بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -49

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -49

فراس : مساعد بجي السعوديه وبـ ساعد بدر
ترف : بس مو كأن مساعد يدرس الهندسه او الطب
فراس : يدرس الطب بس مالقى له وظيفه وراح يكمل عند بدر
ترف : بس ولو لازم انت بعد تساعدهم
فراس : بس انا ماعرف شي في امور الشركه حبيبتي ترف اذا تحبيني جد سكري هالموضوع لاني تعبت من كثر ماسولف عنه
نزلت راسها " بحــاول ، بحــاول " : لا ماراح اسكر هالموضوع الا لما تعطيني اجابه
فراس وهو يقـــوم : اجابتــي اني لا ماراح ادرس وفي الشركه قلت لك ماعرف شي فيها وسكري الموضوع ... دخل غرفته وقفــل على نفسه الباب
مــدت بــوزها واهي تقول : ياربي مايصير كذا دايم جالس في البيت ..
أخذ جــواله واتصل على مساعد بس للأســـف مايرد ..
: يعني بدر وفداء راح يتزوجون في نفس اليوم بعد شهرين ؟
ضاري : ايوا وابي اعرف متى تبغين يكون الزواج ؟
وسن : اذا قلت لك سنه توافق ؟
ضاري : سنــــه مره وحده ؟
وسن : علشان انت تشوف امورك وانا بعد
سكت ثــواني : اوكي اللي تشوفينه سنــه
وسن بـ فرحه : جد ضاري يعني انت مو زعلان
ضاري : لا لاني ذكرت مابعد أكــون نفسي وبعدي في الجامعه
وسن : انا افكر بعد ادخل الجامعه
ضاري : ايوا صح انتي طلعتي منها
وسن : ايوا بــرجع لها ..
كملـــو سوالفهـــــم .. وفــي نفس الوقــــــت
: يعنــــــي شنو !!!! هــذي كلها لعبـــــه ! و وسن عمرها ماكلمتني !!
يتذكـــر كــلام بدر لـــه يوم فهمه بــ اسلــوب مو مصدق إن في نــآس بـ الحقاره هـــذي !! ..
يعنـــي طــول وقتــي احب شخصيـــه خياليــــه !! .. أستــــــــاهل أستـــاهل لاني ماقلت حق مساعد من قبـــــــل ..
طــول الشهــور هذي متعذب على وحــــده ماتعرفه ولا اهو حتى يعرفها !! .. !!
رعــص على اسنــــانه بـ قوه ... الحقـــــــيره ربي لآ يحللها لا دنيا ولا أخـــــره .. يــارب تلقـــى نفس المصير اللي جابتـــه لي .. ..
// // //
بعد مـــــرور شهِريـــــــن ..
: إيــوا حجزنا كل شي اتصلي في عمتي ام سامي وقولي لها الزواج يوم الخميس
ام بدر : وعمك سطام يقول زواجك مع اياد
بدر : ايوا عادي مافي اي مشكــــــله ..
طلــع من غــرفة أمــه ومن آلبيــــت وٍ ركب سيـــارته ..
رآح يشـــوف البــيت الجديد ..
نـــزل من سيارته وهو يتأملـــــه : منو راح يسكن فيه !! انا بتزوج فداء نفس الشي بسيل وفراس تزوجو وسن قريب راح تتزوج الريم بترجع مابقى شي واكيد اياد بقول يبيها
ومدري وش مخبي لنا المستقبـــل يمكن البيت يخلص والكــل متزوج وعنده أولاد .. ومايعيش فيه الا امي وخالتي ام فراس حتى خالتي ام مساعد تزوجت
أبتســـــم وهو يتــذكر قــبل ثــلاث سنـــوات ..
ابوهم عايش حارمهم من بعض بس كــان احســن من انهم ينحرمون من بعض وكل واحد في بلده يشوفون بعض بالخش وماحد فيهم تــزوج صج الزمـــن مشــى بسرعه ..
يشوف اللي قبل سنين وكأنها قبــل شهرين .. واللي قبــل ثلاث سنــوات يشوفهم كأن شهــر واللي قبــل سنه كأن صاير لهم امس !
: شنو يعني زواجي اسبوع الجاي
ام سامي : من قبل شهرين واحنا نقول زواجكم بعد شهرين
صبا : يمــه احنا ماجهزنا شي مايصير كذا الزواج مو لعبه
ام سامي : نجهــز من بكره وخلاص اسبوع الجاي يعني اسبوع الجاي
صبا بصوت عالي : بس انا مابي بدر مابيـــــــه
ام سامي : صبا هالكلام مابي اسمعه مره ثانيه
صبا : يمه احس بدر مغصوب علي والله
ام سامي : رجال كبيــر منو راح يغصبـــه يعني وابووه متوفي
صبا : يمكن امه
ام سامي : ام بدر واعرفها ماتغصب عيالها على شي ولا ليش ماخذ رقمك ولا مره اتصل فيك قلتي كذا
صبا : يعني انتي تشوفينها عادي
ام سامي : ايي عادي وخلاص يلا رووحي فووق بسرعه وتجهزي
ماعندها شي تقــوله اللي قالته يكفــي وصج ماتقدر تحكم على بدر بس ليه ان ماتصل عليها ولا مره كلمها .. يمكن لـ تزوجته تعرفه اكثــر ..
ومنو راح يغصبــه كلام امها في عيـــن العقــل .. بس مامره فكــرت ان يكـــون زواج بدر لها انتقـــــام !
// // //
صار لها يــومين نايمـــه وصحت وشافت الشمــس تو تشــرق حست بـ راحــه كبيــــره واخيــرا نجحت وقدرت تتخلص من السم اللي كان فيها ..
تأملــت جسمها وشافت الاثار لما الحين فيها وتذكرت كلام لدكتور ان يبي لها عمليه تجميــل بس مستحيل تسوي لها
اهم شي ان الاثار ماوصل حق وجهها وبس ظهرها وبطنها واشوي في فخذها .. : وأخيرا حياتي رجعت طبيعيه بعد ماعانيت شهرِيــــن ..
حتى الغرفه اللي كانت فيها طلعــوها منها وخذوها حق غرفــــه عاديه ..
اشوي اشوي انفتح الباب وشافت بــاقــة ورد .. " مساعد ولآ اياد "
دخـل اياد وهو مبتسم : الف الف الحمد الله ع السلامه
الريم واهي تعدل جلستها حست في دوخه اشوي : ربي يسلمك
اياد وهو يحط الباقه ع الطاوله: لا تتحركين يومين وانتي نايمه اكيد راح تحسين في دوخه
تمددت مثل قبــل : ليه تكلف على نفسك
اياد وهو يبوس جبينها : مافي تكلفـــه
الريم : طيب وينه مساعد ؟
اياد : مدري اظن راح المطار لاني راقبته وشفته يروح هناك
الريم : وليه تراقبه ؟
اياد : علشان اقدر اجي لك لانه ادري راح يرفض
الريم : تحس ان زعلان علي لما الحين
اياد : مدري اذا جاء سأليــه الصراحه ريم مدري كيف انتو تحملتووه شهرين وربي كأنهم سنين واخيرا مرت بسرعه انذبحت منه
الريم ابتسم بـ صعوبه لانه شفايفها يابسه اشوي : ليه وش سوا لك ؟
اياد : مدري بس له حركات وربي تغث مثــلا اي كلمه اقولها له حتى لو عاديه قال لا تمون كثير
الريم : هههههه يمكن بس منقهر اشوي منك
اياد وهو يحرك شعرها : مالومه عادي
الريم : تغيرت كثير اياد
اياد : انا !! يعني صرت حلو ولا شين ؟
الريم : هههههههه ماقصد كذا وجهك هذا اهو ماتغير اقصد انت انت تغيرت
اياد : مثل شنو ؟
الريم : يعني كنت مغرور ماتبي احد يرفض لك طلب وشوف بس ليش اني رفضت اخذ رقمك وش صار فيني ماتبي احد يتحكم فيك الحين اشوفك غير
اياد : عرفتك و انقلبت فــوق تحت
الريم : وش تحس فيه ؟ يعني حياتك الحين احلى ولا قبل ؟
اياد : لا قبــل ههههه كنت مدلل بس الحين احلى واحلى كثير يكفي اني عرفتك وبصراحه بدر ومساعد لهم دور في تغيراتي مثلا بدر اول شخص يمد يده علي
الريم : ضربك ؟
اياد : لا ضرب عادي ومســاعد اول شخص يصارخ في وجهي وانتي اول وحده ترفض رقمي
الريم : ههههههه لـ ..
دخل عليهم مساعد : ماشاء الله
اياد وقف وترك شعرها
مساعد : لا كمل وش فيك وقفت اجلس وحرك شعرها وكل اللي تبيه اعتبرني مو هنا
لفت الريم وجهها الجهه الثانيه انحرجت منـــه
اياد : زووجتي لا تنسى
مساعد : بس لا تنسى ان بكره الطلاق
لفت الريم على اياد وبعدها مساعد : طــلاق !!
مساعد : وليكون ودك تتزوجين واحد مثــل هذا يعرف ناس تجار مخدرات
اياد : مساعد ممكن اكلمك برا
مساعد : مابيني وبينك شي
اياد : دقايق بس ماراح اخذ من وقتك شي
ناظره من فوق لـ تحت وطلع برا الغرفه ..
اياد حق الريم بسرعه : راجع لك لا تخافين ^_*
مساعد : وش تبي
اياد ببتسامه يدري ان في نهايه اهو اللي راح ينتصر عليه : مساعد اذا طلقت الريم ترى ماراح تتزوج ابد
مساعد : يعني وش راح تسوي مثلا !
اياد : يعني الاثار اللي في جسمها كله ماراح ومافي اي واحد راح يتزوجها بعد الاثار اللي واضحه مثل وضوح الشمس انها من المخدرات وقولي اي واحد راح يتزوج مدمنة مخدرات
مساعد عصب ومسكه من بلوزته : وش قصـــدك يعني ! تهديد !!
اياد وهو ينزل يد مساعد : سكت عنك كثــير وفي هالموضوع ماراح اسكت اقدر وبكل سهوله اروح حق المحكمه واطالب فيها وامنعكم كلكم منها
مساعد : حاامض على بوزك تسويها
اياد : ماقلت راح اسويها قلت اقدر ! وهذا كلامي مو تهديد انك تغير رايك عن فكرة الطلاق كلامي تهديد ان تخلينا نتفاهم بـ هدوء
مساعد : بس انا التهديد مايمشي عندي واذا انت اللي في راسك بـ تسويه انا نفس الشي اللي في راسي راح اسويه عساها ماتتزوج عندها ثمــان أخوان ماهي بحاجه حق الزواج
اياد : اوكــي مساعد انا ماشي الحين رايح السعوديه ونشوف هناك كلامك اللي راح يمشي ولا كلامي باي
.
.
بعد مشوار الطيـــاره ومن المطار واخيـــرا وصلو عند باب بيتهم ..
: الريم انزلي وانا راجع بعد ساعه تقريبــاً ..
نزلت واهي حامله شنطتها الخفيفه وقفت عند الباب واهي خايفه خايفه تدخل وتشوفهم كلهم يحتقرونها وماحد يفكر فيها
اكيد اكثر من شهرين غايبه عن البيت اكيد الكل عرف اني كنت اخذ مخدرات طاحت دمعتها يارب ينسون كل اللي صار و يتقبلوني كـ الريم جديده ..
قــوَت قلبها ودخلت شافت بندر ابتسمت ومسحت دمعتها تركت شنطتها عند الباب وركضت له وضمتـــه بسرعه : بندر أنـ .. ماقدرت تكمل كـــلامها وصارت تصيح بـ هسيريا
اما بندر منصــــدم متى جات ! وش فيها كذا ضمتــــه وتصيح ! .. ترد ان يلمها له ولا تــو بـ حرك يده بس شاف الياس ينزل وغير رايه ..
بعدت اشوي عنه الريم : واهي تمسح دموعها بس ماوقفت صياح ..
بندر واخيرا تكلم : حمد الله ع سلامتك
الياس : الريـــــــــــــــــم !
لفت عليـــه بسرعه وتجدد دمـــوعها ضمـــته بقـــوه وضمـها بـ اقوى : اشتقت لك
ماقدرت تـــرد عليه حست بـ دوخــه قــويه وبعدت عنه وجلست ع الكنب ..
: ريـــوم انتي بخير ؟
الريم ببتسامه : اكيد بخير يكفي انتو معاي
بندر همس لها في اذنها من غير مايحس الياس : بدر ماقال حق احد قولي لهم كان عندي شغل مع مساعد
لفت على بندر وابتسمت له : وربي من غيرك انت وساره مدري وش بسوي
الياس : شنو وش فيكم تتهامسوون
غيرت بسرعه السالفه : وربي جد جد وحشتوووني وينهم الباقي ؟
الياس : وجن بالجامعــه و وسن بـ غرفتها
الريم واهي تقوم : برووح لها
وسن واهي تنزل من الدرج : مافي داعي تصعدين انا جيت ..
.
.
تأمل الشقـــه وبعد دق الجرس بدون تردد .. فتحت ليان الباب : مساعد هلا والله من زمان عنك
سلم عليها ودخل داخل : والله اضطريت اروح امريكا وماقلت لـ حد
ليان : الحمد الله ع السلامه زين انك فكرت تجي هنا قبل لا تروح لامارات
مساعد بـ أمل : ليـــه ؟
ليان : علشان اعطيك فلوس الايجار
مساعد بـ تحطيم : هاه !
ليان واهي تقوم : لمى وين حطيتي الظرف
لمى بصوت عالي : تشوفينه فوق تلفزيوون
ابتسم يوم عرف انها هنا تمنى إنها تطلع بالغلط ويشوفها " يلا اهم شي سمعت صوتها "
عطتـــه الظرف ..
: لا والله مافي داعي شدعووه كذا تحسسيني كأني غريب
ليان : مساعد وربي لو ماتاخذهم بطلع من الشقه
مساعد وهو ياخذه : طيب طيب خلاص انا بطلع تامرين على شي
ليان : سلامتك ولا تزعل بسـ ..
قاطعها : لا مافي زعل يلا مع الســلامه ..
ركب سيارته وقط الظرف جنبــــه زفــر بتعب " ياليت اقدر اخطبك مره ثانيه بس للأسف ماعندي القووه مثلك واروح لك اكثر من مره "
حط راسه ع السكـــــان بتعب " لازم لازم تكونين لي " .. ظل تقريبــا ساعه وهو على هالحـــال .. لفت نظره وحده تطلع من العماره وشافها ليــان ..
ابتسم وم غير تفكير نـــزل من السياره بعد ماقفلها وصعد لها فوق ومن حسن حظه الباب مفتـــوح ..
جلس في الصاله وتحمحم ..
لمى بخوف من ورا الباب : مــنو
مساعد بصوت رجولي : أنا
انصدمت مستحيل ولا يكمن تنسى هالصوت اللي عشقتـــه بس قالت للتأكيد : منو انت
مساعد خذ اشوي في خاطره : مساعد ..
لمى : وش تبي هنا
مساعد : البسي غطاك ودي اكلمك
لمى وكأنها ترجع كرامتها: مابيني وبينك شي
رعــص على يده بقوه مو من اسلـوبه ان يترجا اي شخص علشان يجلس معاه ويسولف وقــرر يطلع بـ هدوء ..
يوم حست ان بـ يطلع بسرعه قالت : مساعد لحظه !!
شافت شيله وخذتها بسرعه وبما انها لابسه طويل ماخذت اي عباه : للأسف قلبي ضعيف مو مثلك يقدر يشوف واحد يطلع وهو مكسور خاطره أو زعلان
لف عليها بسرعه : لمـــى انسي انسي كل شي
قربت اشوي منه : انســـــــــى !! انت تقول انك مستحيل تتزوج وحده كانت تكلم مليون شباب ع قولتك وانا الحين اقولك مستحيل اتزوج واحد اهاني مليون مره
مساعد : لمى انا كنت احبك وربي احبك لما اقولك اي شي اتعذب اكثر منك انتي ماتدرين وش يصير فيني
لمى بصوت عالي : لا تـــكـــذب ولا تقــــول شي لاني مستحــيل اصدق ان في واحد يشوف حبيبته تصيح قدامه اكثر من مره وهو يروح عنها بـ قساوه كم مره قلت لك اني ماعدت اكلم احد عرفتك
ولغيتهم كلهم من حياتي كم مره قلت لك ان ظروووفي اهي اللي حدتني على هالشي بس كنت تقولي حتى لو كنتي كذا انا ماقدر انسى ماضيك وتجرحني وانك ماتحبني وماتبي وحده ماعندها كرامه
مساعد : انا كنت اقول كذا ابي ادوس على قلبي انا نسيت كل شي كل شي بس من اشوف ضاري واذكر انه يعرفك قبــلي اكرهه و كل ماجيت بعترف عن حبي يطلع في وجههي ويخليني اقول كل هذا
على اني راح انساك بس اللي اشووفه العكس حبك يكبر اكثـــر و أكثر من قال اني اروح عنك بـ قساوه ! كنتي تشوفين هالشي من ملامح وجهي بس في داخلي غيير في داخلي طفل يصرخ يناديك
اجلست ع الكنـــب واهي تصيح : ليييه ليــــه كل هذا !! تعذبني سنتين وفي الاخير ترجع تعتذر وتبيني اقبلك بـ كل سهوله
قرب منها وجلس على ركبتــه وش تبيني اســـويه َ!
غطت يدها في وجهها : مابي شي مابي شي اتركني الحالي ابي انســــــــــــــــــى
مساعد بـ أمل : راح تنسين كل شي وتفتحين صفحــه جديده
بعدت يدها ومسحت دموعها : انت تثــق فيني ؟
مساعد : أكيد
لمى : تبي تعرف وش جرحني اكثر شي في كلامك ؟
مساعد : شنو ؟
لمى : يوم أخوانك جــاو لـ امريكا وشفتني مع تركي الحالنا وحذرت تركي مني وقلت لي بكل قسوه تحلمين تاخذين واحد منا
ابتسم لها : لا ماقلت له كذا العكس هزئتــــه لانه جلس معاك كنت خايف عليك منه مو خايف عليه
لمى : اجل ليه قلت لي كذا
مساعد : مو قلنا راح ننسى كل شي
لمى : اخاف نعيش بشك
مساعد : وربــي لمى اني واثق فيك اقوولك شي
لمى : شنو ؟
مساعد : الشباب اللي يجون يتحرشون فيك اغلبهم مني انا كنت ابي اريح قلبي وسويت هالشي
لمى : شفت لانك مو واثق
مساعد : كنت كنت مو واثق بس الحين واثق فيك بنت راحت امريكا الحالها ومع هذا حافظتي على حجابك وماسويتي اي شي غلط لمى وربي احبك
مسحت دمــوعها بـ بتسامه و وقفت : من زمان كنت اتمنى اسمعها
مساعد وقف معاها : والحين ماتتمنين ؟
// // //
فـــي يــوٍوٍم زوآج
بدر & صبا And اياد & فدا
صحـــت من نــوٍوٍمها وكان الوووقت اربع العصــر .. نزلت تحت شافت البيت كلــه خالي
استغربت واهي ناسيه ان اليوم زواج اخوانها ..
دخلت المطبخ شافت الياس : واخيرا شفت كائن حي هنا
الياس وهو مستعجل : غريبه وجن تصى هالوقت كلهم راحو المشغل
وجن : يووووه اليوم الزواج نسيت
الياس وهو يروح : هههههههه يلا مع السلامه
وجن : صبرررر الياس مو جالسه هنا الحالي خذني ع المشغل
الياس : ماقدر مو سيارتي سيارة واحد
وجن : اركب سيارتك ولا اقول انا ماراح اعطلكم خمس دقايق بس
طلع الياس وهو يقول : دققتين لو ماتطلعين بمــشي عنك
ركــب سيارته تو بـ حرك طلال بس وقفه الياس : لحظه معليش اختي تو تصحى من نومها والبيت خالي
طلال : وشدعوووه لو تبي اخذها القمر خذتها يكفي انها اختك *_^
الياس : هههههه وانا ماتاخذني للـ قمر
طلال : عاد انت حــاله خاصه مو بس القمر شي ابعد من القمر
الياس : طيب يلا خذني
طلال : ههههههه اركبك صاروخ طبعا وتصعد فووق معاهم
حرك فمـــه جهة اليمين : اهمم
طلال : شنو مو مصدق
الياس : الا مصدق بس افكر اروح مكان ثاني
طلال : وِين ؟ أمر ؟
الياس : قلبك
طلال : يابعد قلبي والله .... أخذ راس طلال وضمه لـ صدره : يلا ادخل هههههه
الياس وهو يبعد ويشوف الشباك : اششش جات وجن
ابتســم بـ فرحه وعدل وضعيتـــه ... دخلت بصوت هادئ : السلام
طلال هو للي رد : وعليكم السلام
الياس لف عليها : وين اي مشغل ؟
وجن : مدري
الياس : لا والله
وجن واهي تطلع جوالها : لحظه بتصل فيهم
الياس وهو يطلع جواله : انا بتصل فيهم ... وينكم ؟؟ .. ايوا معاي ... وليه ماصحتيها ... اوكي ... في الطريق .. باي
لف على طلال وقاله اسم المشغل ..
وحـــرك السياره .. تحركت السياره ولفت وجن ع الشبــاك " يارب تكثـر الفرحــه في بيتنا وترجعنا كلنا حق بعض يارب لا تحرمنا "
لاحظت ان في احد يراقب تحركاتها من المرايا .. لفت وجهها ع المرايه .. وشافت طلال نــزل عيونه ورجع يركـــز ع السواقه ..
" ليكوون حتى اهو عاشق وسن ويتخيلني انا هههه "
// // // ..
: بسيل الله يخليك والله ودي اروح
بسيل : طيب مافي داعي تروحين انتي في الشهر الثالث واللي في بطنك مابعد يثبت وأكيد راح تقومين وتمشين وحتى يمكن ترقصين
سمر : بس وش رايح يقولون عني الناس
بسيل : وش علي من الناس اذا صار اللي في بطنك شي مو راح يتحمل المسؤوليه انتي ولا الناس !
سمر : طيب مو مهم الناس بس انا ابي اروح
بسيل : قلت لا يعني لا اصلا تدرين حتى انا مو داخل بس بأدي الواجب اللي علي واذا صار العشــا بجي لك طيران
سمر : خايف علي ولا على اللي في بطني
بسيل : اللي في بطنك يتعوض بس لا رحتي من بعوضني
سمر : ايواااا هذا قلتها اللي في بطني يتعوض والزواج ماراح يتعوض
بسيل : في زواج وسن بتعوض
سمر : بسووووووول بلييييز ابي اروح شهرين وانت حابسني في البيت
بسيل : نو لا نو
سمر بدلع : تقدر تخلي شي في خاطري
بسيل : اذا فيها مصلحتك اقدر اخليها في خاطرك .... حط يده على خدها : حبيبتي لا تزعلين مني ... باسها على خدها وطلع : بااي اشوفك الساعه عشر
مـــــدت بوزها وتمددت ع الكنب " الحمد الله اللي ربــي عوضني لو كان فيك يا بسيل مليون عيب بس وربــي ماراح اشوف احد مثلك " ضمت المخـــده
وغطـــت في نوووم عمــــــــــيق
// // //
تــــــــم آلزوآج على خيـــــــــر ..
ورجـــع الكل بعد الرقص والتعب حــق غرفتــــــه يرتــــاح ..
أما العروِسيـــــن ..
صبـــا وٍ بـــدر ..
في الفنـــــــــدق .. وكـــان الوقت 3:00 فجـــر ..
دخلــــت غرفتها ودقـــات قلبهــا ترتفع فــي الغرفــــه هي وٍ هـــو ..
مآفــي أي أحد معــاهم .. جلســـت ع السرير آلثـــوب الابيــض ذبحها ..
أمـا هو مآتنـــزل يــرفع عينـــه عليهآ .. لاحظت صبا هالشــي حتى فــي الجسر كــانت عيــونه على خـــواتـــه ..
يــحاول إن مايحط عينه في عينــها وفــي يوم التصــوٍير المصــوره مآطلبت انهم يشوفون بعض ..
حركــات جريئـــه بس كانت متأكده إن بدر ماشافها عــــدل ..
فســـخ البشــــت وعلقه قـرب من التسريحــــه وعدل شمــاغه وهو يقول : رايح اجيب العشــاء وجــــاي ..
زفـــرت بـ قــــوه وكأنها أحد خـــانقها ومانعها عن الشــــم ..
وقفت قبــال التسريحــــه .. واهي تتأمل شعرها فستــانها الميك آب أظافرها وكل شـــي .. معقــوله مالفت نظــره ولا شي
كل اللي شافوني قالو اني طالعه جنـــــان بس ليــــــــه كل هذا يصير معـــاي !!
كلام امي صيحيح .. بدر مو صغير علشان يغصبـــونه علي .. واذا في أحد بـ غصبه مافي الا ابووه وابــوه وينه مو هنا !!
إلا اذا كــان انتقام حق فــداء .. فتحت عيـــونها وصدقت اللي قالها عليه قلبـــه .. إلا إلا انتقـــام مافي غير هذا الشـــي ..
راحت الصاله ومازالت تفكر " انتقـــآم "، " انقـــآم " ،، " انقـــآم " ،، " انقـــآم "
، " انقـــآم " ،، " انقـــآم " ،، " انقـــآم " ،
فسخت الجبـون اللي ينفس الثوب واهي مازالت تفكر ..لآ بــــــــدر مايسويهــا !! ... " دايم يقولون عنه اشيــاء انا ماصدقها ليـــه ! " ... " أهو مو مــلاك و مو معصووم عن الغلط " ... " كل انسان الشيطان يقص عليه "
.... أجل ليــه ليــه كل هذا قالو يتعاطى مخدرات ولا حد صدق قالو تاجر مخدرات ولا حد صـدق وحتى انا ماصدقت !
مـــرت ساعتين وكان كل هذا اللي تفكر فيــــه وفي نفس الوقت تنتظــره بس مالاحظت إن تــأخر ..
إلا وغطــــت فـي نوم عميـــق ع الكنـــب وبـ ثوبها الابيض والتسريحـــه والميك آب .. حتى صندلها مافسختـــــه ..
.
.
دخــلت الغرفــــه بس ماكانت خــايفه هذا مو اول زواج لها .. كانت كل اللي تفكر فيــــه " شنـــو أهو " ...
" مغصـــوب مثل سامي ولا " ... ... بس حتــى لو كــان مغصـــوب الابتسامه مافارقته على إن واضح على مــلامحه الحــــزن ..
" الحـــــــــظ دايم معاي عاثر " ... بس لا لا مستحيل اخســــره مثل ماخسرت سامي ..
" سامي هو اللي خسرني مو انا " إيــــــــــــوا ماراح اخلــي اياد يخسرني مثــل ماخسرني ســـامي ..
فســخ البشـــت وحطــه ع السرير وجلس على اطرافـــه .. ابتسم لها : اجلسي ..
جلســـت جنبـــه وهو تحــاول توآزن الثــوب
.. تأملهـــا اشــوٍوٍي .. قرب يـــده حق خدها بس ســرعــان ماشالـــه وقــف ومازال الابتسامه على ملاح الحــزن موجوده : خــذي راحتك انا برووح المجلـــس ..
ابتســـمت بـ ألم " يمــكن هو مايبي يــوضح بس أنا متأكده إن يحـــب !! " بس بحــاول اياد كل ماقدر اخليك تنسى كل شـــي ..
فسخت الثـــوب ونامت واهي تبنــي مستقبلها ..
.
.
فتـــح الباب وشافه مفتـــوح استغرب اشــوي وقفــل الباب .. انصدم يوم شافها نايمه ع الكنب واهي مازالت لابســه الثوب ومافي شي فيها تغير ..
الثــوب طويــل واشوي ضخـــم على انها شالت سبب الضخــامه بس مازال ضخــم وكانت على اطرف الكنــب حركــه وحده راح تطيـــح ..
" وش سووويت !!!!!! المسكينه شكلها ثلاث ساعات تنتظرني لما نـــامت " .. قرب منها هو خايف انها تصحـــى
كــان حــذر في خطــواته مايبيها تحس في شــي .. تأملها اشوي واهي نايمه فاتحه فمها اشوي والميك يغطــي برائتها
وقــف وهو يفكر يصحيها ولا يخليها كذا نايمـــه .. بس حرام اخليها كذا قسيت عليها اكثر من اللزوم بـ صحيها وانا بنام الغرفــه الثانيه ..
الحمد الله اني حجــزت غرفتين من غير ماحد يحس ..
: صبــا .. صبا ..
صحــت بـ خرعـــه وفركت عيـــونها : شـ شنو
بدر " الغبيـــــه تفرك عيووونها الحين يدها كلها بـ كون صبــغ "
تأملت يدها واهي مستغربه من وين جات هالالوان .. شافت نفسها لابســه ثوب وشهقت بـ قوووه ..
لف بدر الجهه الثانيه ودخل الغرفه العاديه : اي شي تبغينه انــا هنا .. وسكر الباب ..
مسكت بطنها : جــايعه !! ..
دخلت غرفتها ولبست لها بـ جامه خفيفه ونامت على طــــول
// // //
: طيب وِوِينك ابجي لك ؟
ضاري : في البيت
مساعد : ماراح تطلع مو مشغول او شي ؟
ضاري : لا والله فاضي أمر ؟
مساعد : اووكي افتح لي الباب انا عندك
ضاري : الحين ؟
مساعد : ليه مشغول ؟
ضاري : لا بس تو مكلمك اووكي الحين اقول للـ خدامه تفتح لك الباب ..
: لمـــــــــى !
مساعد بحماس : إيـوا قولي كيف تعرفت عليها ؟ وفي شنو تكلمتو او اي شي عنها
ضاري : ماذكرها
عض مساعد صبعــه بـ قهر : من كثــر البنات ماتذكرها
ضاري : يعني تبي الحقيقه ؟ اذكر تعرفت على لمى بس مدري اي وحده فيهم تقصد
ضربـــه على راسه : لمـــى لمى اللي عرفتني انت عليها
ضاري : انا خليتك تكلم وحده ؟
مساعد : الشرهه علي انا اللي جاي عندك
ضاري : ههههههه وش دراني
مساعد بـ شك : لما الحين تكلم بنات
ضاري : نـــــو سنتين بس قضيتها تقزره وخلاص راحت الحين عندي وسن
ابتســـم له وطلــــــع .. " الحمد الله انك ماتذكرها ^_^ "
// // //
: سووير متى بتروحون الامارات
ساره : مدري افتك من امي ماصارت تسأل وتحن يلا ارجعو وتجي لي جدتي اووف اووف منها
بدر : ساره شنو افتك من امي ! ترى مهما يكون هذي امك وثاني شي لا تقولين عن جدتك اووف
ساره : لا يعني ماقصد افتكيت بس يعني إن مدري كيف افهمك بس مو فكه فكه اللي انت تقصدها
بدر : ماشاء الله في فكــه غير عن الفكــه اللي قبلها
فيصل : تقصد انها خلاص ارتاحت ان امها ماتتصل عليها وتقولها يلا رجعو
بدر : وليـــه ترتاح من امها ! وبعدين تعال لـ متى انت وتركي كذا !
عــدل تركي جلستــــه وتــو بـ طلع الباكيت وسحبــه منه مساعد : لـ كلمك اخوك الكبير احترام له ماتدخن وهم احترام حق البيت وخواتك انك ماتدخن عندهم
بدر لف على فيصل : تأســف حق تركي وبوس راسه
تركي فتـــح عيونه ولف على مساعد ..
مساعد : وش فيك مستغرب !
فيصــل برتباك : أنــا !!
بدر : ايوا اولا انت الغلطان وثانيا انت الاصغر منـــه
فيصل بهمس : بدر وش تقول انت
بدر : اللي اقوله إن الظفر مايطلع من اللحم
بلــع فيصل ريقــه وقــام بـ روح حق تركي يتأسف ..
وقبــل لا يوصل فيصل اعترض تركي : لا شنووو يحب راسي بعد انت
بدر : يمكن اذا صار كذا تكون راضي
تركي بـ بتسامه حلوه : مازعلت انا علشان ارضـــى كل اللي صار لحظـــة غضب
فيصل : يعني ماكنت زعلان ومنقهر لاني حبيت رحيل
تركي : لا اكيد بنقهر بس عذرتك ماقدرت تتحكم في قلبك بس قدرت تتحكم في عقلك انك ماعترفت حق رحيل ولا *_^
ضحك فيصـــل وضـــم تركي بـ قووووه ..
ساره و وسن واسيل واهم يصفقون : إيــــــــــــــوا
وسن : عاااش بدر
ساره : عاش عاش
اسيل : عاش تركي
وسن : عاش عاش
ساره : عاش فيصل
اسيل : عاش عاش
: هههههههههههههه
.
.
: لا هنا في السعوديه اذا قالو مافي نروح الكويت بس دامنا هنا قومي ناخذها فرصـه
اسيل بتردد : بـ بــس أخــاف
بسيل : مـــن شنو تخافين ! اذا خايفه ان اللي صار ينعاد اوعـــدك إن مستحيل يصير بجلـــس عندك وماراح اتركك ثانيـــه
اسيل : مو من كذا خايفه ، بس انا مابي احط امل
لف الجهه الثانيـــه ورجع لف عليها : لا تحطين أمــل انا مابي احطمك بس العمليـــه مو أكيد تنجح ونسبتها قليله مره
اسيل : اجـــل ليه تحاول تقنعني دام إنك حتى انت مو مقتنع ؟!!!!
بسيل : مو مقتنـــع صح بس نجـــرب وش راح نخســر ؟
كـــان يقولها كـــذا يحــاول انها ماتحط أمــال ان العمليـــه راح تنجح وتتحطم مرهـ ثانيـــه يبيها تكـــون واثقه ان ماراح تنجـــح ..
واذا نجحــــت راح تكــــون فرحتها أكبـــر ..
اسيل واهي منزله راسها : متى بنروح ؟
بسيل وهو يجلس جنبها ويحط يده حــول رقبتها : كــل شي ممكن يتغيـــر اذا دعيتي كلنا ماراح ننساك وبـ ندعــي لك
تركــي اللي دخل الغرفه : اقتنعت
بسيل وهو يبوس خدها : ماتقدر ترفض لي طلب
اسيل واهي تشيل يده عنها : لا تكوون واثق

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -