بداية الرواية

رواية صدمات حياتي -5 البارت الاخير

رواية صدمات حياتي - غرام

رواية صدمات حياتي -5

ريم ( اوف لازم تحقيق يعني ) : امم بوريها فساتيني اللي اشتريتهم
معاذ : طلعت مع فيصل راحو مجمع الظهران
ريم : طيب بنروح البحر ؟
معاذ : اكيد يلا روحي لبسي عبايتك وانا بلبس ثوبي
ريم بخمس دقايق بدلت ولبست وتعطرت وطلعت : خلصصت
معاذ : عدلي نقابك
ريم تشوف نفسها بالمراية : طيب عدلته
معاذ : يلا ما صارت وش تسوين عند المراية
ريم : لا مافيني شي ابد
معاذ : هو احد قال فيك شي ؟ امشي بس
ريم : طيب مشيت
بيت ام تركي..
الكل لبس وجهز لعزيمة بيت جدهم..
لينا كانت لابسة تيشيرت رصاصي وفيه رسومات بالوردي وبنطلون سكيني وشعرها مجعدته ومستشورة غرتها وحاطة غلوس وردي وكحل داخل العين صايرة نعومة
هند لابسة بلوزة حمرا اكمامها طويلة وتنورة بربري قصيرة لفوق الركبة ولابسة تاج بربري وصندل احمر كانت مسوية بشعرها تسريحة رومانية وصايرة نايس
ملاك لابسة فستان بنفسجي غامق طبقات لتحت الركبة وكعب بنفسجي وشعرها فاتحته وحاطة غلوس موف وبلاشر وكحل اسود داخل العين
عبير لابسة شورت جينز فاتح و تيشيرت وردي فيه ميكي ماوس وشعرها مسوية اثنين ولابسة صندل وردي
ام تركي : يلا بنات خلصتو ؟
البنات : ايوه
ام تركي : طيب يلا امشو السيارة
لينا وملاك لبسو عباياتهم ونقاباتهم وهند لبست عباية وخلتها مفتوحة وراحو السيارة
لينا فتحت باب سيارتهم اللكزس وراحت السيت الثالث
ملاك استغربت انها راحت ورا هي ما تحب ورا : لينا غريبة ؟
لينا تأشر لها بمعنى تعالي
ملاك راحت وجلست ورا..
هند فرحت لانها عرفت وش ناوية عليه لينا
عبير : يلااا دخلي
هند : هاا ايه طيب دخلت
عبير سكرت الباب بقووة وابتسم لها ابو تركي : حبيبتي مرة ثانية سكري الباب بشويش
عبير : طيييب
ملاك : نعم شبغيتي ؟
لينا : ولا شي بس اغير جو ^_^
ملاك : اها افتحي الشبابيك
لينا : بااباا افتح لنا الشبابيك
ابو تركي صرخ : مافييه منيب فاتح خله الجو حلو
لينا مسحت دمعتها اللي طاحت بسرعة : طيب مشكور
لينا الوحيدة اللي ما يحبها ابوها ولا يلبي لها أي طللب بس حنوون ع خواتها وهي لا
لينا : ملاك جيبي جوالك شوي
ملاك استغربت : شتبين فيه ؟
لينا سحبته منها : جييبيه بس
ملاك تحاول تاخذه : لينـ.. ليناا تكفيين جيبييه
لينا : تحلمييين
ابو تركي : هيييه رجعي الجوال لملاك
لينا عصبت وصرخت : اسسمع عاد تحملتك كثييرر خلاص مالك شغل انا كلمت البنت ما كلمتك
ابو تركي : اول ششي تعلمي الاحترام وتعالي كلميني انا ما اطيق اسمع منك كلمة يلا انطمي وابلعي لسانك
ام تركي ما قدرت تتحمل وبكت ( حراام حرام عليك يابو تركي انا متبنيه البنت عشان نعطيها حنان ابويها مو عشان نعذبها )
ابو تركي شاف دموع ام تركي وحزز بخاطره : خلاص لينا انا اسف
لينا بكت بصمت
ملاك عرفت ليه امها تبكي: لينا حبيبتي خذي جوالي شوفي شتبين منه
لينا ( شسالفة شفيهم قلبو بسم الله ) : لا شكرا مابيه
ملاك : بلا دلع ليونه
لينا اخذته وابتسمت من تحت النقاب صارت تفرفر بالاسماء لقت اسم شريك حياتي ( اجل هند ما كذبت بس يصير خير ) : ملاك


ملاك ارتبكت : نـ..ع..م
لينا : خذي جوالك ^_*
ملاك ارتاحت : مشكورة
لينا حطت رجل ع رجل وصارت تشوف الشباك وعيونها مليانة دموع ( ياربي احس فيهم شي شسالفة لازم اعرف )
نرووح للبحر عند ريم ومعاذ..
ريم رافعة عبايتها وكانت لابسة برمودا وتمشي ع البحر وتغني
معاذ كان جالس ويطقطق ع البلاك بيري
.... : لو سمحت
معاذ مطنش
.... : لو سمحت انا اكلمك
معاذ رفع عيونه وانصصدم صار يتلفت : بسسسمه !! انتي .. انتي وش جايبك هنا ؟
بسمه : معااذ تكفى ساعدني انا مالي محل اروح له
معاذ : بسسمة الله يخليك روحي انا جاي مع اختي وما ابي أي مشاكل
بسمة : معاذ بس حبيت اسئلك
معاذ : بسرعة اخلصي
بسمة : تعرف وين جهاد ؟
معاذ : شتبين فيهم ؟
بسمة : بس اسئل
معاذ : بفرنسا
بسمة حست بغصة وخافت لا تخونها دموعها
معاذ : بسمة شفيك ؟
بسمة : معـ..اذ انا احب جهاد
معاذ حس هالكلمة زي السكين ع قلبه ما يدري ليه وظل ساكت ويطالع فيها
بسمة نزلت راسها وصارت تصيح
معاذ وقف ورفع راسها طاحت عينه بعينها ( يوه تغيرت كثير صار حول عيونها هالات سودا واحس عيونها صايرة اوسع ) : بسسمة شفيك ليه الدموع ومسح دموعها باصبعه
بسمة قلبها صار يدق طبول من قربه لها : مدري يامعاذ والله مدري
..... : يا سسلام بعد لقيتلك بنت ثانية
بسمة ومعاذ التفتو بسرعة
معاذ : رييييم!! الا تعالي وين كنتي ؟
ريم قربت منه : وين كنت هاا ؟! اقوول جاوبني من هذي وتأشر ع بسمة بقرف
بسمة تبكي : انا .. افهممك
ريم شافتها من فوق لتحت حستها بنت فقر : من وين جايه انتي من سجن ؟
معاذ بصراخ : رييم خلاص عااد حرام عليك البنت ماتو اهلها وهي مأواها هالبحرر تنام ع الشاطي بالبرد
ريم كسرت خاطرها بسمة وابتسمت لها بنعومة : حياك ببيتنا
بسمة : اخاف ان ...
ريم تقاطعها : لا لا عادي اهلي يرضون ماعليك
بسمة ما تقدر تعبرر عن الوناسة اللي فيها : رييم صراحة مادري شقولك
ريم عفست وجهها : شدراك ان اسمي ريم
بسمة ابتسمت لها : انتي كنتي معاي بالمتوسط انا بسمة خالد الزهراني
ريم تتذكر : اهااااااا ياهلا والله الله يعظم اجرك حبيبتي
بسمة تذكرت اهلها وصاحت
معاذ : بسمة بس صياح عاد كلنا بنموت
بسمة مسحت دموعها وابتسمت
بيــت ام فـأرس..
مها راحت غرفة نواف وطقت الباب
نواف : تفضل
مها دخلت عليه ومشت بهدوء وجلست ع كرسي
نواف ابتسم : بغيتي شي ؟
مها : سلامتك بس حبيت اطلع ومالي غيرك استأذن منه
نواف : و ع وين ان شاء الله ؟
مها : امم بروح الراشد
نواف : ياسلام الراشد وبروحج بعد
مها مسكت يده : نواف تكفى تكفى
نواف : اوكي بس هاه بششرط ؟!
انتهى هذا البارت انتظروني قريبا ^^


مها مسكت يده : نواف تكفى تكفى
نواف : اوكي بس هاه بششرط ؟!
البارت الثالث عششر


مها : ششنوو ؟
نواف : اروح وياج
مها : انزين يلا كاني جاهزة
نواف : نطريني بالصالة انا ببدل هدومي
مها : اوكي باي وسكرت الباب
( بيــت جد لينـا )
دخلو بيت ام تركي البيت
لينا : ماما انا بروح افسخ عبايتي واعدل الميك اب اوكي ؟
ام تركي ( ماما!! من يوم انتي صغيرة وانا استانس اذا قلتي هالكلمة ) : اوكي الله يحفظك
لينا دخلت غرفة خالتها : هااي مرووم
مرام : اهليين وينك يالقاطعة من بدت الاجازة مالك حس
لينا بدلع : والله اشغال
مرام : ووشي الاشغال هاه ؟
لينا بتفكير : اممم النت وصديقاتي وكذا
مرام : اها زين كم باقي ع دراستكم ؟
لينا : امم تصدقين ما بقى شي بس 3 ايام
مرام : واشتريتي مريول ؟
لينا : لا لاحقه عليه
شوي وينفتح الباب : خالتـ... ( لالا مو مصدق ملاك قدامي )
لينا كانت تسولف مع خالتها مرام وما انتبهت للي داخل
مرام : طيب لا تصيرين عبيطة وداشرة زي الترم الاول مدري كيف نجحتي
لينا تضحك : هههههههه لالا حبيبتي انا بالاختبارات دافورة
عبدالرحمن ( يالبببى الضحكة بس والله تعذب )
مرام : ايه بديت اش... دحوووم وش مجيبك
عبدالرحمن تلخبط : هااه لالا بس كنت ...
مرام : كنت ايش هاا ؟! يلا اطلع
لينا استحت وراحت ورا خالتها مرام
عبدالرحمن : بس ياخالتي مرام كنت ابي اسئل وين امي ؟
مرام : امك راحت بيت صديقتها مع خواتك يلا اطلع
اوصف لكم شكل عبد الرحمن طويل وجسمه متناسق اسمر وشعره كدش عيونه ع تحت فاتحة شوي وخشمه ع فوق : ان شاء الله خالتي
طلع وسكر الباب
لينا حطت يدها ع قلبها : اخ مت خوف
مرام : هههههههه هذي اول مرة يشوفك ؟
لينا : شدراني عنه المتخلف اكيد صايدني قبل
مرام : طيب تعالي اعدل مكياجك
( وبعد نص ساعة تقريبا بوحدة من الغرف )
اروى : اهلييين ملوووك ويينك يالقاطعـه قلنا قطعي بس مو كذا عاد
ملاك : هههههه والله تعرفين حبيبي
اروى : من زينه عاد قال حبيبي قال
ملاك : ما اسمح لك ترا
اروى : سمعي ملوكة عاد بصراحة شكله مررا وع
ملاك : لا والله شزينه مزيون الا صصح يبيني اقابله تورطت
اروى : هيه هييه مجنونة انتي ؟ وش تقابلينه حرام ربك ما يرضى
ملاك : مدري بس هالمرة وتعالي معاي تكفين
اروى : والله مالي دخل روحي لحالك الا صح شخبار لينا من زمان عنها
ملاك : بخييرر فااتك اليوم بالسيارة كننا بننفضح ههههههههه
اروى : ليش ان شاء الله خير شصار ؟
ملاك : تعرفين ابوي ما يحبها لانها فرنسية بس امي متبنيتها لان امها مضحية بنفسها عشان امي
اروى : صددق ؟ كيف وشلون ضحت عشانها ؟
ملاك : ويي ما تدرين ؟
اروى : لالا قولي تحمست
ملاك : كان في واحد نسيت شسمه او شسالفة بالضبط المهم انه قال بيقتل امي نسيت ليه وجات اشلي ام لينا وقطت نفسها قدام امي وماتت بس طاحت منها لينا لانها كانت حامل بس اششوى طاحت منها سليمة
ارووى حاطة يدها ع قلبها وتدمع : يوووه مسكينة كله عشان خالتي ام تركي والله شي يحزن وزين سويتو ببنتها
ملاك : أي والله الله يرحمها
اروى : هي كافرة ؟
ملاك : لا اسلمت قبل لا تموت بيومين
اروى : طيب ماقلتيلي شسم لينا ؟
ملاك : اوووف ياكثر اسئلتك اسمها لانا
لينا كانت داخل الحمام وتسمع كلامهم وميتة من الصياح مو مصدقة اللي سمعته ( يعنني انااا مو بنتهم اناا امي ماتت ماا عندي امم ما عندي اهلل ليشش الدنيا كذا ليشش )


شوي ينفتح باب الحمام ( وانتو بكرامة )
اروى شهقت : لينااااااااا !!
لينا تشاهق : لييييييه ليييييه ما قلتولي من قبل ليييه كذبتو علي لييه خليتوني اقول عنها امي لييه ؟ وطلعت من الحمام لبست عبايتها ونقابها واخذت شنطتها
ملاك مسكت يدها وهي تصيح : لينا ع وين ؟
لينا : مادرري مادرري ملاك وخري عني انا ما افرض نفسي ع ناس ما يبغوني
ملاك حست بالذنب : لينا انا اسسـ...
لينا تصرخ : بـــــــــس..بس ما ابي اسمع شي وطلعت وسحبت معها ايامهم الحلوة اللي عاشتها
بالحديقة حقت بيت جدهم جلست لينا ع وحدة من المراجيح وفصخت نقابها وغطاها و شعرها الذهبي صار منثور ع وجهها وتصييح بصمت وتتذكر كل لحظة عاشتها مع هند ومع ام تركي ومع اخوها الصغير تركي ومع ملاك ومع ابوها
.... : ممكن اعرف ليه الدموع
لينا لفت وشهقت : عبدالرحمن !!!
عبدالرحمن : شفييك لينا قوليلي
لينا ما قدرت صارت تصيح اكثر ودموعها مو راضية توقف
عبدالرحمن قرب منها ومسح دموعها باصبعه
لينا نزلت من المرجيحة ودفته وبصوت مبحوح : عبدالرحمن تكفى روح عني انا ما اعرفكم انا ما اصير لكم انا مجرد بنت تبنوها بيت ام تركي الحين عرفت السر عرفت ليه يكرهني ابوي اقصد ابو تركي عرفت ليه ما يطيقني عشاني فرنسية وحطت يدها ع وجهها وتصييح بقووة زي الاطفال
عبدالرحمن وقف مصدوم مو مصدق اللي يسمعه وصار يتلفت : لينا انتي من ججدك ؟
لينا جلست ع العشب: شراايك شراااايك ؟ وتأشر ع عيونها ما تشوف عيوني زرقا ما تشوف شعري ذهبي ما تشوف ملامحي اجنبيه وانا يتييمة امي مااتت تعرف شنو يعني ماتت يعني مالي مأوى
عبدالرحمن كسرت خاطره لينا ونزل ع العشب وحضنها : لا تقولين كذا ما ارضى استغفري وتعوذي من ابليس عندك خالتي مو مقصرة وبنـ...
قاطعته لينا وكانها فقدت الامل : بناتها !! هههه عبدالرحمن انا ما احب افرض نفسي ع ناس ما يبوني واخذت شيلتها وحطتها ع راسها وسحبت شنطتها وبدون نفس : باي
عبدالرحمن مسك يدها : ويين
لينا تطالع يده : مادري بروح بطلع بنتحر خلاص كرهت نفسي كرهت الدنيا وصارت تشاهق
عبدالرحمن : تكفيين لينا والله اذا رحتي انا بموت يهون عليك موتي
لينا مسحت دموعها ولفت له ونظراتها تغيرت تحولت لنظرات جامدة : من تكون عشان تهون علي ؟ ما اعرفك ولا تعرفني مجرد شخص ما يصير لي أي شي
عبدالرحمن جرحته كلماتها : لينا وبتطلعين كذا بدون نقاب ؟
لينا بهالحظة تذكرت فارس ويوم عطاها الكف ويوم بزواج مشاعل يوم تحضنه وتقول له كلام معسول خانتها دموعها
عبدالرحمن ( يااه مررة هالبنت غامضة توها قاسية صارت ضعيفة ) : لينا شفييك ؟
لينا : ما فيني شي عبدالرحمن بطلبك اخر طلب
عبدالرحمن طلعت منه بدون شعور : ااممري لو تبين عيوني عطيتك
لينا : شكرا .. وطلعت من شنطتها سكين ممكن تذبحني ؟
عبدالرحمن عصب وسحب منها السكين وحطاه بجيبه : لينااا انااا احببببك احد يقتل اللي يحبه
لينا انصدمت : أيـ..ِشش ؟ تت..تح..تحبني ؟
عبدالرحمن انتبه لنفسه ولف عنها : ااييه ااحبببك
لينا ما تدري شتقول صارت ضعيفة بهاللحظة تبي ريم ومها عشان يقوونها : مشكور اخوي
عبدالرحمن كلمت اخوي جات زي الطعنة ع قلبه
... : ليناا تكفين لا تروحيين .. لييناا انا احببك
لينا : هنــــد !!
هند حملت تركي وورته لينا ودموعها ع خدها : ليناا معقووله تنسيننا وتروحين معقوله تنسيني وتنسين تركي من لنا بعدك من اشكيله بعدك ميين ؟ وتركي اللي كل يوم يجيك عشان تعطينه حلاوة وانا اللي اجيك واشكيلك مااقدر اشكي لملاك لأن.. ...
لينا عطتها كف قوي فر راسها : خلااااااااااااااااااااص..خلاص الله يخليك لا تتكلمين اكثر بمووت خلاص
تركي طاح من يد هند وصارت تمسك مكان الكف وهي تصيح
عبدالرحمن اخذ تركي ونزلت من عينه دمعه مسحها ع طول
لينا : هند انا اسفة وعبدالرحمن سامحني اذا غلطت عليك يلا باي
لينا طلعت وخلت الشيله ع كتفها وطلعت جوالها من الشنطة ( فاروق لالا ما يصير ادق عليه ما لي دخل فيه )
عبدالرحمن حط يده ع كتوفها : حبيبتي تكفين
لينا بعدت يده و وقفت لها تكسي وراحت
عبدالرحمن يطالعها لين ما اختفت السيارة وحط يده ع قلبه : لا مستحيل روحي تروح مني وانا جالس اتفرج لازم اسوي شي
مجمــع الــرآششـد..
نواف : مهووي سمعي انا بدش الحمام زين
مها : اوكي انا بروح ذا المحل وتأشر ع محل فور ايفر
نواف : زين
مها عدلت حجابها الكويتي ودخلت المحل
.... : ههههاي يلا لقينا فريسة
مها خافت ( لالا مستحيل مو انا اللي يحاجوني مو انا ) وصارت تتلفت وشافت ان المحل فاضي بس فيه الكاشير
...... : اش رايك تيجي معانا ياحلو




مها لفت وجهها وطالعتهم بحقد : خيير..؟ شنو تبون
واحد اسمه مشعل : نبيي اللي علمي علمك
مها بهاللحظة مو قادرة تتحرك ( معقوول معقوول ياخذوني ويفترسوني واصير مستعمله معقوول )
فوزان : هههههههه شفيك خايفة ؟ مو ماكلينك
مها صارت تصرخ : روحو عني روحو
مشعل يحط يده ع فمها : اششش يابرونزي انتا
..... : فكو اختي
الشباب كلهم لفو حولينه
ونواف اشر لمها يعني اهربي
مها انتهزت الفرصة وحطت رجلها
مشعل وفوزان وسعيد : خير ان شاء الله من تكون ؟
نواف يضحك باستهزاء : من اكوون ؟! انا اخوها والحين قلبو ويوهكم لا اتصل ع الهيئة
مشعل خاف : ييـ..ياوييلكك تتسسوو..ووييهاا
نواف : والله اذا ما رحتو لا اتصل
سعيد : اوكي واسفين
نواف مشى وكله فخر وغرور
وحدة من البنات : لو سمحت
نواف لف لها




البارت الرابع عشر
وحدة من البنات : لو سمحت
نواف لف لها
تسنيم ( لالا مستحييل فزاع قدامي مستحييل ) : ممكن اعرف شسمك
نواف ابتسم لها ابتسامة صفراء : اسمي نواف
تسنيم ذابت عليه : ططييب ممكن رقمك
نواف: لا اسف ماعطيج رقمي
تسنيم ( وااو كويتي يالبيه بس ) : طيب تكفى بس مسجات مو متصلة
نواف : اسف اختي انا مب مال هالحركات وناظرها نظرات احتقار ومشى
مها كانت خايفة ومتسندة ع باب الحمام وترجف ( لالا انا لازم اتغير ما ابي اصير ضعيفة كذا مابي ) شوي ويدق جوالها : الوو... اهليين لينا... هاا.. ايه... في بالبيت امي وابوي.... انا بالراشد.... اشحقه ؟ ...انزين اذا ييت قوليلي كل شي... باي
عند بيـت ام فــارس..
لينا عطت سواق التاكسي الفلوس ونزلت من السيارة وفتحت الباب لقته مفتوح ودخلت للحديقه بس ...
فـارس كان جالس عند النافورة ويكلم : هههههههه فديتج حبيبتي.. أي اكيد... افا عليج شنو احبج الا اموت فيج ...انتي نص مني انتي روحي يابعد قلبي...لالا ترا جذي اغار ... اي عدل انا احلا من حمد... هههههه .. يلا روحي بلا دلع ...
لينا انصدمت صح انها قالت لفارس انها تكرهه بس ما قالتها من قلبها واخر شي توقعته انه يلعب عليها حست الغيرة ماليه قلبها مو عارفه شتقول بس جلست تصيح باقوى ما عندها
فارس انتبه لاحد يصيح : امم حبيبتي يلا باي... ومشى لعند الصوت بس استغرب لينـــا !!
لينا رفعت عيونها وطالعته بنظرات كلها حقد : حقييييرر انت حقييرر كل الحب اللي عطيتك ويوم زواج ميشو كله راح كله تبخرر
فارس بلع ريقه : لينا بس انتي....
لينا قاطعته : فارس انا احبك بس ما ارضى احد يعطيني كف يعني اكيد أي واحد بيزعل بس تدري اخر شي توقعته انك تلعب علي وانك مغازلجي وتمسك راسها مو مصدقة مو مصدقة
فارس قلبه تقطع عليها وندم الف مرة : لينا انا اسف وبحاول اعطيج اكثر من ...
لينا حطت يدها ع فمه : اششش فارس خلاص انا كرهتك بعد اللي سمعته كررهتتك تعرف ايش يعني كرهتك تدري يا فارس مالي اهل ؟ تدري امي ماتت ؟ تدري ان اليوم اسسوووء يووم بحياتي تدري اني العن الساعة اللي عرفتك فيها وراحت عنه وهي تركض
فارس واقف مصدوم ويطالعها ( اناا عذبتها بنفسي انا جرحتها وطعنتها واااييد شسوييت يا فارس شسويت )
.. : هييه انت تكلم قوول شسويت للبنت هي اللي فيها مكفيها
فارس : خير ان شاء الله بغيت شي ؟
لينا كانت عند الباب وهي متفاجأه : عبدالرحمن ! شمجيبك ؟
عبدالرحمن يطالع فارس بنظرات كلها حقد : جيت عشان
لينا : عشان ايش ؟
عبدالرحمن صد عنها : عشان اخذك من ولد الحرام
لينا : عبدالرحمن الله يخليك انا ابي اجلس عند صديقتي
عبدالرحمن قرب من لينا وباين عليه معصب : شوفي عاد ليونه بتجين معي يعني بتجين
فارس : تحلم
لينا تبي تقهر فارس: فارس انت شدخلك ولد خالتي هو يفصل وانا البس
عبدالرحمن ابتسم بس اخفى ابتسامته مايبي يبين انه فرحان ع طول لبس قناع البرود : يلا ليونه قدامي
لينا ابتسمت لعبدالرحمن ابتسامة نسته اسمه كل هذا عشان تقهر فارس وبالفعل
فارس ( لهالدرجة اللي سويته خلتها تكرهني اكثر ياربي اشقد انا غبي ومسبه )
طلعت لينا مع عبدالرحمن وهي بتركب السيارة
... : ع ويين ؟
لينا : مهاا !! هاا امم مادري بس بروح امي تبيني
مها : شوفي عاد ليونة انا بتييني اليوم ريمو ما تسوى القعدة بدونج
لينا تطالع عبدالرحمن ومحتارة تروح معاه والا تجلس مع صديقاتها بس قررت : عبدالرحمن اسفة وراحت عنه لداخل البيت
عبدالرحمن ركب وسكر باب السيارة بقوة
نواف : علامك اخوي انتبه لنفسك لا يصير لك شي
عبدالرحمن يطالع نفسه بمراية السيارة : هه يصير لي شي !! انا الحين ميت ايه ميت دام حبيبتي راحت وتركتني وش اسوى بدونها صح اني اليوم شايفها بس حسيت انها سحرتني خلتني اتعلق فيها
نواف : والله ماعرف شقول لك بس ابي اركب وياك وافهم السالفة كلها اذا ممكن
عبدالرحمن ابتسم له : حياك تفضل
بيت ام تركي ..
ام تركي : اييييييييييييييششش شتقوولييين ملااااك تمزحين انتي ياحسسرتي ع بنتي راحت مني
ملاك : ماما خلاص لازم تدري




ام تركي : طيب هي وينها الحين
ملاك : مادري يمه مادري
هند : انا شفتها رايحة بالتاكسي ولحقها عبدالرحمن ولد خالتي
ام تركي : الله يسستر لا يصير لها شي ملاك تعرفين رقم ولد خالتك ؟
ملاك ارتبكت : هاا ايه ايه لحظة
هند لحقت ملاك لغرفتها : ملاك شسالفة فيك شي ؟
ملاك : لا مافيني شي خذي هنودتي هذا رقم دحوم اخذته من اروى
هند حست فيها شي : اوكي شكرا
ببيت مها
مها : تصدقون ان اليوم اسووء يوم بحياتي
ريم : ايه وانا بعد اكتشفت شي مو راضي يدخل مزاجي
لينا : ليه ريومة شصار لك ..
ريم دموعها تطيح غصب عنها : اسفة لينا ما اقدر اقول
لينا تحضن ريم : براحتك حبيبتي
ريم مسحت دموعها : يارب استر
لينا وقفت وعطتهم ظهرها : بس الي صار لي مو زي اللي صارلكم خلاص انا قررت اصير ايمو
الكل فتح فمه : اييييييييييموووو!!
لينا طالعتهم : شفيكم متفاجئين ايمو ايه ايمو بلبس اسود وبجرح بنفسي وبصبغ شعري شفيها ؟
مها : بس حرام صدقيني
لينا : مها انتي ما تحسين ماتعرفين قد ايش انا اتعذب انا يتيمة ماعندي لا ام ولا ابو ومحد مهتم فيني مادري وين اروح اقط نفسي ع الناس كاني زبالة كل واحد يقطها ع الثاني
ريم تصيح : لالا لييناا انتي مو لينا اللي نعرفها ووين رحو ام تركي وابو تركي الله يحفظهم
لينا : والله حبيبتي هذوول اللي تتكلمين عنهم ماخذيني معيشيني معاهم وكل وحدة تجرحني من جهة ببيتهم
مها : لينا اسمحيلي بس انيت ناكرة جميلهم
لينا تضحك باستهزاء : ههه ناكرة جميلهم ؟ أي جميل ؟ اتاهمهم لي اني ادخن والا تكفيخ ابو تركي لي كل يوم والا صراخه علي قوليلي
ريم : حبيبتي ليو تتذكرين هنوده لا جت تحضنك وتذكرين تروكي لينا صدقيني يحبونك
لينا صرخت بوجه ريم : زييين انا ما احببهم غصصب ارجع لهم يعني
ريم : هاا طيب طيب براحتك
مها: بنات شرايكم نصير بويات صدقوني بنفتك من كل هالمشاكل ريم انتيب تفتكين من المغازل لينا بتقدرين تدبرين نفسج انا بفتك من سوالف الاغتصاب اللي كل ما اطلع ايي واحد يلاحقني هاا شرايكم
ريم بعد تفكير : والله احسن شي
لينا ساكتة
مها : لينا شرايج ؟
لينا : عادي ارجع نفس اول بس هالمرة مو باروكة هالمرة بقصه ايمو بوي واصبغه اسود وبس
ريم : لينا بسئلك ممكن ؟
لينا : اكيد
ريم : الحين من بيشتريلك المريول ومين بيوديك المدرسة ومين بيشتري لك اكل ومين...
لينا تقاطعها : كل الاسئلة هذي جوابها واحد اللي هو انتو مو انتو صديقاتي وبتوقفون معاي
مها وريم : اكيييد
لينا فرحت من داخلها بس ما بينت : اوكي ليلة عندك وليلة عندها اليوم عند مهوي
مها : حياج البيت بيتج
لينا : تسلمين
ريم : بنات كم الساعة ؟
لينا : سبع ونص ليه؟
ريم : لا بس خليت بسمه لحالها بالبيت مع معاذ مسكينة
لينا : اها لالا عادي هي كبيرة مو بزر تخاف
مها : لينوو متى بنشتري لج مريول ؟
لينا : الحين وش ورانا
ريم : يب صح بعدين نمر المشغل اوكي ؟
مها ولينا : ماشي
لبسو عباياتهم وطلعو من الغرفة شوي لقوا بوجههم نواف
نواف وعينه على مها : ع وين ؟
مها : امم انزين انا بحجي لك كل شي
نواف : اول شي تكلمي سعودي حالك حال غيرك دامك عايشة هنا اذا رحتي الكويت تكلمي ع كيفك
مها استغربت ( يوه شنو صاير له ) : طيب سوري انا رايحة المشغل والخياط عشان اطلع مريولي الثاني وبعطيه لينا..
نواف يحك ذقنه : اممم طيب لا تتأخرون وايه صح مع منو بترجعون؟


البارت الخامس عشر ..

لينا : مع التاكسي
نواف ( انتي منو حاجاج ) : اها زين بحفظ الله
بصالة البلياردو دق جوال عبدالرحمن : الوو.. هلا والله خالتي ... لا خالتي لينا بخير ... ما تقدر ترجع لكم نفسيتها زفت ... افا عليك خالتي لينا احطها بعيوني .... الحين هي ببيت صديقتها ... مادري والله بس الظاهر اسمها مها ... لا تخافين خالتي بحطها بعيوني ... مع السلامة..
ببيت ام تركي ..
ملاك : ها ماما شخبارها لينا ؟
ام تركي : الحمدلله بخير وماشاء الله عليه عبدالرحمن رجال ويعتمد عليه منيب خايفة دامها بايد امينه
عبير : لا ماما هي بأيد مها
هند : اقول مو وقت ضحك اذلفي غرفتك بكرة مدرسة
ملاك شافت ساعتها وتوترت : ماما الحين انا بطلع عندي موعد مع اروى
هند خافت و راحت غرفتها ع طول قفلت الباب وجلست ع سريرها تدور واحد من الارقام واخيرا لقته بين زحمة الارقام ودقت بدون تردد
بالمشغل..


لينا : ايوه كذا حلو بس قصريه واجد من تحت بس خلي الغرة ايوه كذاا حلو سبايكي..
ريم : ليونا جوالك يدق
لينا خذت جوالها وردت بدون ما تشوف الرقم : خير ..... مين.؟.. هنــد ... شصايرر ليه تصيحين ؟.... اها طيب وبأي مجمع بتقابله ؟.. الظهران !..اوكي اوكي شوي ورايحة ... لا تخافين بدبر الموضوع عدل ... يلا باي..
ريم : شصايرر ؟
لينا : وااو يالدوبا كانك ولد .. المهم ماعندي وقت بسرعة نادي مها وتعالو برا
ريم : اوكي
لينا طلعت برا وما تدري من يوديها مجمع الظهران شافت رقم اشتاقت له وقررت تدق مالها غيره بس لا لازم يعرف غلطه ادق ع حمني اصرف لي بعد رنتين رد عليها : هلا والله حمني ابيك ضروري وبسرعة تجي مشغل قصر الكرستال اوكي ؟ مشكووور ما تقصر بس ياليت تعجل ..وقفلت
ريم : لينوو من تكلمين ؟
لينا : اولا انا الحين بوي يعني لا تسميني لينا قولي تروكي
ريم : من عيوني ياتروكي بس من اللي بالجوال ؟
لينا : دحووم من يعني
مها : متأكد؟؟
لينا : اكيد من بكلم مثلا اخوك الغبي
مها : لينـ..قصدي تركي ما ارضا تقول جذي عن اخوي
لينا : طيب اسفين الا اقول ميها شسمك وانتي ياريم
مها : انا جرااح
لينا : حمدالله والشكر وانتي يا ريمو
ريم : اممم شرايكم بكلاش ؟
لينا : خقق ياكلاش بس مها اسمك يرفع الضغط هههه
مها عطتها نظرة خوفتها
لينا : امززح امزح بعد عمري جراح ههههههههه
ريم او كلاش : اقول تركي مو كأن هذي سيارة دحوم
تروك : أي صح يلا تعالو
لينا او من الحين تركي فتح الباب ودخل
ووراه جراح وكلاش .
عبدالرحمن يطالعهم مستغرب فاتحين العباية وشعورهم غير شكل
تركي : شفيك حمني يلا حررك
عبدالرحمن : هاا أي حاضر وين تبين تروحين ليونا
تركي تضايقت : اولا اسمي تركي لينا حقتك تبخرت
عبدالرحمن انصدم ( لهالدرجة كلام بنت خالتي ملاك أثر فيها وصارت كذاا !! ) : اوكي ليو..تركي ع وين ؟
لينا انبسطت : مجمع الظهران بليز بس قبل نبي اقرب محل رياضة مو صح كلاش وجراح " شددت ع اساميهم "
كلاش وجراح : اييه
لينا حبست ضحكتها ع اشكالهم صايرين تحفف
وقفو عند اقرب محل رياضة
تركي لصاحب المحل : ياهووه عطني بلوزة الاتحاد رقم 9 هااه ؟ بس اسمع ابيها واسعة شوي


البياع : حاضر تكرمي دئايئ بس
جراح : هييه وين ذالف وييب وياك تيشيرت اسبانيا رقم 7
البياع : حاض...
قاطعه كلاش : رقم 11 العراق الله لا يهينك
البياع مستغرب من اشكالهم : اه حاضر تواني وجايكم
لينا تطالع عبدالرحمن الي فوق راسه علامة تعجب وتبتسم باستهزاء
عبدالرحمن ( شفييك يا عبدالرحمن صحصح تشوف حبيبت قلبك تسترجل وساكت لها بس شتقوول لها يمكن تزعل وزعلها غالي عليك يارب ساعدني )
تركي : مشكور ع التيشيرتات بس ما عندك بالمحل غرفة قياس ؟
البايع ابتسم: امبلا هونيك
مها وبحركات طفولية : لينووه عطيني تيشيرتي اناا البس اول
لينا : اقوول جراحوه بلا حركات بزرنه انا اول يعني انا
شوي يسمعون غرفة القياس تتقفل
لينا ومها : شفتي كله منك ريم دخلت
عبدالرحمن ضحك غصب عنه ع حركاتهم :هههههههههههههههههههههههههه
لينا ( وجع فشلتنا مها ) كانت بتقول له ما في شي يضحك بس خافت يسحب عليهم ويروح
كلاش طلعت ورمت عبايتها ع راعي المحل : خذها لبنتك هههههههههههاي
لينا تطالعها مبهورة صايرة كأنها ولد صدق مع السبايكي والنظارة الشمسية
لينا دخلت بعد ريم وبعدها مها ..
اوصف لكم اشكالهم..
لينا كانت لابسة تيشيرت الاتحاد مع بنطلون اسوود طيحني ولفت ع يدها شرايط اسود واصفر ولبست جزمة سبورت وانتو بكرامة
مها خلت شعرها البني كدشش وحاطة نظارة شمسية سودا فوق شعرها وبنطلون جينز موديله كأن احد مشققه ومعفس و جزمة ( تكرمون ) سبورت احمر فسفوري ..
ريم وصفت لكم شكلها قبل
عبدالرحمن يطالعهم مستغرب كأنهم الاولاد وهو البنت ( معقووولة تصير حبيبتي كذااا )
تركي ضخمت صوتها : لو سمحت عبدالرحمن ودنا مجمع الظهران
عبدالرحمن مايدري من وين جاته الشجاعة صرخ عليها وكل اللي بالمحل سمعوه : هبللله انتي هبلة تطلعين بذا الشكل قدام الله وخلقه يلا لبسي عبايتك ونقابك انتي والزبايل اللي معك مجنوون انا اركب ناس كذا بسيارتي
لينا استغربت وكانت بتبكي حبست دموعها وقالت : شوف عاد حمني اذا لي خاطر عندك بلبس العباية وبفتحها بس نقاب لا
عبدالرحمن عصب منها وكرهها بهذي اللحظة : ما اقول غير تفوووو عليك وعلى اشكالك انا غلطان حبيت وحدة مثلك بس علمتيني درس ما انساه من برا هالله هالله ومن داخل يعلم الله طلع من المحل وساق سيارته بسرعة جنونيية وترك لينا بحيرتها..
البارت السادس عششر والاخيير الجزء الاول..
لينا ما تبي تصير ضعيفة قدام صديقاتها : يوه شفيكم واقفين كذا تطالعوني يلا تحركو ما عليكم منه هذا واحد معقد
ريم : لينا بس معه حق والله بديت اخاف شوفي الساعة كم واحنا لوحدنا هنا مافيه غير احنا والشايب اللي هناك
مها : أي والله صج بس خلاص دامنا قررنا شي نكمله وماعلينا من الناس
لينا بنبرة حادة : كلاااش وش اللي اكتشفته ؟
ريم استغربت سؤالها : ليـه ؟
لينا وبعصبية : جاوبييني
ريم وهي مرتبكة : اكتشفت ان ريماس الي يكلمها معاذ اخت فيصل زوج مشاعل
لينا : لا والله احاول اصدقك ع العموم بمشيها لك هالمرة لان ما عندي وقت
مها : امبييييييييه هااي سيارة اخوي نواف شكله بيدش المحل
لينا حطت يدها ع فمها : امااااااا ومن ذا اللي معاه ؟
ريم : لحظة هذا اللي معه مو كأنه من شلة متعب وسعود وجهاد المتخلفين
مها : ايي ايي هاي جهاد
نواف دخل المحل معصب ومعاه جهاد
نروح لمجمع الظهران ..
اروى كانت متلثمة وتمشي ميتة من الخوف : ملاك الله يقطع ابليسك بديت اخاف
ملاك فاتحة عبايتها ولابسة طرحتها باهمال : وش اللي تخافين منه .. شوفيه شوفيه يخقق واقف عند كافي اوتاكوشي
اروى :طيب اخليكم على راحتكم انا ...
سحبتها ملاك : تعااالي وين رايحة والله ياويلك امشي انا قايلتله بجي مع بنت خالتي
اروى : طيب الله يعين
ملاك : فتحي اللثمة فشلتينا
اروى تتلفت خايفة : طيب فتحتها يلا امشي
ملاك راحت لعند سيف وجلست : مساء الخير سيوفي
سيف كان منشغل بالايفون وما انتبه لها وهو يعدل شماغه : هلا هلا ملوكة مساء الورد ااه بمووت وش هالجمال تسحريين قريتي ع نفسك ؟ اخاف اصكك عين
ملاك بدلع : هههه تسلم وانت احلا وعطت اروى نظرة يعني اجلسي
اروى جلست : السـ...لام عل..ي..كم
سيف : وعليكم السلام ياهلا ياهلا شخبارك ملوكة وانتي يا...
اروى : شوق
سيف : اخباركم ملوكتي وشوق ؟
ملاك حبست ضحكتها : بخير حبيبي انت طمنني عنك
اروى ( والله من شفت وجهك وانا مو بخير ) : هاا انا مو تمام قصدي تمام الحمدلله
سيف : الله يديمها عليك ملوكة ونتي شواقة عسى ماشر ؟
اروى : لا ماشر بس تعبانة شوي
سيف : اها طيب ملوكة قلبي شتشربين ؟
ملاك واروى : هوت تشكلت
سيف ( هههه هوت تشكلت هاا ياحليلك بس وانتي يا اروى مصدقة نفسك قال شوق قال ) : من عيووني فديتكم
ملاك : فشلتيناا قدام الرجال
اروى : ملاك صراحة احس انه ناوي ع شي قومي نهرب
ملاك : لا ياحبيبتي روحي انتي
نرجع لمحل السبورت ..
نواف بعصبية وعينه على لينا : شووف .. شوووف خواتنا شمسوين بنفسهم
لينا استغربت ( خواتناا !! شيقصد ومن هي اخت جهاد المغازلجي ) همست لريم : رييم شسالفة ؟
ريم بس كانت تبكي لانها تدري بكل شي : مادري مادري
جهاد كان واقف مصدوم ما يدري أي وحدة منهم اخته بس كلهم كأنهم اولاد مو بنات : أي وحدة فيهم ؟
نواف اللي عمرره ما عصب يعصب الحين وقدام الكل : هااااذييي ( ويأشر ع لينا )
لينا من الصدمة طاحت ع الارض ( معقووولة هذاا يصير اخوووي معقولة عندي اخوو ما اصددق وميين ؟ جهااد اكبر مغازلجي بالمملكة )
مها كانت ترتجف من الخوف وبنفس الوقت مصدوومة ( مين علم اخووي ان احنا هنا شدراااه !! عبدالرحمن ! لالا ما يسويها )
ريم كانت تخفف عن لينا : حبيبتي حاسة فيك وهذا اللي انا اكتشفته ان جهاد اخوك لانه يشبهك بكلل شي حتى طريقة كلامك ويوم سئلته عن اهله قال انهم ماتو وقال انه فرنسي وما عنده الا اخت اسمها لانا وكان نواف مع جهاد هذيك الساعة وسمع كل شي وكان يدري ان صديقة اخته هي اخت صديقه سامحيني لاني ما قلتلك سامحيني حبيبتي
لينا سمعت حكي ريم وحست براحة غريبة وطالعت ريم مبتسمة
ريم استغربت حسبتها بتنفجر من البكي بس شافتها ابتسمت
مها طالعت لينا مبتسمة واستغربت بس راحت لخوها نواف وقالت : اسفة نوافي سامحني واوعدك اني ارجع زي ما كنت اسفة حييل
نواف تحولت ملامحة من عصبية لفرحة وضمها : حبيبتي انتي والله لو انج ما قلتي جذي جان ذبحتج هههههه
لينا راحت تركض لجهاد مو مصدقة : جهااد انت اخوووي !!؟
جهاد ابتسم : انا نفسي مو مصدق ان الملاك هذاا يصير اختي ههههه
لينا : ترا استحي هههههه
ريم : اقوول هييه انتوو خلنا نطللع مت من الحرر بذا المحل
الكل : ههههههههههههه من جد يلا نطلع
لينا راحت مع جهاد
وريم ومها راحو مع نواف


بجهة ثانية عند ملاك ..
سيف كان ماسك الجوال ويكلم : اييه انتظرك يابو الشباب ( قفل سيف من اللي كان يكلمه ودق ع بو تركي )هلا هلا والله عمي يا مساء الخير وشخبارك ؟ مشكور ما تقصر بس تصدق اني اكلمك وانا منصدم ... أي والله .. تعال مجمع الظهران شف بنتك وبنت خالتها شافوني جالس ع الطاولة جلسو معي استغفرالله مو راضيين يقومون... انتظرك باي ..
سكر من بو تركي وهو يضحك بخبث رجع لملاك واروى وبأيده الهوت تشكلت
ملاك : شفيك حبيبي تأخرت ؟
سيف : مافي شي حبيبتي بس كان زحمة فديتك
ملاك : وانت ما طلبتلك ؟
سيف : لا والله شبعان فديتك
اروى : تبي اطلبلك ؟
سيف : لا بعد عمري ارو..شوق مابي اتعبك
اروى وملاك يشربون الهوت تشكلت بصمت
ملاك : سيوفي غيرت رقمي تبي الجديد ؟
سيف لمح بو تركي وجنبه عبدالرحمن وابتسم بخبث وما تكلم
بو تركي قرب من الطاولة عشان يتأكد بس للاسف كان سيف صادق بكلامه
ملاك ( السكوت علامة الرضا ): اوك حبيبي خذ رقمي .............
اروى : واذا تبي رقمي خذه ..........
بو تركي انصصصدم : اياا قليلة الادب ما تسستحيييين ع وجهك
ملاك طاح منها الهوت تشكلت وانكسر الكوب : يباا بس انا كنت
بو تركي : كنتي شنوووووو
اروى خافت وقامت بتهرب بس لقت بوجهها عبدالرحمن والشرار بعينه
عبدالرحمن عطاها كف مررة قوي: ياحما...... اللي فيني مكفيني تجيين تفسقيين وتصيعين بالمجمعات وتزيدين علي الله لا يسامحك دنيا ولا اخرررة لعنت الله علييك يالعاتية
اروى صاحت بقووة : عبدالرحمن والله ان هذي ملاك اللي سحبتني والله
عبدالرحمن سحبها من شعرها : اطلعي بس اطلعي فشلتينا الله يستر عليك اطلعيي اعوذبالله من الشيطان




البارت السادس عشر والاخير الجزء الثاني ..

بو تركي : اااه قلبييي ينزغني ااااه وطاح من طوله ع المجمع
ملاك تصييح: يبــــه قووم يبببه وغلااااتك قوم والله ما اعيدها يبه انا ابييك لا تروح مني يببه دخييلك لا تروح
سيف كان يطالعهم من بعيد ويضحك قرب من ملاك وقال : زي ما ابووك هذاا ذبح ابووي بيده المجررم الفاسق وباق حلاله كلله الحين انا ذبحت ابووك وانتقمت لابوي عيشي ياملاك اللي عشته 3 سنين عشتها متعذذب جربي جربي مو خاسرة شي ههههههههههههاي
ملاك طالعت سيف وعيونها غرقانة : وانا شذنبي اعيش بدون ابو شذنبي
سيف : وانا بعد شذنبي؟ ههههههاي يلا خل امك تلحق ابووك اذا درت بخبر موته
ملاك : ياحقييير يانذذذل
سيف طلع برا المجمع وخل ملاك لحالها
ما اقدر اوصف حالها الا بهذي الابيات
عرفت ان الهوى كذبوأماني!
خذاني الشوق والحبالحقيقي
لذاك اللي عقب ودهجفاني!
نساني للأسف في عزضيقي
وأنا في غمرة جراحيأعاني!
بعد 3 سنين بفرنسا ..
جهاد كان قاعد ع الكنبة ويفكر
لينا راجعة من الجامعة: شفيك جوجو شتفكر فيه ؟
جهاد ما انتبه انها رجعت : ياهلا بليوونه ياهلا نورتي الشقة عندي لك خبرر بمليوون
لينا : وجهك يبشر بالخييرر قوول سمعنا
جهااد: اميييي
لينا شهقت : ماما ماتت شمجيب طاريها !!
جهاد : لا امي ما ماتت صدقيني امي موجودة
لينا : ماااااااااااااام عايشششة ما اصصدددق واخيراااا بيصير عندي ام تخاف علي واذا مرضت تعطيني الدوا وتسهر معاي
جهاد : يلا قومي نروح لها بيتها بجنب بيت مس روسي
لينا سجدت سجود شكر : الحمدلله لك يارب ..
نروح لاحد البيوت بأحد الاحياء الراقية بالدمام
كانت العايلة جالسة ع طاولة الطعام وياكلون
سارة : مامااا ردائة ( ماما رضاعة )
من تتوقعون هي الام ؟..
ملااااك ..: من عيوني ثواني واجيب لك الرضاعة (وناظرت زوجها ) سيف حبيبي انتبه ع سوسو
سيف : تامرين امر يالغالية
وبجهة ثانية عند عبدالرحمن واروى ..
عبدالرحمن : اراوي ودي اتزوج لينا اكثر بنت حبيتها بحياتي ..
اروى : محترمة والنعم فيها والله بس قالتلي ما تبي تتزوج سعودي
عبدالرحمن اخذ نفس طويل : وانا منيب متزوج اجل
اروى : خيييييييرر ..
نروح للواجهة البحرية بالخبرر..
كان قاعد على كرسي متحرك ويطالع البحر يتمنى لو ان البحر خذاه ولا خان حبيبته بيوم من الايام وراح مع بنت بالسيارة والله عاقبه وشل رجله وماتت البنت اللي معاه ..
تنهد فارس تنهيدة طويلة : ويينك يالينا وينك رجعي لي انا اسسف صدقيني اسف رجعيلي ابيك ابييييك
وبواحد من احياء الكويت الحبيبة حييث يسكنون ..
ريم : مهااااااا اناا اللي اليوم بطبخ لنوافي حبيبي ومعاذ زوجك
مها : لالا والله حلووه هاي لا حبيبتي انا اللي بطبخ لمعووذي حبيبي ونافوه مالج مب على كيفج
ريم : ايي صح ماقلتلك ليونه صديقتنا طلعت امها عايشة
مها : امبييه جذااابة وااي اشتقت لها الله يوفقها بدراستها بعد عمري اكيد مستانسة
نرجع لفرنسا ...
لينا : وبقووووة مستانسة ااه بس متى اشوف مامي
جهاد : من جد نفسي اشوف شكلها تحمست
لينا : لا حول ولا قوة الا بالله شوف العجوز انصدمت بالسيارة ان شاء الله ما صار لها شي
جهاد : الله يسستر عساها بخير .. السيارات خطررة والله مو عدل يخلون عجوز لحالها تقطع الشارع
لينا : ياربي ما يطاوعني قلبي ابي اروح اشوفها
جهاد : يلا نروح
ومشو لحد الحادث
لينا : تعال بسئل المحقق شسمها
جهاد : لا انا بسئله انتي انتظري هنا
لينا : اوك
وبعد فترة رجع جهاد وهو يشاهق ويبكي
لينا خافت : جهااد شساالفة وجهك ما يبشر بالخيرر
جهاد : امييي .. اميي هي اللي بالحادث اسمها اشلي وعندها ولد وبنت روبرت ولانا
لينا انفجرت بالبكي : لالالالالالا ما اصصصصدق ابي اميييييييييييييي ما اصدددددق جهاااد تكفى مو وقت مززح جهاد قول انك تمزززح اااااااه يا ماما ابييييييييييييييك وراحت لاشلي تركضض مسكت يدها وكانت كلها دم : ماااما انتي حية صح قولي ايييه ماما شفييك تكلمي ماااماا بليييز تكلمي انا احبك مالي غيررك ماما لا تروحين وتخليني لا تروحيييين ماما لييه ما فتحتي لي حضنك ماما شفييك ردي علييي ماامااااااااااا ماامااااااا مااامااا مااماا ماما
جهاد كان يطالع لينا ومييت من الصياح والكل متأثرر بالمشهد ..
سمعت باليتيم اللي قدام عينه تموت أمه
يناظر ولا يقدر يبرر دمعة الشفقان
يصرخ خذي روحي بس خليك يايمه
وتموت ويعاني مع الذكرى ألم واحزان
هذا هو احساسي والله يخلي لكل انسان

واخيرا خلصت روايتنا وان شاء الله كانت خفيفة وحلوة..
ونالت اعجابكم ..


تجميع
شموووووخهــ


تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • غير معرف 16 أكتوبر 2022 في 10:04 ص

    رائعه

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -