بداية الرواية

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين -50 البارت الاخير

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين - غرام

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين -50

هيونه حطت يدها على بطنها متجمع الدموع بعيونها
ابراهيم: هونيها وتهون ...الله رزقنا اول وان شاءالله بيرزقنا تالي..
هيونه بزعل: مايمديني افرح بخبر اني حامل يقول لي سقطت الجنيني
ابراهيم رفع وجها وخلها مقابله وجهه قال وهو يبوسها من شفايفها مره ومرتين قال مشان يغير الموضوع لانه مأثر على هيونه: انا احبج من شفايفج مره ومرتيني وماتقولين شي عكس اول مره حبيتج فيها
هيونه تمسح دمعه انزلت منها بالغصب: شنو ذكرك بسالفه
ابراهيم: وانا نيتها
هيونه: وقتها اريد احرمك من حقوقك ااريدك تاخذ اللي تبيه مني بسهوله
ابراهيم: يعني موقرفانه مني؟؟؟
هيونه طالعته بنظارت تعجب ...اقرف منك !!! قربت منه حيل مشان تثبت له انها موقرفانه منه....ولمست شفايفها شفايف ابراهيم وطبعت قبله على شفايفه
ليه تجذب علي تقول امي تناديني
هذا صوت ايمان
بعد مرور عدة سنوات طويـــــله
طفل عمره يتجاوز خمس سنوات ابيض البشره ناعم الشعر ولونه شعره بني .. جسمه معتدل لانحيف ولا هو بالمتين جميل الوجه
يجلس بحضن امه يتالم من شدة الم وجع الضرس واخيه اصغرمنه بسنه 8شهور يشابه بالجمال يقف جنبه يتامله وهو يتالم وده يساعده ويخفف عنه بس مايعرف اشلون
ايمان قالت وهي تعدل جلست بناتها التؤام على الكنب قالت ذلحين والدج يتالم انتي شكو تتالمين معه
ناديه وهي حاضنه ناصر قالت:اذامرض واحد منهم امرض وياه مااتحمل اشوفهم تعبانيين
ام ناصر: يمه ناصر قوم من حضن امك عورتها
ناصر يدفن وجهه بصدر ناديه مايريد يبتعد عن امه
ناديه شدت بحتضانه قالت بهمس: خف الالم..
ناصر رفع راسه حق امه وقال وعيونه مليانه الدموع : لا....ماما حبيه عشان يروح الالم....وو ياشر على مكان الاالم
ناديه ابتسمت له وحبت مكان الي اشر عليه
دش فهد اللي كان عنده خبر ان ناصر تعبان
فهد : السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
فهد يجلس على الكنب وهو فات يده قال: تعال ناصر
ناصر نزل من حضن امه وراح يرتمي بحضن ابيه
فهد وهو يجلسه بحضنه قال: شنو يوجعك
ناصر: ضرسي
فهد: نروح الطيب عشان يوخر الالم
ناصر سمع الطيب قال بصوت باكي: مابي مابي طبيب
فهد يقنع ناصر: يابابا اشلون تريد يخف الالم وانت ماتبي تروح الطبيب ولا تشرب الدواء قولي اشلون
ناصر: مابي يعطوني ابره طووووووويل ويدخلونها بفمي
فهد: حنا بنروح الطبيب وبيشوف ضرسك ماراح يعورك انا معك بقوله لاتعور ناصر..وهو بيسمع كلامي
ناصر يبكي من قلب مايبي يروح
فهد محاوله اخيره: باجر لاطاحت السنونك يضحكون عليك الاعيال يقلون شوفوهم ماعنده السنان ..
ناصر بهتمام: ليه تطيح السناني
فهد: لانك ماعلجتها خليتها لين تعورك وخربت السنانك كلها..
فهد شافه شبه مقتنع قال وهو يوقف ويشيله : يالله بنروح عشان الطبيب اول وبعدين بنروح الملاهي ..
فهد جاء بيطلع من البيت مر على ناديه وهي جالسه ناصر مد يده على امه بيها قال: ابي ماما
فهد: خل ماما بالبيت ترتاح هي تعبانه
ناصر: ابي ماما تروح معي..اخاف من الطبيب
ناديه وهي تقوم بثقل من الكرسي قالت: بروح معك ياقلب امك.... انا عندي موعد مع الدكتوره اليوم بعد المغرب.
فهد : يووه نسيت خلاص امشي معنا اذا طلعنا من الطبيب مرينا على موعدج.
ناصر: والملاهي؟؟
ناديه وفهد: هههههههههههههههههه
فهد : ابشر من عيوني
ناديه اطلبت من الخدامه تجيب عبايتها وشنطتها من فوق بعغرفتها
ناديه وهي تلبس عبايتها تعلق فيها خالد يبي يروح معهم
ام ناصر: خليه عندي لاتودينه بيزعجكم
ناديه شافته متعلق فيها حيل ولا هو راضي يفكها قالت: بوديه معي اعرف اذا بكى ماراح يسكت
فهد: خليه يروح هو متعلق فيج حيل اذا رحنا كلنا وهو جلس بيحز بخاطره وبيبكي
ناديه تكلم خالد: يالله فك عبايتي بتروح معنا
مومصدقها ماسك عبايتها
فهد قال وهو شايل ناصر : يالله خلود عطني يدك بنروح السير ه خل ماما تلبس عبايتها
خالد على طوووووووووول راح مسك يد ابوه مومصدق انه بيروح
ناديه وهي تلبس عبايتها عند المرايه اشرت حق دارين تجي عندها
دارين: خير
ناديه: شنو فيه عمي راشد من يوم دش البيت وهوماتكلم مومن عادته
دارين: اااااااااااااه حتى انا حسيت عليه
ناديه: شوفي شنو بخاطره...يالله باي
بسيارة فهد وهم رادين من الطيب
ناصر يبكي
ناديه : ياماما ليه تبكي خلاص الدكتوره اذبحت السوسه وماراح يعورك
ناصر: يعور ني حييييييل
فهد: اذا بكيت ماراح اوديك الملاهي
ناصر يمسح الدموعه :خلاص ماراح ابكي
خالد: وانا بروح بابا معك الملاهي
فهد: صيرو شاطرين واوديكم الملاهي واخليكم تشترون العاب بعد ..وبعدين نروح المطعم نتعشاء عشان ناصر ماخاف عند الطبيب ..ولا كى وايد
ناديه: كاتكها وفكه يو م ركبنا السياره
فهد: هههههههههههههههه
ناديه: حبيبي انت من صدقك بتدويه كل هذي المشاوير ..ونسيت موعدي
فهد: لا يروح قلبي مانسى فهد موعدج...بدويج اول الموعد وبعدين نروح ...فهد مد يده يلمس بطنها قال: متى تشرف على هذي لدنيا
ناديه: ترقب هذي الايام بمولوده جديده..
فهدشاف الارض فاضيه وفيها عمال : الله يقومج بسلامه.....شفتي هذي الارض هذا المشروعنا الثالث
ناديه: خلاص بديت فيه
فهد: ايه بدينا فيه من اسبوع
ناديه: تذكر يوم بقيت تحرمني من المشروع اللي كنت بتسويه معجوز
فهد:ههههههههههههههههههه مانستيها..
ناديه: لا...شفت اشلون مشروع نجح وجر وراه عدة مشاريع عالميه
فهد: والله ياام ناصر صرتي تفهمين بالمشاريع العالميه والمحليه
ناديه تبتتسم : من عاشر القوم الربعين يوم صار منهم
فهد: ههههههه الحمد الله اللي سهل علينا امورنا ووسع رزقنا
.
.
بغرفة راشــــــد ودارين
دارين : نوره اخذي اخوانك نجلاء وتركي ونزلو تحت
التفتت على راشد حصلت جالس على الكنب عيونه على تلفزيون بس عقله وتفكيره مومعه
دارين بعد ماطلعو اعيالها يت وحضن راشد من وراء وقالت وهي تهمس بأذنه: الحلو ليه زعلان
راشد توج تحسين فيني صح النوم قال بدون نفس: مو زعلان
دارين: ملامح وجهك تقول انك زعلااان
راشد يفتن : تبيني اكون زعلان خلاص زعلان ولا يهمج
دارين تفاجئت من يفتن عليها قالت وهي تجلس جنبه: انت من فتره وحالك موعجبني ..
راشد انقهر منها: ملاحظه على من زمان وتوج تفكرين تسئليني ..
دارين: انا كنت انتظرك تجي وتحط راسك على صدر وتقولي وش فيك..وشنو مضايقك..
راشد : وانا انطرج انتي اللي تجين وتاخذين بخاطري ...وتفتشين عن اللي مضايقني...انا صبرت يادارين وايد عليج..
دارين مستغربه: صبرت علي ...بشنو؟؟؟
راشد: الي متى مهمله بيتج وعيالج وريلج مشان دوامج..انا يحز بخاطري ارد من الشركه ومااشوفج جدامي تستقبلين واتغداء واروح الشركه وارد مره ثانيه وانتي مابعد جيتي....اعيالج لاشافوا ناديه داشه البيت راده من الجمعيه ولا موعد طبيبي يركضون لها على بالهم انتي اللي داشه
دارين يالله كل هذا بقلبك علي قالت: وانت ليه ماقلت لي انك متضايق من دوامي
راشد: ابيج انتي تحسين باللي حواليج وتحسين فيني وفي اعيالج..وانج مقرصه في حقهم
دارين بهذي صدقت انا مقصره واجد في بيتي اعيالي و رجلي قالت : شنو المطلوب مني..
راشد: التفتي حق بيتج واعيالج ..
دارين: ابشر ولايهمك ..امهلني كم يوم واحط ورقة الاستقاله في يدك
راشد ماحب يضغط عليها : مااريد اجبرج على شي تسوينه وانتي مومقتنعه فيه
دارين قربت منه وطبعة شفايفها على شفايفه وباسته قالت: انا ارمي كل شي وراي واشتري سعادتك وراحتك..دامك تشوف ان راحتك اني اترك الوظيفه ابشر ماطلبت شي من باكر بقدم على اوراق الاستقاله
راشد: متاكدة انج مستعده تخسرين وظيفتج؟؟
دارين تبتسم: مو انت اللي قدمت للي هذا الوظيفه انا الحين اتركها مشانك وربي..راشد انا حسيت اني مقصره في حقك وحق اعيالي بس كل يوم يمر اقول باكر بتفرق حق بيتي .. بشوف حل مع هذا الدوام اللي بعدني عن اعيالي وبيتي .. وجات الحظه اللي حسستني صدق اني مقصره وانك انت حاس فيها ومتحملها
راشد انا من لي غيرك بهذي الدنيا اذا ماوفرت لك السعاده والراحه اوفرها لمن
راشد ابتسم من خاطر: الله لايخليني منج
.
.
.
.
بيت احمــــــــــــــــــد
ريم واقفه تشوف شكلها بالمرايا وتحرك شعرها الطويل قالت وهي تحرك شعرها : بقص شعري
محمد وهو منسدح على سرير ويقراء جريده قال وهو يرفع عينه على ريم: هههههههههههههه كني سمعت نكته..
ريم تعرف محمد مايرض يخليها تقص شعرها قالت: اغير من شكلي وامشي مع الموضه..زهقت من شعر الطويل
محمد قام من مكانه وقرب منها قال وهو يلف شعر ريم على الرقبته: انا اذا مر يوم مالفيت شعرج على رقبتي احس اني مضيع للي شي ثمين
ريم: هههههههههههه ماراح اقصه حيل بس لين اهني...تاشر على نص ظهرها
محمد: انسي ....
ريم: انا بديت اشك انت تحبني ولا تحب شعري..احسك تحبني بس مشان شعري..
محمد وهو يبوسها: احب كل شــــــــي فيج
ريم وهي تسمع اعيالها فيصل و بدر يتهاوشون قالت وهي تدفه : ماقــــــدر
محمد يبتسم: ماتقدرين على قربـــــــي..
ريم: هههههههههه مااقدر على اعيالك لاتهاوشوا.. وطلعت لهم بصاله تفرقهم
محمد طلع وراها الصاله ومسك اعايله وقال: مابي افتح تحقيق من الغلطان
فيصل يعرف ابوه اذا حقق وياهم بيطلع من الغلطان وبيعاقبه عشانه مااعترفمن الابدايه قال: انا كنت انطره لين يخلص ام بي سي اثري ..طول ولا خلص جيت وفريت التلفزيون على سبيستون وتهاوشت وانا وبدر كل واحد يبي يحط على القناه اللي يبيها
محمد: انت غلطان ليه تفر اتلفزيون وهو يشوف انطره لين يخلص ولا شوف معه واذا مو قادر كلش انزل تحت بصاله وشوف سبيستون
فيصل نزل تحت يشوف التلفزيون
محمد التفت على بدر قال: زانت لاتصير طماع وتستغل الوقت كله لك عط اخوك فرصه يشوف التلفزيون على القناة اللي يبيها
بدر: ليه مايشوف معي
محمد عطاها نظره خلها ينزل راسه وقال بهمس: ان شاءالله
ريم تهمس محمد: مايخفون الامنك ولا انا شيخين علي
محمد يبتسم قال بخبث : انفع اصير قياده عسكريه
ريم فهمت قصده يريد يصير قيده على مره ثانيه : على بيتك بس خارج البيت لاء
محمد: ههههههههههههههههههههههه افا ليه
ريم: لاني مابسمح لك تقيد ناس مو من اهل بيتك
محمد: وانا عجبني القيادة اهل بيتي يالبى قلوبهم
ريم: ايه خلك جذي..
.
.
.
.
بجناح ابراهيــــــــــم
ابراهيم: وين لمى واحمد؟؟
هيونه: راحوا مع جدتهم المطار يستقبلون مي..
ابراهيم: وهذي حالة امي من يوم تزوجة مي كل بين فتره وفتره تستقبلها بالمطار
هيونه: ههههههههههه ضناها ومبسوطه على جيتها لاتلومها
ابراهيم: مي ماعاد تقعد بديره كله برا ..نسى شوارع الكويت
هيونه: تدري اخر مره جاتنا قالت وين بيت امي نوره نسيت طريجها
ابراهيم: هههههههههههههههههههههه
بعد مرورم عدة الشهر
مخيم الراهــــــــي..
الكل طالع البر وفهد مسوي مخيم كبير
وكل عائله لها مرتبل وام ناصر واختها ام سعيد مايبون مرتبل يبون خيمه ينامون فيها مشتاقين حق النوم بالخيام
وموزه مع امها بالخيمه وخالتها
دارين تلكم تلفون: اتصل على راشد يدليكم الطريق
سعود: انتم كم خيمه
دارين: اربع اخيام وخمس مرتبلات وبيت شعر كبير
سعود وهو من بعيد يشوف مخيم كبير قال: عندكم وايت ابيض
دارين: ايه
سعود: عجل هذاني حولكم وانا احسبكم ابعيد
دارين فرحه موشيلتها اخوانها واعيالهم وحريمهم بربعون معهم : حياكم الله نورالمخيم بذمتي
تركي: يمه خوالي بيجون..ومعهم دحوم وعبود
دارين وهي تسكر التلفون: ايه معاهم بعد والد خالك سعود فواز
ام ناصر: هو يبي اعيال فواز
دارين: ايه مايبي والد سعود صغير موب بسنه..يبي اللي حول سنه دحوم وعبودي
وصل سعود وفواز واعيالهم حريمهم المخيم
وذبحولهم ذبيحه على وصولهم
وتشعوا والنبسطو
والبنات بعد العشاء شبين النار وجالسين حواليها واعيالهم يلعبون حولهم
وام ناصر واختها يتذكرون الماضي هيضهم البر
رهف عمرها ربع سنوات بنت دبدوبه وبيضه وحلوه وسوالفه احلى كانت لابسه جكيت احمر وعليه قبعا يوصل لين فوق الركبه وتحته شراب ابيض وجوتي احمر وطالع عليه جنان تاخذ العقل تركض عند امها تبكي : ماما شوفي رغد وجنى يحطون على راسي التراب
ناديه: ايمان امسكي بناتك ..بذحهم من يوم يجينا هنا وهن بس معذبات بنتي بتربان ..
ايمان تغيض ناديه: ليه تذبحينهم عشان كتوا عليها التراب ..تلعبون وياها
ناديه: امحق لعب ..بناتك غشاشات مايلعب معهن ..
شيخه: يووووووووه بناتها مصيبه معذبات بنتي قبل بنتج
موزه: ههههههه كلن يصيح من بناتج ياايمان..انا كنت بحط العين عليهن بزوجهم اعيال بس بعد اللي سمعت هونت
ايمان تكش على ناديه وشيخه: بكتكن طيرتن العرسان من بناتي
الكل: ههههههههههههههههههههههههههه
دارين: انا دوم اسمع فيك من راشد قد ايش معذبته كل ماجاء عندكم بالامارات دوم انتي وياه اهواش
موزه: ههههههههههههههه عاد راشد دوم يطفرني
ام سعيد: موزه ماتحب احد يدش غرفتها ولا جاء راشد عندنا مع امه يدش غرفتها ويعفسها لها بس جذي اعناد فيه.. وهي تصارخ عند ابوها وسيعد تشتكي منه
الكل: هههههههههههههههههه
دارين: عليج حق تصارخين على راشد..لابتبارك لادش غرفتك
موزه: هههههههههههههههههههه...اول ماوصلت المخيم والدج تركي ضرب بنتي عواشه قالت هذا اكيد والد راشد
الكل: هههههههههههههههههه
ام ناصر: راشد يومه الصغير موب موذي بالعكس هادي بس راعي مقالب
موزه: والله اشتقت لايام معه
شهد: يمه بخبر عليج ابويا
موزه: مووووووووولت عليج خليني ارد ايام الخوالي دام ابوج ابعيد عني
الكل: هههههههههههههههههههه
ماشاءالله مجتمعين على نار
هذا صوت راشد
ام ناصر وام سعيد: ياهلا ومرحبا
موزه: كاهو ريلج طريناه وجا
دارين: الذيب على طاريه
راشد قرب منهم ومخبي يده وراء ظهره قال: دارين روحي المرتبل جيبي كلنكس
دارين تاخذ الكلنكس اللي قدامه وتعطيه
راشد: لا مابي هذا ابي اللي في المرتبل
دارين استغربت منه قامت وراحت المرتبلها على طلب راشد
راشد طلع اللي وراه وقطه في وسط الجلسه
هم شافوه اللي قطه صارخو انحاشوا
ناديه انحاشت وراء ام ناصر والباقيه راح المرتبل يتخبون فيه
موزه وهي تصعد المرتبل: ماتيوز عن طبعك
راشد: ههههههههههههههه انا سمعتج تحشين فيني قلت لازم اقدم لها هديه
الكل : ههههههههههههههههههههههههه
ناديه: ابعده عنا اعيال يخافون منه
راشد وهو يمسك الضب: يخافون من الضب امحق رياجيل
ناصر قال وهو وراء امه: بعلم عليك باب وده ابعيد
راشد: قرب من ناديه ووالدها ..شنو قلت تعلم علي منو
ناديه وهي تحضنه: لاتخرع الولد باليل ابعده عنا ..راشد قربه منها الضب واصرخت بصوت عالي وهي مدنقه وحلضنه والدها
راشد: اخرع الولد ولا انتي اللي خايفه منه
خالد يطق راشد من رجيله: لاتخرع امي واخوي..
ورهف تحسب راشد بيطق ناصر خافت وبكت بصوت عالي
ناديه ارفعت راسها و تشوف بنتها مع البزارين وتبكي: خرعت اعيالي
راشد قرب الضب من خالد انحاش وهومتخرع منه..
ام ناصر: يارشد طيرت العقول البزران ..
ناصر قال بصوت عالي : بابا
فهد جاء من وراه ومسك راشد قال: هد الضب
راشد : ههههههههههههههههه جاء المنقذ..زين وخر عني بوديه البيت الشعر ..
فهد فك راشد
ام سعيد: اقري على اعيالج تخرعوا
ناديه قربت اعيالها منها وقرت عليهم المعوذات
خالد: بابا طقه
فهد: هههههههه طق منو عمك راشد...هو يمزح معاكم بس انتم خوافين تخافون من الضب
في اليوم الثاني
كان الجوا روعه غيم والارض خضراء
والكل جالس برا فارشين فرشه والكل من مالذا وطاب
جاء فهد وهو راكب على الخيل رافع ثوابه وحاط عصم غترته والبس نظاره سواد طالع شكله يخبل
ركب البزارين على الخيل كل والحد يلفه على المخيم
ناديه وهي تنزل بنتها من على ظهر الخيل
فهد: يالله دورج تعالي اركبي
ناديه: اركب؟؟؟امبيه مااعرف
فهد: انا برفعج
ناديه عطت الخدامه تمسك بنتها
وركبت مع فهد على ظهر الخيل
وهو يضحك على تعلقات البنات على ناديه
الخيل تمشي على مهلها
فهد وهو يحضن ناديه من وراء وماسك الجام الخيل : اول مره تركبين الخيل
ناديه: يوم كنت الصغيره ابوي يركبني اذا رحنا البحر
فهد: شو رايج فيه
ناديه: يمه احس اني بطيح
فهد يحضنها: افا تطحين وانتي معي
راشد شافهم منسجمين والاهمهم اللي في المخيم
ركب سيارته وهو يبتسم
فهد وهو يبعد الخيل عن المخيم : احبـــــــــج
ناديه: وانا اموووووووووووت عليك بس نزلني من الخيل
فهد: هههههههههههههههه ليه
ناديه: ثقلنا عليها حرام
فهد: انا عن نفسي خفيف اما انتي الله يعينها عليج
ناديه: هههههههههههههههههه حرام عليك كل هذي الرشاقه وتعدني دوبه
فهد: مدريبج تقولين ثقلنا على الخيل...
ناديه: حرام شخصين فوق ظهرها
فهد: غلطانه شخص واحد فوق ظهرها...انا وانتي نعد شخص واحد
اشوي راشد الف على الخيل بسيارت المسرعه
تخرعت الخيل ورفعت الرجواله اللي جدام
فهد شاف الخيل الرفعتهم حضن ناديه اكثر وثبتها بمكانها مشان ماتطيح وهو قدر يسيطر على الخيل
ناديه خافت من الخيل تطرحهم الفت على فهد وادفت وجها على صدره
راشد: هههههههههههههههههههههههه تخرعتوا
فهد: هادم الذات حتى في البر
النهــــــــــــــــــــايه
حبايب راح الشتاق لكم وحق تعلقاتكم الحلوه
وقبل مااودعكم السموحه منكم على الاخطاء الاملائيه
بس انتم طوفوها
وحبيت اتفادا الاخطاء بروايه غلطه وبندفع ثمنها السنيين
بعطائكم الاستماره حتى ماارتكبها بروايه الثانيه
اسلوب الكاتبه
الاجراءه في التفصيل
احداث متسلسه
المواقف واقعيه ام بعيد عن خيال
وحابه اقول كل من تابعني واظهرا اعجابه بروايه واستنقد الروايه
اشكرهم من كل قلبــــي على تواجدهم بصفحتي وربي اني حبيتهم
وكل عام وانتم بخير
من يريد التوصل معي
يسئل عني العضوه ماروم
تجميع زهور حسين
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -