بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -48

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -48

: وووين وين رايحه
وسن بعصبيــه : مالك شغل فيني
وجن : وسن هدي اعصابك يمكن خالد يكذب
وسن بصوت عالي : مايــكذب مــايــكذب اهو نظراته لك لانه شاك انتي وسن اللي بالصوره وربي ماسكت والله ماسكت
وجن : طيب ليه قلتي ان تولين يمكن مو اهي
وسن : وفي احـــد غيرها ! والاميل اللي رسله لي اياه هذا اميل تولين انا شايفتـــه مره
دخل عليهم بدر : وش هالصراخ
طلعت وسن بسرعه ولحقها بدر : وســـــن
وسن وهي تنزل : قووول حق وجن تفهمك السالفه
مسكها من كتفها : انتي اللي راح تفهميني السالفه
فجأه شهقت وغطت وجهها بـ يدها : حقيـــــره والله لـ أربيها
بدر : منو ! تولين ؟
وسن : وفي غيرها النذلـــــــه مو متربيـــــــه
بدر : وش سووت ؟
ام بدر : خير وش صاير ؟
وجن تفهمهم السالفه : تولين رسلت حق واحد صورة وسن وقالت له انا وسن وانا احبك
بدر لف على وسن : صج اللي تقوله ؟
وسن : إيي وهـ هذا صديق مساعد فشلتني معاه
بدر : تقصدين خالد ؟
وجن : إيــوا بس بعد ماسوت تولين هالحركه قالها انا ماقدر اخون صداقتي مع مساعد وحذف الصوره وحذفها من الاميل و و المسكين صار يحبها
وسن تكمل: ويوم عرف اني انخطبت اتصل علي يتأســف استغربت منـــه
بدر بـ عصبيــه : في هالحاله انا وانتي بنروح
ام بدر : وانا بعد برووح ماراح اسكت عن حق بنتي هالمرره
وجن : وانا بعد بروح
بدر : لا يمه بس انا و وسن وصدقيني راح تاخذ حقها هالمره وسن بـ يدها مو عند الشرطـــه
.
.
فتحت الخدامه البــاب ..
: منو هنا
الخدامه : ماما و تولين وفرا...
ماكملـــت ودخلـــو على طول شافو تولين الحالها تكلم تلفــــون ..
من شافت وسن داخله بـ عصبيــه خافت ونزلت الجوال : خــ ..
ماكملــت كلامها وطبت عليها وســــن : ياحقييييييييره
ماكانت تولين فاهمه الســـالفه بس كل اللي سوته دافعت عن نفسها ومسكت شعر وســـن بـ قوه .. عضتها في يدها لما تولين تركت شعرها
قامت وسن وسحبت شعرها : انا أوريـــــــــــك
كانت تحــاول تدافع عن نفسها .. بس وسن صارت اقوى منها شـــوهت وجهها بـ اظافرها
صارخت تولين ودخلت فرات : شنووو !!
حاولت تفاكك بينهم وشافت بدر واقف اخذت الشيله اللي ع الكنب : وش فيك واقف فرحان على هالمنظر ؟
بدر وهو يطلع : ايوا فرحـــان ... وجـــه كلامه حق وسن : بس هذا يكفي
بعدت وسن عنها واهي تصارخ بـ عصبيه : علشان المره الثانيه ماترسلين صور بنات الناس حق اولاد غربين يابنت عمتي
تولين قامت لها : من قال هذا يكفــي والله اوريك
اما وسن على طول راحت ورا بدر شافت نعله " وانتو بكرامه وقطتها على تولين وطلعت الشارع
بدر وهو ماسك يد تولين : لا تمدين يدك عليها ...
تركها وطلــــع عند وسن ..
: اخذتي حقك ؟
وسن واهي تصيح : لا مابعد اخذه وش اقول حق خالد ان بنت عمتي كانت حاقده علي بس علشان ضاري يحبني وسوت كل هذا
بدر : لا تقولين له شي اهو عرف ان مو انتي ؟
وسن : لا من قالي سكرته في وجهه
بدر : انا اقول حق مساعد يتفاهم معاه
.
.
فـي الجـامعه ..
جالس ع الطـــاوله وماسك جـــواله حس ان احد جلس قبـــاله رفــع عيونه عليه ورجع ع الجوال
: اموت و اعرف وش جــوالك مامره شفتك الا وفي يدك الجوال ومندمج بعد
بندر وهو يسكر الجوال : عندك اعتراض !
: لا ابد بس مجرد فضـــول
بندر وهو يقوم : اها
: لحظـــه تعال ابي اسألك عن فيصل جــاء ؟
بندر وهو ياخذ كتبه : مدري عنه
: مو اخوك
بندر : قلت لك مدري عنـــه ...
: تعال ... بندر ... بنــدر ..
مشــى طالع من الجامعه وركــب سيارته رايح على مــدرســة البنــات ..
واخيـــرا شافها على إن كل البنات متغطيات واللي متنقبــــه بس قدر يعرفها بين البنــــات ..
شافها تــدور على سواقها وقرب السياره لها وفتح الدريشــه : اركبي
ندى : بسم الله وش تبي ؟
بندر : سواقكم ماراح يجي
ندى : ليــه وينه ؟
بندر : انا قلت له يروح
ندى : ومن اي حق !!
بندر وهو يشوف البنات اللي بتدو يتجمعــــون عليهم : ركبي ولا تفضحين نفسك بسرعه
تــو بتركب بس مسكتها المعلمه : منو هذا
ندى بخوف : هـ هذا ولـ ولد عمي
المعلمه : ومن كان يجيك قبل ؟
ندى : السايق بس الحين تعطلت سيارته وهو اللي جاء
وحده من البنات تدخلت : استاذه من اشوي هذا قالها ان اهو اللي قال حق السايق يمشي
لفت ندى ع البنت بحقد بس ماعرفت منوو
المعلمه : قومي معاي داخل
بندر نزل من السياره : خير قالت لك ولد عمها انتي شكو في الموضوع
المعلمه : وشنو اللي يثبت انك ولد عمها
طلع بطاقته وحطها قدامها : بندر سلطان آل **** نفس العايله ولا ؟
المعلمه : وطيب وش اللي يثبت انك راح تاخذها بيتهم على طول
بندر : وش يخصك انتي !! خذتها ع البيت ولا على بيتنا هذا مزاجي
المعلمه التفتت على ندى : دخلي داخل وخليني اتفاهم معاه
تــو ندى بتدخل بس مسكها بندر من يدها : ماراح تدخل لـ اي مكان بتركب معاي
ندى بهمس : بندر لا تسوي لي مشكله بليز
سحبها بندر بـ ركبها قدام جنبــــه .. بس المعلمه مسكت يد ندى : وين ماخذها !
بندر بحده: مالك شغل واتركيها قبل لا اخلي العالم من جد كلها تتجمع
المعلمه حق وحده من البنات : بسرعه قولي للـ حارس يجي ..
ندى فكت يدها من بندر : ماراح اركب
فتح باب السياره الاماميه وركبها غصب وهو يقول : التجربه الاولى لي علمتني كيف اتعامل مع اللي احب
سكر الباب ومافهمت حق كلامه ... كل اللي خايفه منه من المراقبه مستحيل تسكت عنها واكيد راح يتصلون على ابوها ولا احد من اخوانها يعني بتصير لها سالفه
مالها اول ولا تالي ..
الحارس : خير ماخذ البنت كذا !
بعده بندر بـ يده وركب سيارته ... بس تفاجأ ان من ورا البنات كلهم متجمعين ومن قدام نفس الشي وعلى جنب يعني مايقدر يطلع ..
ندى وهي خايفه : بندر الله يخليك ابي انزل والله بتصير لي سالفه ..
شغل سيارته ورجـــع على وراء ومثــل ماتوقع البنات كلهم بعدو عنــــه .. ابتسم بـ سخريـــه عليهم ..
وقــدر يبعد عن المدرسه بسلام..
ندى : بندر انت وش تبي فيني بالضبط
بندر : اخترتك انتي تعوضيني
ندى : اعوضك عن ايش ؟
بندر : عن كل اللي راح
ندى : طيب وش اللي راح وليه انا بالذات
بندر : اختـــه
ندى : اخته ! اخت منو ؟
بندر : ريــان هو اللي قدر يطلعني من اللي انا فيه ماتقبلته في البدايه بس يوم بتقبله مات !
نزلت راسها وولفت ع الشباك : وطيب !
بندر : وبس
ندى : والتجربه الاولى اللي قلت لي عليها ؟
لف عليها ورجع لف ع الطريق : مايحتاج تعرفين
ندى : الا ابي اعرف اذا تبغيني صج اعوضك قولي عن كل شي
بندر بثقه: لا بتعوضيني بس من غير ماقول شي
ندى : اذا ماقلت لي بنزل من السياره
بندر : وش اللي يجبرني اقولك !
ندى : نزولي من السياره
بندر : طيب يلا نزلي
استغربت من ثقتــه وحاولت تفتح الباب بس ماقدرت
بدا علامات الخوف في ملامحها : بندر الباب مايفتح
بندر : وشنو المشكله ؟
ندى : كيف انزل بيتنا
بندر : ومن قال راح تنزلين بيتكم !
ندى عصبت : بندر اذا مانزلت بيتنا المعلمه راح تتصل واكيد راح يخافون ويفهمون غلط خلني اقولهم السالفه قبل ماتقولهم المعلمه
مد لها الجوال : فهميهم السالفه
ندى : بندر لا تكووون كذا باااارد .. جات في بالها فكره اخذت شنطتها وخلتها ورا وتو بتروح بس وقف بندر سيارته ومسكها : خليك هنا
ندى : بنزل
رجعها مكانها بالغصب : ماراح تنزليين
ندى : وين بتاخذني
بندر : بيتنا
ندى : مابي ارووح بيتكم بندر الله يخليك ابي اروح بيتنا وربي المعلمه راح تتصل
مسكها من يدها وابتسم : لا تخافين ماتقدر تسوي شي
بعدت يدها : انت ماتعرفها اهي مستحيل تسكت
بندر بـ حب : وانتي ماتعرفيني مستحيل اخليها تسوي لك شي
حست إنها قريبــه منه بعدت اشوي : بس انا ابي اروح بيتنا
عــدل جلسته ورجع يسوق : بس انا ابيك تشوفين غرفتي
ندى خــافت : بـ بنـ بندر لا لا مابي اشوف شي
ابتســـم و وصــل قبال بيتهم : يلا انزلي
ندى : ماراح انزل
بندر : يعني بتظلين في السياره كذا ؟
ندى بتردد: آآ لا بنزل بس ماراح ادخل غرفتك
مشــــى وهو يحط يدينـــه في جيبـــه ومشـــت وراه ..
فتحت الباب وتفاجأت بعد ماشافت ضـاري ..! اياد ..! أبــوها ..! كلهم هنا
التفتت على بندر وشافته دخل وجلس ..
ضاري حق ندى : وينكم تأخرتو جايعين
ندى مو فاهمه شي : احنا معزومين هنا
ضاري لف على بندر : ليه ماقالك بندر ؟
ندى : ها آآ لا
اياد : طيب وينكم طولتو
ندى : المدرسه سوت لي سالفه وماتبيني اركب مع بندر شاكين في الموضوع
ضاري : هههههههه
جلست جنب ضاري : خايفه بكره يسوون لي سالفه وكذا
ضاري : ليه ماقلتو لهم ?
ندى واهي تشوف بندر بحقد : لا ماعطاني فرصه افهمهم السالفه ماتعرفه
ضاري : اووكي بكرا اروح معاك ماتدخلين الا وانتي ضامنه ان مافي احد بـ سوي لك شي
فــي المستشفى ..
دخلت وفي يــدها بـآقـــة ورد في جميع الالوان ..
طقت الباب بس ماحد رد عليها قررت تدخل .. شافتها نايمه والمغذي فــي يده ..
" شكلي تأخرت عليه بس المنبـــه ماصحاني الصباح وماقدرت اجي الا الظهر "
حطت يدها على جبينــه بتشوف حرارته بس شافتها طبيعيه ..
باسته على خده وصارت تمسح على شعره " كنت غبيه يوم فكرت كذا "
فتــح عيونه بـ صعوبه : تـ ترف !
ترف ببتسامه حلوه : اسفه طولت عليك
حط يده اللي فيها المغذي على خدها : ماتوقعت تجين
ترف واهي تشيل يده وتبوسها : ليه توقعت كذا
عــدل جلستـــه : مدري قـ ...
قاطعته : لا تقول كذا ماراح اتخلى عنك
ابتسم لها ولفت نظره المغذي : صار له نص ساعه خلص وماشوف اي احد جــاء
ترف واهي تقوم : طيب بروح لهم
قامت وهو يلحقها بـ نظراته " ونعـــم أختيارك يا وسن "
رجعت ترف ومعاها الممرضــه وفي يدها ورقـه مدته له ..
تمهد ودخل دورة المياه يغير مــلابســـه وطلع : يلا قومي
مســـك يدها لمــا وصلو للسياره وركبت ..
: شنو هالورقه ؟
فراس : هذا حبوب
ترف : طيب وتاخذه
فراس : قبل سنتين اخذه بس ماجاب نتيجــه
ترف : وبعدين ماصرت تاخذه صح ؟
فراس : صح
ترف : لا والله ... الحين الحين تروح صيدليه وتصرف لك منه
فراس : عندي وش له اصرف
ترف : اكيد عندك ؟
فراس : ايوا
ترف : وطيب كم حبه تاخذ في اليوم ؟
فراس : حبـــه
ترف : طيب براقبك كل يوم تبلع
فراس : من عيوني الحين قولي لي وين ودك تتغدين ؟
ترف : اي مكان بس ترى من بكره بداوم في المدرسه احس اني زودتها في الاجازه
فراس : طيب
كانت ترف ودها تكلمــه عن دراسته أو حتى عن شغلــه بس كانت خايفه إن يتحسس او شي من هالقبيل ^^
// // //
فيصل : لا خلاص بطلع من الجامعه
بسيل : اجل حتى انا
ام فراس : طلعو ودرسو هنا الدراسه في الكويت وايد حلوه ترى
بسيل : يمه ابي افتح معاك موضوع
ام فراس : ايش ؟
بسيل : ليه جالسين في الكويت قلتي اهلك طلع ماعندك الا اخو ولا يدري عنك ولا تدرين عنه نرجع السعوديه والله الحياه احلى وانتي من عمر فراس هناك معقوله ماتعودتي عليها
ام فراس : تعودت عليها واشتاق حق السعوديه بس ابي ارجع المكان اللي عشت فيه طفولتي وتربيت فيه
فيصل : طيب احنا عشنا وتربينا هناك يعني المفروض تحسين فينا بما انك عانيتي من الغربه
ام فراس : اللي يتزوج يروح المكان اللي يعيش فيها تقدر يابسيل تعيش في السعوديه حالك من حال فراس
بسيل : وتجي معاي اسيل ؟
ام فراس : شدخل اسيل انت وزوجتك
بسيل : لا اجل خلاص مابي
ام فراس : اجل سكرو السالفه وين زوجتك ماشوفها تنزل ؟
بسيل : تدرين حامل وكله نايمه
ام فراس : واسيل وينها ؟
فيصل : فوق حتى اهي نايمه وانا بعد بقــــوم
صعد فــوق غرفـــــته : انا وش اللي خلاني انسى !!! ..
اخذ جـــواله وضغط على اسم تركـــي ضغط ورجـــع الغى الاتصــال : اخاف مايتقبل مكالمتي
تـــأمل اسمــــه اشوٍوٍي وبلع ريقـــه بـ صعوبـــه واتصل .. وفي نص الرنـــــه رد تركي وصوته شبــه نايم
: الوووو
فيصل : ......
تركي : لاحوول اذا انتي ملاك ذلفي عن وجههي ولاني ابد ابد مالي خلق
استغرب فيصـــل " لما الحين على حركــــاته " قرر يسكت ويشوف وش يقول تركي ..
: انتي ماتفهمين اني ماحبك ولا مره في حياتي حبيتك حتى اصلا ماشفت وجهك مجرد مكالمات بينا قلبيتها نياحه
زفــر فيصل بـ راحه " يعني ماسوا لها شي الحمد الله "
تركي يكمل : يوم شفت وجهك بالصوره اخترعت بس جاملتك وقلت لك حلوه واني ماشفت بنت مثلك وانتي غبيه صدقتي على طول ماتعرفين لعب الشباب اسمعي بغير رقمي للمليون
اتصال ثاني منك والله لـ قول حق ابوك من جد ماتستحين على وجهك صار لي اربع شهور ماكلمتك وجايه فجـأه ياربــي
جــات له ضحــكه فيصــل يحس ان تركي يتكلم وهو نايم ومو حاس في نفســــه
تركي : تصدقين في شي غريب من توفت رحيــل البنات اللي قاطعتهم صار لي اكثر من خمس شهور رجعـــو لـهذي كنتو تنتظرون موتها بس بعطيك من الاخر انا غير رحيل ماراح اتزوج
وهالسوالف قاطعتها
ابتســم فيصـــل وسكر في وجهه ..
: خربت علي كل اللي بقولك اياه ..
اتصل على الياس على طول : وش سويت ؟
الياس : سلم ع الاقل
فيصل : امس كلمتك قولي في وش سويت
الياس : في شنو
فيصل : في طلال
الياس : اووه لما الحين تذكرون ! ؟
فيصل : والله الظروف اللي مريت فيها نستني كل شي
الياس : طيب وش تبي تعرف ؟
فيصل : لما الحين معاه
الياس : ايوا بس مو اللي في بالك
فيصل : وطيب ! الصور وكل شي لما الحين عنده
الياس : خلاص خلاص لا تتدخلون فيني لا انت ولا تركي انا قدرت احل كل شي
فيصل : كيف ؟
الياس : بـ مجهودي والحمد الله انكم ماتدخلتو في شي
فيصل : طيب قول وش صار
الياس : لا خلصت كل شي علمتك
فيصل : طيب سألو عن اللي في الجامعه ؟
الياس : اوووه ياكثرهم ماتوقعت ان لك شعبيه كذا
فيصل : هههههههه فديتهم والله مشتاق لهم
الياس : ماراح ترجع ؟
فيصل : مدري بحاول بنقل اوراقي للكويت
الياس : يعني خلاص معزمين ؟
فيصل : في شنو ؟
الياس : يعني بتعيش في الكويت طول عمرك ؟
فيصل : مااااشااء الله وحظرتك توك تستوعب
الياس : لا بس من قبل مو مصدق قلت اكيد راح يرجعوون
كملـــو سوالفهم ع تلفــــون ومابقى سالفه ماتكلمو فيها
// // //
: الياس لا تصير كذا
الياس : نو نــو المره الاولى سكت عليكم وماقلت حق احد بس الحين ماراح اعطيك فرصه
ضاري : ترى اقدر اروح المحكمه واطالب في زوجتي
الياس : لا سويتو زواج شوفها وقت ماتبي
ضاري : يعني خايف عليها مني وش راح اسووي انا
الياس : نــو نــو
ضاري : قبل لا يجي بدر
الياس : وليه قبل لا يجي بدر مو تقول تقدر تطالبها من المحكمه
ضاري : بلا هباال الويس مابي اقول حق بدر اني ابي اشوفها اخاف مايوافق
الياس : طيب انا مو موافق
ضاري وهو يبعده عن وجهه : رووح زين الشرهه علي معطيك وجه
الياس راح له : بدخل معاكم
ضاري : طيب ومالك شغل في اللي اسويه فهمت
الياس : ليه وش ناوي تسوي
ضاري : زوجتـــي وكيفي بسوي اللي ابيه
طــق الباب وسمع صوت وسن اللي تقول من غير نفس : تفضل
دخـــل ضاري : السلام
عدلت جلسته واهي تعدل شعرها بـ رتباك : ضاري !!
ضاري وهو يجلس حنبها : مافي داعي تعدلين شي انا ماحبك الا كذا
قرب الياس وجلس في وسطهم
ضاري بهمس : وش تبي قلت لك ادخل مو تجلس في وسطنا
وسن غمزت حق الياس من غير مايحس ضاري " ايووا خلك كذا الياس مالي خلق "
الياس يعاند وسن : اووكِي أخليكم ..
وسن : تعـــ .. لفت على ضاري ونزلت راسها " ياربي " : طيب بروووح هنـــا وبجي ..
طلعت من الغرفه وعلى طول على دورة المياه .. لحقها ضاري وشافها تـدخل .. وتسند على الجــدار ..
لفت نظــره درج مفتـــوح وفيه دفـاتر : ماخبري وسن تدرس !! ..
فتـــح آلدفتـــر من الوسط .. " حــلم غيـــّر مجـــرى حيـــاتي "
فتح الصفحـــه اللي بعدهـــا .. بس كــانت فــاضيه واللي بعدهــا مكتـــوب خــالد بـ خط كبيـــر
بلع ريقـــه وفتح الصفحات اللي قبــل بس مافيها شي يــذكر ..
دخلت عليــــه وسن انصدمت يوم شافته ماسك الدفتــر سحبته منه : انت من اي حق تقراه ؟
ضاري وقف : منو خالد
عطتــه ظهرها بخوف : ما قصد احد
قرب منها وبحده : منو خالد اللي حلمتي فيه وغير مجرى حياتك
لفت عليه وصارت قباله : قلت لك ماقصد احد
حط يده على كتفها : حطي عيونك بـ عيوني
رفعت عيــونها فــوق ماقدرت تطــول ونزلتها
ضاري : شفتي تقصدين احد
وسن بسرعه : لا هذا مسلسل وبس كذا كتبته
ضاري : والحلم اللي غير مجرى حياتك ؟
وسن : آآآآ إيي حلمت حلمت فيك
ضاري : وســــن
وسن ارتبكت من قربــه وبعدت عنه : وش فيك مو مصدق تبيني احلف لك !!
ضاري وهو يجلس ع السرير : لا
حطت الدفتر في الدرج وسكرت عليه وجلست على ركبها قباله : ضاري انت شاك في شي
ضاري : قبل لا اخطبك و انا حاس انك تغيرتي علي
وسن مسكت يده : يمكن اتغير عليك ويمكن احب غيرك ويمكن احلم عن غيرك بس صدقني انا مابيك الا انت ماثق في احد غيرك
ضاري : يعني تحبين احد غيري
وسن : لا ماحب احد
ضاري : حتى انا ؟
وسن واهي ترفع كتفها : مدري
ضاري : تحبيني ؟
وسن واهي تلف الجهه الثانيه: قلت لك مدري
ضاري وقف : طيب حبيبتي انا رايح تامريني على شي
وسن وقفت : سـلامتك
باسها على خدها وهو يقول : اذا دريتي تحبيني ولا اتصلي علي *_^
ضحكت بـ نعومه : ان شاء الله
// // //
ماعنده شغــل الشركـــه اهي كانت شغلـــه كله .. والحين الشركــه راحت ..
لو يدري ان فهد مســوي هالحركه ماباع الشركـــه وخسر اسم أبــــوهـ ...
رن جـــواله : هلا هلا نواف
نواف : هلا وغلا البدري وينك سكرت الشركه وماصرنا نشوفك
بدر : إيــه راحت ايامها الله يعووضنا
نواف : يعني مو ناوي تفتح شركه ؟
بدر : والله مدري توني شريت بـيت والحين مفلس على الله وعلى اللي في البنك
نواف : طيب انا متصل عليك ابيك تشتغل عندنا في الشركه
بدر : ههههههه لا والله ماقدر
نواف : ليــه بـ راتب اللي تبيه بس انت شاطر ماودنا نخسرك
بدر : لا مو على راتب بس ماتعودت اشتغل عند احد
نواف : طيب واذا قلت لك بتصير مدير
بدر : مدير ؟
نواف : بصراحه بدر انا اثق فيك ثقه تامه وابوي بـ سافر يمكن سنه كامله في لندن وانا ماعرف حق امور الشركه
بدر : طيب عندك سامي ولد عمتي
نواف : تتوقع يوافق ؟
بدر : مدري عنــه بس اذكر ان عنده وظيفه ودايم يتشكي منها شوفه بس .... وسكت
نواف : بس شنو ؟
بدر : لا ولا شي
نواف : في شي ترى انا ابي واحد ثقه ولو ماثق فيك ماوافقت اخذ سامي
بدر : هو ثقه ثقـه يعني ماراح يسوي في اشياء ثانيه ماينوثق فيها
نواف : شنو هي ؟
بدر : لا في امور شخصيه بس في الشركــه ثق فيه ثقــه تامه
نواف : بدر في شي لا تخوفني
بدر : لا وربي مافي شي بس انا اشوي زعــلان عليه علشان كذا اقول هالكلام
نواف : اووكي هذا اخر شي عندك ؟
بدر : ايواا انت مشغول ؟
نواف : لا والله فاضي في الراشد الحين تجي عندي ؟
بدر : منو معاه ؟
نواف : مع اوادم يعني منوو هههه
بدر : اي طيب منو ؟
نواف : مدري تعرفهم ولا بس طيبين تعال ولا عليك منهم
بدر : اووك مسافــــة طريــــق ..
في الراشد مول ..
فهد : منوو بدر اللي راح يجي
نواف : بدر سلطان ماغيره
فهد : الله وش عنده جاي ؟
نواف : انا قلت له ليه ؟
ريان : يوووه ليكون تقصدون هذا بدر آل***
نواف : ايي وش فيكم طبيتو كذا
فهد وهو يدخن : وش عندك معاه ؟
نواف : كنت بقوله يمسك الشركه بس رفض وقلت له يجي الحين
فهد وهو يطفي السيجاره : اووكي انا قايم شباب تامرون على شي
ريان : ووين سمعت اسمه وبتطير
فهد : لا بس مالي خلق مزاجي مو كويس اليوووم
ريان : طيب لا تنسى اللي بيني وبينك
فهد : طيب موعدنا ع الساعه عشر ..
بعد ماراح فهد ..
نواف : وش الموعد ؟
ريان : شي خاص
نواف وقف : هذا اهو بدر
ريان : لابس ثوب
نواف : ماعمري شفته بدون ثوب
سلـــم عليهم وجلس ..
بدر : اخبارك ريان
ريان : الحمد الله بخيير
بدر : اجل وين الباقي
نواف : معانا واحد اسمه فهد وراح يقول مزاجه مو كويس
بدر : فكــه وانا بعد مزاجـ ... سكت وهو يشوف فهد يحاول يتحرش ... هالبنت مو غريبـــه عليه
قــام ونواف يناديــه بس ماعطاه اهتمام ..
بعد مــاقرب عرفها : صبــــا
لفت صبا على بدر وراحت له على طول ..
فهد عقد حواجبه ..
مسكه بقــــوه : انت وش تبــــي بالضبط
فهد بـ برود بعد يد فهد : والله لو دريت انها تقرب لك ماحركتها ... شغــل سيجـــارته وهو يفكر " ساره .. الريم .. وهذي صبا .. كل البنات خواته !!! "
بدر حق صبا : ليـــه جايه هنا
صبا منحرجــه على خوف : كنت مع سامي بس اهو راح
بدر : سامي هنا ؟
صبا واهي تلف على محل : ايوا كان هنا بس ضيعت عنه
بدر : وليه يجبيك هنا ؟
صبا : ماكنا بنروح بس واحد اتصل عليه يقوله اشتر لي مدري ايش وقالي انزل معاه
بدر : وهو غبي يتركك هنـــا ... لف يمين ويسار : مانتي شايفه الشباب اكثر حتى من البنات
صبا : مـ مدري عنه
بدر : وليه ماتتصلين فيه ؟
صبا : جوالي مقفول
زفـر بـ عصبيـــه ومد لها جواله : اتصلي فيـــه
راحت عند الاسماء ومالقت اسمه : كم رقمــه
سحب منها الجــوال بقوه وحط لها الرقم ورجع لها .. بس ماخذته : خذي
صبا واهي ترفع راسها وبهدوء : ليه تسحبه كذا مني
بدر رفع حاجبه : وكيف تبيني اخذه منك !
صبا واهي تاخذ منه الجوال بـ هدوء : كذا
مازال رافع حاجبه ومتعجب
صبا : شنو مو عاجبك
بدر : اتصلي فيه لاني مستعجل
تــو بتتصـل بس شافته : خلاص هذا اهو ..
اخذ منها الجوال بسرعه مايبي يشــــوفه ولا يبي حتـــى يلمحـــــه ..
بعد عنها بســــرعه بس مادعاه قلبــــه ولف عليه .. ونفس الشي سامي لــف ..
رجــع يشووف اللي قدامه ورجع لهم ..

الجزء السابع عشر ... الفصل الثــــاني ..

.
.
في شقــه صغيره على قــدهم الأثــاث مره صخم .. جالسين فــي الصاله ويسالفون مثل اي زوجين ..
حست ترف إن هذا الوقت المناسب اللي تتكلم فيـه عن الشغــل والدراسه ..
: اقول فراس مانت ناوي تكمـــل دراستك ؟ علشان تلقى لك شغله حلوه
فراس زهق من هالموضوع مره مساعد ومره بدر ومره فيصل والحين ترف : انا هالموضوع شايله من بالي واذا على الشغل انا عندي فلوس وبعطي بدر
حق الشركه اللي راح يفتحها ويشتغل فيها
ترف : بس حبيبي مو حلوه كذا تعتمد على بدر في كل شي كلكم تعتمدون عليه في الشغل وانتو مو قليل لازم احد يساعده
فراس : مساعد بجي السعوديه وبـ ساعد بدر
ترف : بس مو كأن مساعد يدرس الهندسه او الطب

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -