بداية الرواية

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة -5

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة - غرام

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة -5

سليمان: بدا يضرب كفوفه بعض ويدور بالبيت محتار ويفكر مستحيل ساره تضيع منه ثانيه ويتذكر وجه وبراءة هديل ويرحمها بس على طول يتخيل شكل وفتنة ساره وحط يده على راسه عجز يفكر رحمته لهديل وحبه الازلي لساره اختلطت عليه الامور وموقادر يركز سار ه او هديل لازم يقرر الحين لان ساره راح تضيع من ايدينه مره ثانيه
ام مشعل: كانت جالسه وتابع تحركاته وفرحانه حيل وتحجر ابتسامتها
سليمان: جلس جنبها بتوتر قالها لازم تصلحين غلطتك وتكلمينها هالحين
ام مشعل: ياخوي انا ماغلطت وبعدين كيف اسوي غلطتي [مابغت تبين فرحتها علشان مايشك فيها ان كل هذي خطه والا مافيه خطبه ولا يحزنون]
سليمان: كلميها بجوالها الحين
ام مشعل: تناظره وهي ودها تضمه من الفرح بس قالت لازم مابين له سالته متاكد سليمان
سليمان: جلس زين وقال لو مو متاكد ماقلت لك
ام مشعل: سليمان موتبكي عندك هديلوه وامك تترجاك وتقنعك ماتتزوج علي هديل بعدين تهون وتكسر بخاطر المسكينه
سليمان: انا ماقلت لك كذا الا انا مقتنع ومصمم
ام مشعل: تبي تتاكد هو مصمم او لا وعلشان تخليه مايتراجع عن ساره قالت له فكني سليمان واعذرني انا ماقدر اتعاون معاك وتجرح هالمسكينه يكفيها جرحك الاول وصدمت زواجها بالي حطمها هذا والحين تبي تجرحها ثانيه قامت قالت اعذرني اخوي
سليمان: وقف جنبها وهو معصب لولوه الي يكلمك موبزر ترا عمري 27 اذكرك ان كنتي ناسيه وانا اذا قررت قرار ابن ابوه مايخليني اتراجع عن قراري
ام مشعل:كفو ياخوي وابشر بسعدك والحين اكلم ساره ومبروك مقدما ياخوي يابو خالد وتغمز بعينها له
سليمان: ابتسم لها وجته قشعريره مجرد ماتخيل يجيه ولد من حبيته ساره وقال يمكن ربي يبي يحقق امنيتي القديم ان خالد يكون من ساره مو من غيرها
ام مشعل: فرحت مره لان اخوها من الحين بين ميوله لساره اكثر من هديل لانه توقعت حب هديل راسي بقلب سليمان مايزلزله شي لانه كانت تشوف تفاني هديل بطاعته وخدمته ولجمال هديل الي يجذب اغلب الرجال ردت عليه مالومك ياخوي لو مابغيت ولد من هديل
سليمان: تغير وجهه من ذكر هالسالفه قال يالله بس يام مشعل كلميها ماقدر انتظر اكثر اخاف تطير مني ثانيه
ام مشعل: من عيوني ياخوي هو عندي اغلى منك
سليمان: باسها مع راسها الله لايحرمني منك[ مصدق انها تحبه وهي ماتبغى غير تبرد غلها وحقدها من هديل وبس]

فـــي بـــيـــت فـــيـــصـــل

فيصل: دخل بيته ينادي ريم ريوووومه حبيتي وينك
الشغاله: مدام لسه برا
فيصل: خلاص روحي انتي رمى بمفاتيحه وقال اوف موحاله هذي كم الساعه ولسه الهانم مارجعت شوي الي يسمع صوت الباب
ريم: دخلت وجتها الشغاله تاخذ عباتها منها كانت لابسه لبس سهره ومجعده شعرها جسمها مقبول بس تهتم بنفسها بشكل موطبيعي لازم تمر اخصائية التجميل ياما تكبر شفاهها او تعدل بكذا همها مظهرها وبس زوجها بناتها مايهمونها
فيصل: هلا ريمي
ريم: جلست بفستانها العاري بكل دلع قالت له هاي وهي تناظر باظافرها
فيصل: حبيتي موكانك متاخره اليوم بالسهره
ريم: ايش تبغاني اسوي كانت الحفله فيها بنات وزوجات ارقى رجال الرياض ومابدت السهر هالا 11 وعلشانك جلست الى الساعه وحده قلت لايسويها سالفه علي بعد
فيصل:بس حبيبتي انتي طالعه من العصر الى الساعه وحده وانتي برا البيت
ريم: اكيد رحت للمشغل اسوي بدي كير واعمل مكياج وغيره تبغاني اكون شينه قدامهم
فيصل: اولا حبيتي زينك فيك ثانيا خفي من السهرت حياتي بيتك وبناتك بحاجتك
ريم: اوووووه بيتك بناتك اغلب الي معاي متزوجات ومخلينهم ازواجهم براحتهم ليه بس انا بعدين االداده مو مقصره ياناس خلوني اعيش حياتي طفشتنوي معاهم
فيصل: جلس جنبها ولف ايدنه عليها الداده مو امهم ياحبي وماراح تعوضهم حنانك ابدا شوفيهم يحبون امي اكثر منك
ريم: ايوه قل كذا ماخربهم الا امك ولا حرضك وحرضهم علي غير امك اعرف ان امك اصلا ماتبغاني
فيصل: لاحول الله من قال ا ن امي ماتبغاك لاتظلمينها ريم
ريم: تصرفاتها تقول
فيصل: يابنت الناس قسم امي حبيبه وماعمرها جابت طاريك بكلمه ويكفي انها عايشه بقصر كبير لحالهاكل هذا علشان تريحك
ريم: ذليتني بالسالفه ماسكتني معاها مخليتك براحتك انا بعد ماقيدتك انت وبناتك عنها غيري تطلب منه يترك اهله
فيصل: اما مخليتني اصلا انتي ماتجلسين بالبيت علشان تحكميني وبناتك انتي تحبين تسافرين لحالك بدونهم ووبعدين الي يبيع امه واهله علشان زوجته هذا رخمه مورجال وانا امي رافضه اجي عندها بدون رضاك والا وربي ماخليها
ريم: يووووووه تراني تعبانه وابنام على اذنك وهي تمشي تتكلم حتى انبساطتنا محاسبين عليها
فيصل: يناظرها ويهز براسه يقول الله يصلحك ياريم متى تحسين بالمسؤليه متىورقى لبناته وباسهن وهن نايمات وقال بقلبه مسكينات ماحسن بحنان الامومه ودخل لغرفته ولقى ريم تفسخ اكسسوراتها وقف جنبها وباسها على راسها ريومي لاتزعلين قلبي
ريم: بدلع مازعلت تعودت على محاضراتك الي تغث وراحت وجلست على السرير ودايم اجي مبسوطه وتنكد علي
فيصل: خلاص حبي ماعاش من ينكد عليك مسك يدها وباسها وقالها يالله احكي لي ايش صار معاك
ريم: صارت تحكي له حكايتها الممله هذي يبي يسافر فيها زوجها لسويسرا وهذي اشترى لها زوجها عقد الماس باغلى الاسعار جاه النوم ومل بس يجاملها
انتهى هالجزء وانتظر توقعاتكم
هل ياترى تبي تتم خطبة سليمان لساره؟؟؟؟؟؟
متى يبون يلتقون سعود وندى وكيف راح يكون لقاءهم كل واحد متوعد الثاني بس هل راح يبرد اذا شافو بعض او راح يسخن العداء بينهم اكثر؟؟؟؟
كل هذا راح تعرفونه بالجزء العاشر ان شاءالله
اختكم[[[ هـــــــــ؛ــــ م ـــــ؛ــــس ]]] شعاري دائماامي هي روحي

الــــــــ ج ــــــزء الـــ ع ـــــاشر

في بيت خال ندى
كانت البنات جالسات سهرنات ويضحكن ويسولفن
سامي: رجع من سهرته تقريبا الساعه 3 وسمع اصواتهن بس تضايق لانه تذكر موقف ندى ووهو يظن انها تتغلي
شوق: طلعت من غرفتها تجيب مويه وشافت سامي
سامي: ماتكلم ولاشي بعكس طبعه اذا صارت حبيبته ندى فيه بس يحب يعلق وبنكت
شوق: سامي ايش فيك اخوي
سامي: ولاشي ودخل غرفته
شوق: خافت عليه ودخلته معاه وجلست جنبه سامي وجهك مايبشر بخير
سامي: من وين يجي الخير وبنت عمتك تتغلى علي وهي تشوف حبي وشوقي لها
شوق: ندى عمرها ماتغلت سامي بس انت تجاوزت حدودك معاها ترا وتعرف طبع ندى كل شي له حد
سامي: وهذا الي معلقني فيها خجلها واخلاقها ثقلها قوة شخصيتها اااااااه بس ايش اسوي وربي انسى نفسي اذا شفتها احبها موووووت واموت فيها
شوق: الي يحب يخلص سامي
سامي: ارتبك قال ايش قصدك
شوق: انت تعرف قصدي سامي وربي ندى لو تعرف تدوس على قلبها وتخليك
سامي: وقف جنبها قال شوق تعرفي ان ندى حبي الاساسي وهذولي بس تسليه
شوق: بس ندى ماتعرف كذا وتعرف مدى اخلاصها لك وكم مره يحبونها ناس واجد وهي طنشهم علشانك بس
سامي: وهـ بس فديتها كلها من راسها لساسها قسم كل هالبنات مايسوون ظفر منها
شوق: اخليك الحين وتصبح على خير ياقيس زمانك
سامي: وانتي من اهله وبوسي لي ليلى زمانها ههههههههههههههه
شوق: واحزنك لو تسمعك هههههههههههههه
في بيت التخطيط والمكر والخديعه بيت لولوهْ ام مشعل [لولوه اخت سليمان من ابوه]
ام مشعل: سكرت السماعه من ساره وقالت مبروك ياخوي بس متى تتقدم لهم رسمي
سليمان: كان مبسوط بس خايف من ردة فعل امه وهديل قالها الله يبارك فيك يالولوه بس مادري متى اعلمهم
ام مشعل: كانت مستعجله على التشفي بهديل ماكفاها انها حارمتها من زيارة ابوها الا قليل صارت هديل تتجنب المشاكل وتكلم ابوها يوميا بس طبعا اذا رجع مشعل لازم تزورهم لان مشعل يلزم عليها وامه ماتقدر تضايق هديل بشي وهو موجود
ردت على سليمان شوف لازم تستعجل البنت وعطلنا خطبتها بكره وانت عندهم
سليمان: بكره ماتحسينه بدري لازم امهد لامي وابوي ووو وهديل قال اسمها بارتباك شوي
ام مشعل: تبغاه يسوي كل شي بسرعه قبل رجعت مشعل وعلشان تظمن عدم تراجع سليمان
شوف اخوي الحين علم امك وابوي وهديل اذا تم كل شي ومابقى شي على زواجك علمها
سليمان: بس يالولوه
ام مشعل: لابس ولاشي تبغى تفشلني عند المره وين الي تو يطق صدره قدامي الحين لام جا الجد تردد
سليمان: تنرفز وقال موانا الي اتراجع قلت لك لو على قص رقبتي بس تعرفين لازم امهد
ام مشعل: امك وابوي اذا شافوك مصمم يزعلون شوي ويرضون وهديل علي انا لو زعلت ماراح تخليك
سليمان: تتوقعين كذا
ام مشعل: تنرفزت لانها حست انه حن عليها والا انت شاك انها تتركك
سليمان: ايش يمنعها هديل مامعاها عيال يربطونها فيني زي باقي الحريم راح تجلس وتضحي لو تزوج عليها زوجها بس علشان عيالها هديل صغيره وبدون عيال وفوق ذلك جميله الف من يتمناها لو تركتني
ام مشعل: هههههههه ياحبيبي تتركك لو كانت بنت زي غيرها لاتنسى هديل ماعندها احد تروح له ولاتسكن عنده بعدين هديل تحبك بجنون ماراح تخليك صدقني وكثير زيها وعاشت مع زوجها
سليمان: صح هديل ماعندها احد تروح له خلاص انا ابطلع الحين وابقول لامي واوبوي والله يعين بس لعيون ساره ابيع رضا الي حولي واشتريها اااااه يالولوه من يصدق اني راح ارجع لساره الحمد لله بس الي رجعها لي وانتي الخير والبركه ياام مشعلوباسها مع راسها
ام مشعل: بكل مكر اهم شي سعادتك ياخوي واشوف وليد بين ايدينك وعقبال مافرح بمشعل حبيبي وهناء
سليمان: الله يطلعك على نيتك الطيبه ياختي انتي تستاهلين كل خير خدمتيني خدمه مانساها لك طول عمري ابوي وهو ابوي سحب سعادتي وانتي رجعتيها لي
ام مشعل: وجعها قلبها لام قالها الله يطلعك على نيتك لانها عارفه ان نيتها موزينه بس ابتسمت مجامله لاخوها وسكتت

فــــــــــي الـــــــــــــــــكـــــــــــوفـــــي

فيصل: اخيرا رجعت يابو الشباب
سعود: ايه الحمد لله ماتتخيل كيف فرحتي برجعتي
فيصل: مانقصنا الا الدوب مشعلوه ههههههههه
سعود: ان شاءالله كم شهر وهو راجع الا ماقلت لي اخبار امك مع زوجتك
فيصل: اااااخ بس الا قل اخبار زوجتي مع امي امي طيبه مسكينه مالها شغل باحد بس خلها على ربك ياسعود
سعود: بعصبيته الي موزي هدوء صديق عمره فيصل الحين ماتقولي كيف صابر عليها ليه ماتوقفها عند حدها يعني كل هذا حب
فيصل:اكذب عليك اذا قلت لك كل هذا حب هو عمري شفت منها حنان علشان احبها بس علشان بناتي سعود
سعود: يعني الحين بناتك حاسات فيها وماقلنا طلق ياخي عدلها وقفها عند حدها
فيصل: امي ياسعود موصيتني عليها وتقول خلك احكم واعقل منها ياوليدي
سعود: امك فديتها طول عمرها قلبها طيب وحنين بس كل شي له حد
فيصل: خلنا من زوجتي الا انت متى تفرحنا وتتزوج
سعود: اكذب عليك ان قلت لك فكرت بالزواج نهائي الحين ابداوم بشركة ابوي وبعدين لها الف حل
فيصل: وشهد مافكرت تتزوجها
سعود: شهد انسانه حالمه تبغى وحده يحبها شهد يافيصل كل واحد يتمناها الا سعود سبحان الله ماحركت بقلبي شعره
فيصل: متى تجي الي تحرك بقلبك شعره هههههههههههههه
سعود: ماجابتها امها هههههههههههههههه
فيصل: يالله طيب يابو الشباب مشينا تاخرت على امي لازم اضربها ابرة السكر
سعود: ماجبت لها ممرضه تضربها
فيصل: الا عندها بس تضربها اذا كنت مسافر بس اذا كنت فيه مايرتاح بالي الا انا اعطيها
سعود: الله يخليك ليها ويخليها لك
فيصل: اللهم امين
فــــــــــي بــــيـــت ابـــــــــــو ســـــــــلـــيـــمـــان
سليمان: دخل على غرفة امه ولقاها جالسه بغرفتها باسها على راسها وجلس جنبها
ام سليمان: هلا والله بوليدي ايش فيه وجهك موطبيعي مضايقك شي قلي ياوليدي
سليمان: يمه انا ابغاك بموضوع مهم
ام سليمان:سم ياوليدي امرني
سليمان: مايامر عليك ظالم بس يمه انا رجال وكم لي من سنه متزوج وحنيت على ولد يشيل اسمي
ام سليمان: سليمان توك جاي من بيت اختك لولوه صح
سليمان: لولوه مالها دخل انا الي صممت عليها
امه: والي تبي تجيب لك الظنا هي ساره صح
سليمان: ايش عرفك انها ساره بعيدين ساره ايش يعيبها حملت وسقطت يعني ان شاءالله مافيها عيب يمنعها من الحمل زي هديل
امه: ياوليدي من قالك هديل فيها عيب انت اهتميت فيها والا وديتها لمستشفيات او احد يقرا عليكم ياوليدي لاتوسوس فيك اختك وتدمر سعادتك لولوه حاقده على هديل علشان امها وتبي تدمر سعادتها وبس تفهم معنى ايش حاقده مايهما ياوليدي لو تدمر سعادة اخوها بس اهم شي تشفي غليلها من المسكينه هديل
سليمان: يمه الله يهديك بس لان لولوه خايفه علي صارت راح تضر هديل
ابو سليمان: دخل عليهم وسمع نقاشهم ومن راح يضر هديل ماخلقته امه الي يبي يضرها
ام سليمان: بنتك توسوس بوليدي علشان تهدم سعادته مع زوجته الي ماشفنا منها الا كل خير
سليمان: لانها نصحتني وتبي لي اولد صارت توسوس وتهدم سعادتي
ام سليمان: ياوليدي سعادتك مع هديل مو مع ساره
ابوه: وتبي تتزوج ساره ياسليمان مالقيت غيرها
سليمان: يبه انت منعتني منها اول وها لمره هذي ماراح اسمح لاحد يفرق بيني وبينها
ابوه:صرت لاحد الحين ماتتحرم ابوك يا سليمان
سليمان: يبه اسف بس انا مصمم
ابوه: مصمم براحتك بس لاتضر هديل بشي والله لو يجيها ضيق ماخليك لا انت ولا سوسة االنخره لوله الي حقدها على هالبنت مادري متى يبي ينتهي وسارتك خذها واشبع فيها بعي عن بيتي
سليمان: لاحول الله حطو على هالمسكينه بعدين هديل بعيوني وانا لي بالشرع اربع وساره اكيد راح اسكنها بيت بروحها تاخذ راحتها
امه: ياوليدي اخاف تندم ياوليدي اسمع نصيحتي واعالج بزوجتك وادع ربك وربي راح يرزقك الظنا ساره مو لك ياسليمان وماتناسبك
سليمان: لاحول انا رجال وكبير واعرف مصلحتي وماتحمل احد يسب ساره قدامي يمه
امه: الشكوى لله هديل لام اختك تسبه وترمي عليها كلام وانت ساكت ماتدافع والحين ساره وانا امك نفخت وعصبت
سليمان: لااله الا الله يمه من الحين بدينا نقارن يمه ساره حبها هنا وياشر على قلبه
ابوه: والضعيفه هديل
سليمان: ابحطها هنا فوق راااااسي واشر على راسه
امه: الله المستعان بس هديل طلعتها من قلبك على تضحياتها معك وساره حطيتها بقلبك
سليمان: عمر ساره ماطلعت من قلبي وهديل قلت لكم ابحطها على راسي المهم تراني علمتكم ابروح اخطبها بكره وطلع
امه: لاحول الله مادري متى بنتك تبي تفك هالضعيفه من شرها
ابوه: المشكله انها لوح مهما هشتها ماتهتم ورجالها الدلخ الي يشوف ايش تسوي ببنته وساكت
سليمان: رقى معصب من نقاش اهله ويقول بقلبه من الحين بدو يدققون على الحبه معاي ومع ساره رمى بنفسه على الكنبه وفك ازارير ثوبه وغمض عيونه وحط يده على راسه وسرح
ماحس الا بيد ناعمه على كتفه ويشم ريحة عطرها المميزه
هديل: بسم الله عليك حبيي ايش فيك
سليمان: ناظر فيها وغمض ثانيه مافيني شي هديل
هديل:اجيب لك شي تشربه حبيبي لام شافته مارد راحت تجيب له ماء وعصير ليمون وجلست جنبه اشرب ياروحي وروق الدنيا ماتستاهل
سليمان: اخذ منها وشرب شوي الا يدق جوال هديل
هديل: ناظرت جوالها وطنشته
سليمان: ليه مارديتي هذي ندى صح عرفتها من نغمتها
هديل: كانت حاطه لندى انشودة فديت الي تذكرني ضحكت قالت ايوه ندو فديتها
سليمان:كم مره اقولك لاتتفدينها قدامي
هديل:حطت يدها على فمها وقالت اسفه قلبي
سليمان: ليه مارديتي عليها
هديل: اولا لانك موجود ثانيا لانها ادوختني تبغاني نتلاقى انا وياها لانها جايه عند خالها بجده
كانت تقول كذا وتتمنى سليمان يطيعها ويوديها بس خافت تطلبه
سليمان: قام قال الي يبغاك يجي لعندك
هديل: بس هي ماعندها اخوان ولا زوج زيي
سليمان: تبغاك تتصرف
هديل: بخوف هي تبغاني وانا ابغاها
سليمان:ناظرها بغضب وقالها فيه زوجه تشوف زوجها ضايق خلقه تطلبه يوديها لشي
هديل: قامت له وباستها بين حواجبه وعلى يده قالت حبيي سلامتك من الضيق بس انا ماكنت ابقواك بس انت سالتني
سليمان: خلاص هديل ماصار شي ابنام شوي احس اني دايخ
هديل: نوم العوافي قلبي وراحت دقت على ندى وعلمتها
ندى: ياسلام ليه يرفض صاحب السمو
هديل: مادري هو فديته احسه تعبان وخلقه ضايق
ندى: اقول طيري انتي وياه بس وربي ماخربه غير دلالك له
هديل: لاتقولي كذا ارجوك ندو
ندى: عارفه تراك ازعجتيني فيه وتعرفين اني ماطيقه
هديل: عارفه انك ماطيقن الا قيسك بس
ندى: وهـ بس فديت قيسي يانس هههههههههههههه
هديل: ههههههههههه مجنونه فكينا وقولي كيف اشوفك
ندى: اطلب قيسي يوديني لك مع انه البارح شكله زعل مني لاني طنشته فديته
هديل: احسن تصرفاته موحلوه ابدا
ندى: خلاص لاتسبينه مارضى عليك مارضيتي على الشين الي عندك كيف ارضى على قمري انا ههههههههههه
هديل: استحي يابنت ويالله ابنام تصبحين على خيرمابغى اتاخر على حبيبي
ندى: وانتي من اهل الخير اموووووووووووووووووواه
هديل: ههههههههههههه مجنونه هالبنت ياناس
ندى: ايوه مجنونه بحبك كيفي هههههههههههههه
في بيت اهل ساره كانت ساره طايره من الفرح
ابو ساره: اجل وين اهلك ليه ماجو يخطبون معاك
سليمان: انا كبير ومتزوج ماله داعي يجون معي
ابو ساره: ادخل بنتي على ناس مايبونها
سليمان: انا الي ابتزوجها موهم وووهي راح تعيش بيبت لحالهاوالاولى معهم
ابو ساره: والله انا ماحب ادخل بنتي على ناس مايبونها بس اذا وافقت ساره انا موافق وانرد عليك ان شاءالله اذا ردت لنا هي
سليمان: لانه متاكد من موافقت ساره ارتاح لانه طاح هم ابوها

فـــــــــي بـــيـــت ابـــــــــــو نـــا يـــــــــــف

سامي كان نايم دخلت عليه اخته شوق
شوق: يالله يكفي نوم
سامي: خليني ابنام وجر الغطا
شوق: نبغاك بخدمه
سامي : ماعندي خدمات ابنااااام عندكم السواق
شوق: الخدمه مولي لحبيتك
سامي: نط جالس قال اخدمها بعيوني بس هي تاشر
شوق: هههههههههههههه الله لناتبغاك توديها لبيت صديقتها هديل
سامي: دقايق اخذ شاور والبس واجيكم
طارت شوق لغرفتها تبشر ندى ندى انبسطت وراحت تتلبس وتتزين لصديقتها
شوق: دخلت على اخوها قالت يالله ترانا نتظرك تحت
سامي : اوكي دقايق بس طبعا اخينا كان سابح بالعطر ولابس بدله شبابيه حلو ومسرح شعره الطويل على ورا طلع من غرفته بس شاف جواله يبي يخلص شحنه مر على غرفة شوق ياخذ الشاحن
ندى: تاخرت بالنزول وكانت تحط اللمسات الاخيره وكانت فاكه شعرها المدرج على طوله وكان شعرها كثيف واسود ولابسه بلوزه اورنجيه غامق مع تنوره بني وطالع خيال
سامي: فتح الباب بسرعه والا يشوف هالقمر قدامه الي حس ان جمالها زاد بعد اخر ماشافها قبل سنتين
ندى: تفاجات وفتحت عيونها بقوه وبسرعه صدت
سامي: وقف متنح من هول المفاجاه وكان قلبه يدق طبول
شوق: دخلت وتفاجات وجرت اخوها
سامي: اسف وربي بس تفاجات ورجولي ماشلتني
ندى: جلست على السرير وهي تمسك خدودها الي شبن نار مع الاحراج
وهم بالسياره طبعا ندى مره كانت مستحيه ولاصقه بالباب
سامي: ماكان يطالعها بالمرايه علشان مايحرجها بس حبه يزيد زيد ويقول بقلبه مادري متى هالحب راح يوفق يافتوني ياجنوني وياغلاي احبها ياناس اموت فيها ملاك يمشي على الارض
انتهى هالجزء وان شاءالله راح يحوز على اعجابكم انتظر توقعاتكم
ايش تتوقعون هل تتم خطبة سليمان لسار ه او لا؟
متى راح يلتقون سعود وندووووووووووش؟؟؟؟
شكلي مطرت بعيونكم معليش تحملووني
اختكم [[[هموووووووووووسه]]]


الـــــــــ ج ــــــزءالـــــ ح ـــــادي عشر

فــــــي بـــيـــت ابـــو ســــلـــيـــمـــان

ندى وشوق زايرين هديل لام شافو بعض ضمو بعض بقوه وجلسن يبكن
شوق: خلاص راح تذبحون بعض كذا وخري ندو الدور علي ابسلم عليها
هديل: وهي تمسح دموعها وحشتيني يالدوبا مووووت
ندى: وانتي اكثرررررر وتضحك وتمسح دموعها
هديل: قايله لك لو اخذين اخوان ابرك لنا علشان مانتفارق
ندى: لا حبيتي مالي الا حبيبي سم سم
شوق: مالت عليكي خربتي اسمه هههههههههه
لمياء: جابت الشاهي والقهوه وسلمت عليهم وجلست جنب شوق واخذتهم السوالف
ندى وهديل كانو يسولفون سوا
ندى: هابشريني عنك واخبارك انتي وزوجك الدوب
هديل: مادري ندو قلبي قارصني ليه مادري سليمان احسه متغيروسرحانه كاثر وصاير كثير يروح لبيت ابوي عند خالتي ام مشعل
ندى: وجع هذيك خاله لا بله الا هوله وجع عليها مانذلها
هديل: استغفري ربك ندو حرام تغتابينها
ندى: ماحبها حقود وبهذلت فيك
هديل: مهما صار مانقول الا ربي يسامحها
ندى: بعدين لاتوسوسين اكيد عنده ازمه ماليه يمكن غرقان بالاسهم كالعاده
هديل: الله يستر بس
شوق: يالله ندو سامي اتصل تاخرنا
هديل: وين تو الناس ماشبعنا منك وربي
شوق: قولي ماشبعت من ندو لاتجمعينا ههههههههههه
هديل: انتي الخير والبركه شواقه
شوق : الله يسلمك ويبارك فيك يالله ندو
وهم طالعين الا ويقابلهم سليمان عند الباب
ندى: جا شين الحلايا [تقوله بصوت واطي]
شوق: من هذا
ندى: هذا زوج هدوله
شوق: احلفي
ندى/ وهم طالعات للسوق ايش فيك ليه اكذب وليه مستغربه
شوق بالبيت اقولك
لام دخلو البيت راحو للغرفه
ندى: ماقلتي لي ليه مستغربه
شوق: لان هديل ماشاءالله ملكة جمال وزجها موحلو ابدا ومولايق عليها مرررررره وعلى كلامك تحبه وتموت فيه
ندى: جلست على السرير وقالت اااااااااه بس ياشوق مسكينه هدوله مالقت قلب تلجا له غير زوجها مع انه مو مره زين معاها وغابا يكون قاسي حيل معاهاماظلمه مره يعني مايضربها ولاشي بس بس ماعطاها الحب والوفاء الي عطته بس هدوله حنونه ومالها غيره بعد ربها ابوها مايهتم فيها واخوها الي يموت فيها وتموت فيه يدرس برا وعمتها الي زيا امها بالرياض
شوق: طيب هدوله حلوه وناعمه بس لبسها موقد كذا
ندى: يابنت الحلال زوجها حالته المدايه صعبه الديون ذابحته وظيفته مش ولا بد وغرق نفسه بلاسهم ولولا الله ثم هدوله كان انسجن باعت ذهبها وسددت عنه
وفوق ذلك فيه لبس رخيص وناعم بس هو مقيدها ماتلبس كم قصير ولا ضيق ولا تفك شعرها ولاتحط مكياج مادري غيره او بس حب تملك
شوق: بس ماشاءالله عليها مع ذلك جمالها باهر وواضح بس تخيلي لو تتكشخ كيف تكون
ندى: ووواووو اتمنى اشوفها كاشخه كان اطيح عندها واكون صفر على الشمال
شوق: عاد ماشاءالله عليكم اثنينكم ملكات جمال بس انتي جمالك عربي بشعرك الكثير الناعم والاسود وعيونك الوساع السود وجسمك مليان شوي اكثر منها
وهي بشعرها الاشقر وبياضها البارز وعيونها الكبار العسليات وجسمها الرشيق وطولها الله يحرسكم بس
ندى: وياك ياقلبي بس انا موزيها ابتزوج واحد حلوووووووو مره
شوق: هههههههههههه بعيونك بس والا اخوي مو ذاك الحلا بس اهم شي اجمل من زوج هدوله هههههههههههههههه
ندى: ياقلبي ياهدوله وربي ا خاف عليها اكثر من نفسي الله يسعدها بس ويطلعها على نيتها وطيبتها
سعود سافر يومين عمل لدبي وابوه اتصل على ندى علشان يرجعها لانه قلقان عليها وهي موعنده طبعا ندى تبغى تجلس اكثر بس استحت من عمها تقوله ابغى اجلس
ندى: جهزت شنطتها ونزلت تودعهم وهي تبكي
سامي: لاتسالون عن حاله من الحزن مانام البارح وقافل على نفسه بس لام سمع باب غرفة اخته يتسكر نزل وجلس بالحوش
ندى: كانت تمشي والشغاله شايله شنطتها تعطيها السواق علشان يركبها بسيارة عمها
سامي: ندى
ندى: رفعت عيونها له
سامي: بغى يدوخ من نظرتها بلع عبرته وقال لها راح نفقدك ندى وخذي هذي ذكرى بينا
ندى: تردتت تاخذها او لا بس مابغت تكسربخاطره اخذتها وطلعت
ركبت الطياره مع عمها وهي تفكر بسامي وبنظرات الحزن الي على وجهه وتقول مادام انه يحبني كذا ليه ماخطبني ااااااااه بس ياسامي متى تنقذني من الجحيم الي انا عايشه فيه بس ناظرت عمها بدون مايحس كان لاهي يقرا جريده الاقتصاديه وتقول الله لايحرمني منك مادري ايش يبي يكون حالي بدونه
سليمان وافقت عليه ساره وسووا الفحوصات وطلعت سليمه ومناسبين لبعض طبعا اخته وصته لا يقول لندى حتى يتملكون وهو وافق واليوم ملاكه اخته لمياءماعلموها اهله لانهم يعرفون حبها لهديل
سليمان: كان كاشخ مره ومتعطر ومتبخر المسكينه هديل ظنته باجتماع عمل وماحبت تساله لان سليمان جنونه المراه تسال الرجال وين تبي تروح وهي على نيتها تكشخه وتبخره وتساعده بلبسه زي عادتها لانها تهتم فيه حيييييل
ندى: سليمان
سليمان: التفت لها يشوف ايش تبغى
ندى: قربت منه وباسته على خده ويده قالت له انتبه لنفسك ياروح هديل ترا روحه متعلقه بروحك
سليمان: هنا كانها كبت عليه مويه حاره رحمه مره سحب يده منها وقال ان شاءالله وطلع وسكر الباب وراه
ندى: تناظر الباب بعد ماسكره اتمنى يجي يوم احس بحنانك وحبك لي اتمنى اشوفك مومغصوب تعيش معاي ااااااااااااه بس ياسليمان متى ربي يرزقنا ولد يربطنا بعض اكثر وتطيح الحواجز الي انت حاطه بينا
فــــــــــي بــــيـــت اهـــل ســــــــــــاره
الليله ملاك ساره على سليمان طبعا حضرت اخته وبنتها واهله ماحضرو ابوها كان موراضي بس مايقدر يرفض طلب ساره
ساره: ان ماخليتكم تندمون على تطنيشي ماكون ساره خلو حبكم لهديلوه ينفعكم
ام مشعل: دخلت عليها وسلمت وباركت لها وصتها الحين اذا ملكتيه تقدرين تقولين له كل شروطك
جاء المملك وملك سليمان واعطى الدفترساره وهي مومصدقه زوجها يبي يكون سليمان لام رجع الدفتر سليمان مايصدق ان توقيعه جنب توقيع ساره وانه ملك ساره اخيراتعشوا وتفرقو الضيوف
سليمان:طلب ابوها ماقدر اشوف زوجتي يقولها بتلذذ
ابو ساره: بدون نفس لحظه اشاورها
قام ورجع تفضل ادخل عليها
سليمان: ماتشيله رجوله من الفرحه دخل وشاف زوجته وحبيته بكامل زينتها كانت لابسه فستان ذهبي طبعا عاري مره خلت قلب سليمان ينط من صدره قرب لها وباسها على راسهاوجلس جنبها
امها وابوها باركو لهم ووصوه عليها لانها وحيدتهم واخته باركت
له
ام مشعل: الله يحفظكم من عين الحسود لايقين لبعض مره
هناء: من جد تجنون سوا
سليمان: بناظر ساره الي تمثل انها مستحيه ومرتبكه وخلاص قلبه يدق الطبول ويتمنى يطلعون الي عنده علشان يجلس معاها لحالهم
واستاذنو الي عندهم وصارو لحالهم
سليمان:مرتبك مايدري ايش يقول من زود حبه لها يستحي منها رفع راسه وقال ماصدق ياساره انك صرتي زوجتي وملكي
ساره: ابتسمت له ابتسامه طيرت مخه
سليمان: طلع علبه بجيبه ومسك يدها وباسها ببطء ولبسها الدبله
ساره: بقلبها بس هذي هديتي ظنيته يبي يجيب لي طقم فخم بس عادي راح امشيها له بعدين اتشرط عليه براحتي
سهرو جميع سواليف وضحك ماحسو بالوقت المتاخر
سليمان: ناظر بالساعه وضرب راسه قال وواوووو تاخرنا
ساره: ماسرعك مليت مني تقولها بدلع
سليمان: انا امل منك لو اعيش العمر كله مامليت منك واخذ ايدينها الثنيتين وباسهن بعدين رفع راسه لها قالها ايش رايك اخذك لفندق بلازواج بلاهم
ساره: لاحبيبي انا ابغى زواجي حفله كبيره
سليمان: تغير وجهه لانه متزوج وهي مطلقه ظن انه بس حفله صغيره ببيتهم وانتهى الموضوع قاله ليه التكاليف ياعمري
ساره: وفرحتي تسميها تكاليف حبيبي انا اعتبر هذا هو زواجي الاول والاخير هذا حلم الطفوله ابعلنه للجميع
سليمان: من ورا قلبه لانه مايبغى حفله علشان مايجرح هديل اكثر وعلشان وضعه المادي بس مايقدر يرفض طلب لحبيبته
رد عليها وهو ياشر على عيونه من عيوني ياعيوني
رجع لبيته وهو طاير من الفرحه بس اختفت فرحته لام لقى هديل لابسه روب حلو ومتعطره ومتحممه ونايمه على الكنبه وقدامها كوبين عصير واضح انها تنظره
رحمها مره وجلس قدامها يتامل برائتها وطيبتهاحزن وهو يناظرها وقال بقلبه ياترى راح تسمحين هديل اذا عرفتي اني متزوج عليك تظلين تحرجني بتصرفاتك
لمس كتفها هدول هديل هديل فزت وعدلت من شعرها الناعم وقالت اسفه حبيبي نمت بدون ماحس
سليمان: عاد قلبي انا تاخرت
هديل: ناظرت ساعتها واستغربت من تاخره جت تساله تراجعت خافت يهوشها
سليمان: قام وغير ملابسه وانسدح وهويفكر بساره وبكلامه ومزحه معاها كانه بحلم موبعلم التفت على هديل لقاها نايمه اخذ جواله وارسل رساله حب لساره ويقولها تصبحين على خير
ساره: كانت منسدحه على سريرها ومبسوطه لرجوع سليمان لها بكل شوقه وتاكدت انه مازال يحبها اكثر من هديل وشافت رسالته وابتسمت بخبث وقالت ان ماخليته ينساك ياهديلوه ماكون ساره طنشت رسالته كانها نايمه تبي تتغلى عليه اكثر
سليمان: ماجاه نوم كل شوي يشوف جواله وقال ياربيه شكلها نامت ايش يصبرني للفجر اول ماياذن ابروح ادق عليها اشتقت لها مووووووووت

فـــي بـــيـــت ابــــــــو ســــ ع ـــــود

ندى:كانت بغرفتهاترتب ملابسها لانهم وصلو بالليل ماحدعرف عن جيتهم الا ماجد الي استقبلهم بالمطار وذبح ندى بنظراته الي تكرهها وطول الطريق يناظرها بمراية السياره حتى تاففت وغطت عيونها بالكامل مع انها مو من عادتها تغطي عيونها ولام وصلو كانو نايمين كلهم رقت لغرفتها وجلست ترتب ملابسها جلست على طرف السرير وفتحت هدية سامي لقتها علبه شمواه حمراء شكل قلب وبداخله تعليقة رسمة قلب باسته وضمته لصدرها ولقت ورقه مكتوب فيها احبك موووت وحاط رقم جواله طبعا ندى ماراح تدق عليه بس احتفظت فيه كذكرى وقالت فديت سامي يلوموني بحبه بعد حست انها جيعانه لانها ماكلت شي نزلت تحت بس اخذت جلالها احتياط مثل العاده وحطته على راسها قالت اخاف يجي من سهرته ماجدوه ويدخل علي مع ان عمي محرصه مايدخل قسمنا
نزلت تحت بشويش بس حست حركه بالمطبخ قالت اكيد وحده من الشغلات ترتب شي بس غريبه الساعه 2 الحين بس تفاجات انها تشوف رجال طويل وعريض كان ملقيها وراه ه صرخت من انت ونزلت نقابها الي تلبسه تحت جلالها
سعود: كان توه واصل من المطار بعد رحلته لدبي وكان يشرب ماء التفت عليها وناظرها متفاجيء و كان تعبان من العمل والسفر وناظرها بحده ومتكلم يفكر من تكون هذي نسى وجود ندى مع زحمة العمل والارهاق

يتبع ,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -