بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -5

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -5

فـــي مارينــا مـول ..
تــوزعـــو وكــل واحد دخل من بــوابه ..وأتفقــو على مكــان يشوفون بعــض فيه
الريم بهمس حق ساره : ســوير تدرين في السياره وش ســوه بندر
ساره : شنــو ..؟
الريم : كــان يكلــم بنت بالجــوال وانـا كنت جالسه جنبـه وصوتها واضح اشوي تقوله حياتي
ساره تحمست : وهو يعطيها وجهه ؟؟
الريم : هــو اللي متصــل عليها
ساره : كـــــذابه
الريم : وربــي كلنا في السياره استغربنا
ساره : لحظه انتي تقصدين بندر اخوي ..؟
الريم : لا ولد عمــي
ساره : دوبـــه حسبته أخــوي
الريم : سوير لا تستهبلــين علي
ساره : يعني بندر أخــوي
الريم بعصبيه : وفـــي غيــره يعني
ساره تــرمش بقــوه وفاتحه فمها
الريم : ساره وش فيك
ساره : قاعده استوعب
الريم : وكذا الناس يستوعبــون
تــوها ساره بتتكلم بس جالهم صــوت فيصل من وراء وهو يقول
" يــلا انتي وياها تمشون على بيــض "
الياس : بــروح أشتـري لي شـيء منو يجي معاي ..؟
فيصل : انـا والله ودي اجـي بس اخاف يحسبـوني خويك
: ههههههههههههه
الياس بعصبيــه : فيصـــل خــلاص عـاد
فيصل وهو يغمز : شــدعوه زعلت امزح معـك
الياس : لا أحد يمــزح معاي كذا أنـا خلاص بســوي عمليـــة تجميل
ساره : إييي الياس وش رايك تعطيني عدستك العسليــه واعطيك عدستي السـوداء وشعرك الأشقر واعطيك شعري الاسود
الياس : واللــه لـو يصير مارفضت
تركي : هههههه ماعليك منهم ترى هم غيرانين منك علشانك أشــقر وأحلى منهم
الياس يغير الموضوع : طــيب يلا منو بجـي معاي ولا اروح الحـالي ..؟
تركي : انـا بجي
مساعد : لا انت خلك بكلمك في موضوع
فيصل : خـلاص اليــوس انا بروح معاك
الياس : لا تجــي خلاص بروح الحــالي
فيصل : تعـــال لا تتزعيـل علينا والله تصير بنت جد الحين
ضحك اليــاس على فيصــل ومشـــى ..
فــي فـــرنســا .. عـــند بــو بــدر .." سلطان "
جــالس مع واحد أسمه بـو عبد الله " مـاهر "
بـو عبد الله : أنـا راح اتنــازل عن القضيــه وعن الفلـوس بس عندي شــرط واحد
بو بدر بفرحـه : شنـــو شرطك ...؟
بو عبد الله بخبث : تــزوجنـي وحــده من بنـــاتك
بو بدر ببتسامـــه : تـــم
بو عبد الله : اكبـر بنت عندك كم عمرها
بو بدر :فداء
بو عبد الله : عدد لي اسماء بناتك وعمارهم ..
بو بدر : فداء 24 وسن وجن توأم 22 اسيل 20 الريم و ساره 18
بـو عبد الله : ابي للي عمرها 20
بو بدر : اسيل ..؟!
بو عبد الله : إيــوا
بو بدر : بـ بس صغيره اخذ لك فداء اكبــر
بو عبد الله : وانا مابي الا اسيل واذا بنتك رفضـــت لك الحريـــه بأن تختار لي بنــت على كيفك
// // //
فيصل : انت الحين وش تبي
طلال وهو يناظر الياس : أبـي اتعرف
ارتبك اليـاس من نظراته حس قلــبه اشوي ويطلع من مكانه لف الجهه الثانيه
وقال فيصل : حيــاك الله أنـا فيصل وهذا اخـوي اليـاس
طـلال : طـيب وش رايكم نجلـس على طـاوله ونتعــرف أكثـر ..
جلســو على الطــاوله ونظرات طلال كلها حق اليــاس
واليــاس متوتر وكل أشــوي يلف وجهه
مد طــلال بطــاقه حق اليـاس : هذا رقمــي
ومد بطاقه ثانيه حق فيصل علشان لا يحـس بـ شيء : تفضل
طـلال : اتصلــو فيني علشان اسجــل ارقــامكم
اتصل فيصل قبــل ورن جــوال طـلال
فيصل : هذا رقمــي أنـا
طلال : اوكي وانت اليـاس اتصل
اتصــل اليــاس علــيه وهو مو مرتـــاح
أخــذ طـلال الرقم وسجــله " الحلو "
// // //
مساعد : تـركي
تركي : هـلا
مساعد : أنت كلم بنات وســـو اللي تبيـــه بس عاد مو قدام خــواتي بعدين بشوفون هالشيء عادي ويمــكن حتى اهم يكلمــون وإذا قلنا لهم شيء قالو حلال عليكم وحرام علينا
تركي : شدعـــوه مايســوون كذا بس انت تفكريك
مساعد : لا مو تفكيــري كذا أنـا نصحتك إنك ماتكلم قدام خـــواتي وهذا انت ســامع ..
تركي بملل : طيب طــيب
البنـات يتمشــون الحالهم ويســالفون
فداء : وجن وش فيك ساكته طول الوقت ماسمعت صــوتك
وجن : مشتـاقه حق بــدر أخـوي
وسن : يــاليت بــدر معانا
فداء : الله يفـــرج عنـــه
ساره : عاد من كثــر بدير مايطلع معانا كله بالشغل
الريم : تتوقعون صج هو تاجر مخدرات
وجن : ابوي يقول ان هو اعترف بس انا مستحيل اصدق
الريم : إيي صح يمــكن عذبــوه وخلــوه يكذب
وجن : طيب وش رايكم بكره نروح له زياره
وسن : ايواا اليوم احسن
فداء : لا شنـــو اليـــوم الحين بنرجع الساعه 8 ونص مـايمدي
يبتع


الســـاعه عشــر بعد مــارجعــو كلهم القصــر
وكــل واحد بغرفتـــــه ..
اليــاس من النــوع اللي مايسهر يعني الســـاعه تسع تشوفونه نــايم
بــس الحــين ماقــدر ينـــام ويفكــر بنظرات طــلال له
تــوه عيـــونه بتغمض واستسلمــت للـنوم
إلا قطــع نــومه رن جــواله ..
شاف المتصــل " طلال "
قلبـــه زاد طقــاته قط الجوال بالسرير وهو يبلع ريقـــه
مــو مرتــاح حـق طلال لــيه مايدري
يــوم شاف الجــوال لمـا الحين يــرن سحبـــه وضغط ع الأخضــر وهو سـاكت ...
طـلال : الــو
الياس : آآ لـ لو
طـلال : اليـاس مو ..؟!
الياس : إيـــوا
طلال : كيف حــالك ..؟
الياس : بخــير
طـلال : دووم مو يـوم
الياس : يدوم حــالك
طلال : صــوتك فيه شيء
الياس وهو يتحمحم : لا مافي شيء
طلال : نايم
الياس : كنت بنـــام
طلال : بــدري الحين الساعه عشـر
اليـاس : عارف بس انا ماحب اسهر يعنــي الساعه تسع نــايم
طلال : إييي أحســن علشــان صحتـــك مو حلــو السهر
الياس : ليــش انت ماتسهر ..؟
طلال : آممم أحيــاناً
ودخــلــو جـــو بالســـوالف إلى الســاعه 12 ..
عند الريــــــم ..
جــالسه ع لاب تــوب وفــاتحه المسن
حســت بطفــش وطفتـــه ونــزلت حق أختها ســاره تســولف معاها
عــند ســاره مستدحــه ع السرير وسرحـــانه ع الأخر
طقت الريم البــاب بس ماحست ســاره
وطقت وطقت ولاا حست قررت الريم تدخــل عليها
استغربت الريم من وضعها فاتحه عيــونها ومبتسمــه وتفكر ..!
قــربت منها واهي تناديها : ساره ...... ساره ..... علت صـوتها أكثــر ....: ســـــــاره
ساره بخرعــه : بسم الله وجـــع هذا انتي خرعتيني ماتحسين يعني قطعتي علي أحــلامي الورديه
الريم : بشـــنو تفكرين بســرعه بســرعه اعترفي
ساره : مافكر فــي شــيء
الريم واهي تغمز : علينــا من الصبح وانا اطق الباب واناديك مو حــاسه واخر شيء تقولين ماتفكرين في شــيء
ساره بغباء : والله ..! صار الصبح
الريم : أي صبــح تــوه الساعه 12 ياهبله
ساره : انتي تقولين من الصبح تطقين الباب
الريم : ههههههههههههه والله إنك فـــــي عــالم ثــاني
ساره فهمت : هــا ايي فهمــــت وش دراني عنك بعد
الريم : ههههه طيب مانتي قايله وش تفكرين فــيه
عدلت ســاره جلستها وقالت بحمــاس : الريم لا تخشين عني شيء تحبيــن ...!
الريم طلعت عيونها : هــا أنــا احب ههههاي ويني وين الحـــب بس ليش ليكون تحبـــين
ساره واهي منــزله راسها " يقال انها مستحيه " : أنــا احب
الريم تحمســـت : وللــــــه منو هذا ..؟! عفيـــه قولي لي
ساره : شخــص ماتتوقعينه
الريم : انــا اعرفه ؟؟ طيب هو يعرفك يعني ؟؟
ساره : يــاهبله هو ولد عمي كيف مايعرفني
الريم : جـــــــد والله أي واحد أولاد عمي كثــار
ساره : ريـــان
الريم : هـــــــا من جدك ريـــان كيف وشلوون وليش هو بالذات
ساره : أشــوي اشووي علي وانـا بقولك الســالفه
الريم : بســـرعه بســرعه الحين تقولين لي الســالفه كلها من الألف إلى اليــاء
ساره : اي الف وأي ياء ترى هو مايدري عنــي إني احبه ياهبله
الريم : إيي طيب قــولي لي كيف حبتيـــه
ساره : تذكرين قبل خمس شهور يــ..
قاطعتها الريم : وجــع صار لك خمس شهور تحبيـــنه
ساره : اكمل ولا اسكت
الريم : كملي كملي
ساره : يوم نروح المزرعه مع أعمامي كنت أمشــي وصدمتــه بالغلط وكنت مو لابسه غطا وهو قام يطالع وانا اطالع تخيلي عيوني بعيونه بعدين حسيت واستحيت على وجهــي وانحشت ولـ يومك وانا احبــه
الريم : يـا حركــات أنتي ..
// // //
تركي : والله يارحيل ماودي اسـافر واخليك بس غصب عنــي
رحيل واهي تصيح : تـركي انا احبك
تركــي مصــدوم وفــاتح فمـــه وكأن أول مره بنت تقـــوله أحبك
شعـــورهـ لا يــوصف سمــع كلمة" أحبك " من مــلاين البنـــات
بس كــانت من رحيـــل غير غير عنهم كلهم
هالكلمـــة هزت كيـــانه ...
وخــاصه إن كـانت رحيل تصيـــح وقالتها من قـــلب
أرتـــبك مو عــارف شـــنو يســـوي
رحيــل تصيح جنبـــه وهو مو قادر يســـوي شــيء
وده يضمــها وده يمســـح دموعها وده و وده .....
بــس مايقدر ، ضــم بنــات ومسك بنــات
بــس رحيــل مستحيل يأذيها فــي شــيء
تمنى إن عنــده قـــوه ويوقف في وجه ابــوه ويقــوله " ماراح اسافر واترك رحيل "
تمنـــى إن يهربهــا معـــاه فـي كنــدا
بـــس كــل هذا صــعب
قــال وهو ملهــوف : رحـــيل ....
سكــت وهو مو عارف وش يقــول
بــلع ريقــه بـ صعوبه : لا تصيحين
رفعت رحيـل راسها وهدئت نــوعاً ما : تـركي
مــد تركـي يدهـ لخدها وقبــل لا يلمسها نــزلها
وده يمســـح أثــار دموعها اللي فــي خدها
بــس ماعنده جراءه إن يســوي لها أي شــيء
يــده تــرتجف ضغط على إيــده بقــوه وقال : أمســحي دموعك
مسحت دمــوعها لــكن سرعــان ماتجدد
تركي : رحيل تكفــين لا تصيحين والله ماتحمل أشــوف دموعك دمــوعك غـــاليه أمسحيها
حــاولت تمســـح دموعها اللي مو راضي يــوقف
بــس كــانت تصيح من قـــلب
تــركي بــسافر بعد 14 يـــوم
هــي راح تضــيع بــدونه وين بتعيــش وين ترُوح
والاهم من هــذا إنها تحبــــه يعني مستحيــل تعيــش بــدونه
كــل ماتذكرت إن بســافر ويتركها تــرجع تصيـــح
تركي : رحــيل لا تصيحين خــلاص والله قطعتي قلــبي
كــلام تــركي كــان يخليها تصيح أكثــر وأكثــر
طبـــت فـــي صــدره وأهــي شهقاتها تتعــالى
أنصــدم تــركي من حركــتها
وده يضمهــا ويدخلهـا أنفــاسه
ووده يبعدهـــا عنــــه
هــو يعــرف نفســـه إن ظلت رحيـــل كذا على صــدره
يمـــكن يســوي لهـا شــيء يزعجهــا
بــس مو قادر يبعدهــا عنه
وبـــين شهقات رحيل سمعها تقــول : لا تتركني
مــاقدر يتحمــــل قــرر ينسحب منها بـهدوء
ويتــرك الشقـــــه ... وبين مــاهو ينسحــب
انطقت رحيل مره ثانيه : تكفى تركي لا تسافر خذني معاك والله ماعيــش بدونك
غيـــر قـــراره وضمهــا أكثـــر على صدره
ماقدر يتحمــل رجواتها وشهقاتها
مسح على راسها وقال : أوعــــدك والله ماراح اتركك بــاخذك معـــاي بس لا تصيحين والله قطعتـي قلــبي
وإن الحين صيحتي بطــلع من الشقـــه وبتركك الحالك ماقدر اشــوفك كذا
انسحبت منه عــلى طــول ومسحــت دمـــوعها
انحــرجت من حركتها الغيــر مقصـــوده
ماتدري كــيف طبت عليــه كذا ماحست في نفسها
ركضـــت وراحت دورة المياه " وانتو بكرامه "
أمـا تركي ابتسم وطلع من الشقـــه
// // //
فـي يـــوم ثــــاني وصــل بــو بـدر لـ أراضي السعــوديه
بـ ســلامه..
فـــي الحديقــه على طــاولة الغداء ...
وقبــل لا يوصــل الغداء من الخدامات تحمحم بــو بدر
والتفت الــكل علــيه : عندي لكم موضوع مهم يخصكم كلكم والاهم انتي يا اسيل
التفتت اسيل على اخوها بسيل ورجعت لفت على ابوها : أنــا ...!
بو بدر : أمــس كلمني واحد وخــطب مني اسيل
شهـق الكــل بـ فرحه حق اختهم اسيل
امـا اسيل انصدمــت بقـــوه خطــاب وجايين لها ...!
أصـــلا هي عمرها مافكرت إنها تتزوج أو حتى تحــب
هــي كل همها الونـــاسه واللعب و الهبــال والكشخــه
كمــل بو بدر وهو متجاهلهم : طبعا انا من ناحيتي وافقت بس الراي الأول والاخيـر حق اسيل وش قلتي يا اسيل
بسيل نــط : يبــا بس بسألك سؤال ..؟
بو بدر : شنو..؟
بسيل : يعني كيف تبي اسيل تـرد واهي ماتدري منو هذا اللي خطبها ولا حتى أسمــه
بو بدر : اللي خطبها بــو عبد الله
ام فراس : بو عبد الله هذا اللي يشتغـل معاك ..؟
بو بدر ببرود : إييي وش فيه ...؟
ام فراس : بس هذا كبــرك
بسيل : كبــر ابوي .......!
بو بدر بحده : انا قلت الراي الأول والاخير حق اسيل مابي اي تدخـــل حتى انتي يـ أم فراس الرجال صحيح كبير بس ماينعاب وعــنــده فلــوس وخير ...! بس هم أرجع واقول الراي الأول والأخير حق اسيل
ام فراس بخبث : لا ان شاء الله اسيل موافقه
اسيــل ساكتــه مصــدومه معقــوله يــاخذون رايي اصلا المفروض يرفضــونه
قبـــل لا أتكلــــم
بو بدر : صح كلام امك يا اسيل
بسيل بصـوت صغير : اسيل ردي قولي لا
بــس مازالت اسيل ســـاكته مو عــارفه شنــو تقول
الي تعرفه بــس إنها مستحيل تتزوجه
ام فراس : لا ان شاء الله موافقه والسكوت عـلامة الرضا ودام عنده فلــوس وخير ماينعاب
مـاتحملت اسيل كـــلام أمها اللي بتبيعها علشــان فلـــوس
قــامت من على الطـــاوله ودخــلت القصــر
وقام بســيل بـ يلحقها بس وقفــه صــوت ابوه : بسيل خلــك مكانك ماحد له شغل
نــزل راسه وجلــس مكانـــه ..
وجــابو الخــدم الغدا
وكلهم مالهم نفـــس حق الأكــل
طبعا ماعدا بو بدر وحريـــــــمه ..
بــعد الغداء الــكل قــام وراح دورهـ ..
ساره: يــاربي ابي اروح عند اسيل ياقلبي عسى امها ماتغصبها
تركي : لا دام ابوي قال الراي الأول والاخير حق اسيل يعني مستحيل احد يقدر يغصبها
مساعد : واكيد بسيل بـ يوقف في وجه أمــه مستحيل يخلي اسيل تتزوج واحد كبر ابوي
ساره : اصلا ماتوقعت ابوي يهمه الفلــوس كذا وبعدين احنا مو فقراء الخيــر واجد عندنا
تركي : الله يهديـــهم
ساره : هو عــنده أولاد ..؟
مساعد : إييي عنده
تركي : جد تعرف احد منهم
ساره : ليش وش ناوي تسوي بعد
تركي : ماراح اسوي شيء بس ابي اعرفهم
مساعد : عنده عبد الله و عنده سيف وعنده عبير
خلــونا نبعد عن ســالفة اسيل وخطبتها أشــوي ..
ونــروح عــند غــرفة اليــاس .. اللي صــار مدمن طــلال ..!!!
طلال : وش رايك أشــوفك اليـــوم
الياس : أوكــي خــلآص وين نشــوف بعض ..؟
طلال : أنـا بمر عليك ونروح شقتــي
الياس : شقتك لا خلنــا نتمشى اشوي وانا عازمك على حسابي
طلال : ايي بعد الشقـــه نروح نتعشى
الياس : أوكي
سـكر اليــاس منـــه وهو فــرحــان أول ماشاف طـلال كــان في مارينا
وكان اليوم اللي تعرف عليه واليوم بـشوفه وهو يعرفه وبســولف معاه
.. ضحــك على نفســه
كيف في البدايه مارتاح لـــه والحين فــرحان إن بشـــوفه ..
راح جهـــة المرايا
ويتأمل شعــره الطويل الأشقر اللي يوصل لـ رقبتــه ومدرجه تدرجــات خفـيفه
ويتأمل عيـونه العسليـــه الفاتحه .. وشفايفه الورديــه
وجسمــه الضعيف واللي يشــوفه يقــول هذا عمره 17 ..
" مدري اقصــر شعري ولا أخليـــه كذا بــاخذ راي طــلال وبشــوف شنــو يقول "
ابتســـم وأخذ الجــل ورجع شعــره على وراء
وراح جهــة دولاب المــلابس و أختار له جينز بـوني مع بلــوزه بـوني أفتح من الجينز وفــيه كلمــات
بالأنجليــزيه بـ لون البـوني الاغمق ..
ناظر شكلـــه بالمرايا وابتسم بـ رضا وطلـــع
قابل بطريقه تـركي أخــوه ..
تركي : أوه كــاشخ
الياس : انت وش جابك هنا ترى أبــوي بغرفته
تركي : ياخي زهقت الحــالي قلت بصعد
الياس : انزل قبل لا يجي أبــوي
تركي : قبـل قولي وين طـالع
الياس : بروح مع طــلال
تركي : ومنو هذا طلال
الياس : واحد توني متعرف عليـــه
تركي : أهـــا طــيب أنزل غرفتـــي شريت عطــر جديد وابي رايك فيه
الياس : يــوه تركي والله إنك فاضي
تركي وهو يسحب يــده: أشــوي بــس
نــزلو تحت ودخلـــو غــرفة تــركي ..
الياس : ياليت بس أخــواني يجــون غرفتك ويشوفون من البنت عــدل انا ولا انت
تركي وهو يدور العطر : وش فيها غرفتي
الياس : كانها غرفة بنات ع الكريمات والعطورات اللي عندك
تركي : لا يكثــر بــس .... مد يده ...: شمــه
اخــذه الياس وهو يشمه : وااااااو يجنن
تركي : والله حلـــو ...؟
الياس : ريحــته هــادئه
تركي وهو يسحب الياس عنده : تعــال
أخذ العطر ورشــه على الياس من فــوق لتحت
الياس وهو يكح : بس يلعنك دخلــته في خشمي
تركي : هههههههه
رن جــوال الياس وطــلع الياس من القصــر وركــب سيارة طــلال ..
اللي مجرد ماركب السياره تنشرت ريحــة العطر في كــل مكــان
قــرب طـلال من الياس وهو يشمـــه
تــوتر الياس من حركـــته ... اللي يشــوفهم على طــول بـ فهمون غــلط
طلال وهو مخدر : يجنن ريحته شنو اسمه
الياس : مــدري هذا عطر أخــوي تركي ..
طلال وهو يغمز : كــل يوم حط لك منه
ابتسم اليــاس ولف وجهه على جهة الشباك يتأمل النــاس ..
وصلــــو العمــاره اللي بينهم شقـــة طــلال ..
نزلو من السياره وهم يمشـــون
سحــب طلال يــد الياس ومشــو مع بعض ..
ودخلـــو الشقــــه ..
طلال وهو يقفل الباب : ارتاح بجيب لك شيء تشــربه
جلــس الياس ع الكنبـــه وتسند وهو يتأمل المكــان
على إن المكان مو ذاك الزود بــس الياس يتأمل المكان اللي جالس فيه ^_^
رجـــع طــلال وبـيده مــاي .. وحطه ع الطــاوله وجلـس جنب الياس ..
تــوه الياس بـ يمد يده ع المــاي .. إلا طــلال سحب يــده وأخذ الماي : أنا بشربك
بــدت دقــات قلـب الياس تســرع وفتح فمــه بهـدوء
ودخــل طلال الكاس وشــرب الياس اشوي ..
طلال : ماراح تشربني ..؟
اخذ الياس الكــاس وشربه
وبعدهــا قــرب طــلال من الياس وصار يتأملـــه مــده طــويله
وحــط راسه على حضن الياس وهو يتأمله من فــوق
و حط يــده على خــد الياس وهو يقول : احبــــك
فــي البدايه اليــاس كان خــايف من حركــات طــلال ..
بس بعد أحبـــك خــق حتى عيـــونه بدت تغمــض
وحـــس بـدوخه كبيــــره
قــام طــلال بخــوف وقـرب من الياس : الياس الياس
الياس : هلا
طلال : وش فيك ..؟
الياس : لا بس جات لي دوخه اشوي وراحت وش قلت من اشوي ماسمعت
" طبعا هو سمـــع "
ابتسم طــلال بخبث وقال : أحبـــــــك
رن جـــوال اليــاس ورفعه بشــوف منو المتصــل
بس طــلال سحب من الجوال وقطــه بالأرض : خــله بعدين
الياس برتباك : بـ بس بشـوف من المتصـ المتصل
طـلال وهو يحط صبعه على شفايف الياس : أشش ولا كلمـــه اترك كل شــيء وراك ولا تهتم حق أحد الا لي لانك ملكـــي أنـا وأنـا ملكك ..
// // //
وسن وهي تصـــارخ : ســــــوير وجـــع رجعـــي والله لـ اقول حق امك
ساره بصــوت عالي : تكفــــــــــين وسنـــوه لا تقولين حق امي شــيء والله برجـــــع بســـرعه
تــوها بتتكلم وســــن بــس ساره كانت اسرع وطلعت ..
وسن : يـــاربي منها خبـــله طـــول عمرها إذا جاعت تنسى كـــل شـــيء
فداء : وش فيك تتحلطمين
وسن : تخيلي ســاره الخبلــه المجنـــونه قالت لي جــايعه قلت لها روحي البقاله ماشوف الا تقولي إيي صح بروح البقاله عاد الدنيا ليل والبقاله مو قريبه
فداء : يوو ليش ماراحت مع السايق
وسن : غبيـــه ماتعرفينها ..
ومـــن بـــره في الشــارع ..
تمشــي ســاره بـ هدوء وخــايفه بس ودهــا تغامر وتروح البقاله الحــالها
قــرب واحد منها وسحب شنطتها بس ساره مسكت الشنطـــه بسرعه
وهو يجرها وأهي تجرها
ساره : لحقــونـــي حراااااامــــــــــي
يــوم ســمع صــوتها تصارخ نــزل من السياره وشالها وركبهــا معاه
: أشش ولا كلمــه مستحيل احد يسمعك
ساره واهي تصارخ : ماااااااابي نــــــزلني من السيااااااره الله يخلييك خلاص اخذ الشنطــه مابيها بس نزلنـــي تكفــــى والله اهلي فــوق ينتظروني
: ههههههههه خلاص غيرت رايي مابي الشنطه ابي شيء ثاني بتعطيني ..!!
ساره واهي تصيح : والله كــــــــل شــيء اعطيك اياه بـــس نزلني
حط صبعه في شفايفها وصار يــنزله تحت لمـــا وصــل لرجلها : ابي هذا كـــله
// // //
مساعد : وينها اسيل
الريم : بغرفتها مو راضيه تفتح الباب حق أحد حتى بســيل
مساعد : يــا الله من جد هالبنت غبيــه يعني ابوي قالها الراي رايك خلاص تقــوله إني مو موافقه ليه تحبس نفسها
طلعت ليـــان " زوجة بـو بدر " ..
وقــررت تجلــس معاهم بــدل ماتحبس نفسها بالغرفه طــول الوقت ..
ومن جـــات الكـــل سكــت امـا الريم تناظرها من فــوق لـ تحت
وقفت الريم بتروح غرفتها بس فراس مسك إيدها : اجلســي وبلا دلــع عاد
ليان بهمس : السلام عليكم
الكل : وعليكم الســلام
توترت ليــان من نظرات الكــل
وحبت فداء تقطع توترها وبدت بالكلام : كيفك ليان ..؟
ليان : تمام الحمد الله وانتي ..؟
فداء : بخــير تدرسين ..؟
ليان : إيي بالجامعه بس طلعت الحين
وجن : يــو ليه طلعتي
نــزلت ليـان راسها وكأنها تمتنــع عن الاجابــه
وجن : ســوري بس يعنـ...
ليان بسرعه : لا لا عادي خـلاص انتو اهلي صـرتو ولازم تعرفــون كل شيء
الريم : يعني ليش تزوجتي أبــوي صرتي منــا ..؟!
لفت فداء على الريم وعطتها نظره يعني اسكتــي
احتقرتها الريم و وقفت وسحبها فــراس
ليان : اذا انتو مو معتبريني منكم خلاص انا بقـوم واسفه اني ازعجتكم
فداء : لا لا اجلســي ماعليك منها
الريم : شنو ماعليها مني بعد انتي بتتبرين مني علشانها
ليـان : خـلاص انا بقـوم عنــدي شغل
الريم : فكه
فراس بحده : الريم خــلاص تراك زودتيها
قــامت ليــان وراحت غرفتها
وجن : هبــله شنو اللي سويتيه انتي
الريم واهي تصيح : الحين كلكم علــي بس علشان هذي الغريـبه اصلا اهي من دخلت بيتنا وانا حاسه ان حياتنا بتخترب
مساعد: الريم حبيبتي مو كلنــا عليك بس احنا نعلمك الغلــط
الريم : انا ماسويت شـيء غلــط
فراس : طــيب قولي لي البنت ضرتك في شيء غلطت عليك ..؟
الريم واهي تصارخ : ابـــي بـدر ودونـــــي له
أنتهى البــارت .. ^_^
في البارت اللي بعده ..
بو بدر بعصبيه وصراخ : أنـــا كنت راح أخذ رايك بس بعد اللي شفته راح تتزوجـــين بو عبد الله غصــب عنك وبـكره الملــكه فـاهمه ............!!!؟
بعصبيه : مجنــــــــــونـــه مجنـــونه كيف تخلينها تطــلع في هالوقت لو صار فيها شيء انتي اللي راح تتحملين
فيصل : طــلال هذا لازم تبتعد عـــنه أنا سمعت عنه اشيــاء كثيره وأنت كيفك
فراس وهو ماسك رجله: آآآآآآآآآآهـ حــاس إني بمـــــــــــوت مو قـــادر اتحمــــــل الألام
سحـــب بندر من بلـــوزته وعطـــاه بـكس في عيـــونه

الجــزء الثــالث

الفصــل الأول ..

بـــالغرفه الصغــــيرهـ
موجوده ساره ومربـــوطه بحبـــل
: الله يخلــيك فكنــي ابي اروح البيت والله هناك اختي تنتظرنـــي حلفت عليــك تتركنـــي الله يخلـــيك
فهد : طــيب طيب راح اتركك بس عنـــدي شــرط
ساره بفرحه : شنــو شرطك
فهد : أنـا اللي بوصلك البيت الحين
ساره : إييي موافقه
ابتسم فـهد وفـــك الحبـــل عن ســـاره
فهد في نفسه " أنـا وش فيني وش كنت نــاوي عليه معقـــوله الشيطان وسوس علي كذا معقـــوله وصلت حقارتي وبغيت اضيع شــرف البنت ...! الله يلعنك يابليــس "
بعد مافك الحــبل عنها طلع بـــره الشقه ولحقـــته ســـاره بخــــوف ..
ركــب سيارته وركبت وراه ..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -