بداية الرواية

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة -6

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة - غرام

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة -6

سعود: كان توه واصل من المطار بعد رحلته لدبي وكان يشرب ماء التفت عليها وناظرها متفاجيء و كان تعبان من العمل والسفر وناظرها بحده ومتكلم يفكر من تكون هذي نسى وجود ندى مع زحمة العمل والارهاق
ندى: تذكرت انت اكيد سعود كيف تسمح لنفسك تدخل بدون ماتخبرناوالظاهر قسمك فيه كل شي
سعود: ناظر فيها باستهزاءقال اهلين ندى اخيرا تلاقينا وتكتفت وتسند على الجدار ويناظرها من فوق لتحت باستهزاء ماشاءالله صايره تتحكمين بالبيت بعد صدق من قال البيت بيت ابونا والغرب اطردونا
ندى:تاشر باصبعها له هيه انت مره ثانيه خبرنا اذا جيت تدخل صح متعود على شوفة الحريم بديرتك الي جيت منها بس احنا هنا غير اصحى يانايم
سعود: يرص اسنانه وتحكه يده لو يعطيها كف وماعمره ركز نظراته لبنت بس هي عصبته قرب لها وحط عيونه بعيونها وياشر باصبعه حسك عينك تنفخين علي او تكلميني بالشكل هذا ورب البيت ما تلومين غير نفسك وطلع وخلاها
ندى: ارتبكت من نظراته بس حاولت تكون جليده وماتحسسه بخوفها
سعود:التفت عليها هذاني حذرتك وقد اعذر من انذر
ندى: انسدت نفسها ورقت لغرفتها بدون ماتاكل وتفكر بجبروته وعصبيته وهيبته وربي لاطيرك ياسعوده ايش تبي تسوي وعمي بعد ربي راح يحميني ماكون ندى ان ماجننتك يامغرور وانتبهت الا جوالها يدق وتشوف المتصل شواقه تتصل
شوق: الحمد لله مانمتي ازعجوني العشاق عندك
ندى: فديتهم بس لامانمت ومن وين يجيني النوم وهالعله فيه
شوق: مين سعودهالغثيث
ندى: هو فيه غيره
شوق: طيب ترا اختك نوره غاثتني من اليوم وتقول عطيني اياها اتصل فيها
ندى: هاتيها انا ابغسل شراعها
شوق: حطت السبيكرونوره سلمت وتطمنت على تدى
ندى:الحين ماتقولين لي انت ماتعرفين توصفين
نوره: ليه انا ايش سويت
ندى: وهقتيني باللوح سعودوه ماعرفته لانه مخالف لوصفك تقولين نحيف وهو لوح عريض وطويل مرررررررره وابيض مواسمرووجه صافي الله ياخذه
نوره: قلت لك من زمان عنه من يومه مراهق لايكون تكلمت عليه بس
ندى: الا وتخانقت معاه وربي ماكون ندى ان ماطيرته المغرور المتغطرس
نوره: لا انتي اكيد انجنيتي وبقووووووه بعد مجنونه تقولين له كذا احترميه اكبرمنك وضيفه عندهم انتي عيب عليك ندو
ندى: عيب والا موعيب ليه يدخل مكان فيه حريم وانا هاللوح ماطيقه صح اخوه اكره من نظراته الماسخه بس هو ماطيقه وربي لاجننه
نوره: اعقلي ندى تراني مواختك ولا اعرفك اذا سويتي زي كذا
ندى: مولازم تكوني اختي وفكينا من نصايحك وانا اعرف ادبر حالي يالله تصبحون على خير
شوق: دقيقه عندي اقتراح ان كان مزيون اتزوجه انا واريحكم منه
ندى: الا مزيون الله ياخذه ويفكنا منه وابدا خذويه وخوذي اخوه فوقه مجانا ترا العرض ساري حتى نفاذ الكميه
شوف وندى ههههههههههههههههه
نوره: الله يخلف عليكم بس
ندى: وعليك يالله تصبحون على خيررررر
وانا اقولكم تصبحون على خير
كيف يبي سليمان يقول لهديل انه تزوج عليها ؟؟؟
وكيف يبي يكون الصراع بين ندى وسعود
انتهى هالجزء وانتظر توقعاتكم اختكم [[[هـــــــــ؛ـــــــ م ـــــ؛ــــس]]]

الـــــــــ ج ـــــــزء الثــــاني عـــشـــر
في بيت ســـــــــــــــاره
ساره: كانت لابسه برمودا جنيز وبلوزه فوشي كت وصابغه وجهها من المكياج وجالسه تتدلع بكلامها مع سليمان
سليمان:كان ذايب فيها وفي دلعها ماكانه هو الي مقيد هديل بلبسها
ساره: سلموني
سليمان: وهو ماسك ايدينها ياعيون سلموني
ساره: الى متى نظل على هالوضع
سليمان: باستغراب أي وضع ياقلبي
ساره: يعني عاجبك وضعنا
سليمان:حياتي ممكن توضحين
ساره: تتمسكن وتزوددلعهايعني ماقدر اكلمك الا بوقت معين ماقدر اتمشى معاك ولا شي سلموني ان كنت ماتشتاق لي انا اشتاق لك ياقلبي
سليمان: قرب لها اكثر افا عليك ياساره فيه احد يستغني عن روحه فيه احد مايشتاق لسعادته وهناؤه
ساره: تبعد شوي اجل تصرف واعلم زوجتك ترا حالتنا ماينصبر عليها
سليمان: بتردد انا راح اعلمها بس اصبري علي شوي لازم امهد لها
ساره: اووووف كم لك وانت تبي تمهد لها طفشت من هالكلمه وسوت نفسها زعلانه وهي فعلا ذبحتها الغيره من رحمت سليمان لهديل ماكفاها حب سليمان لها تبغى بانايتها تستولي على كل شي
في قــــــصـــر ابــــــــو ســــ ع ــــــود
عند الفطور نزل سعود يفطر مع اهله اصلا هو مايحب يفطر يكفيه كوب حليب كذا متعود بس عناد لندى علشان يقيدها ويجلس على قلبها
ابو سعود: كان متضايق من جلسة سعود لانه يعرف ان ولده بس يشرب كوبه ويمشي بس يشوف ولده موسع صدره ودوامه لسه يعني لو شرب كوبه متاخر يقدر موزي ندى الي عندها الجامعه لازم تقوم بدري بس كان ابوسعود مايقدر يمنع ولده من الجلسه معاهم لانه يحترم سعود موزي ماجد التفت لزوجته الا وين ماجد
ام سعود: لسه نايم
ابو سعود: كيف نايم ماعنده جامعه
ام سعود: لا يقول اليوم عنده محاضرات متاخره
ابو سعود: ناظر بياسمين ماقلتي لندى تنزل تفطر والا تبغى فطورها يرقى لها
ياسمين: انا قلت لها ترا معانا سعود تبغين هنا والا تحت قالت اذا احتجت فطور دقيت على الشغاله
ابو سعود: يعني ماراح تنزل يقوله بضيق
ياسمين: هزت كتوفها قالت يمكن علشان سعود فيه بس براحتها ندى ماتشكل عندها جلسة الفطور
ابو سعود: ناظر بسعود بضيق ونزل راسه
سعود: يناظر بنسرين ويحجر ابتسامت النصر انه حجر على ندى ونكد عليها وضيق عليها جلستها وحسسهها انه غريبه في بيتهم
نسرين: ترفع ابهامها بشويش علشان مايلاحظها ابوها وتسوي علامة برافو وتبتسم بشويش
شوي وهم على حالة هالهدوء الاويسمعون صوت نزول احد
كل الي بالسفره يناظرون راعي الصوت
ندى: كانت لابسه عبايتها وتمشي بكل برود وتنزل على راس عمها وتبوسه وتروح لزوجة عمها وتبوس راسها وتجلس وتقول السلام عليكم وصبحكم الله بالخير
ابو سعود: كان يبي يطير من الفرح لانه ماتوقعها تنزل
ام سعود: تشوف فرح زوجها بندى وتموت من الغيظ
سعود: بغى يطق من الغيظ ويناظر بنسرين ونسرين نفس الشي
ياسمين:تكلم ندى بشويش لانها جلست ندى جنبها وتقولها الحمد لله نزلتي ماكنت متوقعه نزولك
ندى: بالعنايه جلست بالكرسي الي قدام سعودلانها مانوت تفطر اصلا بس تبي تغيظ سعود وتعلمه انه مايقدر ينكد عليها ردت على ياسمين وهي تطالع بسعود من تحت نقابهاقالت ايوه بس حبيت ا سويها لكم مفاجئه وتبتسم
سعود: سمع ردها وجلس ثابت كعادته مايحب يظهر لاي شخص انفعلاته سواء ضيق او فرح والا هي فقعت مرراته ماتوقعها تنزل فاجاته بحركتها
ابو سعود: بعد ماتطمن على ندى قال استاذنكم انا يالله مع السلامه
ام سعود: الله معا ك وانا بعد ابقوم الحمد لله وانتم بنات ترا السواق بره لاتتاخرون على جامعتكم
نسرين: وانا بعد انسدت نفسي بعد ماكانت منفتحه ابروح واذا جيتو تطلعون علموني وراحت
صفت الجلسه على الثلاثه بس
ندى: حبيتي ياسمين مدي لي كوب الحليب ترا نفسي اليوم مفتووووحه حييييييييييل
سعود: اكيد تبي تكون نفسك مفتوحه يابنت عمي احد يشوف زي هالنعمه بعد الفقر ولاتنفتحت نفسه
ياسمين: تضايقت وتفاجئت من رد اخوها وطالعت فيه بس ماتقدر ترد عليه وهو اخوها الكبير الي تحترمه ورحمت ندى
ندى: ردت ببرود صادق الله يخلي لي عمي ولايحرمني من حنانه وطيتبه
وخيره لاني جالسه ببيته وانعم بخيره موبخير احد ولاببيت احد غيره فديته الله لايحرمني منه بس
سعود: انقهر من برودها ياسمين بسرعه روحو للجامعه ولا تطاوعي بنت عمك اذا كانت بايعه مستقبلها ومتكله على الخير الي جاها انتي لاتكونين زيهالان الانسان الناجح يبني مستقبله بيده مويتكل على الفوس الي جته وبس كذا راح يخسرها ويظل فاشل وعاله على غيره
ندى: انقهرت من كلامه زي السكاكين على قلبها بس قالت والله مابين حزني وافرحه ردت ميزت الي ياخذن شهادات من الخارج ياخذونها بدون شهادة حسن سيره وسلوك بس هنا الي يعز الحكومه الي اخلاقه واطيه وكلامه عفن زيه مايمنوحنه لو يروح للقمر
سعود: بسرعه امشوا بلاكلام فاضي
ياسمين: سم الحين نبي نمشي وراحت
ندى: بكل برود ابعدت كرسيها وجت تبي تقوم وناظرت سعود وقالت له ان كنت نويت تذل هالراس اخطيت وتاشر على راسها وتناظره بحده
سعود: والله لادوس هالراس برجليني وانا ولد ابوي
فـــــــي جــــــنــــــــاح هــــــديـــــــــل
هديل: كانت تلبس للجامعه وطفشانه لان اجازتهم انتهت وكانت قصيره
سليمان: كان سرحان يفكر كيف يعلم هديل
هديل: جلست عند رجوله ومسكت يدينه وقالت سليمان حبيبي ايش فيك انا ملاحظه تغيرك من زمان فيه شي مضايقك تبغى فلوس ترا مكافئتي جامعينها لنا الجامعه حق 3 شهور وراح تنزل بعد يومين
سليمان: تنهد وقال لا الحمد لله ماحتجت فلوس يالله تاخرنا ابوديك للجامعه ولام بغى يطلع التفت عليها قالها ترا الليله عازمك على عشاء
هديل: بغت تطير من الفرحه وبسرعه راحت وضمته قالت مشكور حبيبي من زواجنا وانا اتمناك تعزمني اتمنى احس بحنانك
سليمان: خلاص هنا ماقدر يصبر رحمها مره وخاف يفضح عمره ابعدها وقال مشينا
هديل: انجرحت من انه ماضمها ولاشي كانه ثلج بس قالت هو طبعه كذا اهم شي انه حاس فيني وراح يعزمني فديته وينك ياندى وانتي دايم تظلمينه بس ماراح اخليها اول مارجع ابتصل عليها وطلعو سواوطول جلوسها بالجامعه وهي بس تفكر ايش تلبس للطلعه وكيف تشكره وامممم وكيف تبي تكون جلستهم ااااااااه بس ياحبيبي ياسليمان احبك مووووت

في بيت فـــــيـــــصــــل

جنان: بابا الروضه مسوين حفل يبغون ماما تحضر
فيصل: ان شاءالله ماما راح تحضر ياعيون بابا
ريم : وهي نازله من الدرج وكانت مجعده شعرها وصابغته بالوان الطاووس من قال راح احضر
فيصل: وليه ريوم ماراح تحضرين
ريم: لان حفلتهم يوم الاثنين وحطينها مسائي وانا موفاضيه عندنا اجتماع سيدات الاعمال
فيصل: ماتوقع اجتماع سيدات الاعمال اهم من بناتك
ريم: تجلس على الاريكه بدلع وتحط رجل على رجل لاحبيبي الاهذا الاجتماع مهم مررررره
فيصل: يمسك اعصابه اصلا متى ماكانت اجتماعاتك مومهمه كلها عندك اهم من بيتك وبناتك
ريم: تاقف اووف دايم خناق تراني طفشت وتطلع لغرفتها
فيصل: اعوذبالله حيبتي جنان جدتك هياء راح تحضر بدال امكي
جنان: تضم ابوها جد يابابا
فيصل: جد ياعيون بابا
فـــــي جـــــنــــــاح هــــديـــــــل
هديل طلعت من الجامعه مبسوطه مره ماتدري ايش تلبس او ايش تسوي حتى نومة الظهر طارت من عيونها من الفرحه
كل شوي تنسق بلبسها تقول البس هذا لاهذا احلى واسطع لا هذا اشيك اووووه ملت ورمتها على السرير قالت لازم اكلم ندووو واعلمها واشاورها
ندى: توها داخله من الجامعه وطفشانه حيل علشان سعود غاثها وجالس على قلبها وتتمنى انه مايطلع من عمله علشان ماتشوفه على الغداء شوي الا جوالها يدق باسم توامي
هديل: اهلين ياعسل
ندى: لاعسل ولابصل من وين يجي العسل وهالغثيث جالس على قلبي
هديل: اوف اوف هدي حبيبتي لايكون صاير شي جديد بينكم
ندى: تجلس على سريرها بقهر مادامه موجود ابشري بالشر يارب تجيه بعثه تقلعه لديرته الي جاي منها
هديل: ههههههههههههه مجنونه وربي
ندى: ايه اضحكي ايش همك بعدين ماتقولين لي فيه وحده ترجع من الجامعه وهي مروقه بس توزع ابتاسمات
هديل: ايوه انا
ندى: الله يديم عليك الوناسه ياستي ايش سر هالسعاده
هديل: ااااااااه يادنو مادام سلموني معاي فانا سعيده
ندى: ميلت شفايفها تقول بقلبها مادري ليه ماطيقه
هديل: ندى تعرفين ان حبيبي عازمني على مطعم الليله
ندى: وجعها قلبها ايش المناسبه كم لكم متزوجين وماعمره فكر يعزمك على مطعم حتى السفر ماعمره سافر فيك
هديل: ندى لاتحطي اللوم عليه تعرفي السفر مضغوط هو ياقلبي وغرقان بلاسهم والعزيمه تراه سليمان رحوم وشاف انه ماعمره طلعني ورحمني
ندى: ماتبغى تنكد على صديقتها وتخرب عليها فرحتها اوكي حبي الله يسعدك ويوفقك تامريني بشي ابروح اخذ لي شاور وانزل اتغدى
هديل: مابغى غير سلامتك بس تنزلي يمكن يجيك سعود ههههههههه
ندى: لا ابو الهول مايطلع من ا لشركه عمي ماعمره تغدى معانا يتغدى متاخر فديته ماتوقع ان الغثيث يطلع اكيد يبي يسوي زي عمي خليني ارتاح منه يكفي الفطورجلس على قلبي
هديل: اوكي حبي بس حبيت ا شاورك ايش البس الليله وايش احط مكياج
ندى: حبيتي أي لبس عليكي يبي يطلع عليكي خيال صدقيني ولمسات بسيطه من المكياج راح طلعك احلى وانعم
هديل: مشكوره على هالاطراء حبيتي والي جملني بعيونك ان شاءالله يجملني بعيون جبيبي
ندى: حبيبك اعمى والا جمالك واضح للعميان يحس فيه الله يحفظك
هديل:هههههههههههه فديتك يالله ماشغلك حبيتي مع السلامه
ندى: الله يسلمك سكرت جوالها وجلست تناظر فيه شوي طق الباب
مين عند الباب
ياسمين: وهو فيه غيري ههههههههههههه
ندى: سكتت وعلامة القلق في وجهها
ياسمين: ندو حبيتي ايش صاير وجهك مره واضح علامة الضيق والخوف فيه احد ضايقك لايكون كلام سعود اليوم اثر فيكي
ندى: لاحبيبتي اخوك مايهز فيني شعره وانا بنت ابوي بس هديل تو كلمتني وقالت لي ان زوجها اليوم عازمها على مطعم
ياسمين:ههههههههههههه قسم انك غبيه وبقوه بعد المفروض تفرحين لها مو تتضايقين اخيرا حس فيها واهتم فيها لايكون تغارين منها ندو بكره يتزوجك واحد ويعزمك على افخم مطعم
ندى: قامت وتدور وجلست على كرسي التسريحه ياسمين انا جاده مامزح
ياسمين: حبيتي ندو ايش فيك خابرتك عاقله وفهيمه ومايهزك شي الا الشي القوي عزيمة زوج هديل تهزك كذا
ندى: قلتيها مايهزني الا الشي القوي ياسمين تذكرين لام تحكي لي هدوله ان زوجها متغير وكاثر سرحانه وضيقه ويطلع ويرجع بالليل متاخر
ياسمين: الحين فهمت قصدك لا لاتقولين قصدك ان زوجها متزوج عليها ويبغى يمهد لها
ندى: اااااااااه ياخوفي ياياسمين هذا الي خايفه منه
ياسمين: وربي انك ذكيه ياندى بس ان شاءالله ظنك موفي محله
ندى: ماعمر ظني خاب بس اتمنى يخيب هالمره اتمنى ياياسمين قسم ماتخيل اشوف هدوله تتعذب وانا اشوفها وبلعت عبرتها
ياسمين: ان شاءالله يخيب ويالله نزلنا وقت الغداء حان وتعرفين ماما ماتحب احد يتاخر عن الغداء
ندى: عاد خالتي ماراح تتغدى حتى يرجع عمي
ياسمين: تعرفين بابا وماما النظام نظام
ندى: اممممممم والغثيث راح يتغدى معنا
ياسمين: قرصت خشم ندى وقالت اولا ماسمح تقولين عن اخوي غثيث وثانيا اكيد راح يطلع مع بابا عاد هو نظامي حيل زي بابا او اشديعني ماراح يتغدى معنا ياقمر
ندى: اسفه حبي اني قلت عن اخوكي كذا بس غصب يقهرررررر
ياسمين: وانت تقهرينه بعد يعني كلكم عنيدين اتمنى اعرف سر كرهكم لبعض
ندى: كذا من الله اذا شفته انكتمت هو ماعنده اسلوب ابدا
ياسمين: يوه بسرعه بس يام الاسلوب اللطيف نزلناالي يسمعها يقول مؤدبه وحبوبه معاه
ندى: لبست جلالها ونقابها وكانت لابسه جلابيه علشان لو دخلو عيال عمها مايبان جسمها وجلست تاكل وتضحك ومطنشه نسرين ونفسيتها
شوي الا يسمعون الي يقول احم احم
ندى: تناظر بياسمين باستغراب
نسرين: تطالع فيهم وهي متشققه من الوناسه قالت لندى بسرعه تغطي مو تتميلحين وتبطين ماتتغطين تبغينه يشوفك ويعشقك اصحي ياماما انتي مو من مستوى الباشا المهندس
ندى: بغت تفلقها بالكاس الي قدامهاناظرتها والشرر يطلع من عيونها قالت معصي انظر للاشكال اناوربي لو قضو رجال العالم ماخذه لو معاه اموال قارون وع مالقيتي اخذ الا هالشايب اخوك قال تنظرين له قال صدق عشنا وشفنا
سعود: كان يسمع نقاشهم وقال احم احم ودخل وهو مولع من رد ندى وبنفس الوقت فرحان لانه ضايقها حتى بغداها جلس بمكان موقدامها
سعود: المفروض الي تتغطى ماتجلس قدام الرجال تجلس بعيده عنه يعني الرجال ينقرف من البنت الي تلمح له وتتلصق فيه
ندى: الله واعلم من الي لاصق فينا ومطنش عمله بس علشان مايفوت فرصة الجلسه ويانا
ياسمين: وبعدين معاكم تراكم طفشتونا خلونا نتهنى بالغداء
ندى: سلامتك من الطفش ياقلبي وجلست تاكل من غير نفس لان نفسها انسدت من يوم دخل سعود بس عناد تظهر ان ماهمها وتاكل وتسولف وتمزح مع ياسمين حتى شبعت وقامت ورقت لجناحها
نسرين: كفو اخوي والله لو تشوف وجهها كيف قلب الوان لام دخلت
سعود: بكل ثقل وهو يقوم من السفره لسه ماشافت شي ام لسانين ان ماربيتها ماكون سعود وطلع لعمله انا مادري على ايش هالنتفه شايف روحها بس وربي لاربيها
في مطعم رومنسي ورايق هديل وسليمان
سليمان: جالس يطالع بجمال وبرائة هديل ويقول بقلبه مع اني مانع عنها انها تتكلف بلبسها ومكياجها علشان مانجذب لها بس سبحان الله جمالها اخاذ وفتان
هديل:ناظرت فيه وابتسمت له ابستامه زادت من اشراق ونور وجهها
سليمان: ذاب من ابتسامتهاوبادلها الابتسامه
هديل: بخجل عساها دوم الابتسامه على شفاهك حبيي
سليمان:تسليمين قلبي هاه هدوله عساه العشاء والمطعم عجبك
هديل:مدت يدها ومسكته حبيبي لو تجلسني بخيمه واشوفك مبسوط وياي زي ها اليوم قسم احلى طلعه واحلى عشاء حبيبي اهم شي عندي سعادتك ورضاك علي
سليمان: تغير وجهه لانه رحمها مره وقالها مشينا
هديل: استغربت من تغير مزاجه وقالت غريبه ماقلت شي زعله
ركبو السياره ورجع سليمان لسرحانه وتكشيرته قرر انه مايفاتحها الليله ويخرب عليها فرحتها دخلو البيت شوي الا تجيه رساله من ساره تذكره بوعده لها ان الليله راح يفاتح هديل لان ساره ولعت من الغيره لام علمتها ام مشعل انه عازم هديل على عشاء بره قالت ساره وربي ماخليها تتهنى وربي لاخرب عليهاردت عليها ام مشعل كفو عليكي كذاالزوجه الي تحافظ على رجالها
هديل: راحت تبي تبدل ملابسها بس سليمان نادها قالها هديل لحظه ابغاك بموضوع لاتبدلين الحين
هديل : ارجوك حبيبي محتره من لبسي واحسه مضايقني دقايق بس
سليمان: براحتك وجلس على الاريكه خايف ومحتار كيف يقوله كيف يخرب فرحتها وينكدها علي
هديل: دخلت غرفة الملابس مجهزه روب حلو وناعم للمناسبه زي كذا لان سليمان ماشافه حبت تسوي له مفاجأه كان روب احمر وناعم مره لبسته وفكت شعرها ورشة عطر ووضعت روج خفيف وطلعت زيا الورده دارت شوي عند المرايه وهي مبسوطه حيل وطلعت تمشي بشويش لسليمان
انتهى هالجزء وانتظر توقعاتكم
هل سليمان راح يفاتح هديل بموضوع زواجه او يرحمها وياجله وتغريه بجمالها ونعموتها ويطنش طلب ساره ويعلم هديل بعدين؟؟؟
تعرفون هالاشياء ان شاءالله في الجزء الثالث عشر
محبتكم[[[ هــــــــــــمـــــوســـــه]]]

الـــــــــــ ج ـــــــــــزء الــــــثــــــالث عــــشـــر

هديل: دخلت غرفة الملابس مجهزه روب حلو وناعم للمناسبه زي كذا لان سليمان ماشافه حبت تسوي له مفاجأه كان روب احمر وناعم مره لبسته وفكت شعرها ورشة عطر ووضعت روج خفيف وطلعت زي الورده دارت شوي عند المرايه وهي مبسوطه حيل وطلعت تمشي بشويش لسليمان
سليمان: كان جالس على الكنبه وحاط يده على راسه يفكر ومحتار كيف يعلم هديل ويخرب فرحتها بس شم ريحة عطر هديل وابعد ايدينه ورفع عيونه وانبهر بجمال ونعومة وفتنة هديل
هديل جلست وهي مبتسمه قالت خير حبيي ايش بغيت
سليمان: سليمان طار عقله لام جلست جنبه وفاحت ريحة عطرها اكثر قال هديل
هديل: ياعيون وقلب هديل
سليمان بلع غصته وارتبك قال خلاص مافيه شي روحي نامي
هديل: مسكته مع كتفه قالت وربي مانام حتى اعرف ايش بغيت سليمان انا من فتره ملاحظه عليك ضيقك وسرحانك سليمان انا عارفه ان فيه شي مضايقك وقلقانه عليك حيل
سليمان: التفت لها وناظر بعيونها وببرائتها وطيبتها قال خلاص ماراح اعلمها الحين مستحيل اجرحها وقام شوي ويبي يروح الا تجيه نفمة رساله فتحها وكانت هديل وقفت تراقبه بكل شي لام شافها شاف رسالة غزل من حبيته ساره وفي نهاية الرساله كتبت ترا ابوي ينتظر على احر من الجمر انك تعلن زواجنا يقول خلاص ملينا والا اذا اذن الفجر فركشنا الزواج كله سليمان هنا احتار ودخل جواله بيجيبه وناظر بهديل الي كانت تناظره بخوف وقلق عليه مسكها مع كتوفها وجلسها جنبه على الكنبه اسمعيني هدوله وافهميني زين حبيتي
هديل: خافت وقالت سم سليمان قالت ايش فيك ريحني الله يريحك
سليمان: سكت شوي قال هدوله انا احبك بس ابسالك كم لنا متزوجين
هديل: بدا قلبها يدق طبول وبالساعه هذي شكت قالت له خمس سنين
سليمان: هدوله انا رجال وحنيت للعيال وابغى
هديل: تحط يدها على فمه ارجوك لاتكمل سليمان لاتقول ابغى اتزوج ارجوك
سليمان: هدوله لي بالشرع اربع وانا من حقي ابغى عيال هدوله انتي بالحفظ والصون وتبقين فوق راسي
هديل: تجلس عند رجوله ابوس رجولك سليمان عطني فرصه اتعالج انت ماعالجتني سليمان احنا اصلا نعد لنا اربع سنين متزوجين لانك اصلا كنت رافض تقرب مني لانك ماتبغاني اول وتبلع عبرتها علشان ماتنزل دموع الحزن والقهر لانها قلبت جراحها الي تحاول تتناساهاوسنيتن وانت تاكلني حبوب وعلى قولة الدكتوره هن الي ضرنك وجاب لك العقم سليمان انا ماعارضتك لام تجبرني اكل حبوب والا كنت اتشوق لطفل زي أي امراه خصوصا اني وحيده اتمنى طفل يشلركني همي وفرحي اذا كبر وساعتها قلت لك اخاف يضرني وانت خانقتني ساعتها واجبرتني اكلها وهددتني ان ماكلتها ننفصل انا الحين مالومك ولا راح اعاتبك ومسامحتك بس ارجوك عطني فرصه وبدت دموعها تسيل على خدها سليمان انا ماتخيل وحده تشاركني فيك انا احبك موت واغار عليك سليمان انا من لي بعد الله غيرك ارجوك لاترميني زي مارماني ابوي وحطت يديها على وجهها وجلست تبكي بقوه
سليمان: تقطع قلبه عليها بس خلاها شوي حتى تهدا
هديل:ظلمت الدنيا بعيونها وصارت دموعها تنزل بغزاره تحاول توقفها موقادره هذا الي خافت منه وصار
سليمان: حط يده على راسهاهديل انا ماراح اتخلى عنك صدقيني انا بس ابغى ولد والا انتي بالحفظ والصون
هديل: كانت جالسه على الارض ورافعه رجولها وحاطه راسها بين ارجولها رفعت راسها له وحاولت تتماسك ممكن اعرف مين الي راح يخطب لك
سليمان: ارتبك انا خطبت ووتملكت وانتهيت
هديل: بصدمه ملكت وانتهيت ولا تخبرني ولاتشاورني سليمان
سليمان: اشاورك على زواجي هديل انجنيتي انتي
هديل: طيب منو الي تملكت عليها تقولها بحزن
سليمان: ساره
هديل: وقفت بسرعه وقالت مـــــــــــنــــــو ســــــــاررررررره
سليمان: وقف معاها ايوه ايش فيها ساره
هديل: يعني موقصدك العيال سليمان قصدك ترجع لحبية القلب
سليمان: هديل ارجوكي لايكثر انا كل الي عندي قلته اذا كنتي تبين تفسرين على كيفك فسري وراح لغرفته بس رجع وقالها وترا زواجي بعد شهرلاتقولين ماقلت لي ياسليمان
هديل: طاحت على الكنبه تبكي حظها وتبكي سعادتها الي اوهمت نفسها فيه كانت تعرف ان سليمان عمره ماحبها وعمرها ماذاقت معاه السعاده بس كانت توهم نفسها جلست تبكي وتبكي وتقول ليه تسوي فيني كذا ياسليمان ليه حرام عليك ضحيت بفلوسي علشانك ضحيت بعيال علشانك واخرتتها تتخلى عني
سليمان:تمنين علي بفلوسك هديل انا مستعد اني ارجعها لك
هديل: ماردت عليه بس جلست تبكي
سليمان: دخل غرفته وجلس على السرير وهو راحم هديل مره ويحس كلامها سكاكين بقلبه صح هي ضحت كل شي علشاني بس انا ماظلمتها انا ابتزوج الانسانه الي حبيتها وماراح اتخلى عن هديل شوي الا تدق ساره عليه نسى همه مع هديل ورد عليها
ساره: اهلين سوسو
سليمان: هلا والله وغلا ماحلى دلعي بلسانك
ساره:سلموني بسرعه بابا واقف عند راسي يسالني قلت لزوجتك او لا
سليمان: ايوه ياعيون سلموني قلت لها
هديل: كانت تبي تروح للحمام تغسل سمعت كلامه لها وزادت الطعون بقلبها مرت من عنده لا قالت شي ودخلت للحمام تكمل بكاها وتوضت وطلعت
سليمان: اختصر كلامه لانه انصدم لام شاف هديل دخلت بس قال بقلبه لازم تتعود من الحين وسكر السماعه وانسدح وهو يراقب هديل بخفيه راح يبي يتبعها ومسك الباب يبغى يواسيها بس تراجع قال هي متوتره الحين وخاها وراح لسريره بس طول الليل يتقلب بفراشه يلفت مايلقاها بفراشها يروح عند باب الصاله يسمع شهقاتها ومايسمع من كلامها الا بس كلمة يارب رحمها مره بس ماطلع لها قال خليها تهدى وتدعي وترتاح
هديل: كالعاده اذا ضاقت فيها الدنيا تفرش سجادتها بالصاله وتروح تصلي وتسجد وتطول بسجودها وتشتكي لربها هذي الطريقه الي تريحها دايما
سليمان: غريبه هالانسانه مع انها صغيره بس كانها بالاربعين من صبرها يمكن الدنيا علمتها كثير سامحيني هديل غصب عني واوعدك اني مافرط فيك
هديل: طبعا جلست تصلي وتقرا قران حتى اذن الفجروماراحت للجامعه وكيف تروح وهي وجههها كذامتنفخ من البكى والالم والحسره

فــــــي بـــــريــــطـــــانــــيـــا

جاسم: غريبه مشعل كل هالبنات ماحبيت ولا وحده منهن
مشعل: حدي اعلق وبس حب حبيت مره وحده بحياتي ودفنته معاهاوخنقته العبره
جاسم: ارتبك شوي ليه حبيبتك ماتت
مشعل: ايوه جاسم ماتت ومات قلبي وياها اشوف كل البنات بصوب وهي بصوب الله يرحمها
جاسم : الله يرحمها واسف على سؤالي بس وربي ماعرفت
مشعل: ماعليك يالله نكمل محاضرتنا
جاسم: ايه صرت ولي العهد لسعود الي كان دايم حريص على المحاضرات وغاثنا فيها ههههههههه
مشعل: ماتشوفه رجع قبلنا
جاسم: ايه الله يوفقه يارب
مشعل: ايه والله هذا الانسان هو وفيصل ولد عمتي اعتبرهم اخواني مو اصدقائي
جاسم: عاد سبحان الله فصيل رايق مره وهادي موزي الكبريت سعودوه هههههههههههه
مشعل: ههههههههههه صح كبريت بس سعود يحمل قلب ابيض زي بياض الثلج
جاسم: والنعم فيه بس يالله تاخرنا
فـــــــــــي بـــيـــت اهـــــــــل ســـلـــيـــمـــان
سليمان: نزل لامه وعلمها انه خلاص قال لهديل وانها تبي تغيب ماراح تروح للجامعه
ام سليمان: قلبها يتقطع على حبيتها هديل طمني ياوليدي عساك مهدت لها وماجرحتها ترا وربي هديل بحسبة بنتي والي يعذبها يعذبني
سليمان: ارتبك وقال تعرفين يمه الزواج موسهل على أي زوجه بس تتاثر فتره وراح تتعود
امه: مسكته مع ايدينه ياوليدي لاوصيك ترا هديل جوهره لاتفرط فيها
سليمان: اوعدك يمه راح احافظ عليها
امه:رقت لجناحها طقت الباب وفتحت لها هديل
هديل: حاولت تتماسك قدام خالتهاوحبتها مع راسها وقالت صباح الخير خاله وقبلتهامع يدها ليه تكلفي على نفسك وترقين لي كان ناديتني انا انزل لك
ام سليمان: مسكتها مع كتوفها تبي تكلمها بس ماقدرت تتماسك ضمتها وجلست تبكي والله يابنيتي اننا مانرضى بغيرك ورب البيت مايدخل ولايسكن هالقلب غيرك بس الشكوى لله مصمم ولاسمع نصيحتي انا وابوه
هديل: بعدت شوي عن خالتها قالت خالتي من حقه وله بالشرع اربع
ابو سليمان: عرف ان هديل عرفت على طول طلع من المسجد وطيران على جناحها وسمع كلمة هديل ورد عليها الله يكملك بعقلك يابنيتي
هديل: راحت لعمها وحبته مع راسه وانت بعد ياعم ليه تكلفون على عمركم وترقون لي
عمها: والله لو انك بالربع الخالي جيناك نزحف زحف انتي بمثابة بنتي ياهديل وقسم بالله ماراضى لاي مخلوق يضايقك ولايغثك وتراني حتى ملاكه ماحضرته
هديل: تدعي ربها ان دموعها ماتخونها وتنزل لا ياعمي انت ابوه ولازم تقوم بواجبه والله يخليك لي وعسى عيني ماتبكيك
عمها: الله يكملك بعقلك يابنيتي وانا عارف سليمان لو يلف الدنيا ويدور ورب البيت مايلقى وحده مثلك
هديل: تفضلو لاتجلسون عند الباب تفضل اقهويكم
خالتها: لا والله يابنيتي سليمان علمني انك مانمتي طول الليل احنا قهوتنا تحت يابنيتي
هديل: ماسمح ياخاله دخلتكم عندي تسوى الدنيا ومافيها
عمها: نعوضك وانا عمك المره الثانيه الحين نبي ننزل
سليمان: كان يسمع كلامهم بس طلع من البيت قبل مايشوفونه اهله ويقول غريبه هديل ماعمري شفت مثل حكمتها طيبت قلبها ان شاءالله راح احافظ عليها ولا افرط فيها ابداوساره لها حبها ومكانتها
لميا: نزلت عند امها وابوها تبكي صحيح الي سمعته
امها: ايه واركدي وخليكي مره
لميا: كيف اركد واخوي راح يجرح هديل ولا يبي يتزوج العله ساره كله من لولوهام البلاوي بس راح تشوفه بعيالها زي ماجنيت على سعادة هالمسكينه
ابوها:عيب يابنت تقولي على اختك الكبيره كذا
لميا: أي عيب هي اصلا عمرها حسستنا انها اختنا
امها: لميا خلاص انكتمي
لميا: ابنكتم بس تراني ابغيب مالي خلق مدرسه وطلعت فوق
امها: والله مالومك يالمياء بس الشكوى لله كلنا مانبي احد يجرح هديل ولانبي ساره اساسا بس مابيدنا حل
فـــــي الــــــــــكــــفي
فيصل: اليوم كلمت مشعل ويقول باقي لي كم شهر وارجع
سعود: اصلا هو لعاب لو شد حيله راح ينتهي بسرعه
فيصل: عاد تصدق حنيت على جمعتنا وسهراتنا حنا وياه كنا الثلاثي المرح تذكر
سعود: ههههههههههه ايه والله اذكر يازين ايام الطفوله فيصل الواحد ماله هم الا لعبته
فيصل: ايه والله لازوجه تنكد عليه ولاشي
سعود: الي تنكد عليه زوجته ماعنده شخصيه قسم لادوس فوق خشمها
فيصل: اشوف بنت عمك ماجننتك بطولة لسانها
سعود: تخسى تجنني انا الي جنننتها وربي اتلذذ وانا اهينها
فيصل: بس قول الحق قدرت تكسر خشمها
سعود: الحق هي تسوي نفسها قويه وتكابر بس يبي يجيها يوم وادق خشمها بين رجولي
فيصل: سعود خاف ربك ماخبرتك حقود زي كذا خابرك عاقل وحكيم
سعود: انا قلبي ابيض الا على بيت عمي اكرههم كره اعمى دخلت السجن بسبتهم ويجيني زوج بنتهم يضحك بوجهي ويقول عرفت اهينك وعمي ساكت ورفض يتنازل علشان ولده قدم الغريب علي كل الذنب اني ماعجبتهم توني طالب ولام هو نرفزني وضربته صار كل اللوم علي وكان ربي كاتب تصير بنتهم عندي اهينها وابرد غلي فيهم كلهم
فيصل: خاف ربك سعودالبنت يتيمه مالها غير الله ثم انتم
سعود: يتمها يبرد غليلي
فيصل: يارب تتزوج وتفتك منك
سعود: انا قريبا يمكن اتزوج بس ابسكن عند اهلي علشان اجلس على قلبها واخلي زوجتي بعد تعاوني عليها يكون ضدها نسرين وزوجتي
فيصل:ايش عرفك ان زوجتك تبي تصير بصفك
سعود: لانها تغار منها وتكرهها
فيصل: وانت حددت الي تبي تتزوجها
سعود: عبير بنت خالي قالت لي نسرين انها تموت فيني وانها تكره ندى كره الويل علشان كذا قررت اخذها والا ماطيقها هي ودلعها
فيصل: هذا سعود الي جالس يتكلم قدامي والا مراهق ايش هالتفكير ياسعود
سعود: لاسعود بشحمه ولحمه يالله مشينا

فـــــــي بــــيـــت اهــــــــل ســــلـــيــــمـــان

دخل ولقى اهله جالسين على القهوه وكان كاشخ ومتعطر لانه توه راجع من بيت اهل ساره
ام مشعل: هلا والله بعريسنا
هديل: كانت ماسكه الفنجال وتعصر فيه بدون شعورها
لمياء: لام شافت اخوها جالس جت تبي تقوم ماتبغى تشوفه
هديل: مسكتها مع تنورتها واشرت لهاتجلس وقامت تصب لزوجها قهوته
سليمان: اخذ منها الفنجال ورفع عيونها لها بس شاف علامات الحزن فيها وماشاف الحب واالهفه الي زمان قال بقلبه مالومها توه مصدومه ابتسم لها وابتسمت له بس مجامله
ام مشعل: لام شافت نظراته لهديل قرت تخرب على هديل قالت الا أي قاعه حجزتو زواجكم
ام سليمان: أي قاعه واي خرابيط اكيد زواجهم يبي يكون عائلي هي مطلقه وهو متزوج
هديل: جلست وهي معاهده نفسها تكون قويه بس نقاشهم عن زواج زوجها فوق تحملها وتدعي بقلبها يارب قويني
ام مشعل: الله يهديك ياخاله يبون يفرحون وينبسطون وساره قالت لي ان سليمان وافق يكون بقاعه
ابو سليمان: التفت على ولده قال جد الي تقوله اختك
سليمان: ناظر بهديل بس كانت منزله عيونها قال بارتباك ايوه يبه
ابوه: انا ماني حاضر
امه: ولا انا

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -