آلــو منو معاي ..
سمعت تحمحم رجـــال غريب : منوو !
: انا خالد
تجمــدت مكــانها تحس كل شــي انشــل منها مو قادره تنطق بـ حرف " خـــالد " !! وش يبـــــــي متصل ؟ "
: وسن انتي يوم جيتي وخبرتيني انك تحبيني صحيح انا قلت لك كلام قوٍي بس وربي كنت احبك وناوي اخطبك بس ماكنت ابي اقولك هالشي علشان مساعد
ماتوقعت انك بتنخطبين حق ولد عمك وراح توافقين ..
عقدت حواجبها " مره جيته وخبرته اني احبه !! قالي كــلام قــوي !! متى ! ماذكر شي "
: ممكن توضح ؟
خالد خاف : انتي وسن ؟
: ايوا انا وسن بس ماذكر شي من اللي تقوله
خالد : مو انتي رسلتــي لي صــورتك وقلت لي انك تحبيني
وسن بـ صدمه : إييييييييش صووورتي !! وانا رسلته لك متى صار كل هذا ؟؟
// // //
" لا مو وقتك مو وقتك يا ألم شهــور ماجيت لي ليش هالحظــــــه ليش "
: فراس فيك شي
فراس وهو يحاول يقــاوم : لـ آ لآ مافيني شي
شغلت النــــور واهي تاخذ الفوطــه : الا فيك شي فراس
تمدد ع السرير وهو مغمض عيونه بقـوووه يحبــس انفــاسه يمكن كذا يقدر يحس الألــم ..
خافت عليــــه أكثـــروصارت تهزه : فراس فراااس ...
فتح عيــــونه وطلعت كل صرخــآته : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهـ
حطت يدها على فمها واهي منصدمه سمعت عنــه كذا بس اول مره تشوفه طاحت دمــوعها واهي تشوفه يصارع ويعاني واهي مو بـ يدها شي
اتصلت على الاسعــاف بــس تأخرو اشوي ..
ماقربت منــه تركته في الصاله ماتقدر تشــوفه يتألم ويمكن لـ دخلت عليه راح تزِيده لانه راح يشوفها تصيـــح
تسمــع صرخآته وتأهوآتــــه من بعيد وتبكي معــآه وأخيرآ وصلت الاسعاف وخذتـــــه
بس ماقدرت تركــب معـــاه .. تمددت ع السرير واهي تتذكر كــلام تولين اختها ..
قالت لها لا تاخذينه تراك بتتعذبيــــن معاه " الظاهر كلامك صح ياختي الله يكون في عـــوني ..
فتحت جــوالها وتقره الرسايل اللي كانت في الخطبـــه .. .. وفتحت الدرج تاخذ كاميرا فيديو اللي عطتها اسيل في يوم زواجها ..
: لا انا احبــــه مايصير اتركـــه وهو محتـــــاج لي ...
شافت الساعه ع الفجـــر .. قررت تنام وتروح له بكره الظهـــر ..
// // //

في الأمـــآرات ..

: لا خلاص صرت ادرس هنا
ساره : يووه حسافه
عبد الله : ليش تبيني ادرس في الكويت ؟
ساره : لا بس كذا نفتك اشوي منك
عبد الله : بـآالله !
ساره : المهم عبوود منو هي فتــاة احلامك
عبد الله : من متى الميانه عبود
ساره كشرت في وجهها : نسينا خــالي عبد الله منو هي فتــاة احلامك
عبد الله وهو يتأمل السقف : أحــلامي مو هنا احلامي فــوق
ساره : تقصد ان حبيبتك ماتت
عبد الله وهو يناظرها بـ نص عين : ليه اهي جات علشان تموت
ساره : يعني مابعد تطلع من الحياه ؟
عبد الله : ياغبيه يعني مابعد القى فتــاة احلامي
ساره : طيب قولي وش صفاتها شكلها يمكن انا القاها
عبد الله : يعني بتجبين لي البنت بالضبط بالضبط
ساره : إيــوا
عبد الله : مايهمني الجمـــال ابيهــا تكون بريئــه ماعندها سوالف نص كم يعني مابيها تكون شفقانه ع الزواج وان تكون ماحبت احد قبلي آممم واشياء في داخلي ماقدر اقولها
ساره : لا قول قول
عبد الله : لا يعني اشياء تضحك
ساره : مو مشكله قوول
عبد الله : ههههه ابيها تكون فاقده حنان واعوضها
ساره : طيب شي عادي مايضحك
عبد الله : صج ؟ يعني اقول شي ثاني
ساره : إيـه قول ولا تتردد
عبد الله : أبيها تكـــون مثــل طفــووليه مرره
ساره : ترى كل اللي قلته عندي بنت مثله
عبد الله : وبـ السرعه هــذي
ساره : ايوا
عبد الله : طيب منو ؟
ساره : سرر
// // // //

الجزء السابع عشر ... الفصل الاول

.
.
: اخبارك مع بدر ؟
صبا : والله مدري وش اقولك يا سامي
سامي : يسوي لك شي ؟
صبا : العكس بالضبط
سامي : شنو ؟
صبا : مدري احسه مره بارد معاي من ملكنا ماطلب يشوفني خواته خلوه يشوفني في زواج فراس وكان بارد
سامي : لا اكيد راح يتغير اهو كذا بدر
صبا : لا بس انا خايفه ان اهو يسوي كذا عمــداً
سامي : هههههه لا بدر مو من هالنــــوع
صبا : ان شاء الله يلا بقوم انام تامر على شي
سامي : سلامتك
// // //
ام بدر : شوف بدر زوجات ابوك ماحد يعرفهم كثري
بدر : بس ماراح اخليهم يعيشون في الكويت ولا الامارات
ام بدر : امهاتهم هنا واهم اعرف في مصلحتهم
بدر : لا مو اهم اعرف اذا خلص المقسوم اللي خذوه من الايجار ومابقى لهم شي اكيد راح يرمونهم رميــة الكلاب
ام بدر : شدعووه ياولدي مافي ام ترمي ولدها
بدر وهو يجلس قبالها : وكأنك نسيتي ان امي رمتني
ام بدر : هند مارمتك بس اذا بقيت عندها راح تنفضح
بدر : تسافر تروح اي مكان بعيد عن الناس بس تخليني عندها
ام بدر : طيب وانا مو امك ! خليتك عندي ورضعتك وكل شي
بدر : انا ماعندي ام غيرك بس اتكلم عن قبل 28 سنـــه خلتني عندك وفي الاخير بـ كل برود تقولين لي روح لها سلم اسأل عنها تطمن عليها انا مابيها
ام بدر : هند ماكانت تبي ابوك هو اللي غصبها وانت تعرف ابوك
بدر : وليـــه من اول ماعرفت انها حامل ليه مانزلتني
ام بدر : ابوك حاول بس الله كاتب لك تعيش في هالحياه ماحد يقدر يعترض على حكمـــه
ابتسم مع لمعـــة عيـــونه و وقف بـ يطلع
ام بدر : بدر انسى هالشي
بدر هز راسه بـ موافقـــه وطلـــــع ..
.
.
: وووين وين رايحه
وسن بعصبيــه : مالك شغل فيني

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -