بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -51

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -51

بدر منقهر : يعني ساعه تشوفيني حاير وين الفلووووس وانتي بارده تبتسمين واضح عليك انك متعمده
صبا : والله مو متعمده انا وش دراني وين تودي فلووسك
بدر : ايي قوووولي إن يمكن طلعت الفلوس في المطعم شي
صبا : مدري على بالي المطعم من فلوسك مدري عنك والله وقلت لك مدري انا وين تحط فلوسك او شي
بدر : لا اعرفي انا زوجك لازم تعرفين كل شي وين اودي الفلوس وين اخذهم
صبا " أووووه يعني ذاكر اني زووجته " ..
: طيب عندك 500 ريال اعطيه بعد اشوي بسـافر لازم الحين يستلم كل شي
فتحت شنطتها وطلعت له بـ هدوء
نزل من سيارته وتأففت صبا بـ ضيقه
" اهو ينسى ويحط اللوم فيني استغفر الله يارب " ..
ركب سيارته واضح عليه الراحـــه اشوي ..
شغل سيارته ومشــــى : تبغين ترجعين الشقه ولا بيت اهلك تجلسين لاني يمكن اتأخر
صبا من غير نفس : بيت اهلي
بعد مسافــــة طريق ..
فتحت باب الصاله واهي تصيــــــح ومنزله راسها ..
قام لها سامي على طول : زين جيتي صبا عندي همووم كثيره لا بدر اقدر اقوله يخفف عني كالعاده ولا امي لانها بالاساس رافضه زواجي من حور ماعندي غيرك
رفعت راسها وطلعت شهقه قـــويه وضمت سامي بسرعه واهي تصيح : مابـــيه مابي بدر مـأبيـــــــــه
وقف مكانه ماحرك ولا شي اول شي انصدم من دموعها وثاني شي انصدم من بــــدر ..
بعدها عنه اشوي وحط يده على كتفها : صار شي ؟
جلست ع الكنب بتعب : لا ماصار شي بس انا تعبت منه جامد جامد مايكلمني وحتى لو بقول شي مجرد سؤال جوابه اي او لا واليوم عصب علي
سامي : عصب عليك !
صبا واهي تمسح دموعها قالت حق سامي كل السالفه ..
اللي ابتسم من غير صبا ماتحس .. رجع على جديتـــــه : اسمعي صبا عطيني جوالك
مدت له الجوال من غير ماتقول لا .. قفل جـــوالها ومد لها : ياويليك لو فتحتيـــه اجلسي هنا وحتى لو يمر عليك ماتطلعين له واذا على امي انا بقولها كل شي
صبا : بـ ...
قاطعها : اذا عندك شي غير لاعتراض قولي انا عرفت ليه اهو يسوي فيك كذا
صبا بغصه : ينتقم صح ؟
سامي : لا بدر مو تفكيره كذا اذا دق الجرس ناديني فوق في غرفتي ابي اكلمه
صبا : طيب لحظه انت كنت بتقول لي شي
سامي ببتسامه : خلاص انسي
// // //
بعصبيه : بتزوجهـــــــــــا مالكم شغل فيني
مساعد بعصبيه اكثر : تركي جنيييت انت !! شنو تتزوجها ! ابد ماتوقعت ان تفكيرك كذا انتقامي
تركي بـ حقد : من زمان نذل وحقير وكلب وعمري ماطلعت هالاشيــــــاء كلها بس الحين بطلعها عليها
ساره بخوف : تركي لا تسوي كذا اهي جد حقيره وتستاهل اي شي بس عاد مو كذا وش ناوي تسوي
مساعد : ماراح يسوي شي واحد مراهق ويحسب ان الدنيا تمشي على كيفه
تركي عصب عليه : ماتمشي على كيفي الدنيا !! بس حياتي وتفكيري اهو اللي يمشي على كيفي
دخل عليهم عبد الله : خييير صراخكم واصل لـ فوق امي حتى خافت
ساره : شفتــــو والله لو تجلس جدتي بتسوي فوضى خلاص بكره تفاهمو او الحين بس بـ هدوء
دخلت ريما عليهم : في شي ؟
اسكتو كلهم وتركي نظرات الحقد والكره ماختفت من مـــلامحه
عبد الله رد على اخته : مادري عنهم فجأه سمعت صراخ وتو ييت اشوف
مساعد واخيرا تكلم : تركي يبي يتزوج
ريما بـ فرحه : الساعه المباركه والله
ساره : بس اهو يبي يتزوج من بنت عمتي يبي ينتقم منها
عبد الله : ليش ؟
ساره : علشانها ســـوت حق وحده من خواتي حركه
عبد الله برود : من حقه انا اوقف معاه
مساعد : شنو توقف معاه وين جالسين حنا يتزوج من وحده ينتقم
تركي : ايي بتزوجها ومو على كيف احد وبنتقم بعذبها عذاب بخليها تندم انها طلعت من الدنيا والله والله لـ سوود عيشتها كلها الحقييره سكت عنها من زمااااان تاخذ وسن وتحطها مع رجال غريب
والحييين ترسل صوورتها عند خالد ... بعصبيه اكثر : مااااااحد يقدر يمنعني عن اللي بسوووويه حتى لو وصلت قتـــل والله اقتلها
دخـــل غرفته وسكر الباب بـ قووووه ..
مساعد : شفت بعيوووونك ! الحين توقف معااه ولا !
عبد الله : اوقف معاه لو يبي انا اخطبها له
مساعد وهو يقوم : الظاهر ان العالم كلها جــــــــــــنت ... طلع من المجلس وسكر الباب بـ هدوء اشوي
ريما : لاحووول الله انا بعد شكلي بقـــــوم ..
دخلت غرفتها ولف عبد الله على ساره
: انتو بتروحون السعوديه ؟
ساره : ايوا بكره بس انا ماراح اروح بس مساعد بكره بـ ملك على لمى وتركي مثل مانت شايف بروح ينتقم
عبد الله : ساره انتي مره قلت لي ان لقيتي وحده من الموصفات اللي ابيها صخ
ساره وكأنها تذكرت شي : يوووووووووه صح نسيت اسألها
عبد الله : انتي هييييه لا تصيرين غبيه وتقولين لها شيء مب قبل اعرف منو البنت
ساره : وحده من خواتي
عبد الله : اختج !!!
ساره : مو عاجبك يعني !!!
عبد الله : خلصي بس من ذي ؟ لا تقولين اللي تبلع حبوب
ساره انصدمت : تبلع حبوب
عبد الله : ايي وحده شقره اشوفها تبلع حبوب بديت اشك فيها
ساره توهقت : ايي تقصد الريم ههههه
عبد الله : وين اللي يضحك في الموضوع ؟
ساره : ايي اهي تبلع حبوب لانه فيها مرض وكذا المهم البنت اهي اسيل
عبد الله : اللي ماتمشي !
نزلت راسها وكأنها تضايقت ..
عبد الله : مو قصدي شي ترى بس اسألج يعني اهي ولا ؟
ساره : ماقلت لي انك تبي وحده تمشي
عبد الله : انتي متأكده ان اهي البنت اللي قلت لج عنها نفس اللي ابيها ؟
ساره بـ فرحه : حتى لو ماتمشي تبيها ؟؟؟؟؟
عبد الله ببتسامه : اكييد
ساره مسكت يده بـ فرحه : قوووووول الصدق تكفى لا تكذب علي يعني جد عادي تتزوجها ... طاحت دموعها من الفرحه : لا تكذب علي
ضحك وهو يمسح دموعها : فرحانه ! ايي والله مامززح ... ورجع لـ شخصيه وهو رافع حاجبه : كبرج انا امزح
مسحت دموعها عدل : عبد الله وربي احبك
عبد الله : لو سمحتي خالي عبد الله حتى لو كنت زوج اختج
ضحكت بـ طفــــوله واهي تتمنى ان مايكووون حلم ومن كل قلبها تدعي ان خالها يكون صادق معها ويتزوج اسيل
// // //
آلٍســــــآعه اربع الفجــــر ..
امها سألتها عند بدر وقالت لها ان يمكن يطول وحتى تنام هنا ..
وبدر لما الحين مافي له اي خبر .. اكيد كسر الجوال بس ماحصل اي شي
بس له مايتصل ع البيت ... قالت كذا ورن التلفووون ..
ردت واهي تبلع ريقها " ياارب لو كان بدر وش اقوله " ..
تــو بترد بس طلع لها سامي : ان بررد
: آلـــو .... آلــووووووووو ... الووو منوو ؟
بدر واخيرا رد : وين صبا ؟
سامي يستهبل : منوو حظرتك ؟
رفع بدر حاجبه واضح من صوت سامي الاستهبال ، مارد عليه وقال بحده : وين صبا
سامي : انت بدر مو ؟
بدر : ايوا واخر مره اسأل وين صبا ؟
سامي حس ان زودها : هذا اهي داخل بس نايمه وانا بصعد فووق الباب مفتوح ادخل وصحها من النوم .. وسكر من غير مايسمع حق بدر
صبا حق سامي : اسوي نفسي نايمه ؟
سامي : لا رووحي غرفتك وانا بسوي نفسي نايم ابي اتفاهم معه اشوي
صعدت فوق بسرعه وجلس سامي ع الكنب وهو مبتسم " واخيرا قدرت احصلك " ..
عند بدر في السياره يفكر يروح لها ولا يتركها ويرجع لها الصبح .. بس فكر لو يتركها مو حلوووه ان عمته تشوف بنتها نايمه هنا وزوجها موجود
وهو مايدري صبا كلمت امها عن اللي صار معاه ولا ..
فتح الباب بسرعه قبل لا يغير رايه ومثل ماقال سامي كل شي مفتوووح ..
فتح الباب اللي يطل ع الصاله ودخل ... استغرب وين صبا !! هو مايشوف الا رجال نايم ..
قرب منه شافه سامي عرف ان كان سامي يستهبل عليه ..
قتح سامي عـيونه وهو مبتسم عدل جلسته وهو يقول : لعبت عليك
بدر : سامي اللي بيني وبينك انتهى خلاص ! لا تحاول يعني بحركاتك هذي بتخليني احن
ابتسم سامي وهو يبلع ريقه : عارف كل شي ولا ماكنت عارف ماخليتك تدخل هنا علشان اكلمك
بدر : خير ؟
سامي : الخير بوجهك اجلس اشوي
جلس وحط رجل على رجل وتسند : قوول
لف سامي عليه اعجبته حركـــة بدر يعرف يكابر ..
بهدوء قال : بدر اللي بينا انتهى صح واهي الصداقه . بس اللي بيني وبينك الحين انك متزوج صبا . بدر انا فاهم كل شي ليه تزوجت صبا وليه الحركات اللي تسويه معها ماراح اقول انتقام حق فداء
لانك بــــدر مو أحد ثاني لو حد من اخوانك سوا هذي الحركه بقول انتقام بس انت غير غير ادري انك ماتفكر في الانقام ابد وحتى زواجك منها ماجا في بالك الانقام ... نزل راسه وهو يقول : اتمنى اللي قلته كله صح
بدر : طيب دامك تعرفني انت علمني ليه تزوجت اختك ؟
سامي : انت تدري ان صبا كل شي تقوله لي وسويت هالحركه لانه بتجي يوم وتشكي لي فيه منك وتبي هالشي يصير علشان اعذرك يوم انهيت كل شي بيني وبينك بدر انا فاهمك وقلت لك مالومك على اللي سويته بس صبا مالها ذنب
بدر : وفداء وش ذنبها ؟
سامي : هم مالها ذنب في النهايه تزوجت اياد واكيد راح تعيش سعيده اكثر مني اللي خذت وحده حقيره وخلتني اطلق فداء وفي الاخير تنحاش وبقوة عين ترسل لي رساله ان اللي في بطنها نزلته اعترف لك اني ندمت على كل شي
وجعــــه قلبه على صديق عمره ماتحمل يشوووفه كذا نسى كل شي وضمـــــه بقوووه : مثل مافداء راحت في نصيبها تقدر تروح في نصيبك بس توعدني ان تنسى وحده اسمها حور وتنسى كل شي كل شي
سامي وهو يبعد : نقدر نرجع مثل قبل ؟
بدر : اكيد وربي ياسامي ضعت ضعت بدوووووونك
سامي : وانا اكثر والله انت لهتك الدنيا في اهلك انا الدنيا ضربتني في راسي احس اني ماكنت في عقلي
اكتفى بدر بـ بتسامه ..
واخيرا رجع كل شي مثـــل قبل وصار كل شي مثل ماخطط له بس استغرب من فكرة الانتقام .. وبدا القلق في ملامحه ليكوون صبا فكررت كذا !!!
قام سامي يروح ينادي على اختــــه ..
بدر " لا اكيد ماراح تفكر كذا .. ايي والله وش قال انتقام قال من متى افكر في هالسخافات ..
ثواني ونزلت له صبا بـ عبايتها .. مشى قبلها وركب سيارته
قرر ان يظـــل كذا معاها اسبــــوع " ايي ايي اسبوع وش تقول بعدين عني بس سامي كلمني تغيرت ! " ..
أما صبا " مانفع معاه سامي بس اوريك يابدر انت بارد وانا بكووون ابرد منك اوريك " ..
// // //
: الحين ؟
بندر : ايوا عندك شي ؟
ندى : ايي عندي شي بكره عندي اختبار وابي اذاكر
بندر : أوكي متى مافضيتي قولي لي
ندى بعد صمت : خلاص بطلع معاك بس وين ؟
ابتسم على جنب وهو يقول : في السياره
ندى : طيب بس بلبس
سكـــرت منه وراحت بسرعه قبال التسريحـــه واهي تتأمل نفسها ..
" بندر " .. وش يبي مني ! و لو احد عرف اني طلعت معاه وش راح يصير !! ..
بعدت هالافكار عنها بسرعه ولبست عبـــاه ع الكتف وشيله وتلثمت وطلعت له ..
شافته واقف قبال بيتهم ونازل من السياره ومتسند عليها ..
فتحت عيونها بـ صدمــــه " وش هالجراءه " ..
سرعت خطواتها واهي تقول : لو شافك ضاري وش راح تقوووله ؟
ماعطاها اهتمام وركب السياره وركبت بعده بعصبيه .. ومشــــــى ..
خمس دقايق ندى ماتبي تتكلم يعني إنها زعلانه من حركته و بندر ساكت ماهتم في زعلها ..
تأففت من قلب ولفت على بندر : انت ممل
بندر : وانتي امل
ندى : لا جد ليه ماتسولف ؟
بندر : دوري موضوع واسولف عنه
ندى : وين تدرس ؟
بندر : سنتين جلست في البترول بس اعتقد اني بطلع
ندى : يوو ليه البترول مره حلو
بندر : الجبيل احلى
ندى : جبيل !!! لا من جدك بندر الجبيل اشوي بعيده
بندر : بدخل سكن طلاب
ندى شهقت : اييييييييش يعني بس تجي ايام العطله !
بندر : ايوا ليه ؟ يعني ودك تشوفيني كل يوم ؟
ندى انحرجت : لا مو قصدي كذا بس يعنـ
قاطعها بندر وهو يوقف جنب البقاله : اشتري لك شي ولا راح تنزلين ؟
ندى واهي تلف الشيله : بنزل احسن
مسك يدها قبل لا تنزل : انتي متعوده تطلعين كذا
ندى مافهمت : وش ؟
بندر وهو يعدل شيلتها : شوفي شعرك طالع على جنب وشيلتك اشوي شفافه ومع ذلك متلثمه
ندى : يعني ماتدري اني اطلع كذا ؟
بندر : توني الاحظ
ندى واهي تبعد يده : لا اجل من الحين لاحظ انا اطلع كذا
نزلت من السياره ونزل وراها وهو يقول : من بكره راح تغييرين كل شي
ندى : لاااااء
بندر : الا بتلبسين ع الكتف براحتك بس الشيله غيريها ولثام خليه نقاب
ماردت عليه ودخلت البقاله قبلــــه ودخل بعدها ..
راح عند المشروبات واهي راحت عند الحلويات والشوكـــلاه
خلص قبلها وحاسب وانتظرها عند الباب ثـــواني ورجعت حاسب لها وطلع
في السياره
طلعت لها جالكسي واهي تفتحه : بندر ماتحب تاكل حلويات ؟
بندر : لا
فتحت الجالكسي ومدت له : طيب ذوق هذا
لف عليه ورجع ينبته ع الطريق : شكرا
ندى : طيب اخذ
بندر : ماحبه
ندى : والله ماراح تندم
يوم ماارد عليها حطت قطعه اشوي صغيره في يدها ومدته له : افتح فمك
لف عليها ببتسامه ورجع لف ع الطريق
ابتسمت حق ابتسامته اللي اول مره تلاحظ ان فيه غمازه خفيفه .. ومدت يدها اكثر
: اكلها ولا ترى بزعل
وقف سيارته على جنب ولف عليها : طيب ليه تبيني اكلها ؟
ندى واهي تهز كتوفها : مدري كذا
تأمل الجالكسي في يدها اللي بدا يذووب ..
اخذ يدها بـ جراءه وكل الجالكسي .. خافت اشوي ندى وحاولت تبعد يدها بس بندر مسكها بقوه
وبـ بتسامه خبيثه : مابعد اكمل الجالكسي
بلعت ريقها ع الموقف اللي حطت نفسها فيه ..
ترك يدها وهو يقول : خلصت
خذت منديل ومسحت في يدها ..
بندر : طعمه حلو بس مدري لانه من يدك ولا اهو طعمه كذا
ندى بدون نفس : اهو طعمه كذا
ضحك بـ هدوء ورجع يســـــــوق .. ..
// // //
فــي مكـــان بعيد عن أرآضـــي السعـــوديه الأمـــآرآت بختصار بعيــــد عن الخليــــــج والعرب _^ ..
في بريطانيا .. تحديداً < لندن > ..
شهقت بـ صدمه للمنظر اللي تشوفه قدام عيـــونها ..
بسرعه لفـــت واهي منحرجــه من اياد وتدعي في داخلها ان ماشاف اللي شافته ..
بس يوم شافته راح الجهه الثانيه عرفت إن شاف كل شي ..
سمعت ينادي باسمها وراحت له على طول ..
مسك يدها بـ نعومه : جايعه ؟
هزت راسها بـ لا ..
اياد : شبعانه ؟
هزت راسه بـ إي
اياد : هههههههه بلعتي لسانك
انحرجت ورمشت بسرعه : لا بس تعبانه اشوي
اياد : طيب اليوم طولنا وحنا برا نرجع الفندق نرتاح اشوي
ابتسمت بـ رضا ..
دخلت دورة المياه تتروش ونست تاخذ المنشفه وماذكرت الا يوم خلصت ..
قررت تفتح الباب واذا كان مو موجود بتدخل الغرفه بسرعه واذا كان موجود بتقوله يجيب لها
ماعندها غير هالخيارين ..
بس المفاجأه يوم افتحت الباب اشوي لقتـــــه نايم .. يعني الحين ماعندها الا خيار واحد
إنها تدخـــل بـ هدوء وتاخذ المنشفه.. بس مستحيل تتجرء اهي من تزوجتـه ماحست الا إن يعاملها مثـــل أختــه
والدليل ان ماخذ غرفتين غرفه لها وغرفه له بس من حظها إن آلحمام " يُكرم القارئ " مافي الا بـ غرفة اياد ..
سكرت الباب ورجعت تتروش واهي تفكر في طريقـــه تقدر تطلع منها ..
فتحت الباب مره ثانيه شافته يتقلب ..
قررت تصيحه واللي فيها فيها ..
بلعت ريقها بـ صعوبه وبتردد : ايـ إ ايــاد
فتح عيونه بسرعه بس ماقام : هلا
فداء واهي منزله راسها : آآآآ هـ هذآ آممممم خلاص خلاص ولا شي
ماتدري ليـــه غيرت رايها بس حست ان مو حلووه تقووله جيب المنشفه او ان يطلع واهي تاخذها ..
عدل جلسته واستغرب انها تكلمه واهي في الحمام : وش فيك ؟
فداء : هاا !
لف بعيونه يدور على شي يمكن فداء ماطلعت منه ولقى منشفه ورديه متعلقه في الباب ..
ضحك من غير ماتحس فداء وقام يجيب لها ..
يوم بـ يعطيها كانت منزله راسها ومدت يدها بتاخذه بس اهو بعدها
استغربت ورفعت راسها .. وانفجر ضحك يوم شافها مستحيه وجهها وخدها واضح عليه الاحمرار ..
" وهذا كانت متزوجه من قبل ههههههه " ..
عقدت حواجبها : اياد ؟
اياد ببتسامه : عيونه
فتحت عيونها مستغربه ولا تكلمت
اياد : تبغين المنشفه ؟
فداء : ايه
اياد بـ نذاله حطها ع التسريحه وجلس ع الكرسي اللي قبال التسريحه : تعالي خذيها
أحمر وجهها اكثر حست إن جسمها اشتحــــن واهي تتخيل نفسها تطلع كذا وتاخذ المنشفه من عنده ..
سكرت الباب بس ماقفلته وتسندت عليه واهي تفكر : وش فيه هذا ! .. عقدت حواجبها واهي تقول : استخف !!!
طق عليها الباب بـ هدوء وحست إن الدنيا كلها وقفت واهي تدعي من داخلها ياااارب
فتحت الباب وطلعت راسها وشافته واقف قبالها : ماخلصتي ابي اتروش
فداء : ._.
اياد : ^_^
فداء : آآآ باقي اشوي
كسرت خاطره ومد لها المنشفه : تفضلي
خذتها وسكرت الباب بس تحس ان مو مرتاحه تحس إن ناوي على شي
لفت نفسها فيها وواهي نغمض عيونها : الله يستر
وطلعت بس استغربت يوم ماشافته تنفست براحه وفتحت الكبت
: بوووووووووووووووووووووووووووووووووووه
صرخت صــرخه : آآآآآآآآآآآآآآآآآ
اياد : هههههههههههه
رعصت ع نفسها اكثر تحس ان بتطلع الفضايح كلها ..
اياد : ههههههه ماتوقعت كذا تخافين
فداء بزعل : لااا
ابتسم لها ورجع ع السرير وغطى نفســـــه وهو يقول : شكلك نسيتي ان ملابسك في ذاك الغرفه
فداء : ._.
" كيف نسييت !!!!!! من التوتر !! " ...
طلعت بهدوء عند غرفتها واهي تعدل المنشفه حاولت تفتح الباب بس ماقدرت بلعت ريقها : قلت ان ناوي على شي
دخلت المطبخ واهي تقول : والله لـ اجلس هنا ولا اروح له
دخل عليها اياد : انا بجلس هنا وانتي روحي غرفتي
فداء : وملابسي ؟
اياد : عادي
فداء : وانت ؟
اياد : بجلس في المطبخ
قامت بسرعه ودخلت غرفتـــــه واهي تتحلطم : كيييف يعني بجلس كذاااااا
دخل عليها وقفل الباب : اخذي من ملابسي والبسيها
شهقت بسرعه : ها !
قرب لها وحط يده على كتفها : فداء انا اسـ اسف
مسك يدها بـ نعومه وباسها : من جد اسف
نزلت راسها وتركت يده : على !؟
اياد : على كل شي يمكن ماضايقتك أو شي من هالقبيل بس اسف لاني ماعتبرتك زوجه ..
رفعت راسها ببتسامه ودمعـــه تلمــع عيونها ..
ضغط على عيونها لما طاحت ومسحها وضمها وهو يقول : مابي اشوفه بـ عينك مره ثانيه
// // //
وٍوٍ الله احبـك أحبـــــك ويشهد الله علي
لمـــا اشوٍوٍفك ابتســــم صدقني ماهو بيدي
.
.
مسك يدهــا بحب وبتســــم لها ..
أما هي طايره من الفرحـــه تحس انها فوق فووق كل شي
شخص عشقتــــه اكثر من سنتين وهو عيشها في ذل واهانه ودمــــوع مارحمها ..
نفســـه هو اليوم ملّكت عليه وماسك يدها واي شي تبيـــه يوصل لها وكأن يبي ينسيها كــل شي ..
رفعـــت يده اللي شابكها بـ يده وباستــــه بـ نعومـــــه ..
مساعد : تحبيني ؟
لمى واهي تضم يده : أموت فيك مو بس احبك
مسك شعرها بـ نعومه : لو اطلبك تلبيني ؟
لمى : انت آمر وانا اقول حاظر
حط عينــه في عينها : ابيك تنسين كل شي
ابتسمت له واهي ماشالت عينها من عينه
مساعد : وش قلتي ؟
ابتسمت اكثر وبانت اسنانها
عقد حــواجبــــه : لمـــى
غمضت عيونها واهي تتنفس براحـــه : أول مره احس اني طايره
مساعد ببتسامه حلوه : لـ هذي الدرجه تحبنيي ؟
لمى : واكثر واكثـــر مما تتوقع
حرك خصلـــه من شعرها وباسها على خدها : الله يدوووم لي هالحب
لمى : وانت !؟
مساعد : انا ايش ؟
لمى : تحبني ؟
مساعد بـ ستهبال : الا احبك بس مدري يمكن انتي اكثر
بعدت عنـــه ومدت بوزها ..
ضمها من ورا : اثبت لك في ايش اني احبك اكثر منك ؟
فكــــت يده وحطت يدها على خده : انت قولها وانا بصدق
مساعد بحب : احبـك اكثر من انك تحبيني
ماصدقتـــــه بس ماحبت تقـــوله ابتسمت له ومسكت يده وباسته ..
نزلت يده ودخــلت عليهم ساره : وش تسوووون ..
تركت يده بـ أحراج ..
مساعد : ماتعرفين تدخلين بـ رقـــه اشوي ..
دخلت الريم واهي عندها جوال مساعد : جدتك اتصلت
مساعد من غير نفس : رديتي عليها ؟
ساره : ايي ردت ههههه هزئت الريم تحسبها انا
ابتسم مساعد واخذ الجوال من الريم اللي منزله راسها ..
من رجعت من امريكــا واهي لسانها مايطب لسانه ودايم منزله راسها ..
لـــه وحق بدر .. بدر اللي نســـى كل شــي صار لها اما مساعد لما الحين تحس ان مو متقبلها
مساعد : طيب الحين ممكن تطلعون برا اشووي
تو الريم بتطلع بس ساره مسكت يدها : اول قول متى زواجكم ؟
لف مساعد على لمى و رجع لف على ساره : اطلعي برا
فكت الريم يدها من ساره وطلعت ..
ساره كشت عليه : طيب اخليك ياعصفور بس جدتي انت اللي بتتحملها طيب
مساعد : طيب يلا سكري الباب ..
بـ نذاله تركت الباب مفتوح وراحت ..
عض على لسانه بـ عصبيه وقام سكر الباب وهو يتحلطم : غبيه
ضحكت لمى بـ نعومه : هههه خلاص حبيبي روح لهم انا بعد برجع بيتنا
مساعد : إيي لحظه بعطيك مئــة الف حق اخوك قبل لا يسوي فوضى لنا
نزلت لمى راسها : مساعد من جد مدري وش اقولك بس اخـ ..
مساعد قاطعها : لا تقولين ولا شي لاني مابي اسمع انا اشتريك بـ ملايين الدنيا كلها يعني مئــة الف مهرك ولا شي
لبست عباها وتــو بتلف الشيله و وقفها مساعد واهو ياخذ شعرها كله ويشمه : راح اشتاق لك
نزلت راسها بـ حيا : وانا اكثر
باسها على خدها بسرعه ولفت الشيله و وصلها لـ بيتهم ..
.,.,.,.,.,.,.,
لا حسد يقدر يبعدنا
أنـــا وانت لـــو شوٍوٍي
.
.
فـي الشهر الثالث طلع انتفاخ بسيط في بطنها ..
اليـــوم عندها موعد في المستشفى ..
: بسيل يلا الوقت تأخر
أخــذ له بلــوزه من زمان مالبسها واهي بلوزه بيضــــه مافيها شي ..
بس اهو و اسيل قبل سنتين اخذو اقلام فسفوريه واقلام خطاط وشخبطو فيها ..
كتبـــو كل ذكرياتهم فيها .. شاف بقعه صغيره بقعــة كاكو تذكر ان اسيل ضربته فيها وصار كذا
ولا يقدر يغسله لانه لو غسلــه بروح الشخابيط كلها ..
وبما إنها قطعه صغيره قرر يلبس البلوزه وهو مو مهتم .. .. وطلع حق سمر ..
استغربت من لبسه قربت منه واهي تقره الكلام ..
< بسيل حمار هههه > < اسيل غبيه لوول > < تبا لـ هذا اليوم بابا هزئنا هههه > ..
والباقي مافهمت منه شي
بسيل : هههههه تقرين هبالنا
سمر : ههههههه ليه ابوك هزئكم ؟
بسيل : الله يرحمه اسيل كانت تصيح وانا ضميتها قام يهزء فينا
سمر : طيب عادي ؟
بسيل : مدري هو كذا المهم انتي اركبي السياره بشوف امي وراجع لك
: ليــــه ؟؟
ام فراس : فداء وفراس تزوجو وراحو هناك وفيصل اخوك في كندا يدرس مافي الا انت واسيل وزوجتك خلاص ارجعو السعوديه
بسيل : وانتي ؟
ام فراس : انا ؟
بسيل : ترجعين معانا صح ؟
ام فراس : لا بجلس هنا ماتوقع بدر يتقبلني
بسيل : لا اذا بدر ماتقبلك ورفضك تعيشين هناك يعني رفضنا كلنا وانا ادري بدر مستحيل يقول لا
نزلت راسها بـ رضى خلاص اهي كبرت وماتبي من هالدنيا شي الا رضى عيالها ..
: سوري حبيبتي تأخرت عليك
سمر : لا عادي وش فيها امك
بسيل : خبر حلو
سمر : شنو ؟
بسيل : راح نسكن في السعوديه
سمر بـ فرحه : جد والله بسيل ؟
بسيل : اي والله بس مثل ماقلت لك ماراح يكون لنا شقه الحالنا
سمر ببتسامه : اهم شي اكون معاك سواءً معانا حد أو لا
ابتسم لها و وصلــــو المستشفى ..
بالغرفه ..
كانت متمدده ع السرير وتشوف الجنين من تلفزيون اهي وبسيل ..
والفرحه واضحه على ملامحهم ..
بسيل : اشوف عيونه وسيعه مثلي ولا
: هههه مايطلع تو بالشهر الثالث
سمر : طيب بنت ولا ولد
: امممم مو واضح ان شاء الله بالشهر الرابع
بسيل : طيب ابي اجرب ..
خذ الجهــاز ومرره على بطن سمر وعيونه ع التلفزيــــون : ههههه فديته شكله طويل
سمر : عن الكذب مو واضح
بسيل : الا شوفي خشمه طويل مثلك
سمر : هههههه وعيونه مثلك وسيعه
بسيل : وابي شعره ناعم مثلك مو مثلي انا وبسيل
سمر : هههههه
خــذو كم صوره حق الجنين وطلعـــو ..
سمر : ودك ولد او بنت ؟
بسيل : امم ابي ولد بس اذا جات بنت عادي
سمر : طيب ليه ولد ؟
بسيل : ههههه ابي ولد اصغر مني
سمر ببتسامه : وش تبي يكون اسمه ؟
بسيل : شوفي انا واسيل من حنا صغار اتفقنا يكون اسامي اولادنا كذا
سمر : كيف ؟
بسيل : يعني اهي بتسمي اولادها نفس اسامي اولادي
سمر : وشنو الاسامي اللي اخترتوها ؟
بسيل : البنات سليل تسنيم نسيم والاولاد وليد و يزيد
سمر : ههههههههههه على وزن اسيل وبسيل
بسيل : ههههههه شفتي كيف
سمر ببتسامه : طيب ابي احد منهم على وزن اسمي
بسيل : اممم ثاني بنت اسمها سحر ولا يهمك
سمر بـ فرحه : جد ؟
بسيل : سمر انتي تحسسيني ان هذولا بس اولادي مو اولادك
سمر : اي هذا انا اللي احسه
بسيل : وليه تحسين كذا انتي زوجتي ولك حق ترفضين حتى الاسامي كلهم
سمر : ههههه اجل برفض
بسيل : ههههههه بالله
.,.,.,.,.,.,.,
يالله احفظ حبي لي يالله ربي ياقوي
مــافي غيره سكن روٍوٍوٍحي ..
.
.
مسكت يده واهي تحس انها مسويه شي عظيم .. ماحد يقدر يقنع فراس ع الشغل الا اهي ..
وٍ هــذا اكبر دليل إن يحبهآ ويموٍوٍت فيها ..
: جد فراس خلاص

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -