بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -50

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -50

تركــي اللي دخل الغرفه : اقتنعت
بسيل وهو يبوس خدها : ماتقدر ترفض لي طلب
اسيل واهي تشيل يده عنها : لا تكوون واثق
تركي : هههههههه احسن
بسيل يحرها : الا واثق واثق ولو اقولك لا تسوين العمليــه ماراح تسوينها
اسيل : يلا قوول وتشوف اني راح ارفض
بسيل وهو يرمش : ماراح اقوول
تركي : يا شينكم يحتاج اروح معاكم ولا
بسيل : لا خلك هنا انا واهي بس بنروح
تركي : وزوجتك
بسيل : في الغرفه وش عليك منها
تركي : اســـأل بس
بسيل : على بالي بعد
تركي : ليكوون ماتثق فيني ؟
بسيل : الا شدعوووه
تركي : هالشي واضح من عيونك بس اكون مع سمر في مكان واحد تتوتر بس تــذكر مو انا اللي قلت لك تزوجها وانا واسيل والياس وقفنا ضدك بس انت اللي اقتنعت في هالشي ..
ولو كنت ابي فــي سمر شــي سويته من زمـــان مو بعد ماصارت زوجــــة أخوووي
وطلــــــع من الغرفــــه ..
اسيل : ليه كذا
بسيل : هـــو فهم غلط مو قصدي شي والله
اسيل : وجد تتوتر لـ كانو في مكان واحد
بسيل : لا بس امس جالسين في المجلس وبـ صدفه هم كانو قبــال بعض بس ، ومن قال اني مو واثق فيــه بس مابي سمـر تحــن على هالايام ابيها تنسى انها كانت في علاقـــه مع تركي
اسيل : ماعليك انا متأكده إنها تسجد شكــر لـ الله انك خذتها انت غير عن تركي واكيد اهي بتلاحظ هالشي يلا قووم بسرعه قبــل لا اغير رايي
بسيــل : أووووك ..
// // //
: ساااروه جــوالك ازعجنا
الريم : صار لــه نص ساعه وهو يرن قلت برد بس ينقفل الخط
ساره : اي عارفه من امس وهو يتصل والرقم ماتغير
وسن : طيب قولي حق احد من اخواني يعطيه تهزئــه محترمه
ساره : هذا اللي بصير بـ صبر عليـــه لـ بكره و يـاويله لو يتصـــل
الريم : هههههههه الله يساعدك اقول وسن متى زواجك
وسن : بعد سنـــه هع
وجن : فرحــــانه
وسن : ايي فرحـــانه
بندر من غير نفس : مو انتي تحبين ضاري ؟
وسن صبغ وجهها احمر ولفت على وجن
وجن : مدري عنــها بنت ماينفهم لها
الياس اللي تــو راجع : عمي سطام اتصــل
لفت وسن عليـــه واضح على ملامحها الخوف " ليكــــون بـ قدم الزواج "
ساره متحمسه : وش قــــال ؟ < تدري ان عمها مايتصل الا وعنــده خبر يفرح القلب "
الياس : بكره بـ نروح المزرعه ..
البعض تحــطم مثــل ( وجن ) .. والبعض ماهمه مثــل ( الريم ) والبعض بانت على ملامحه الفرح مثـل ( بندر )
والبعض أرتــــاح و بـ نفس الوقت كشر مثــل ( وسن ) ..
// // //
: ليــــــــــه انتو قلتو في نسبـة نجاح بس قليـــله
د. : إيــوا ألت كدا بس هاللي بشــوفه آلحـين نسبــة نجآحه صفر
اسيل بـ حزن : يعني مـافي أمــل ؟
د. : مآ أقدر أأول كدا يمــكن بعد سنوات بـ تكون فيـــه نجاح ربنــا يعين
فتــح الباب ودف اسيل وساعدها تركب السياره ..
بـ حنان : اسيل انا قلت لك يمكن يصير ......
قاطعته : بس ماقلت لي ان نسبــة نجاحي صفر يعني مستحيل !!... وبصوت عالي : ماقلت لي ماقلت لي
بسيل بـ حنان اكثر مسح دموعها : لا تزعلين نفســك هذا ابتــلاء من الله يختبر صــبرك
كلام بسـيل ريحــها نــوعا مـا .. غطت وجهها بـ يدها : بصبر وبـ نفس الوقت بفقد الامل
بسيل : لا ليه تفقدين الأمــــل شوفي فـي شي اسمــه علاج طبيعي
اسيل عصبت : بــــــــس بــس خلاص مابي الا علاج لا طبيعي ولا غيـــــــــره ماعليكم منـــي خلوووني كذا
عـــدل جلســـته ورجــع يســوق بـ حــاول يقنعها لـ هدت في العلاج الطبيعي يمكـــن تجيب نتيجه .. ..
دخلت والكـــل يسألها " اسيل " ... " وش صار " ... حركـــت العربــانه وراحت الغرفـــه اللي تحت ..
ودخـــل بعدها بسيـــل وهو يسكر الباب بعد ماشافها قفلت باب الغرفه : لـ أحد يكلمها الا لما تهدا اشووي ..
فيصل : وليه وش صار معاها ؟
بسيل : يقول ان النسبـــــه النجــاح صفــر ونصحني في العلاج لطبيعي لانه ماراح يضر بـ اي شي
وجن : وش قالت اسيل ؟
بسيل : عصبت ماتبي تتعالج بس لا احد يقنعها انا ان شا ءالله بحاول فيها
فتحت تلفزيـــــون وشغلت شريط الفيديو اللي خذتها امس من خالتها ام بدر ..
ذكريـــــاتهم وهم صغــــــار قبـــــل ثمــــان سنوات ..
فيصل وهو ماسك كـآميرا فيــديو .. يــوجه الكاميرا على بدر : هذا بدر بـ مناسبـــة دخوله العشرين ابوي شرا له سياره
بدر وهو ماسك مفتاح السياره : طبعــا سياره كل شباب السعوديه يتمنونها
مساعد بـ غرور : طبعـــا ما عــدا أنــا الشي اللي يبيه الكــل انا مابيـــه
تركي : تحلـــم تحلـــم ماتبيـــها اتحداك لو حصلت لك وقلت غير كذا
بدر : خلــه مقهـــور
مساعد : ربي ان لو يحصل لي مابغيتها شــي الكــل عنده انا ماحبـــه
فجــــــأه جــات اسيـــل تركــــض : يممممه لحقووووني بـ مووتني
فيصل : وهـــذا توم وجيري وصوت صغير : بعد اشوي يتراضون
""
ماقدرت تكمــل الشريط و وقفته واهي تصيح : خــلاص ماقدر اركــض وهو يركــض وراي ..
مسحت دمــوعها وكمــلت تبي تشوف وش يسوي فيها بسيــل كانت صغيره عمرها تقريبا 12 سنــه وماتذكر ..
" : جيبــي البطاطـــــس والعصــير
اسيل واهي تركض ورا وجن اللي كانت واقفه : مــابي مابي علشان المره الثانيه ماتصير اناني وتشتري حق نفسك بس
بسيل تعب من الركض : كيفـــي امس شريتي لك بلــوزه ولا شريتي لي
اسيل يوم شافته جلس .. جلست جنب تركي اللي سكر اذانه على طول يدري انها بتصرخ : غبــــــي هذا حق بنات كيف اشتري لك
بسيل : اشتري لي بلـــوزه حق أولاد
تــو بـ تفتح البطاطس بس جــا بســيل من وراها : ههههاي خذته منـــك
اسيل : عادي عندي العصير
سحبـــه الياس منها : لا انتي ولا هوو
سحب بسيل منـــه ومده حق اسيل : خذي
طلعت لسانها حق الياس : ههههاي وويو
الياس : عادي عادي مايقهر عندي اللي ازين منه فوق
بسيل : لو عندك ماخذت العصير
اسيل واهي تشرب العصير : ياحرام شكله يكسر الخاطر شرايك بسيل نعطيــه الفضلــــه
بسيل : ههههه خلاص اشربي وخلي نقطـــة عصير له ..
الياس : ووووع قرف اخر عمري اشرب من بعدك
بسيل : عســل عســـل
دخلـــت عليهم وسن واهي تركـــض : ابوووي ابوووي جاااء
دقـــايق وانطفـــت الكاميرا .."
وقبـل لا يطلع مشهد ثـــاني قفلتـــــه وراحت ترتاح ع السرير
// // //
: كم باقي لك تقريبـــاً ..؟
تركي : اممم مدري يعني قول سنتين
فيصل : طيب انا بروح ادرس هناك وليه ماتكمل احسن من انك تطلع
تركي : لا صار لي شهرين مارحت يعني تتوقع لما الحين بـ قبلوني
فيصل : قولهم عندك ظرووف اي شي تكفى تركي تدري اني ماقدر على الغربه وابيك انت ونيسي
تركي : وليه ماتتزوج احسن " كان يقول كذا يبيه ينســـى رحيــل ، صحيح ماتت بس ماوده احد يشاركه فيها " ..
فيصل : ها !! زواج لا لا مالي خلــق لوعة جبد
تركي : ههههههههه الزواج صار لوعـــة جبد
فيصل : طيب يا مجرب قولي كيف الزواج اجل ؟
تركي : حلوووو مره حلووو
فيصل : لانك تحبها
تركي : وخذ وحده تحبها بعد
فيصل برتباك : مـ ماعندي احـ احد احبه
تركي حس ان قلبــه اشوي ويطلع من مكانه بس هدا نفســـه : آآآ ممم وش رايك تسوي علاقه ؟
فيصل : ايييييش علاقــــه ؟
تركي : اششش قصر صوتك
فيصل : مجنـــون انت احد يقول حق اخوه الصغير سو علاقـــه
تركي : ماقصد علاقه اللي انت فاهمها اقصد شي ثاني
فيصل : شي ثاني مثل وش طيب ؟
تركي : يعنـي تعرف على بنت ويكون بينك وبينها مكالمه هاتفيـــه بس وتزوجها
فيصل : رووح وش تقول انت هذا اللي ناقص بعد
تركي : طيب خل احد من البنات اللي هنا يدورون لك
فيصل : منوو اقوله ؟
تركي :جرب اي وحده منهم ماشاء الله ستــــه قولهم كلهم
فيصل : طيب أجل الموضوع لـ بعدين انا ابي اكمل معاك
تركي : اممم طيب طيب
فيصل : جد تروووووك ..؟ يعني موافق تروح معاي ؟
تركي : ايوا بس قدم اوراقك قبل اذا قبلووك بروح
فيصل وهو يبوسه على خده : يابعد قلبـــي والله
تركي وهو يمسح مكان البووسه : ووووع قررف
فيصل : كل تبـــن
تركي : شايفني اخووك الياس ***
فيصل : تركي لا تقول عنه كذا
تركي : الا وش صار معاه ترى نسيته و الله
فيصل : امس قريت رسايله وهو مايدري ههههه
تركي : وش يقولون ؟
فيصل : مدري الظاهر طلال فيه شي يقوله ان تعالج والياس فرحان كثير يقوله باقي الزواج
تركي : طلاف بتزوج الياس ؟
فيصل وهو يضربه : غبي ولد يتزوج ولد يعني اظن طلال وده يتزوج
تركي : اها ومن هذي تعيسة الحظ
فيصل : وهذا اللي خايف منه ياخوفي يقول حق الياس ابي وحده من خواتك
تركي : ياكل تبن والله هذا اللي ناقص ازوج اختي حق واحد ***
فيصل بحده : تركي لا تقول كذا
تركي : المهم والصور وكل شي انمسحت ؟
فيصل : ايوا امس سألت الياس ويقول هو حارقهم بـ نفسه
تركي : وش اللي يضمن له ان ماعنده نسخ منهم
فيصل : مدري ماسألتــــه
تركي : يبي لي اكلمه بكره يلا نام بسس
// // //
فــي اليـــوم التــالي .. من آلصبـــح وهم في المــزرعه ...
والحين الوقت الفجــــر
وآلكـــل متحمــس علشــان بــيت سلطــان بو بدر .. كلهم موجودِين ..
وجن : ههههههههههه كل ماذكر امووت ضحك
رواف : جب بس مافي شي يضحك
وسن : ههههههههههه اجل احد في يوم زواجه يطيح
فيصل : هههههههههههههه عادي تصير في احسن العوايل
رواف : وش دراني انا قلت حق ابوي البشت طويل علي بس مو مصدقني بس الحمد الله إن ماطحت يمها ولا والله بطلت الزواج مره وحده
تركي : ههههههههه شدعووه
رواف : تشوووفها سهله واحد يطيح في زواجه
اسيل : علشان كذا بسيل قال مابي اسوي زواج خاف يطيح ههههههههههه
بسيل يقلد عليها : خايف يطيح ههههههه
ضاري : ايوا طحت في يدنا ليه ماسويت زواج
بسيل بـ نظرات حق اسيل .. فهمتها اسيل وانفجرت ضحك
الياس بـ زيدها : ايي صح ليه ماسويت زواج
اياد : الظاهر على كلام اسيل خاف يطيح هههههه
بسيل : لا مو علشان كذا اهي سمر قالت مابي زواج لانه اخوها متوفي
رواف : ايوا اللعب غيرها
زهــــق منهم ضحك ورا ضحك ماعندهم جـــــد أبـــد .. لف على جنب فقد ندى عيـــونه كله عليها و بـ غمضـــة عين فقدها ..
حط يده في جيبــــه و وقف يدور عليـــها ..
حــس ان في احد دآخــل المسبـــح .. استغرب الفجر وفي احد داخل غريبــــه..
وقف جنب الباب وابتسم واخيرا شافها ..
مغطيــــه رجلهآ في المــــاي وتحركـــها واضح عليها إنها تفكـــر ..
فكـــت الشيلــــه وطلع شعرهـــا كــان مكهــــرب فتحت شنطتها ومشطتــه وربطت شعرها لـ فووق ..
: ما تخافين في الفجر الحالك
اختــــرعت وطلعت شهقه : آآآآآآ بسسم الله ..
مشـــى لها : خرعتك ؟
ارتبكت ولبست الشيله على طول وقامت واهي تنزل البنطلون : ومن اي حق تدخل كذا ؟
بندر : ومن اي حق تمنعيني ادخل
بان على ملامحها العصبيــــه وضحك بندر : هههههههه
ندى : بندر تدري وش اكره شي ؟
بندر : قولي ؟
ندى : برودك وثقتك في نفسك وعدم اهتمامك وعلى بالك كل اللي تبيه راح يجي بـ سهووله
عقد حواجبه : البرود فهمناها بس الثقه في النفس كريهه !!
ندى : اييي
بندر : مو واثقه من نفسك ؟
ندى : ثقــه بس بحدود انت مصدق اني احببك صح ؟
بندر : متأكد بعد
ندى : وش اللي يخليك تتأكد لانك واثق ان مافي اي بنت راح ترفضك وحتى لو كنت ماحبك بتخليني احبك غصب صح
بندر : صح
رعصت على يدهـــا وصرخت في وجهها ومشــت بتطلع
مسكها من يدها : ماتبين تعرفين ليه متأكد انك تحبيني ؟
ندى واهي تبعد يدها : ؟؟
جلس في الارض وهو يحط رجله ع المسبح : عيـــونك هي اللي علمتني وفي شي ثاني بعد جوالك
رفعت جوالها : وش فيه ؟
مد يده : ممكن اشوي ؟
: تفضل
فتح الملاحظات بس ماشاف شي انصـــدم : كذاااااااااااااابه مسحتي كل شي صح ؟
ندى : لا مامسحت شي وش تقصد ؟
قام بندر وقط جوالها في المسبح وهو يصارخ : تحبينـــي لا تكذبين
ندى واشوي وتصيح : جــوالي
مسكها من كتفها وصار يهزها : اسمعي مافي داعي اثبت لك انا واثق ومتأكد ان الملاحظات انتي اللي كاتبتهم عن حبك لي وحتى لو كان مو انتي انا بخليك تحبيني غصب !!
اسكتت واهي خايفه منـــه ..
هدا اشووي ومسك يدها بـ نعومه : قلت لك الحب الاول علمني كيف اتعامل مع من احب
باس يدهــــا وطلــــع ..
رفعت يدها وابتسمت : غبــي مايدري اني نقلت اللي كتبته في المحفوظات ، احسن المره الثانيه لا يثق ان كل شي في باله حقيقي
ضمت يدها : بس صح اللي في باله صج انا احبه بس هو كيف عرف وش دراه عن الملاحظات متى فتح جوالي !! وكيف عرف اني احبه
؟؟؟؟؟؟؟؟؟
؟؟؟؟؟؟؟
؟؟؟؟؟
؟؟؟
؟؟
؟


الأخيــــــر ..

.
.
مر أسبـــوع على زوآجهــــم .. واهي بغرفه وهو بغرفـــه على إن تعامله حلــو معاها ..
يسوولف ويضحــــك بس ليـــه مايجلسون في غرفـــه وحده ماتدري ! ..
قطـــع حبــل تفكيرهآ ..
: هذي تذكرتين هديـــه مني حق زواجكم
اياد وهو ياخذ التذكره : يعطيك العافيــه يبا .... قام وباس راس ابووه
فداء باست راس عمها وجلست مكانها بـ هدوء ..
بو اياد : شهــر كامل في بريطــانيا
فداء : شهر ! مو كأن كثير عمي
بو اياد : لا مو كثير شهر العســل ع العموم الفندق وكل شي انا جهزتـــه لكم بس باقي تركبون الطياره بكره
وقــف وهو يقول : يلا عن اذنكم ... راح غرفتــــه ومسك جواله بـ كلم ولد اخوه بدر ..
وبعد الســلام وٍ كل شي ..
: مانويت تسافر مع زوجتك شهر العسل ؟
بدر برتباك : آآ لـ آآ بس اشوي مشغول بـ بعدين بفكر
بو اياد : اذا حتجت شي لا تتردد يشهد الله ان معزتك من معزة عيالي انت الغالي ولد الغالي
بدر : ربـي يسلمك ادري فيك ياعمي ماتقصـــر بس احب اعتمد على نفسي
بو اياد : اي بس هذا مو يعني تنساني مره وحده انا عمك ومن حقي اصرف عليك وعلى اخوانك
بدر : إن شاء الله انا الحين ببيع البيت اللي عايشين فيه وبننقل بيت اكبر وشركتي راح تفتح قريب
بو اياد : ورا ماتجي عندي بالشركه انا بتقاعد قريب
بدر : لا انت عندك اولادك اياد وضاري الله يخليهم لك اهم يجلسون مكانك اما انا بجلس مكان ابوي
بو اياد : ضاري في دراسته واياد بروح بريطانيا بكره
بدر : طيب شوف لك مساعد ولا فراس
بو اياد : يعرفون حق امور الاداره ؟
بدر : مساعد يمكن بس فراس تقدر توظفه في اي شي
بو اياد : خلاص اجل كلمهم شهر واحد ماراح اكلف عليهم على مايجي اياد
بدر : ان شاء الله
سكر من عمه .. وركــب سيــــارته رايح بيت اهله يسلم على امه وخــوآنه ..
أتركـــــت المــــاي ينــزل عليها بـ هـــدوء لما تخــآلط المــاي بـ دمـــوعها ..
مــثـل ما حيـــاتها تخـــآلطت مع حيـــــآة فــداء و ســـامي ..
فسخــت كل مــلابسها وجلست ع الارض آلمــــاي كآن دآفـــــي ..
ريحهــــا ونفس الوقـــــت خلآهــا تدوٍخ بيــــن افكـــارها
< بـــدر لا يمــــكن يسويها ويفكر في الانتقــــام بــس ليـــه هذا التجاهل اجل ! اسبوع من زواجنا حتى يدي ماتنزل يمسكها >
قــامت وحسد بـ دووخه من الماي الدافي طفتــه بـ صعوبــــه وحست بـ دوره ومسكت الجــدار أخذت الفــــوطه ولــوتها على جسمها
فتحت الباب بـ صعوبه شافت السرير في وجهـها ونسدحــــت على طـــول وغطـــت في نـــوم عمــيق ..
: أجلس اشوي من زمان ماشفناك
بدر وهو يبوس راسها : لا يمه خليه وقت ثاني صبا في الشقه الحالها
ام بدر : ورا ماتجوون بكره وتفطرون وتتغدوون عندنا بدل هالمطاعم
بدر : إن شاء الله بكره يصير خير تامريني على شي قبــل ماروح ؟
ام بدر : لا سلامتك الله يحفظك ويرزقك الذريــــه الصالحــــه ..
ابتسم على جنــب وطلـــــع رايح الشقــــه ..
دق الجرس مره مرتين ثــلاث ... الخ بس ماحد يرد
: لاحووول وش فيها هذي !
تذكر إن عنده مفتاح حق كل الشقق اللي في عمـــارة وجـــن أختـــه وفتح الباب ..
: صبــا .. صبـــــا
دخـــل الغرفــــه وأنصــــدم من شكلها كأن وحده مغمي عليها ولابســـه فــوطـــه
راح فكـــــره بعيد على طـــول .. وراح لها بسرعه : صبا صبـــــــــــا
هزهــا بـ قووه وطاحت الفــــوطــــه بلع ريقـــه من هالمنظر غمض عيــونه وكأن شي حرام يشووفه وغطها بالفوطــــه ..
فتحت عيونها بـ صعوبه وناسيه نفسها إنها بـ فوطـــه : شنوو ؟
استـــوعبت وخشـــت نفسها بسرعه : انت جيت
بدر عقد حواجبه : يعني ماحد دخل عليك ؟
صبا مافهمت : وش ؟
بدر : لا ولا شي ليه لابسه كذا ؟
صبا بـ حراج : مدري طلعت وانا حاسه بـ دوخه
بدر : طيب البســـي بسرعه وشوفي هذا الصندوق اللي ع التسريحـــه ابيك تعدينها خمس مرات وتتأكدين كم هم علشان بعطيهم العمال
دخـــل دورة المياه من غير مايسمع ردها ..
صبا بـ داخلها " ياكل تبن والله خمس مرات خدامه له مره وحده ويخب عليه " ..
بدلت ملابســـــها و استشورت شعرها .. وقفت قبال التسريحه امس قصـت شعرها فــراوله من فوق لـ تحت وبدر حتى ماعلق ..
حطت لها كم كريم وبعض لمســـات الميك آب .. .. وخذت الصندوق وعدتـــــه
ريال .. ريالين ....... 2000 ..
انتهت من العد وطلع بدر وهو لابس وكل شي
استغربت متى مداه يلبس !!
قاطعها بدر : كم عددهم
: 2000 ريال
بدر : طيب جايعه ؟
صبا : يعني
بدر : شنو يعني ؟ تبين تاكلين ولا
صبا " مايتفاهم " : الا ابي اكل
بدر : طيب يلا البسي باخذك ع المطعم الحين
: وش فيك خذي المنيوم واطلبي
اخذت المنيوم بـ هدوء واشرت على اللي تبيــــه
// // //
: شنوووو شنوووو متى ملكتووووو !!!
مساعد : فيصل الياس لا تسونها سالفه كل شي صار بسرعه
الياس : شنو ماسوووويها سالفه الريم تملك وانا اخر من يعلم !! وليه ماتخلوووني احظر
تركي : حتى انا مارحت
مساعد : ولا أحد بس انا وبدر
وسن : كل شي صار بسرعه حتى خطبتها بعد الريم ماردت قلتو لنا
فيصل : بعد يمكن يتزوجوووون واحنا اخر من يعلم
مساعد : وشدعووووه فيصل
فيصل : مدرري عنكم حتى يوم راحت امريكا ماخليتونا نسلم عليها ولا شي
ارتبكت الريم مو عارفه شتقول وطول الوقت ساكته
ساره : بعد اذا حملت لا تقولون لنا الا اذا ولدت
مساعد : يالله بسووونها سالفه الحين
الياس : مالكم حـــــــــق اذا انتو اخوانها حتى احنا اخوانها
مساعد وهو حامل شنطته : وش لي اهذر معكم انا يلا سووووير ترووك قووومو بنمشي
وجن : على وووين ! ليكون زعلت
مساعد : هههههههه غبيه بزعل على موضوع تافه جدتي اتصلت عطتني محاظره الا ارجع
ساره واهي تسلم عليهم سلام عادي : ماراح اخذكم في الاحضان
فيصل : صار الامور طبيعيه بعاد عن بعض
وسن وهي تتنهد : إيــــه يلا الله يعين
مساعد : احمم دام جبتوو هالطاري بخرب مفاجأه بدر
تحمس الكل : ووووش قوول
مساعد : بدر شرا بيت فيه ثلاث ادوار ..
تـــوقع ان الكل بـ يفرح بس استغرب سكوتهم وكأنهم ينتظرونه يكمل ...
: شنوو مو فرحانين !
كلهم اسكتــــو ولا ردووو وقطع هالصمت
بندر : ويعني خذ بيت !
مساعد : يعني راح نرجع وش فيكم
وسن : هههههههههههههههههههههه
مساعد : وش اللي يضحك في الموضوع
اسيل : اول شي تتوقع امي راح توافق تجي هنا السعوديه ولا اكثر من مليون مره قنعناها بعد انتو يمكن امكم تزوجت بس على كلامك جدتك تتصل فيكم ترجعون
بسيل يكمل : و اللي يضحك في الموضوع ونقطة المهمه ان بدر وفراس وفداء تزوجو وطلعو من هنا انا تزوجت بس ماراح اطلع طبعا اما انت خطبت و بتتزوج قريب
واكيد بتطلع وفيصل وتركي بعد اسبوع بكملووون في كندا والريم و وسن زواجهم هم قريب واكيد بعيشون مع ازواجهم
ساره : والحين يا اخ مساعد قولي منو راح يعيش هناك !
وجـــن بغصـــه : اصلا السنين اللي راحت مستحيل ترجع زي قبـل يعني مهما صار
امتلت عيون الريم بالدموع : يمكن كانت صعبه من ابوي وحريمه واشياء كثيره مانبيها ويوم تحقق اللي نبيه وتجمعنا مع بعض من غير احد يمنعنا صار اللي صار ونتمنى ان حياتنا قبل ترجع
وسن تحاول انها ماتصيح : حتى لو رجعنا ورجع كل شي وماحد فينا تزوج حياتنا ماراح تكوون حلووه تدرون ليه !
اسيل واهي منزله راسها : لانه كل ممنوع مرغووب يوم ابوي يقول لا كنا نقول اي ونحس جمعتنا حلووه وكل يوم نتمنى هاليوم يجي بس الحين جـــاء وماحس اي شي حلو فيها
دقـــــايق من الصمــــت ماحد عنده كـــــلام يقــــوله ..
كل اللي انقـــال اهو الصحيح في نظـــر الكــل ماعدا ..
بـ هدوء قال : ليه تفكروون في الماضي ! اعتبروه ماصار كل مانبشتو في الذكريات راح توجعون قلبكم وانتو ماتبون هالشي ماتبون توجعون قلبكم اكثر وبـ كذا عيشو حياتكم اليوم واذا صار بكره
انســـو اللي امس صار من حزن او فرح عيشو اليوم بـ يومه وكل ماحسيتو في فراغ بـ قلبكم ودكم تطلعونه بالدموع تــذكرو الماضي واذا كتفيتو انســـــوه
رغـــــــم هـــدوء كـــلامه إلا كل اللي قاله صحيح في نظرهــــم بس ماتعمقـــو في اللي قاله كثر ماتعمقـــو في الشخص اللي قال هالكلام
" بــــــنــدر !!!!!! يقول كذا !!!! " بس مع هذا ماحد تجــرء و يقول هالشي قــدامه
قـــام بـ هدوء وراح غرفتــــــه ..
ساره : ضربوني كفخــوني
وسن واهي تضربها : استوعبتي الحين
ساره واهي تحك مكان الضربه : حمااره مو كذا يادفشه
مساعد : يــلا قومو مافي وووقت اشوي ويأذن المغرب
ساره : اووووكي حبايبي باي
تركي : اي شي يصير جديد اتصـــلو وانا بتصل بعد ..
// // //
فـــي آلوآجهه ..
حــاط يده على كتف الياس ويمشــــــون ..
: طيب والحين وش ناوي تسوي
طلال : انت تقول وانا بســـويه ؟
الياس : آمممم تزوج
طلال ببتسامه : لو قلت ابي اتزوج وحده من خـــواتك بتوافق ؟
وقف الياس بـ صدمــــه " وحـــده من خــواتي !! .."
هـــــو يمـــكن يقتنع بس فيصل و وتركي اللي يدرون عن علاقتهم راح يوافقوون ! ..
واذا ماوافقـــو وش راح يسووي طلال ! العلاقه بينهم تنمحي ! هو مستحيل يسمح لـه هالشي
فكــــر اشوي كيف يرضى حق وحده من خواته تتزوج مثل هالاشكـــال ؟
رجــــع قال " أنا منهم يعني لو بخطب راح يرفضوني ! "
قاطع افكاره طلال : ابي وجن اختك
مشـــى الياس قدامه وراح لجهة البحر والحقـــه طلال ..
: انا ماعندي مانع بس اذا احد منهم رفض وش راح يصير ؟
طلال : منو تقصد ؟؟
الياس وهو يتأمل البحر : فيصل و تركي يعرفون عن العلاقه اللي بينا واكيد مايبون وجن ...
قاطعه طلال وهو يحط يده في خد الياس : خايف اني اسوي شي متهور ! انشر صور وكذا ؟
رفع الياس راسه بسرعه : لا والله مافكرت كذا انا واثق فيك انت وعدتني انك مسحت كل شي وحتى لو كان عندك عارف ماراح تسوي هالشي بس خايف إنك تبتعد عني
طلال : آهمممم لا ماراح ابتعد وراح نبقى كذا اصدقاء *_^
ابتسم الياس وباس يد طلال : بكلمهم اليووم وبتصل في فيصل وتركي قبل لا يرحون كندا واقولهم وبحاول اني اقنعهم علشانك
بس خده ورجــــعو يتمشـــــون ..
: بس بسألك ليه وجن بالذات ؟
طلال : اقولك وماتزعل ؟
الياس : شنوو ؟
طلال : شفت صورتها من جوالها كذا كان فضول واعجبتني ومره ركبت معانا مدري فكرت انها اختك ويمكن تصلح لي زوجه
الياس : ههههه بعتبرها نظره شرعيه
طلال : طيب اهي تتوقع توافق يعني حتى لو اخوانك وافقو اهي اهم شي ؟
الياس : مدري ماعرف اللي داخلها بس يمكن توافق ماظن انها تحب احد او شي من كذا
طلال : ليه يعني لو وحده من خواتك تحب بتعرفون اكيد لا
الياس : لا بس مدري وجن غير
طلال : وليه غير ؟
الياس : اهي تحب تسولف وتضحك بس شكليـــــاً هادئه
تحمس طلال وجلـــس في الارض وجلس الياس قبـــاله ..
وطــول وقتهم سوالف عن وجـــن واللي تحب أو شنو ماتحب ..
// // //
نرجع عند بدر وصبــــا ..
طلعــــــــو من المطعم واركبــــو السياره ..
وقــف عند بيت واضح عليه الفقر
طلــــع الفلوس اللي عدتهم صبا من قبل وهو يقول : كم قلتي الفلوس ؟
صبا : كأن 2000 ..
بدر وهو يعدهم : طيب خليك هنا بودي الفلوس وبرجـــع
كــانت تراقبه وهو يعد واضح عليه الارتباك عد مره مرتين بس الفلوس ناقصه 500 ريال
: صباا انتي متأكده انهم 2000
صبا : ايواا ليه ناقصين
بدر : ناقصين 500 ريال والحين ماعندي غيرهم الفلوس في البنك والبطاقه بيت اهلي
صبا : طيب روح خذها
بدر : لازم اعطيهم الفلوس الحين وبيتنا بعيد اشووي انتي متأكده الفين ريال
صبا فرحانه من داخلها تحس إن اول مره يسالفون عن شي حتى لو كان تافه ابتسمت واهي تقول : ايوا متأكده والله
تأفف بقـــوه وهو يشوف واحد من العمال جاي شاف صبا تبتسم حس بعصبيه اشوي من برودها ..
نزل من السياره وهو يكلم العامــــل
دقايق ورجع وكأن ناوي على شر ..
ركب لسياره من غير مايسكر الباب : انتي غبيه
صبا بـ براءه : شنو وش سويت !
بدر : ليه ماذكرتيني ان رحت المطعم وعبيت بانزين
صبا : وش دراني عنك
بدر منقهر : يعني ساعه تشوفيني حاير وين الفلووووس وانتي بارده تبتسمين واضح عليك انك متعمده
صبا : والله مو متعمده انا وش دراني وين تودي فلووسك
بدر : ايي قوووولي إن يمكن طلعت الفلوس في المطعم شي
صبا : مدري على بالي المطعم من فلوسك مدري عنك والله وقلت لك مدري انا وين تحط فلوسك او شي
بدر : لا اعرفي انا زوجك لازم تعرفين كل شي وين اودي الفلوس وين اخذهم
صبا " أووووه يعني ذاكر اني زووجته " ..
: طيب عندك 500 ريال اعطيه بعد اشوي بسـافر لازم الحين يستلم كل شي

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -