بداية الرواية

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين -49

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين - غرام

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين -49

بعد يوميــــــــــــــــن
بيت احمــــــد
نوريه اطلبت من هيونه تغير نظام غرفة الطعام ..
هيونه اسحبت الاوله بروحها وغيرت مكانها
وقت العشاء
بغرفة الطعام
احمد وهو يجلس على الكرسي الطعام:مغيرين النظام شنو عندكم؟؟
نوريه: اعجبك التغير
احمد: ماشي حاله
مي: اول مكانه احلى
دش ابراهيم عليهم
احمد: هلا وينك طول اليوم
ابراهيم: طلعت من الدوام ومريت البيت وبعها رحت الدوانية واحد من الربع..كلهم مجتمعين واخذتنا السوالف
نوريه: تعشيت؟؟
ابراهيم وهو يجلس على الكرسي:لا
احمد شاف الكل مجتمع قال: وين هيونه؟؟
نوريه نادت الخدامه وقالتلها تنادي هيونه على العشاء
مي: هي مو عند بيت عمي ناصر؟؟
نوريه: لا
منى: احسبها عن بيت عمي لاني ماشفتها طول اليوم
ابراهيم: وانا طالع من الدوم اخذتها من بيت عمي و نزلتها بالبيت ورحت عند ربعي بدوانيه
.
.
.
.
.
.
بغرفة هيونه
هيونه بعد مادفت الطاوله حست بالم ي ظهرها وبطنها الم موطبيعي انسدحت على السرير ترتاح
دشت عليها الخدامه وقربت منها : مدام مدام
هيونه وهي حاضنه الرجولها حست بوجود الخدامه الفت عليها وتحرك الحاف
الخدامه انصدمت من ادم اللي على الحاف: مدام انتي كله دم ينزل
هيونه بصوتباكي: جبي لي بندول
.
.
.
.
بغرفة الطعـــــام
الخدامه متخرعه: مدام هيونه كله دم على سرير ويبكي يبي بندول
احمد: نوريه روحي شوفيها شنو فيها البنت لايصير لها شي ونحن ماندري عنها
مي ومنى: حنا بنروح انشوفها
ابراهيم الحقهم
نوريه راحت تمشي على مهلها
.
.
.
بغرفة هيونه
دش ابراهيم انصدم من كثر الدم قرب منها قال: شنو فيج ليه هذا الدم كله..
هيونه بصوت باكي: اااااااااه بطني يوجعني يتقطع يتقطع من الم
مي : شنو تنطر ابراهيم وودها المستشفى
نوريه دشت وشافت الوضع قالت حق ابراهيم : الفها بالحاف ودها المستشفى ..هي تنزف دم
ابراهيم: يمه شنو منه تنزف
نوريه : اذا رحنا المستشفى راح نعرف منهم ليه تنزف
ابراهيم قال وهو يشيل هيونه: مي شغلي السياره
مي سبقته وشغلت السياره
وراحت نوريه معهم
.
.
.
بالمستشـــــــــــــفى
الدكتور فحص على هيونه وبعدها طلع برا يتاكد من شغله
الدكتور: هي تعرضت الجهد كبير
ابراهيم: مثل شنو؟؟
الدكتور: يعني شايله حاقه ثقيله دفت لها سرير ولا سحبت لها طاوله
ابراهيم ومي التفتتوا على نوريه
ابراهيم متاكد ان هيونه هي اللي مغيرة نظام غرفة الطعام على حسب رغبت امه قال: يمكن دفت لها شي ثقيل ..
الدكتور: هي تعرضت الجهد كبير مما ادئ الي اجهاض الجنين
ابراهيم بصدمه: جنين...ليه هي حامل ؟؟
الدكتور : مخلصه الشهر الاول وداش بشهر الثاني
مي: ياعمري ياهيونه مافرحت بهذا الخبر الا وجهضته ..
نوريه انصدمت اكثر من ابراهيم...انا سبب ذبحت والد والدي انا سقطته ...
.
.
.
.
هيونه تبكي على الم اللي تعرضت له وعلى فقدان الجنين
ابراهيم يهدي فيها وهو جالس على السرير ماسك يدها ويمح عليها بحنان: انتي توج صغيره والحياء قدامج الله بيعوض خير ان شاءالله
هيونه تبكي: ابي امي
ابراهيم: ابشري من عيوني بوديج القطر وتشوفين امج ..بس ارتاحي لج جم يوم
هيونه تقصد امها نوره: ابي امي نووووووره
ابراهيم وهو يوقف: ذلحين بروح اجيبها لج
مي: خلك انت عند مرتك انا بروح اجيب امي نوره
وراحت مي تجيب امها نوره
بينما نوريه عايشه لحظة ندم واسف على خسران الطفل واللي كان يفرح العائله بسماع خبر حمل هيونه
..
.
.
.
بيت ام ناصـــــــر
دش راشد البيت حصل ناديه بصاله
راشد: غريبه جالسه اهني بروحج وين اهل البيت
ناديه: امي راحت تشوف هيونه بالمستشفى ودارين فوق تسبح بنتها وفهد ش غرفة المكتب ولا طلع منها...وانا جالسه هناك انتظر امي ترد وتطمني على هيونه
راشد: الحمد الله على سلامة هيونه
ناديه: الله يسلمك
راشد قال وهو يجلس جنبها على الكنب: بما نحن بروحنا ولاخ غرقان في مكتبه ابي اقولج سالفه من جم يوم ادور الوقت المناسب وافتح وياج الموضوع
ناديه بهتمام: عسى خير
راشد: افاااااااا.... انا ماجيب لج الا كل الخير
ناديه :هههههههه انشهد ...قول
راشد: اول الخير جبته لج فهد
ناديه: لاحبيبي هو جايب عمره
راشد: يومج ماتدرين منو معطل ملكتج على فارس غيري انا لاني ابيج تاخذين فهد
ناديه: ههههههههههههههههههه
راشد: مابنطلع برا الموضوع ...اسمعي كل اللي بقوله لج..وانتي حره بقرارج بس خلي بالج نحن ندور ملحتج..
.
.
.
بعد ساعهد ردت ام ناصر البيت وطمنتها على هيونه
وبعدها ناجيه اطلعت فوق بجناحها وفهد مازال بمكتبه
ناديه غيرت ملابسه ولبست قميص نوم
ناديه تطالع ساعتها: شنو فيه تاخر على وقت النوم مومن عوايده يسهر .. والله عاد بكيفه بدش عليه بالمكتب
ناديه افتحت باب المكتب ودشت
فهد وهو يبعد الكرسي عن الطاول وحط يده على عيونه يفركها قال: هلا ..مانمتي؟؟
ناديه اشوه ماهزئني قالت هي تتقرب منه: اشلون يجيني نوم وماكحلت عيني فيك
فهد ابتسم وهو يشوفها على القميص بشكل كيوت ومغري اسحبها وجلسها بحضنه قال: احسن شي سوتيه مانمتي كنتي بتحرميني من النظر اليج..
ناديه : هههههههه...حبيبي شنو هذا الشغل كله اللي شاغلك عني
فهد: اااااااه كل اللي اسويه مستقبل العائله ...
ناديه: ومستقبل العائله يخليك تدور شريك برا العائله
فهد يطالعها بنطرت استغراب.!!!!!!: انتي شفتي راشد وتكلمتي معه
ناديه قالت بجد خالي من : مو انت تقول نحن شخص واحد .. ليه تدور لك شريك من برا...ولا انت تشوفني مو كفوا الشاركك بمشروعك..
فهد : ناديه انتي فاهمه غلط..
ناديه وهي تقوم من حضنه: اشلون تريدني افهم اذا انت رافض اكون شريكتك بالمشروع وطالب من راشد يدور لك شريك غيري..
فهد يقوم من مكانه ويقف اقبالها قال: انا مااريد استغلج وادخلج شريكه معي بالمشروع ...انتي يتيمه مافيني ادخلج بمشروع وبعدها نخسر وتروح عليج الفلوسج ...
ناديه: هذا موعذر يافهد ...قول انك خايف من كلام الناس يقلون يشتغل بفلوس مرته...
فهد: مابنكر هذا شي مااريدهم يقلون عني اشتغل بفلوس مرته
ناديه بصدمه: خيبت ضني فيك...كنت احسبك تبديني على الناس طلعت تهتم بالناس اكثر مني...وانا لو بشاركك بفلوسي مااهتميت اذا المشروع بينجح لا لاء كل همي اني اوفر عليك تشارك ناس ماتعرفهم ولا تعرف اخلاقهم...قلت انا بشاركه اذا صار شي انا مافيني الحاسبه على فلس واحدلاني انا عطيته روحي قبل فلوسي ..
فهد حضن وجهه ناديه بكفوفه ويقرب منها ويلصق جبهت بجبهتها قال: لاتنفعلين وتزعلين عشان شركه... افهميني انا بدش مشروع ونسية نجاحه 80%..مافيني اخسر افلوسي وافلوسج بمشروع واحد...روحي وقلبي لاتفكيرن من زاويه وحده ..انا افكر من جميع الزوايا...ماريدج تخسرين كل شي ابو خالد اكسبه من عرق جبينه ماريدج تخسرينه بمشروع واحد ..
ناديه: انت مابتدش بمشروع الا وانت دارسه عدل ...ليه تحرمني الخير..
فهد يبتسم: احرمج الخير...انا اريد اعرف راشد شنو قالج..
ناديه وهي مازالت قريبه من اقرب من انفاسه قالت: يقول فهد ناوي يدخل ومره معه شريكه..
فهد: ههههههههههههههههههههه اشوفج هجمتي علي عشان مره بتشاركني..هههههههههههههههههههههههه
ناديه: تحلم تشاركها..
فهد قال وهو يلمها من خصرها ويحط يده على خدها يتحسسها قال: كل الموضوع اني بدش مشروه جديد من نوعه ويحتاج ادخل معي شركين راشد المرشح الاول والثاني استبعتدتج..
جات بتكل حط الصبعه على فمها قال: مابعد خلصت كلامي....وانتي بذات مستحيل الدخلج معي شريكه وقلت لج المشروع بسبت نجاحه 80%...وكلفت راشد يدور لي شريك ورشح للي مره عجوووووووز عجوووووووووز كبر امي نوره
ناديه: حتى لو اكبر من امي نوره ماتشاركها انا اولى منها
فهد قال بكل صرامه وهو يبعد عنها ويجلس على الكرسي : ناديه بشغلي لاتتدخلين وابعدي غيرتج عني بشغل
ناديه انقهرت منه قالت : اقبله شريكه وياك بتشوف شنو سوي
فهد: شنو بتسوين يعني
ناديه: بدخل ابو عماد شريك معي بمشرع انا بختاره بدخله هو العائلته كلها
فهد اطلعت عيونه: شنو طراهم عليج اعيال ابو عماد ماكنا ناسينهم
ناديه مشان تقهره: عمري مانسيتهم...
فهد قرب منها ومسك زندها: عمرج مانسيتيهم؟؟؟؟؟؟؟؟
ناديه غبيه شنو سويت والله ناسيتهم من زمان قالت: أي أي فك يدي لاتنسى انا حامل.
فهد خفف من مسكته قال: جاوبيني من متى وهم في بالج من متى..
ناديه: لاشليت العجوز من بالك بشيلهم
فهد: تتحديني
ناديه:اممممممممممممممممم
فهد بصوت اقوى: تتحديني..
ناديه بصوت خانقتها العبره : فكني
فهد عرف انها بس تقايضه بس حب يرويها انه مايحب طاريهم حتى لو بمزح ولا ترد له الحركه وهو بيعرف انها ناسيتهم من يوم كسر تلفونها .... حضنها وقال: هذي بدايت المشروع عصبتي فيني اشلون لو دخلتج شريكه معي..
ناديه وهي بين احضانه قالت بهمس: ماحبك
فهد ضمها حيييييييييل قال وهو يبتسم : وانا بعد....ماحبج حيـــــــــــــــــــــل....قلبي ابي اوصلج معلومه مااحبج تدخلين بشغلي شنو اسوي ولا مااسوي ..هلا مره بدخلج شريكه وياي ولو اني مومقتنع بس عشان عيونج وماابيج تزعلين من حبيبج.. ..
ناديه: ايه بس تقول لي كذا عشان تسكتني.
فهد: افااااا ماهقيتي مني خير؟؟
ناديه وهي تبتعد عنه: بروح انام..
فهد شالها من على الارض : كلنا بنام موانتي وبس..
ناديه تمزح: ليه تنام خلك مع عجوزك
فهد وهو يطلع من المكتب متجه الغرفة النوم : ههههههههههه اجلس مع عجوزي واخليج مع اعيال ابو عماد....كمل بصرامه.والله والله ان جبتي طاريهم الذبحج
ناديه: منو قالك انك ماذبحتني ..انت ذبحتني من اول يوم شفت عيونك فيها
فهد وهو يدش الغرفة النوم : ياناااااااااااااااس ابعدوها عني ...احبها احبها
ناديه هي على سرير منسدحه وفهد اقباله منحني عليها قالت بهدوء وحكمه: فهد بقولك شغله وحطها في بالك...انا كلي لك وهبتك حياتي ودنيتي اللي انت فيها..اعترني شخص ينمو بداخلك
فهد قرب من وجها قال: وانا اعدج روحي روووووووووووووووووووووووووووحي وقلبي والهواء اللي اتنفسه ...واللي تبينه تم راح يصير وان شاءالله يوفقنا بالمشروع وينجح يارب...ويايت ياقلبي ماتدخلين حياتنا الخاصه بشركه مشان مايلخبط امورنا هلا مره ماحبيتها تكبر بينا طوفتها لج
ناديه هي بتعرف موحلوه تدخل بشغل فهد بس من الغيره اذبحتها قالت: انا عمري سئلتك عن شغلك
فهد : لا
ناديه قالت وهي تجر خشمه : عيل امسحهابوجهي هذي المره مابدخل بشغلك الااذا انت طلبت مني... كملت بمزح بس لاتنسى انا صاحبة حلال يعني لو سئلتك من حقى وغمزت عينها له
فهد يبتسم: فديت صاحبة الحلال ..ومحد متعبني بشركه غير صاحبة الحلال مااريد اضيع الفلوسها على الفاضي لازم ادرس كل شي قبل لا ادخل الفلوسها بمشروع...
ناديه : احبـــــــك
فهد هو يحرك طرف خشمه بطرف خشمها قال: امووووووووووووووت فيج..
.
بعد مرور ثلاث أيـــــــــــام
هيونه اطلعت من المستشفى وراحت بيت ام ناصر ترتاح عندها
مشعل قال حق واليد يوص ايمان بيت اهلها لانه مشغول
وليد وهو يوقف سيارته عن بيت ام ناصر
ايمان شافت سيارة مي ونازله منها مي ومني التفتت على وليد شافت يخز منى بنظرات متترحم قالت: خف على البنيه من نظراتك
وليد: ههههههههه حلالي....مافيني اوصلج بلاش
ايمان: ههههههه جم تبيني ادفع لك على توصيله
وليد براسه موال: لاتدفعين بس سوي لي خدمه
ايمان: شنو نوع الخدمه..؟؟
.
.
.
عند مدخل الباب
ايمان : يووه نسيت شنطت عزوز تكفين منى روح جبيها من السياره
منى: عمتي استحي اروح سيارة مشعل ..
ايمان: مومشعل السايق اللي جايبني
منى صدقت ايماهن وراح السايره
منى افتحت باب الوراني تفاجئت باليد اللي تمسكها وتجرها داخل السايره
جات بتصرخ حط يده على فمها قال: لاتفضحيني انا وليــــــد
منى معصبه قال وهي تبعد يده عن فمها:شنو هذي الحركات طيحت قلبي
وليد: اسم الله على قلبج..
جات بتنزل مسك يدها قال : وين بقولج شي
منى: اللي بيقول شي يقوله بتلفون من مثل الحراميه
وليد: حراميه؟؟!!!! الله يسامحج...ابي اقولج العرس بيتحد بعد شهرين
منى امبيه مايمديني اتجهز : بعد شهرين؟؟!!!!!
وليد بخبث: تبيني اقدمه ماعندي مانع
منى قالت مشان يبطل يتجراء معاها : واذا لي خاطر عند خله بعد سنه..ونزلت من السياره وماعطته مجال يرد عليها
وليد نط المكانه محل السايق قال بصوت مسموع وهو يشوفها تدخل البيت : قالت بعد سنه هههههههههههههههه تبي تذبحني ..
فحرك السياره ولا انتبه حق السياره المسرعه
صاحب السيارة المسرعه شاف واليد جدامه دق ابريك وظهر صوت قوي من السياره
منى وهي بتدش البيت وقفها صوت السياره تخرعت على وليد اطلعت برا تشوفه
حصلت واليد نازل من سيارته وهو يكلم صاحب السياره
المسرعه
انطرت اشوي لين راح صاحب السياره المسرعه قربت من وليد
قالت بخوف : صار لك شي
وليد التفت عليها ماتوقع ها بترجع قال: الحمد الله ماصابني شي.....كمل بخبث ..تقولين عرسنا بعد سنه على بطلاق عرسينا بعد اسبوعين والمهر باجر بيوصلج
منى: امبيه اكيد تتغشمر
وليد يمسك يدها: لابذمتي مااتغشمر
منى اسحبت يدها منه وانحاشت
وليد فديت اللي يستحون ..
.
.
.
.
ام ناصر حاطه سرير حق هيونه بالغرفة تحتيه مشان ترتاح فيها
والكل عندها بالغرفه
ام ناصر: متى الملكه؟؟
مي: لين ترد بنته من السفر
ام ناصر: الله يوفقك ان شاء الله ويكبر حظك..
ايمان تساسر منى اللي مومعاهم بالجلسه عقله مشتت عرسها بعد السبوعين : شنو رايج بالخدمه؟؟
منى : هين ارويج متفقه عليه ضدي
منى: ههههههههه طلب مني خدمه عيب علي ارده فشله
منى : احلفي والله ماتبين تردينه وتفشليني معه
ايمان: شنو قالج طيب؟؟
منى : ماراح اقولج..خلي اللي طلب منج الخدمه يقولج..
هيونه اتصل عليها ابراهيم بيدش يسلم عليها ويتطمن عليها قالت وهي تسكر التلفون : ابراهيم بيدش
ايمان بلعانه: يدش منو اسكه
ناديه : الرجال بيشوف مرته لاترزين عمرك عندهم
ايمان: يازينها من رزه
دارين: ههههههههههههههههه مقرود ابراهيم ماحصل يوفك الا ايمان هنا
مي تعاند قالت وهي تايد عمتها: عادي خله يدش نحن ماراح نتحرك من مكانا
ايمان انبسطت حصلت مؤيدين لها: قالت ايه جذي تعجبيني
هيونه: اجلسوا راح بخلي ابراهيم يطبركم
ناديه وهي عند الباب بتطلع: يعني راح نشوف ضحايا هههههه
الكل: هههههههههههههههههههه
دش ابراهيم بعد ماسلم على ام ناصر اللي جالسه بصاله وقالت له عن البنات معندات لايطلعن من الغرفه وبعدها راح الغرفة اللي فيها هيونه
ابرهيم سلم على عمتها وبعدها التفت على هيونه قال وهو يجلس عل الكنب: اشلونج عمري
هيونه: بخير بشوفتك
ايمان تمزح: خذها معك البيت مافيها شي تقص عليك
ابراهيم قال وهو يبتسم ويغايض ايمان: تجلس عند امي نوره لين تقول ابراهيم تعال اخذني البيتي...اهم شي راحتها
مي: اخص ياهيونه منتي هينه سحرتي اخوي
ايمان تعرف هيونه ماتحب احد يعايرها بشعرها: سحرته بشعرها اللي كنه اندومي
ابراهيم: شعرها اللي تضحكين علي مدوخني ومعذبني
ايمان تستهبل: صج عيل بحط شعري اندومي مشان ادوخ مشعل ههههه
ابراهيم شافهم الجلسه اعجبتهم قال وهو يلتفت على خواته: امي اتصلت علي قالت خل البنات يردون بسرعه بيجونها اضيوف ..
منى: ليه مااتصلت علينا تتصل عليك
ابراهيم توهق: شكل تلفوناتكم مافيها ارسال
مي ومنى اطلع من الغرفه مستغربين من بيجيهم بالبيت
التفت على ايمان: عمتيماتسمعين امي نوره تصوت عليج انقطع صوتها
ايمان صدقت الجذبه قالت وهي تقوم: لا ماسمعتها.....لبيه يامه
هيونه شافتهم اطلعوا :هههههههههههههههههههههههههههههههه صرفتهم
ابراهيم وهو يجلس جنبها على السرير: فكه منهم....اشتقت لج..
هيونه: وانا بعد ولهت عليك حيل..
ابراهيم: متى بتردين البيت؟؟
هيونه: امممممممم عطني جم يوم لين ارتاح....انت تعرف لارديت البيت ذلحين معك امك مابترحمني شغل البيت
ابراهيم يمسك يدها: امي ندمانه على اللي سوته لو خبر حمل ريم ماوصل لها كان شفتيها تعض اصابع الندم على فقدان الطفل
هيونه حطت يدها على بطنها متجمع الدموع بعيونها
ابراهيم: هونيها وتهون ...الله رزقنا اول وان شاءالله بيرزقنا تالي..
هيونه بزعل: مايمديني افرح بخبر اني حامل يقول لي سقطت الجنيني
ابراهيم رفع وجها وخلها مقابله وجهه قال وهو يبوسها من شفايفها مره ومرتين قال مشان يغير الموضوع لانه مأثر على هيونه: انا احبج من شفايفج مره ومرتيني وماتقولين شي عكس اول مره حبيتج فيها
هيونه تمسح دمعه انزلت منها بالغصب: شنو ذكرك بسالفه
ابراهيم: وانا نيتها
هيونه: وقتها اريد احرمك من حقوقك ااريدك تاخذ اللي تبيه مني بسهوله
ابراهيم: يعني موقرفانه مني؟؟؟
هيونه طالعته بنظارت تعجب ...اقرف منك !!! قربت منه حيل مشان تثبت له انها موقرفانه منه....ولمست شفايفها شفايف ابراهيم وطبعت قبله على شفايفه
ليه تجذب علي تقول امي تناديني
هذا صوت ايمان

يتبع ,,,,

👇👇👇

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -