بداية الرواية

رواية صدمات حياتي -4

رواية صدمات حياتي - غرام

رواية صدمات حياتي -4

فارس : مم مادري بس اول ما شفتج حسبتج فرنسية
لينا تطالعه بنظرات كلها حب : فديتك وترجع تضمه
وفارس لا تسئلون عن حاله مستانس عليها ولانها تضمه
شوي وينفتح الباب بقووة وهي ضامة فارس تبي تبعد بس هو مشدد عليها
لينـا بصوت ما ينسمع : فارس الله يخليك وخر عني اخاف يكشفونا
فارس يطالع ساعته القوتشي : يووو صح الحين وقت العششا امشي نطلع من الباب الثاني
تــآبــع
لينا : يلا بسرعة وفارس يحمل لينا ويهرب فيها
داخل غرفـة العششا
مها : ريووم تتوقعين وين راحو فارس و لينا
ريم خايفة : مادري وانتي الله يهديك ما حطيتيهم الا بغرفة العشا
مها : تعالي برا بدق ع فارس اوكي ؟
ريم مشدده ع يد مها عشان الزحمة : اوكي
مها وريم طلعو من الغرفة وراحو الصـالة
مها : آلوو فارس وينك فيه والله خايفين عليك
فارس يضحك : انا ويا لينا بالحمام
مها حاطة يدها ع قلبها : بالحماااام شتسووون؟
فارس : لالا طولي باللج بس شاردين ولينا شوي وتبجي
مها : اوكي انا بجيب عبايتها لكم
فارس : اشحقه ؟
مها : هي قالتلي تبي تطلع بعد العرس
فارس : انزين انطرج
ريم : هاا بششري وشو الحمام وش يسوون
مها : اشش وطي صوتج لا ننفضح ما يسوون شي بس شردو وما لقو محل غير الحمام
ريم ماسكة ضحكتها : اما الحمام ههههههههههههههه
مها : وين عباية و جنطة لينا
ريم : ليه
مها : تبي تطلع وياه
ريم : اها لحظة اجيبهم
بجهـة ثانية داخل البوفيـه ..
ملاك : هنوو ما شفتي لينا مدري وين راحت
هند : لا والله مادري ما شفتها
ملاك : جيبي جوالي بدق عليها
هند تعطيها الجوال
ملاك : اوووف ما تررد
هند : عبير ما شفتي لينا
عبير مطنشتهم وتلعب
هند : وجع
ملاك : هيه مو وقتكم وين راحت البنت
هند : يمكن رجعت البيت
جنــاح مشاعل وفيصل
فيصل ماسك يدها : الله الله شالجمال ما شاء الله عليك احلا بنت شفتها
مشاعل : مشكوور وانت احلا ......( سكتت )
فيصل : انا احلا ايش ؟
مشاعل ترقع : يعني وانت احلا مني
فيصل : اها اوكي حبيبتي شرايك نتعشى
مشاعل تبتسم اوكي
شوي وينفتح عليهم الباب : ميششو وين ......( انحرجت ان فيصل موجود ) ميشو ممكن شوي
مشاعل ( اورييك تدخلين علي يا بنت اللذين ) : طيب جايتك
فيصــل ( من هذي ماشاء الله ماشاء الله غطت ع مشاعل بس المفروض اغض النظر انا متزوج خلاص )
من ورا الباب : خيييرر شتبيين وجع جايتني وانا مع زوجي
لينا : شدراني انه موجود المهم عبايتي بغرفتك جيبيها
مشاعل : اووكي
مشاعل جابتلها العباية : هاك
لينا : اوكي مشكورة وجت بتروح
مشاعل : لحظظة
لينا لفت : نعم
مشاعل : ع وين
لينا : بطلع خلاص هههههه واسمعي اذا شفتي خواتي قوليلهم لينا راحت مطعم
مشاعل : طيب الله معاك
بالسيــــارة ..
مها : ريم وين لينا تأخرت
ريم : مدري وينها
فارس : مها وين بتقعد لينا ؟
مها : لا والله سؤال ذكي وين بتقعد يعني اهني عندنا
فارس : اشحقه ما تيي يمي
مها : ليش ان شاء الله تراها حبيبتك مب مرتك
فارس : ايي صج نسيت بس عادي اهي فري
مها : عاد فري والا غيره ما اخليها يمك
فارس تذكر يوم تضمه لينا وسرح
شوي ينفتح الباب : هاااااي
فارس وريم ومها : هايات
لينا كانت متحجبة ولابسة عبايتها الكتف ومع مكياج العرس اللي يشوفها يخطبها
لينا تطالع ريم ومها : اممم اخاف اذا جيت ورا اضايقكم ابيكم تتوسعون
مها : حلفي عااد قولي بقعد يم حبيبي وخلصنا
ريم وفارس يضحكون
لينا باست فارس مع خده : ايوه شفيه حبيبي وجلست وسكرت الباب
فارس ميييت ع لينا وجرائتها خلاص وده من اليوم يتزوجها
مها : شووفو اقوول لينووه يـووزي عن اخووي
لينا مطنشتها
ريم : اححم نبي نروح مجمع الظهران ونتعشى بواحد من الكوفيات
فارس يطالع لينا : شرايج ؟
لينا تبتسم : اوكي
فارس : يلا عيل مشينا
لينا كانت تطقطق بالبلاك بيري وكالعادة داخلة الشات
وريم ومها يطالعون بالسيارة اللي جنبهم ويتهامسون
ريم : وازينه يهبل
مها : أي والله صاجة شحلوه ياخذ العقل
فارس يطالع بلينا وسرحان
بصوت عالي وخايفة : فارس فارس انتبه وجات السيارة مسرعة كانت بتصدم بجهة لينا
بس لينا مسكت الدركسون ولفت بسسرعة قبل لا تصدمها
وفارس يطالع لينا مصدووم
لينا تصيح : فارس الله يخليك سووق ولا تطالعني الله يخليك
مها وريم دموعهم ع خدهم من الخوف
فارس يطالع الطريق ويسوق : ان شاء الله و آسف بس اشلون سقتي ما توقعتج تعرفين !
لينا : انا عندي سيارة بالبحرين واذا رحنا هناك اسوق
فارس وهو يدخل سيارته بالموقف : اها ماشاء الله عليج بس صج كبرتي بعيني
لينا تبتسم
ريم : يلا نزلنا ؟

وهذآإ البارت العاشر عشان يمكن ما اقدر احط بارتات بأيام العيد..~
البــارت العاشر
فارس : ايه نزلو
كلهم نزلو من السيارة
فارس ماسك يد لينا
ريم بصوت ما يسمعه غير مها : اقوول شوفي اخوك مطيح الميانة
مها : أي صج طلع يموت فيها واهي تموت فيه يمكن يخطبها باجر
ريم : منااك بس توها صغيرة بثاني ثانوي
مها : أي قلت بس يخطبها مب يعرسها
لينا و فارس عالم ثااني كل واحد سرحان بالثاني
مها : هوو شفيكم دششو الموول
فارس ولينا يطالعون بعض ويضحكون
اول ما دخلو السكيورتي انعجب بلينا ويطالع فيها : امم لو سمحتي هذا زوجك
لينا ترمش وتبتسم صايرة تهبل : ايوه زوجي
فارس انحرج : هاا ايه ايه انا ريلها
السكيورتي وعيونه ع لينا : تفضلوو
لينا ماسكة يد فارس وتمشي بكل غرور و وراها ريم ومها
ريم : امم لينا انا و مها نبي نروح نشوف اديداس
لينا من سمعت ادسداس وقف قلبها تمووت بهالمحل : لا والله ما تروحون من دوني حتى انا ابي اروح
فارس يبتسم : خلاص انا اوديج ولا يهمج ومرة وحدة اخذ لي خلاجين
لينا : خلاص روحو لحالكم ( وبدلع ) وانا مع حبيبي
فارس انحرج : اوكي يلا مشينا
لينا تبتسم : يلا
فارس بتردد : امم قلبي انا بروح الحمام وانتي قعدي اهني ع الكراسي ديري بالج ع حالج وانا شوي وياي لج
لينا تطالعه بعنونها الزرقاء الواسعة : اوكي
فارس باسها وراح
لينا مو مصدقة مسكت خدها مستاانسة وبنفس الوقت مصدومة ابتسمت ( ياحبني له ) وراحت جلست ع الكراسي
كالعادة طلعت البيبي حقها وجلست تلعب وتسولف
.... : ممكن البـن يا حلووو
لينا فززت ورفعت عيونها : نعــم !
الولـد ارتبك يوم شاف جمالها : هاا لا بس
لينا طنشته وراحت الكراسي اللي جنبهم
سيـف : ههههههههاي سسحبت عليك
طلال : اوريها انا اجل تمشي وتسحب ع طلال
سيف ميت ضحك ع شكله
طلال مشى لحد وصل عند لينا : لو سمحتي اذا كلمتك ما تطنشين
لينا معطته طنش وتطقطق بالبيبي
طلال عصب : انا اكلمك
لينا رفعت عيونها ببرود : خير تكلمني ؟
طلال : ايه
لينا : نعم بغيت شي ؟
طلال بابتسامة : بغيت البن والرقم يا عسسل
لينا طالعته بقرف و وقفت بتمشي بس مسكها وكان اقوى منها
طلال : ع وين الحلوة بتروح انا اوصلك
لينا تحاول تسحب يدها منه بس هو ماسكها بقوة ما حست الا بكف
لينا طاحت ع الارض من الالم و باندهاش : فارسس !!
فارس عاض ع اسنانه ومعصب : ليناا طلعي نقابج
لينا : بس ...
فارس يصارخ : لا بس ولا شي قلتلج طلعيه
لينا خافت من عصبيته : نقابي عند ريم
فارس: طيب تغطي بسرعة
لينا رمت الغطا ع وجهها وهي تبكي بصمت من الألم
فارس طالع فيها بحنان ومسك يدها
لينا وخرت يده : فارس لا تمسكني
فارس استغرب : لينا بس انا ...
لينا كانت واصلة حدها : اقول لك لا تمسكني يووه وراحت تمشي وخلته
فارس واقف يطالعها ( يوه اشفيها واايد مزاجية ) وسرح فيها
لينا دقت ع سواقهم : آلوو فاروق تعال مجمع الظهران البوابة الاولى اوكي ؟
فاروق : اوكي
لينا فكت الغطا وراحت اقرب محل عندها اشترت منه بلوزة موف فيها كتابة بالفضي وبرمودا جنز غامق وراحت الحمام تبدل طلعت من غرفة القياس وغسلت وجهها عشان يروح المكياج حطت لها كحل داخل العين وروج وردي صايرة ناعمة وحطت طرحتها باهمال وطلعت من الحمام
شوي يدق جوالها شافت رقم فارس وعطته مشغول وجلست ع الكراسي تنتظر فاروق
.... : انا اسف ع اللي صار
لينا عرفت انه فارس بس طنشت
مسك كتفها : لينا والله اسف بس عطيتج من كثر ما اغار عليج
لينا خلاص مو قادرة تتحمل ودها تصيح ما تدري ليه شوي ويدق جوالها باسم فاروق ابتسمت : الوو .. اوكي ... باي
شالت الطرحة وحطتها ع كتفها وطلعت
.... : لو سمحتي
لينا لفت : نعم
السكيورتي طالعها وجمالها ذابحه : انتي كل يوم تجين المجمع
لينا : لا ليش؟
السكيورتي خالد : ولا شي ههههههه
لينا ابتسمت ومشت عنه
فاروق فتح لها باب سيارته اللاند كلوزر : تفضلي
لينا دخلت كأنها اميرة وسكر لها الباب ودخل السيارة
فاروق : وين في روح ؟
لينا : لحظة ودقت ع ريم
فاروق : اوكي
لينا : آلو ريم ترا انا طلعت من المجمع تعالي ابيك تجين معي
ريم : توني كنت بدق عليك عشان مها ناداها اخوها وراحو تترجاه ينتظر بس راح ونسوني هههههههههه
لينا : اوكي تعالي عند البوابة رقم 1
ريم : اوكي جاية
لينا جلست تفكر وشلون انا ضميته وبسته ولا امشي معاه وامسك يده جد قليلة ادب وبعدين ليه اقول له احبك وانا ما احبه اصلا ياربي وش هالحال كله مني الحين متربية احسن تربية واروح اتسكع مع فارس وابوس فيه استغفرالله يارب قطع عليها تفكيرها صوت ريم
ريم : هآيوو
لينا تبتسم : اهلين
ريم: شفيك لي سنة داخلة و فاروق يسئل فيك وانتي مطنشة
لينا : هههههههه فاروق روح بيت
فاروق : اوكي
ريم : لينا شفيك متضايقة ؟
لينا : تدرين ؟
ريم : وشو ؟
لينا : نسيت نفسي نسيت اني لينا القوية اللي ما تعطي احد وجه وبالأخير اروح ابوس بالاخ فارس واحضن فيه
ريم : طيب بس انتي قلتي له .........
لينا تقاطعها : ايه قلتله احبه لاني غبية مدري وش صار لي فجأة والله اذا صرت قدامه اضعف والحين يوم عطاني كف صحاني من اللي كنت فيه
ريم مندهشة : عطـآك كــف ؟ لييه وكييف و ع أي اساس
لينا : مدري عنه جا واحد يغازل ومسك يدي بقوة وجا السيد فارس وعطاني كف طيحني
ريم : من حقه يغار
لينا تصرخ : لو يغاار ما كفخني انا كفخ اللي يغازلني وحطت يدها ع وجهها تصيح
ريم وخرت يدها عن وجهها : ليو انا اعرف انك لينا القوية اللي ما تصيح شفيك ؟؟
لينا تصرخ وتصيح بقووة : تعرفيين اش يعني عطاني كف يعني اهانني وطيحني قدام الناس كأن ما عندي احد يدافع عندي ( وتشاهق بقوة )

البـآرت الحادي عشر

ريم : يعني الحين ما تحبينه
لينا تمسح دموعها : من قال اني بيوم حبيته فارس كان مجرد شخص عجبني شكله بس ما عجبني شخصيته ولا اسلوبه وترجع تصيح
ريم حزنت لاجل لينا : اوك ليونه وش بتقولين لمها ؟
لينا مسكت راسها : وش اقول لها يعني بقول اللي صار ومها مو قايلة شي بتتفهم الموقف اكيد
دق جوال لينا شافت الرقم وصاحت اكثر : ريم ردي ما ابي ارد
ريم : بس...
لينا بعصبيه : اقولك ردي وقوليله ما يدق مرة ثانية
ريم خافت منها وخذت الجوال حطت ع سبيكر: الوو
فارس : ويين لينااا
ريم تضحك ضحكة نرفزته : الحين عرفت لينا بعد ما عطيتها كف واهنتها ؟!
فارس يلوم نفسه الف مرة : وبعدين انتي شدخلج حبيبتي وكيفي اسوي فيها اللي ابي
لينا وهي تشاهق : لآ ... مو ... بكييفك وتششاهق
فارس تقطع قلبه عليها
ريم : شفـت وش سويت فيهااا وبكت ع حال صديقتها
فارس : ليونه انـ...
لينا تصرخ وبعصبيه : لا تنطـق اسمي ع لسانك خلاص انت ما عدت تهمني واللي بيني وبينك انتهى ( وسكتت تصيح وتشاهق ) فاارس خلاص Plz صدقني ما احبك وشكلك بعد ما عرفتني غلطتي اني دخلت الحمام حق المجلس الله يلعن الساعة اللي دخلت فيها الحمام ( وترجع تصييح )
فارس خشمه نززف ما يدري شالسبب : لينـ...
لينا : قلتلك لا تجيب اسمي ع لسانك فاهم وتسكر بوجهه
فاروق نزل وفتح الباب
لينا تصيح وتشاهق وبصوت ما ينسمع : ما ابي ... انزل .. ودني بيت ريم
ريم مسكت يد لينا : حبيبتي اكيد اهلك يدورون عليك الحين
لينا : فاروق بعدين كلم ماما قول لها اني عند ريم وبرجع ع الفجر
ببيــت ريم وتحديدا في غرفتها ..
دق جوال لينا
ريم : ليو جوالك !
لينا ماسكة راسها وتبكي وبصوت مبحوح : ردي
ريم : آلو خالتي .... لالا طولي بالك....( وتأشر ع لينا يعني لا تصيحين ) .. لالا هذا عيال اخوي ههههههه .. اوكي .... لا هي بخير بس انا خليتها تنام عندي .... فاروق!! ... لا يا خالتي اقولك لينا بخير وكننا نطالع مسلسل بالبيبي ولينا صاحت عليه ههههههه .... مدري من وين جاها الاحساس ...اوكي.... بآي
لينا مسحت دموعها وابتسمت : حلو الترقيع ما دريت ان ريمان تعرف ترقع ( وضحكت ) هههههههههههه
ريم راحتلها تركض وحضنتها : واخييرا ضحكتي ع العموم خلاص وقفي صياح ما يستاهل تطيحين دمعه عشانه والا وين لينا القويه تبخررت !!
بــغرفــــــة مشـاعل وفيصــل ..
مشاعل بالحمام ترجع وماسكة راسها
فيصل يمسك خصرها : حبيبتي فيك شي ؟
مشاعل : لالا ما فيني شي
فيصل خاف عليها : ميششو لا يكون حامل ترا ما اعرف أعراض الوحم !
مشاعل لفت عليه مبتسمة : ممم والله مدري يمكن شرايك توديني المستشفى احلل ؟
فيصل ضمها بقووة : واخييرراا بيجيك طفـل مني واخييرا
مشاعل بدورها حضنته : لا تطيح البيبي عاد
فيصل خاف وبعد عنها : لا لا الله لا يقوله اسم الله عليه
مشاعل : اوكي حبيبي انا بغير ملابسي وبجيك
فيصل : اوكي وانا بطلع لي ثوب و اوديك ( وبفرحة ) تتحلليين
بيــــــــــت ام تركــي
ملاك شالت معها لابتوبها لغرفة لينا لانها ابررد واوسع جلست ع السرير وفتحت اللاب بعدين دق جوالها
ملاك : آلوو...هلا هلا ... بخيير من سمعت هالصوت .... لا حبيبي عزوز شدعوه اببد ما نسيتك ولا رحت عن بالي.... المهم متى رجعت من سويسرا ؟ .... اهاا وانا اقول وش في الدمام منووورة .... امم تشوفني لا مقدرر .... امم مدري عشانك بحاول .... ههههههه اوكي مع السلامة وحطت الجوال ع قلبها
من ورا باب غرفة لينا كانت هنـد تسمع الحوار وانصدممت اختها اللي تقول لا تثقين بأي شاب ومدري ايش هي اللي تسوي الغلـط و لو درت الحين اني سمعتها بتذبحني خلني اروح الغرفة واقول للينا
هنـد راحت غرفتها بهدووء وقفلت الباب لفت وجهها انصدمت بللي شافته خلاص تحس انها انشلت مو قادرة تتحرك
تلخبط من جمالها : انا .. جيت .. هنا عششان أ...أعتذرر
هنــد ســـاكتة ومصدومة ودها تقول له وش جيبك لغرفتي وشلون جيت وكيف عرفت ان بيتنا هنا و كلام كثيييير
وببحزم : هنــد عاررف انك مصدوومة وتسئلين انتي بحلم او علم
هند واخيرا تكلمت : بس انت .....
محمـد : جابني قلبي يا هنـد
هند وهي تصيح : طيب فرضا دق الباب.....( سكتت لأن فعلا دق الباب )
محمد راح تحت السرير
هند فتحت الباب وباين عليها التوتر: خيير
داليا : هند تبين عشا ؟
هند سكرت الباب بوجهها بدون ما ترد ( ياربي وش هالصدمات اللي اشوفها اولهم ملاك تكلم واحد وثاني شي والاعظم من هذا كله سسالفة محممد هذا ناوي يورطني محد بيفهمني غير لينا ) وحطت يدها ع وجهها تصيح
قرب منها محمد ووخر يدها عن وجهها ومسك وجهها : هند ابيك تسمعيني وابي اقول لك انك الوحيدة اللي أثرت فيني وشدتني لها عارف ان الفرق بيني وبينك كبييرر بس اكذب عليك ان قلت ما حبيتك هنند انا احبببك
هند وهي تشاهق : محمد .... الله يخليك .... لا تورطني معاك ..... اطلع ... بسرعه
محمد قرب منها اكثرر لحد ما صار وجهها لاصق بصدره وحضنها بقووه وطاحت دمعة من عينه على يدها
هنـد فاتحة عينها مو قادررة تصدق وصرخت : بليييييييززز وخرر عني ودفته بعيد عنها
محمد : اوكي انا طالع وراجعلك
هند خلاص بتمووت من الصياح : لالا تكفى لا ترجع
محمد : اوكي تبيني انتحر وفتح الشباك و طلع رجله ورجله الثانية وطيح نفسه بس هند مسكته وشدته باقوى ما عندها
هند من بين دموعها : لا ترووح محمد ما ابي اصير سبب بتعاستك اكيد لو طحت بتنشل او تموت عشان كذا ما ابي اصير السبب
محمد ابتسم لها : اوكي بطلع وما راح تشوفيني الا بعد 3 شهور لاني مسافر امريكا
هند مستانسة اخرر شي بس اخفت ابتسامتها : اوكي تروح وترجع بالسلامة والله يسعدك مع بنت الحلال اللي يحبها قلبك
محمد نزلت دمعة من عينه : هنـد محد حبه قلبي غييررك صدقيني اكيد تحسبيني ا لعب عليك عشان سنك بس والله اني احبك واكبر فخر لي اني احب بنت طاهرة نظيفة توها ما عرفت الحقد او الكره ع كثر اللي تعرفت عليهم محد دخل قلبي الا انتي وقفلت ع قلبي من بعدك جمال واخلاق واسلوب وش ابي اكثر من كذا هند صدقـ....
قاطعته هند وصرخت : خلااااص يكفففي تدري انك بكلامك تجرحني ويدخل زي السكاكين بقلبي تدري ليه ؟ لاني كرررهتك وما في أمل اني احبك وانت تجيني تحسسني اني جرحتك وانا جرحت نفسي بدال لا اجرحك خلاص محمد اذا كنت جد تحبني تدور سعادتي وسعادتي ببعدك
محمد ابتسم : اللي يريحك وطلع من غرفتها للباب الخارجي وشال معه همووم الدنيا كلها ودفن قلبه بغرفة هند
هند سكرت الباب وتسندت عليه وهي تبكي بصمت راحت للحمام غسلت وجهها وطلعت لبست تيشيرت فوشي فيه هابي فيس اصفر وتنورة جينز لتحت الركبة ولمت شعرها الطويل خلته قرنين وحطت لها غررة صارت كأنها اللي بالكتلوجات واخذت جوالها ونزلت

ام تركي : هنودة ع وين
هند ابتسمت : ماما بروح عند لينا
ام تركي : بس ياحبيبتي الحين الساعة 2 وما باقي شي ع الفجر وترجع لينا
هند طالعت ساعتها : امم انا بروح وبجيبها معي
ام تركي وهي تطالع بنتها مبهورة فيها : طيب انتبهي لنفسك
هند تبوس راس امها : اوكي ماما يلا باي
ام تركي : الله يحفظك و لا يحرمني منك ومن خواتك
هند جلست ع المرجيحة اللي بالحديفة ودقت ع فاروق قالتله يجهز السيارة
فاروق فتح لها الباب : تفضلي
هند دخلت : فاروق لو سمحت بيت ريم
فاروق : اوكي
هند طول الطريق تفكرر ..
بالمستشفـــــــى
مشاعل طلعت من غرفة التحليل وهي مبتسمة
فيصل رد لها ابتسامة تذووب : هاا بششري
مشاعل تعدل حجابها : بتطلع النتايج بكرة الليل
فيصل مسك يدها بحنان وهمس بأذنها : احبك
مشاعل رجفت لان ما عمرها سمعت هالكلمة من أي شخص حتى ماجد ما قالها لها
فيصل خاف عليه وحط ايدينه ع كتوفها : حبيبتي فيك شي ؟
مشاعل طالعته بفرح : لا حبيبي ابد بس مو مصدقة عييد تكفى
فيصل : احبببك ومستحيل اخونـك ياروحي انتي
مشاعل ابتسمت بفررح : وانا احبك اكثرر يافيصل والله اني احبك
بيــت ريم ..
دخلت هند البيت واتجهت لغرفة ريم فتحت الباب وشافت لينا مسكت دموعها لا تخونها وراحت لها : لينا يلا انا جاية عشان اقول لك بنرجع..
لينا ابتسمت ومسحت دموعها : اوكي
بالسيـارة هنو تفكر ( ياربي مين اقول له ملالاك وملاك هي الغلط مافي غير لينا بس بقولها )
لينا : هنو فيك شي ؟
هند ابتسمت : لا
لينا :طيب يلا ترا وصلنا وانتي سرحانه انزلي
هند ابتسمت وفتحت الباب وهي مبتسمة بس اختفت ابتسامتها يوم تذكرت ملاك مشت لداخل البيت
لينا مسكت كتوفها
هند تخرعت : بسم الله
لينا مسكت هند من كتوفها و وحطت عينها بعين هند : هند فيك شي صح قوليلي لا تخافين
هند : لالا ما فيني شي
لينا طالعتها بحنان : الا فيك
هند يوم شافت نظرة لينا خانتها دموعها
لينا مسكت يد هند وجرتها لغرفتها
دخلت الغرفة وقفلت الباب وجلست ع السرير
هند : لينا بس امانة ...
لينا تقاطعها : اوكي منيب معلمة احد بس قوليلي
هند قالتلها سالفة ملاك ومحمد
لينا : اوووف اووووف ما تججي يمكن كنتي حلمانة شدعووه ملاك تكلم ولد و محمد يطب عليك
هند وهي تشاهق : والله ... والله العظيم اني ما اكذب
لينا ابتسمت لها ومسكت يدها : اوكي حبيبتي لا تصيحين ملاك ما عليك منها و محمد سافر خلاص ليه الصياح
هند مسحت دموعها وبصوت مبحوح : بس انا احبه
لينا كتمت ضحكتها : اما تحبين خلي عنك هالسوالف بس
هند ابتسمت وحضنت لينا : احبببك
لينا : تسلمين وانا اكثر يلا نامي شوفي الساعة 3 ولا نمتي
هند : طيب اخاف اروح غرفتي والاقيه
لينا ( والله انه كلب يبي يعقد البنت) : هههههههههه لا وربي تراه مو شبح
هند : طيب بنام عندك
لينا : اوكي قلبي يلا ننام بس بسكر اللمبه
هند : لينا جوالك
لينا : طيب انا بشرب مويه ردي انتي
هند : طيب
لينا طلعت وسكرت الباب وراها
هند : ميـ....
فارس قاطعها ما عطاها فرصة تتكلم: ليناا حبيبتي انا اسف والله اسف ع اللي سويته مو قصدي صدقيني احبج وايد
هند انصصدمت قفلت الجوال ورمته ( حتى انتي ..؟ انتتي اخرر وحدة توقعتها تكلم شباب بس شكل كلكم حقيرات ) ونزلت دمعه من عيونها ع طول مسحتها يوم دخلت لينا
لينا راحت لها حضنتها : حبيبتي شللي مضايقك
هند دفتها : وخري عني لا تضميني انا ماا اعرفك ولا تعرفيني منيب اختك لا انتي ولا ملاك وطلعت سكرت الباب بقوة
لينا تعجبت : شالسالفة من اللي داق اخذت الجوال من الارض وفتحته شافت المكالمات المستلمة رقم فارس لينا لعنت اللحظة اللي عرفت فيها فارس ودقت عليه
لينا معصبة : ياكلللب ياحماااااااار وشش قلت لاختي هاااه وشش قلللت
مها : هوو ليونة شفيج اكو احد مضايقج ؟
لينا توهقت : ها لالا شكلي غلطانة باي وسكرت وهي تتوعد فارس وقررت تقابله اليوم الثاني
بيـت ام فـارس.
فارس جالس طفشان عند التلفزيون ويفرفر بالقنوات
مها جاته وجلست جنبه
فارس شافها وعيونه كلها دموع
مها : يووه شفييك ؟ اكوو احد مضايجك ؟
فارس : مها والله اني احب لينا ساعديني
مها هي ثقيلة زي صديقاتها : شوف عاد انا خليتك تستانس هذاك اليوم وتطلع وياها بس هلمرة مافي ما تدري ان هالشي حرام والله ما يرضى فيه ؟!
فارس : بسس..
مها تقاطعه : لا بس ولا شي لينا ما تحبك ما تطيقك زين وراحت وخلته
فارس حط ايدينه ع راسه وصار يفكر : الحين اهي ما تحبني انا شكو احبها البنات بدالها وايد خلني اشوف غيرها مب لازم اهي في اشكثر احلا منها ونام من كثر التفكير


البــآررت الثاني عشر..

الكــل نـــايم ..( اليووم الثـــــاني ) الساعة 11 الظهر..
الشغالة داليا تصحي لينا : لينا قومي قومي قومي
لينا تفتح عيونها بثقل وتصارخ : اووووه يالله صباح خييرر
داليا : ماما تقول قوومي
لينا قامت وهي معصبة : زيين زيين قممت ارتحتي ؟
داليا : ماما تقول بسرعة عشان في عزيمة بيت جدك
لينا صحصت ( واااو من زمان عنهم فديتهم ) : اووكي الحين بروح اخذ لي شااووور ودخلت الحمام وهي مبسوطة ..
بيـــت ام ماجد..
معاذ ع اللاب كان داخل شات صوتي ويغني
وحدة من الشات نكها اميرة بكلمتي : ياعييني عليك صووتك عذاب لبى قلبك
معاذ تذكر ريماس وانقلب مزاجه وقفل اللاب
ريم : حبيبي شفيك ؟
معاذ ابتسم لها : مافيني شي شرايك نروح البحر ؟
ريم : اوكي بس وين ميششو
معاذ : شتبين فيها
ريم ( اوف لازم تحقيق يعني ) : امم بوريها فساتيني اللي اشتريتهم
معاذ : طلعت مع فيصل راحو مجمع الظهران
ريم : طيب بنروح البحر ؟
معاذ : اكيد يلا روحي لبسي عبايتك وانا بلبس ثوبي
ريم بخمس دقايق بدلت ولبست وتعطرت وطلعت : خلصصت
معاذ : عدلي نقابك
ريم تشوف نفسها بالمراية : طيب عدلته
معاذ : يلا ما صارت وش تسوين عند المراية

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -